يعني هم دايرين مساعدة

Posted: الخميس,18 يونيو, 2009 by عزت in اخرى

لفت نظري في صحف اليوم خبرا مفاده أن أستاذ جامعي كان متخفي للحيلولة دون القبض عليه لأمر خاص بنشاطه السياسي فحاصرته الشرطة للقبض عليه الا أنه فر بصحبة شقيقه على ظهر موترسايكل….. لحد هنا الخبر عادي الا أن الغير عادي تصدي احدى المواطنين للفارين بحجر (جاب خبر) الأستاذ الجامعي و دفع المواطن ثمن تحشره بتحقيق و اعتقال و ما عارف كيف سيكون الأمر بعد موت الضحية. و هل سيدفع دية ثمنا لتحشره دون سبب واضح و هل ناس (عباس) ديل دايرين المساعدة…

 

يا حليل حامين الحمى الذين رفضوا ضرب المتظاهرين بالنار أيام مظاهرات أكتوبر و الذين كنا نتعامل معهم كأفراد منا لمن تقوم المظاهرات فنحتمي بناس الشرطة من الأمن و الجيش… لأنهم من ذات طينتا بسطاء و ودودين لا يرضون بزل أو هوان للشعب… التحية لذلك الشرطي الذي قال متهكما لأحد المستهبلين عندما رأي الأولاد السغار بتاعين المدارس لابسين الأردية و هم في “الكومر” فود أن يلتحق بهم فصار يهتف أمام الشرطي الذي فهم قصده فقال له: “الليلة كان بقيت لينين ما بتركب معاهم)….. و التحية لذلك الشرطي الذي كان يحرر الايصالات بالمخالفات كتابتة و اخلاء سبيل ذلك المحالف عندما تعذر عله كتابة اسمه؛

 

قائلا: اسمك منو؟

السموئل

أمشي… !!!

 

فها هم اليوم و قد تخلوا عن مهمتهم من حماية الشعب الى تهديده عندما اتخذتهم المحليات و ناس الزكاة لجمع الجبايات و التخلي عن مهمتهم من تنظيم المرور الى تنظيم دفع المخالفات فزاد شرطي المرور مهمة القاضي و أمين الخزينة الى واجباته. كما باتو يطاردون المخالفين و ليس ببعيد موت البائع الجائل قبل فترة عندما وقع من سلم عمارة غير مكتملة عندما كان يجري و يختبئ من ناس النظام العام…..

 

فهل تغيرت مهمة المواطنين من حماية أفراد الشعب الى تهديد حياتهم فما زلت أذكر بائعي سوق الخدار زمان و هم يدسون المتظاهرين و يتوهوا العساكر كي لا يجدوا اليهم طريقة لاعتقالهم و اعطائهم الماء لغسل البمبان…

 

فهل هو الفضول الذي يدفع المواطن الى التدخل حتى يصير تدخله نغمة بدل نعمة و في بالي تصرف المارة وقت الحوادث فهم بنية صافية ينجدون المتأثرين و لكنهم في نفس الوقت قد يتأذى بعضهم من التعامل غير المحترف عندما يشيلوا ليهم زول من حادث “طب العصب” و يقوموا يقطعوا فيهو شريان و الا حاجة و الا على أسوأ الفروض اضاعة معالم الجريمة أو الحادث… لست ضد ذلك التصرف و لكن أن يصل الي درجة قتل مواطن…… هذا كثير !!!!

Advertisements
تعليقات
  1. سهيل كتب:

    الشعب في خدمة الشرطه

  2. البشاوى كتب:

    عزيزى الراقى دكتور عزت
    والله امر محزن ودة مواطن شليق وارعن يعنى هو البوليس العامل المطاردة دى بيلحق للمواطن دة حقو لو احتاج ليهو ؟؟ لو بلغت الشرطة عن سرقة منزلك كل يوم تدفع للمباحثية حق الفطور وحق الغدا وحق العشا وحق الاسكراتش وتديهم وسيلة مواصلات وحق البنزين واخرتا تلقى انك صرفت اكتر من تمن المسروق منك
    كان الله فى عوننا وياحليل زمن الشرطى البيوصل السكران لحدى باب البيت

  3. سهيل كتب:

    أهااااااااااا البشاوي مالك تاني جبت سيرة البحر ؟

  4. البشاوى كتب:

    سهيل
    هو البحر دة داير ليهو سيرة عشان يجيبوها مانحنا قاعدين فى البحر ظاتو ومعاى ود الخلا خالفين رجولنا ومبسوطين — تجى تقعد معانا ؟؟؟

  5. سهيل كتب:

    فجو لي النجيكم .. لكن عيني بااااارد ماشين كويس …

    قلتا لي بوليس يوصلك للباب وواحدين ينظموا الصف ؟ الله يرحم ايام زمان لا طاره لا كتمت

  6. د.ياسين شمباتى كتب:

    د.عزت..سألت الله ان يجييهو فالج يلحقوا الزينين..اهو زى دا خلوا الجماعة اياهم يتفسحوا فى البلد..اظنو كان قايل ح يدوهو جائزة..

  7. سهيل كتب:

    دي زي قصة الحمار و السكران .. اعزكم الله .. لمن الحمار وهو شايل سيدو السكران وداهو قسم البوليس .. صاحبنا بعدما جلدوهو ..مرق برا زعلان و قال للحمار ” إنشاءالله يكون ادوك وكيل عريف”

  8. aflaiga كتب:

    د . عزت : ما عارف ابدا ليك بالتحليل الامنى ولا النفسى ولا ياتو فيهن لكن كدى نبدا بالامنى :
    * زول مطلوب للعداله باى تهمه يا اما فجاة تم مشاهدته فى اثناء المرور العادى للشرطة يا اما هناك مراقبة ثابته او متحركة للزول ده المهم تم مشاهدته فى مكان ما ودعونا نسمية مسرح رقم 1 ——-
    * الزول المطلوب لاحظ انو فى زول شافه او كان مراقب وقام كسر المراقبه وهو لفظ يدل على اكتشاف المراقبه وقام انتبه وجهز حواسه لرد فعل ايجابى مضاد متمثل فى المقاومة او الهروب ودعونا نسميه حاله 1 —-
    * قامت الجهه التى لمحت المطلوب بالتصرف الايجابى تجاهه اما عبر توقيفه بلفظ مثل ثابت او سلم نفسك او اقيف او عبر الحركة اتجاهه او محاولة نصب كماشه للقبض عليه بالحركة فى اتجاه وعكس اتجاه عقارب الساعه والهدف فى المنتصف ودعونا نسميها حاله 2 —–
    * قام المطلوب بالهرب او التحرك فى طريق الهرب الذى اختاره وهو اقرب الطرق للهرب وابعدها عن المطارد وهى حاله 3 —-
    * تحولت الحاله الى مطارده يجب وصف ظروف موقعا من حيث الارض وكثافة الحركه والمنافذ للهرب وهى ما يسمى بمسالك الهروب وهى حاله 4 —–
    * بدات المطارده تاخذ شكلا علنيا بحركة سريعه فى اتجاه واحد للفرار واللحاق استبقها المطلوب بركوب دراجه بخارية متجاوزا سرعة المطارد وهى حاله 5 —–
    * اما ان المطارد من الشرطة لديه نفس القدره على السرعه عبر مركبه او عبر تحديد الحركه للمطلوب وفق الامر القانونى الحد من حرية المجرم بالقدر الذى يكفل عدم هروبه – او عبر الاستعانه بالجمهور فى مسرح الحادث 1 ..
    * المسافه بين المطلوب والطرف الثالث والثانى مهمه لتحديد القصد عند الطرف الثالث هل هو مساعده ام قصد جنائى لاسقاط مبدا الدوافع .
    * النقطه الهامه وهى الاصابه المميته المقصوده او غير المميته وهى تستخلص من تقرير الطبيب الشرعى وتحددها مسافة الاطلاق للحجر واختبار الحجر وهل كان بالامكان اعاقة سير الموتر باى طريقه اخرى وهل المنطقة التى تمت فيها الاصابه من الجسم فى متناول مرمى الطرف الثالث ام لا ؟؟ لتحديد الاجتهاد المعقول او غير المعقول فى الاصابه ومن ثم تحديد الدوافع ايضا ..
    اها نتيجة ده كلو بتدينا نوع التدخل كان شنو ودوافع المتدخل شنو ؟؟؟
    ——-
    النقطة التانيه وهى الاجتماعيه فى القانون نصوص صريحة تحض المواطن على ساعدة رجل الشرطة وتعاقبه حال عدم المساعده وهى مادة صريحه تتحدث عن مساعدة رجل الشرطة فى اداء عمله – لكن التقديرات الانسانيه فى محتمعنا تتداخل وتتقاطع لتجعل من الموضوع رهنا بتقدير المواطن للحاله والظرف ..
    اذكر هنا ان المروءه والشهامه هناك فاصل بينها وبين الحماقه والحشرية والشلاقه هذا الافصل فيه مساحه من المرونه تحدث فيها تجاوزات كثيره ..
    ——
    حقيقة حدث تحول كبير فى دور الشرطة وتم استخدامها فى اغراض حطت من قدرها ومكانتها عند الشعب وهزمت مبدا الثقه الواجب توفره لدى الواطن وصار الناس بدلا ان يطمئنو برؤية رجل الشرطة او سماع الصافره السارينه يذاد خوفهم !!!!!
    – برغم محاولات الشرطة فى اجهزتها الاعلامية لردم هذه الهوه الا ان تقاطعات السياسة والمصالح فى البلد تفسد ما يحاول العطار اصلاحه ..
    ———
    دعونا نحول هذا البوست الى صرخه الى اجهزتنا الشرطية لمراعاة عدم التعسف فى الاجرءات فى موضع اللين وعدم اللبن فى الاجراءات فى موضع التعسف ونذكرهم بان المغالاة فى تطبيق اجراءات الامن مهدد امنى وكذلك التفريط ..
    ——
    تعرف يا عزت انا شخصيا القصه بتاعة فلقه بحجر كتلو دى ما واقعه لى تعرف عشان يفلقو بى حجر يكتلو دى الا يكون نايم وده جا رفع البطانيه وشال ليهو صبه تقيله ولصق ليهو فى حنان راسو وكان تحت الراس فى مخده حديد !!!!
    —-
    رحم الله المتوفى وغفر الله للجانى الاولانى والجانى التانى والجانى الفلانى !!!
    —–
    وجاييك ….

  9. ابكرون كتب:

    عزت يا بروف موضوع جميل:
    امس كنت استمع لبرنامج في امدرمان مع قاضي كان يوضح المسئوليه القانونيه والجنائية الخ..وذكر ان مجرد امتناعك في الشارع العام عن مساعدة مريض مثلا إمرأة في حالة ولادة في الشارع بتوصيلها للمستشفي وتوفت الخ …انت مسئول ومطالب بديتها …فاكيد الشخص الحشري قاذف الحجر لدرجة القتل(شلاقه ) منه قد يعدم لفعلته هذه…. حتي لو خلعته زووول وتوفي انت مسئول من وفاته وان لم تقصد…..
    اما رجال الدرك او الشرطة ….فهم يفترض ان يكونوا فعلا في خدمة الشعب لانهم اساسا جهاز مدني وليس عسكري كما كان في السودان وكما معمول به في كل العالم تقريبا…يعني نميري لمن عمل الرتب والدبابير للشرطه ما عمل خير وكانت رتبهم مدنيه زي حكمدار البوليس وملاحظ وشنو ما عارف الخ …ابتعد الجهاز ده عن الشعب بمجرد اعطاءه صبغة عسكرية وهذا خطأ كبير من جماعة مايو…
    وجاييك تاني……………

  10. aflaiga كتب:

    عزت : جيتك .
    فى المفهوم الشعبى السودانى يعتبر المتعاون مع الاجهزة الامنيه فى مجال المعلومات ( كمريره – فتان – جمجاره – عميل – …….. لا يمكن ايرادها هنا )
    هذا المفهوم ناتج عن خطا فلسفى فى مفهوم العملية الامنيه فى حد ذاتها وهو حديث يقودنا للعوده الى مهام الاجهزة الامنيه ومدى تفهم الشعب لمفهوم جماعية المسئولية الامنيه واعتبارها شراكة بين المواطن والامن …
    فى الكثير من الاحداث التى شهتها الساحه السودانيه كان للمواطن دور كبير فى مجال توفير المعلومه للجهات الامنيه لكن هذا الدور كان يقتصر على القضايا الكبرى فقط التى اخرها غزو امدرمان – او القضيا الاتى تمس مصلحة المواطن الشخصية مثل تبليغ سهيل مثلا عن ان افليقا عندو طبق فى بيتم لانو افليقا رفض يديهو سلك معاهو !!! او تبليغ سماسم عن سمسمه انها بتبيع ممنوعات لانها رفضت تديها كريمات بالمعلقه من البيتبيعم سمسمه !!! او تبليغ فلان عن فلان انو بيجيب بنات فى البيت لانو ابى يقسم معاهو !!! وهكذا .. وهى صفات غير كريمه للاسف عمت المجتمع فى الفتره الاخيره مع انو تلقا الواحد مطنش عن بيت الشراب الفى الحله لانو عوضية ست البيت صحبتو !!! او لانو عمران بتاع الخانه فردتو !!! او انو الحبش الجيرانو علاقتو معاهم كويسااااا !!! وكده ..
    اما المساعده الايجابيه بالقبض او المطارده او المحاصره للمتهم او المشتبه به فدى نادرا ما تحدث والشرطة ما مقصره فى الحاجات دى ما شاء الله سكاكه حنس سك وحديد عرباتم اخر موديل وبنزينم الفى التنك فل طوالى بس كيف يوجهو الدعم ده فى حماية المواطن ؟؟؟!!
    تعرف يا عزت ونحنا شفع سغار كان السكارى بيجو ماشين بى شارعنا وكنا بنكون قاعدين فى طرف الشارع ويجى بتاع السوارى يفتش فيهم ونضللو ومرات مرات ندسهم فى البيت لمن الطاره تشتت ونديهم مويه ونوصف ليهم الشارع وهم برضو ما بيقصرو معانا بيجيبو لينا معاهم قصب سكر وتبش وبالوظه من سوق الشوالات ولا الكرتون يعنى نظام مصالح وتستر على الجريمه مدفوع القيمه لكن حقيقة بدون ناحية شرعية سكارى بلادى من الادب والذوق بحيث انهم مجنى عليهم اكثر من جناه ..
    وده موضوع بوست براهو عن ابو السيد ودرايه وجبوره وصبه وحيموره وهوضية وبتها نسرين وسكره وعلويه والكثير من اهل الهامش فى بلادى ..

  11. الاعزاء المدونين سلام

    لا مانع أن يتعاون الشعب مع الشرطة بالارشاد دون ايذاء ففي مرة أوقع ود خالتنا حرامي من راس البيت فأنكسرت رجله …. أنقر ما قربوا يسجنوا ولدنا عشان هدد حياة الحرامي …

    عارف يا أفليقا الظاهر زولك دا بجانب انو وليم تيل و كدا … يبدوا و الله أعلم انو كان ممغوس من حاجة و حاول ينفث بضرب الفار في أم راسه فتسبب له بكسر في الجمجمة تم اسعافه الى مستشفى ساهرون حسب الخبر و أجريت له عملية توفى أثناءها….

    أها “وليم” دا كان داير يساعد ما يخلعوا و الا ينط في الموتر بدل ضربه في راسو …

    جنس تحشر !!!!

  12. الزهراء كتب:

    مساكم زين يا كرام
    الله لا ورانا خيانه زي دي
    خلاص يعني الولد مفتح وعامل حريف وبتاع وزنات يقوم يروح الراجل في داهيه
    تلقاه كان عشمان ليه في مكافأه وعاد الدنيا بقت ليه خرم ابره المعولق المخولق
    وين الشهامه وين الرجوله
    يا خي ناس الشرطه ديل بقوا ياخدوا حقهم من الحراميه ويفكوهم تاااني للشارع
    البلد دي والله بقت دايره دفره

    لكن في اعتقادي انه الادارات العليا للشرطه ليست على علم بما يحدث من الافراد لانهم بداوا بتعيين افراد امن خفيين داخل وحدات الشرطه لرفع كل التقارير السلبيه من الافراد

    ويا اخوانا النشاطات السياسيه في البلد دي بقت موديانا كلنا للطراوه ومنا يحاسب بذنب اتجاه ابيه السياسي

    مفروض تكون في حريات شويه وبرضها قالوا ديمقراطيه

    دي بقت كيزوقراطيه

    الحقووونييييي

  13. aflaiga كتب:

    الزهارء : اها الكيزانوقراطية دى مش وحده من انواع الممارسه الديمقراطية ؟؟؟ وهى على الاقل احسن من الكيزانوعسكرية !! او العسكرو كيزانوية !! او العسكرتاريا او الكيزانويه السليقية والعافية درجات ..
    عزت : قلت لى وليم تل ؟؟ وليم تل كان بيعتمد على مهارتو فى التنسين لكن زولك ده اعتمد على قوة الحجر وثقله اسى فى حجر عادى بيعمل نزيف يكون فكاهو بى عتب خرصانه بتاع باب ؟؟؟!!! غايتو جنس غايتو !!
    بشار ثرو ابكرون : راجين تقييمكم للتحليل الامنى الفوق عشان نقيم انها فكت ولا لسه رابطه شوية ؟؟

  14. مشاكل كتب:

    سلامز

    إنشاء الله بقوهو وكيل عريف الشليق دا

  15. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ابو عصمت ..المرطب ..وكل الأحبة ..جمعة مباركة إن شاء الله ..
    الزول الزى دا فى السعودية بيسموهو ملقوف ..تلقاهو دايماً داخل فى أى حاجة ما ليهو بها دخل ..والإسم منها لقافة ..
    بس عاوز اقول الأستاذ دا أصلو عمل شنو؟ جريمتو شنو ؟ فى ظل الحريات المكفولة للجميع بإبداء الراى والرأى الآخر …ولاّ طلع كلام جرايد سااااكت..للإستهلاك المحلى ..
    غايتو جنس لقافة !!

  16. مُخير كتب:

    العزيز أبو عصمت
    الحبان في كل مكان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، وجمعة مباركة،،،
    نحي الوفاء لزملاء المهنة في زمن الجفاء وعدم الوفاء، باقي لي يا دكتور القصة دي لفتت نظرك ووجعتك عشان الضحية أستاذ جامعي، الله يرحمه.
    وعلى ذكر الجامعات والعلم والعلماء أذكر في أواخر ثمانينات القرن المنصرم أننا استمتعنا كثيراً بدراسة علم الاجتماع كمادة فرعية وهو العلم الذي يُدرس ويحلل الحياة الاجتماعية والتغيير الاجتماعي والسلوك الإنساني وعواقبه في مختلف السياقات الثقافية، وضمن موادها السلوك الإجتماعي وهي في عمومها تبحث عن سلوك المخلوقات من نفس النوع تجاه بعضها البعض على المستويين الجماعي والفردي، وتحديداً البشر في تفاعلهم أي في صلاتهم، لعبهم، رقصهم،عراكهم…الخ غير أن الحادثة أعلاه يخيل إلي أن مبحثها في علم النفس المحض الذي يبحث في لماذا يفعل الناس ما يفعلون وأنماط شخصياتهم ..الخ أو وربما الأنسب أن يتم تناولها علمياً من زاوية علم النفس الاجتماعي Social psychology الذي يُسد الفجوة ما بين علمي الاجتماع والنفس وينفرد بتحليل السلوك الإنساني في سياقه الإجتماعي، أي لماذا يفعل شخص ما يفعله تجاه الآخر أو المجتمع، ماذا يمكن أن تكون الدوافع..الخ.
    إنفرد الأخ أفليقا بالجانب الأمني ونُريد من الشباب حديثي التخرج تحليل هذه الحادثة من منظور علمي …

  17. طارق أب أحمد كتب:

    د. بقاريتش
    مش الحايي الله و الكاتل الله يبقى عليك يالله توكلنا
    فى لبس أو دغمسه فى القضيه دى من جانب الجهة التى أعلنت الخبر فالبوليس كما هو معلوم لايقبض على السياسيين ياخى ده ما يقبض نمله دا بس يقبض منك عشان يخارجك
    أغلب الظن أن الذى نفذ الأعتقال هو ما يعرف بأبو طيره وهم نوع من البغال لا بوليس لا جيش بل قوات أمنيه من قبائل معينه و منتقاه بعنايه لحراسة النظام كما هو معلوم
    وهذه أيضا مناسبه للتساؤل عن أين الجيش وما هو موقعه من العجم و الأعراب و كيف و لماذا تخصص كل الميزانيات كما نرى لهذه الطيره التى ملأت العاصمه و البلاد و هل ترك الجيش أمن البلاد للتفرغ لبناء العمارات و كيف وكيف بل كيف يستقيم الظل و العود بدندن فى البنوك

  18. بشار أحمد بشار (إبن برد) كتب:

    عزت والأخوان سلامو عليكو :
    يقال أنو الحرامية (نياشين) في الرمي بالحجارة عشان كدة كانوا لمن يقتحموا ليهم بيت بيكون معاهم واحد مهمتو التغطية بالحجارة cover man لا طبنجات لا سكاكين لا شواطين هسع أقل حرامي شايل ليهو آر بي جي أو دوشكا دحين الزول الذي أردى استاذ الجامعة قتيلاً برمية حجر بيكون من ( الجمأأأأأأأأ) ووالهفي عليك يا بلد صار فيها الحرامية مناصرين للعساكر .
    أفليقا : براحة علينا شوية وكلامك ده ولا (الأمنجية الإختساسيين) ما عارفنو.

  19. الزهراء كتب:

    زولكم الشليق دا هو زاتو انا شكيت فيه يكون شغال تغطيه لي جريمه تانيه وحس انو والمعاه في نص المسرح قام عمل كده عشان يشغل الناس بيه شخصيا ويكون نجم الموقف وياخد دور البطوله عند الشرطي

    ولا يمكن قايل الاستاذ الجامعي ده حرامي وافتكره مجرم كبير لكن برضو ما مبرر لتدخله
    د/ عزت
    حقيقه بمثل هذه التصرفات نفقد العقول النيره في بلادنا
    رحمه الله رحمة واسعه وبرضو نسميه شهيد وفعلا شهيد
    ودي من الاسباب التي تؤدي لهجرة الكثيرين من البلد بحثا عن مكان اخر يوفر لهم لقمة العيش بدون الرجوع لاتجاه سياسي او غيره

    والله لينا

  20. الزهراء كتب:

    حاج السلاوي
    ردا على سؤالك عن الحريات اورد هذه الابيات للرائع احمد مطر

    أنا لا أ كتب الأشعار فالأشعار تكتبني ،

    أريد الصمت كي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني ،

    ولا ألقى سوى حزن، على حزن، على حزن ،

    أأكتب أنني حي على كفني ؟

    أأكتب أنني حر، وحتى الحرف يرسف بالعبودية ؟

    لقد شيعت فاتنة، تسمى في بلاد العرب تخريبا ،

    وإرهابا

    وطعنا في القوانين الإلهية ،

    ولكن اسمها والله … ،

    لكن اسمها في الأصل حرية

  21. علي سنكل كتب:

    والله يا ود الخلا أحسنت وأيما إحسان.
    من زمان وين كنت؟ يا ود الخلا؟ كلو منكم ما بتصلو ، كلو مكنكم ما بتذكو ، كلو منكم ما بتصومو عشان كده الله قاطع منكم كهرباء ومويه.
    كده اتفقنا يا عدوي الما لدود !
    حفظك الله.

  22. ابكرون كتب:

    خبر في نشرة 10 مساء اليوم السبت..(مزحة ليلة السبت)
    وافق السيد رئيس الجمهورية علي توصية والي الخرطوم بتعيين السيد الباشمهندس عبد الله ود الخلا وزيرا للشئون الهندسية بولاية الخرطوم وسيؤدي القسم صباح الاحد….
    سنكل : ورجع ود الخلا في كلامو الفوق …تكبير …تهليل..ولن يستقيم الظل والعود مافي…ورجع تاني يا سنكل(سديقا لدووووودا)…انت عارف القصه دي زي ركوووووب العجله ما ببتتخلى ابدا

  23. نيام كتب:

    تقول شنو يا بقاريتش في ناس شلاقتهم زايدة انا لو في محل اهل الاستاذ دية ظاتو ما عايزين “في القصاص رحمة”..
    شكرا بقاريتش…يا ناس النفايات يا ناس العوائد يا ناس الضرائب انا من يوم الليلة اسمي السموئل اقصد السموعل بالباء الطالعة..

  24. تحية يا أحباب

    فعلا شلاقة شديدة لا تعفي مرتكبها من المسائلة و لا جيدوهو شريط و لا حيرقوهوا و لا يعفوه من الضرائب و النفايات… و لا حاجة… تحتاج من الاجهزة العديلية تبصير الناس لئلاء يقعوا في مثل تلك الأخطاء….

    و تحية كبيرة يا ود الخلا اصلوا باقي المخ خرب شوية و لم أعد أذكر الى اي ناحية نريد التغيير… عموما انت اديني طرف الخيط و أنا ما أقصر و الا مش كده يا السموئل….

  25. سهيل كتب:

    السموؤل دا منو ؟

  26. حاج أحمد السلاوى كتب:

    أبو عصمت ..وكل الأحبة الزايدين محبة ..حبة ..حبة .سلام..
    التغيير المطلوب يا أبوعصمت هو تطبيق الحاجات الأمر بيها ديننا الحنيف وقاموا الخواجات ديل طبقوها أحسن مننا ..عشان كدا مشوا لقدام ونحنا فضلنا ماشين لورا ( حتى ما ثبتنا فى مكاننا ) والحاجات ألخصها ليك فى كلمات قلائل …الصدق .. الأمانة .. عدم خلف الوعد ..إحترام الوقت ..أحترام اإنسان لأخيه الأنسان ..عدم التدخل فى شئون الغير ( نخلى شعارنا لا شمارات ..بعد اليوم ) كل زول يؤدى المطلوب منه دون أن يكون عليه رقيب غير الله وضميره ..الحفاظ على المال العام ..تربية أولادنا على الحاجات دى كووووولها ..
    أحد االظرفاء قال ..غايتو لو الخواجات ديل بقوا كووولهم مسلمين .. نحنا يكون حقنا راح .. نكون لا لمينا فى دنيا ..ولا آخرة ..
    وبعد دا كووووولو خلونا نشوف آخرتا شنو !!!

  27. aflaiga كتب:

    تصديقا لتحليلاتنا وتحليلاتكم حول الامر قرات اليوم هذا البيان وبيانات اخرى اتمنى الا تكون صادقة لانها ان صدقت فهى بداية جر البلاد الى حرب اصولية حكومية تهلك الحرث والنسل وربنا يستر :
    ———- 1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان
    بيان حول اغتيال فضيلة الشيخ د: العبيد عبد الوهاب
    التاريخ :24/6/1430هـ
    الموافق 17/6/2009م
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد قال تعالى : (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الإ بالحق) .
    وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) والقائل : (لزوال الدنيا أهون علي الله من قتل امرئ مؤمن الإ بالحق ) أو معناه .
    فقد أقدمت السلطات الأمنية على قتل الشيخ الدكتور العبيد عبد الوهاب عضو الرابطة الشرعية والأستاذ بجامعة الخرطوم .
    وإن الرابطة الشرعية إذ تذكر للأمة هذا الخبر فإنها تأسف لتعاون السلطات الأمنية مع الإدارة الأمريكية لتقدم الشهيد إن شاء الله العبيد قربانا لها وهذا هو حال الدعاة في كل مكان الإ من رحم ربي والله المستعان .
    وختاما نسأل الله أن يغفر له ويسكنه فسيح جناته ويتقبله مع الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا .
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    ———— 2
    وقالت الرابطة في بيان تلقى إسلام أون لاين.نت نسخة منه “أقدمت السلطات الأمنية في السودان على قتل الشيخ د.العبيد (40 عامًا) عضو الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة في السودان، وإذ تذكر – الرابطة- للأمة هذا الخبر فإنها تأسف لتعاون السلطة الأمنية مع الإدارة الأمريكية لتقدم الشيخ العبيد قربانا لها”.
    ونقلاً عن أسرة الفقيد قال صديقه “أمين رحمة الله” لإسلام أون لاين.نت: إن “الدكتور كان برفقة أخيه عندما اعترضت طريقه سيارة رجال الأمن، التي نزل منها بعضهم وضربوه بآلة حادة على رأسه، وقد وقع الحادث بمنطقة الحلفايا في مدينة الخرطوم بحري، ثم حملوه بعد إصابته لمستشفى الأمل التابع لجهاز الأمن السوداني ومنه إلى مستشفى ساهرون التابع للشرطة، وتوفي هناك، وبعدها سلم الجثمان لمشرحة مستشفى الخرطوم تمهيدا لتسليمه لذويه”.
    وفي مقابل هذه الرواية قال بيان للمكتب الصحفي للشرطة صدر مساء أمس ونقلته وسائل إعلام سودانية: إن “القتيل كان مطلوباً للأجهزة الأمنية على خلفية قضايا تتعلق بالتكفير والتطرف فظل متنكراً ومتخفياً عن الأنظار لفترة طويلة إلى أن توافرت معلومات تشير إلى مكان تواجده”.
    وتابع البيان “على إثر ذلك تحركت قوة للقبض عليه إلا أنه فرَّ هاربًا باستخدام دارجة نارية وبرفقته شقيقه، وظنه أحد المارة لصًّا فأصابه بحجر في رأسه سبب له كسراً في الجمجمة وتم إسعافه ونقله إلى مستشفى ساهرون وأجريت له عملية جراحية توفي بعدها”.
    وقال اللواء شرطة عابدين الطاهر مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية: إن “المباحث المركزية باشرت إجراءاتها القانونية بعد تشريح الجثة وتسليمها لذويه لمباشرة الدفن، وتم فتح بلاغ ضد الشخص الذي تسبب في الوفاة”، والذي لم تكشف عنه السلطات بعد.

    طردوا الضباط
    وفي مشرحة مستشفى الخرطوم تجمهر أكثر من مائتين من الإسلاميين معظمهم شباب بانتظار استلام جثمان العبيد، وقام الأمين العام للرابطة الشرعية للعلماء د. علاء الزاكي بطرد ضباط الأمن خارج المشرحة، بحسب “رحمة الله” صديق الفقيد.
    وتابع “رحمة الله” “فور خروجه من المشرحة استقبل الجثمان بالتكبير والتهليل، وفي وقت متأخر من مساء أمس أمّ الشيخ الأمين الحاج محمد رئيس الرابطة المصلين على الفقيد وسط تكثيف أمني”، واحتل مقتل “العبيد” العناوين الرئيسية بمعظم الصحف السودانية اليوم الخميس.
    وفي تصريحات خاصة لإسلام أون لاين.نت قالت مصادر فضلت حجب اسمها: إن الفقيد قد اعتقل في يونيو 2007 على خلفية اكتشاف السلطات الأمنية السودانية مجموعة من الشباب – أغلبهم طلاب جامعات وخريجون جدد- يعملون على تصنيع متفجرات في ضاحية السلمة جنوب الخرطوم، بغرض الإعداد لمقاومة التدخل الأجنبي المتوقع في السودان، وقد أطلقت السلطات سراحه بعد أكثر من 8 أشهر”.
    وقد شارك الأكاديمي الإسلامي القتيل من قبل مع مجموعة من العلماء السودانيين في التوقيع على عدد من البيانات المناصِرة للجهاد في فلسطين والعراق وأفغانستان، وكان في صدر شبابه عضواً بجماعة الإخوان المسلمين ثم تركها ولم يعرف له انتماء تنظيمي بعد ذلك، ولكن كانت له ميول جهادية وتأييد لحركات المقاومة في العالم الإسلامي، بحسب رحمة الله.

  28. بالله هو الموضوع كدا يا افليقا

    إن “الدكتور كان برفقة أخيه عندما اعترضت طريقه سيارة رجال الأمن، التي نزل منها بعضهم وضربوه بآلة حادة على رأسه، وقد وقع الحادث بمنطقة الحلفايا في مدينة الخرطوم بحري، ثم حملوه بعد إصابته لمستشفى الأمل التابع لجهاز الأمن السوداني ومنه إلى مستشفى ساهرون التابع للشرطة، وتوفي هناك، وبعدها سلم الجثمان لمشرحة مستشفى الخرطوم تمهيدا لتسليمه لذويه”.

    ياخ ناس الأمن ديل حكاية…. ساكت شبكناها في “وليم تيل”

  29. يا سهيل ياخ السموئل دا ما زولنا

    (يا ناس النفايات يا ناس العوائد يا ناس الضرائب انا من يوم الليلة اسمي السموئل اقصد السموعل بالباء الطالعة)

    مش كان اسمك السموئل لو شهندوف لاماكوف برضوا ما حيخلوك … الجماعة ما تفتيحة جابو ناس بيعرفوا يفكو الخط

  30. aflaiga كتب:

    د . عزت : الموضوع مش كده بالضبط لالا انا نقلت ليك الراى الرسمى الحكومى والراى التانى بتاع اهل مذهب المرحوم الشهيد …
    وقمت مشيت لى ود الخلا بى غادى فى موضوعو وتميت باقى الحنك بى هناك تمشى بى هناك ولا نجيبو بى جاى ؟؟؟

  31. aflaiga كتب:

    عزت : تعرف الاسلاميين ديل تفتح ليهم موضوع يقوم زول يفتح ليهم موضوع لتكملة الموضوع وينط زول تانى يفتح ليهم موضوع لتكملة ما لم يتمه الموضوع الانفتح للتكملة عشان كده احسن شيئ انو نفتح ليهم ……… كلو كلو .. ولا رايك شنو مش احسن ؟؟ ولا نواصل ؟؟

  32. aflaiga كتب:

    خلاص دكوها ووزعو ورق الناس ديل تانى من جديد فى اى بوست عشان نشوف بيحرقو فى كم وبيخمسنو فى كم ؟؟؟ دك ؟؟

  33. نيام كتب:

    عزت المرطب:
    “ياخ ناس الأمن ديل حكاية…. ساكت شبكناها في “وليم تيل”
    كان كي اخير وليم تيل..اريتو كان وليم تيل ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s