المسكوت عنه

Posted: الخميس,5 فبراير, 2009 by عزت in اخرى

يبدو أن الضربات المتتالية في سلسلة اخفاقاتنا المتكررة و “صهينة” القائمين على الأمر ما جعل الكثير أن يغضوا الطرف عن معالجة المنكر بالأيدي و المحاكم و انتهجوا أضعف الايمان وسيلة للتنبيه و الاشارة الى أي قصور فقد حثنا الرسول الكريم أن نكون من المسلمين الأقوياء و لكن يبدو أن ناس الأحسبوني ديل خوفوا الشعب السوداني و جزءا كبيرا من “الفضل” منهم صار من أضعف المسلمين و لم تعد ايماءآتهم تخرج منهم اشارة الى المنكر فصارت بقلبهم فقط… ياخي فترنا

فهل سنسكت عن المسكوت عنه… لا عزيزي القارئ يمكنك على أسوأ الفروض  تدعيم ايماءاتي هذه:

كما أشرت بالأمس الى ورشة العمل التي دارت حول بعض المواضيع و التي عندما ولجت اليها و زميلى عالم المياه الدكتور كريستال لفت نظري للثياب البيضاء و المزركشة الكثيرة داخل القاعة و التى فاقت نسبتهم على الرجال… “ما بطال” أسر الي كريستال “فلقد تعبنا من كلام الرجال الما بودي و لا يجيب، فلنجلس قرب النافذة حتى لا تشغلنا روائح الطلح و العطور الباريسية عن موضوع الندوة” فاخترنا ركنا قصيا و تابعنا مقدمة الورقة الأولى و المعلومات الثرة التي تفضلت علينا بها بالرغم من محاولتها لشغلنا عن الموضوع بصوت “الغوايش” التي امتلات بها يدها و أصابعها (المقمعة) بالحنة… و توالت بعد ذلك مداخلات “شياب الستين” و التي يبدو أن موضوع “البت” قد أثار فيهم و ذكرهم الكثير من المعلومات التي نسوها لفترة و صاروا يتسابقون في توجيه الأسئلة و المداخلات و لا بد ختامها بسمة… فتجيب لهم الدكتورة الشابة بكل ممنوية و تثير عندهم مزيدا من التساؤلات و التي كان أطرفها صياغة و أجملها موضوعا ما ذكرة زميلي بروفسير كريستال فقد بدأ حديثه شاكرا الدكتورة لحديثها العذب و معلوماتها الثرة و التي دقت لدينا أجراسا في أماكن عدة أهمها حديثها عن التنسيق و الادارة السليمة للموارد و طيبتنا الفايتا الحد.

فكيف نسكت عنما سكت عنه أولي الأمر و كأن الأمر لا يهمنا فقد سكتوا عن المطالبة بأجزاء عديدة من وطننا الغالي صارت نهبا للأغراب و الليلة لو كانوا سودانيين يأكلوا المفروك من الملاح بالكسرة كسائر السودانيين لسكتنا و قلنا لا بد أن ما ينهب قد يعود علينا بفائدة بطريقة أو بأخرى أو كما قالوا (زيتنا في بيتنا) و لكن أن تتعدى الفائدة (بيتنا) فهذا كثير….

فأنظروا أعزائي الحضور (وما زال الحديث لكريستال) فقد انتهك جزءا كبيرا من حظيرة الدندر القومية من قبل احدى دول الجوار و صار مزارعيها يفلحون أرضنا المحجوزة كمحمية طبيعية بالذرة لكي يصنعوا منها (الأنجيرا) و يصتادون في حيواناتنا البرية لكي (يملّحو) كسرتهم و نحن و لا هنا لم تستطيع حكومة ثلاث ولايات من التصدي لهم فحظيرة الدندر ذات وضع فريد حيث تقع في أراضي ثلاث ولايات… ناس النيل الأزرق يدفعوا في اتجاه اعادة ترسيم حدود الحظيرة لكي ينوبهم الكثير من أراضيها ليس حبا في اصلاحها و حمايتها و انما لتحقيق بعض المكتسبات من فحم و أخشاب لتصنيع أوض النوم و حاجات تانية حامياني و ناس القضارف بحسبهم الأكثر سكانا مشغولون بصيد الحيوانات لتعبر بهم موسم الزراعة في سمسم و غيرها من الأراضي المطرية فهي قوتهم خلال تلك الثلاث أشهر و تعد من أكبر أسواق (شرموط اللحوم البرية) و ناس سنار لسه بيسخنوا و لم ترصد انتهاكاتهم بعد و الثلاث ولايات ما قالوا لأخوانا في شرق البلاد “كر”.

و كان مشينا لشمال الوادي كمان الحكاية كبيرة فحلايب تغني عن سؤالا فكلنا نعلم أن محليتها تستأذن من السلطات المصرية في بعض القرارات المتصلة باستخدام الأراضي و التجارة و الانشاءات… كما أن الصيد في بحيرة النوبة حصرى لأخواننا المصريين و لا يقتصر الصيد في مياههم الأقليمية بل تعدوها بمراحل و لمن ناسنا يقربوا عليهم تصادر المراكب و يسجن الصيادين…. أما ما يحدث في البحر الأحمر دا كمان حكاية تانية فتصوري يا دكتورة (و تعجبت هنا لم وجة كريستال كلامه مباشرة لها) يقوم الصيادين اليمنيين بانتهاك شواطئ البحر الأحمر و يصادون سمك القرش لرغبتهم في زيادة بعض قدراتهم البيولوجية… ففهمت بعدها عندما تهامس عجائز الستين متسائلين أين يجدوا شوربة زعانف القرش… أن الموضوع خاص و يندرج في اطار المسكوت عنه أيضا….

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    د . عزت : المؤسف انو دى الندوه الكم عن الموضوع الكم فى القاعه الكم ؟ ولم تخرج بلادنا الا بالاطراء على توب الدكتوره وربطة عنق الدكتور ودجاج ناس المطعم الفلانى وريحة شنو داك !!!
    كنت قد ذكرت فيما سبق ان اى دكتوراه فى اى مجال تعنى بالتحديد ان يكون هذا المجال ميه ميه والا نكون بنقرا عشان نتثقف !!! ولا كايسين الجنا زى ما قال الشايقى اب شنب !!!
    باختصار الدين الما فاد الناس ما دين
    والعلم الما فاد الناس ما علم
    والطلح والما فاد سيدو ما طلح
    وعشان نرجع للموضوع وما نخرم بره زى ناسك ديك :
    كنت قد قلت فى وقت سابق ان الاقرار بشان الحق العام ومكتسبات الدوله التى ورثناها يجب الا يترك نهبا للحكومات فمثلا ممكن تجى حكومه كانت مخندقه قبل الحكم فى روسيا تقوم تبيع المنطقه الصناعيه للروس عرفانا للايواء .. او حكومه مزنوقه مع دوله جاره تقوم تقطع من لحمنا وتديها !! او حكومه كانت مخندقه فى بلد مزنوقه فى حدودنا تقوم تفتحا ليهم سبيل !!
    الاقرار بشان القضايا المصيريه يجب الا يكون نهبا للحكومات لكن طبعا ده بيكون فى بلاد حيكومات تجى وحيكومات تغور الدستور ثابت اما فى بلدى فكل حكوما بتقطع دستورا من جضوما !!!!

  2. aflaiga كتب:

    د . عزت : ولان موضوعاتك تشمل كل النواحى لانك بتهبش فى الموضوع كم موضوع نستاذنك :
    ارجو من الشيوخ الافاضل افتاءنا فى قصة الذهاب الى العمل بما يجب الذهاب به الى غرف النوم !! وموقعها من العقيده وين ؟؟ وهل تدخل الحنه والطلح والشاف والريحه فى الرضا الوظيفى للمدير ؟؟؟ ام هى مخصصه للرضا الزوجى فقط ؟؟ بس فى شان نتنور يعنى ويقوم يحصل توازن بين حقوق المدير وحقوق الزوج !!!! قرن فى بيوتكن او اخرجن منها للضرورة باحترام اتمنى ان تعلق هذه اللافته على المصالح الحكوميه والقطاع العام والخاص …

  3. د.ياسين شمباتى كتب:

    د.عزت..سلام بعد طول غياب..

    السودان خلاص اتفرزع واتوزع على الدول المحيطة بيهو..والجماعة ديل كان ليهم مراد يبيعونا فى سوق الرقيق والشمس حية,,مافى خجل او حياء..

    ومصداقا لى كلامك بتاع حلايب دا,,كنت بتكلم قبل شوية مع صديقى الشغال هناك,,قال لى انو القوات المصرية محاصراهم وخاتاهم فى النص,,وطبعا التموينات بتجيهم من بورتسودان,,فلازم يفتشوها اول حتى يخلوها تدخل ليهم,,حتى الموية لازم يتأكدوا منها ؟؟؟فى زل يا اخواننا اكتر من كدة؟؟؟

  4. nono كتب:

    التحية د/عزت الاخوة اصحاب المدونة

    قال تعالى: وَمَن يـَـتَّـقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً . وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ }الطلاق:2-3]؟.

    بقوله تعالى: { ولا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا } [النور: 31]، وبقوله (سبحانه):

    { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ } [الأحزاب:59

    الظواهر السالبة كتير وزي ما زكرت يا د/ عزت ( روائح الطلح و العطور الباريسية“الغوايش” التي امتلات بها يدها و أصابعها (المقمعة) بالحنة)
    هل هذة الظاهرة دخيلة علي المجتمع السوداني ام اصبت ملفتة للنظر
    لقد كانت زينة المراة وعطرها واظهار محاسنها لا تكون الا لللزوج!!!!
    لانمانع ان تهتم المرأة بأنقتها بشرط ان يتوافق ذلك وسنها
    وهي في خريف العمر وان تكون نموزج للام المثالية لتحسن
    تربية ابنائها علينا ان ناكل مانحب ولكن نلبس مايتوافق مع
    عمرنا وما يحب الاخرين من لبس جميل ومحتشم……………
    هل هذة الظواهر السلبية ترجع الي ان الرجل السوداني قليل الغيرة علي نسائه اخته وزوجة وابنه..
    فالنكن واضحين وضوح الشمس اتقوا الله ايها الرجال في نسائكم..واتقوا الله ايها النساء.. لماذا اصبح الرجل السوداني ضعيف الشخصية ماهو الشئ الذي يخاف ان يفقدة)))))))) الرجل السوداني داخل اسوار منزله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    _________________________________________
    هذا سؤال احتاج منة لاجابة اذا امكن؟؟؟؟

  5. عباس ركس كتب:

    سلام , نتابع مع افليقا في الموضوعات اللي بحتها دكتور عزت :
    ما عارف افليقا دا مالو خلى زراعة الاجنبي في اراضينا وصيده لماشيتنا ونط للطلح والخمرة والحنة !!!!!!! ولا القصة اولويات يا ابو الأفلاق !!
    ( قرن في بيوتكن … ) – بتبالغ , انا قلت يا ربي قرن شطة دا بسوي في شنو في بيوتهن !!!!!

  6. عباس ركس كتب:

    افليقا : الظاهر الخرف حصل , والله ما شفت مداخلتك الاولى , طوالي خشيت في الطلح !!!!!!!!!

  7. ود المهدى كتب:

    با دكتور الناس ديل ما هاميهم شي طالما الموضوع بعيد عن مصالحهم – زي ما قال جحا –
    اخر حاجة تخطر ببالهم مصلحة الوطن والمواطن – يعني شنو لو الاحباش خشو وزرعوا وحصدوا وسكنو وهلم جرا – امكن لو كان في واحد منهم عندة مصلحة في الدندر كان يقوم الواطة وما يقعدها
    هسة شوف في كم شركة اجنبية شغالة في البلد – مفروض السلطات المخولة للاستثمار تفرض عليهم يشغلوا الخريجيين يعملو ليهم تدريب واي وظيفة ما متخصصة لازم تكون من المواطنيين وبذلك تحل مشكلة العطالة ومشاكل كثيرة متعلقة بالعمل مما يرفع شان المواطن ويجعلة فوق الاجنبي كما في ساير بلدان العالم. ودي كمان ممكن تحل مشاكل اخري غير منظورة مثل الزواج والغلاء والاخلاق وكمان تخلي المسوليين ما يسكوتو لاي زول يتعدي علي البلد.
    افليقا : لو علقنا هذا الكلام علي باب كل مكان عمل رايك شنو؟

    أنت بجمالك أبهى من الشمس وبأخلاقك أزكى من المسك
    وبتواضعك أرفع من البدر, وبحنانك أهنأ من الغيث
    فحافظي على الجمال بالإيمان… وعلى الرضا بالقناعة
    وعلى العفاف بالحجاب
    واعلمي أن حليّك ليس الذهب والفضة والألماس
    بل ركعتان في السحر.. وظمأ الهواجر صياماً لله
    وصدقة خفية لايدري بها إلا الله.. ودمعة حارة تغسل الخطيئة
    وسجدة طويلة على بساط العبودية..وحياء من الله عند داعي الشيطان
    فالبسي لباس التقوى ..فأنت أجمل إمرأة في العالم
    وارتدي عباءة الحشمة .. فأنت أبهى إنسانة في الكون

  8. ينصر دينك يا ود المهدي …. بس لو علقناها في كل باب محل عمل سوف يشكوننا أخوات (عواطف) متهميننا بالرجعية و في ظل قلة الترفيه في البلد و الأعراس المتباعدة و انشغال سعيد و هو زاتو ما ظنيتو بعد الجري و التعب في السوق و الدلالة بيكون عاوز تزين …. حيقولوا لينا

    يعني حنلبسا وين…

    عموما قد تغير المظهر الآن تماما في الشارع السوداني الا من بعض التفلتات المحدودة جدا و لم نعد نرى (سال من شعرها الذهب) و بات الحجاب سيد الموقف لكين الما تغير

    صهينة أولى الأمر من تقطع بعض أوصال الوطن لصالح الأجانب و ارتهان من في الداخل لسيطرة الأجنبي و (أجنبة) الوظائف في ظل طوابير العطالة من الشباب و حتى الكورة المطرطشة دي بقوا يجيبوا ليها الأجنبي و أريتو كان بي فايدة

  9. nono كتب:

    هل هذة الظواهر السلبية ترجع الي ان الرجل السوداني قليل الغيرة علي نسائه

    اخته وزوجة وابنه..

    لماذا اصبح الرجل(سعيد) السوداني ضعيف الشخصية ماهو الشئ الذي يخاف ان

    يفقدة)))))))) الرجل السوداني داخل اسوار منزله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الشئ الذي جعل _______ عواطف تلبس مايحلوا ليها؟؟؟

    فمن غير المحتمل ان تاتي عواطففف لى مكان عملها وخمرتها فايح

    الدخان يقول ياليلة “؟؟

    كسرة /اين انت ايها السعيد (السعيد)

  10. ود المهدى كتب:

    عزت انت ما قاعد تمشي اعراس اليوميين ديل- عقودات بس ولا شنو ؟- والله الحشمة بخلوها في البيت لمن تنوم وبعد داك يجو بيت العرس لابسين لكن ما لابسين – و في الغالب الاعم بقوا يلبسوا الجوه بره والبره جوه – محتاجة لشرح- ولمن تعيان للبت – تقول سبحان الله دي دخلت كيف في الهدوم الكتيرة دي وبرضك ما مغتية ولا ساتره بل تجسد وترسم الجسم بكل تقاطيعة وصدق الامين صلي الله علية وسلم (كاسيات عاريات رؤسهن كاسنام البخل). ولسه ياما نشوف – عش رجبا تري عجبا
    والسلام

  11. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    تعرف يا عزت يا دوك عشان كدة حقو ربات الخدور المغرودات عيونهن البواكيا ديل يجن لمثل هذه الإجتماعات وورش العمل وهن لابسات أحدى أنواع الثياب الآتية : فردة كنجة (مش فردة بتاعت لغت الراندوك) أو توب نيلة (عبارة عن توب دمورية وزن تسعة مصبوغ بلون أزرق داكن بلو نيفي) أو توب زراق على شرط يكون مضمخ برائحة حطب العواسة والطايوق لسببين :
    أولن بالتبادي عشان أخوات البنات العلموا الجبل الثبات فكرهم ما يمشي بعيد ويركزوا معانا في مصير الوطن الممزق شر تمزيق .
    تانين إعادة عقولهم إلى صوابها لإتخاذ القرارات السريعة والحاسمة فيما يتعلق “بلُحمة” الوطن — كلمة يكثر الإخوة الفلسطينيون في ترديدها هذه الأيام — بعد أحالها الدخان والدلكة الى أطلال وخرائب ينعق فيها البوم وخلوها لكة، وإن لم يكن كذلك فسوف تتناهى الى انفك رائحة بخور الحبش في توتي وتتناهى الى أسماعك أصوات الباعة المتجولين بلهجة أولاد الريف: سميط….بيض….كشري بالدأة في نمولي .
    عباس ركس :”( قرن في بيوتكن … ) – بتبالغ , انا قلت يا ربي قرن شطة دا بسوي في شنو في بيوتهن !!!!!” وله يا لعيب لمن تلعب الثرو باس قالش خلف الدفاع الدباس والقطا النايم . أوعك تغيب.

  12. مُخير كتب:

    العزيز د. عزت
    يسعدنا كثيراً أن تواصل التألق بطرق كل ما هو جوهري وليس المغتغت وفاضي وخمج. كما أحي متابعتك الراصدة للتجاوزات البيئية وقرع أجراس الخطر لعلك تُسمع حي وشاحدين الله يديك العافية يا أبو عصمت عشان تواصل كفاحك على كافة الجبهات والسلام.

  13. algbsha كتب:

    سلام للمناضل من اجل البيئة……………………..
    الاستيلاء على بعض الاراضى بغرض الزراعة والرعى الجائر وتهريب منتجات الحياة البرية وغيرها من الامور التى تهدد الاقتصاد والبيئة والسيادة لابد من الوقوف عندها بشئ من الجدية والصرامه,
    تعتبر الحياة البرية مكون اساسى من مكونات البنيات التحتية الطبيعية لصناعة السياحة التى نعتبر بعيدين منها كل البعد,ونحتاج للتوعية والاهتمام بها قبل فوات الاوان.
    د.عزت:هل تدرى ان الصمغ العربى اصبح احد السلع المصدرة من دول الجوار((تشاد واثيوبيا))بالرغم من عدم وجود شجر الهشاب بهاتين الدولتين وهذا نتاج لعمليات التهريب وربنا يعينا.
    والى لقااااااااااءءءءءء

  14. محنك كتب:

    الغبشة بالانجليزى سلام

    الصمغ محتكر لشركة غير مستقرة اداريا ولا يتوفر لها المال وان توفر تضغك على المنتج مما يدفعه للبيع للمهربين .. فلو وجد سعرا مجزيا لما باع للمهرب … واين يذهب به المهرب يصدره من دوله اخرى يعنى ان الاسعار العالمية مجزية … اذن لماذا تتباطا الشركة المحتكره فى الشراء ويضيعوا الزمن فى الخلافات الادارية التى لا طائل منها . وقع ليك

  15. حنين كتب:

    د. عزت المرطب وباقى السمار الافاضل
    سلامات ومشتاقين .
    والله يادكتور ماعارفين نعلق على الموارد المهدرة ولا القيم المهدرة ولا نبقى زى أبو الافالق نعمل تعليقين واحد نبكى فية أوطاننا بعدم وجود الوجيع والثانى نبكى فية أخلاقنا بعدم وجود الرقيب . عملت لينا حول فى الاخلاق…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s