ليلة 6 أبريل السودانية

Posted: الأحد,5 أبريل, 2009 by aflaiga in اخرى

      ليلة 6 أبريل السودانية

      ظل تاريخ السادس من أبريل منذ 1985 في الذاكرة العربية يعاني من اختزال قسري عند اسم واحد هو المشير عبد الرحمن سوار الذهب، باعتباره من أذاع البيان الذي اسقط 16 عاما من حكم ما عرف بثورة مايو 1969، وتلاحق ليصبح نظام المشير جعفر نميري.

 الذي التصق بصورة سيامية مع تطبيقات رعناء للشريعة الاسلامية على هدى ما عرف بقوانين سبتمبر. والى ذلك بقي احتلال سوار الذهب واختزاله في الذاكرة العربية لسائر خصوصيات وفسيفساء الحدث السوداني، اعتمادا على إرسائه لسابقة التخلي عن الحكم والوفاء بالتعهد الذي قطعه بإعطاء نفسه مهلة عام واحد يسلم بعده الحكم لحكومة منتخبة، وذلك ما حدث ولكن 6 أبريل 1985 في الذاكرة السودانية إنداح في اتجاهات متعددة غنّى معها كل طيف سياسي على ليلى أبريل على هواه، أو كما يريد . فالشيوعيون أكبرالمكتوين بنظام نميري، وبين من دفعوا أقسى الفواتير من أعناق قادتهم الذين       أعدم نميري منهم عبد الخالق محجوب والشفيع أحمد الشيخ وبابكر النور مع آخرين، مع إجهاض انقلاب هاشم العطا في 19 يوليو 1971، اعتبروا 6 أبريل انطلاقة جديدة يحيون معها عصر الجماهير ووهج الشوارع الغاضبة، بل والاقتصاص من سدنة نظام نميري. وحزب الأمة الذي قتل نظام نميري منه الهادي المهدي إمام طائفة الأنصار، وسحل المئات في معارك الجزيرة أبا عام 1970، رأوا في أبريل فرصة ثأرأخرى فيما تركزت كل حركة وفلسفة الحزب في شخص الصادق المهدي، الذي خاض الانتخابات ببرنامج أسماه نهج الصحوة إشارة الى الصحوة الإسلامية. والجنوبيون، بالوقوف مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي كانت قد فجرت تمردها على مقربة من الحدث في 15 مايو 1983، رأت في أبريل حركة مايو ثانية، أو May 2، كما سماها جون قرنق، فأبقت على مشروعها لحمل ورفع السلاح في وجه ثورة وليدة ثم تجربة ديموقراطية هشة، فكان أن اندحرت كل التجربة قبل أن تكمل عامها الرابع في يونيو 1989 بانقلاب خططت له الجبهة الاسلامية القومية التي كان ترابي قد أنشأها في 1985 وحصد بها في التجربة الديموقراطية نحو 52 مقعدا أمام دهشة الشارع السوداني، ولكأن الإسلاميين في السودان قد رأوا في أبريل «محطة ترانزيت» يلهون ويخوضون فيها مع الخائضين ليستلون سكاكينهم ودباباتهم لاحقا لينقضوا عليهم . من تفاصيل ذلك النسيج اشتملت وتمنطقت ولبست دروعها انتفاضة أبريل، فبدت للخارج العربي في صورة سوار الذهب، وللداخل السوداني طفلة جميلة تختزن تاريخا       ومرارات غلب فيها البحث عن الثأر على البحث عن خطاب سياسي يستفيد من الأخطاء التاريخية منذ الاستقلال. فبدت الطفلة كبريئة ترقص في حجرة البيت الشمالية والرصاص ينهش جسمها مصوبا من غرفة البيت الأخرى في الجنوب، وطلقات الرصاص تعكر صفو نومها حين تنام فتسلم نفسها لكوابيس وكوابيس وكوابيس، الى أن ماتت على يد فصيل من سكان البيت هم جماعة الإسلام السياسي بعدت الفجوة بين الخطاب والممارسة لدى رموز وسياسيي وأحزاب السودان، وفتح عرس أبريل أبوابه لأرض السودان فأخرجت أثقالها، فامتلأت ساحة السودان السياسية،علنا وفي وضح النهار، بتنظيمات وأحزاب مستوردة ومعفية من رسوم الجمارك، فاعترك هناك البعث العراقي مع البعث السوري مع الناصريين بل وجماعة الكتاب الأخضر والمنظمات الثورية. وكان أن عاشت الديموقراطية الثالثة التي جاءت مع 6أبريل 1985 مناخا لا قبل لديموقراطية به. جموع وطوائف وأحزاب تغني جميعها للوافد الجديد، ولليلى أبريل، ولكن من دون قائد للأوكسترا، ومن دون بروفات للحن واحد، أقرب ما يكون الأمر الى زفة دراويش أو فرقة «حسب الله». مارس الجميع هواية الغناء بمكبرات الصوت والحلاقيم الرحبة بدون حساب لعمر طفلة وتركة ماض، فأسلمت الروح، بدون أن تتساءل ذاكرة السودانيين الجمعية بسؤال بديهي هو: وإذا الموؤودة سئلت .. بأي ذنب قتلت. ومع ذلك فموتها ليس من نوع موت البشر أو النبات، ذلك موت آخر يكون فيه الميت ماثلا مع الحاضر، دفينا فيه، مشاركا في المستقبل، ولكن كل ذلك أيضا يكون وقفا على من يحسن قراءة فن التاريخ، كما اسماه شيخنا ابن خلدون.

     

 

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    شباب : المقال للكاتب الراحل حسن ساتى بجريدة الشرق الاوسط .

  2. نيام كتب:

    افليقا:
    رحم الله الفقيدين

  3. aflaiga كتب:

    ود الخلا : انت عندك محل تركيب عطور ولا شنو ؟؟ بتركب الحقائق تركيبات عجيبه ( الانقاذ اصبحت ملك للشعب ام العكس ؟؟ ) .!!!!
    رايى الشخصى ان الديمقراطية عانت من مرضى :
    الافراط المطلق فى الفوضى ، القصد الشخصى فى افشال التجربه ..
    لا احد سوى يكره الديمقراطيه بشكلها الذى يحقق الحريات المتوازنه والتداول السلمى للسلطه .. عدا تجار الحروب والازمات وعشاق الظلام !!
    تخيل اخى ود الخلا برغم ما يقال عن نوم النواب فى البرلمان الا انهم كانو حين يصحون يقومون بواجبهم المناط بهم على اكمل وجه مش زى حقيننا الاسى صاحين وما هم بواعين !!! ويصحون فقط حين الامتيازات والتصويت السكوتى !!!
    رحم الله حسن ساتى قد استعرض فى هذا المقال كيف ان الشعوب تئن تحت الشموليات وتصرخ ( شموليه واى فكنى ) ..
    نيام : المرحوم الاول عرفناهو التانى منو ؟؟
    شباب : بالله كدى الناس الحضرو الفتره الديمقراطيه دى يورونا لماذا قامت اساسا ولماذا سقطت ؟؟ وهل تعود من جديد ؟؟ وما هو انسب الاشكال لها فى واقعنا الحالى ؟؟
    وجاييكم ..

  4. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ولدنا الدينمو .. أفليقا .ز
    بصراحة والصراحة راحة اقولها لكم أن الديمقراطية وبشكلها الحالى السائد فى دول الغرب لا يصلح لنا ولبقية الدول النايمة .. اقصد النامية وكل دول العلمين الثالث والرابع .. الديمقراطية يا جماعة الخير تحتاج أولاً إلى شعوب خالية من الأمية بكل أنواعها .. شعوب تعرف واجباتها وحقوقها .. لا شعوب تُساق إلى الإنتخابات بالوعود الكاذبة والأوهام ..ما تمت ممارسته لدينا وفى كافة الدول من حولنا ما هو إلا فوضى عارمة.. الديمقراطية لا تعنى الفوضى والحرية بلا حدود ..هل الديمقراطية هى أن تشتم زيد وتقدح فى عبيد بدون دليل أو أى مستند ..الديمقراطية ممارسة للحقوق التى كفلها لنا الإسلام وإن لم تسمى ديمقراطية فى الأسلام..لماذا لا نطبق نظام الشورى بدلاً من الديمقراطية الليبرالية الغربية التى لا تناسنا ولا تناسب معتقداتنا ..نحن شعوب جاهلة ..كم تبلغ نسبة الأمية فى الدول العربية والإفريقية ؟
    آال ديمقراطية آل ..!

  5. aflaiga كتب:

    ود الخلا : رجعت ليك للديمقراطيه التى تريد الانقاذ تطبيقها وهى ديمقراطية الوعاء الجامع بعد فشل فكرة نموذج ديمقراطية التوالى بتاعة الشيخ التى كان جوهرها لولا دفع الله الناس !! تريد الانقاذ ديمقراطية منضبطة تتيح التانافس فى ادارة شئون الناس فى مستواها الادنى جدا والاعلى جدا لثقتها بان المستوى الاعلى جدا مضمون للريس !! والادنى جدا ليس من شانه ان يغير شيئا ..
    اعتقد ان الانقاذ ستسمح بعد كل ما وصلت اليه بنوع من الممارسه الديمقراطيه يكرس لها الثروة والسلطه العليا ومن ثم فليتنافس الناس فى بقية المناصب التنفيذيه التى تتولى امر العباد مباشرة .
    هذا النوذج اعتقد انه مناسب فى حال تواثقت الاحزاب على انها تريد العمل على رفع الشعب لمستوى جيد من المعيشه وتركت الصراع حول السلطه الاساسية ..
    اعتقد ايضا ان تجربة الكم وعشرين سنه احدثت تحولات فى السودان ببساطه لا يمكن تجاوز الانقاذ معها بل لا يمكن ان نبدا حل المعضلات الا باستصحاب الانقاذ فى الحل عشان الشربكا هو اليحلا ..
    وجاييك ..

  6. aflaiga كتب:

    شباب : ملاحظين للتتالى ده :
    ليلة 6 ابريل – ليلة 30 يونيو – ليلة شنو كده ما عارف ؟؟!!!
    انتو نحنا شعب غمتى بيحب الليل ولا شنو ؟؟ هو يا ليلا !!

  7. نيام كتب:

    ودالخلا:
    ”والأنقاذ أصبحت الآن ملك للشعب بكامله، وليست حكرا لفئة دون أخري”..معقوووووووووولة ياراجل!!!هم انفسهم يقولون غير ذلك ..
    افليقا:
    الفقيد الاول ساتي و الفقيد الثاني 6 ابريل..
    ليلة 6 ابريل – ليلة 30 يونيو – ليلة القبض علي افليقا!!

  8. aflaiga كتب:

    نيام : خلاص قنعت منى ولا شنو عاوزنى انقبض !! وانا العاوزك تنبسط !!!

  9. aflaiga كتب:

    ود الخلا : حرم كلامك نصو صاح .. وحرم الجيش جاع واكل صفق الشدر وشرب بولو وحرم الدود اكل الاباويت وحرم السفارات بقت هى البتدير البلد وحرم الفوضى ضربت اطنابها وحرم وحرم وحرم علا حرم برضو الذله وصلت حدا ما بنحمل وحرم الفساد وصل حدا ما بنحمل وحرم يا ود الخلا ديمقراطية زى ديك مانا دايرينها علا حرم برضو ربنا ما بيرضى بى شمولية متل دى !!
    حرم كسر عمود الاسره بتشريد عائلا حرام
    وحرم الفقر الوصل الناس لبيع اعضاءا وهجرة بلدا وطلب اللجوء الانسانى للشذوذ حرام .
    وحرم المثنى وثلاث ورباع فى ظل عرفى الجامعات حرام ..
    وحرم وحرم وحرم ..
    يلا ما تشوفو لينا حل سمسمه دى كترة الحرامات دى بتاذيها !!!

  10. aflaiga كتب:

    ود الخلا : والذى لا اله الا هو ان المقوله اعلاه هى ملخص حقيقى لحالنا : بس يمكن قراءتها ايضا :

    الثورات التي تتفجر من اجل التغيير يخطط لها الأذكياء الانتهازيون ، وينفذها الشجعان النافعين ويُسيطر عليها من خطط لها ويديرها الانتهازيون .. ولكن اين الشعب من كل هذا ؟؟
    الا تتمنى ثورة يخطط لها المسحوقون وينفذها المسحوقون ويسيطر عليها المسحوقون دون ان يتحولو الى برجوازية منتفعه ؟؟؟
    لو قلنا نبدا من الالف
    نمسح وناسك تنحذف
    ام ندى ناسك حق الوف ؟؟

  11. نيام كتب:

    ودالخلا:
    “ثورة تصحيحية، يخطط لها الشرفاء وينفذها الأمناء ويسطر عليها الصادقون أصحاب الضمائر الصاحية، ويعطوا كل ذي حق حقه”..
    ياقبيلة لعلك قرأت ” و ما نيل المطالب بالتمني…”
    افليقا:
    “الثورات التي تتفجر من اجل التغيير يخطط لها الأذكياء الانتهازيون ، وينفذها الشجعان النافعين ويُسيطر عليها من خطط لها ويديرها الانتهازيون .. ولكن اين الشعب من كل هذا ؟؟”..ويتفرج عليها المتفرجون “(الشعب هو ذلك من هذا)..

  12. ابكرون كتب:

    عجبي وكفى…!

  13. البشاوى كتب:

    السادة الكرام
    ليت ابريل لم يذهب برغم الفوضى ورغم الضجيج لان الذى اتى بعدها كان فوضى قطاع خاص وتلك كانت فوضى قطاع عام
    ايهما احسن ؟؟؟؟؟
    الفوضى ام الانين \\ الحرية ام الحبة \\ اللادين ام الدين المزيف
    الامانة ام السرقة \\ بيوت الدعارة المرخصة من قبل السلطات ام بيوت الدعارة المفتوحة فى كل الازقة والدروب والتى انجبت الكثير من الاذى \\ الخمر النقية التى تباع فى الخمارات ام الخمر (المهوج) التى تباع فى الخيران والتى انهكت الكلى وافشلتها \\ حاكم يحترم شعبه ان لم يكن لاجله فمن اجل صوته ام حاكم امتهن اساءة الادب مع الناس بوصفهم بالشحاتين \\ شعب يعرف كيف يطالب بحقوقه ام شعب تطالبه السلطة بحقوقها \\ امل فى علاقات طيبة ومفيدة مع العالم ام مطاردة ومناكفة مع كل العالم
    الانقاذ ليست ملك لنا وان اعطونا اياها ونحن سكارى نبرأ منها ومن كل ماعملته فى هذا البلد الذى صار كسيحا الا من كبارى وشوارع اسفلت وسدود
    وانسانها المفترض ان يكون هو عصب النماء او النماء يكون لاجله صار لاحول له ولاقوة يتفرج على الاحداث وهو خارج دائرتها وكان مكانه صناعتها لا التفرج عليها

  14. محنك كتب:

    ودالخلا وافليقا
    لعب تمام ونحن على المساطب

    لا يمكن لجاهل امى حفيان ان يدير بلدا يا افليقا

    والصفوة المتعلمة ما رضت بالمقسوم كل يسعى لكى يكبر الكوم ويكون مسئولا اكبر يستنسخ منه ماسحى جوخ وطبالين وحسن طحنية وهتيفة ومحاسيب . وشركات

    والله يا اخوانا الاميبا ذاتها احتارت فى المسئول السودانى الحالى ، اطواره سريعة وكتيرة .

    اما المخلصون اذا استطاعوا ان يعملوا بالداخل فلا بد من الانتهازيون والثعالب لكى يديروا الامور الخارجية المختلطة والتى لا تتحكم فيها نفوس تفترض ان تكون طيبة غير انتهازية لا تطمع فيك

    انا الاحزاب السودانية دى قنعان من خيرا فيها تب ، حزب من بيت واحد فيه من الاب للمره للبت للولد ما طلع منهم واحد مراقب او صحفى او اغعبش ساكت وعلمت ان عدد الاحزاب فاق ال 100 حزب لعب بس كل شلة شيشة او شلة وست عملوا حزب . اها بنفعوا

    غير القبائل والجهات ياخى سودانكم دا طين تحت اظلاف بقر

    طيب اين نجد القوميين الوطنين النظيفيين الكفؤيين . اخشى ان تقولوا لى فى المقابر او المشمش

    اين المؤسسات القومية وقد اصبحت كل المؤسسات الصغيرة شخصية والكبيرة قبلية
    الا الشرطة ودى ما بتدير بلد او الجيش لو فيهم ناس غيروا رايهم واقتنعوا بانه هم قوميين وليسوا تبع

    اها باق شنو

  15. نيام كتب:

    ياقبيلة ان الشعوب لا تقدم لها دعوات لتبني اوطانها و لكنها يطلق لها الجنان و يحكمها القانون و محكها المنافسة الشريفة و املها المنفعة لنفسها و لوطنها ..انا لا ادري في أي شرفة انت لاري ما تري و لكنك اذا نزلت الي الشرفة التي يري منها الشعب وهم خالي و خالك و عمي و عمك و امي و امك فلن تري غير شعب جوعان و اطفال مشردة من هذه النافذة ..
    اما ان كنت في بروج عالية فاكيد لن تري غير ما يرون و لن تقول غير ما يقولون و نحن قد شبعنا خطابة و التي ما قتلت ذبابة..
    يا صديقي لا تخلط بين الوطن و النظام فهذا الشعب الذي تراه توحد لم يوحده النظام بل وحده اوكامبو و الخوف علي الوطن..
    فديتمهوا بروحي بل بقلبي فسلُموا أمرهم لبغاث طير
    وهل طير البغاث يجيئ أمراً الا إن البغاث لهم يجرُ
    فما همٌ لهم إلا البغايا فلا قدر وحتى إن تعروا

  16. مُخير كتب:

    الصاحي أبو حمودي
    الحلوين جوة وبرة
    السلام عليكم وصباح الخير
    أولاً أُحيّ الشعب الفضل في الذكرى الـ(24) لإنتفاضة أبريل الباسلة، وأترحم على أرواح شهداء الوطن الأبرار وكل الذين رحلوا إلى الباقية وأشُد على أيادي من بقي من أبطال إبريل الذين إنحازوا إلى رغبة الشعب من قادة وأفراد القوات المسلحة وجميع من دعم وساند الإنتفاضة من كافة فئات الشعب وشرائحه وقواه السياسية والنقابية وكل الذين حملوا أفرع النيم في الشوارع رجالا ونساء وصبيان وصبايا، ونعموا بثمارها إلى حين، ولا أوافق على موت إبريل، فروحها باقية وحية وجمرها يتقد تحت رماد اللاشعور .
    ثانياً: عايشنا فترة الديمقراطية الثالثة ونحن على درجة من الوعي والتمييز ولم تكن بأي حال من الأحوال أسوأ مما وصلنا إليه الآن ولن أخوض في تفاصيل، فلا يتناطح عنزان حول أفضلية التمثيل النيابي العادل والقضاء المستقل والإعلام الحُر على ما عداه لما يتيحه كل ذلك من مسائلة ومحاسبة، وأستغرب وكأن السدود (كم هم يا ربي؟؟؟) والطرق قد بُنيت من عائدات النفط ولم تُشيد بقروض يعين على بلادنا (إن بقيت) سدادها عاجلاً أم آجلاً.
    ثالثا: الفترة الديمقراطية التي نتحدث عنها بخيرها وشرها عمرها أقل من ربع عُمر الإنقاذ وما حدث ويحدث من مكايدات ومنغصات وفساد يعتبر لا شيء مقارنة بما هو كائن، دعك عن المصائب والبلاوي بما فيها المساومة على تقرير الصير وفتح الباب واسعاً لإحتمال إنفصال الجنوب، وما تم توزيعه من شرائح الكعكة لقادة بعض الحركات.
    وخلاصة يمكننا القول بأنه وحتى الآن لا يزال هناك مجالاً لإصلاح ما فسد، كل المطلوب الإقرار بذلك والإلتفات لفعله فالآن فقط البلاد بحاجة ماسة وضرورة ملحة للإنقاذ من فداحة ما هي فيه والله هو العالم أنها قبل عشرون عاماً لم تكن بحاجة للإنقاذ.

  17. البشاوى كتب:

    لباشمهندس ود الخلا
    لك التحية
    ماهو احسن لم يكن بقصد تحليل الحرام ولا تحريم الحلال بل جاء فى صياغ مقارنة بين الامس واليوم ان كان الحرام متاحا فى زمن مضى فكان عبر طرق تحفظ لمرتكب الحرام حدوده وتحمى طالب الحلال ومقارنات اخرى امنت عليها انت فى تعقيبك (فهل وضح ماابتغيت)
    اما انتظار الدعوة للمشاركة فى بناء الوطن فهذه باذن الله لن تطول لان ليل الظلم مهما طال فالى زوال وانت رجل ذو نظر ثاقب وفهم راقى الا ترى ان اللذين سارعوا من معارضة النظام الى صدره صاروا جزءا من البلاء الجاثم على نفوسنا هذه هى نتيجة المسارعة بوهم للدخول فى نظام فاسد ومفسد بدعوى التغيير من الداخل فماذا جنوا هم ونحن؟؟؟
    اما حديثى عن السدود والكبارى والاسفلت فليس هفوة منى امدح بها النظام بل كانت مقصودة للتذكير باهمية بناء الانسان الاصل فى التنمية والمصنوعة التنمية لاجله — اين الانسان السليم المعافى الطاهر العفيف الذى يدير هذه ابلتنمية واين الانسان المتعلم المدرب جيدا الذى يدير ويستفيد من هذه التنمية الم يهملو الانسان فى كل شئ
    ثم الم تقم هذه المشاريع التى يسمونها تنموية باثمان باهظة جراء المأكلة والسرقة التى يقوم بها الاحسبون الطفيليون السارقون لقوت مواطن هذا البلد
    وكل منا يعرف كما من الحكاوى عن من اغتنى من هذه المشاريع اليس لى حق ان اعرف ويعرف غيرى كم كلفة المشروع وكم تم صرفه
    هذا ماقصدت وليست هذه كما قلت عين السخط التى تبدى المساوئ
    (ومن اراد ان يشارك فالباب مفتوح ) على اين مفتوح هذا الباب سوى على بوابة المؤتمر الوطنى

  18. البشاوى كتب:

    الباشمهندس ود الخلا
    لك التحية
    ماقصدت من مقارناتى تلك ليس تحليل حرام او تحريم حلال بل كان الغرض منها بين المرخص به وان كان حراما يملى على مرتكبه حدودا بقانون ومنها ماأمنت عليه انت بين سرقة وأمانة
    وقولى كبارى وسدود ليس مدحا بل ذما لأن الانسان المفترض استهدافه بهذه المشاريع مريض لايلقى علاجا وجاهل لايلقى تعليما متاحا ولا تدريبا يرفع من قدرته ولا حرية تعبير يدلى فيها برأيه فى ماحوله فكيف له ان يدير وينهض بهذه التنمية وهو كسيح فى كل شئ؟
    اما من اراد المشاركة والاصلاح فالباب مفتوح !!!!! على اين يفتح هذا الباب ؟
    سوى عل بوابة الحزب الحاكم ولك فى احزاب وافراد الكرتون المشاركين فى مايعرف بحكومة الوحدة الوطنية موعظة تنبيك ان من يريد المشاركة بغرض الاصلاح فليتعفن ويتمرغ فى اوحال الوضع الراهن ثم ليحكم معنا
    واراك تغض الطرف عن كثير سوء وتحكم بان الانقاذ ملك لنا !!!! هل هم على اتصال بك ويستشيرونك فى مايفعلون ؟ الست انت مواطن سودانى ولك (عود) او سهم اونصيب فى هذه الملكية اما يحق لك ان تقول لا للخطأ ونعم للصواب — حتى فضيلة الدين النصيحة حرمونا منها
    ودمت

  19. ياسين شمباتى كتب:

    افليقا والسمار الكرام..سلامات..

    لم اكن ممن حضروا مايو او انتفاضة ابريل عليها,او حكم المشير سوار الدهب_متعه الله بالصحة والعافية_اذ ادركت مايو فى خواتيمها,وتفتح وعيى على حكم الانقاذ..ولكننى سمعت الكثير وقرأت اكثر عن هذه الحقب,ولشد ما اعجبتنى انتفاضة شعب امتد به ظلام الظلم وجهل الجهال,ولشد ما اعجبنى موقف جيش حر ابى له موقفه الواضح الى جانب الحق لا يفارقه..وما اشبه ظلام اليوم بظلام البارحة,وما اقسى جهل اليوم مقارنة بالامس..

    كانت الحرية والديمقراطية مطلب لا تنازل عنه,وامل لابد من تحقيقه,وغاية لابد من نيلها..اما اليوم فصارت غاية المرء كسرة خبز وحائط يسير الى جواره!!! وما اكثر السائرون بقرب الجدار..لا اطالب بالامس,بل احترى الغد وكلى ثقة فى فرج الله..

    قال عمر بن ذر: الايام ثلاثة,,يوم مضى لا ترجوه,ويوم انت فيه ينبغى ان تغنمه,ويوم فى يدك امله,فلا تغتر بالامل فتخل بالعمل..

    فلنغنم يزمنا لينصلح غدنا,,ولننشر الوعى بين اهلنا,,ولنعد انفسنا لغد طالما حلمنا بها…

  20. ياسين شمباتى كتب:

    نيام..الفقيد التانى دا ما ياهو الشعب الفضل!!؟؟

    ومن عجب وغرو انك تجد بعض الناس يصدق ادعاءات واوهام تذهب دوما ادراج الرياح!!

    لك الله يا وطنى الجريح………….

  21. علي سنكل كتب:

    الولد الشقي أفليقا
    موضوع جميل وشهر أجمل ومناسبه قوميه أجمل من كل جمال لا ينكر أهميتها إلا جاحد لنعماء هذا الوطن على بنيه.
    الأخ العزيز البشاوي
    مقارناتك سهلة الفهم وهي ليست لتحليل الحرام ولكنها مقارنات بين السيئ والأسؤ منه.أكيد السيئ أفضل من الأسؤ منه.
    المقارنة هنا بين الديمقراطية والنظم الشمولية التي تجسم على صدور الشعوب المغلوبة على أمرها بالعشرين والثلاثين سنه باسم الدين والعروبه والقوميه وخلافه.
    لا أريد أن أقول أن الديموقراطيه في السودان هي منقطعة النظير ، فلها سلبياتها فهي تأتي بالممثل الطائفي والقبلي والجهوي وكل هذه الخيارات ليست الأفضل ولكنها أفضل المتاح.
    لم تمنح الديمقراطيه فرصه للنمو والتطور في السودان ، أنت تحتاج لوقت لتتعلم الوقوف وأنت وليد صغير ثم يتطور الأمر فتمشي خطوه وتسقط ثم خطوتين ثلاثه ثم تمشي وتفرح الأم بذلك ولكنها لا تطلب من والدك تزويجك!
    وهذا ما طلبه كل من سطى على الحكم بليل من العسكريين مبرراً فعلته بأن الديموقراطيه ما بتعرف تركب عجله!
    طيب يا خي أديها فرصه تنمو وتكبر وتتطور.
    و هل الأنظمه الشموليه بتعرف تركب عجله من أول يوم تجينا فيهو؟
    واللا بعد ما تعدم ناس أبرياء بدون وجه حق وتخرب علاقاتنا مع جيراننا بدون سبب وتتنهب ثرواتنا لمنتسبيها بدون حق وتنعل سنسفيل أجدادنا وبعد كده تقول لينا تعالو نعمل وحده وطنيه لأنو أوكامبو ده ضدنا كلنا.
    هكذا كان نظام مايو وهكذا هو نظام الإنقاذ ، الله يرحمك يا إبراهيم عبود.

    لابد من الاعتراف ومواجهة الحقائق ، نحن شعب متخلف تسيطر عليه الأسطورة وتحركه الطائفه وتتحكم فيه القبيله. وإذا أردنا التقدم للأمام لابد لنا من التخلص من هذه القوى التي تسيطر علينا عقلاً ووجداناً.
    بالله أسألكم سؤال لكم جميعاً:
    هذا الموقع يسمى ” سوداننا” صاح واللا ما صاح ؟ يعني وطن شامل لقوم إسمهم السودانيون.
    بالله شوفو كم واحد فيكم ، وأنتم الطبقة المستنيرة في المجتمع السوداني ، يستخدم تعبير القبيله؟
    يا رئيس القبيله ( الموقع سوداننا ما عارف القبليه دي دخلتو من أي مكان؟ ) ، يا زعيم القبيله ، ياالطبال ومغني القبيله؟
    لا بد من بناء ثقافة الشئ المشترك وهو الوطن والالتفاف حوله.

  22. علي سنكل كتب:

    أعجبني كلام للأخت أو الإبنه بت النوبا في غير هذا المكان وهي من نشطاء الموقع الجدد.
    أعجبني إنتقادها للقبلية والجهوية ومناداتها بالسودانيه.
    هنا السودان سوداننا كلنا.
    لا قببيله ولا جهه ولكنه سودان واحد موحد وكلنا فداه.

  23. salih كتب:

    الاكارم
    سلام

    العم الفاضل د.سنكل
    لك التحية…

    لم افهم من لفظ القبيلة المتداول هنا في سوداننا معنى القبلية المعروف وكل الذي فهمته منها قبيلة السودانيين بصورة عامة.. فقط للتذكير لو تتذكر كان بعض الاعضاء تناولوا موضوع المناطقية وتخللته اشارات للقبلية في بوستات كاملة وشارك الجميع ولم يعترض احد ولا اظن ان كاتبي البوستات تلك كانوا يقصدون سوءا وانما تعريف بمناطق معينة..

    الشئ الثاني لا يمكنك نزع انتماءات الناس او تحديدها -وانا هنا لا ادعوا لقبلية او جهوية- ولكنها ممارسة اجتماعية وانت اعلم مني بها .. ولا ارى في ذلك غضاضة طالما لم تكن هى المعيار والمقياس .. والا كانت كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم لمن دعى بالقبلية وبنى عليها الاحكام((انك امرؤ فيه جاهلية)).. الحديث.

    ليس دفاعا عن ود الخلا ولكنك قد تتذكر ان مداخلاته الاولى كانت تتسم بالروح القروية القبلية في لغتها وامثلتها واطلق الجميع عليه لقب القبيلة لذلك السبب وانت كنت ضمن من يطلق عليه ذلك اللقب.

    طبّال؟ ليس بيننا طبّال ولا ازيد!!!!!!!!

  24. ابكرون كتب:

    البشاوي :اصبت كبد الحقيقة وابنت …..لكن لمن تقول (البقرة في الابريق)…فهؤلاء الفاسدين ومطبليهم اتجاههم واحد……فما تتور نفسك ساكت كل( شيتن) ليه آخر….
    سنكل ……:( أعجبني إنتقادها للقبلية والجهوية ومناداتها بالسودانيه )سنكل بتكلم عن (بت النوبة)…مش شايف يا بروف سنكل في تناقض بين الاسم والقبلية والجهوية…..

  25. bitalnoba كتب:

    القبلية رغم انتمائي لها اسمياً فهي ليس محببة وانني ان كنت من بلاد النوبة وطني الصغير فان انتمائي لوطني الكبير لايخالطه شك فانا ابنة السودان الواسع الكبير من بلد صغارو بتشاركوا الدواية واصالة السوداني بكل اعراقو ولهجاتو بكرم ضيفو وخترة سيفو بتشاركوها حضروا وريفوا .
    لامن انادي بالانتماء الاكبر للوطن والمناداة بالوطنية المفقودة بيننا لاني اراها عن ناس تانيين ليها شنة ورنة ونحنا احقا بيها وناسا لانو طباعنا مشتركة .
    ولا شنو

  26. bitalnoba كتب:

    النوبة احدي القبائل السودانية الممعنة في العنصرية وهذه صفة لا احبذها وان لدينا فلما لا انبذ صفة تباعد بيني وابناء بلدي وان كنت احبذ ان يعرف من يخاطبني ان يعرف البيئة التي جئت منها حتى ان اخطأت يعذرني لطبيعتي الريفية الممعنة في الريف والتي اعتز بها وان كنت احب السودان فانني احب من انجبني واتي لهذه الدنيا وهم ابي وامي اللذين يتمتمان اللغة بتلكؤ ولكن يكرمان الضيف بسرعة البرق ويهزمون جيوش البخل بي عصيدة حاااااارة ولبن ولا قراصة وملح ولا موص المهم الهندهم بيجروا بيهو بفرح ولهان للقادم بهجعة الليل ولي خنسة الحراية ولي طلعة النجماية حاضرين في جميع الازمنة والامكنة دونما استحيا ودي عاداتنا المشتركة فهل نادينا بتوحدنا ووطينيتنا وزيادتها بين الشباب الذين يفقدون ذلك في حضرة هيفاء واليسا وغيرها من فاتنات الشاشات ومدخلات المغصات لبيوت القرايب والبعيدين فجيل تامر غنى وين وشيرين رقصت في الكويت لا يفقه عن الوطنية شئ غير انو عمر البشير غاظ ليك اوكامبو لدرجة ما عادية رغم انو دا درس في الوطنية لكن الاستيعاب بطئ لزحمة المتلقي الشاب بما يبث من سموم نحن ربما نتلذذ بها احياناً فربما نصحو من غفوتنا اولاً بالنداء بالوطنية لرؤيتي وان صدقت انكم اينما قرأت لكم معبأين وطنية واراها بين سطور ما اقرأ لكم فكان مني ان احببت النداء الوطني المخلوط بالعسكرية الرعناء المتقاعدة من المعسكرات والراكنة الي الملكية رغم دروس المعسكرات وزحمتها بالوطنية الزائدة .
    ولنا عودة ….

  27. bitalnoba كتب:

    الاعزاء برغمي اني ابنة عسكري قديم متقاعد لكن لازال يرى الانضباط اهم ما يسير الحياة وان تعلمجي تعلم قادة علي يدها فكيف لا يستطيع ان يعلم ابنائه بعد التقاعد المريع الذي يقصي الامل والتفاؤل من روحه المثابرة وهو يقول طابور صفا للبيت كلو فيدور البيت في فلك العسكرية الموغلة في كراهية الملكية ونحن نسمع قصص ربما خرافية لاذهاننا النتعبة من برامج الميك اب و الطبيخ وشمارات الفنانين دا كلو كوم والعسكري المنتمي للعسكرية عمر البشير احد متاريس العسكرية القديمة والغيرا بقى لعب سااااااااااكت دي مفاهيم التربية البنت ابيها الذي ان لم يخب ظنه في بناته اللاتي اراد لهن ان يسلكن دربه وارضاً سلااااااااح

  28. bitalnoba كتب:

    وعذراً ان لاهني الرد عليكم عن تتبع الاخطاء ورغم ذلك لكم ان تعرفوا انني ابنة بيئتي لذا اتت المفردات من بيئتي اكثر من ان تكون فصيحة
    التربية اساس لكل شئ انشغال الاباء ربما يجعل الابناء بعيدين عنهم لكن متابعة الام اللصيقة لهم تزيدهم تمسك بقيم ابيهم التي رباهم عليها
    فنحن نفتقد الوطنية في محيطنا لماذا لاننا ارتبطنا بان الاحسن من ذهب الي الخارج اي اغترب بره وجا وامورو احسن لما مشى بره اها نحنا ربطنا الحاجات دي المكان يعني الراحة والقروش والاحسن كلو بره اها كيف يقدر زول زي دا يحب بلدوا رغم المعاناة زي ما شايفين المصريين ديل كلهم بره بلدهم لكن بحبو بلدهم اكتر من اي شئ بس نحنا داير الحاجة تنتقل لينا كيف ؟؟؟؟
    وبرضو نحاول ننشر الوطنية بخليط من العسكرية والملكية ما شغل دفاع شعبي يعني شغل عساكر ركنوا للملكية
    اها كيف كدا !!!!!!!!1
    الليلة ثكنةعسكرية …وخلف دور

  29. محنك كتب:

    الاخوة الكرام تحياتى لكم

    الاخت بت النوبة هذه هى الشمائل عند بسطاء الناس فى كل جهات السودان . وبيتكم هو ايضا ما نشات به فى شمال السودان بنفس الطريقة ممكن مع اختلاف اصناف الطعام ولكن لا يختلف اهلنا بكرمهم واحترامهم للضيف . ونحمد الله ان وفق والدكم فى غرس الروح الوطنية والغيرة على الوطن بعد ان خدمه بدمه ووقته فى سلك الجندية واى جنديه الجندى القديم العسكرى القح الذى ساهم فى تحرير افريقيا . اما القبلية والقبيله فلا اذكرها الا اذا تعرفت على احد الناس لتكون تعارفا فقط . اما التربية الوطنية الان فالاجيال الجديدة عندها فضاءات واسعه من الانترنت والفضائيات فيرون عكس ما يتلقونه فى البيت فاصبحوا مثا واقعهم المرتبك .

    ومرحبا بك بين هذه الثلة مع اختلافهم الا انهم راقون فى طرحهم ، ومع اختلاف جهاتهم الا انه يضمهم بيت واحد او جلسة بوش او رحلة لا ينظرون الى الجهات والالوان . وانا اعتز بكل سودانى وسودانية وبكل السودان وطنا .

    ولكن الجهل . ربما يظن جاهلا اننى اتيت بلدهم لكى اسرق بسمتهم او احتال عليهم حتى فى وطنى الذى نشات فيه

    على الرغم من ان العلم قديم فى هذه البلد الا ان الجهل لا زال ضارب باطنابه ومن الجهل ابنته دعوى الجاهلية المنتنه . والتى كلفتنا حروبا وضغائن واوتار ودماء

  30. د.ياسين شمباتى كتب:

    بت النوبة..تمام سعادتك!!! احسنت التعبير..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s