المطيار

Posted: الجمعة,27 فبراير, 2009 by الفاتح جبرا in اخرى

وضعت حاجة (سعاد) صينية (الخدار) على التربيزة وجلست لتقوم بمهمتها اليومية بتجهيزة الذى ينتهى بوضعه داخل (حلة الملاح) بينما جلست جارتها (زينب) فى مقابلتها تساعدها فى تقشير حبات (البطاطس)

– ما سمعتى يا زينب بالزواج الجديد ؟

 – يطرشنى يا يمة؟ ياتو واحد فيهن ؟ ما كل يوم منزلين لينا موديل جديد

 – (المطيار) !

 – الشنوووو ؟

– المطيار…. المطياااار … إنتى طرشا ما بتسمعى؟

 – وده كيفينو ياختى !

– ده قالو ليك (زواج الطيارات) !

– المضيفات يعنى !

– مضيفات شنو يا غبيانه ! ده بتاع (الركاب )

– والله يا سعاد أكان فهمت كلامك ده إن شاء الله (إتقصا) !

 – طيب أقيفى النشرح ليكى براااحة براااحة … أها قالو ليكى أى راكب فى (طيارة) يشوف ليهو واحده راكبة تعجبو ممكن يتقدم ليها على طول والعرس يتم فى نفس (السفرية) !

– أها وبعدين ؟ بعد داك البحصل شنو؟

– لا بعدين ولا قبلين أول ما الطيارة تعمل (لاندنق) للحته الماشين ليها كل زول يشوف عفشو وين و(يشتت) يمشى حتتو الماشى ليها !

– أها ويعنى تانى ما يتقابلو ؟

– كيفن هم أزواج ما يتقابلو ؟ أكان ما إتقابلو ما ببقى (زواج متعه حرام) قالو ليكى كل زول يشيل عنوان التانى ويتقابلو لكن بس حسب (السفريات) أقصد التساهيل !!

 – والزواج ده الناس عرفتو؟

 – كيفن ما عرفتو؟ كدى أمشى شوفى (وكالات السفر) مليانه كيفن ! وأكان للإذاعة واتلفزيون أها شغالين ليكى اليوم كلو (المطيار) المطيار !! هسه كان فتحتا ليكى (الرادى) ده تلاقيهم بتكلمو عنو ..

إفتاء على الهواء :

 – سيداتى وسادتى .. يسرنا فى هذه الحلقة من برنامج إفتاء على الهواء أن نستضيف مولانا (عوض تساهيل) يشرح لنا مووضوع زواج (المطيار) الذى شغل المجتمع هذه الأيام ، مرحب بيك يا مولانا وأول حاجه عاوزين نعرف الزواج ده صحيح وإلا ما صحيح !

–  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: زواج (المطيار) هو زواج مستوفى جميع الأركان والشروط المطلوبة في العقد من وجود المهر والولي وشاهدي عدل، إلا أن الزوج يشترط في العقد إسقاط النفقة أو المسكن أو المبيت فيكون الزوج غير مكلف بالسكن والنفقة عليها !

– طيب يا مولانا إسم (المطيار) ده جا من وين !

– أيواا … نحنا كلنا بنعرف الزواج العادى الفيهو الزوج بيوفر سكن لزوجتو !

 – نعم !

 – وكمان بنعرف زواج (المسيار) الفيهو (الزوجة) بيكون عندها بيت (الراجل) بيجيها فيهو

 – نعم !

 – أها زواج المطيار ده لمن الزوج يكون ما عندو سكن ! و (المرا) ذاااتا ما عندها سكن أو السكن بتاعا ما (بسمح) ليها !!

– ووكت الإتنين ما عندهم سكن معرسين ليه !

– كيفن معرسين ليه ؟ إنتى ما عارفه الزواج ده نص (الدين) !؟ إنتى عاوزانا نخلى الناس دى كووولها ماشة بى (نص دين) ؟ عاوزانا نتخلى عن مسئوليتنا ؟

– لا معقول ؟ كيفن تتخلو عنها يا مولانا ؟ لكن بس (الناس دى) تتلاقى وين عشان تمارس حياتا الزوجية

 – كيف يعنى يتلاقو وين ؟! هو نحنا سميناهو زواج المطيار ليه ؟ ما عشان ح نخصص فى كل طياره (غرفه بتاعت خلوة شرعية) !

– ما فاهمة يا مولانا !

– يا بنتى الدين يسر .. والزواج ده اساسا عملناهو للناس الما عندها سكن ! يعنى ما يتزوجو؟ الزوجه ما عندها سكن والزوج ما عندو! طواالى كل واحد يلم ليهو حق تذكرة إن شاء الله (عطبرة – الخرطوم) وبالعكس وياخدو ليهم خمسة دقائق (خلوة شرعية) ويجو راجعين !

 – مواصلاً – مش أحسن من إنو الناس تقع فى (الحرام) ؟

– والله يا مولانا ما عارفه أقول ليك شنو لكن كدى خلينا نشوف مداخلات المستمعين

 إتصال (1) :

– آلو برنامج فتاوى على الهواء؟

– أيوه معاك … برنامج فتاوى على الهواء معانا منو؟

– معاك عوض دبرسة من (أمبده بالردمية)

– إتفضل يا عوض معاك مولانا !

 – الحقيقة أنا عاوز أسال مولانا يعنى لو حكايت الطيارة دى غلبتنا وما قدرنا نلم حق التذكرة ما ممكن تشوفو لينا طريقت زواج (أمجاد) !

– والله يا إبنى الزواج عندو شروط ولو الشروط دى إستوفت ممكن يكون فى أمجاد فى ركشات فى أى حته !

 – لا لا يا حاج عاوزنكم (تفصلو) لينا فتوى بتاعت (زواج أمجاد) لأنو والله قدر ما نحاول نلم لينا (قريشات) نقول نأجر لينا بيت (نعرس فيهو) ناس (المرور) ديل يشيلوها مننا (غرامات) هسه الواحد دق فى الخمسة وأربعين وما قادر يعرس !

 إتصال (2)  :

– ممكن ناخد إتصال تانى ؟ آلو معانا منو؟

 – معاكى (نوسة) من (الكلاكلة) !

– إتفضلى يا نوسة معاكى مولانا !

 – أنا بس عاوزه أسال يا مولانا (الزواج) ده ممكن يتم فى أى (خطوط) وإلا بس (السودانية) ! عشان الواحده من هسه تشوف ليها طريقت حجز وكده !

– والله يا بنتى (الفتوى) ما ليها علاقه (بالخطوط) هى فتوى عامة بتقول إنو الزواج (جائز) فى (الطيارة) ما دام مستوفى الشروط الشرعية المعروفه ! بعد ده العرس يتم فى (الأماراتية) فى (الأثيوبيه) فى (اللفتهانزا) دى ما مشكلة !!

– طيب يا مولانا ممكن يتم فى سفرية داخليه ولا إلا (خارجية) !

 إتصال (3)  :

– ممكن إتصال أخير .. معانا منو؟

– خليكى من معاكى منو أدينى فلاصة فى الشيخ ده !

 – معاك الشيخ!

 – قلت ليا زواج الشنو يا شيخنا؟

 – المطيار إسمو المطيار !

 – وكل الشروط مستوفيه !

 – أجل يا إبنى كل شروطو الشرعية مستوفيه !

– والناس (تولد) وتجيب (أولاد) !!

– شوف يا إبنى إنا عارفك عاوز تقول ليا (الأولاد) يتربو كيف؟ والأسرة وما إلى ذلك لكن أعرف يا إبنى إنو القاعدة الفقهية بتقول (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) وعدم الزواج مفسده ما بعدها مفسدة لذلك فهو مقدم على مسألة (تكوين الأسرة) !

– بالله يا مولانا ده إسمو كلام ؟ عشان تحلو مشكلة (الزواج) تقعدو تعملوها لينا زواج (المطيار) و(المركاش) و(المقطار) وتفكو (الأولاد) البجو من (جنس الزواج) المهبب ده (عكس الهواء) ! هو هسه الأولاد والبنات القاعدين مع أبهاتهم (مالين الشوارع) كمان تجيبو لينا (أولاد) الأبو فى حته و(الأم) فى حته ؟ و(طيارات) وما بعرفو شنو داك !

 – شوف يا إبنى أنحنا جاتنا حاله وأفتينا ليها ! ما قلنا زواج (المطيار) ده لأى زول !

– يا شيخنا بلاش كلام ما عندو معنى .. إنتو قلتو الحاجه دى (جائزة) وشرعية يعنى أديتو رخصة لأى زول يعملا ما (لمن يعصروكم) تقولوا (جانا زول) وأفتينا ليهو وما بعرفو شنو داك !!

– (المذيعه تتدخل) : طيب إنت يا متصل رأئك شنو؟

 – أنا رأئى إنو المسألة واضحة .. الناس ما قاعده تعرس عشان الظروف الإقتصادية بتاعت الناس سيئة وقروش (البلد) رايحة (عربات) و(بنزين) وسفريات وموبايلات وشركات وهمية و(خمش) وناس مولانا ديل شايفين (الفيل) وبيطعنو فى ضلو ! وبدل ما يقولو للمسئولين (أضبطو) المال (العام) وصلحو (للمواطنين) المعيشة وإهتمو بالشباب ده وشوفو ليهو (شغل) ووظائف كل يوم ناطين لينا بى نوع زواج جديد وما هماهم البلد كلها كان إتقلبت (شماشة) ! والله الكلام البسووا فيهو …………………. (تيت تيت تيت تيت ) !

 إتصال (3) :

 – الظاهر الخط إنقطع …. ناخد إتصال تانى … معانا منو؟

 – معاكى هنادى من الصافية – أهلن هنادى إتفضلى

– والله الزول الإتكلم آخر حاجه ده زول (مغرض) ساكت .. مالو هسه (الزواج) ده ؟ مش شرعى وكده ؟ وعاوز يطلع البنات من (البورة) ! تانى فى شنو؟ والله نحنا بنأيد زواج (المطيار) ده وأنا من هسه جهزت (جواز السفر بتاعى) وبكرة من الصباح ح امشى أحجز أى حته إن شاء الله (أفغانستان) بس ألاقى عريس .. أنا عاوزه عريس يا ناس … عريس … عريس !!

 وكالات سفر :

إنتشرت فى المدن المختلفة وكالات (السفر والزواج) والتى وضعت ضمن ما تقدمه للركاب خدمة (الزواج المطيار) بالإتفاق مع شركات الطيران التى قامت (بفرش) وتخصيص (حجرات) بالطائرات معده (خصيصا) للخلوة الشرعية أضافة لوجود (مأذون شرعى) على كل رحلة ليقوم بمسألة (العقد) ولم تكتف (وكالات السفر) بذلك بل أصبحت تقوم بطلب (صورة فوتوغرافية) لكل راكب وراكبة (فى السفرية) تضعها فى (ألبوم) لتقديمة لمن يود الحجز على خطوطها وذلك عشان (الإختيار وكده) !

– لو سمحتى بس عاوز ليا تذكرة !

 – لى وين لو سمحت

– أى حته !

 – أيوااا .. إنت عاوز مطيار !

– حاجه ذى دى

– سفريات داخليه وإلا خارجية؟

 – والله نحنا لا بنقدر على ناس (السفريات الخارجية) ديل ولا حاجه ! كدى شوفى لينا (الداخلية)

 – طيب ده (الألبوم) بتاع (الأبيض) وده بتاع (الفاشر) وده بتاع (الجنينة) !

 – (يقلب فى الالبومات) : ما عندكم سفرية (بورسودان) ، (كسلا) وكده !!

 إتنين فى الحلال :

 تعلن شركة (إتنين فى الحلال) للطيران عن قيام سفريتها المتجهه إلى (القاهرة) على جميع (المسافرات) الإتجاه إلى دورات مياه (الصالة) لتصليح مكياجهن كما على جميع (أولياء الأمور) التأكد من صلاحية (البطاقة الشخصية) ، يوجد بالطائرة (مأذون شرعى) ومحل لتأجير فساتين الزفاف و(حنانة) متمرسة !!

 – وإنتى ياختى ماشة (عرس) وإلا (علاج) !

– والله أنا ماشة علاج لكن قلت أهو فرصة كان ضربت معاى (أعرس) وإتعالج من (الرطوبة) دى وأجى راجعه !

– والزول السايقاهو معاكى ده منو؟

– ده جدى ! أقنعتو يمشى معاى عشان يشيل الموية (البيضاء) الفى عيونو دى ومنها يكون معاى (ولى) وكده كان حصلت القسمة !!

فى ركن من أركان الصالة كان يقف (صلاح وكمال) فى إنتظار مغادرة طائرة شركة (إتنين فى الحلال) المتجهه نحو القاهرة ، كان يقومان بتفحص وجوه المسافرين (لتحديد الاهداف) :

– يا الله يا كمال … شفت القنبلة الماشى معاها أبوها ديك !

– يا تا ما كوولهم قنابل!

 – لا اللابسة توب أخضر ليمونى فيهو ورده حمراء ديك !

– أيواا .. الماسكة الباسبورت فى أيدا ديك !

– ياها ذاتا … والله دى (ختره) جنس ختورية !

– وكمان جاااهزة بى (ولى أمرها) شفت (الجولكين) المعاها داك..

– (صلاح يتجه نحوهما بينما كمال ينادى عليه ) : ماشى وين يا صلاح ؟ تعال ماشى وين

– شنو الماشى وين ؟ ماشى أرتب المسائل قبل ما يجى زول يختفا مننا !

 (صلاح يقترب من الشابه ويضع على وجهه إبتسامة متصنعة) : – إذى الحال !

– أهلن وسهلن !

 – فى الحقيقة .. أنا إسمى (صلاح) خريج (زراعة) عام 2001 ومقدم ليا لى كم شغلانه يعنى .. وأهو كولها خمسة سته سنين والظروف تتصلح والدولة تلاقى لينا (وظائف) و…

– (تتابعه فى إندهاش) : وأنا دخلى يا أستاذ فى الموضوع ده شنو؟

– كيف يا أستاذه دخلك شنو؟ مش (مطيار) وكده ؟

– ما فاهمة ؟ بتقصد شنو يا استاذ إنت ؟

– لا يعنى إنتى مش حاجزه معانا فى السفرية بتاعت شركة (إتنين فى الحلال) دى ؟ وبتفتشى ليكى لى (ود حلال) وكده؟

– (زوجها الذى كان يتابع) : حلال أيه يا ود يا هلفوت .. نحنا منتظرين الطيارة الماشة لندن يا (حيوان) !

Advertisements
تعليقات
  1. ابكرون كتب:

    جمعة مباركة لجبرا والصاحين بس :
    تعرف يا بروف الاستثمار وين في انك تكون( مفتي) ….لا داير مسيار لا مطيار لا مرواد عااااااايز ابقي مفتي مفتيااااار….وبس
    ود الفتيحاااااب : ما خلاص كمل….؟ قلوبنا معك والله يعينك..

  2. طارق أب أحمد كتب:

    بروف والأحباب صباحات فى شكل بكور لى أبكرون و مفتحه زى ود الفتيح

    و بجى راجع

  3. البشاوى كتب:

    البروف سلام
    المدوناتية سلام
    البسوو فيهو ناس الافتاء الفى بلدنا ديل نظام تصليح حسب حوجة الجــــــهات
    الرسمية وكدة – لانو المسؤولين القاعدين حاكمننا ديل منو فيهم القاعد لزوجتو
    الارضية ماكل يوم سفر ومفاوضات شئ فى الدوحة وشئ فى نيروبى وشئ
    وين ماعارف (ماملاحظين انو مقار المفاوضات المذكورة تتميز بقدر من الحلاوة
    لكل المغادرين على متن خطوطها)
    لكن يابروف زواج الامجاد والركشات والعربات دة ماداير ليهو افتاء لانو بقى من
    الاشياء العرفية أى المتعارف عليها يعنى دة بيكون شعبى ساااااااكت

  4. البشاوى كتب:

    ابكرون وأب أحمد
    صباحات بيضاء
    دحين ياابكرون يااخوى فى سفرياتك الكتيرة دى مالاقوك ناس عاملين المطيار
    دة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الله يطير عيشة اللى كان السبب
    أب أحمد
    تقعد تبارى برنجية ابكرون وبشار ديل حتتعب معاهم

  5. طارق أب أحمد كتب:

    أبكرون
    ما فضل ألا تقول ليهو شان تآمن
    بروف

    بالنسبه لى أبكرزنا و ود فتيح أقترح إنك ((تختم كتاباتك بى أن البرنجى أنا البنسون أنا الشافو خلو

  6. طارق أب أحمد كتب:

    معلومه قد تكون غير معلومه للكثير
    * القانون السودانى يسمح لأى أنثى من سن واحد لى ألف بالسفر بمفردها بدون مرافقة أو موافقة ولى الأمر أو المحرم نو هائيان إلا فى حالة تكون مسافره مع أطفالها حينئذ يشترط موافقة الأب

    أنا من زمان بسأل روحى الأعراب ديل جابو مسيار دى من وين تراها من السيارات

  7. مُخير كتب:

    الأستاذ الفاتح
    عيال البدري السُمان
    بقية الحبان في كل مكان
    السلام عليكم وجمعتكم مباركة إن شاء الله
    يا أبو ناجي مواكبة للطيش، وقلبت فيها هوبة قصة المطيار البتجر للأمجاد والركشة، وحقاً أصبت عين الثور بأن أصل العوجة في صعوبة ظروف المعيشة وقلة إن لم يكن إنعدام فرص العمل ومصادر الدخل للشباب، ولو ركز الحُكام في رفع المعاناة وتيسير أسباب العيش الكريم سوف يكون الشباب الفضل في غني عن مووايل المسيار والمضراب، لكن تقول شنو ؟؟؟ من جهة اخرى جل اهتمام النظام في موضوع أوكامبو ومغازلة الحركات، علماً بأن الأخ الرئيس ورفاقه لو ركزوا في تحسين أوضاع الشعب الفضل وتأمين الجبهة الداخلية بجدية وقتها لن تستطع أي جهة خارجية إيجاد أية زريعة لجهجهتهم أو الطمع في موارد البلاد، اللهم أهدي حكامنا ونظف قلوبهم من الجشع وحب السلطة وأجعلهم أكثر إهتماماً بتوفير ضروريات العيش لشعبنا آمييييييييين،

  8. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    البروف والمدونجية العُزاز اللُذاذ صباحاتكم ندية وفطوركم زفر في زفر
    زواج (المطيار ) …….الحمدلله الما حصلت غلطة مطبعية وكُتب الحرف الأخير في الكلمة (زاي) بدل (الراء).

  9. البشاوى كتب:

    ابن برد
    على النعمة حسن كابوس اكيد فاطر معاك زفر فى زفر
    دى بالغت فوقا وحلوة حلوة بجد

  10. طارق أب أحمد كتب:

    يشار
    أخطار بعلم الوصول ….على وجه السرعه حدد موقعك الجغرافى ومع من وماذا كنتم تأكلون و تستشربون وتستنشقون ما بين التاسعه و حتى صباحاتا النديه وملانه زفر دى

    زمان كان أصحاب المواتر الفيسبا مصنفين بأنهم وس وس وس وس
    حيكون موقعهم وين من المسيار و المطيار

  11. د.ياسين شمباتى كتب:

    البروف والمدونجية..صباحاتكم طيبة وجمعتكم سعيدة..

    البشاوى..اتصلت عليك وما بترد..حمدالله على السلامة..تحياتى..

    د.صالح..برضو اتصلت وما بترد..ارجو مراجعة الايميل..

  12. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    البشاوي ثرو أب أحمد : ال screw pass البيكسر الضهر ده ملعوب من عمكم المصطبح بالله سنكلوني لله دره الرجلُ.

  13. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    “إن شاء الله (عطبرة – الخرطوم) وبالعكس وياخدو ليهم خمسة دقائق (خلوة شرعية) ويجو راجعين !” في ناس يا بروف بيكونوا مخلوعين وقلوبهم مقطوعة قبال ما الطيارة (تفر) لامن (ترِك)……الخلوة الشرعية دي يعملوها كيف؟؟؟؟
    طارق أب أحمد : قلت لي زمان العندو فيسبا ولا فلوكس واغن بيكون مثار إعجاب خصوصاً وسط لعيبة كرة القدم هسع وين للهمر والبورش…..لاكين تستاهل دستنغشن ون في الأدشنال شفتنة يا شديد يا لضيض.

  14. ألفاتح جبرا كتب:

    الأعزاء الأحباء

    جمعة مباركة

    غاية المتعة أن أقرأ لكم مداخلاتكم (الظاهر حسن كابوس عرف دربو ليكم) ! قبل أسبوعين تقريبا تمت دعوتى لندوة للتحدث عن (الآثار السلبية لزواج الإيثار) طبعن قمت ما خليت ليك حاجه للجماعة وكان فى (علماء دين !) قاعدين قامو بعد نهاية الندوة قالو الأسبوع الجاى نحنا ح نتكلم عن (الآثار الإيجابية) لزواج الإيثار ولازم تكون يا جبرا موجود ! قلت ليهم غايتو أنا ما عارف ليا شئ إيجابى واحد غير (قضاء الأوطار !) لكن بجيكم … وفعلاً إنعقدت الندوة والجماعة يلفوا ويدورو فى الحتة بتاعت (إعفاف) الشباب وإنو احسن يتزوجو بالحلال بدل يقعوا فى الحرام .. ودار (المايقوما) وما عارف شنو .. !! لحدت ما قدرو يأثرو فى معظم الحضور !! قمت فى نهاية الندوة مسكت المكرفون قلت ليهم :
    – أى واحد فيكم يتخيل إنو أب أو أخ لثلاثة بنات متزوجات (إيثار) وإنو وهو قاعد خاتى ليهو كرسى قدام الباب العصرية يجيهو (عوض) راجل البت الكبيرة ويتفضل يدخل البيت وبعد شويه يجيهو (سعد) راجل البت الفى النص يقوم يقول ليهو :
    – شويه بس خلى أخوك (عوض) ده يطلع !
    وقبل ما يكمل كلامو يشوف ليك (عصام) راجل البت الصغيرة جاى من هناك !

    ثم سألت الحضور :

    لو فى واحد فيكم بيقبل الحكاية دى يرفع أيدو !

    كسرة :

    طبعن مفيش حد رفع أيدو … وسقط (الإيثار) بالإجماع السكوووووتى !!

  15. حاج أحمد السلاوى كتب:

    الفتح جبرا وكل الحبان داخل وخارج السودان .. سلمكم الله من شر ومن كل مطيار ..وأرى أن يضيفو هذا المطيار لفوائد السفر الخمسة عشان يبقو ستة..وفى فايدة إضافية كمان وهى إنو يقلل من التسيب الحاصل فى سفر بنات هذه الأيام لأنو كل واحدة لازم يكون معاها محرم .. كان أب كان أخو عشان يحقق أركان المطيار العجيب دة .
    بس أنا أعتقد إنو أن كان لابد من هذا النوع من الزواج فالأفضل أن يكون مقطاراً والأسباب كتييييرة ..أول حاجة رحلة القطر بتاخد ليها ساعات طويلة خصوصاً لو كان المقطارييين ماشين الأبيض ولاّ نيالا ولاّ بورتسودان وبالعكس .. فالقطر فيهو عربات نوم وصوالين (الحاجات لسه موجودة يا أبو عصمت ..ولاّ خلاس راحت شمار فى مرقة مع الحاجات الكتيييييرة الراحت عندنا فى السودان .. وعفا الله عما سلف ) يعنى هناك فى فرصة عمل شهر عسل يومين تلاتة ..وتكون محظوظ طبعن لو صادف وكان معاكم فى القطر واحد الشباب البكاسى .. يعمل ليك حفلاة كاربة لا تخلو من الشرامة المسطحين فوق فى القطر وركاب الدرجات التالتة والرابعة…وأهو مصائب قوم عند قوم فوائد .. وبرضو قرشين حلوين .. ما بطالين .
    وكل مطيار ومقطار ..وكل وسائل المواصلات والجميع بألف خير

  16. حاج أحمد السلاوى كتب:

    نعتذر عن بعض الأخطاء الإملائية الغير مقصودة بسبب الإستعجال والتى لا تخفى على قرائنا الأعزاء .سبب العجلة للحاق بالموعد للغداء مع أخونا ود الفتيحاب..وسامحونا .

  17. محنك كتب:

    سعادة البروف شكرا لدفاعك عن القيم

    طيب لو انا عيان والمفتى قال المريض مباح ليه الفطر بفطرنى المفتى ام الطبيب الثقة

    طيب المجتمع مرض وعايزين نعالجوا ليه ما يكون فى ديوان الافتاء بالاضافة الى العالم الشرعى مختصين فى شتى المجالات والعلوم عشان يدلوا بدلوهم … ومن هنا ليه قبل الفتوى ما استشاروا اخصائيين فى علم النفس والاجتماعيات والاثنيات والطب … فقد ينتج جيل مريض نفسيا لانه ابن مطيار او ابن مقطار … يا حليلنا على قريب كنا ابن البيطار والرازى

    وعلماؤنا ساهموا مساهمات دولية فى الطب والبيطرة والكيمياء والفيزياء .. الان بقى الهم البطون والفروج بئس لامكة تفكر فى قضاء وطرها باى طريقة

    حاج احمد المستثمرون المفتحيين حيعملوا قطر نوم كامل حلا للمشكلة مع وجود كوندوم وحبوب منع الحمل وغرفة بخار طلح وعربة كوافير

  18. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    صح لسانك يا بروف وياله من جواب مسكتٌ ومستحسن وبهذه المناسبة جاء في المستظرف:
    “دخل عقيل بن أبي طالب على معاوية وقد كف بصره فأجلسه معه في سريره ثم قال له: أنتم معشر بني هاشم تصابون في أبصاركم فقال له عقيل: وانتم معشر بني أمية تصابون في بصائركم.” منقووووووول وما أكثر المصابين في بصائرهم في أمزونيا البلد الواحد ما قد كان وما سيكون؟؟؟

  19. محنك كتب:

    لا نختلف جميعنا على ان الزواج سنة رسول الله ومرغوب ويجب ان يشجع ويعان طالب النكاح واغلبيتنا متزوجون … مع الاعتذار للشباب وربنا يديهم بنات الحلال … ولكن ان ازوج أمتى ووليتى لرجل ياتى ويدخل ويخرج ….. ويكتب لى دا فى العقد بشروطوا …. دا متــــيــــاس … اكرم الله السامعين

  20. محنك كتب:

    حلهم دا زى حل البصيرة ام حمد

  21. الأعزاء سلامات

    فعلا “متياس” و لا نامت أعين فقهاء السلطان… و الأيام دي كمان السطان جاب ليهو “فريه “يود بموجبها تجهيز الداخليات لطلاب الجامعة عشان يعملوا فيها “متياس”…

    ياخي أهلهم في الأول و خليهم يفكوا الخط فقد بات خريجي جامعاتنا أنصاف متعلمين… و الا يكون قرر أن يكمل تلك الأنصاص ببعضهم لتصير “واحد” متخرج بمسيار بدلا عن امتياز

  22. محنك كتب:

    يا دكتور عزت سلامات

    كان فى داخليات ساترة العروض وعلمت ابناء الفقراء وين راحت … يعنى هو الطالب دا يبدع كيف وهو مسئول انو ياكل ويشرب ويسكن ويركب المواصلات ويدفع الجبايات وما عارف نايم كيف … مع عزابة او مع اقرباءه او مؤجر داخلية لا تعرفها الاجهزة الامنية ولا يراقبها المجتمع … ويدخل جامعات غير مؤهلة … هى الداخلية الكانت عزوبى قفلوها يجو يفتحوها عوائل …. بتصدقوا

  23. aflaiga كتب:

    البروف : يسلم فمك فى السيناريو وفى الرد الشافى على علماء الزواج الوقافى !!!
    اديك كف بس تبكى بى حكم الاصول
    اديك كف تمسح دموعك بالشرع زى ما بقول
    اديك كف تمسح محل كفى بيمينك وما تقول
    غير الحمد لى الله ولا عندك فيها قول ؟؟
    اديك كف ما خدك اعتاد الكفوف وانا يدى يختاها الغلول
    تدينى كف من اصلو ليه وتشرع الرد بالاصول
    بالله يا نايم تم دى انا ما قدرت …
    شباب : على بالطلاق كان فى زول جا داير سروية بتى ايثار ولا مسيار ولا مطيار .. كان فرتقتها اسبيرات لى سمسمه ما بديها ليهو …
    وجاييكم تانى قال مطيار قال !!!!

  24. aflaiga كتب:

    شباب : والله فى حته مهمه جدا انتو ما ملاحظينها كلو كلو اللى هى :
    الفتاوى والاجتهادات دى بتدل على شيئ واحد لو مسكناها بمنظور شفاتى بسيط :
    تدل على انو شعبنا ماسكاهو ام هلا هلا وداير يختلى باى طريقه انشاء الله مطيار ذاتو !!! وده كلام غير صحيح نظريا لانو شعبنا المهدود حيلو كان لقى اعفاءات شرعية من الواجبات الاساسية بيكون ميه ميه !!!
    عمليا حقيقة هناك فى اوساط الشباب نهم !! غير عادى على الخلوه بغض النظر عن شرعيتها او غيره !! ولو فسرنا علميا النهم للخلوه نجد انه لا يتوافر الا فى ظروف خاصه وهى :
    التغذية الجيده – الاستقرار النفسى – الاستقرار المالى – الروقه وراحة البال ..
    ودى اسباب الناس المتزوجين عارفينها كويس جدا جدا وعارفين اثار توفرها واثار انعدامها !!!
    طيب لو نظرنا لشبابنا الاسى ده بنلقى انو ولا واحد من ديل متوفر عندو —–1
    طيب النهم للخلوه ده جا من وين ؟؟؟؟ حسب التحليل المنطقى :
    * يا الشعب اكتسب مناعه عكسية وصار حسن الاداء عنده وجودته مرتبطه بعكس الاسباب الطبيعيه السابقه الذكرناها ——-2
    * او انو هناك من يعمل على رفع الروح القتاليه لدى شعبنا بغض النظر عن حالته الماليه والنفسيه ——- 3
    ومن 1 – 2 – 3 – نجد الاتى :
    شاب طالب جامعى بيجى من الصباح مرهق من معافرة المواصلات وياكل فى خاطرو لمن يصل الجامعه وياكل سندوتش طعمية بى خمسميه حديد ويمرق مرهق من محاضراتو ( من اين ياتى النهم للخلوه ؟؟؟؟ ) ….
    اذا صح ان الشعب اكتسب مناعه عكسية فدا طبعا مرض خطير جدا والناس العارفه فى شان المخدرات بيقولو انو السطلى والشراب بدون لياقه بيادو لنتائج عكسة فى المستقبل ولا شنو ؟؟؟؟
    اما فرضية نظرية المؤامره بتاعة انو فى زول فاكى فينا شيئ مخلى شبابنا نهم للخلوه فدى ممكن توفرها فى الهواء او الماء او اللبس او الاكل او الفضائيات ودى فرضية خطيره جدا جدا حنجيها براها فى تعليق تانى …
    وجاييكم …

  25. aflaiga كتب:

    شباب : جيناكم :
    مشهد سغنتوتى :
    عربة شرطة النظام العام تتجول فى شارع عبيد ختف !! بحثا عن فتيات الاوتو ستوب ويركب فيها شرطى وداعية اسلامى وتتوقف العربه بجوار احدى الفتيات :
    الشرطى : يا بت انتى واقفه هنا راجيه شنو ؟؟ مطيار ولا لذه عابره ؟؟ نحنا مش سهلنا ليكم الامور تانى الحرام شنو ؟؟
    البت : والله انا واقفه والبجيبو الله كلو كويس !!! ومن ناحية التسهيل والله سهلتوها حنس سهيل !!!
    ينزل شرطى الدورية ويستوقف اول عربه ماره :
    الشرطى : يا شاب عندنا البت دى بتنفع معاك مطيار ؟؟
    الشاب : واله يا جنابو اسى نزلت المرا فى لفة جوبا وما عندى فرقه الليله !! شوف زول تانى معليش ..
    البت : هوى الشين الراكب نوبيرا ون ده والله انا ذاتى اقل من كورولا رضا والدين ما بنطبق مطيار !!!!
    مولانا : انتى بالمناسبه وليك وين ليه ما واقف معاكى ؟؟؟
    البت : هو انا كان وليى فى وقادر علىّ كان احتجنا لى مطيار ؟؟؟؟
    كسره : اها نبقى لى جنس دا ونحن شعب مشهور بالتفنن فى الحرام لو لقى فرصه !!!! ؟؟

  26. – طيب ده (الألبوم) بتاع (الأبيض) وده بتاع (الفاشر) وده بتاع (الجنينة) !

    – (يقلب فى الالبومات) : ما عندكم سفرية (بورسودان) ، (كسلا) وكده !!

    البروف كدة بتعمل مشاكل

  27. البشاوى كتب:

    افليقا
    والله قولك عن الباءة دة حقيقى بس ماكان تقولو لانو كل العالم ديل عايشين
    على ذكريات الليلة ديك وماناقصين تذكرهم بالحكاية دى
    اما عن شغف الشباب بالخلوة فالسبب الاساسى فى نظرى الضعيف هو
    التغيير الذى يتبعه هؤلاء الشباب كل يوم شكل جديد وكدة ودة فى حد ذاتو
    مدعاة لتجدد الطاقة القتالية لآن ميدان المعركة الجيد يكون له الاثر فى اظهار
    فعالية السلاح المستخدم ولا رايك شنو ياابكرون ؟

  28. البشاوى كتب:

    ليك وحشة كبيرة قوى ياسنكل —– اخبارك ايه

  29. نيام كتب:

    البروف و الاحبة الدانقوست..
    كل ما كتب صحيح..حتي ماكتب باخطاء مطبعية مقترحة لا يجافي الحقيقة المعاشة (انا اكتب و اغنية يتردد صداها من بعيد قنبلة قنبلة)..
    يتسآل المرء و يحق له ان يتسآل هل هذه هي نفس الدولة التي تغنت زمانا بالثوابت .. هل هي نفس الدولة التي كان الرجل و وزوجته يسيران في الطريق فيوقفا للتحري من صحة العقد و ووجود القسيمة.. و اذا جئت من سفر مع زوجتك واردت الاقامة في فندق يتوجب عليك ابراز اوراقك الثبوتية مع عقد النكاح..
    ثم لم نلبث ان سمعنا بالمسيار و السيار و المطيار و المرقاش و المعجال ثم لا نلبث ان نسمع المفصال (في فصلك) و المقراب (في قروبك) والمدفاع (دفعتك) و المبياص (جليستك في البص) و المزمال(زميلتك في المكتب او المدرسة)..هل هذا هو المجتمع الذي جاءت لتبنيه دولة الاستقامة و الصفاء و النقاء و البهاء ..
    هل هذا الشباب الضائع في الحواري و تحت ظلال الحيططون نهاره نوم و ليله قطيع في نقيع..تمتع هذا الشباب بكل متطلباته و احتياجاته و لم يبقي له الا المطيار و المسبار..هل هذا هو مسبارنا مع الامم .. اليست هذه دعوة مفتوحة لكل امراض(الحاجة) التي تهدم المجتمع..السرقة ،الزنا ، اللواط،تجارة المخدرات ..تجارة الخمور..كيف نسمح بكل هذا الانحطاط ثم نتحدث عن الانضباط و امن المجتمع..ومكافحة الجريمة..ونحن نزرع بذور الجريمة و نغذيها و نعتني ببذرتها حتي تثمر مجرمين أشداء أولي باس..
    هل هذا هو الجيل الذي ينعقد لوائه للوحدة و بناء الوطن..
    لو جاء المستعمر بكل معاوله و أدواته ليهدم بنياننا لما استطاع أن يفعل مثلما نفعل بشبابنا..

  30. محنك كتب:

    ممكن نقلل من عملية اطفال الزبالة باتباع ما يلى :

    1- محلات المديدة ممنوع الا بالقسيمة
    2- فصل الطالبات من الطلبة فى الجامعة لانو كان زمان طالبات الثانوى وطلاب الثانوى منفصلين وهم فى نفس العمر وبدرسو بنفس المستوى
    3- الداخلية اجبارى لبنات الجامعة بحراسة نسائية متفقهة خريجات الاسلامية وجامعة القرآن الكريم بدل عطالتهن وعمر كبير فوق ال35 سنة بنظم صارمة

    4- تشغيل الاولاد وترك تشغيل البنات بكميات كبيرة . لان الولد لو ما اشتغل ببقى مشكلة كبيرة والبت لو ما اشتغلت يعنى ما مرقت ما اتعرضت للمشاكل فى الشارع والمواصلات والمكاتب . وقعدتها فى البيت أأمن لها .
    5 _ اذا اشتغل الاولاد جو مهدودى القوى واكلوا وناموا وبعد داك ممكن 10 % منهم يستطيعوا الزواج بدون ايثار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s