أنا والآخر…

Posted: السبت,21 مارس, 2009 by قرن شطة in ادبية

أنا المعتصم بالله مبدئياً فاقد تربوي وأعاني من بعض الإضطرابات فى الشخصية ومع ذلك وبحمد الله لم يفتنى قطار التعليم تماماً فأنا مثابر تعلمت مسائياً وبمجهود خارق تحصلت على الشهادة الثانوية، والآن موظف فى إحدى المؤسسات الحكومية المحترمة لى ما لهم وعلىّ ما عليهم...أساير الاحداث بنوع من الطاعة البهيمية لا دخل للتفكير فيها…. الشق الثانى من قصتى هو أننى منذ فترة طويلة ونسبة لاضطراباتى – أظن – أدمنت التفكير (السرى) فى الأشياء والتعمق فيها بشكل مرعب ، بالرغم من أننى أعرف قد لا أكون مؤهلاً تماماً للتعرض والصدام والتفاعل مع الافكار الغريبة والعميقة التى تجتاحنى أحايين كثيرة كسيل جارف… وخاتمة الكوارث أو ثالثة الاثافى هو اننى أحلم بكثرة ويظهر لى بين ضبابات النوم التى لا لبس فيها رجل آخر وسيم الملامح رقيق الحواشى لدرجة تكاد تكون نسائية… يحاورنى فى شكل أسئلة عصية ومتعبة .. يطرح أفكاراً فلسفية أو سيريالية أو حتى حياتية محبطة واحياناً ذات منافذ مغلقة تقريباً… الرجل الآخر يزورنى فى الاحلام ويرتدى جبة بيضاء ويعتمر عمامة زرقاء ويبدأ معى أحاديث تبدو عبثية للوهلة الاولى ، فقد سالته عن استبدال لون عمامته وكانت من قبل بيضاء فاقع لونها تسر الحالمين وكان الحوار فى تلك الليلة فى مبدأ الحلم كالآتى:

اراك قد استبدلت العمامة باخرى سوداء…هل تشيعنا ياشيخنا؟ – قلت معابثاً.

–         هل المشكل صار فى عمامة يا هذا ؟ – رد بامتعاض.

–         يبدو أن المزاج الليلة ليس على ما يرام.

–         دعك من هذا أريد أن أسالك عن أمر ظل يحيرنى زماناً وهو لماذا كل أمورك غير مرتبة وصحيحة وأنا أعرف انك رجل منظم أقصد أنك مجتهد ، يبدو أن مسالة (الفاقد التربوى) لا تزال تلقى عليك بظلال سالبة… واضطرابات الشخصية تحيطك بغلالة سوداوية وانعزالية.

–         لا أدرى الى ماذا تلمح بحديثك هذا ، فأنت دائماً ما ترمى نحوى بسهم (الفاقد التربوى) ونير الاضطرابات.. ثم ان الامور فى هذا البلد العجيب لا تتبع المنطق السليم المستقيم ، فالترتيب على ما أظن ترتيب عقل يعمل صحيحاً والتنظيم يتركز حول الافكار وأصليتها وفعاليتها…. يا صديقى أنا رجل تحكمه مجموعة من الترهات الفلكلورية ورهين الانظمة الفاسدة المفسدة وحبيس تقاليد بالية ومهترئة ولا أريد ان اتكلم عن الإغتراب الروحى والاقتصاد (السوقى) فهذا……

–         تعرف أن المشكلة فى اعماقكم وأيضاً هى أنتم وليس فى زمانكم ، ومن عجب الامر أنكم تعيشون زماناً غير زمانكم ولا أدرى ما العيب وما الضير أن تعيشوا زمانكم الذى كتب عليكم فى اللوح ومنذ الازل؟ بالأمس سمعت أحد خطباء المساجد ملتفاً فى جلباب أنيق ويقرأ من كتاب أصفر فى منبر جامع بهى تضئيه القناديل الرومية ومفروش بزرابى فارسية … تحدث الرجل بانفعال مرضى عن غزوات سلفت وغنائم استحقت وجوارى حسان تهدى وتباع وذمم وهمم .. وصحارى قطعت وسحائب تظلل… والمفارقة لا تكمن فقط فى قصص الرجل الراوى وملائمتها أو عدم ملائمتها – دعا فى خاتمته بالنصر للسلطان عبد الحميد – وإنما المفارقة كانت بين الاحداث والصور التى يرسمها الرجل القارى والمكان.

–         قد يكون لدينا مشكلة زمان ومكان معاً من يدرى؟

–         هذه يا صديقى مشكلة وجود كاملة ومكتملة…الزمان والمكان.

–         وماذا عن الإستقامة التى تولد السعادة والاخلاقيات والضمير ماذا عنهما؟

–         أظن أن هذه الامور ترتبط بالذى يصح وما لا يصح.

–         لا ترواغنى فانت تعرف أنه لا يصح الا الصحيح.

–         المشكلة تكمن فى أن الفاصل بين الجائز والمستحيل والحق والباطل قد إنبهم فى هذا الزمان الاشعث الذى لا يشابهه زمان… فانت ترى اليوم الباطل البيّن صار حقاً عياناً والناس احتشدت تصفق وتهلل له وتهتف بحياته وقد تموت أو تستشهد من أجله اليس هذا غريباً؟

–         الغوغاء…هذا يحدث دائماً عندما العقلاء تساير الدهماء والسوقة والحثالة والسواد الاعظم والغوغاء والرجرجة….وقد سأل على إبن إبى طالب عنهم – وهو رجل فلسفة وحكمة – فقال معرفاً بهم (إنهم أقوام إذا إجتمعوا إختلفوا وإذا تفرقوا لم يعرفوا – اى لم يعرفوا سبب خلافهم) أو أنهم إذا إجتمعوا أضروا وإذا تفرقوا أصلحوا- اى ذهب كل صاحب صنعة الى صنعته فكفوا الناس شرورهم – مشكلتكم الغوغاء كما كانت مشكلة الصحابى الجليل فى زمانه.. أنت تنصب غوغائياً فى أعلى مراكز الحكم وتنتظر أن تستقيم الإمور- فكيف يستقيم الظل والعود أعوج؟ هذا أمر دونه خرط القتادة وولوج الجمل سم الخياط… ما بالكم كيف تعقلون؟

–         يبدو من حديثك أنك رجل طبقى صفوى.

–         هذا إلتفاف أو تجاهل للحقائق بواقى من مصطلحات عقيمة… طبيعة الاشياء يجب أن تكون الصفوية العلمية الحقة والطبيعية الديدن والقانون… أما أن يتسلط الغوغائين على عباد الله فهذا أمر خطير بل مخالف للنواميس والشرائع… عندما ترى يا صديقى الرجل العالم يقف بباب الحاكم فاعلم أنه قد فسد العالم والحاكم معاً، اما إذا رايت الحاكم بباب العالم فهذه إشارة الى تعافى الاوضاع وصحتها… فماذا ترى اليوم بربك؟

–         هذه الجدليات تحتم أن نتكلم عن العدالة.

–         سألت عن عظيم … العدالة أصل الاشياء وسبب الوجود أو عدمه… العدالة تكاد أن تكون أمر غريزى فى نفس الانسان السوى…  مسلك تحبذه حتى الحيوانات وتحمده النباتات… الامم والحضارات التى زالت وبادت كان ذلك بسبب ظلمها وتعسفها وتجبرها… فالظلم يفسد العنصر ويهدم بنيان المجتمع لا شك فى ذلك ، واليوم نحن فى همجيتنا البدائية وإثرتنا القبلية وجهلنا الخرافى لا نعير العدالة إدنى إهتمام بل يظن بعضنا إنها شأن يمكن تأجيله الى حين أو حتى تجاوزها… أمر سياسى عابر.. هذا سعى حثيث نحو الفناء والإندثار بخطى متسارعة.

–         إذن كثير مما تكلمنا تستوجب الحكم الراشد وإستحقاقاته حسب معطيات الزمان الذى نعيشه… ومن الذى يحكم وكيف؟ والرعية والزمان والمكان… والدين والدولة فما قولك دام فضلك؟

–         لا تخلط الاشياء فتصبح على ما فعلت نادماً… ولا تنسى اننى رجل يأتيك فى الاحلام فتنفس معه عن نفسك المكروبة باحاديث وشجون.. لا ضرر ولا ضرار…. ولا تنسى اين انت جغرافياً فهنا البلد بالنسبة لك ليس دول اسكندنافية أو شى مشابه…. اما بالنسبة لى فانا لست موجوداً فى اى زمان أو مكان وأحمد الله على ذلك كثيراً…. ولكن اذا كنت مستعداً لهذه الامور وتدوالها وعواقبها فيجب أن تعلم أولاً أن الد….

 

إستيقظت من النوم مذعوراً وكأنى (ملدوغ) أتصبب عرقاً بارداً واتنفس بصعوبة بالغة… حمدت الله كثيراً والذى لا يحمد على مكروه سواه…. سمعت آذان الفجر ينادى أن حى على الصلاة…. جلست امام (الماسورة) فتحتها فجاءنى (فحيح) ثعبانى غريب – الموية قاطعة – وجدت نفسى أقول بصوت يشابه فحيح الماسورة:

الراجل الموهوم ده ما كان داير يورطنى… يعنى تانى ما ننوم ولا شنو؟

 

Advertisements
تعليقات
  1. حاج أحمد السلاوى كتب:

    أخونا وحبيبنا قرن شطة ..وكل الحبان الكرام ..
    فى البداية حمداً لله على السلامة ( الدكتور قرن شطة أجرى عملية صغيرة فى العين …الأسبوع الماضى .. للعلم )..
    ويبدو من سياق الحلم أن موقعك الجغرافى كان دولة أمازونيا العظمى .. فبعض الكوابيس لا تحدث إلا فى هذه المواقع من دول العالم الثالث والرابع.. حيث تنقطع المياه والتيار الكهربائى بدون اية مقدمات .. وهذا الأمر يذكرنا بايام أبو عاج ( الله يطراه بالخير )عندما قال ذات مرة من المرات ما معناه ( والمرات كثيرة) لو فتحتو الماسورة ونزل منها طين بدل موية .. أنا برضو قاعد ..ولم يكن يدرى أن الأيام دول ( وتلك الأيام نداولها بين الناس ).. فهل يرعوى من أتى من بعده ؟.
    ونصيحة أخوية ( وهى مقتبسة من نصائح أخونا الكاشف بشار ) وهى ألا تتناول السى فود قبل النوم منعاً للكوابيس..ولكن دة يقودنى للسؤال التقليدى : إنت النايم ليها شنو ؟؟

  2. مُخير كتب:

    العزيز الدكتور قرن شطة
    الحبان الكرام
    أولاً ألف حمداً لله على سلامتك، ومعنى ذلك من الآن فصاعداً سوف تصبح الرؤية أكثر وضوحاً والإبداع أكثر ألقاً وروعة وستزداد إحتمالات الطلة …
    كتبت خضر الله كي بوردك ((المشكلة تكمن فى أن الفاصل بين الجائز والمستحيل والحق والباطل قد إنبهم فى هذا الزمان الاشعث الذى لا يشابهه زمان… فانت ترى اليوم الباطل البيّن صار حقاً عياناً والناس احتشدت تصفق وتهلل له وتهتف بحياته وقد تموت أو تستشهد من أجله اليس هذا غريباً؟ ))
    فلله درك يا دكتور ولا تعليق

  3. aflaiga كتب:

    قرن شطه : كاتب الممكن فى مسرح المستحيل .. حمدا لله على السلامه ..و شينه من ناس بشاوى الما ورونا ..
    مقالك يطلق السهام فى كل الاتجاهات ففى كل مجتمع احد شخوص مقالك يتوارى خلف قراءة مستحيه بان الكاتب لا يقصده .. لكن الكاتب يقصد الجميع ..
    لله درك كما قال الاديب مخير ..

  4. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    الأخ د/قرن شطة :أولاً حمداً لله على سلامتك.
    وأنا أقرأ كلاماتك المليئة بالمعاني خلت نفسي أقف أمام عملاق من عماليق الأدب والفلسفة والحكمة وربطت ما دلفتَّ اليه بخبر في البي بي سي قبل قليل عندما علق الرئيس أوباما ساخراً من نفسه وأنو (كيشة) في لعبة الجولف وشبه طريقة لعبه بأنها تشبه مباراة بين المعاقين مما جعل سلطات البيت الأبيض تتضايق من هذا التعليق وتصدر بياناً تعتذر فيه للمعاقين . لقد سقت هذا المثال ليس إعجاباً بأوباما ولا البيت الأبيض ولا بالإمريكان ولا سياستهم ولكن لبيان السعي في عدم جرح الآخرين تأدباً ومقارنة هذا الموقف مع تصريح أحد ولاة أمورنا بأن السودانيين كانوا شعباً من الشحاتين ، والمعاقين الذين قصدهم البيت الأبيض شريحة بسيطة في المجتمع الأمريكي أما الديك الأخرق المستوزر فقد قصد شعب بأكمله واليكم بعض أقوال الإمام علي كرم الله وجهه في العقل والحمق :
    ان أغني الغنى العقل .. وأكبر الفقر الحمق .. وأوحش الوحشة العجب .. وأكرم الكرم حسن الخلق.
    ويقول العالم الفقيه عن الصديق الحق:
    اياك ومصادقة الأحمق .. فانه يريد أن ينفعك فيضرك …
    واياك ومصادقة الكذاب فانه يقرب عليك البعيد، ويبعدعليك القريب ..واياك ومصادقة البخيل.. فانه يبعد عنك أحوج ما تكون اليه..واياك ومصادقة الفاجر فانه يبيعك بالتافه.
    ثم يقول:
    التوفيق خير قائد وحسن الخلق خير قرين والعقل خير صاحب والأدب خير ميراث.
    (ابن عساكر)

  5. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    تصحيح :وأنا أقرأ كلماتك وليس كلاماتك.

  6. قرن شطة و الأعزاء سلامات

    ياخ بركة بالطلة بعد تنظيف القزاز… و حمد الله بالسلامة….. وزي ما قالوا الجماعة من قبلي …منور و الله موضوع في غاية الجمال بس نصيحة الكواشف ديل ما ترميها الواطة اياك و السي فود قبل النوم…

  7. aflaiga كتب:

    شباب : السى فوود ده فى البلد دى موجود ؟؟ قدر ما نسمعو منكم ونمشى نكوسو كان فى مطعم اب دقن بتاع الخرد ولا فى تكل سمسمه الورانى ما بنلقاهو يقولو لى كدى راجع الاسبلنق تانى !! وتانى اقول ليهم يومتا بشار قال ( سى فوود ) وقدر ما اجتهدو يجيبو لى اكلات كدى ما هضمتهن وشكلن ما السى فود الانتو قاصدينو ؟؟ فرجاء ارسال اتاش فايل مع التعبير يوضح شكل السى فوود ده لانو تعبنا بى وراهو تعب شديد لكن من كلامكم وشكركم ليهو شكلو شيتا طيب ..
    قرن شطه : لن نطالب الكاتب بالتفسير ولكن بعض الاضاءات حول هذه اللغه الرفيعه تجعل البيان ابين مما كان ..

  8. البشاوى كتب:

    قرن شطة
    عين الحسود فيها عود
    تسلم عيونك ويسلم كيبوردك ياملك — النوم فى مثل هذه الظروف بيخلق مشاكل للانسان اكتر من مشاكل الصحيان والعدل والظلم اصبحو تيمان فى هذا السودان

  9. aflaiga كتب:

    شوف يا بشاوى ياخوى تمشى لى ستريكر وتطالبو بحقوق انك جبت لينا الزول السمح ده ولو ما اداك ترفع دعوى بتاعة تملك جنائى للابداع واستلام ابداع متاح !! وعدم تحفيز السمسار بتاع البيعه ولو قعدت تخلى عواميلك !! كل مره كده حتخرب لينا السوق اسى انا كنت جايب لاعب محترف تانى كده خليتنى اغير رايى !!

  10. الغبشة كتب:

    د.قرن شطة:أولاً ربنا يتم ليك العافية………….
    ثانياً يا لروعة أسلوبك فى السرد,وأنا أقرأ أحسست بانى أتأرجح بين السطور وتتلقانى الكلمات حتى لا أسقط أو أفرط قى التحليق من روعة التعبير والمعنى.

    (( أدمنت التفكير (السرى) فى الأشياء والتعمق فيها بشكل مرعب…)) هذا الأدمان الذى يكون نتاج سؤ المواقف أو شدة حساسية المدمن او قلة حيلته او كثرة حيرته**حقاً أطراف سياط كلمات تضرب شئ فى الدواخل**

    لك الشكر

  11. قرن شطة كتب:

    الاخوة الاحباء/ سلام / سعدت بتعليقاتكم التى توضح لى كثير من الامور والتى غالباً لا أنتبه لها (ساعة الكتابة) ….سعدت ايضا بانى رجعت الى حلقتكم المضيئة والعامرة دوماً….بعدين حكاية السى فود دى فى السودان مافى …وهو كان فى سى فود كنا عمينا…ربنا بس يفنح البصيرة …سوف نتواصل تاكيداً ويقيناً / ليكم كل التحايا ايها الحبان الكرام.

  12. حاج أحمد السلاوى كتب:

    أخونا قرن شطة ..وكل الحبان الأكارم ..
    ياخ أولادنا وبناتنا ديل ناس طيبين بشكل ويصدقوا أى حاجة الزول يقولها ليهم ..بعدين انا عندى سؤال سغيروونى كدة … السى فود دة زاااااتو شنو ؟ ما الياهو مخرجات البحر ( كان احمر أكان أبيض ) من سمك وجمبرى وحاجات كدة شكلها مرعب جداُ أنا زاااتى ما عارف الناس ديل بياكلوها كيف ..طيب الحاجات دى ما موجودة فى نيلنا العظيم المنحدر آلاف الكيلومترات فى أمازونيا ؟ أوع يكونوا فاكرين نحنا بنقصد الكافيار اللى بياكلوها الحسبون فقط ؟..
    على أى حال إنت لازم تاكل سى فود عشان النظر يبقى سته على سته ..نحنا نضاراتنا يقت قعر كباية ..ويا الله حسن الختام .

  13. rayii كتب:

    السلام عليكم :
    أولا تحية لكاتب المقال الرائع و إن كان واقعنا غير بعيد عن شطحات عقولنا أثناء الليالي الجافة من كل خير إلا من سيل الكلمات الذي يزيد الرؤى خضرة و وضوحا، أتمنى أن يعود إليك صديقك الفيلسوف مرة أخى عسى أن تمتعنا بمزيد من شطحاته الفكرية الرائعة .

    تحية من بنت الجزائر”رايي”

  14. د.ياسين شمباتى كتب:

    العزيز قرن شطة..سلامات..والف لا بأس عليك..
    لا اعتقد ان المشكلة فعلا تكمن فى الزمان او المكان,,بقدر ماهى كامنة فى الشخوص او الانسان..فالزمان والمكان ثابتان ولم يحدث ان تواجد احدهما فى خطأ كونى,,اما الشخوص فهم دوما (يتنططون) هنا وهناك غير عابئين بقوانين ونواميس الكون..
    ومن هؤلاء تجد الغوغاء المذكورين لاحقا..فنحن الاّن فى زمان تسيد فيه هؤلاء وابعد فيه العلماء,,وهم من قال فيهم الشعبى:(جالسوا العلماء ,فانكم ان احسنتم حمدوكم وان اسأتم تأولوا لكم وعذروكم وان اخطأتم لم يعتفوكم وان جهلتم علموكم وان شهدوا لكم نفعوكم)..انتهى كلامه رحمه الله,فهم المفترض تقديمهم وتسييدهم,,لكن علت القرابات والولاء للسلطان لا لله او البراء له..
    هل بالامكان تحقيق العدالة بكل تفاصيلها ومناحيها فى زماننا هذا او فى زمان لاحق؟؟اشك بشدة..
    لكن زولك دا ما ورطك انت,,دا خلاك تورطنا انحنا وتروح بينا فى عوالم تانية..منك الابداع ولنا الدهشة…

  15. نيام كتب:

    قرن شطة:
    لله درك يا شطتو..يا صاحب العين الثاقبة الجارحة المجترحة المجروحة ..كم يعز علينا بعدك ثم تعود تسعدنا في نومك و في يقظتك..وكم تقلب علينا اوجاعنا عندما تعري ذاتنا فتسخر منها و نسخر معك ثم ننقلب علي انفسنا لا ندري هل نحن نحن ام نحن الاخر..حتي تلك العمامة الرمز و التي تخلجت و تحمست و تشيعت و تبسكنت و تملزت ثم لم تعد رمزا بل لباس نواري به سؤة رؤوسنا الفارغة..” سألت عن عظيم … العدالة أصل الاشياء وسبب الوجود أو عدمه… العدالة تكاد أن تكون أمر غريزى فى نفس الانسان السوى… مسلك تحبذه حتى الحيوانات وتحمده النباتات… الامم والحضارات التى زالت وبادت كان ذلك بسبب ظلمها وتعسفها وتجبرها…”

  16. قرن شطة كتب:

    الاعزاء /سلام / تعرف با د. شمباتى مسالة الغوغاء جيل مسالة خطيرة وبيها ترتبط مصائر الامم والحضارات…الإسبان عندهم مثل بيقول – المعرفة لاتشغل حيزاً – والحقيقة المثل ده الا يكون المقصود منه المعرفة التى تكون أو تكمن فى الراس فهى تشغل حيز غير مرى -عندنا- والمعرفة فى شكل كتب بتملا حيز كبير احياناً…المهم المعرفة هى أصل السعادة والاستقامة والطمانينة.
    قريبى الشاعر نيام..أتاريك أنت ممكون وصابر ..وووأشششرى. تحياتى …الاخت بت الجزائر اريى التحايا …الراجل كان داير يدخلنى فى متاهات لا ليها حد ولا ليها عد..تحياتى للجميع ونظل نتواصل ان شاء الله…

  17. علي سنكل كتب:

    العزيز قرن شطه
    حمداً لله على سلامة العين والمنامه
    والله فعلاً الراجل ده كان عايز يضيعك ، جنس كلامو ده في زمن عبود كان إسمو النشاط الهدام.
    لكن والله أنا أفتكر تنوم ليهو من بدري عشان يقدر يتم ليك الكلام.
    أنا عرفت باقي كلامو كان عايز يقول ليك:

    ( ولكن اذا كنت مستعداً لهذه الامور وتدوالها وعواقبها فيجب أن تعلم أولاً أن الدنيا ما فيها خير و إنو حيقطعوا أوصالك ويرموك للكلاب إذا قلت كده ).
    أسلوب رائع يا شطه يا قبانيت . . .

  18. قرن شطة كتب:

    اللخو / سنكل..لاحظت اللخو دى…دى على وزن اللخو فى القول وكده…تحياتى وانت وين ليك زمن….تعرف ياسيد الحاجات دى-المقالات- يجب أن تترك فيها مساحات واراضى يباب كل زول يزرع فيها الدايرو … لانو حقيقة زهجنا خالص من المباشرة ثم انها ما جايبه حقها نهائى…..أما العين ياقريبى فهى كالعادة بصيرة…..وهى كانت زراعة عدسة ولا عليك بيها..لكين يبدو إننا بدينا رحلة التدهور الطبيعى وزراعة الحاجات الما حقتنا…اما عبود ياحليلو والله يطرا زمانو بالخير ..تحياتى
    صديقى افليقا كيف أنك..انت ياصديقى تطالب ببعض الإضاءات حول الموضوع1 أظنك داير تورطنى زى الراجل داك…تحياتى ليك وانا متابع انك متابع شديد ونبيه وهميم ..ليك التحية تانى ونتلاقى….الغبشه ليك التحية المهم فى الموضوع وجود ناس زيكم مرهفى الاحساس ولهم مقدرات على المتابعة والتذوق…نتواصل ان شاء الله كل صباح جديد…السلاوى سلام ياناس البلد السمح وتحياتى ليك يارجل ياراقى….البشاوى انا واقف منتظر لسه..ماتعمل ناسينى..وبالمناسبة نحنا نومنا بقى ذى نوم الديك فى الحبل ..تعرفوا كيف…نوم قلق وجبان ومافيهو راحة لانو الراحة دى إتضح إنها بتكون وغالبا فى الدار التانية..الدار الما دارى…تحياتى

  19. قرن شطة كتب:

    الاخوان بشار والاخ مخير وعزت / سلامات كثيرة/ انا جد سعيد وبقرأ كلامكم باهتمام فانتم أول من يعلقون ويكتبون ونحن أول الملامون…لكين ياشباب نحنا ما نسينا بس الايام قاسية علينا والزمن يقت قصتو صعبة والمعايش فى هذه البلد الغريبة مابتديك فرصة تعمل حاجة…فلكم العتبى…بعدين شايف التركيز بقى على عيونا ودلالاتها وهى الكبر وهو قد حصل وربنا يكبر العقول ويدينا الصبر ليس مقرونا مع العمى كما قال أحدهم متمنياً لاخر حياة تعبسة فسال الله ان يعطيه ويهبه العمى وطول العمر …شفت الغتاتة دى كيف…شغل نضيف..التحايا ياأحبة ونتلاقى

  20. $ كوكو $ كتب:

    بركه الما بقت عاده ، لانو السريات كثر

    واحد غتيت جابو مع واحد اغتت منو و قالو ليهم واحد فيكم يتمنى حاجه ندى التانى قدرها مرتين ، فكروا كددددددددددددده قام الاغت منو قال ليهم عاوزكم تقلعوا لى عين واحده .

  21. نيام كتب:

    قرن شطة:
    انت النايم ليها شنو؟ هسع الزول دا ما قصدك عديل ؟ كان ما عينك الوارمة دي تاورتك و حسيت كان صبحك في بلدا طيرو رطاني..

  22. shaza كتب:

    السلام عليكم جميعا ايها المثقفين المبدعين
    استاذي الاديب المسكون بهموم المساكين ….د. قرن شطه

    اولا الف سلامه وكفاره واتمنى انك بلغت كامل العافيه .احب ان ابشر كل الامه السودانيه بان هناك another الطيب صالح (عليه رحمة الله )في الطريق الينا .تحياتي لكم جميعا .

    اختكم خدوم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s