آثار جانبية

Posted: الجمعة,23 يناير, 2009 by الفاتح جبرا in سيناريوهات

فى البدء كانت شائعه ككل الشائعات التى يتناقلها المواطنون فى (بيوت البكيات) ومجالس السمر وأماكن التجمعات .. معظم الناس كانوا  يعتقدون أن الأمر مجرد مزحة أو شائعه (مغرضة) أطلقها بعضا من أفراد (الطابور الخامس) ولا أحد يعرف مصدرها  كما لا يدرى أحد كيفية إتشارها بهذه السرعة الغريبة ..  أصبح الكل بين يوم وليلة يتحدث عن ذلك  الموضوع فقط…. في الحافلات والبصات أمام المدارس والجامعات داخل البيوت و الهيئات الحكومية ، البعض لم يصدق الأمر والبعض الآخر  إنتابته مشاعر السخط والغضب الشدبد :

– والله ياهو ده الفضل … !!

– كان عملوا كده ما بيكونوا بالغو عديييييل كده !

– والله فعلاً نستاهل !

عمت موجة السخط جميع أرجاء البلاد و تعاظمت حتى وصلت ذروتها و لم يوقف اندفاعها سوى ذلك اللقاء الذى أجرته (القناة الفضائية) مع ذلك المسئول لإستجلاء حقيقة الأمر

– سعادتك بنستضيفك عشان توضح لينا الحقائق حول ما يتناقله المواطنون من إعتماد الدولة (للبرسيم) كغذاء أساسى للشعب بعد أن أصبح (الفول) الطلب بتاعو بى (3 ألف) وأصبح صحن البوش يكلف الشئ (الفلانى) والناس بقت ما عارفه تاكل شنو :

– بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد .. فأنا (أحسب) أن هذه الإشاعة التى يتناقلها الناس حقيقة وليست إشاعة كما يدعى البعض !

– يعنى ح ناكل برسيم وكده !

– فعلاً نحنا بعد ما (تدارسنا) مسألة غلاء (صحن الفول) وعدم مقدرة المواطن على شرائه لقينا إنو لابد للدولة وللقائمين على أمر (المواطن) من التحرك السريع بحثا عن إيجاد بديل وبالفعل قمنا بتكوين (لجنة عليا) إنبثقت عنها عدة (لجان فرعية) تضم عددا من الخبراء فى كافة المجالات وبعد دراسات مستفيضة وأبحاث مضنية (الخبراء) توصلوا إلى أن (البرسيم) هو خير بديل للفول وأن أسعارة سوف تكون فى متناول جميع المواطنين !

– لكن سعادتك …..

– لا لكن وإلا ما لكن أهو أنا جايب معاى (عودين برسيم حلوين) ! وكمان جايب معاى (الخبراء) ديل ح نوريكم نتائج البحوث والدراسات دى و (مش البرسيم) ده ؟ ح ناكلو قدامكم ونوريكم أنو المسألة (عادى) ! وح نبدأ بالدكتور (حسن تمكين)  رئيس قسم الآثار بجامعة (الصبر طيب) عشان يوريكم جدودنا زمان (الوصونا على الوطن) كانو بيستخدموا (البرسيم ده كيف)  – مواصلاً- إتفضل يا دكتور :

– بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد .. البرسيم ده يا جماعة ما تستهونو بيهو ساااى لأنو النقوش والرسوم التى زينت بيها المعابد والمقابر  اللقيناها فى آثار دولة (كوش) أثبتت أنو جدودنا القدماء كان غذاهم الأساسى هو (البرسيم) وكان الزول لمن يجو يدفنوهو بختو معاهو (كوليقت برسيم) ومش كده وبس لو مشينا هسه شفنا (الإهرمات الملكية فى مروى) ح نلاقى إنو محل ما نقبل ح نلاقى (البرسيم) ده منحوت ، وكمان ح نلاقى قدام الإهرامات دى (أكشاك) صغيره كده من الحجر مكتوب عليها (هنا يباع عصير البرسيم) – – بالهروغلوفى طبعن – وده دليل على إنو كان الغذاء الرئيس بتاعهم ! هسه عليكم الله لو الناس ديل كان ما كانو ذى (الحصين) وبياكلو (برسيم) كان قدرو يبنو ليهم معابد وأهرامات قدر كده !

– (المسئول) : بعد ما أخونا دكتور (حسن تمكين) أدانا نبذه تاريخية عن إستخدام جدودنا للبرسيم كغذاء يتحدث لينا أخونا الدكتور  (عوض ثوابت) عميد كلية التغذية بجامعة (ماشة بالعافيه) عن القيمة الغذائية للبرسيم .

– بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد .. ذى ما قال ليكم زميلى الدكتور (حسن تمكين) البرسيم ده يا جماعة ما تستهونو بيهو ساااى البرسيم ده كان الوجبة الغذائية الأولى عند (جدودنا زمان) لكن للأسف الناس بتفتكر إنو غذاء بس (للحيوانات) وما عارفين القيمة الغذائية بتاعتو ، يا جماعه هسه بس شوفو (الحيوانات) دى لما (تضرب) البرسيم ده بتسمن كيف؟ البرسيم يا جماعة إسمو العلمى  Medicago sativa  ولو قلت ليكم العناصر البيحتوى عليها البرسيم ده ما ح تصدقو!  إنتو عارفين إنو البرسيم ده بيحتوى على الماغنسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم والزنك والحديد والنحاس والفوسفور والكبريت والمنجنيز والأحماض الأمينية الأساسية والبروتينات والسيلنيوم الأفا كاروتين والبيتا كاروتبن ومعظم الفيتامينات تقريباً ؟ !

– (المذيع) : بالله (البرسيم) ده فيهو كل الحاجات القلتها دى يا دكتور؟

–  وأكتر كمان – مواصلاً- يا جماعة ما تخافو من أكلو ساااكت نحنا التجارب والأبحاث العلمية والإكلينيكية العملناها  أثبتت إنو (البرسيم) ده (حاجه تمام) وأحسن غذاء للإنسان واقول ليكم حاجه ؟ لو وريتكم كمية الأمراض الما بتجى للزول اليياكل (البرسيم) تانى زول يقرب على (الفول) والبوش البقى غالى ده مافى !

– (المذيع) : ذى شنو يا دكتور ؟

– أمسك عندك ، آلام المفاصل و الروماتيزم ، التهاب الكلى وألإحتباس البولي ، قرحة المعدة والحموضه الأنيميا ، الكوليسترول في الدم، النقرس ، امراض اللثة واصفرار الأسنان ، امراض الشيخوخة   ، حبوب الشباب ، سوء الهضم ، سرطان القولون ، أمراض الكبد ، السكرى !

– (مواصلا فى إبتسامة غريبة) :  أها حصل شفتو ليكم أى (حيوان) بيشتكى من واحد من الأمراض دى !!

– لكن يا دكتور المواطن ده ياكلو كيف؟ يعنى طريقت أكلو كيف؟

– طريقت أكلو دى مشكلة؟ برسيم بالطوة ، برسيم (مسلوق) ، برسيم بالزيت ، برسيم (بالفرن) ، (شوربة برسيم) المهم فى النهاية ياكلو !

ما أن ينتهى دكتور (ثوابت) من (وصلته العلمية) تلك حتى يهجم على عدد من (عيدان البرسيم) التى كانت على (الطاولة) التى أمامه ويبدأ فى مضغه ثم إزدراده  وكذلك يحذو حذوه بقية (المسئولين) المتواجدين  – (ثم مواصلاً وفمه ملئ بالبرسيم ) :

– ياااى .. البرسيم ده (حلو حلا ) !!

 

الشعب يقتنع :

كانت تلك (الوصلة) التى قدمها ذلك المسئول ومعاونوه كفيلة بإقناع (الشعب) الفضل بفوائد البرسيم وإدراجه كمادة بديلة (للفول) ولكن بعض المواطنين الذين سبق وأن شاهدوا ذات المسئول على شاشات التلفاز وهو يزدرد (الفراخ) الخالية من (الأنفلونزا) تشككوا فى تناوله للبرسيم هو ومعاونوه وقالو أن المسالة (مفبركة) كسابقتها وأن تلك (العيدان) التى تم مضغها (على الهواء) لم تكن لنبات (البرسيم) إنما كانت (بقدونس) كبير الحجم ! غير أن البعض الآخر لم يتشكك فى كون النبات الذى تم مضغه (برسيم) ولكن أضاف بأن المسألة فيها (خفة يد) وكده !!

في صباح اليوم التالي لذلك (للقاء التنويرى) الذى تم لإقناع المواطنين بجدوى تناول (البرسيم) كوجبة أساسية بديلة (للفول) الذى أصبح بعيداً عن متناول المواطن العادى كانت معظم إفتتاحيات الصحف والتى كتبها (رؤساء التحرير) شخصياً تتحدث عن (فوائد البرسيم) وجدواه (الطبية) والغذائية وكمية الأمراض التى يعالجها والتركيز على (مساوئ للفول) وآثاره الجانبية ، بينما تم تنظيم العديد من البرامج واللقاءآت الإذاعية والتلفزيونية التى تحدث فيها العديد من العلماء فى مجالات التغذية والطب و(الحديث) والصيدلة مستعرضين مهاراتهم (العلمية) فى إقناع (الشعب الفضل) بضرورة تناول (البرسيم) حتى فى تواجد (الفول) !

 

إعلانات :

بينما كان حاج عباس وزوجته الرضية يجلسان (يرتشفان شاى الصباح) ويستمعان إلى إذاعة (الفارغة والمقدوده fm) والأولاد قاعدين يلبسوا ماشين المدارس :

– هسى يا حاج الأولاد ديل نحشى ليهم شنو؟ البيت عدمان التعريفه !

– ما تحشى ليهم من الرغيف الجبتو إمبارح من الفرن ده !

– ويحشوهو ليهم شنو ؟ التكتح مافى !

هنا ينبعث من (الراديو) صوت (إعلانى) يقول :

– عليكى الله يا نعيمة وليداتك ديل بتأكليهم شنو ؟ الشافع سميييين ذى البغل !

– قولى ما شاء الله يا عزيزة ! ما تديهم ليا عين

– أها قلت ما شاء الله لكن (النبى فيكى) كان ما وريتينى عشان أأكل أولادى المعصعصين ذى (أقلام الرصاص) ديل

– والله يا (نعيمة) بس قاعده الصباح أحشى ليهم (برسيم) !

– (فى إندهاش) : ب ر س ي ي ي م !!؟؟

– آآيا برسيم .. إنتى ما سمعتى بى (برسيم التقوى) ؟

– لا ما سمعتا بيهو

– كيفن ما سمعتى بيهو نص عمرك ضايع .. والله (كوليقه) واااحده تكفى البيت كلو .. ده غير (الفتامينات الفيهو) تخلى ليكى الشفع (ذى الحصين)

– (صوت جهورى) : تناولو (برسيم التقوى) متعدد الفايتمينات فهو غذاء متكامل …(برسيم التقوى) متوفر فى (عبوات) فى متناول الجميع … (ثم اصوات جهورية كورالية) :

– برسيم التقوى يخليك (أقوى) !

– (أصوات جهورية غير ديك) : برسيم التقوى  إنتاج شركة (التقوى) لمنتجات البرسيم !

 

وجبة شعبية :

فى وقت وجيز أصبح (البرسيم) الوجبة الشعبية الأولى وذلك بفضل (الوسائل الإعلامية) التى لم تقصر وبفضل (العلماء الأفاضل) الذين لم يبخلو بسكب خبراتهم (الإقناعية) وبفضل الشركات (النبتوشيطانية) التى غزت منتجاتها (البرسيمية) الأسواق شئ (عصير برسيم بالفراولة)  وشئ عصير برسيم (بالما عارف شنو داك)  وشئ (شوكلاته برسيم) ، وشئ (سلطات برسيم) ، تهافت المواطنون على تناول (منتجات البرسيم) الرخيصة نسبيا وتركوا صحن الفول (البشئ الفلانى) مما جعل أصحاب محلات (الفول) يقلعون عن بيعه ويتجهون إلى إستخدام (القدرة) فى غلى (البرسيم) وبيعه (كشوربة) بعد إضافة بعض المحسنات إليه !

– وين يا (فرده) أمس والله فاتك (جنس عشاء) !

– شواءآت وإلا شنو ؟

– شواءآت شنو يا (عاصم) واللة إكتشفنا ليك محل (بوش برسيم) ختر جنس ختوريه !

لم تعد هنالك فجوات غذائية بعد أن قامت الدولة بعمل (نفرة برسيمية) إستزرعت خلالها آلاف الأفدنة بتقاوى (البرسيم المحسن) وأصبح مجرد ظهور أى (مناطق) تعانى من الحصول على الغذاء تتجه الشاحنات المحملة (بالبرسيم) لسد تلك الفجوات ، تحسنت صحة (الشعب الفضل) صار لدى المواطنين (قوة) غير طبيعية ، تناقصت أعداد المرضى فى المستشفيات بصورة ملفتة أصبح المواطنون يسيرون على أقدامهم لمسافات طويلة دون أن تبدو عليهم علامات الضعف أو الأعياء وفى سرعة غريبة كأنهم (مركبين مكنات) ، أخذت أسعار البرسيم فى الإرتفاع بينما صار طلب (الفول) بخمسة (قروش) لكن احداً لم يقربه !

 

آثار جانبية :

بينما كان حاج عباس وزوجته الرضية يغطان فى نوم عميق فى غرفتهما إستيقظ حاج عباس ليطلب من حاجة الرضية ان تحضر له عشاءه المكون من شوربة (برسيم التقوى) بالإضافة إلى (سلطت البرسيم بالخيار) :

– قومى يا الرضية سوى لينا العشاء !

تمطت الرضية تحت البطانية ثم أخرجت وجهها (وفتحت عيونا) تنظر للحاج ثم ما لبست أن صرخت فى هلع :

– ووووووب عليا يا حاج؟ ديل شنو القامو ليك فوق راسك ديل ؟

أجاب حاج عباس وهو يتحسس رأسه :

– يا وليه إنتى عندك أب كباس؟

– كباس شنو ؟ كدى أمشى على المرايه ديك شوف وشك ده !

ينظر حاج عباس لوجهه فى (المراية) ليكتشف إنو أصبح (عباس أبوقرون) !

 

كسرة :

تم تعديل إسم الشركة إلى (شركة التقوى لمنتجات البرسيم وتجميل القرون) !

 

Advertisements
تعليقات
  1. د.ياسين شمباتى كتب:

    سلام يا بروف..ربنا يستر من جنس دا,,بس على قولهم : انحنا نستاهل!!

    وهو الا يجيبوا لينا البرسيم؟؟الكذب والتلفيق والمهانة الوصلوا ليها الشعب الفضل دا براها تعادل هذه التحولات والاّثار الجانبية..نسأل الله العافية والسلامة..

  2. د.ياسين شمباتى كتب:

    قال احمد مطر العراقى الثائر : –

    يتهادى فى مراعيه القطيع…خلفه راع وفى اعقابه كلب مطيع

    مشهد يغفو بعينى ويصحو فى فؤادى..هل اسميه بلادى؟؟

    أ بلادى هكذا؟؟ ذاك تشبيه مريع…

    الف لا..يأبى الضمير عامدا ان اساوى بين وضيع ورفيع

    ها هنا الابواب ابواب السموات…وهنا يدرج راع رائع فى يده ناى وفى اعماقه لحن بديع

    وهنا كلب وديع…يطرد الذئب عن الشاة ويحدو حملا كاد يضيع

    وهنا الاغنام تثغو دون خوف…وهنا الاّفاق ميراث الجميع

    أ بلادى هكذا؟؟ كلا ,,ف راعيها مريع..ومراعيها نجيع

    ولها سور,,وحول السور سور,,حوله سور منيع!!!!!

    وكلاب الصيد فيها تعقر الهمس,,وتستجوب احلام الرضيع

    وقطيع الناس يرجو لو غدا يوما خرافا,,انما…..لا يستطيع!!!

    _اها جابوا ليهو البرسيم,,اليخم ويصر_ دى من عندى انا

  3. ابكرون كتب:

    جمعة وصباحية مباركة :
    وانتشرت ظاهرة (تخزين) البرسيم خاصة بين طلاب المدارس والجامعات والشماسة زي تخزين اخوانا اليمانية للقات ….الكل يمضغ ويخزن وعادي الناس (إستحمرت)….وفجأه الراكب جنبك في الحافلة …يهنق آآآآآآها هي ها هي ها…
    والواحد لمن يشوف ليه بنت عجبته ….(اضنيه)..يتحركوا للامام ويهنق…آآآآآآهي ها هي ها …….
    وانتشرت ظاهرة جر عربات الكاروووو بالبشر…بدون عربجي…لانهم كلهم صاروا حمير …ها هي ها هي ها…. وظهرت اغاني زي : (إنت هنق لي وأنا اهنق ليك….الحاصل بي سببه البرسيم…يا ناس)
    يعيش البرسيم..قلته لي بالإنجليزي اسمه شنو…؟؟

  4. محنك كتب:

    يا دكتور اقنعتنا الواحد بقى يتحسس طول الاضنين فى المرايا

    بس حسب الاجسام بدون جهات

    الطوال جمال
    السمان بغال
    الدغيلين حمير
    الخفيفين ثيران

    اما الجنس اللطيف فام قروون ونعاج

    طيب بعد دا نثبت الواقعة ونتخارج من اوكامبو وتبقى تدافع عننا بريجيت باردو

    اوعى من المسالخ والهدى والمدابغ

  5. محنك كتب:

    برضو يا دكتور الواحد مرات بشوف الثيران تنتفض واحيانا هاربه

  6. مُخير كتب:

    العزيز البروف الفاتح
    الأعزاء السُمار الأخيار

    قمة في الإبداع وتفوق على الذات يا جبرا،، لكن الله أعلم السيناريو ده يكونوا نشروا ليك يا أبو ناجي، ولو لحق كمال بخيت ووافق عليهو يكون لقي ليهو عرض عمل في الخليج ولا فرصة ذهبية مع إحدى الفضائيات ….

    معنى كلامك ده يقوموا السادة المغتربين ناس حاج السلاوي وأبكرون ومحنك وبشار والبقية الفاضلة بالعمل على شراء لجامات سوفستكيتت من الجلد الطبيعي المطهمة بالنيكل غير القابل للصدأ وسروج خليجية حنينة وكمية مناسبة من البقدونس الأخضر والنعناع الشامي قبل النزول في الإجازة عشان ما يفاجئونا بمقالات تستنكر نوعية المواد المستخدمة في الداخل أو تذمر من طعم البرسيم، والله لا يسامح شيطانك يا الفاتح جبرا ………..

  7. الغبشة كتب:

    سلام يابروف,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    فى ما مضى كانت المقولة((اكل نيم وحلى ببرسيم)) اها يا جماعه لما يكون غذائنا الاساسى التحلية ظااااااااااااااااااته تانى دايرين شنو؟
    وكل اسرة ممكن تزرع ليها حوض برسيم فى الحوش,والحاجة الكويسة في زراعته انك ممكن تحش الزرعة الواحدة كم مرة,اهو توفير ونكون طبقنا ناكل مما نزرع,وكمان عندو بعد جمالى حيث نجد تلك الاكاليل الخضر مزينة بازهار بنفسجية ناعمه رومانسية الطلة ولا شنو يا دكتور عزو؟

    لكن يتخيل لى اكتر اتنين حيضرروا من الحكاية دى ودالزبير وعبدوش ولا شنو؟

    والى لقااااااااااءءءءءءء

  8. الغبشة كتب:

    ((كانت تلك (الوصلة) التى قدمها ذلك المسئول ومعاونوه كفيلة بإقناع (الشعب) الفضل بفوائد البرسيم ))هل اقتنعوا ام ادمنوا الصمت؟

    اهديكم هذه الابيات من قصيدة((ودقة الاجراس ))لمحى الدين الفاتح

    ومنذ أن تقلّص الإيرادْ .. ما عاد في بلادنا تجارة ولا صناعة ولا اقتصادْ
    وصاح صاحبي وإن يكن قد قالها فقد صدق
    لأنني من كثرة الفساد وقسوة الحكم على العبادْ
    وغير آسفٍ هجرت هذه البلادْ
    هاجرت حيث لا صفوف للرغيف لا زحامْ
    الوقت بين النوم والصلاة والدوامْ
    والشراب والكساء والشراء والطعامْ
    وكل شئ عندنا تمامْ
    وكل يوم قبل أن أنام أحقن مصل الصمت في أوردة الكلامْ
    حتى نسيت معظم الكلامْ
    ولم يعد يهمّني في داخل السودانْ

    القمردينين البره اوع يكون حاصل عليكم الكلام الفوق ده؟شوفوا لينا حل لمصل الصمت؟

  9. د.ياسين شمباتى كتب:

    الغبشة..سلامات..البرة بس عندهم مشاكل فى النت..ربنا يحفظ البلاد من الاوباش..

  10. و تتفتق عبقرية ناس شلعوها المؤتمرجيه القابضه عن فكره معيزيه مبالغه فينشئون معامل و مزارع شلعوها لإنتاج و تجفيف وسحن البرسيم الحجازى الفاخر ماركة أبو تيس ذو العلامه التجاريه المسجله

    أمريكا تراقب الوضع فى معيزستان و تتخذ أعلى درجات الحيطه و الحذر إذ أصبح الشعب المعيزستانى تماما كالحصين ويتخاف منو

    تانى تتفتق عبقرية ناس شلعوها ويقنعوا أمريكا بشراء كل إنتاج امعيزستان من البرسيم الحجازى فرز أول و تانى و طيش لأنو فى كلام دقاقه عن إنو الصين دايره تكنتر الأنتاج كلو ليها وكمان الوزرا ناس أبو النفط والمتناطح حيستولو على قيمة الصفقه ويعملو بيها مشاريع فى (بلاد ما لذيذه يا ) و شوية فلل زى تلاتين كده فى حى منتجات البلح فى العمارات المتحده

    يرجع الشعب المعيزستانى تانى ياكل نيم أو ياكل فى حنانو مامهم

    حناكل نيم حناكل نيم

  11. الغبشة كتب:

    مساكم زين خير يا جماعه مالكم الصنه شنو؟ ولا على قول ابكرون بديتو التخزين؟
    ابوى السلاوى,عمنا عزت خير ؟ ما بالعاده يومين ما تظهروا؟
    العارف عنهم حاجة يكلمنا؟

  12. ابكرون كتب:

    الناس ما صانه يالغبشه لكن خايفه من : (التفسير والهجرة)..!

  13. البشاوى كتب:

    البروف المبدع
    السمار سلام
    النقص الذى شهده عدد المرضى من المواطنين انعكس زحاما شديدا فى
    المستشفيات البيطرية والمحاجر وموانئ التصدير (هدى وكدة)
    ابكرون
    رضينا بالهنيق
    نحنا هنقنا وتعبنا ومالقينا هناق شبهنا
    خسمتك بالنبى الا تورينى البقر القاعدين معاهن ديل يتقلبو شنو وياكلو شنو؟؟
    أأأأها هى ها

  14. BakriMusa كتب:

    (والمستحمرين) اووب سووووري (المغتربين ) الراجعين من اجازاتهم addicted to Medicago sativa يقوموا بتهريب كليقات البرسيم بشتي السبل عبر الموانئ والمطارات .

  15. أغرب شى البنوت بطلن الكريمات و الأرياح . النسوان بطلن الخمره والدخان والدلكه النضافه بقت ما جايبه همها تصور الراجل كل ما يمر جنب مره ريحته زى حلة كوكو يبدا يهنق آآآآآآها هي ها هي ها…

  16. إعلانات مهمه ولاية معيزستان

    1- الخلطه الختريه
    دوعل عروسك
    خلطة الدوعيل للعروسات خير بديل للموص
    المكونات رده , أمباز , مولاص , برسيم التقوى

    2- منتجات القرون الوسطى

    زراير , سبح , عقود لولى ,كدوسات و عليقة جداد

    ملحوظه نشترى جوز القرون بالكيلو

    3- الأضالفين بالأتفاق

    4- هنقتم بخير

  17. ودالفتيحاب كتب:

    السمار الكرام
    جمعة مباركة
    زياة معلومة…
    حكى لى صديق سعودى ان احد الباكستانين وصف له البرسيم لعلاج البهاق يغليه ثم يشرب منه صباحا على الريق
    ..
    الرجل للهفتة للعلاج احضر البرسيم وكل يوم يشرب على الريق ,بعد فتره الرجل حس بقوة غير طبيعية على الفراش (القصةعلى زمة الراوى).
    أوعا الجماعة يكونوا حجزوا اللوري كلة..

  18. حاج أحمد السلاوى كتب:

    الفاتح جبرا ..وكل السُمّار الكرام ..صباحات البرسيم والأمباز
    إنشغلنا شوية اليومين الفاتو فى وفاة أحد أصدقائنا من مغتربى السعودية جدة الدكتور على عبد الكريم – عليه رحمة الله – والبقاء لله .
    ورجعنا ولقينا الدنيا مقلوبة مع البرسيم طويل التيلة الذى أرجو ألا يختفى كما اختفى القطن من مشروع الجزيرة ..بعد إكتشاف خواصه العجيبة والمثيرة للجدل .زبس كلو شى ولا حكاية القرون البتقوم فى الراس دى..زمان كان الواحد يقول ليك شايفنى قايمى لى قرون فى راسى..وحسه الواحد يقول ليه شايفنى ماكل برسيم ..
    د. عزت .. عاوزين نبذة ( بضم النون ) تاريخية وعلمية عن البرسيم.. يمكن نلقى ليهو سوق فى منطقة الخليج .. وبلاش هندسة وبلاش طب يا شمباتى !!! وحندخلك شريك بنسبة …… إنت عاوز كام ؟.
    البشاوى .. همتك لسه ما وصل من الصين ؟..ولاّ قاعد يفتش فى الحصين ( البونى ) ؟…والى لقاااااااااااااءءءء.

  19. bakriMusa كتب:

    البروف الفاتح جبرا متعك الله بالصحة والعافيه
    السمار الكرام ..صباحكم اخضر مزهر

    يا جماعه تعليقاتكم اليوم (عسل) شديييد انتو خلاص خليتوا الفوول ولا شنو؟

    بالمناسبة البروف كلاموا ما هظار علميا البرسيم فيه فوائد كثيره جدا وعشان تقتنعوا اكتر اسالوا عمنا (قوقل) بس ادخل عبارة(فوائد البرسيم للانسان) وبعدين حتدعوا لي.. المشكله ما في استعمال البرسيم المشكله انو اسموا ارتبط ب ( ام اصنين ) .. عشان كده حقوا ندلع برسيمنا الامازوني ونسميه
    Percimato Amazonica
    ويا حلاة برسيماتو امازونيكا بالدكوة تاكل صوابعينك وراه..

    ولك الله يا وطني .. ودمتم سالمين

  20. حنين كتب:

    البروووف الرائع والسادة المدوننجية الحلويين .
    صباح الخير عليكم وكيف عاملين إن شاء الله تكونو زى الحصيييين .
    طبعا تطور الانسان جينيا وصار من المجترات يعن الواحد نايم وخشمو يلوك (فوق الكدروووك) يعن الواحد لمن يلم ليهو فى عيزوومة بتاعة برسيم ياكل وهو مغمد وبعد مايرجع البيت بإمكانة (كسع الجرة ) وتنقية ما أكلة وهذا كفيل بوقاية الجسم من الامراض الناتجة عن الاضافات الغير مرغوب فيها .
    أخونا طارق أب أحمد قت لى حلة كوكو . طبعا من مميزات الجمال لدى الحراير حايكون طول الضنب …

  21. طارق أب أحمد كتب:

    ناكل برسيم ناكل نيم ما مشكله أيه رايكم لو عرفتوا أنو مورارجى ديساى رئيس وزراء الهند الأسبق كان بيشرب بوله نعم بوله الذى يتبوله صباح كل يوم ولكى يمارس هذا الطقس كان لزاما عليه أن يأكل أنواع معينه من الفواكه و عاش الرجل إلى ما بعد التسعين حتى فى حادث سقوط مروحيه أودت بحياة جميع من فيها إلا هو طلع ينطط
    أحد الظرفاء كتب فى الحمام عبارة
    Morarjee Desai would consider this, as Waste of Natural Resources

  22. bakriMusa كتب:

    طارق اب احمد .. يا رجل يا ظريييف

    الكلام الفوق كان سمعوا ناس دكتور (حسن تمكين) الا يشربونا ليه هو انحنا احسن من موراجي ديساي ؟

    ( ناكل مما نزرع ونشرب مما …… ) يعنى اكتفاء ذاتي وكده ..

  23. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    لقد استحمر الناس اخوتهم من بني الإنسان ولمزيد من التدجين والإستحمار قاموا بتغييرعادات طعام بني الإنسان لإحكام القبضة الإستحمارية التي لا يكون هنالك فكاك من بعدها وبعد أن كان الإنسان ينتمي إلى فصيلة ال Carnivora ( آكل لحوم ) تحوّل الى فصيلة Granivore ( آكل حبوب وبقوليات زي الفول وكده) وبعدها إلى Herbivore ( آكل الأعشاب) والخوف آخرته ( كما يقول أخونا السلاوي ) يتحوّل الى Insectivore (أكل الحشرات) ,وأخشى عليه ما أخشى أن يخاطب بلغة الحمير — الله يكرم السامعين– عندما يراد منه شحذ الهمم أو الجد في السير .
    أرجو أن لا أكون خرجت عن اللياقة والذوق العام في الخطاب يا بكري موسى يا مبدع.

  24. aflaiga كتب:

    البروف : ما فضل شيئ ما اكلتنا ليهو مع الناس ديل والله ما هم ما مقصرين ما دام مهتمين ( باكلنا ) ..
    المعلم بشار : شكلك كده خبير فى الجماعات المتحوله !! تعرف الاحسبون ديل مفروض ينطبق عليهم قول الله تعالى ( لن ترضى عنك ) لانهم كلما نرضى بعمايلم ما بيرضو ويذيدونا من دلهم شويه ويكترو التجارب عليا .. والغريبه قلبو ما بيصفى ليا لكين بيملى بالدمعات عينيا .. هل اصبحنا شعب بيريد خناقو ؟؟ غدا يباح لنا اكل بعضنا لنعيش !!
    شباب : سنظل حقلا لتجارب كل ما لم يجرب ما لم نجرب الامر من المر ..عارفينو شنو ؟؟ اللى هو الامر منو !! ولا اخير لينا برسيمنا !!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s