تولى العام يا دناياي

Posted: الجمعة,26 ديسمبر, 2008 by عزت in اخرى

بينما سال (الجابري) رحمه الله و اندهش … تولى العام يا دناياي … لم تعطف و لم تسأل

و ما زودتنا حتى القليل… لعامنا المقبل…….نظل نسال نحن و العام الهجري الحالي سينصرم و بعد أيام ينصرم الميلادي أيضا و هذه الجمعة آخر “جمعة” في العامين… ماذا قدمنا في عامنا المنصرم، كم كسبنا و كم خسرنا….سمعت اليوم خطبة ممتازة من خطيب بارع  (الشيخ أحمد) في مسجد المقرن وددت اشراككم معي في معانيها فهي بحق مناسبة عظيمة لا بد و أن نقف فيها لنحاسب أنفسنا كما يفعل التاجر على رأس كل عام؛ فانه يجرد دفاتره و يراجع سجلاته ليعرف كم ربح و فيم خسر و ما هي أسباب الخسائر ليتفاداها مستقبلا و يزيد من الربح.

 

هذا في أمر الدنيا من ربح دنيوي قد ينتفع به و قد لا ينفع و ان نفع فقد لا يدوم النفع كثيرا و اذا دام مدة من الزمن فالتاجر نفسه قد لا يدوم (قل متاع الدنيا قليل)…اذا لا بد من وقفة؛ ان لم تكن كل يوم فلتكن كل أسبوع أو كل شهر أو على أكثر تقدير كل عام؛ يحاسب الانسان نفسه ماذا فعل؟

 

فالوقت هو الحياة التي تمضي كل يوم.. ويقولون فيه أحيانا “من ذهب” أو من احدى الجواهر النفيثة و التي هي مادية و لكن الصحيح ان الوقت هو حياتك فاذا أضعته فقد أضعت حياتك فأنظر لهؤلاء الذين يقولون “دعنا نقتل وقتنا” فهم عندما يقتلون أوقاتهم فهم يقتلون أنفسهم و هم لا يشعرون… فتذهب الأوقات و الأعمار عبثا بلا انتاج و أحيانا تضيع في بطالة أو في أعراض الناس… مع قلة انتاج و اتكالية حسبنا أن نستورد قوتنا و السلاح الذي ندافع به عن أنفسنا من غيرنا.

 

الوقت له قيمة عظيمة في الاسلام, و لهذا اقسم الله تعالى به في كتابه العزيزفأقسم بالفجر، و الضحى و العصر و بالليل و بالنهار. فلم هذا القسم كله… قطعا يريد سبحانه و تعالى أن يلفت نظرنا الى شئ مهم حتى نتفكر أجزاء الوقت؛ فجره و ضحاه و عصره و ليله. كما قسم سبحانه و تعالى الفرائض و الواجبات على الأوقات حتى نشعر بكل جزء من أجزاء الوقت. اذا انكشف نقاب الليل الأسود عن وجه الصباح الأبيض قام مؤذن يؤذن الله أكبر حي على الصلاة و حي على الفلاح و تستمر الصلاه كل مرة في جزء من الوقت.

 

فالوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك لأنه يعمل في عمرك (ان الليل و النهار يعملان فيك فأعمل فيهما) فهما يبليان كل جديد و يقربان كل بعيد و يقطعان كل طويل. ففي كل صباح تبتعد عن الميلاد خطوة و نحو القبر خطوة لذا حذرونا من التسويف فلا تقل سوف أتوب و سوف أعمل فلربما لا يتسع الوقت لذلك ونحن ننظر حولنا كل يوم يموت الشباب بالذبحة و الحوادث.

 

فعلى المسلم السليم أن يقف ليحاسب نفسه على هذا العام الذي سوف ينصرم بعد أيام ففي أيامه الثلاثمائة و نيف و خلال أنفاسه و نبضاته التى لا تحصى خلال هذا العام سوف تسأل عنها.

 

اننا في هذه الوقفة و في ختام العام يجب أن نتدارك ما فاتنا، و علينا تقدي قيمة الوقت و قيمة العمر الذي أنعم الله به علينا اذ سوف يسألوننا عنه كما قيل في الحديث؛ (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال؛ عن عمره فيما أفناه، و عن شبابه فيما أبلاه، و عن ماله من أين اكتسبه و فيم أنفقه و عن علمه ماذا عمل به)…

 

أربعة أسئلة اثنان منهما يخصان الوقت فسؤال عن العمر عامة، و آخر عن مرحلة الشباب، مرحلة الطاقة و الحيوية و العزيمة. و لذلك وعظ النبي (ص) فقال اغتنم خمسا قبل خمس؛ شبابك قبل هرمك، و صحتك قبل سقمك، و غناك قبل فقرك و فراغك قبل شغلك و حياتك قبل موتك). فلنغتنم هذه الفرص و نستقبل عامنا الجديد بعزم صادق و نية خالصة لله تعالى عسى أن يجعل يومنا خيرا من أمسنا و غدنا خيرا من يومنا.  توبوا الى الله انه الغفور الرحيم و أدعوه يستجب لكم.

د

 

كان الناس في الأزمنة الماضية يعرفون قيمة الوقت و كانوا يسيرون على نظام حياة مستقرة؛ ينامون مبكرين و يصحون مبكرين لا تغريهم مغريات كثيرة للسهر ينامون على اثرها ليصحوا متأخرين فيفقدون نعمة البكور و التى دعى فيها نبينا (ص) “اللهم بارك لأمتي في بكورها” . فحري بنا أن نحاول أن نعود الى نظم الحياة اليومية للمسلم الحق و أن نستغل أوقاتنا فيما يرضي الله تعالى. و لنا أيضا أن نعمل عمل اليوم و الليلة و الذي قيل فيه كل شئ فهناك ما يقال عند النوم و عند الصحيان و عند أكله و شربه و عندما يخرج من بيته و عندما يعود و عندما يسكن اليها…فلتحفظ تلك الأدعية المأثورة و ليجعل لكم في كل خطوة سلامة.

Advertisements
تعليقات
  1. salih كتب:

    استاذنا بروف عزت
    سلام
    انعم بها من نصيحة وتذكرة, بارك الله لك في عصمت واخوته.

  2. BakriMusa كتب:

    ابوعصمت ..
    صالح …
    والجميع ..
    كل سنه وانتم طيبيون واعاننا الله على طاعته وزكره وحمده وشكره وحسن عبادته.. واحسن الله خاتمتنا ..

    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا، فإن أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، وتزينوا للعرض الأكبر، يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية)

    اتمنى من الاخوة والاخوات تطبيق هذا الجدول يوميا وعمل جرد يومي قبل النوم وتدارك ما قصر فيه في اليوم التالي وهكذا ويا حبذا لو قمتم بطباعته ونشره للكل .. اتمنى من الجميع تطبيق هذا الجدول ان لم يكن من اللحظة على الاقل من بداية العام الجديد .. وجزاكم الله خيرا .

    1- هل ذكرت الله و حمدته عند قيامك من نومك ؟
    2- هل قرأت اليوم أذكار الصباح ؟
    3- هل استفتحت يومك بسؤال الله أن يرزقك الرزق الحلال و التحري عنه ؟
    4- هل حمدت الله على نعمة الإسلام ؟
    5- هل حمدت الله على نعمة السمع و البصر و الفؤاد و سائر النعم ؟
    6- هل اغتنمت ساعات الاستجابة و دعوت الله فيها ؟
    7- هل قرأت و تعلمت و حفظت و عملت اليوم شيء من كتاب الله ؟
    8- هل قرأت و تعلمت و حفظت و عملت اليوم شيء من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
    9- هل تعلمت شيئا من الفرائض و حضرت اليوم درسا للعلم ؟
    10- هل حفظت اليوم سمعك و بصرك و بقية جوارحك من الحرام ؟
    11- هل صليت اليوم على النبي صلى الله عليه و سلم ؟
    12- هل عدت مريضا ؟
    13- هل مشيت في تشييع جنازة (من غسلها-الصلاة عليها-دفنها) ؟
    14- هل أمرت بمعروف اليوم أو نهيت عن منكر ؟
    15- هل نصحت في الله ؟
    16- هل اعنت في الله ؟
    17- هل سألت الله ثلاثة أن يدخلك الجنة ؟ فإن من سأل الله أن يدخله الجنة، قالت الجنة:اللهم أدخله الجنة؟
    18- هل استجرت بالله من عذاب النار ثلاثا؟فإن من يفعل ذلك قالت النار:اللهم أجره من النار ؟
    19- هل حافظت على جميع الصلوات في المسجد جماعة ؟
    20- هل صليت اليوم السنن الراتبة و التطوع ؟
    21- هل واظبت على قراءة الأوراد عقب كل صلاة و آذان؟
    22- هل كنت خاشعا اليوم في صلواتك متدبرا ما تقول؟
    23- هل اتقيت الله في مكسبك و مطعمك و مشربك و ملبسك؟
    24- هل أحببت في الله و أبغضت في الله ؟
    25- هل أهديت لتأليف قلب و زيادة حب و مودة؟
    26- هل فكرت في الابتعاد عن رفقاء السوء و تخيرت الأصدقاء؟
    27- هل حرصت على التعرف على أخ جديد لك في الله؟
    28- هل حاولت تجنب الإكثار من الضحك؟
    29- هل بكيت اليوم من خشية الله؟
    30- هل ختمت يومك بتوبة نصوح و استغفار و خشوع؟
    31- هل دعوت الله أن يثبت قلبك على دينه؟
    32- هل دعوت الله اليوم و استغفرت للمؤمنين و المؤمنات؟
    33- هل تصدقت اليوم على الفقراء و المحتاجين؟
    34- هل ابتسمت اليوم في وجه أخيك المسلم؟
    35- هل وفيت بالعهد و صدقت في الوعد؟
    36- هل تذكرت الموت و القبر و اليوم الآخر و شدائده؟
    37- هل وصلت من قطعك؟
    38- هل عدلت في الغضب و الرضى؟
    39- هل عفوت عمن ظلمك و أعطيت من حرمك؟
    40- هل دعوت بهذا الدعاء( اللهم إني أعوذ بك من أن أشرك بك و أنا أعلم، و أستغفرك لما لا أعلم )؟
    41- هل طهرت قلب من أمراضه(الغل، الحسد، الحقد)؟
    42- هل نظفت لسانك من الكذب و الغيبة و النميمة و الجدل و اللغو؟
    43- هل عودت نفسك على العادات الطيبة(حلم-صبر-ورع-تقوى-رحمة-توكل)؟
    44- هل أصابتك مصيبة فقلت ( إنا لله و إنا إليه راجعون) ؟

    وكل عام وانتم بخير وعافيه

  3. البشاوى كتب:

    ابو عصمت
    يالها من تذكرة نسأل الله ان يجنبنا فى مقبل ايامنا ماقصنرنا فى مدبرها وان ينيرطريقنا بهدايته وان يباعد بيننا وبين معصيته ماأحيانا انه كريم رحيم
    قال ابو حازم 😦 عجبنا لقوم يعملون لدار يرحلون عنها كل يوم مرحلة ويدعون ان يعملوا لدار يرحلون اليها كل يوم مرحلة)
    وكان الحسن البصرى يقول: (انكم لاتنالون ماتحبون الابترك ماتشتهون ولاتدركون ماتؤملون الا بالصبر على ماتكرهون)

  4. د.ياسين شمباتى كتب:

    د.عزت..كم من عام مضى علينا ونحن عنه لاهون,,وكم من ايام تخرمت منا ونحن عنها غافلون..والذكرى لا تكون من نهاية العام الميلادى او الهجرى,,فرمضان ومولدنا وبداية العام الدراسى والجامعى وحصولنا على وظيفة,,كلها مناسبات يجب ان نتعظ منها وننظر ما قدمنا ونلتفت لما ينتظرنا..

    ولنا عودة…..

  5. ودالفتيحاب كتب:

    الاخوة الاكارم
    سبحان الله والحمد لله ولاإله إلا الله والله اكبر .
    الحمدلله الذي جمعنا من شتي اصقاع السودان لالون لنا ولامذهب ولامنصب ولاحزب إلا محبة المسلم لاخيه المسلم .أمس الجمعة وانا أستمع للخطيب وهو يتحدث عن العام الجديد ومايجب ان نفعله مع انفسنا والله ماتذكرت في تلك اللحظات إلا الاخوة الكرام في المدونه وقلت فى نفسي لابد غدا ان نكتب عن هذه الخطبة لنذكر انفسنا بهذا المعين الطيب ولنجعل عامنا السابق مدرسة لعامنا القادم .واليوم والحمد لله أخونا عزت بقارتش قد تناول نفس الموضوع جزاة الله عنا كل خير وان يبارك الله له فى عامة وعصمته وأهل بيته مما يدل على ان قلوبنا مع بعض. التحية لكم جميعا بالعام الجديد جعلة الله عام خير وبركة لنا ولسوداننا الحبيب بالامن والاستقرار ورغد العيش.
    نريد المزيد ياد ياسين الشمباتى ود صالح لاتحرمونا من خطبكم وربنا يجمعنا في السودان.
    التحيه للبروف الشجره الكبيره والضل الظليل الذى يجمعنا تحته نتمنا لك عام كله بهجة ومسرهوان ينعم الله عليك بنعمة الصحة والعافيةوالاسرة الكريمة.
    التحيه لك عمنا السلاوى وبارك الله لك في عامك وأولادك.
    التحيه لكم كبارنا وكبارنا رجال ونساء ودعواتنا لكم جميعا بعام جميل

  6. nono كتب:

    التحية اصحاب المدونة/

    الوقت مادراك ما الوقت

    إنَّا لنفرحُ بالأيام نقطعها ** وكل يوم مضى جزءٌ من العمرِ

    فالمسلم إذا أدرك قيمة وقته وأهميته، كان أكثر حرصاً على حفظه واغتنامه فيما يقربه من ربه.

    فعن معاذ بن جبل أن رسول الله قال: { لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع خصال: عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه، و عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه } [رواه الترمذي وحسنه الألباني].
    قال الحسن البصري: “يا ابن آدم، إنما أنت أيام، إذا ذهب يوم ذهب بعضك”. وقال: “يا ابن آدم، نهارك ضيفك فأحسِن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمِّك، وكذلك ليلتك”. وقال: “الدنيا ثلاثة أيام: أما الأمس فقد ذهب بما فيه، وأما غداً فلعلّك لا تدركه، وأما اليوم فلك فاعمل فيه”.

    وقال ابن مسعود: “ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه، نقص فيه أجلي، ولم يزدد فيه عملي”.

    وقال ابن القيم: “إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها”.

    وقال السري بن المفلس: “إن اغتممت بما ينقص من مالك فابكِ على ما ينقص من عمرك”.

    إذا كنتَ في قومٍ فصاحِب خِيارَهم *** ولا تصحبِ الأردى فتردى مع الرَّدِي

    عن المرءِ لا تَسَلْ وسَلْ عن قرينهِ *** فكلُّ قرينٍ بالمقارَن يقتدِي

    نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن طالت أعمارهم وحسنت أعمالهم، وأن يرزقنا حسن الاستفادة من أوقاتنا، إنه خير مسئول.

  7. د.ياسين شمباتى كتب:

    الاحباب..سلام تانى وتالت وما دامت السموات والارض..

    ود الفتيحاب..مال تلفونك مقفول؟؟؟؟

    نونو..بارك الله فيك على جزيل الكلام وعظيم الفائدة..

    عجبي لمن يحتفل فى ذكرى عيد ميلاده ويفرح,,اما كان الاحرى به ان يحزن لانفلات سنى عمره واقتراب موعد موته!!؟؟؟ وهل يصار به الى خير ام شر؟؟
    لا ادعو الى التشاؤم او التعلق بالموت فقط,,بل يجب ان نأخذ من كل بمقدار..
    والعاقل من دان نفسه وعمل لما بعد الموت..

    جعل الله مقبل العام خير من مدبره ورزقنا فيه من حلاله الذى لا ينقطع وجمع كلمتنا ووحد صفنا و شتت شمل اعدائنا..اللهم اّمين..

  8. حنين كتب:

    الدكتور العزيز عزت والسمار الكرام .
    طابت جميع أوقاتكم .
    والله نعم التزكرة أن تزكر الاخوان ومن تحب بالوقت وكأنك تصرخ فى آذانهم أن ((هوى آآآخوانى أعملو حسابكم ونحن البنسوى فيهو دة كلو حقو نسويهو فى الله ولى الله ولو الله أداك وكت الليلة عشان تحاسب فيهو رقبتك إمكن بكرة ماتلقى الوكت دة )) اللهم أجعل خير زماننا آخرة وخير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم لقاك يارب العالمين .آآآآميييييين

  9. مُخير كتب:

    حبيبنا أبو عصمت والسُمار
    كل سنة وإنت طيب ونؤكد على نفاسة الوقت وضرورة الاهتمام بكيفية إنفاقه ومحاسبة الذات على إهداره والله يبارك فيك وفي ذريتك ويسدد على دروب الخير خطاك

  10. حاج أحمد السلاوى كتب:

    اخونا .. ودالخلا .. ضى القبيلة كلها ..
    إنت زاااااتك الليلة أبدعت ..وما خليت شىء تب..لكن الشكك الداخلك شنو إنو نونو ما جادة فى القالتو …؟؟ كلام كلو أحاديث وأقوال من أئمة السلف الصالح .. عسى الله أن ينفعنا بهم جميعاً إن شاء الله .. بس إنت خُت الرحمن فى قلبك..وأركِز… إتفقنا….؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s