محن سودانيه (4) .. الطائفيه . بقلم شوقى بدرى ..

Posted: السبت,21 مارس, 2009 by aflaiga in سياسية

قبل ايام ارسل لى اخى  القانونى  اسماعيل محمد سيد العباسى . نكته تقول ان بوش وبلير خرجوا للصحفيين واعلن بوش قائلاً لقد قررنا قتل عشرين مليون مسلم وطبيب اسنان واحد . وانهالت عليه الاسئله من هو طبيب الاسنان وما هى جنسيته وماذا عمل ولماذا وما هى جريمته و و  وو الخ . فقال بوش لبلير ما قلته ليك العشرين مليون مسلم مش مهمين خلو كل حاجه ومسكوا فى طبيب الاسنان .

المعلومات التى اوردتها فى محن سودانيه الاخيره والتى تطرقت فيها للطائفيه والترابى معلومات يعرفها كل الشعب السودانى ويرددها الشارع والذين عاشوها لا يزالوا عائشين . ولم يتكرم ابن مقنعه واحداً بأن يقول بان هذه المعلومات غير صحيحه . وانصب الهجوم على شخصى واهلى . ووصفت بالجنون والشذوذ الجنسى والتفاهه . وركز الناس على طبيب الاسنان . فى التسعينات فى هجوم على الطائفيه واجهت نفس الشتائم . وقلت قديماً انا على استعداد ان اعطى الناس شهاده بأننى كنت بقطع مفاحض فى الترماج وان امى كانت بتصفى وابوى بقرطص .  ولكن لم يجد اى انسان مقدره على دحض الحقائق .

هل هنالك من يستطيع ان ينكر ما موجود فى كتب الختميه وفى منشورات المهدى  وما اوردت انا واورد الآن ايضا …

 ويقول محمد عثمان الميرغنى فى كتابه ( مناقب صاحب الراتب- صفحة 102 قال : ( من صحبك ثلاثة أيام لا يمت الا وليّا . وان من قبل جبهتك كأنما قبّل جبهتى . ومن قبّل جبهتى دخل الجنة . ومن رآنى أو من رأى من رآنى الى خمس ، لم تمسه النار ) .

 في منشورات المهدي و ما ادعاه المهدي بالمهديه ان من لم يؤمن به فقد كفر وان يحل ماله وعرضه ودمه .  هذا موجود في الاثار الكامله للامام المهدي و هو خمس مجلدات جمع وتحقيق الدكتور محمد ابراهيم ابو سليم دار جامعة الخرطوم للنشر. وهذه الوثائق موجوده في دار الوثائق السودانيه التي كان الدكتور محمد براهيم ابو سليم مديرها وراعيها. وهنالك وثائق محفوظه في مكتبة جامعة درام تحت رقم 100-1-2 ووثائق محفوظه في جامعة درام تحت رقم 100-1-4 و مصنف رسائل محفوظه بمكتبة كامبريدج بانجلترا ومصنف رسائل بمكتبة ييل بالولايات المتحده و الجزء الاول من مصنف رسائل محفوظه في الخزائن الوطنيه الفرنسيه مصنفة بواسطة محمد المجذوب بن الطاهر المجذوب ومصنف رسائل صنفها حسين الجبري و محفوظه في جامعة الخرطوم. مصنف رسائل بالمكتبه الاصفيه بحيدر اباد. خطب مصنف خطب مطبوعه بالحجر و مصنف رسائل عند العمده ادم حامد في الجزيره ابا. مصنف يتضمن خطب المهدي يملكها العاقب با درمان ووثائق حامد سليمان والي بيت المال في المهديه قديما. وثائق مختلفه باسم المهدي مجموعة المهديه بدار الوثائق السودانيه. اماكن اخرى كثيره من دور الوثائق لا يتسع المجال لذكرها ..  في رسائل المهدي الاولى قبل ادعائه المهديه كان يختم رسائله قائلا الفقير الحقير محمد احمد عبد الله ،  كرسالته شعبان 1298 هجريه وهي رسالته الى احمد بن محمد الحاج شريف .  كما اورد ابو سليم في الجزء الاول صفحة 41 رساله بخط المهدي جامعة درام انجلترا. و بعد ادعائه المهديه كان يبدأ  رسائله  : من عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبدالله الى الفقيه احمد الحاج البدري و الى الفقيه احمد زروق كما في صفحة 111. كما اورد ابو سليم في صفحة 119 الى اهالي خور الطير وغيرهم فمن عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبد الله اعلموا ان رسول الله صلى عليه وسلم امرني بالهجره الى ماسه بجبل قدير و امرني ان اكاتب بها جميع المكلفين فمن اجاب داعي الله ورسوله كان من الفائزين ومن اعرض يخذل في الدارين .  ويقول المهدي في صفحة 135 في نفس المجلد في خطابه الى احبابه في الله المؤمنين بالله و بكتابهو اخبرني سيد الوجود صلى الله عليه وسلم انني المهدي المنتظر و خلفني صلى الله عليه وسلم بالجلوس على كرسيه مرارا بحضرة الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه والسلام وايدني الله بالملائكه المقربين و بالاولياء الاحياء و الميتين من لدن ادم الى زمننا هذا, وكذلك المؤمنين من الجن . و في ساحة الحرب يحضر معى  امام جيشي سيد الوجود صلى الله عليه و سلم بذاته الكريمه و كذلك الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه السلام و اعطاني سيف النصر من حضرته صلى الله عليه وسلم و اعلمت انه لا ينصر علي احد ولو كان الثقلين الانس و الجن.

 هؤلاء الناس افتروا على الله كذباَ ولم يهتم ولا يهتم ولن يهتم اهل السودان بل كان الهجوم على شوقى بدرى واهله ونسيوا حق الله ورسوله . صباحى كان جزاراً فى امدرمان جنوب قبه الشيخ دفع الله الغرقان يفصله عن منزلنا ومنزل البشير الريح زقاق ضيق تذهب له اختى نظيفه يومياً لاخذ اللحم . وبعد ان دفعت نظيفه سعر الاثنين كيلو اظهر احد الوقوف هويته واراد اعتقال صباحى لانه باع باكثر من التسعيره . فاحتجت اختى نظيفه وقالت انه لم يبع باكثر من التعريفه وشخطت فى الرجل . الذى سألها التسعيره كم ؟. فقالت انت دخلك شنو انا اديتوا قروش طالبنا ليها قديمه واللحمه دى انا حأدفع قروشها بكره او آخر الشهر . انت دخلك شنو ؟. فقال الرجل والله انحنا عايزين نساعدكم ونحفظ ليكم حقكم ديل ناس حراميه وبسرقوا حقكم وانتوا رضيانين وكمان تدافعى عليهو وتكوركى فينى , انتو والله تستاهلوا يسرقوكم ويشيلوا حقكم .

النميرى ليه حق قال عدة مرات وعلى رؤوس الاشهاد ( انا لو كنت عارف الشعب السودانى تافه كده كنت حكمتوا وانا فى الثانوى . الرجال ديل كلما اهينهم يجروا وراى اكثر ويتكبكبوا واى حاجه اقولها ينفذوها ). انا شوقى بدرى بفتكر ان جعفر غلطان الشعب السودانى شعب عظيم قد يكون متسامح اكثر من اللزوم وقد يكون غفله الا انه شعب لا مثيل له فى العالم وانا شاهدت اغلب شعوب العالم ولهذا لا ارضى للشعب السودانى بالاهانه والذل والطائفيه هى اعلى درجات الذل والاستكانه .

لقد كان النميرى يضرب الوزراء والجنرالات بيده . ولقد ضرب المربى الكبير محمد التوم التجانى الى ان لازم سرير المستشفى . واستدعى البروفسور عبد الله الطيب وكان على وشك ان يعتدى عليه لولا ادب وعلم عبد الله الطيب . فلقد قال عبد الله الطيب مداعباً البغل نميرى عندما اشاد بشعر عبد الله الطيب ( انت يا سيدى الرئيس ان قلت شعرا فستقول اعذب الشعر ) فظهر من اراد ان يتملق نميرى وقال له ان البروفسور عبد الله الطيب يقول انك كذاب . لانهم يقولون اعذب الشعر اكذبه .وقال النميرى لعبد الله الطيب ( انت عاوز تسيئنى بالبارد ) . فتخارج عبد الله الطيب بالتفسير والبلاغه والشرح مما اسقط فى يد نميرى . فقال له امشى وكان درته حأناديك تانى . لقد كان النميرى يستدعى الوزراء لطعام الغداء ويحسب الوزير او المسئول ان نميرى سيكافئه وفى نشره الاخبار يسمع المسئول او الوزير نباء اقالته ويتلذذ النميرى بمشاهده وجه الوزير يتغير .

لقد شنق الاستاذ محمود محمد طه وهذه جريمه يسأل عنها الترابى وجعفر . ليس لها سند قانونى او شرعى . بل لقد القيت جثته فى البريه لتنهشها الوحوش والجوارح . هذه الجريمه البشعه التى يجب ان نخجل عنها نحن السودانيون نفذها جعفر وحسن . ولا يزال حسن يلمع فى نفسه لكى يعود ويحكم السودان وجعفر يتمخطر فى السودان .

عندما حكم النميرى والترابى السودان صرح الدكتور خليل عثمان والذى اتى بثروه طائله من خارج الوطن لاستثمارها فى السودان واعطى فرصه لعشرات الآلاف من الاسر السودانيه لان يجدوا عيشه كريمه , ان الجيش السودانى مش فاضى من بيع الصلصه . هذا فى بيت بكاء بعد ان ضربت الطائرات امدرمان ورجعت فجرده جعفر من وسام ابن السودان البار وشتمه باسوأ الشتائم وضربه بيده . ووضعه فى استراحه الزائرين الاداريين بالقرب من القوات المسلحه . وكان يتسلى بضربه وهو فى طريقه فى الليل الى مسكنه . لقد فشلنا فى ان نحمى رجل قدم الكثير لبلده . ربما كان للنميرى بعض الحق فى وصفنا بالتفاهه وكلنا مقصرون . بل لقد اضاف النميرى الشاب مصباح الى الدكتور خليل عثمان لانه تعرض له فى جامع القوات المسلحه وانتقد سياسته . مصباح كان رجلاً . نحن جميعاً قد قصرنا . جرائم نميرى التى مارسها فى حق الشعب السودانى وساعده الترابى فى تنفذها يصعب حصرها يكفى الشريعه التى طبقوها واباحت القتل والسحل وقطع اليد فى المال العام ولا يزال البعض يدافع عن النميرى  والترابى .

انا ترعرعت فى حى الملازمين فى المنطقه جنوب شرق السوق وفى هذه المنطقه سكن العم المربى محمد احمد عبد القادر , الياس دفع الله , التاجر الطيب الفكى , الدكتور محمود حمد نصر . الياس دفع الله , آل المغربى والادارى محجوب خليفه وعبر الشارع الكبير الذى يأتى من الاشلاك سكن الصادق المهدى والوزير بدوى مصطفى والادارى ورجل الاعمال صالح العبيد وآخرين . وهذه المنطقه كانت تضم اكابر امدرمان . وفجأه صار منزل ك ع يستقبل النائب الاول للنميرى الذى كان يعشق لعب الورق وبدأ ظهور الفتيات فى هذا المنزل والقصف والحفلات والغناء . فتقدم سكان الحى بشكوى الا انها رفضت لانها يجب ان تقدم بواسطه الجار المباشر وكان هنالك جار مباشر واحد وهو تاجر ورجل لا يحب المشاكل . وبعد تعب اقنعه سكان الحى بالتقدم بشكوى وعندما قدم شكوى ترقبه بعض رجال الامن وقبضوا عليه وهو خارج من منزله وطوحوا به من فوق الحائط داخل منزل ك ع . وكان بانتظاره بعض رجال الامن فى الداخل وانهالوا عليه ضرباً امام الشهود اللذين امتلأت بهم الدار من بنات ولاعبى ورق وجروه على مركز الشرطه بتهمه التهجم والقفز من فوق السور . الى ان تنازل عن الدعوه .

فى بدايه الثمانينات كنت ازور الاخ عبد الحليم. بسبب اعمال تجاريه . وكان مظهره بسيطاً مما اكد لى انه انسان شريف .  وهو مدير شركه كردفان . وبعد تأمينات نميرى لشركه سودان ماركنتايل ومتشل كوتس صارت شركه كردفان تدير الاستيراد . وقامت شركه كردفان باستلام عربون مائه شاحنه بتفورد ( سفنجه ) من افراد وانتظروا لفترة سنتين . وعندما اتت العربات كانت سبعين عربه . وثار الناس وضجوا واشتكوا واخيرا قرروا نظام القرعه وان ينتظر البقيه المجموعه الثانيه . ثم اتصل بهم شخص من جمعيه ود نميرى طالباً خمسه سفنجات فاعتزر الرجل الفاضل عبد الحليم بأدب . وبعد نصف ساعه اتصل جعفر قائلاً ( انتو ليه ما عاوزين تتعاملوا مع ود نميرى) . ولم يعطيهم فرصه لشرح الامر . وفى نفس اليوم حضر مندوب ود نميرى قائلاً ( جيت استلم الخمسه سفنجات بتاعتنا ) . جمعيه ود نميرى التى كان يديرها شقيق جعفر كانت عباره عن امبراطوريه ضخمه فى غرب امدرمان . هل كان النميرى على حق عندما وصف ان الشعب السودانى تافه ؟؟؟ .

تألمت جداً وكتبت وانتقدت ذهاب فاروق كدوده رحمه الله عليه وكمال الجزولى لزياره الترابى بعد اطلاق سراحه . ليس هنالك من اساء واضر بالشعب السودان فى دنياه وآخرته مثل الترابى . وقف فى سنه 1965 ضد محاكمه المشتركين فى انقلاب عبود ووصف من طالبوا بالمحاكمه بانهم غير شرفاء .

الى اللذين يهاجموننى الآن اين انتم من دموع والده مجدى واهله . لقد مات اعظم رجال السودان الاستاذ محمد توفيق خارج الوطن مقهوراً لان ابنه مجدى شنق بدون حق . ماذا تقولون لاسره الطيار جرجس . وماذا تقولون لوالده الطالب اركان آنجلو . لقد قرأت لمولانا القانونى الاستاذ صالح فرح انه حسب الشريعه لا يقتل المسلم الا لرده بعد اسلام وزنا بعد احصان ومن قتل النفس التى حرم الله قتلها الا بالحق . ماذا تقولون للجنوبيين اللذين دمرت منازلهم وشردوا وماتوا جوعاً .؟ ماذا تقولون للاطفال اللذين كانت تنهشهم الجوارح فى الجنوب .؟ اين انتم عندما جاء القرضاوى وقبض الثمن وقال ان عرس الشهيد ممكن فى الاسلام ولم يقم صلى الله عليه وسلم عرس شهيد لعمه سيد الشهداء حمزه رضى الله عنه . اين كنتم عندما كانوا يصطادون الشباب من الاسواق ويرسلونهم الى الجنوب بدون الرجوع الى اهلهم وبعضهم كان لا يزال يحمل كيس الخضار ؟ اين كنتم عندما ارتكبت مجزره العيلفون ؟ اين قبور شهداء رمضان الضباط ؟ هل يدفن المؤمن المسلم كالكلاب الضاله ؟. وبعد كل هذا يأتى شيخكم ويقول ان كل هذا كان هراء وان من ماتوا فى الجنوب ما هم الا فطائس … اخجلوا  اخجلوا يا رجال ونساء السودان .

والترابى لا يزال يلمع نفسه ويريد ان يعود ليحكم السودان من جديد . لقد آن الاوان ان لا ندفن رأسنا فى الرمال وان نقول كل ما يقال فى السر وان نكشف المستور .. اهم مظاهر الديمقراطيه هى الشفافيه والواضح ما فاضح . والنميرى قد اخطاء ونحن لسنا بشعب تافه نحن شعب عظيم واصيل الا اننا متسامحون اكثر من اللازم .

ولهذا كان النميرى يقول ما دام ناس سيدى المرغنى وسيدى المهدى راكبين فى ظهر الشعب السودانى نحنا برضو ممكن نركبهم . كيف تقبلوا ان يقول المرغنى الكبير انه السبيل الى الله وكيف تقبلوا ان يقول المهدى اخبرنى سيد الوجود . اذا كنتم تقبلون بهذا فسيحكمكم الترابى  والاسواء من الترابى مره اخرى .

شوقى بدرى ..

من الناقل :

اها يا جماعة الخير كاتب زى ده ما بتتفقو معاى انو نسعى بيدينا وكرعينا انو يكتب عندنا هنا فى سوداننا ؟؟ يلا نشطو اتصالاتكم حتى نرى العم شوقى بدرى بيينا هنا كاتبا تذدان به سوداننا ..

 

About these ads
تعليقات
  1. Nourlight قال:

    بسم الله الرحمن الرحيم…

    الاخ Aflaiga…

    قرأت مقال شوقي بدري وقرأت الرد عليه من خلال الرابط الذي اورده مشكوراً ود الخلا..ورأيت بكل وضوح ان شوقي بدري يتحدث عن قضية واضحة ..وكان علمياً ودقيقاً في طرحه لها و اورد مراجعه وموارده التي استقي منها المعلومات…و سرد حوادث و مواقف حدثت من رؤساء واعيان ربما بعضنا يعرفها ممن عاصر تلك الفترة…و سرد حقائق اخري نعرفها عن تاريخ بلادنا…لم اري شوقي بدري يهاجم اشخاص وانما يهاجم مفاهيم …ويطرح تساؤلاًت جد هامة الا وهي…
    “و الكلام هنا علي اساس منطق شوقي بدري”

    * لماذا يكون علي رأس الاحزاب السياسية في السودان ابناء “الدجالين” الذين ان استغلوا جهل اسلافنا في الزمان الغابر فنحن الآن “يُفترض” اننا ما عدنا جهلة؟
    وحاول اثبات ان المهدي “زعم” انه المهدي المنتظر كما اوهمه التعايشي بذلك وكلنا نعلم انه حاول ذلك من قبل مع الزبير باشا رحمة ولم يفلح.

    ** لماذا تكون خيارات الشعب السوداني محصورة في هذه الاحزاب والتي هي مؤسسات اسرية عرقية قبلية في جوهرها يقودها ابناء واحفاد المهدي والميرغني فقط لنسبهم هذا وليس لعلمهم او مقدراتهم السياسية او برامجهم المطروحة و التي تخدم الشعب؟

    وحاول ان يثبت كيف ان الميرغنية اكتسبوا مكانتهم التاريخية نسبة ل “ادعائهم” صلة النسب بالنبي الكريم عليه السلام..وانهم اصحاب كرامات وكيف انهم قبلوا اراضي الاهالي البسطاء من مريديهم كهدايا لعقود من الزمان..

    *** وهو كذلك ذكر الترابي و سعيه للسلطة “كيفما اتفق” و “مع مين من كان” ونكوصه عن مواقفه ومفاهيمه ومعتقداته التي اودي عن طريقها بحياة الكثير من ابناء السودان اليافعين حين اقتضت مصلحته ذلك…و كيف انه “وسوس” للحكام فقتلوا و شنقوا و قطّعوا من خلاف.

    لماذا نحن بين مطرقة الدجل والشعوذة و سندان السرقة والفساد؟

    يعني باختصار شوقي بدري لم يأتي بشئ جديد و كل مثقفين السودان يتناولوا كل يوم في مجالسهم هذه التساؤلات…و لكن خطابه كان قوياً ينفذ للقلب والعقل ويستثير اشفاقنا علي انفسنا ويخجل من موقفنا كشعب من كانت له عزة وكرامة او كان حراً ابيّاً و من هنا جاءت خطورته..ومن هناك كانت كتابات شوقي بدري قضية …

    و الذي انتقد المقال “الوارد في الرابط” لم يحاول حتي ذكر او نقض او مناقشة ايّ من الحقائق التي اوردها شوقي بدري ولم ينتقد شئ مما كتبه او عدم دقة مراجعه أو حتي شكك بأفكاره…بل اتجه اتجاهاً منحرفاً يتخذه العوام والجهلة عادة وهو مهاجمة الرجل بشكل شخصي وشتمه ب “اقذع الالفاظ” ناسياً متناسياً انه كان بامكان شوقي بدري ان يكتب تحت اسم مستعار ليحمي نفسه من مثل هذا الهجوم الشخصي عليه وعلي أسرته ويتجنب تناول الناس له بشكل شخصي… وانه قضيتنا هنا كقراء ليست شوقي بدري كشخص وانما الافكار التي طرحها وكم من المنطق والحقيقة صاحبها و دعمها…

    بغض النظر عن من هو شوقي بدري…فان ما كتبه يتفق مع منطقي وعقلي وتساؤله حق مشروع ويجوز له وليّ ايضاً…وهو ربما يتقدم فكرياً سنيناً طويلة علي السوية الفكرية لرجل الشارع العادي في السودان …وما زال الناس يخافون حتي من التساؤل عن من فرض علينا اوضاعنا التي نعيشها وانما فقط نقبل ونخاف ان نقول لماذا…وان تسائل شخص مقدام برائي مثل شوقي بدري فانهم عادة ما يرمونه بشئ جلل علي شاكلة الشذوذ الجنسي حتي يصمت او يحتقره الناس فلا يلقوا لما يقوله بالاً…ويكون عبرة لمن لا يعتبر…او من تسول له نفسه ان يفكر او يتسائل عن المسلمات وعن ما اذا كانت فعلاً مسلمات لا يجوز التفكير بها..

    لا احب منطق النعامة..واحب ان اقرأ وان اسمع وان اعمل منطقي في تأملي للامور و ارحب بكل من يواجهني بعجزي و استكانتي لشئ لا يجوز لي الاستسلام له…فاما ان اقنعه باني لست كما ظن او انهض فاصلح حالي…ولا اخاف ان افكر او اناقش او اتشكك بشئ حتي يهديني الله الحق ..وسواء السبيل ..والا فكيف ينير الله بصائر من يتبع منطق التسليم علي عمي؟

    و مع كل ما قلت فاني بالطبع اتمني ان يكتب مثل هذا الرجل في “سوداننا”..لكن السؤال..هل سنستطيع التحاور معه؟

  2. د.ياسين شمباتى قال:

    افليقا..يديك العافية ويدى الاستاذ شوقى الصحة والعافية عشان يواصل فى تبصيرنا وفتيح عيوننا على الحقيقة المصرين نتغاضى عنها..

    صراحة الكلام دا قريناهو من فترة,وكلما نفتح النقاش حوله يقولوا علينا عملاء ومرتزقة وما عارفين التاريخ,,اها الليلة ورا الجماعة المراجع ذاااتها..
    الميرغنى واولاده اكلوا حق الناس فى الشمالية وكسلا,,وما زال بعض الجهال يديهم مالو طايع ومختار منتظرا دخول الجنة وحارى ومتعشى كمان..وهم بذلك كأنهم يبيعون صكوك الغفران..

    اما المهدية دا ادعى النبوة عدييييل كدة,,وكان فاكر نفسو خليفة رسول الله(صلى الله عليه وسلم),وكتب كدة فى راياتو,,حتى شكل رسايلو للملوك والامراء واختيارو لخلفاءه كان بيدى انطباع واضح للكل انو مدعى ليها..بعد شوية يقوموا علينا يطلعونا كفار!!!

    وشوقى بدرى متابع كتاباتو من زمان,اصلا ما اتوجه باساءة لاى انسان,حتى البسبوه,,بس بمرق النصيحة وبخليهم يجقلبوا..كيف لا وهو سليل الاسرة المعروفة بالتعليم وريادتها فيه..

    الاخ ود الخلا..مفترض تكون عندنا كل الوان الطيف السياسى والانتماءات الحزبية والجهوية حتى يثرى المنبر بالنقاش وتتفتح اعيننا وبصائرنا على الحق..وهذا هو ديدن المنابر الحرة المستنيرة..الصاح نقول ليهو صاح,,والغلط نثبتو وفى يدنا ادلة مادية,,ولا شنو رايك؟؟

  3. العزيز أفليقا… و المدونين سلام

    نعم الزوول (بواوين) كتاب و يمس قضايا حيوية و كتب عن قضايا كثيرة فيها كثير من المتاهات كتبها هو (أي بدري) ردا لقضية طرحت في منبر أو قضية عامة و أوصل كلامه أم لم يصل لغايته ما موضوعنا … لكن مالنا نحن و النقاش في مواضيعة المنقولة و التي أحسب انه حاليا لا يستطيع محاورتنا أو الرد عليها ببساطة لأنها منقولة من مصدر آخر يكتب فيه هو بقناعته الشخصية…

    فالمنطق أن نقف عند قراءة ما نقلته دون تعليق لأن التعليق لن يصله في هذه الحالة و أعتقد و أن الظن اثم أنه لن يكتب لدينا… لأنه لا يعرفنا و لم يسعى و لم نسعى نحن لمعرفته…

    خلي الأمور تمشي و يمكن نقل جزئية من أي مصدر لزوم تدعيم رأيك أو دحض قضية…. و بعدين كان جا يكتب عندنا بقناعته ذلك أمر آخر فمرحبا به

  4. علي سنكل قال:

    الولد الشقي أفليقا
    سلام وحب شديد
    كنا في زمن مضى في بعثه في بلاد الانجليز وكنا ساكنين في بيت كبير يضم طبيبين وأنا ثالثهم ، فيهم واحد شايقي شديد السخريه يسخر حتى من نفسه.
    كان كثيراً ما يحكي لي أشياء تضحك ويكون البطل فيها هو نفسه.
    مره حكى لي قصة أول قزازة بيبسي شربها :
    تعرف يا سنكل نحن في الشماليه ما كنا حتى بنعرف البيبسي ،و لمان قبلوني في جامعة الخرطوم أمي قالت لي لازمن تمشي تزور خالك سيد أحمد في الدروشاب.
    شلت العنوان من أخوي الكبير وأول خميس طلعت من الداخليه ومشيت الدروشاب أسأل وأسأل عن بيت الخال سيد أحمد، و لمان لقيتو كنت عطشان ميت من التعب والحوامه.
    مرة خالي قالت لي علي العنقريب . . . علي العنقريب أخدلك رقده ،
    وفي الوكت داك أتاريها رسلت لي قزازة بيبسي من الدكان.
    وجات قزازة البيبسي وأنا عطشان روحت ماخد منها جقمه كبيره ، وعينك يا سنكل ما تشوف إلا النور ، البيبسي طلع من نخرتي ومن عيوني ومن أضاني وكنت عايز أموت لو ما ربك ستر.

    يا ود يا أفليقا كدي كب لينا البيبسي شويه . . . شوية لمان نتعلم نشربو.

  5. عباس ركس قال:

    مساكم سعيد : شوقي بدري , سلسل مؤرخين عظام , كتبوا عن تاريخ السودان بكل امانة حتى وان كان فيها مأخذ عليهم . شوقي بدري واضح لأبعد حد , يقول رأيه في اتخن تخين مادام هو على حق . الآن هو يضع امامكم الدلائل اولا ثم يبدأ في توضيح رأيه . لماذا دائما الخوف من الكلام الحاد الجاد الصحيح ؟ شوقي بدري بقدر ما هو ممتع في كتاباته بقدر ما هو رائع في فهمه للسياسة وللحياة . اتمنى ان أقرأ له دائما وهنا في سوداننا .
    * استمتعت بالنقاش في ( ماذا انتم قائلون ) اليوم بعيدا عن باركوها يا اخوانا !!!

  6. عباس ركس قال:

    سليل ـــــ طبعا نقشتوها

  7. علي سنكل قال:

    يا ولد يا شقي يا أفليقا
    الأخطاء المطبعية تقلل من بهارات المقال.
    دي يا ربي من الناقل واللا من الكاتب؟

  8. د.ياسين شمباتى قال:

    ركس..حبابك اخوى..والله ما جبنا ليها خبر,,حصافة وفطنة قراء وكدة!!

  9. aflaiga قال:

    شباب : مشكورون على التعليق على المقال الذى نقلته عن الكاتب ..
    اما تعليقى على المقال :
    برغم اانى من اشد كارهى الطائفيه لاعتبارات دينيه ذكره الله ورسوله ولاعتبارات سياسية هامه ملخصها ان الطائفيه بشكلها الذى ذكره استاذ شوقى هى التى رسخت للوهم فى نفوسنا مستغلة الجهل والدليل الان فى ظل الطفره التعليميه فى السنوات الفائته تقلص نفوذ الطائفيه بشكل كبير واعتقد ان الوعى والطائفيه ضدان لا يجتمعان ابدا فنمو الاول يترتب عليه ضمور الثانى والعكس ..
    برغم اننى غير راض عن التكتلات التى اورثتنا وطنا شبه ممزق الا اننى سعيد جدا بحركة الوعى والتنوير التى جعلت اهل الهامش يحسون بانهم رزحو تحت الطائفيه زمنا فلم تسمنهم من جوع ولم تامنهم من خوف ورزحو تحت الشموليه زمنا ونفس النتيجه .. فبدات حركات واعيه تسعى لمساواة اهل الهامش جميعا والغاء تسلط المركز الذى هو مركز الهامش ومركز البلاد فمركز الهامش تسلط عليه الطائفيون ومركز الدوله تسلط عليه الشموليون .
    اما الاختلاف او الاتفاق مع الاستاذ شوقى فهو شان اخر لن نبلغ اليه سبيلا ما لم يكون الاستاذ كاتبا بيننا يرد علينا كما قال دكتور عزت ..
    ولكن حتى يستجيب الاستاذ لنا دعونا نتعامل مع المقال بانه منقول من موقع اخر ونبدى راينا حول ما جاء فيه لا فى كاتبه ..
    وجاييكم ..

  10. مُخير قال:

    الحبان في كل مكان
    الأخ aflaiga
    السلام عليكم
    شنو يا أبو حمودي إنت رفعت الفراش قبل ما نجي ولا شنو ، على كل أعتذر للتأخير عن التعليق لأسباب لا علاقة لها بالموضوع، غير أنني أوجز مداخلتي في ثلاث نقاط:
    1) الطائفية: بمفهومها السلبي مرفوضة ومعيقة للتقدم، لكنها كواقع موجودة في أشكال إيجابية فالطائفة تعريفها في أية لغة يمكن تلخيصه في أنها تنطبق على أية مجموعة من البشر يربط بينها إعتقاد مشترك (common conviction) وقد ورد ذكرها في القرآن “إن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما..الخ” والآية معروفة في سورة الحجرات، لذا أرى أن التعميم مُخل، ولا يهمني ما قاله عن الميرغني وطائفة الختمية فقد أشاطره الرأي في ذلك بل وتجاه الصوفية بوجه عام غير أنني لا أتفق معه في توسيع الدائرة لتشمل الأنصار فالأمام المهدي عليه السلام نبذ القعود الصوفي وإنتفض ضد المفاهيم التي ذكرها شوقي بدري ومارس التوعية على أوسع نطاق كما درسنا في التاريخ وقرأنا المزيد لاحقاً فالمهدية بدأت حركة دينية إصلاحية ثم ثورة شعبية تقدمية وإنتهت في شكل دولة قوية أخرجت إلى حيز الوجود السودان الذي نعتز الآن بالإنتماء له، ولا أجد في نفسي أدنى حرج في الإعتزاز بإنتمائي لطائفة الأنصار دون أقل إحساس بالدونية أو التبعية أو الديلية، ويجدر التنويه في هذا السياق أن جل عشيرة كاتب المقال آل بدري من أبرز أقطاب طائفة الأنصار، وأن شوقي بدري رغم سلاطة لسانه وجموحه يتحدث بإحترام عن السيد عبد الرحمن وعدد مناقبه في العديد من كتاباته، وأن جده بابكر بدري رائد التعليم الأهلي في البلاد حظي بدعم السيد عبدالرحمن المهدي وظلت علاقة مميزة تربط هذه الأسرة بكيان الأنصار رغم وجود عدد من أفرادها الذين إختاروا توجهات سياسية مختلفة فمنهم من إتجه إلى اليسار والحزب الشيوعي كشوقي ومنهم إتجه يميناً للجبهة الإسلامية أمثال مالك وعبد الله بدري وسلفيين بارزين من بينهم أشقاء لكاتب المقال.
    2) كما أسلفت خلط الأخ شوقي الكيمان في قوله ((هؤلاء الناس افتروا على الله كذباَ)) لا أود الخوض في جدل ديني لكن يقول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ما معناه أن من يراه في المنام يراه حقاً وأن الشيطان لا يتلبس في صورته، وبالتالي من يتقول عليه كذباً فليتبوأ مقعده في النار، أما بشأن إدعاء الإمام المهدي عليه السلام، فيوجد في الأثر ما يفيد بأن الله يبعث على رأس كل قرن هجري مُجدد ينطف الدين من الشوائب ويحارب البدع..الخ، وما يهمني في هذا الصدد ما نتج عن هذا الإدعاء وهو توحيد قبائل السودان ضد المستعمر، عتق قيادات المجتمع السوداني من ربق القبلية والطائفية الصوفية في شكلها المتخلف الذي جعلها أداة في يد المستعمر ومحاربة الإقطاع وصهر السودانين على إختلاف أعراقهم في بوتقة واحدة أسفرت عن دحر قوى الإستعمار وأسفرت عن ولادة السودان.
    3) تربطني بالكاتب علاقة نسب ورحم فعمي يرحمه الله إبراهيم مُخير تزوج من عمته مدينة بدري وعدد من إخوتي أبناء عمي تزوجوا من بعض بنات خالاتهم وأنجبوا فصار علاقة النسب صلة رحم إتسعت بها أسرتنا لذا أرفض مبدأ الأساءة لشخصه ممن يخالفونه الرأي لكني أرى أن خروجه المبكر من السودان وهو في عنفوان شبابه وفتوته وقضاء معظم سنوات عمره في أوروبا جعل نمو الشق السوداني في شخصيته يتوقف عند تلك المرحلة فنقده الحاد وحدود القدح عنده وتزكيته للأخرين تشربت بروح ووعي تلك السن واقتصرت عليها، وأظن أنه لو قدر له أن يعيش بشكل مستمر في السودان لربما تغير العديد من قناعاته، ومع ذلك فهو رجل شهم وواصل لرحمه ووفي لأصدقائه. أكتفي بهذا القدر.
    .

  11. جمال طه قال:

    يكفي شوقي بدري فقط انه حفيد الشيخ بابكر بدري الذي لولاه لكنا مازلنا نردح في ظلمات الجهل والتخلف…من خلال قراتي لمقالات شوقي بدري وجدت انه يمتلك من الصفات ما نفتقده نحن من عاش في السودان وهي الاستقامة وصدق القول وعدم المجاملة .ليكن في السودان 5 من شاكلة شوقي بدري لكنا صعدنا الي القمر …

  12. حاج أحمد السلاوى قال:

    الأخ جمال طه ..سلام
    نيابة عن إدارة واسرة منتدى سوداننا التى جمعتنا نحييك ونرحب بك أخاً وصديقاً ومعلقاً ..رياضياً كنت أم غير رياضى ..
    يبدو إنو الجماعة ( اسرة سوداننا )أخواننا الصامدين داخل أمازونيا العظمى كانو مشغولين شوية مع الرحلة الجميلة رغم الكتاحة اللى ظهرت فى صور الرحلة ..ولم يقوموا بواجب الترحيب اللازم للإخوة الجدد ..عشان كدا أنا بعتذر منهم بالإنابة ..الشىء التانى إنو تعليقك كان على موضوع سابق مرت عليهو فترة من الزمن ..
    وربنا يكفينا شر المحن الطائفية ..وغير الطائفية ..
    عندنا سؤال سغيروووونى كدا دايما بنسألو للإخوة الجدد ..وبنحب نعرف موقعهم الجغرافى عشان نتواصل معاهم ..فلو تكرمت علينا ووريتنا موقعك الجغرافى فى الكرة الأرضية ..ومرحب بيك مرة أخرى ..أخ جمال طه .

  13. aflaiga قال:

    جمال طه ثرو مخير ثرو السلاوى :
    اخى جمال للرجل مكانة فى نفوسنا انا شخصيا سعدت جدا بكتاباته وخاصة حين تحدث عن صدق ووفاء جدنا دكتور عبد الرحمن ابو راشد التشيكى المقيم بالدنمارك والذى تمنينا ان نراه ونسعد بمجاورته كما يتمنى الكثير من السودانيون التعرف على شوقى ومجالسته ..
    عموما مرحب بمرورك الراقى والبيت بيتك ولو لاحظت فى سوداننا الناس كلها اصحاب الموضوع يعنى اى زول يرحب واى زول يعلق واى زول يرد لانهم خلطة متجانسه من ارقى واروع مواطنى بلادى .. شكرا العمده السلاوى شكرا الامير مخير ..

  14. التحيه للرجل العملاق شوقي بدري الذي لااظن ان في السودان من يملك الجراءه الكافيه لكى يكتب معشار مايكتبه و

    كلها في ظني حقائق ووقائع وبالرغم من اختلافي معه في الكثير من المشور ئلا انني احترمه واقدره واسال الله له العافيه

    احمد عبدالله الزبير

  15. هادى قال:

    النيل يخرج من هنا

    وقلبى يحبك هكذا

    فوق التصور والكلام

    الحروف بعد اخرفك لاتعنى لدى شى

    لوبيدى سلطة لاحضرتك الى هنا مقيم دايما بينا

    نعتز بك جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    والاحترام فرض علينا

  16. علي محمد طه قال:

    ارجو من الاخوة قراءة كتاب ابو سليم
    الحركة الفكرية في الثورة المهديه
    علي محمد طه

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s