المديح المنبلج وإنعطافات كسير التلج

Posted: الثلاثاء,5 مايو, 2009 by قرن شطة in ادبية

 الكورس هذه الكلمة  العجمية والمتعارف عليها سودانياً بأنهم جماعة من البشر يرددون من خلف المغنى جمل أو مقاطع من الأغتية…والكورس ليست له شروط محدودة ومضبطوطة علمياً..فقط أن تريده وتكونه فيكونك! وقديماً كان فقط يشترط للإلتحاق به طلاوة الصوت وحفظ رتم الإغانى ، والان حتى ولا هذا مطلوب! وتحضرنى هنا طرفة قديمة رواءها لى أحد أعمامنا وتتلخص فى أن ثلة من (المداحين) كانوا يعملون فى جماعة ، وبالطبع كان هناك المادح الرئيسى أو كبير المداحين والباقى كورس ، وعندما حان وقت تقسيم (الثروة) لم يقسمها المادح الرئيسى بشكل عادل فإحتج أحدهم بأنهم أصحاب حق أصيل (فى المدحة طبعاً) فهم يرددون مايقوله زعيمهم دون أن يعرفوا يقيناً مدى صحته أو جمالياته حتى…المادح لاتهمه حقيقة وإنما تهمة (قصة) والنتائج المثمرة ومقدار هذه الثمرة مترجمة الى عطايا وهبات وخلع…أما الممدوح (به) فتكفيه نشوة الإطراء اللحظى والإعلام الانى الفاشل غالباً…ما أصلو الباقى باقى ودنيا الحب (كما تعلمون محن) قال المغنى…

والمديح تطور عبر حقب ومراحل ، وبصورة أساسية كان قديماً يمدح الرسول (صلعم) ثم مدحنا أناس غيره والبسناهم كثير من صفات النبوة والخلافة والزعامة…الخ  بل أن بعضهم تجاوز النبوة قدراً وكماً وكيفاً!

والحقيقة أن ظاهرة المديح تستحق أن نقف عندها قليلاً، فهى ظاهرة إجتماعية وليست دينية خالصة كما ظن بعضهم. وأنا أتساءل بكل براءة لماذا المديح؟ وقد يكون معلوماً وثابتاً حديث أعظم الخلق الذى ذكر فيه (إذا رأيتم المادحين فأحثوا فى وجوههم التراب)  أو كما قال.

إن المجتمع إذا تعرض لهزات وظلامات تقوض ثقافته وتضعف من مبادئه وتضيع حقوقه ويسلط عليه من لايخاف الله ولايرحمه ، إتجه أفراده الى وسائل أخرى للحصول على بعض من حقوقه ، ومن هذه الطرق الإطراء والمديح لتلين عريكة الشخص المستهدف بالمديح ولابأس من أن تظهر أنيابه مظنة أنه يبتسم فتقضى عندها حوائج وتستقيم مصالح بطرق معوجة!

ونحن السودانيون كنا نظن (قديماً) أن المديح أسلوب لايليق بالرجال المحترمين ، وحتى مادحى الرسول (صلعم) كان ينظر لهم فى بعض نواحى البلاد كطفيلين يتعيشون من كلمات وأحاديث وقصص..فى منطقة ما فى السودان وعندما حصد الناس مازرعوا مر رجل بأخيه وسأله عن حصاده وهل هو موفق؟ فرد الأخر بأن حصاد العام كان جيداً ولكن حلت بهم كارثة فى شكل (طارة) وربنا يصرفها ساكت!

بعد غياب أمتد لحقب عدت فوجدت العجب العجاب والبديع المستحدث ..وجدت أنه لاتنقضى لك حاجة دون مدح تكيله وصفات (غير مستحقة) تخلعها وإطناب وإسهاب تخوض فيهما بإبتذال ، وتسألت لماذا؟ ومالغرض؟

والمديح حالياً وفى لغة اليوم  يسمى بكسير التلج..يكسر هذا التلج للزعماء والمتزعمين والوزراء والمستوزرين دون قيد أو شرط، ومما رأيته مؤخراً وأثار ضحكى وحنقى فى نفس الوقت أن التلفزيون (الامازونى) عرض مشهداً مؤثراً وواضحاً وفيه يظهر أحد المتنفذين وقد حباه ببسطة فى الجسم فقط ومتلفح بكل أثواب العالم ويتكلم فى (مايكروفون) وفى ذات المشهد ومن خلفه تظهر جماعة يكسرون فى ألواح تلج! والحقيقة أن هذا الفعل المشين يسى الى الممدوح به لو كان يعلم ، فهو فى جوهره عطية من لايملك الى من لايستحق .. وهو تخدير لمشاعر مريضة (للذى يقبل به) ومداعبة لرغبات ما لشخص ما مخفية فى مكان ما وغالباً تكون غير مشروعة!

لقد عشت كما ذكرت خارج (أمازونيا) دهراً مديداً وتعاملت مع الخلق فى الجانب الأخر من العالم ولم أجد فعلاً مشابهاً ، فهناك يعتبرونه نوع من الأمراض النفسية أو لوثة غير حميدة أو جنون بصورة مباشرة ، والشى الأهم أنه لاتجنى فائدة من ورائه ..(ولاحظ إنو ناسى ديل كفار عديل كده) إذ أن الأغلبية لاتدين بشى لاى من المخلوقات وأحياناً حتى للخالق….فلماذا نحن نهبط من مستوى العزة والكرامة والتكريم الذى حظينا به عند الخلق والتكوينل نصبح مجرد مداحين وكسارين تلج… اللهم قد بلغت فأشهد…اللهم قد بلغت فأشهد..

 

 

Advertisements
تعليقات
  1. البشاوى كتب:

    الرائع قرن شطة (على الطلاق دة ماكسير تلج بل حقيقة)
    مدح الرجال ظهر وانتشر منذ ازمان قديمة وكان المستهدف بها اناس معينون اما الكريم كثير الذبائح ودائما يقوم بمدحه البطينيون واما القوى بالصرعة مفتول العضلات الذى (ان ضرب رمى وان جلا وقع ) وهذا يمدحه الجبناء والضعفاء طمعا فى حمايته لهم وقس على ذلك ماذكرته انت من مدح السادة المسؤولين والذين لايستحقونه لكن المعايش جبارة فى امازونيا وهذا المدح يختلف تماما عن مدح الجبيب المصطفى (ص) والذى يكون فى شكل انشاد بدون طبول ودفوف وموسيقى فهذا لعينى حلو ولطيف ومدح يقل عن الوصف ولايطال صفات الممدوح (ص) والذى مدحه الخالق وكفى
    كسرة
    اما عن مدح عواطف وكسير التلج لها فارى ايضا اخوتى انه ضرورى وهام جدا لما ستجنيه ياسعيد ان فعلته من راحة بال وطيب مأكل ومشرب ((ومفرش)) وربما تقليص عدد الطلبات الخارجية والداخلية واهو برضو تحاول تفهٌم روحك انك سعيد جدا اصلو عواطف دى جنها وجن الراجل الراسو قوى وكلامو ناشف
    كسرو لهن التلج يرحمكم الله
    ولا ايه رايك ياكبيرنا السلاوى

  2. aflaiga كتب:

    قرن شطه : اهو انت كده بديت تستغرب معناتا يادوب بديت تعاين لبلد كويس تعرف باقى ليك كم خطوه وبعد داك تطنش البتشوفو وتبقى سودانى ميه ميه !!! وما معروف يمكن بعد كم سنه نلقاك بتكسر فى تلج ؟؟!!!
    البشاوى : بس جارى لى لى عواطف !!! هو عليك الله كسير التلج ده قالو ليك بنفع معاهن ؟؟؟ والله لن ترضى عنك العواطفات والنسابى !! حتى تتبع اهواءهم !!
    شباب :
    العسكريون مشهورون بتكسير التلج ( البعض منهم طبعا ) وهذا البعض دوما يكون منبوذا فى الوسط العسكرى لكن هذا البعض يتفنن ويبالغ فى تكسير التلج بشكل يستحق عليه درجو الدكتوراه فى التكسير ..
    فى المؤسسات الحكوميه ايضا هناك تكسير تلج واضح للعيان واذكر وانا طفل صغير كنت برفقة والدى وكان وقتها مستشارا قانونيا باحدى الوزرات الهامه وكان يدرس تلك الايام قضية مشهوره لموظف كبير وتصادف ان دخلنا المكتب وكان هو بانتظار الوالد فى المكتب وفى نيته تكسير كمية من الالواح ودار الحوار التالى ( طبعا الوالد كان زول صعب وقطيم وقانونى ناشف ومفتح جدا ::
    الكسار : يا مولانا صباح الخير – يا سلام الود العسولى المهذب ده ولدك ؟؟ شكلو ولدك لانو بيشبهك ويبو انو هذا الشبل من ذاك الاسد .. اهى هى هى …..
    افليقا الكبير : اهى هى هى ؟؟؟ شوف يا استاذ فلان ده ما ولدى ولا عسولى ولا شيئ ولا بيشبهنى ولا انا عسولى ولا هو شبل ولا انا اسد ولو سمحت تانى لمن عاوز تقابلنى اتصل وحدد مواعيد …
    الكسار : اهى هى والله يا ابنى ابوك ده صعب خلاص ما بيعرف يهظر كلو كلو …

    • الغبشة كتب:

      افليقيا:سلااااااااااااااااااااااااام وتانى مرحب ،عرفت ليه سواق البص لسه سايق معشان الناس البتكسر التلج وراكبه فى البص ومشغله اسطوانت(سواقنا زينه وحالف ما يدلينا…………………)) كسر التلج الحيكسر رقبتنا وركبتنا ولاهى لسه ما اتكسرت؟؟؟؟؟

  3. aflaiga كتب:

    شباب : الليله غايتو فتحتو ليكم موضوع بيجيب هوا كتير ولا شنو يا سهيل ؟؟
    اخونا سهيل متخصص فى الرحلات التى نقوم بها بانو بيتعهد بجيب التلج وتكسيرو فى الصباره بشكل جميل ومرتب ودوما ستريكر بيشاغلو بانو انت متخصص كسير تلج !!!
    هناك مساحه تفصل بين الاكرام والبالغه فى الاحتفاء وبين كسير التلج يعنى خدمة اخونا سهيل فى الرحلات يمكن تصنيفها فى باب الاكرام والجد فى الخدمه .. وافليقا برضو لو قام مشى جاب علية سجاير للبروف ولا ولع حجر الشيشه لعزت ولا فرش البرش للبشاوى عشان ياخد ليهو تكيه ولا نونو قامت لمت الشفع وادتم الفطور بتاعم بدرى ولا عبدوش قام كنس المساحه بتاعة القعده ولا سماسم قامت غسلت الصحون ولا سمسمه قامت ذكرت افليقا بمواعيد الحقنه بتاعة الانسلوين .. كل هذه التصرفات لا تدخل ضمن تكسير التلج ..
    دعونا كمان نناقش المساحه بين خفض جناح الذل من الرحمه وبين تكسير التلج …
    وجاييكم ..

  4. حاج أحمد السلاوى كتب:

    أخونا فى الله وفى الوطن ..قرن شطة … سلام
    طبعن يا سادة يا كرام.. المديح ده خشم بيوت ..مديح الرسول عليه الصلاة والسلام وده عاوز ليهو بوست كامل لحالو …مديح الرئيس .. إن كان أبعاج أو مهوقنى او غيره ..مش مهم ..مديح رئيسك المباشر وده اللى إسمو كتير تلج ..وفى رواية اخرى مسح جوخ..وبعد كده مديح عواطفنا وده طبعن اقسى أنواع المديح لو ما أديتو على الوجه الصحيح..يبقى حقك راح.. أى حاجة تعملها فى البيت لازم و إنت راجع من العمل مرهق وتعبان وعينك طالعة لازم تشوفها وتعلق عليها أيجاباً طبعن..إذا غيرت الملايات مثلاً ..أو لبست ليها فستان جديد أو عملت حِنة منقوشة عند الحنانة وتكون إنت دافع حق الحاجات دى كوووووولها ( عشان كده أخواننا العواطفهم شغالات يمكن يكونوا مرتاحين شوية من الناحية دى ..لكين بيكونوا بيعانوا من نواحى تانية ..مش ممكن تلقى كل حاجة !!! )..وأكثر الناس مسحاً للجوخ هم اخواننا وحبابينا أولاد بمبا ( بالمناسبة هم أقرب الناس إلينا مهما حاولنا نتملص من الحكاية دى )..وأطرف ما سمعت من أنواع مسح الجوخ الموظف بيقول لرئيسه : أحلام سعادتك أوامر بالنسبة لينا …شخبطة عيالك تخطيط لمستقبلنا …
    أخونا البشاوى ..كل حاجة ولا زعل عواطف..أصلو ناس عواطف ديل عندهم عصبية زايدة شوية زى ما قال اخونا سعيد الله يطراه بالخير ..يعنى لازم تقعد تكسر فى التلج ده لحد ما الرطوبه تعقِل ايديك..ولاّ النِقة ما حتخليك تضوق طعم النوم ..( وانا عارف حسه كل واحده من أخوات عواطف حقدت على الفقير إليه تعالى ..وربنا يستر )..
    أما مدح النبى عليه الصلاة والسلام حنتطرق إليه عاجلاً فى بوست منفصل ..بس روقوا المنقة شوية ..اصلو جماعة ساهور ديل زودوها بالحيل ..

    • البشاوى كتب:

      الريس السلاوى
      حياك الله يارجل ياعارف اقدار العواطفات يعنى كلامك 100% وعشان كدة انا اختصيتك بالاستشارة لانى عارفك زول واجب مش زى اخونا الشاب السيكوباتى افليقا دايما افكارو متطرفة وحساسة تجاه الحكومة المحلية ماعارف دة من كترة الجبايات والرسوم ولامن ايه يااسترايكر

  5. نيام كتب:

    قرن شطة:
    دعني اختلف معك مرة ..الكورس له شروط محدودة و قوانين مضبوطة..اولا لابد ان يكون المتكورس عريض الكتفين واسع الفم ضخم الجثة له حلاقيم و شلاضيم وبلاعيم مقعرة في القاع محدبة الي حادة في تجويف الفم الاعلي ..يستحسن ان يكون ما شايل لوز ويا حبذا لو كانت له لوزة تالتة..واحسن المتكورسين دافر السدر طويل الباع عريض الكف مبسوط الذراعين ذو بحة محزم و ملزم قبل الفتة طالق الحزام بعدها.. امي او شبه امي او ضيق الحرف يفضل من لا يعرف الواو الضكر..
    افليقا:
    طيب سعادتك ما هو شخبطة حمودي تخطيط لمستقبلنا …

  6. ياسين شمباتى كتب:

    البشاوى…سلامات يا زول يا رايع..انت وين؟؟؟؟

    ابوى السلاوى دا خليهو اليومين ديل,,لازم يشكر وكدة!!!

  7. مُخير كتب:

    العملاق د. قرن شطة
    الحبان في كل مكان سلام
    تناولت كسير التلج كظاهرة إجتماعية بموضوعية كبيرة، غير أنني أتفق مع الفصيح أفليقا والأستاذ البشاوي في أن قدر معين من الشكر مطلوب لإستمرار الحياة، بل ينبغي علينا أن نعرب عما نحسه من إمتنان وتقدير لمن هم حولنا سواء في المنزل أو العمل أو الحياة بوجه عام، وروي عن المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام أنه قال من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وهذه كما أسلف الأحباب لا تندرج تحت طائلة التملق أو المداهنة، بل بالعكس تؤكد لمن يسعدوننا أنهم يحسنون صنعا، وربما يتسبب الإمتناع عن الإفصاح عن التقدير في سوء الفهم، وأعتقد أن من حُسن الأدب أن تشكر من يسدي لك صنيعاً ولو بسيطاً، وربما تفشي المداهنة والمبالغة في التملق دفعتك إلى تسليط الضوء على الجوانب السلبية للظاهرة، وعموماً لك كل الود والتقدير وكميات كبيرة من الشكر على هذا الموضوع وكل ما تتحفنا به من كتاباتك، وراجينك تفتح السحارة وتنكد لينا حاجة من قديم مدريد الما إتنسى.

  8. قرن شطة كتب:

    الاخوة الكرام/الاخ مخير /السلام / من لايشكر الناس لايشكر الله دى حقيقة ولكن أن نداهن ونتملق ده موضوع تانى مختلف خالص خالص…وفى موضوع تانى كنت أحب أن اتكلم فيه وهو اللطف والتعامل بكلماته رقيقة وهينة وقبله الاعتراف بحقوق الاخرين وعدم بخس اشياءهم…نحن شعب لايتعامل ولايعرف استعمال كلمات اللطف والمجاملة وهى دلالة على التحضر وتجعل الحياة بين الناس فيها نوع من اللين عشان تمشى..طبعا السلوك ده مرتبط بالتعليم ونحن كان عندنا حوال 90 فى المائة من المجموع أمى أو جاهل وحالياً قاربنا الكمال والعياذ بالله..وماتقولو لى قصة الشهادات الجامعية والثورة التعليمية والامور دى معروفة شنو ..سوف نتواصل احبتى

  9. زووووووول كتب:

    القوندان قرن شطه سلااام
    موضوع كسير التلج جميل جدا والدليل انه استوقفنى بعد فتره من كتابته حيث كنت بعيدا يومها .
    المؤسف يا شطه ان بعضهم يتخذ ايات الله هزوا .
    المكسراتى الكبيييير كان حينما يرى الرجل المتنفذ يبادره برفع اصبعه الى السماء ثم الهتاف باعلى صوته : الله اكبر …. الله اكبر والغريبة انو المسعول لا يتعامل معه مثل افيقا الكبير بل يبادله حبا بحب وتكبير بتكبير ورفع سبابه برفع سبابه والما عاجبو يمش يشرب من البحر . بل اننى شاهدت كبير المكسراتيه ال معروف لدينا والذى كان متنفذا جدا فى حكومة الاتحاد الاشتراكى ثم صار متنفذا جداجدا فى حكومة المؤتمر الوطنى رايته بام عينى وقد تملكته الشعره (حاله كدا معروفه ) يقسم لبعضهم بانه من اهل الجنه (شوف الكسير دا يا قرن ) .
    اما المديح وما ادراك ما المديح فاتفق معك بانه لا علاقة له بالدين والتدين انما هو فن شعبى مثله مثل اغانى الحقيبه وغيرها . يخصص لمدح الرسول صلى الله عليه وسلم كما يخصص لمدح السادات والكبراء والشيوخ .
    كسره : اعلم ان حسان بن ثابت مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم لكننى اعلم ايضا بانه لم يمدحه بكف ولا بدف ولا بقضيب ولا بكورس وانما قال شعرا والشعر حكمه حكم الكلام حسنه حسن وقبيحه قبيح .
    مشهد سغمبتونى :
    من داخل مقابر حمد النيل وفى حلقة عصر الجمعه كان الخواجه يتنقل بين حلقة الذكر ويصور مشاهدها بسرور شديد.
    ــ عندما راه احدهم وكان منكرا لحلقة الذكر خاطبه بانجليزى جوبا (على وزن عربى جوبا )) خواجه نو فوتغراف زس اذ نو دين ذس اذ دانص .
    ــ كان الخواجه يتقن اللغه العربيه فما كان منه الا سؤال محدثه :
    ــ اووو انساار سنه

  10. زووووووول كتب:

    قرن شطه تانى جيناك
    من اقذر واسوأ انواع كسير التلج ما شاهدته بام عينى وسمعته بطبلة اذنى حين جمعتنى الاقدار مع احد اساطين وعتاة كسير التلج بمكتب احد المسعولين . اذكر يوم دخلت وجدته يكيل اطنانا من المدح على قميص وبنطلون السيد المدير .
    ـــ انت يا سعادتك الهدوم الانيقه دى بتجيبا من وين اهئ اهئ اهئ
    ــوالله يا سعادتك ما تقول ليا الكرفته دى روعه … دى جبتها من رحلتك للندن ولا شنو ؟
    وعندما انتهى من كسير تلجه ذهبنا لادا صلاة الظهر فتقدم الامام وبعد ان اقيمت الصلاة خاطب المكسراتى الامام قائلا :
    ــ بالله يا فلان الصلاة دى ما تطولها لانو سعادتو فلان دا عندو مشوار .

  11. زووووووول كتب:

    قال المثل :
    بلدا ما فيها مدون يبرطع فيها الزووووول براهو .
    وقال المثل :
    ال بياكل براهو بخنق
    وقال المثل :
    الكتير مسيخ
    وقال المثل :
    كلامى بتاع الامثال دا ما عندو علاقه بالكسير والمديح
    وقال المثل :
    بكره نلاقيكم على شيات افليقا ان شاء الله

  12. زووووووول كتب:

    قرن شطه الغائب سلااام
    صديقى من عتاولة المكسراتيه كنت انصحه بعدم الانجراف فى هذا الطريق الوعر لكنه يجيبنى بقوله :
    يا اخينا غالب من قضى حاجتو وانا ما مكلفانى حاجه لو نفخت الزول العبوب دا وعلى الطلاق انت تتأفف من نفخ المغفلين ديل لا تستفيد ولا تفيد .
    كسره : رايكم شنو فى الزول المكسراتى دا؟؟

  13. موضوعات جميلة ومتنوعة نرجو المزيد من الموضوعات الاسلانية والمديح والقصة الادبية

  14. موضوع راقي وممسوق وذو عمق ومعني كبير

    سلم قلمك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s