من القبلة السكرى الى باخشب

Posted: الثلاثاء,3 فبراير, 2009 by عزت in اخرى

يبدو أن الابداع يتناسب طرديا مع حالة الشاعر فكلما كان الشاعر محروما من رؤية و التفاعل مع “أخوات عواطف” كان شعره صادقا و حنينا و قطع نياط قلب المحبين و كل يبكي ليلاه فانظر الى قائمة القصائد الغنائية العجيبة التي نظمها “بازرعة” و تفنن مغنيننا في الباسها قالبا موسيقيا فريدا و رددوها بصوتهم العذب و سمعها المحبين و هم يعانون نفس احساس الشاعر… و “عواطف” و لا هنا تزيد في دلالها و تتمسكن لما تتمكن فيقوم الشاعر يمسح الغنية من ذاكرته و قديما قال الكاتب الساخر “أحمد رجب”

 

“لو أن أي عاشقا منتحرا وهبت له حياة و تزوج بمحبوبته لأنتحر بعد ذلك لأسباب لا تخفى على أحد” انتهي كلام أحمد رجب و لكن لن تنتهى حكايات المحبين بمجونها و حرمانها و تفردها و نحمد الله كثيرا أن من حكاياتهم نستفيد…كلام جميل و أغاني و أصوات عذبة و ليلة كليلة الأمس……

 

تأبطتُ “عواطف” بالأمس و بعد أن شربنا شاي المغرب  دخلنا الى النادي العائلي مع الألاف من الشعب السوداني بثيابه المزركشة و عممه البيضاء و تي شيرتاتهم الملونة و الفل سوت كمان فقد كان هناك خليطا من البشر اختلفوا في أزيائهم و رائحة عطرهم و لكنهم اتفقوا جميعا على حب الكلمة الرصينة الملحنة و التي تفتقت من الشاعر العبقري “حسين بازرعه” فقد كان يوم تكريمه من قبل الشعب السوداني و استمعوا بالأمس كلماته التي لحنها له العديد من الفنانين من أداء الشباب من الفنانين باستثناء “صلاح بن البادية” الذي ردد أغنية “ذكرتني … ذكرتني حبيبي ذكرتني” التي أبكى بها فنانا الراحل عثمان حسين شباب الخمسين و الستين كمان و امتد أثرها لناس العشرين.

 

dsc00120

 

  

 

dsc00119

 

شكرا “بازرعه” لهذا المخزون الاستراتيجي الذي سوف يتعتق مع الأيام و لكن ياخي ما حرام عليك فقد ذكر في كتابه الذي ُوزع بالأمس أنه قضى قرابة التسعة و ثلاثين عاما موظفا في “باخشب” في السعودية… فهذا ما فسر لي انحراف شعره خلال تلك الفترة من المعنوي الى المادي … فهو حتما انشغل بلم “الريالات” و ترك ناس عثمان حسين لناس “دوليب” ليعبروا بالمحبين حتى يومنا هذا…

 

اتطلعت على ديوانه الذي حمل سيرة ذاتية له مفاده أنه من مواليد بورتسودان عام 28 و بدأ تعليمه في بورتسودان و أكمله في الخرطوم و يبدو أنه رجع الى بورتسودان ليواصل نشاطه الرياضي أيضا فكان رئيسا لنادي حي العرب… و أشار الكتاب الى معاناته الآن مع المرض فنتمنى له الشفاء و نشكر الذين تهافتوا على شراء ديوانه الأول مساعدة له و نشكر من تبرعوا بتكفل مصاريف علاجه. كما حمل الديوان قصائده الجادة التي كتبت فيما يبدو أثناء وجوده في السعودية و التي تنوعت ما بين الجنوح للتطويل مستعملا شتى البحور و العامود التقليدي للقصائد و كتبت احداها على نسق الشعر الحر و شعر التفعيلة و تأرجع ما بين نقد “صدام حسين” و مدح بعض الأمراء في السعودية… و لكنه كتبها بلغة عربية فصحى رصينة تدل على تمكنه من نواصي اللغة العربية… كما شارك أخوته العرب بالتغني بمجد انتفاضة الأرض المحتلة و تقريع صدام لاجتياحه الكويت…

 

اية بغداد… ما عرفتك الا عقد حب،، يزينه الياقوت

فلتعد درة الرشيد الى الرشد، فبيني الجميع ملح و قوت

و أصبري يا كويت ما وسع الصبر ما زال في القناديل زيت

تضع الأرض حملها من جديد حقل بر، و يورق المازوت

و سيبقى الخليج واحة خير شاء صدام أم أبى الطاغوت

 

و لكنه امتدح ناس قطر فيما يبدو لكرمهم الفياض … شكرا يا أبكرون

 

شاقني هاتف السفر و على الطائر الأغر

قال في هاجس أفق هاهنا أنت في قطر

دوحة غضة الظلال جرافية الصور

جنة عرضها الخليج و أبوبها الجزر

هاهنا يبسط الجمال جناحيه في خضر

و رؤى تشتعل الخيال و تستنطق الحجر

و هنا ملتقى الأحبة من صفوة البشر

في اخاء… بلا قذى و صفيا بلا كدر

يا سفيري الى النجوم تمهل.. فلا سفر

هاهنا تهبط النجم هنا ينزل القمر

أنا و الليل و البحيرة و الشعر في سهر

نستقي متعة اللقاء على رنة الوتر

هذ الزورة القصيرة تقني عن الذكر

سوف تبقى على الدوام فتالية الأثر

فسلام لمن دعاني و طوبى لمن حضر

 

(بعدين يا أبكرون دايرين جنس السويتوهو لبازرعة كان الله مد في الأيان و جيناكم يا حبايبنا)

 

 نرجو أن نرى دواوينه التي كتبها هنا أيام المعاناة و الصبابة فهي في رأي أوقع و أجمل و تقف شاهدة عليها تلك الأغاني التي رددها “التاج مصطفى” …  مثل “يا عازف الأوتار” و التي غناها ابنه بالأمس و لعبد العزيز داؤود التي غنتها احدى المطربات الجدد “كتمتو هواك…هواك في قلبي..و عشت على على صدى حبي…حليلا الأصبحت ذكرى” و شارك الكثير من المطربين في ترديد أشعاره التي لحنها له عظماء المطربين….. و كانت ليلة ما منظور مثيلا عله الناس كانوا كتار خالس خالس

Advertisements
تعليقات
  1. يا أعزائي ما أكون مجننكم كل يوم مقال… و لسان حالكم انت عزت دا ما عندوا شغله

  2. aflaiga كتب:

    EZAT YA RAGY
    IF POSTS WERE LIKE THIS . SEND APOST BETWEEN ONE AND AN OTHER H
    YOU ARE OUR EMBASEDOR TO ANY WHERE AND IN ANY TIME
    JUST CHOOSE THE RIGHT PLACES
    AND ABSLUTLY YOU DID
    AFLAIGA S NEW LOOK

  3. مُخير كتب:

    العزيز د. عزت
    الحبان في كل مكان
    سلام
    شنو يا أبو عصمت اليومين دي متجلي ومنحنى إبداعك في حالة تصاعد مستمر ويمكن القول أيضاً أنه في تناسب طردي مع المناخ العام، وهذا ما يُعطي لهذه المساحة من الفضاء الإسفيري خصوصيتها، فزدنا من هذه الروائع وأسقنا من نبع بازرعة والراحل العملاق عثمان حسين اللذان شكلا ثنائياً فريداً رسم لوحات بالغة الشجن والعذوبة في وجدان الشعب السوداني على مر الأجيال. ونكتفي بهذا القدر تاركين المايك لبقية الأخوة السمار.

  4. nono كتب:

    د/عزت شباب الرماسية لكم التحية

    شايفة عواطف مسيطرة علي الموقف تمااااااااااااااااااااااما

    أتذكرى فى الدجى الساجى … مدار حديثنا العذب
    وفوق العشب نستلقى .. فنطوى صفحة الغـيب
    وإذ مـالاح نجم سعد .. نرشف خمــرة الحب
    اتذكرى عهد لقيــانا .. ويوم القبـلة السكـرى
    وقبَّل ثقرى الظامى .. فقـد لا تنفــع الذكـرى
    وترقد فى يدى كالطفل .. الثم ثغرك العطــرى
    وقطرات الندى الرقراق .. تعلو هامــة الزهد
    والحان الهزار الطلــق .. فـوق خمـائل النهر
    ولما ينقضى اللــيل .. وينـعس ساقـى الخمر
    يرف الضوء كالحلم .. يسكـب خـمـرة الفجـر
    اتذكرى قبلتى والليل .. يـروى طلعــة البـدر
    كيف اناملى الحيرى .. تداعب خصلة الشـعـر
    وتنعس فى ظلال النور .. تحـكم بالهوى العذرى
    اتذكرى عهد لقيـانا .. ويوم القبلـة الســكرى
    وقبل ثغـرى الظامى .. فقد لا تنفـــع الذكرى

  5. سهيل كتب:

    , والله يا شباب أنا نفسي لمن أكبر أكون زي عزت دا كدا..

  6. حنين كتب:

    د.عزت والسمار .
    سلامات .
    كل يوم بوست من المرطب دى كويسة خالس لكن د.عزت دة لو طلع الشارع وجا بيكتب عنها بوست . يعنى يوم فى الاستاد ويوم فى بحر أزرق وأمبارح مع ناس بازرعة وكان قعدت فى البيت تبقا لينا فى (يضربك الضريب ) ولا (جلسن شوف ) إنت يادكتور ماحصل زرت سد مروى ؟…
    لك التحية أين ماحللت وأنت تعكس لنا العالم بعيونهم …

  7. نيام كتب:

    بصراحة يا عزت كترتها ، لكن لو زي دا كلو بنقول ليك هل من مزيد؟
    الرائع في كتابتك اني ممكن استمتع و اتمتع و اسمع واتخيل انك بتتكلم معاي يا عزت بقاريتش ذات نفسك!
    شعر بازرعة كلو روعة و مع الاستاذ عثمان شكلو ثنائي لن يتكرر في جيل قنبلة!!!
    هاك هذه و تخيل صوت عثمان ياتيك من المذياع:

    لي متين لي متين يلازمك في هواك مر الشجن
    ويطول بأيامك سهر ويطول عذاب
    يا قلبي لو كانت محبته بي التمن
    يكفيك هدرت عمر حرقت عليه شباب
    لكن هواه أكبر وما كان ليه تمن
    والحسرة ما بتنفع وما بجدي العتاب
    أحسن تخليه لليالي وللزمن
    يمكن يحس ضميره ويهديه للصواب
    لكني أخشى عليه من غدر الليالي
    وأخشى الأماني تشيب وعشنا يبقى خالي
    وهو لسه في نضارة حسنه في عمر الدوالي
    ما حصل فارق عيوني لحظة أو بارح خيالي
    أغفر له يا حنين وجاوز لو ظلم
    ما أصلها الأيام مظالم والعمر غمضة ثواني
    وأصبر علي جرحك وإن طال الألم
    بي جراحنا بي أشواقنا بنضوي الزمان
    أنا عارفه بكره بيعود في رعشة ندم
    تنسى الحصل بيناتنا والسهر اللي كان
    تصبح حياتنا نغم وعشنا يبتسم
    وتعود مراكب ريدنا لي بر الأمان

    لك الشكر يامرطب و نسأل الله لبازرعة عاجل الشفاء و لعثمان الرحمة و المغفرة ..

  8. nono كتب:

    أتلفت حولى لا أجد من أبثه مخاوفي وحزني ..فانخرط في هذا العالم الغريب!!
    أصبحت أعانى من ملايين الأشياء ..
    أهرب بعلاقاتى وصداقاتى الوقتية لأنسى أو أتناسى..!
    أريد ان أتجاهل دواخلي ..أقتل ضميري الذي يؤرقني.. يبدد فرحي !
    أحببت التمرد على كل شئ حولى ، وكم كان يطربني أن ينتقدني الأخرون ..وأحتمل ذلك فخورا بهذه السعيد الذي يتفاداه ويخافه الكل.. والذي ظننته في لحظة أنه الشخصية القوية بعد أن تحول إلى إنسان أخافه في داخلي..!
    لذا كان لا بد أن اتعلم فنون السباحة في هذا البحر الهائج الذي رمانى فيه سعيد دون أن يعلمنى وسيلة النجاة .
    ولم تقصر الصديقات في التطوع في تعليمي أصول تلك الحياة الجديدة بكل تفاصيلها .
    فكان ما ككككككككككككككككككان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    جاي تترجاني أغفر ليك ذنبك
    ما كفاية الشفتو من نارك وحبك
    أنت فاكر تاني أرجع لك واحاسبك
    لا يا ناكر دربي أصبح ما هو دربك
    كنت تحلم بالسعادة في كلمة مودة
    وهي غير ما إنت فاكر
    وهي في نبضة مشاعر
    في القلوب الما بترد أي طارق أي زائر
    شايلة هم الدنيا زاده ومالية كل الكون بشاير
    إجتمعنا علي المحبة في ثواني
    في طريق مفروشة بي حبي وحناني
    وافترقنا كل واحد في طريقه

  9. الغبشة كتب:

    سهيل يا اخوى تيراب القمح بقوم قمح ما سمسم.

  10. طارق أب أحمد كتب:

    الأحباب الأفاضل
    متعكم الله بالعافيه و البيت الفى شعر بازرعه

    نيام و عزت نرجع للمنحنى التاريخى للمغنى السودانى تلقاهو طالع بزاويه 45 درجه منذ أوائل التلاتينات وحتى التلاتين من يونيو بعد ستين سنه منها وقف دت وبدا الأنهيار

    أبتداء من خليل فرح مرورا بكرومه و سرور والشعراء العبادى و أبو صلاح حتى الكاشف الذى بدأ مرحله ثره جديده و معه ابراهيم عوض أبو داؤود حسن عطيه ثم كابلى وردى زيدان شرحبيل ثم فترة الفنانين و الموسيقيين الدارسين الموصلى عقد الجلاد مصطفى و عركى

    أول شى سمعناهو بعد 30-6 كان أنا ماشى نيالا سنبرم ثم توالت يا أمريكا لمى جدادك و ما لف لفها و ظهر ناس قيقم وود العدنى وبأت مرحله غريبه على الفن السودانى نوع زى ناس تكشف علىى أنغام فقة أولاد السجم الذين يتغنون بالمدايح النبويه للمصطفى (ص)
    تلتها حقبة راجل المرا و قنبله و ووصلتنى بى عربتها وعرفتنى بى بتها و لقيتا عزبا وأنا قمت ردتها

    للتعليق بقيه

  11. طارق أب أحمد كتب:

    بقيه

    نفس الفتره فى مصر نجد سيد درويش أم كلثوم عبد الوهاب أسمهان صباح الأطرش حليم ورده نجاة حتى بدايات حكم السادات عندما عرفت مصر الأنفتاح وبدأت مرحلة السح الدح أمبو الواد طالع لأخوه الواد عطشان بيعيط الواد عطشان أسأووه
    الطشت آلى يا بنت ياللى روحى أستحمى,, و مشربش الشاى أشرب أزوزه أنا
    وحتى وصلنا حتة مقبل مدبر كجلمود صخر حطه السيل من على ياعلى
    * هل يأتى الأبداع بعد أستكمال عناصر الترف المادى الفكرى النفسى إلخ
    * أم هل الموضوع أنحطاط متدهور فى الذوق أم
    *و هل سيأتى اليوم الذى سيناقش فيه حمودى أسباب إنحطاط الغنا من راجل المرا للشنو ما بعرفو داك بعد say عشرين سنه كده

  12. ودالزبير كتب:

    الغبشه
    قلت لي تيراب الباميه مابيقوم عنب والله بالغتي مع الباشمهندس سهيل هاهاهاهاهاهاهاهاههاهاهاهاهاهها

    ده ود الخلا ولا منو الكتب الكلام ده
    ودالخلا
    أنا ضائع وأنت مخدوع بالأماني
    كل زادي في ضياعي قلبي مفتوح للأحبة
    للجمال الأشقي روحي في شعوري سحر شبه
    ورسالة فن تاني تدعو للخير والمحبة
    ألا قلبك لسه ما أدرك وشب..

    أفليقا
    كفاره يا معلم مالو لسانك إتعوج ما خليتك كويس

    عزت المرطب

    أحسن ليك تباري ناس الغناء والشعر ديل وسيبك من المريخ ووجع القلب وخساره التمانيين من الجنيهات الثمينه .

    مشتاقيين ياشباب

    عضو جديد هل من مرحب

  13. nono كتب:

    بعد منتصف الليل ………
    شعور جديد لم………… آلفه من قبل
    إحساس جديد…………..لم اعرفه من قبل
    ليل جديد ……………….لم أعيشه من قبل

    ******************************

    أنا والنجم والمساء
    ضمنا الوجد والحنين
    حف في كأسنا الرجاء
    وبكت فرحة السنين
    آه يا شاطئ الغد
    أين في الليل مقعدي
    أين بالله موعدي

  14. bakriMusa كتب:

    لي متين يلازمك في هواك مر الشجن
    ويطول بأيامك سهر ويطول عذاب
    يا قلبي لو كانت محبته بي التمن
    يكفيك هدرت عمر حرقت عليه شباب
    لكن هواه أكبر وما كان ليه تمن
    والحسرة ما بتنفع وما بجدي العتاب
    أحسن تخليه لليالي وللزمن
    يمكن يحس ضميره ويهديه للصواب

  15. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    إيه التجلي ده كلو يا منز ويا ويمنز أنتو مالكم /كن كلكم /كن فرحانين كده زي التكنو أدوكم /كن حقوقكم /كن في تقسيم السلطة والثروة وقروش البترول ربنا يديم النعم ويحفظها من الزوال، والأداكم بالكوريق إدينا بالمعلقة، ونحن ما عارفين هل أصابنا تبلد عاطفي أم عدم تناسق انفعالي؟؟ أم تعطلت في دواخلنا محركات الأحزان والأشجان والأفراح والهموم والطمأنينية؟؟ وهل صرنا بلا قلوب؟؟ ولا ما قادرين نخش في الزمن؟؟ وصدق أبو الطيب حين قال ( على الرغم من أنو الرجل كان بسنسن بخندريس حر لا مهوج لا داشر):
    يا ساقيي أخمرٌ في كؤوسكما
    أم في كؤوسكما هم وتسهيدُ
    أصخرةٌ أنا ما لي لا تحركني
    هذي المدامُ ولا هذي الأغاريدُ
    إذا أردت كميت اللون صافية
    وجدتها وحبيب القلب مفقودُ

  16. الغبشة كتب:

    ودالزبير :عرفت انت ما بقيت دكتور ليه عشان ما بتعرف تمهد هسى فى داعى تقول للبامية ما بتيقى عنب؟
    الى لقااااااااءءءء

  17. ودالزبير كتب:

    الغبشه

    دكتور يا بتنا بس تخصصنا بري من براء يبري فهو برايا
    وده كان زمان لمن الزمن كان زين
    قبل مايبقى سوداني وإم تي إن

    الزمن بين التعليق والتعليق ( تعليق )

    يا حليلنا نحن
    نحن الطيبين

    يازمن وقف شويه

    وهل يعود الزمن الجميل

  18. ابكرون كتب:

    سلام يا اهل :
    عزت : ( فسلام لمن دعاني و طوبى لمن حضر ) لمن جا بازرعة الدوحة ما كنا مع ناس سلام(سلام نجدي) ولا مع ناس (طوبى)….لكن انت لمن تجينا…حنكون الأتنين…(سلامطوب)…ويا هلا….
    ود الزبير : انت افليقا مااااالو …هو اشتغل في الأمم المتحدة..؟
    بشار : انت دحين البخدريس الحر ده مش جوني المشاي…
    سهيل : انت لسه ما كبرته ؟ ع تبالغ ….

  19. طارق أب أحمد كتب:

    إنا لله و إنا إليه راجعون
    توفى مساء اليوم بالدوحة الشاعر السودانى الكبير والانسان القامة النور عثمان ابكر

    تعازينا للحارة لزوجته مارجريتا وبناته الاخوات ايزيس و لالا و ماجدولين وصهر المرحوم الفنان عصام عبد الحفيظ

  20. طارق أب أحمد كتب:

    تصويب
    لا يخفى على فطنتكم بأن المقصود هو المرحوم صهر الفنان التشكيلى والفوتوغرافى عصام عبد الحفيظ

  21. nono كتب:

    بالمعزه البينا اغلى الصلات
    بالهوى العيشناهو خمسه سنين ومات
    بالعذاب الشفتو والسر الكتمتو
    وباقى الطيبات
    استحلفك تترك سبيلى
    وسيبنى
    واحضن أساي وابكى الزكريات
    انا بى حنانى الغالي خصيتك واصطفيك
    وحبيتك بكل جوانحى العميقه
    انا شلت من اجلك هموم الدنيا
    اهديتنى من جراحها بكل طيبه
    لسعادتك انت كم ضحيت
    واتغربت ماخليت طريقه
    فى مسيرى المضنى
    من اجل الحقيقه

  22. bakriMusa كتب:

    الاخت ( via (nono د.عزت

    حسين بازرعه وعثمان حسين ثنائيه كتبت احرفها من نور
    في هذه المساحة يحكي الشاعر الكبير حسين بازرعة قصة رائعته ” حبي ” فيقول :
    حبي ،
    أسطورة الحياة منذ الأزل،
    منذ أن فجّر الإنسان أول نغم واستدفأ أول ضرم وأبدع أول حرب ، منذ أن كان الرمز وسيلة التعبير وكانت العبارة وشيجة الرمز .. ذلكم هو الحب عصب الحياة ودافعا إلى النماء والتطور والخلق هو الحب سنة الطبيعة وباعثها إلى الإستقرار والسكينة والسبق ، هو الحب ظل الخالق إلى روحه في كونه وتعاليمه بين الناس .
    ولقد عشت كما عاش غيري هذه التجربة وعشتها بكل عرق ينبض في قلبي وكل خاطرة تدور بعقلي وكل عاطفة تصرخ في أعماقي عشتها وأنا غض العهد بالحياة ، قصير النظر للواقع ، لا أملك منها غير حفنة من ثقافة لم تنضج وحزمة من غرور لا تثمن وضمة من طموح لا تفيد .
    ودخلت هذه التجربة وما زال لوفاة والدي أثر عالق بنفسي .. ولذكرياته أرج شائق في جوانحي، وقد لا يعرف الناس كيف كان والدي رحمه الله .
    لقد كان شاعرا رقيقا وكان حبه للناس هو حياته وعمره وكنت أول المقربين إليه من بين إخوتي ، فقد كنت آخر العنقود من بنيه . أقول عشت تجربتي الأولى مع الحب وقلبي حينذاك خليط من المشاعر المبهمة ونفسي تتنازعها صنوف من العواطف الجارفة وألوان من الأحاسيس الغامضة وعلى الرغم من ذلك عاشت التجربة خمسة سنوات من عمري حتى بردت حراراتها في خاتمة المطاف ، وتضاءل وهجها في نهاية الشوط وأدركت وقتها أني ما عشت من الحب إلا وهمه وخياله ، وما لبست من برده إلا غلاله وأيقنت أني ما كنت إلا تائها خلاله .. وبعدها عشت في جفاف من العاطفة وبين من الوجدان إجتر مرارة النكسة وألعق حرارة الجراح وأصارع ضراوة اليأس ..
    وأما التجربة الثانية فكان فضل المبادرة فيها إلى الطرف الآخر ، لاحقني بإعجابه في رسالته وبشكواه عن مشاكله وبأشواقه في هداياه ، فقدر الله أن أقع في حبائله وفي بداية التجربة شرع هو يجعل من تلك الحرارة طلاوة ومن تلك الضراوة بردا وسلاما ، فتفتحت بذلك نوافذ لنفسي على الحياة من جديد واستروح قلبي شميم الأمل بعد قنوط وكبرت في ناظري الدنيا وشمخ الكون ومن جانبي بدأت تهيئة نفسي لإستقبال الطارق الجديد كأحر ما يكون الإستقبال وأعظم ما تكون الحفاوة .
    لقد أعجبني فيه فهمه للحب على وجهه الآخر .. ذلك الوجه الذي يعكس جمال بلادي في حسنه وفنون الطبيعة في ذوقه وسمرة النيل في لونه وإنطلاقة الأمل في محياه .
    ومن ذلك المنطق دخلت التجربة الثانية وأنا أكثر قدرة على فهم الحياة وأعمق ثقافة لإدراك الواقع وأصب طاقة على إحتمال العبء . كل ذلك والخلصاء من صحابي مشفقون علي والغرباء ساخرون مني ولكن لم ألق بال لإشفاق الخلصاء ولم أعبأ بسخرية الغرباء وكان ميلاد أغنية (حبي)
    وذلك الحب الذي ما زلت أعيشه وأنا أوفر قدرة على الخلق والإبداع وأعرض آمالا في الحياة والعيش وأكثر ثقة في الناس والكون ..
    عشقتك وقالوا لي عشقك حرام
    يا مجدد نور عيوني
    يا مبدد نار شجوني
    ليتهم عرفوا المحبة
    وعرفوا أسرار الغرام

    متعك الله بالصحة والعافيه يا بازرعه وجعل الله مثواك الجنة يا ابا عفان ..

    ونكمل :ـ
    كل طائر مرتحل

    عبر البحر قاصد الاهل

    حملتو اشواقي الدفيقة

    ليك يا حبيبي للوطن

    لترابو لرمالو للدار الوريقة

    لكن حنانك ليا

    او حتى مشاعرك نحوي

    ماكانت حقيقه كانت وهم

    كانت دموع مسفوحه باحرف انيقة

    ما باييدى لو ضباب الغيره اعماني

    وزيف لى الحقيقة

    انت نبع حناني انت كياني

    انت الدنيا بهجة

    وشروقا وكل طيبة

    وان حصل زلت خطاى معاك

    هل تصدق تنتهي قصتنا

    يا اجمل حقيقة

    نحن عشناها بدموعنا

    وبالضنا فى كل دقيقه

    ياحبيبي لم تزل قصتنا

    قصة حب اقوى من الحقيقة

  23. يا سلام يا بكري

    دا الكلام و دا الانسجام فعلا ثنائي و لا جوز الحمام

    تحية ليك و لنونو الخالين نار البوست قايدة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s