فليتسع صدرهم لنا

Posted: الجمعة,20 مارس, 2009 by عزت in اخرى

لأول مرة يستطيع من اشترى “الخدار و اللحمة” أو اي شي يضع في أكياس أن “يضرب البوري” أمام منزله و “يجوهو جارين العيال و يشيلوا” عنه الأكياس دون أن يحملها و يقطع بها النيل الأزرق جالسا على كراسى خشبية يعمل جاهدا أن لا تقطع له ملابسه أو توسخ له تلك الأكياس بنطلونه. … و لأول مرة تستطيع الأسرة أن تقشر على سنجة عشرة تلبس النساء ثياب الحرير التي تتزلق طول الوقت دون أن تحس السيدة بالحرج عند تزلقها في  غير مكان غير الحفلة… و لأول مرة سيحتفظ “سعيد” بعمته في مكانها دون أن تطير بفعل الرياح و لأول مرة يستطيع أن يدير سيارته و يشغل التكييف و يضرب البوري مجددا لتخرج المرأة ليصلوا الى مبتغاهم و هم في هيئتهم الأولى و يرجعوا دون عناء الى البيت و هم في أبهى حلتهم… ما كان ذلك ممكنا طوال قرونا خلت و ما كانوا يسمعون صوت السيارت و الكلكسات أمام منازلهم… فغدا سوف يتغير ذلك كله و يفتتح كبري توتي….

 

تلك الجزيرة الوادعة التي تقع في نقطة التقاء النيلين الأزرق و الأبيض و النيل ذاتو… فمنها يتجه النيل الى شمال الوادي بعد أن يداعب أطرافها التي لم تدنسها ملفوظات الوقود، و زيوت السيارات و رواجعها… فلتستعد الجزيرة الى تقبل الثقافات الجديدة الواردة اليها اعتبارا من يوم غد و ليتسع صدرها لغسالي السيارات، و “البناشر”  و محطات الوقود فبالطبع أن سكانها سوف لن يصبروا أن يصلوا الى الخرطوم ليعبوا السيارات بالوقود و لن يقودها و هي متسخة لذا سوف تدخل ثقافة “القرّاشات” و لأول مرة في المنازل اذ لا يمكن لساكن توتي أن يبني “قرّاشا” و ان تم بناءه ضمن الخرطة المصدقة من البلدية لتغير غرض استخدامه منذ عشرات السنين و صار محلا لمكوجي أو “قدر ظروفك”.

 

 فضلا عن أن الجزيرة سوف قبلة لزوار الليل و الذين يستطيعون عبر “ركشة” أن ينقلوا ما خف وزنه و غلي ثمنه من منازلها الوادعة… و ليتسع صدر أولاد توتي للمحبين الذين سوف ينتشروا “اثنين اثنين” على شاطئها الوادع  دون أن يجهزوا “عكاكيزهم” … لكن أكثر ما يقلقني كمية السيارات التي سوف تعبر الى ما غير رجعة الى باحة قاعة الصداقة لتنؤ بحملها الجزيرة فهل ياترى سوف تستوعب توتي تلك السيارات الكثيرة و متطلباتها من غسالين و بناشر و زيوت و محلات اسبيرات…

elkobri

esiarat

 

و ليهنأ فنانها “حمد الريح” و يعود الى الجزيرة فيمكنه بعد ذلك أن يساهر الى ما بعد موعد البنطون و يستطيع أيضا من ابطاء ايقاع أغنياته فقد كانت معظم أغانياته التي لحنها عندما كان يقطن توتي ذات ايقاع سريع حتى يخلص و “يلحق البنطون”… فلبنظون توتي حكايات امتدت لقرون من الزمن تغيرت ما بين الفلوكات الي العبارات و البنطون و التي يحتضنها المرسى بكل شوق و ركابها المتنوعين في كل مرة… و كيف ستكون ايجارات و أسعار الأراضي بها فهى مقبلة على عصر جديد و مستقبل مشوب بالمخاوف… فليهنأ سكان توتي بهذه النقلة و ليتسع صدرهم لنا فأكيد الرحلة الجاية الى توتي…. 

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    عزت الموثقاتى الخطير : ختفت بوست توتى من كيبوردى لله درك ..
    كنت قد كتبت عن توتى اثناء تفقدى اليومى لمقر عملى بها عندما كنت سادى فرقه لزول مسئول من موقعنا فى توتى وكنت يومى بركب الفلوكه مع حسان توتى وكنت استاء جدا ممن يرمى السفه فى النيل وانبهر ممن يدلدل او تدلدل يدينو ايدينا فى المويه وتقاوم الموج وترشرش وشها بموية النيل الجميل ..
    اهل توتى كانوا فى الماضى يقاومون الغريب وينظرون له شذرا حتى يغادر وربما يودعونه فى سرهم بنطون جيب يودى ما يجيب !! ولكن الشاهد للامور فى توتى يقر بان توتى تم غزوها منذ فتره بارتال من البشر من مختلف الجنسيات ساهمو فى تغيير نسبى لتركيبتها السكانيه ..
    نحن النوبيون لنا اعتزاز بتوتى لاننا نعتبرها حقتنا نحنا ودليلنا انها بتاعة اهلنا المحس وكمان هى كلمه بالرطانه ( تو تيق ) يعنى اتفضل اقعد خش مرحب بيك ..
    شكرا عزت على التوثيق ويعنى شنو لو انت ولا انا مش كلو واحد انا بعتبر البوست ده وكل بوستاتك حقتى ولك ان تعتبر المثل مع فارق المقامات ..

  2. مشاكل كتب:

    سلامز

    ( نحن النوبيون لنا اعتزاز بتوتى لاننا نعتبرها حقتنا نحنا ودليلنا انها بتاعة اهلنا المحس وكمان هى كلمه بالرطانه ( تو تيق ) يعنى اتفضل اقعد خش مرحب بيك .. )

    ( اهل توتى كانوا فى الماضى يقاومون الغريب وينظرون له شذرا حتى يغادر وربما يودعونه فى سرهم بنطون جيب يودى ما يجيب !! )

    دي دايرة ليها درس عصر يا أفليقا دي
    او جيب لينا الرابط العجيب

    لوووولز

  3. aflaiga كتب:

    مشاكل : انا تانى ما بديك درس مجانى مش رطبت ادفع …
    توتى حقتنا نحنا النوبه بفرعنا المحسى انت ما سمعت محسى من توتى ؟؟؟
    فى الماضى كانو يقاومون الغريب دى معروفه لانو ناس توتى لى وقت قريب بناتم العسوليات الله يحفظن معرسنهن ناس توتى وبس والسيره فى توتى كانت داخليه بس ونادر ما يقطعو بى غادى لعرس … لانو العرس بيجيب وكراع العرس جيابه ..
    دى اخر مره اديك من الدقتر بتاع الجروره تانى تدفع ولا تحول رصيد اتفقنا يا فرده ؟؟

  4. د.ياسين شمباتى كتب:

    د.عزت..حمدالله على سلامة الكوبرى ومبارك لاهل توتى..زمان قالوا ناس توتى رفضوا الكوبرى عشان ما يجيب ليهم الحرامية!! لانو كان الحرامى البسكوه الا يقع البحر,,ولو قبضوهو برضو برموا فى البحر,,عشان كدة ما كان عندهم حرامية..

    لى غرام خاص بالجزيرة,,ففيها يقطن احد اعز اصدقائى,,وكم نمت فى احضانها وتجولت فى بساتينها..وكانت الوالدة دايما ما تعترض ذهابى اليها ليلا خوفا من البحر والبنطون,,ما عارفة الزمن راح يودينى رفاعة_اهل شوقى بدرى_واقعد فيها بالسنين..كانت ايام جميلة وسعيدة..

    افليقا..لو راجى شئ من (مشاكل) واطاتك اصبحت,,دا الايميل بشحدو منو مية مرة حتى يرسلو!!!

  5. د.ياسين شمباتى كتب:

    بعدين يا افليقا حكاية البوستات البتكون حايمة فى راس الناس مع بعض دى شنو!!؟؟؟ الغبشة تنزل بوست يكون حايم فى راس د.عزت ونونو,,ود.عزت ينزل بوست اختمر فى عقلك,,وانت ذاااتك تلطش بوست خندقاوى من الويرد بتاعى!! والله من امس النهار جهزتو,,بس حسابى ما جا معاى..

    ياربى يكون حسن كابوس قاعد يوزع لينا من نفس الصنف!!؟؟ خلينى الاقيهو..

    دامت المحبة والاخوة…

  6. ابكرون كتب:

    مشاكل : بالله انت من إندينا…هكرفي ..؟مسكفينا….إلو …هيدولوقو…؟روتانا باني؟…ما ترجم للطير ديل…
    بالله اسه الكوبري ده لو رصفوا الحته الباينه التحت دي بحجارة اسمنتيه كبيره مش منظره كان يكون اجمل…..دشنين نحن في اي حاجة

  7. مُخير كتب:

    العزيز الريس أبو عصمت
    الحبان في كل مكان
    سلام
    كتبت مداخلة طويلة وعريضة ولم أجدها وبحثت عنها في بقية البوستات أي ربما أرسلتها خطأ وعلى أية حال لن أتمكن من إعادة كتابتها لكن حكيت فيها عن علاقتنا نحن سكان الأقاليم مع توتي، كلوحة جميلة نتأملها عبر النيل شط مأخذوين بروعتها، وأننا عندما كنا نزور الخرطوم ونزور جنينة الحيوانات، وندخل سينما قاعة الصداقة وولا تكتمل النزهة إلى بركوب البنطون إلى توتي، لكننا نرجع فيه ليس لأن لا أقارب لنا فيها، ولكن لتظل اللوحة رائعة في الوجدان، وعندما شاهدتها في حلقة من برنامج الشروق مرت من هنا برفقة محمد موسى وجدتها تشبه ديارنا في مختلف أصقاع سودانا الجوة وجدانا وزالت الهيبة وباركت لأهل توتي الكوبري، قلت بأنها قطعة من حنانا زيها زي مُقراد وبدين وسيسي بل وخلايا كبدنا الأخرى من غير الجُزر كالأبيض وجوبا وكسلا ونُملي وحلفا وكوستي ومدني والجنينية وبورتسودان، وختمت بمشاطرة أبو عصمت عنوانه أن يتسع صدر أهلها لنا عندما نزورها.
    وإن شاء الله المرة دي مساهمتي ما تطير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s