زعيط و معيط

Posted: السبت,4 أبريل, 2009 by عزت in اخرى

بينما كان مستلقيا وراء أمه يفكّر كيف سيجهز نفسه لاستقبال “جدو و حبوبة” القادمين اليهم من السودان لقضاء بعض الأيام و كيف ستعم الحيوية المنزل بعد أن اصابه الملل فالغربة بالنسبة له سجن كبير قضى فيه الى الآن ست سنوات لا يكاد يخرج مع أهلة ترفيها الا لأحدى العائلات في حدود مدينتهم المصنوعة ذات الأبراج المشيدة و يكون ترفيههم عند تلك العائلة دمارا لممتلكاتها و لعب فهي الطريقة التي يفهمها هو و أولاد المغتربين تنفيثا لطاقاتهم المكبوتة داخل تلك الشقق… فالفرج أت اذ لابد أن تتعدد المشاوير و الذهاب للسوق و لا بد أن يقتني خلال تلك الفترة الكثير من الهدايا و ينعم بالكثير من الترفيه… و لكن ما بال أمه التي كانت تتحدث الى أحدى صديقاتها لتخبرها بأن “ناس زعيط و معيط” جايين…

 

تحدث الى والده ذلك اليوم هل يسمى ناس جدو “زعيط و معيط”… فلما فهم أبوه كانت تلك المحادثة سببا لرجوعهم قبل وصول أجداده…. عفيت منك “يا سعيد”

 

ما جعلني أسرد تلك الواقعة ما سمعته من امامنا “جزاة الله خيرا” بالأمس في خطبة الجمعة و التي تكونت من جزئين تحدث في الأول منها عن العلاقة بين الزوج و أمه و الزوجة و عائلتها، فبينما تسعى الزوجة أحيانا “بايدها و كرعينا” أن تحافظ على تلك العلاقة مع أهلها تجدها لا تحفل كثيرا بأهل زوجها و يقيني أن في مفكرة كل منا قصة عن توتر تلك العلاقات بين المرأة و أهل زوجها و كم كانت قاصمة ظهر كل زواج في كل مرة… فالذي راعى لمشاعر زوجتة عندما تلقى مكالمة من السودان تفيد بموت أم الزوجة و رجاء من في الطرف الآخر أن يترفق “بالبت و يكلما براحة” لم تراعى زوجته عندما هداه تفكيره أن يقول لها ان امه “هو” مريضة و تأخرت حالتها و يتطلب ذلك الرجوع فورا… فما كان منها  الا و ترجته أن يحجز بعد يومين تكون خلالها قد “جيهت نفسها و غيرت دهبا عشان ما ترجع مبشتنة” فانصاع لها و لك أن تتصور كيف كان حالها و المستقبلين يعزونها في أمها و هي على :سنجة عشرة”

 

ذكر امامنا بالأمس ان صحابيا رفضت روحة أن تخرج و هو على فراش الموت فوقف عليه رسولنا الكريم… فطلب أن ينادوا على أمه و والده ان كانوا موجودين… فدخلت والدته فسألها الرسول… ماذا بينك و بينه… قالت انني غير راضية عنه… فسألها لِم…. قالت فقد كان يؤثر علّي زوجته بالفاكهة…تخيل عزيزي القارئ فاكهة عصفت بذلك الصحابي و لم تخرج روحه فيستريح…

عندها قال رسولنا صلى الله علية و سلم فلتأتوا بحطب لنحرق هذا الصحابي لتخرج روحه فنار الدنيا أهون عليه من نار جهنم….

 

عندها رق قلب أمه فعفت عنه فاستراح و مات على حسن الخاتمة… و حدثنا كثيرا عن تلك العلاقة فالرجل أمه من تدخله النار و الزوجة زوجها الذي يدخلها الجنة بجانب “عملها طبعن” فقد قال الرسول (ص) ما معناه “لو كان علي أن آمر أحدا أن يسجد لأبن آدم لكنت قد أمرت الزوجة أن تسجد لزوجها، فمن ماتت و زوجها راض عنها دخلت الجنة”…

 

جلس امامنا بين الخطبتين و دعوت حينها “ربي اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين يوم الحساب” بينما قام بعض المصلين لأداء تحية المسجد… و الواحد من قبيل قاعد فكيف يؤدي تحية بأثر رجعي” و دي قصة تانية ما موضوعنا الآن…

 

تناول الأمام و بكل شجاعة مبتدرا الخطبة الثانية “لن ترضي عنك اليهود و النصارى” (ود الخلا حصّلنا بالآية)… مبينا أن كيد النصارى لن يقف الا بالرجوع الى الله فهو القادر أن ينجينا منهم فكيف لنا ذلك… فقد قال أن رئيسنا قد توفق بالسفر و الرجوع من قمة الدوحة و يكاد يكون قد شعر و رأى بعينيه ذلك الاجماع الذي توحد عليه أهل السودان نحوه و بادلوه حبا و خوفا و دعما … فمن واجبه الآن أن يبادلهم نفس الحب و يستغل ذلك الاجماع لمزيدا من التوحيد بالله فسيوفقه الله عند كل محنة… فالمطلوب الآن أن يجمع كل أهل الناس حوله و يوحد كلمتهم و أن يشيع العدل و أن يحسن المناهج… فالمطلوب الآن التاسي بسيرة الأبطال من أمتنا السودانية لكي يعرفها الكل… مطلوب أن تدرس سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه و يسود العدل في الأمة… و يزيل الظلم و المطلوب أن تدرس سيرة “كنانة الأنصارية” التي قطعت الأميال سيرا على قدميها لكي تخبر المهدي في “غدير” عن خطة أعداءه فأفشلتها لهم.. مهيرة بت عبود، عبد الفضيل الماظ، النجومي و غيرهم و لتأخد الدولة منهجها من تلك السير: عدلا و بطولة و اخاء و لنطبق شريعة من أين لك هذا و لنضرب بيد من حديد على المفسدين و آكلي قوت الشعب و مقدرات البلد و لندفع بالقوي الأمين لتقدم الصفوف و نزيح المفسد عندها “شوفوا كان جاتنا عوجه”

Advertisements
تعليقات
  1. البشاوى كتب:

    الدوك\ عزت
    لك التحية
    انك مبدع جدا بدأت بالخاص وانتهيت بالعام فى تناغم جميل ورائع لايحس القارئ ان هناك زعيط ومعيط فى حديثك بل اخرجت لنا المقال (فل سووت)
    داخلى وخارجى
    اولا اين سعيد عشا البايتات الذى يؤثر امه على الكل ؟ مافعله هذا المغترب
    عمل يفترض ان يقوم به اى زوج يحس بان زوجته لاتحسن الى والديه الا فى حالة ان سعيد ايضا لايحسن معاملة والديها ولو اننا جميعا رجالا ونساء عملنا لاجل مرضاة والدينا لما كنا الان( نساسق) بين الذل والهوان
    اما عن الريس فهى ايضا مثل بداية القول فى المعاملة ان احسن الناس اليك
    فاحسن اليهم وان لم يفعل بالتأكيد لن يقع الناس فريسة لوهم يسمى وطنية
    ومبدأ لان الذى فعله هذا الشعب مع قائده لم يحدث لاى زعيم عندنا من قبل
    حتى لاكثرهم عدلا واحسانا

  2. ابكرون كتب:

    عزت سلام :قريت ال6 اسطر الاخيرة مرتين …لكن والله انت يا دوك متفائل بشكل دي اسمهت احلام زلوط ما عارفو يكون ود عم اصحابك زعيط ومعيط او قريبهم….ده البكون عادل ده بكون عادل من يومه زي الصحابة الميامين لكن البوعد عقدين من الزمان انه حيعدل ….دي مظلطة ظلوط…عشم ابليس

  3. حاج أحمد السلاوى كتب:

    المرطب أبو عصمت …سلام
    فيلمين فى بروجرام واحد.. علاقة الزوجة بأهل الزوج … والرئيس وقمة الدوحة …
    حسه الواحد يعلق على شنو.. ويخلى شنو ؟ والفيلمين سكوب ..
    بس جيت أعاين وبجيك راجع …

  4. الغبشة كتب:

    سلام للكل………..
    لا اذكر نص الحديث ولكن في ما معناه سُؤل الرسول عن من أحق الناس بالرجل فقال أمه، والأحق بالمرأه فقال زوجها،وزوجها هذا يعنى كل ما يخصه اى ما يتعدى نفسه ويتبع له حتى امه بل اول شئ بعده امه، من أرادت أن تكسب سعيد فلتكسب أمه أول،ولكن عن اقتناع ولن اقول عن حب فقد تكون تلك الام لا تحتمل فهى انسان وليس ملاك،ولكن وان كانت امى الحجاج بن يوسف ساحترمها وارفع من مكانتها،أوليس ام زوجى وشريكى تستحق ذلك لانها امه؟
    والى لقاااااااااااءءءءءءءء

  5. ودالفتيحاب كتب:

    الدكتور عزت
    نهارك سعيد
    نسأل الله ان يجعلنا بارين بوالدينا وان نحسن مطعم ابنائنا حتى يبرنا ابناؤنا.
    اما العواطفات إنشاالله يقرو كلامك ده ويقرطن عليه شديد لانه كافى ووافى حلا وحمار….

  6. ابكرون كتب:

    من فتيح للخور : ازيك بركه الشفتنا طيبين ….وينك يا رجل دي عمليه تعملها …اخبارك عندنا بالفتحة والكسرة والسكون ….اصلو الاتنين المعاك ديل الفوله ما بتتبله في خشمهم…..بركة موضوع العواطفات ده الدخلك…..بان كتير والا حافتو……..اصلو خشمي ماكلني!

  7. نيام كتب:

    عزت المرطب:
    ان المرأة عموما ترفع اسهم اسرتها و اهلها فوق اهل زوجها و تحاول ايهامه كل يوم بان ليس في اهله خير له الا من رحم ربي..وكلهم في نظرها زعيط و معيط …اما اهلها فهم جعيص و مهيص ..فمتي ما لان الزوج و اقتنع تكون الخطوة التالية هي انه من عائلة زعيط و معيط اذن يسهل زعطته و معطته …فلا تلد العنزة مهرا..
    وعافي منو سعيد .. خلها تجي تشوف الزعيط و المعيط هنا..
    “ربي اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين يوم الحساب”

  8. ابوالمنذر كتب:

    دوك عزت….
    واحد خاطب بت عمو يتكلم مع فردتو وماعارف عمو يتصنت قال ليهو ياخى ابو القدح ما داير يدينا فرصه انفراد بالمرمى (الخطيبه يقصد وعمو ابوالقدح غتى قدحك) .. انقر مافسخ الخطوبه…
    الاستاذ الشايقى النقلوه مدارس الخرطوم وسال التلميذ ود الذوات عن مقولة عمربن الخطاب للمشركين حين نوى الهجره.. طبعا الوليد قالها بدلع وحنكشه الشايقى قالو :
    قال كدى (وحاكاهو) يمين كان جت مشو وراهو…
    باقى ليك تانى القصص دى ان دخلت المناهج تجيب فايده مع استار اكاديمى … غايتو سيدالرايحه يفتح خشم البقره….
    من الدوحه وحلا ودمعى اللبلاط بله (سلفاكير)
    عليك يا الله انا اتوكل لغاية الدوحه ليها اصل (البشير)
    اليهوديه كانت ديانه
    بقت قبيله
    بقت امه
    بقت قوة عظمى
    بقت سلوك وثقافه

  9. الأحباب سلام

    شكرا ود الخلا لايراد الآية الكريمة و شكرا لمداخلاتكم جميعا على هذا الموضوع خاتف لونين و أهو كل واحد يزعط الحتة البيعرفا… غايتو السلاوي كان ما لقيت ليك حتة شوف لينا حتة الجماعة البيصلوا لمن الامام يقعد بين الخطبتين… أهو خير الأمور الوسط

    ياخ لكين يا أبكرون أنا اتكيفت من الامام بشكل لأنو ما جنس البكوركو بدون فهم ديك و كمان بيقولوا “ما يسمى بالمحكمة الجنائية” فجل الشعب السوداني مع الحق فليفعل ما يقابل هذا الدعم الذي أظهروه له … و ليذهب الطبالين و حارقي البخور…..

  10. يا سلام عليك يا الغبشه دا الكلام… انت مرتبطة؟

  11. bakriMusa كتب:

    الغبشه ثروا د.عزت بارك الله فيك وفي امثالك ..وكملك الله بعقلك وعلمك

    معاملة أهل الزوجين لها تأثير على العلاقه بين الزوجين فمثلاً أكثر أحتكاك بالزوجه من اهل زوجها هي أمه وأخواته وكذلك أم الزوجه تكون لها صلة في أبنتها وهي تكون الأقرب في الصلة مع أبنتها
    وهذه المعاملة لها صلة إيجابيه في تقوية بر الوالدين وصلة الرحم ولها جوانب سلبية في عقوق الوالدين وقطيعة الرحم وللأسف فيه قصص تُروى يكون الزوج أو الزوجه سبب في هذا العقوق أو القطيعة ، والزوج سوف يثمّن للزوجه حسن معاملة أمه وأخواته وأهله وسوف يرجع بنتائج حسنه عليها وعلى العلاقة الزوجيه وكذلك هي سوف تثمّن حسن معاملة زوجها لأهلها

    وهذه خمس قواعد مهمه في تعامل الزوجين مع أهل بعض :

    1_ ضعي نفسك مكانه ( ضعي نفسك مكان الزوج في بره بوالديه وصلته برحمه كأاخواته وأخوانه فهم لهم حق عليه )
    ضع نفسك مكانها ( ضع نفسك مكان زوجتك في برها بوالديها وصلتها برحمها كأاخواتها وأخوانها فهم لهم حق عليها )
    ضعي نفسك مكانها ( أم الزوج في حبها لأبنها )
    ضع نفسك مكانها ( أم زوجته وحبها لأبنتها )

    2_ لأن أبيت مظلوم أحب الي أن أبيت ظالم ، هذا من باب التنازل لمصلحة الحياة الزوجيه فتنازل الزوج لبعض الأشياء من تصرفات أهل زوجته وعفوه عنهم وكذلك عفو من الزوجه من تصرفات من أم الزوج وأخواته وأهله

    3_ أدفع بالتي هي أحسن ، كما قال الله سبحانه وتعالى ، مبدأ العفو والتسامح مع أهل الزوجه وأهل الزوج

    4_ كما تدين تدان ، كما تفعلي يازوجه مع أم الزوج وأهله وكما تفعل يازوج مع أم الزوجه وأهلها سوف يرجع ويوفّى دينه ، فإذا أحسنت المعاملة الزوجه مع أم الزوج سوف يسخّر الله لها زوجة أبنها في حسن معاملتها ( أو يدخّره الله لها في حسناتها ) وإن أسائت معاملة أم الزوج سوف تأتي زوجة أبنها وتجازيها نفس ماجازت أم زوجها ( أو يكون في سيئاتها )

    5_ قول النبي صلى الله عليه وسلم (لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه )

  12. ياسين شمباتى كتب:

    المرطب بقاريتش..سلام وانت ملخبطنا كدة!!!

    موضوع العلاقة بين الزوجة و نسيبتها والراجل وامه دا موضوع كبير وخطير,,لكن احب اوجه رسالة لكل رجل يسئ كعاملة امه او ابوه من اجل زوجته,,واقول ليهو: اتق الله فى نفسك,,وليك يوم,,فى الدنيا قبل الاّخرة..

    يروى انا الامام زين العابدين على بن الحسين(رضى الله عنه وعن اّبائه وامهاته) كان من ابر الناس بامه,ومع ذلك كان لا يؤاكلها_اى لا ياكل معها_فى صحفة واحدة,,فسأله بعض الناس لماذا يفعل هذا؟؟ فاجاب : اخاف ان تسبق يدى الى ما سبقت اليه عيناها…انتهى كلامه..

    عليكم الله شوفوا البر دا والادب والتعظيم دا !!؟؟لله دره من فرع حاكى اصله..

  13. ياسين شمباتى كتب:

    العزيز ابكرون..ابصم بالعشرة على تعليقك الاولانى..

    اما موضوع الفولة دا اخير تسحبو,,لانو فى فول اتبلا ومفروض ننجضو بعد دا !!!! واخير تصلح علاقاتك معانا لانو فى حاجات تانية خطيييييرة,,انتظرها اّخر الاسبوع على الايميل..

  14. ودالفتيحاب كتب:

    أبكرون
    الحمد لله اننا رجعنا ليكم بالسلامه ,وسعيد ومشتاق للبيت الكبير البلمنا كلنا ,طبعا الجماعه حكوليك وذى ماقلت فتوه كله ,أها وشايف الشمباتى بهدد والزول ده خطير .

  15. مُخير كتب:

    الريس أبوعصمت سلام
    الحبان سلامات
    يا حلاة سوداننا ويا حلاتك يا عزت وإنت تلف العمة وتآخدنا معاك في مشاوريك السلسة دي، نبداها من الراس تحت العمة حول البر وضرورته ونمر على الكراس والقصة وبعد داك نخش الجامع عشان نتكيف معاك من خطبة الإمام… تسلم يا الحبيب والله لا جاب يوم شُكرك.

  16. نيام كتب:

    عزت بقاريتش:
    اعجبني امامكم و ليت كل الائمة ينتبهون لهمْ الرعية و الراعي …فيحدثوننا بما قال الله و رسوله دون مداهنة لحاكم او مغازلة لنظام..
    اما الصلاة بين الخطبتين فهذه ظاهره اراها كثيرا و قد قال لنا امامنا اما ان تصلي تحية المسجد اذا وجدت الامام علي المنبر عند دخولك او تجلس و لا تصليها ابدا…اما صلاتها بين الخطبتين فهذا امر لم يثنيه امام او فقيه…

  17. زووووووول كتب:

    عزت بقا ريتش سلاااااااااااام
    مبروك التحتحه والمحاضره التى القاها مستر رادان فى مباراة الاتحاد الليبى ومبروك للجماعه الهزيمه والصعود بخراج الروح .
    موضوعك رائع حد الروعه . يكفى انه جذبنى للتعليق والمشاركه بعد غيبتى الاضراريه .
    كثيرات من العواطفات من لا يحترمن ناس (زعيط ومعيط ) وكثيرون من ناس سعيد من يبرون زوجاتهم ويعقون امهاتهم (عياذا بالله ) . وتبقى التربيه التى ترباها كل من سعيد وعواطف عاصما من هذه السفاله .
    من اروع ما سطر عن علاقة الام بابنها(العاق)

    أغرى امرؤ يوما غلاما جاهلا
    بنقوده حتى ينال به الوتر
    قال ائتنى بفؤاد أمك يا فتى
    ولك الدراهم والجواهر والدرر
    فمضى وأغرز خنجرا فى صدرها
    والقلب أخرجه وعاد على الأثر
    لكن من فرط سرعته هوى
    فتدحرج القلب المقطع اذ عثر
    ناداه قلب الأم وهو معفر
    ” ولدى حبيبى هل أصابك من ضرر؟”
    فكان هذا الصوت رغم حنوه
    غضب السماء به على الولد انهمر
    فتناول القلب وراح يغسله بما
    فاضت به عيناه من سيل العبر
    قال ” يا قلب انتقم منى ولا ترحم
    فإن جريمتى لا تغتفر
    وإن أبيت فإننى أقضى انتحارا
    مثلما (يوادس) من قبلى انتحر”
    واستل خنجره ليطعن قلبه
    ويكون عبرة لمن اعتبر
    ناداه قلب الأم كف يدا
    ولا تطعن فؤادى مرتين على الأثر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s