سيدى على : اصبح الفقر ارجل راجل …

Posted: الأحد,17 مايو, 2009 by aflaiga in اخرى

قبل البدء فى هذا الموضوع الذى سيثير الكثير من الغبار والضجه وبالذات عند من يرى الامور من زاوية خاصه وهو ممتلئ البطن اامن المعيشه موفر لقوت يومه  وغده .. اود ان اوضح ان كاتب المقال لا يحمل اى ضغينه تجاه اى من الميسورين او اى حقد طبقى تجاه شخص او جهه بعينها لكنه جد جد متالم مما وصل اليه الحال فى بلدنا العفيف الكريم .. وبدات مقالى بصرخة لسيدى على كرم الله وجهه ان ادركنا سيدى فقد اصبح الفقر ارجل راجل يمشى  بيننا الان وهاكم الدلائل :

التنمية المتوازنة هى تلك الحاله التى تتيح لكل مواطنى البلد التمتع بالحد الادنى من العيش الكريم فى ظل دعم الدوله لمقومات الحياه الاساسية من تعليم وصحه وتوفير البيئه الجيده لممارسة النشاط المعيشى فى كسب الرزق فى جو كريم ومنافسه شريفه  .

والناظر لحال بلدنا السودان يرى جليا ان هناك اختلال كامل فى التنمية وتوزيع الثروه يبدو للعيان من اول نظره للشارع البسيط الذى فيه من يمشى كدارى من العمل للمنزل وفى نفس الوقت من يمتطى عربة همر اخر موديل !!! وفى نفس الوقت يمكنك ان تلاحظ ان هناك من يسقف موقف سياراته الخاص الذى به اكثر من عربه بسقف باهظ الثمن بينما لا يجد مواطن اخر من نفس البلد ما يسقف به راكوبته التى تاويه هو واطفاله !!! وفى نفس الوقت الذى يخرج فيه مواطن من البلد للعلاج بالخارج دون مرض عضال فقط للمراجعه الطبيه والاستجمام والنقاهه تجد مواطنا اخر فى نفس البلد لا يجد ثمن الحقنه التى تفصل بينه والموت !!! وفى نفس الوقت الذى يبتعث مواطن ابنه للدراسه بالخارج بتكلفه مليارية لا يجد مواطن من نفس البلد ما يحول بينه وبين تشرد ابناءه من الدراسه الاولية او الجامعيه !!!

ولنكون  منطقيين اكثر اذا كانت البلد مليئه بالمنظمات الانسانية فكيف تفسر وجود من يحتاج للعون فى نفس المناطق التى تمارس فيها هذه المنظمات نشاطها ؟؟؟ وكيف تفسر ان يكون هناك ديوان للزكاه مليارى الميزانيات بينما يسرح ابناء البلد بروشتات حقيقية طلبا للعلاج او بناء مسجد او ادخال المياه لقرية ما او علاج شخص ما او دفع رسوم جامعه او متاخرات ايجار منزل !!!

ان وجود منظمات او هيئات او وزارات او مصالح حكوميه او شعبيه شعارها مساعدة المواطن وفى نفس الوقت وجود مواطن يحتاج للعون لهو قسمة ضيزى لا يقبلها لا الاسلام ولا كل الاديان السماويه ….

قد يقول قائل ان الفقر ظاهره عالمية وموجوده حتى فى امريكا !!! لكن امريكا اخى ليس شعارها انما المؤمنون اخوه والمؤمن للمؤمن كالبنيان والمسلمون فى توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد !!!

وقد يقول قائل ان الله وزع الرزق بين الناس وفضل البعض على بعض فى الرزق !!! ونقول ان الله امر الوالى بالا ينام وفى رعيته من هو جائع او مظلوم او عار او غير امن !! وان الله حرم الظلم على نفسه وجعله محرما بين عباده …

ملخص القول ان الفقر سادتى اصبح ارجل راجل يجول بيننا …

وملخص القول ان الفقر يحول بين المرء وتولى امر بيته وعياله ..

ونقول ان الفقر يمنع الانسان من النخوه والشجاعة والقوه والحرية والراى السديد ..

ونقول اخيرا :

اللهم لا تجعل لنا ذنبا الا غفرته ولا دينا الا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا الا وقضيتها واللهم نسالك ان تجيرنا من غلبة الدين وقهر الرجال وذل المال …

واخيرا جدا نقول :

ابحثوا عن محاربة الفقر فى انفسكم عبر البعد عما قال الاسلام انه يجلب الفقر والفاقة وضيق الرزق فان فعلتم فنازعو السلطان فى حقوقكم فان الله لا يحب عبدا ضعيفا ذليلا ….

Advertisements
تعليقات
  1. يا ولدنا
    ماينتشر فى بلدنا ومن امثلة سقتها – فانما هى فساد انتشر فى الارض
    فمثلا زكرت ان بلد به ديوان زكاه ميزانيته مليارية – فبالله عليك لو انفقت انفاقا حسنا – هل سنجد اى محتاج؟؟
    المنظمات االتى انتشرت بالكوم وكالنبت الشيطانى – كلها او غالبيتها انشئت للاستفادة من الاعفاءات التى سوف تطالها فى كل شئ ابتدا من العربات ومرورا بالاعتمادات والاموال التى سوف تتحصل عليها – بدون ادنى اهتمام منها للمحتاجين او للاهتمام بعملها !
    الفقر موجود – واسبابه كثيرة – فكيف اقوم بالمنافسة فى سوق الله اكبر واقوم بدفع ثمن البضاعة وزكاتها وجماركها وكهربتها ونفاياتها وكل شئ – واتفاجا بان شركة مملوكة لوزراة تبيعها بسعر اقل من سعرى وهى معفية من كل شئ ؟؟

  2. nono كتب:

    الاخوة لكم التحية/
    والإنسان في القرآن، هو المخلوق المكرم الذي سخرت من اجل إسعاده السموات والأرض، بل هو خليفة الله في هذه الأرض. هل يمكن أن يقبل له الإسلام أذى أو مهانة بأي قدر؟.. وهل هناك أذى للإنسان ومهانة لكرامته أكثر من الفقر، ذلك الذي “يذل أعناق الرجال”؟
    لقد كان طبيعيا، ومنسجما مع تكريم الله الإنسان، أن يقف الإسلام موقف الرافض العنيف للفقر، بل موقف الفزع الأكبر على الناس من الجوع، والمحرض الأكبر لهم على أن ينتزعوا بأظافرهم حقهم في القوت من الأغنياء.
    “الشيطان يعدكم الفقر، ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا، والله واسع عليم” ـ البقرة: 268.
    وقد كان للرسول عليه الصلاة والسلام دعاء شهير يقول فيه” اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر. فقال رجل: أيعدلان؟، أي هل هما في مقام واحد، فكان رده نعم.
    وثمة دعاء آخر بنفس المعنى يقول: اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أظلم أو أظلم ـ رواه أبوداود والنسائي.
    وبنفس المنطق يجيء الحديث الشريف: كاد الفقر أن يكون كفر ـ رواه أبو نعيم في الحلية عن أنس.
    وفي قول علي بن أبي طالب: لو كان الفقر رجلا لقتلته. ومن أقوال بعض السلف: إذا ذهب الفقر الى بلد قال له الكفر خذني معك!
    وفي رأي فقهاء آخرين أن المسلم الجائع إذا مات وهو ينتزع حقه من القوت من الأغنياء يعتبر شهيدا، لأنه مات وهو يدفع ظلما اجتماعيا وقع عليه، ” نفعني الله واياكم ……

  3. التلب كتب:

    لا فض فوك يا أفليقا
    الأخ ودالخلا إيه رأئك أنا سمعت واحد مسوؤل بيتكلم عن إستخراج البترول مستدلا بالأية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم [وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنْ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ]

    شفت التقوى دى كيف!!

  4. aflaiga كتب:

    ستريكر : مش باللهى يا ولدنا المنافسه فى الرزق بقت معدومه عشان كده الرزق قط ّ ..
    ود الخلا : سجمى !!! هو البلد ما فيها شريعاااااا ؟؟ وهو اهل القرى حقننا ديل ما امنوووووو ؟؟ تعرف كلامك ده لو قلتو فى السودان الجديد كان معليش !! لكن اسى فى سودان المشروع الحضارى ومافى شريعه ولا تقوى ؟؟؟ طيب راجينها متين ؟؟ يعنى لو كنا فى سودان تانى غير ده الله كان حينزل علينا حجارة من السماء ولا شنو ؟؟؟
    نونو : طوالى بتتحفينا بى كلام الله السمح ده كتر خيرك !!
    التلب : اول شيئ مشتاقييييييييييييين .. تانى شيئ امشى ادفع غرامة الغياب وهى التعليق فى كل البوستات والفاتحات والمواجبات الفاتتك .. تلات شيئ عليك الله مش معادلة غريبه انو فى زمن الدين المن اول يوم ولى يوم الليله وبرضو ما اامنو !!! بس عشان تياامن !!

  5. البشاوى كتب:

    افليقا اخصائى الجراحة ناجح
    قلت وقولك حق ظاهر وباين وماداير ليه ضو والمغصة تكتل من به احساس انسان مجرد ناهيك عن ايمان تام بالله ورسوله لافض فوك وانت تناضل بيننا لاجلنا جميعا وخدر الله كيبوردك
    ود الخلا المقدام
    قولك حقيقة لو ان الناس صدق ايمانها وصفت نيتها للخالق الجليل لما كان هذا هو حالنا وبحكم الواقع المعاش ومناداتك المتكررة فى مواضع اخرى وهنا بالعودة الى الرشد والتوبة اشهد الله اننا اهل هذه الدانقا كلنا نؤمن ونخلص ونخنع ونلجأ فى اليسر وفى العسر لله الواحد الاحد علا الناس الفى ايدهم خزنة القروش وخزنة الدوشكا وخزنة السلطة يهاتو فى اجهزة الاعلام كلها بالحفاظ على الشريعة والعدل وهم ابعد منها بكثير اليس هم احق بمناداتك
    ومناشدتك بالعودة والتوبة لله منا ثم اليس لنا فى السلف الصالح اسوة وقدوة نهتدى بها ماقولك ياصديقى العزيز فى امر العادل عمر بن عبدالعزيز الذى لم يجد فى مدينته من يستحق الزكاة او الصدقة الم يكن فى رعيته ضال او فاسق؟؟ ومن الصعب جدا ان تجتمع صفات الايمان فى كل الامة حتى فى عهد النبى الاكرم عليه افضل الصلاة والسلام الم يكن فيهم الفاسق او الكاذب او غير المؤمن اصلا بدعوته اخلص من قولى هذا بأن المحك أن يؤمن الحكام ويتوبوا وبرجعوا لله موحدين عابدين وتأكد بعدها من صلاح حال المؤمن والمزازى بين أمرين
    نسأل الله الهداية لنا جميعا والحفظ من كل سوء

  6. قرن شطة كتب:

    العزيز الودود /أفليقا / تانى جبت سيرة البحر؟ ياسيد الموضوع جنن ناس كتار قبال كدة وما وصلوا لى حلل أو حتى تفسير منطقى فى الحد الادنى…الصباح ركبت مع بتاع أمجاد وقعد يحكى لى فى مواضيع الفساد والبنات والمشروع الحضارى وما إالى ذلك، والحقيقة مش بطنى طمت هى أصلاً طامة شعرت برغبة فى الإستفراغ الملح وعاودتنى القرحة وقربت أوقف الزول وأنزل أتم الباقى كدارى…ياخ ده موضوع شنو ده؟؟ وفى النهاية بتاع الامجاد قال لى: أنا ماشى أشوف لى محلة أقعد فيها لحدى ما أموت…شعرت بتعاسة كونية وقرف شمولى والم مرحلى والعياذ بالله..أرجوك الموضوع ده أنساهو لانو مافى لا حلل ولا نتيجة..خلينا ياأخى فى ملاريتنا وقارديتنا وإلتهاباتنا وموتنا الفجائى…,الناس المرتاحين أنا مابعتقد فى السودان فى زول ممكن يرتاح حتى لو كان مرتاح..فهمت كيف؟ والسلام…

  7. مُخير كتب:

    الصاحي أبو حمودي
    الحلوين سلام
    ياخي ووب والرووب، واقع مخيف، وماذا بعد الدعاء وضرب الأكف حيرة ودهشة ما العمل، هل رمي طوبة الحكومة حل، وهي التي يعول عليها في تحسين مستوى المعيشة ومكافحة الفقر ورفع المعاناة عن المواطن، آآآخ في اللقاء الذي بثته الفضائية البريطانية (بي بي سي) واجرته الإعلامية البريطانية السودانية الأصل زينب بدوي مع فخامة الرئيس عمر البشير سألته ما إذا آن الأوان كي يتنحى ويدع المجال لغيره فأعتدل فخامته الذي بدا في حلة شيك (كاجوال) وأجاب على سؤالها بإبتسامة رضا أن الشعب إذا أراده رئيساً فليس من حق أي أحد الإعتراض، وكأنه يتنبأ مسبقاً بإعادة إنتخابه بالرغم مما آل إليه الحال، ولا أملك إلا أن أشاطر أديبنا العملاق قرن شطة تعاسته الكونية وقرفه الشمولى والامه المرحليه ولن أنسى الإستعاذة بالله من شر نفسي والسلام

  8. aflaiga كتب:

    مخير : عاوز اتور عليك المراره شوية :
    بالنسبه للرئيس البشير نكون منطقيين وانت عارف انى زول محايد وفلوتر ولا ماك عارف بالمره ؟؟!!
    اقول فى هذا الشان :
    امام البشير فرصه ذهبيه الان ليقتنصها فبرغم كل ما حدث فى عهده يظل هو الان الخيار الوحيد المتاح على الاقل للخروج بالبلاد التى ادخلها !! فى هذا المازق !!! دى عاوزه ليها فهامه مش ؟؟؟
    اقول اخى مخير وانت زول واعى دعونا نحلل شخصية البشير :
    * زول قام لقى نفسو امام مسئولية كبيره متنازعة بين :
    احلام حزب – احلام شعب – احلام شخصية !!
    * وزول قام لقى نفسو امام موازنات عجيبة :
    اسلامية – شعب متعدد الاعراق والديانات – مجتمع دولى يتجه نحو فصل الدين عن الدوله – اقليم عربى يقايض العروبه بالمواقف !!
    تخيل عزيزى مخير نفسك فى مكانه :
    انه الان كمن يشبه من يمسك اسدا فى يده فلو هو اطلقه اكل الشعب بلا هواده ( الاسلاميين ) وان هو حبسه فتحت عليه ابواب الجحيم ( المتطرف ) !!!
    ليس امام البشير الا ان يضغط على نفسه ورغبته الشخصية فى الحكم وعلى اهداف حزبه فى الانفراد بالسلطه وان يغلب خيار الشعب فى الانتخابات النزيهه ..
    اكرر انها اخر فرصة امام البشير الذى برغم كل ما عاناه الشعب فى عهده فى النفس بعض من بريق طلته يوم الثلاثين من يونيو اشعث اغبر لا يملك من حطام الدنيا سوى راتب عميد قديم والتزام عسكرى قوى …
    اتمنى اخى مخير ان ينتبه السيد الرئيس الى الموقف الصعب الذى فيه البلاد ويتذكر ان مزبلة التاريخ قد احتوت العديد من الاسماء وان سجل التاريخ الناصع ايضا قد احتوى العديد من الاسماء وان قبل كل هذا وبعده للسودان رب يحميه لا يضيره انتباه البشير او غفلته …
    اما ما ذكرناه سابقا عن ما يجمعنا به وما لنا فيه فهو فقط انه حين اتى ونحن فى بداية تكوين عقلنا ووعينا السياسى علقنا عليه الكثير من الامال للخروج من ذل الحزبية وهوانها — وذلك الكاكى الاغبش وعلامة المظلات التى كانت تزين صدره – فقط لا غير .. يعنى لا اتجبهجنا بعده ولا قبلو ولا اتانقذنا قبلو ولا بعدو … فقط هو الاشفاق على الوطن الجريح اخى مخير …
    ارفع يدك معنا بالدعاء ان يسهل الله لشعبنا امره ويحل عقدة من اصواته ليفقهو رغبته فى الحرية والديمقراطية والعيش الكريم ..

  9. محنك كتب:

    افليقا والشباب
    يا اخوانا ادوها فرصة لانه 20 سنة فى عمر الشعوب طفولة ودونكم الرئيس حسنى مبارك والقذافى اهم برشامة بدون اى انجازات

    وعشان نكون عمليين
    الغاء ديوان الزكاة وخلوا اى زول يزكى براهو
    الغاء الجبايات لانه بياخدوها عشان خدما وتسعير الخدمات نفسها بدون اجبار
    الغاء كل المنظمات التى تسمى خيرية .. وهى بند توظيف كبير لمن يراد له الركون فى الرف لحين التدوير فى عجلة المناصب السياسية او لحين التلمييع
    الغاء اى رسوم على الانتاج بكل جهاته صناعى زراعى وغيره ما دام كل الخدمات مسعره والدولة لا تدعم شئ اصلا ونوافق على ان ترفع الدعم عن اى شئ فورا
    تحجيم التعليم الحالى بصورته الحالية لاستيعاب نصف العدد والتركيز على الكليات الفنية وتجويد الاداء
    مثال الغاء كلية مقابل تحسين اداء اخرى
    الغاء كلية مقابل تحويلها الى فنية بدل 1500 علم نظرى يكفى 50 فنى مجود
    الغاء وظائف كل الجبّايين والجبّايات لتخفيف عبء الرواتب المركزية
    لو فى دعم
    للزراعة
    ولصناعة التحويلية شرط بمستوى عالى من الجودة والمنافسة

  10. محنك كتب:

    بس يا اخى ظامت سيدى التانى …..

  11. aflaiga كتب:

    محنك : حبابك .. التانى ياتو ؟؟؟

  12. مُخير كتب:

    الأعزاء أفلايقا ومحنك
    شاهدت نهار الأمس على قناة النيل الأزرق لقاء مع شاعرنا الكبير والرائع محمد المكي إبراهيم أجراه معه مذيع شاب أسمه سعد أو أسعد لا أذكر بالضبط لكنه محاور ممتاز يفتح شهية ضيفه المتميز للحديث ولا يقاطعه ولا ينط له في حلقه إستمر لفترة ليست قصيرة وتمنيت أن لا ينتهي فقد تجلى الرائع ود المكي وقرأ من أشعاره الجميلة عدة مقاطع أروعها ما كتبه غداة توقيع إتفاقية أديس أبابا التي حلت مشكلة جنوب السودان مؤقتاً في الرُبع الأول من عقد السبعينات عموماً في ختام الحلقة سأله بماذا تحلم فرد بما معناه أنه يحلم بوطن ينعم مواطنه بالرفاهية ويتمتع بالتقدم والتنمية وتحظى غاباته وبيئته بالحماية ووقف الزحف الصحراوي وأن يجد أطفاله التعليم وصغاره وكباره الرعاية الصحية وأن يحظى جيشه بالأسلحة الحديثة وخدمته المدنية بالكفاءة والتقنية وأن يتحقق ذلك لجيل مقدم البرنامج الشاب وليس لجيل أبنائه أو أحفاده ما أجملها من أحلام وليتها تتحقق كما يتمنى الشاعر .

  13. محنك كتب:

    السيد افليقا
    انا اعرف ما تقصده ولكننى حاولت التملص بالرجوع الى التاريخ القريب … السيدين على وعبدالرحمن عليهم الرحمة

    ولكن سيدى على الجديد معاه سيدى عمر ….. وسلف

  14. aflaiga كتب:

    محنك : برغم اننى ابغض الحزبية جدا جدا الا اننى حين اقرا تاريخ السيدين اشفق على السيدين ..

  15. البشاوى كتب:

    السيد ودالخلا — رعاك الله
    ياصديقى العزيز ارى كوبى كله مليئا مالك افرغت نصفه؟؟
    سيدى لاأظن ان قولى قد خفى عليك فهمه والحمد لله انك كفيتنى ردا عن عن نصف تعليق ولكن ارجع بك الى النصف الذى افرغته — هل لم يكن متناسقا مع ماتعتقد وتؤمن ؟؟
    عزيزى جزاك الله عنا معشر المدونين كل خير فقد نصحتنا ونصحتنا وتبينا نصحك فى حينه وليس ضحى غد فأنت اخ كريم وصديق عزيز وغيور على ديننا ونحبك لهذا
    أما وأنت القائل أن الانقاذ ملك لكل الشعب السودانى الفضل فى غير هذا الموضع فيقينا أنت أحد ملاكها !! نصحتنا نحن ولا تملكنا ولكنك تحبنا أفما كان أوجب وأحق أن تنصح ماتملك بل وتغير ماتملك حتى يستوى الامر للخير
    وماضربى مثلا بالخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز فى عدله وانصافه الا تذكيرا لك بأهمية صلاح الحاكم قبل المحكوم ولنا معشر المسلمين أسوة طيبة وقدوة حسنة بسيدنا الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم
    أما كان ديدنه توصية الولاة على العدل والانصاف بين الناس جميعا مسلمهم وكافرهم مؤمنهم وعاصيهم والحبيب لاينطق عن الهوى —
    انظر معى لبعض الواقع وانت تعلم الكثير منه
    1\التوظيف السيئ لامكانيات الدولة فى غير ما يبعد الناس عن الفاقة والسوء
    2\التوظيف الأسوأ للاحسبون خصما على التأهيل العلمى والعملى
    3\العقم الذى اصاب رحم الحكومة من ابراز وجوه جديدة ربما يكون لها اثر اخر غير الفساد
    4\انشغال الحاكم ومن معه بالتربع اطول فترة ممكنة على عرش فوق جماجم
    5\السيرة النتنة لمتنفذين فى الحكم اليست دافعا للغلابة ليحذو حذوها
    من السبب فى كل هذا ؟؟ أنا المواطن والصديق والاخ أم الحاكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أوليس قولى أن صلاح الحاكم يحبب الصلاح ولو بنسبة بسيطة لقلوب المحكومين
    وإن كان رب البيت للدف ضاربا فشيمة أهل البيت كلهم الرقص ! وأضرب لك مثلا بنفسك صديقى ألا تربى أهلك بالقدوة ألا تعلمهم بالصبر ألاتهديهم للخير — تخيل لاقدر الله أنك تريهم مالايحب الله ورسوله ماذا ترجو منهم ؟؟

  16. ياسين شمباتى كتب:

    (عجبت لقوم يبيتون جياعا ولا يصبحون يحملون السيف),,مقولة قد تغيرت الفاظها من عندى لاحد الصحابة الاجلاء,,قالها حاثا الناس على تقويم الامر ولو بالسيف,,وقالها اعرابى لسيدنا ابى بكر الصديق وخلفه الفاروق ابن الخطاب,,ولم يعترضا على قوله بتقويمهما بالسيف ان هما حادا عن الطريق..لا ادعو او اناصر الخروج على الحاكم,,لكنى ارى ان العظم قد يبس بعد ان ذهب شحمه ولحمه..

    وتزداد دهشتى وغرابتى عندما يطالب احدنا الآخرين بتطبيق الشريعة والالتزام باوامر الشرع والدين وناسيا قوله صلى الله الله عليه وسلم(ان الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن),,او كما قال..فالحاكم هو المسئول عن اقتداء شعبه به ورعايتهم لحق الله فيما اعطاهم,,ولا يعقل ان يكون الحاكم فاسدا ظالما لا يحكم بما انزل الله واسكت عليه او اتبعه,,بل الواجب ان اخلعه واناصر من يخلعه..

    اللهم اكفنا ما اهمنا واغمنا,,ونعوذ بك من الفقر والجبن والكسل,,وان نقول على الله ما لا نعلم..

  17. ياسين شمباتى كتب:

    ود الخلا..وعليكم السلام ورحمة الله..

    اسه التناقض شنو هنا !!؟؟يا انت فهمت كلامى وداير تمرق الجماعة منو ولا ما فهمتو وبنيت كلامك دا على معطيات تانية!!! ببساطة انا قصدت انو فاقد الشئ لا يعطيه,ولا يستقيم الظل والعود اعوج..واحد الاخوة ذكر فوق تعطيل سيدنا عمر لحد السرقة فى فترة المسغبة وعام الجوع الذى اصاب المسلمين..
    وطبعا كلامى دا لا يحمل على انو انا رافض للشريعة او الدين الاسلامى كمنهاج للحياة الصحيحة..لكنها عادة قديمة لديكم,,تقفون خلف درقة الاسلام وكل من يبدى رأيا تلوحون له بالزندقة والمروق من الملة واتباع الهوى..وهى اتهامات تعلم انها عظيمة..

    ختاما يا صديق بسال عن ميزان العدل المستقيم,القاهو فى ياتو غرفة من غرف القصر الجمهورى؟؟؟؟؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s