جامع الخرد .. واشياء اخرى مفيده ..( 1 ) ..

Posted: الإثنين,11 مايو, 2009 by aflaiga in اخرى

فى المساحه الواقعه ما بين المصانع المطله على امبدات والتى تفصل بين الثورات شمالا وشارع ود البشير جنوبا وحى العرب شرقا وامبده غربا تقع المنطقه الصناعية امدرمان تلك الدنيا العجيبه التى تستحق التوقف امامها للدراسه والاعتبار فبدءا من شريط المصانع فى اقصى الغرب تمتد هذه المساحات من المصانع التى لا اعلم مدى مساهمتها فى الجهد الاقتصادى للدوله برغم انها تحتل مساحه لو قدر لها ان تكون فى بلد اخر لكنا من البلدان الصناعية الكبرى !! وحتى حى العرب شرقا والحاره 15 الثوره ( زقلونا سابقا ) مرورا بسوق المحاصيل وسوق القش واستاد الهلال ( عالجنى يا عابدين شرف سامحنى يا استاد الهلال !! ) تتكون هذه المساحه من مجموعات مهنية متعددة الانشطه مترابطة العلاقات تجتمع كلها لخدمة انسان المنطقه فى قضاء جميع حوائجه اليوميه من مشتريات وصيانة لحاجيات مواطن بلدى المغلوب على امره ..

 

فى هذ الحلقه سنتناول بالعرض منطقة الخرد وهى المنطقه الواقعه ما بين خطى طول ( شارع الانقاذ غربا وشارع الصناعات شرقا ) وخطى عرض ( شارع الخرد شمالا جنوب شارع امبده ال 11 – وشارع الترحيلات جنوبا ) وهى منطقة غنية بالحرفيين الذين اختارو العيش الحلال – تراهم والعرق يتصبب من جباههم الشامخه فتعلم ان انسان هذا البلد لا يقهر مهما كان – يعنى الساعه اتنين ضهر تلقى واحد راقد تحت لاندروبر !! وبيفك فى استارتر ما عندو فيهو غير حق الفك وهى خمسه جنيهات ويسلم الاستارت لواحد تانى فى نفس السخانه يلف الخرد بكراع كلب يفتش ليك فى حلزونه رخيسه سكند هاند – وتنتهى الرحله عند دكان واحد بيلم فى الحلزونات من السعودية وانتهى بكوشة النقل الميكانيكى وشفع الكراكيب القديمه – ليجمع هذا الكم الهائل من الخرد لتكون هى حياته التى اختارها بعيدا عن بروتوكول قسمة الثروه والسلطه وبعيدا عن سعر المتر فى كافورى او كيلو الاستاكوزا فى عفراء !! ما يهمنا فى هذه المساحه هو مسجد الخرد وهو عباره عن برنده طويله تمتد امام دكاكين الباعه وطبالى الفراشه وحين الصلوات التى بالطبع يؤمها جمع غفير من الناس هناك فالناس هناك لا يشغلها عن الصلاة حساب بابنك او لهو دنيا زائل وهم اقرب الناس لله فهم يخرجون دونما خارطة طريق للرزق ويعودون بعون الله يحملون كيس السلطه وكيسى الرغيف البلدى المدور !! وبعض من جقاجق السلخانه التى تحدهم من الجنوب الشرقى كما ذات خميس من الخمايس !! والخميس عند اهل الخرد يوم حركة ونشاط لانه بالتاكيد يسبق الجمعه التى هو ملاذهم الامن مع ابنائهم حتى وجبة الافطار ومن ثم يعودون للخرد وللصلاة فى مسجدها العامر باكوام الحديد وانت تصلى فى مسجد الخرد توقع ات تكون واقفا فوق عجل حديد او على الاقل تطا كمية من الّورد  وسلوك الكلتش او ترس هداف قديم !! وحين تتفاعل هذه المعادن مع حرارة الشمس تكون الركعتان اشبه بجزاء عسكرى  فى شمس جيل مندرا الحارقه غرب جبل الاولياء !! نعود لمسجد الخرد الذى يناقش فيه الامام قضايا تهم  المصلين مثل ضرورة الالتزام بالدين فى العمل يعنى يا حاج محمد ما تربط لى زول اسبير كعب ويا حسن كتاوت ما تغش الزبون وتقلع منو كتاوتو الشغال وتقايضو ليهو بواحد اكعب منو !! والقوم هناك لا يهمهم ان كانت الحركه الشعبيه قد تجاوزت الازمه وسجلت نفسها كحزب سياسى ولا يهمها انتقال بروف الزبير الى الجزيره ولا يهمها ميزانيات وزارة الاوقاف المليارية فهم قد بنو مسجد الخرد بعونهم الذاتى ويصلون فيه بجهدهم الذاتى !! اكبر اشفاقى على هؤلاء القوم هو عدم التاهيل الذى حال دون تعلمهم لعلم يرفع من درجة خبرتهم وذكاءهم فى مجالاتهم فالمنطقه الصناعيه عند معظم اهل بلدى هى خيار من لا خيار له مع انها من اهم الاماكن التى يجب ان تهتم بها الدوله وترفع من تاهيلها الفنى لنكون بلدا صناعيا ففى تلك المنطقه من صنع اسبيرا او ولف اسبيرا او عدل فى ماكينه بذكاء فطرى يحسدنا عليه الاجانب .. فقط قليل من الاهتمام وتنظيم المهنه لنخرج من تلك المنطقة علماء يرفدون سوداننا بارفع الجوائز العلميه والماكنة الاقتصادية الساميه .. ومن هنا نناشد الجهات المسئوله عنهم الا تضيق عليهم بالجبايات ولا الرسوم فمن يصلى فى تلك الظروف ويعمل فى تلك الظروف هو احق الناس بالعون لا بالتضييق …

والى لقاء فى حلقة اخرى من حلقات سوق امدرمان الكبير وامدرمان الكبرى وملامح من حياتنا الشعبيه …

 

Advertisements
تعليقات
  1. محنك كتب:

    السيد ابوحمودى
    عينى باردة

    لقد عبرت عن شريحة واسعة تقاس عليها شرائح اخرى من الحرفيين الحدّادين وحدّادين الواطة والنجارين والسمكرجية وغيرهم وهم سواد كبير . وعندى اقتراح صغيرونى لو المادة جاهزة وجمعتها فى كتاب فسينافس كتابات نجيب محفوظ عن حوارى القاهرة

    لو صليت معاهم تانى قولهم سالناكم الفاتحة لينات ولاصدقائنا وادعو لنا بخير الادعية

    وواصل فنحن فى الانتظار

  2. aflaiga كتب:

    ود الخلا – مخير : شكرا على مروركما الذى اضاف بقدر رقيه ..
    المؤسف ان هناك ايضا بعض النشاذ فى وسط هذه الشريحه وبعض الظواهر السالبه ايضا ( مخدرات – غش فى العمل – الفاظ نابيه فى التعامل ) ولكن كل ذلك منبوذ فى وسط هذا المجتمع الشفيف الذى يميز بعين الخبير كل ( متهجم ) على الصنعه وكل دخيل عليها .. تخيل ان هناك من حاول الدخول لهذا العالم عبر الاستثمار فى الاسبيرات ولكنه لم يستطيع فللشغله اصول وقواعد وترتيبات وشكل وطقوس معينه لا يحتملها الا هؤلاء المحترمون واحيانا يفرضون ماطعه سرية لكل من يخرج عن تقاليدهم ودستور الخرد الذى تواثقوا عليه دون كتابه .
    فى ظل هذا النشاط يقوم نشاط اخر جانبى معتمد على مجئ هؤلاء الشباب للخرد وهو نشاط سبحان الله مشابه لظروفهم ومقدر لامكاناتهم ففى الخرد يمكنك ان تتناول سيختين اقاشى بى خمسمية حديد وتديها باكمبا بى خمسمية حديد وتبقى مارق على الشغل … ويمكنك ان تشترى بنطلون وقميص وشبط من قدر ظروفك سكند نضيف بمبلغ 20 جنيه جديد – وفى نفس الوقت مشوار صغير لسوق ( المرحوم قدرك ) يمكنك بنصف المبلغ ان تتانق على سنقة عشره !! ) اعتقد ان من رحمات الله على هؤلاء القوم ولطفه بهم ان قيض لهم كل ما يحتاجون فى متناول يدهم وبامكاناتهم البسيطه – وايضا مشوار صغير شرق السلخانه يمكنك شراء ( عفشه كامله ) بخمسه جنيه !! ودستة كوارع ضان بخمسه جنيه !! بس المشكله فى المره الحتنضف وتنجض وتبهر وتقدم وتقدم البرنامج المصاحب ومن لطف الله ايضا ان قيض لهم عواطفات يؤمنن بالقسمه والقدره واحتارم الزوج وتقديره كان جاب عفشه ولا فسحم برقشه !!!
    وجاييكم …

  3. سهيل كتب:

    يا سلاااااااااااااااااااااام يا ولدنا لمن تجيك الحاله… ما خليت حاجه .. والله انا بقرأ و متخيل نفسي لافي في الخرد مع حدادين الواطه .. و سامع صوت المرزبه بتتطرق في ازمه و لا قمطه و لا واحد بيخرم في فلنشات و كل تلك الأصوات تأتي بدون ترتيب مسبق و كأنها مقطوعه موسيقيه تستغرب عندها لكونها اتت صدفة بهذه السمفونيات العجيبه ..

    لكن ياولدنا ناس هنايه ديل دحين ما عايزين ليهم مترجم ؟ غايتو عمك السلاوي قطع شك طشه شبكه .. و ما براهو ….

  4. مُخير كتب:

    حبيبنا أبو حمودي سلام
    الحبان سلامات
    لوحة رائعة بريشة فنان حساس عايش وسط للناس مفتح الحواس، لهم الله هؤلاء الكادخون ومن هبشهم ود الخلا يتحدثون باسمهم ويزعمون النضال لأجلهم حتى تكسرت النصال على النصال، والحقيقة هم ليسوا في البال.
    عزيزي الظواهر السلبية التي تحدثت عنها هي إفراز للواقع القاسي الذي يكافح وينافح فيه هؤلاء الألفاظ النابية تعبير عن السخط من قسوة الحياة والمخدرات مخارج طوارئ بحثاً عن دعة وفرفشة ولو في الخيال وعلى حساب الصحة، هذه المواهب لو وجدت إهتمام حقيقي وتسهيلات مقننة ودعم مؤسسي يمكن أن تسهم في دفع عجلة الإقتصاد الوطني ويمكن أن تسهم في تفعيل قطاع الصناعات الصغيرة بتوفير قطع الغيار ولوازم السيارات بقدر مقبول من الجودة يتلائم وإحتياجات محدودي الدخل، وأعتقد أنك تشاطرني الرأي في مدى مهارة بعضهم في تصنيع قطع معدومة بإمكانيات فنية بسيطة أي لديهم الإستعداد الفطري للإبداع في مجالات الخراطة والحدادة والبصارة بقدر يدهش اليابانيون والكوريين إذا ما قُدر لهم أن يقفوا على ما ينتجه هؤلاء الغبش.

  5. ياسين شمباتى كتب:

    افليقا محمد افليقا….سلامات..اهو فى نص ديل ممكن تلقى الشخص الممكن يقسم على الله ويبره,,من يصلى فى مسجد فى اقسى الاماكن,,لا يتزيا بزى معين,,ولا يمتشق احزمة ولواءات ملونة..هؤلاء الذين يحب منهم الله العمل ويكون الافضل فى القبول(ما اكل ابن آدم طعاما خيرا قط من ان يأكل من عمل يده..الحديث)..

    ونحن فى الانتظار على قناة سوداننا,,ومش ح نغمض عينينا..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s