أرفع راسك يا تخلينا

Posted: الخميس,3 سبتمبر, 2009 by طارق أب أحمد in إقتصادية

الأعلان علم و فن شانه كسائر ضروب الخلق الأبداع فى كل المجالات, الغنا , الكره, الطب و الهندسه
ما دعانى للكتابه حول هذا الموضوع هذا السيل المنهمر من الأعلانات التى صارت تقاسم معنا سويعات حياتنا دون إستئذان أو حتى دون ان يكونوا خفيفين علينا
و تعالو نشوف
إعلان سودانى للإتصالات That’s the way aaha aaha I like it aaha aaha Sudani ahaha
ده الأعلان المفروض يكون بيتحدث عن منتج سودانى
و على النقيض تماما شوف الأجنبى ( أرفع رأسك و تميز بحضارتك أنت مع MTN )
شركه تنتج المياه المنقاه إختارت ان ترعى برنامج كاميرا خفيه إعتمد فى فكرته على تهزئ خلق الله و الحض على عدم المرؤه
و إعلان قديم و مستمر يستفزك كى لا تشترى من معرضه ( يا تخلينا)
و أخرون إستغلوا ألحان الأغنيات الهابطه و المدائح لتوصيل الإعلان

و إستشرت الهيصه حتى طالت رمز السياده الذى صار ينافس كل الشركات فى حجم الأعلان المعروض له فى الشوارع و الشاشات و أعمدة الإضاءه بل و استغل أبشع إستغلال لتظليل السيارات بدون مساءلة القانون

أخلص إلى أنه لا ضروره لأن تردح ساعه لتوصيل معلومه يمكن أن تصل بلمح البصر من صوره بفكره

Save Water Save Life


وعملا بتكافؤ الفرص

Advertisements
تعليقات
  1. العزيز طارق بالعربي سلام

    لكن بالغت فوكها…. كرفست الكولا و بورت الببسي…. طبعن دي عندها طريقتين للفهم….. واحد راسو معصلجة يرفع عليك قضية باذدراء الكولا و واحد تفتيحة زيك يتكيف…

    عموما الاعلان فن و ذوق و ذكاء شديد…. أغلى اعلان دفعتو شركة البيرة كارلسبيرج (اللهم اني صائم) يوم ان اشترت ثانية واحدة أثناء خطاب مهم للرئيس الأمريكي كلينتون لمن يتوقف لحظة ليشرب ماء يقوموا يعمولوا كت و يدخلوا صورة البيرة و رغوتها العجيبة (تاني اللهم اني صائم)…

    صابون بدرة ما اعتيادي … هلا هلا

  2. طارق أب أحمد كتب:

    عزت
    ثانيه واحده دفعت فيها الشركه ملايين لكن شوف نحنا فى أصقاع أفريقيا بنحكى عنها يعنى الكلام دا لو كان ق ش كنا بورنا الشامبيون

  3. سهيل كتب:

    اب احمد و دكتور عزت تحيه و سلام

    سلام للجميع

    فعلا الدعايه عايزه حس فني عالي وفهم – يعني مامكن تعمل دعاية لابتوب تنشرها في الكاسنجر ولا دعاية الحنه في برلين مثلا — و بعدين يا دكتور يا مرطب (اللهم اننا صايمين) ناس البيبسي ديل دقو بتاع الكولا المسكين دا و فجخوهو لامن كبا الدم لأنهم غيرانين منو و من سيطرتو على السوق – تقولي شنو و تقولي منو

  4. البشاوى كتب:

    طارق اب احمد
    طويلة وبيضا وهادية —- ورينى بيتهم وين حسة بخطبا ليك – معقولة تكون دى تلاجة

  5. سهيل كتب:

    انت يا البيشاوي لليله مشغل قرون استشعارك .. لسه ما جنحوك ؟

  6. ياسين شمباتى كتب:

    الحبيب طارق..سلام وشوق..للاسف انحنا السودانيين وبعض العرب لا نعرف شيئا عن فن الدعاية والاعلان,,او حتى فن العرض والطلب..يعنى تخش بقالة او مغلق الا تسألوا عن حاجتك بسبب تكدس السلع والبضائع دون نظام…وبالجد فى دعايات تمغس,,زى (رانجو..زيت هايل..دعاية اريبا بتاعت الاخوان العرسان…..)..

    عزت..اظهر وبان عليك الامان..وين النسكافيه؟؟؟

  7. ساتينتود كتب:

    لا لا بس يا دوك رانجو دي مافي ليها داعي
    ياخي دي أنا لمن سمعتها ما كنت متخيل أنو نصل لمستوى هابط للدرجة دي وعلى الهوا كدة

    بعدين انتو دعايات التلفزيون دي مش بالثواني والثانية بي كم وكمييييييين كدة هسي دعاية ام تي ان بتاعة المستشفى واسعاف المريض عشان يوضحو أهمية الثانية دي ما أطول من البرنامج البتتوسطو الدعاية زاتو لي درجة انو الناس بتمل من انو تحاول تفهم الناس دي قاصدة شنو بي الإعلان دا.

    يا خي هي بقت علي الإعلانات بس خلوها على الله

  8. حاج أحمد السلاوى كتب:

    لم يقابلنى أسخف من إعلان البوهية اللى تقع فيهو خديجة من الشباك فى مجال الإعلان السودانى التليفزيونى ..ففى هذا الإعلان إستخفاف بكل السودانيين وبعقولهم ..ولا أدرى كيف سمحت إدارة تليفزيوننا ببث هذا الإعلان ..؟ أم أن المسالة مجرد فلوس تدخل الخزينة ..وبس ؟

  9. مُخير كتب:

    أب أحمد سلام
    بقية الحبان سلامات ورمضانكم كريم
    المستغرب أن مع تطور المنتجات هناك تدني في مستوى وجودة الإعلان السوداني، وعلى العكس من الدراما التي لم يكن لنا فيها ماض نتحسر عليه، بس الإعلان زمان كان متميز ما زلنا نذكر، إعلانات إذاعة أم درمان مثل أحذية تومو شيك للرجل الشيك بصوت الراحل أبو داود، وملح الأندرس منعش فوار، والاسبرين والإعلانات المصورة لمنتجات مامون البرير من حلويات وعصير وصابون وبوهيات…الخ، لدرجة أنها إقتحمت غنا البنات وصاروا يرقصوا بها العرائس، ربما سر تميزها في ذلك الزمان لم تكن هناك كلبات وإعلام مرئي طاغي مثل اليوم. غير أن المحيرني كثرة إعلانات محلات الأثاث والديكور، وتتلخص حيرتي في بعض الأسئلة:
    (1) هل هم الأكثر أرباحاً وبالتالي قدرة على الإعلان؟
    (2) هل العرض فاق الطلب على بضاعتهم والتالي مضطرين يدوها دفرة بإلاعلان!!!؟
    (3) لا هذا ولا ذاك بل لا بد من الصجة لمخارجة المنتجات الصينية الرديئة.

  10. طارق أب أحمد كتب:

    ساتينتود
    رانجو فعلا مخجل حتى أن يذكر كمثال أستغرب كيف أجازته إدارة تسويق ستيم قبل اية جهه أخرى لأن من شأن هذا الأعلان أن يطمم بطن المستهلك من هذا المنتج

    فعلن حساب الأعلان بالثوانى و الثوانى بالشى الفلانى لكن ما تنسى أنو شركات الأتصالات دى أيضا بتبيع الهوا بالثوانى

  11. طارق أب أحمد كتب:

    حاج السلاوى
    إدارة التلفزيون تراقب الأعلانات و لديها معايير دقيقه فى عدم كشف الشعر أما المضمون !!! أيام سنه خامسه إنقاذ كان فى إعلان جميل و خفيف الظل لمشروب غازى فيهو بنيه سمحه بتقول لواحد معاها
    I Like the way you make me laugh
    إعلامى أحسبونى مشهور وقف الأعلان لأنو خارج عن الأدب
    تصور ليه فقط لأنو فهم الأعلان كالأتى
    I Like the way you make me love

  12. طارق أب أحمد كتب:

    مخير
    الأعلان الجيد يظل راسخا بالذاكره أمد السنين
    أندروس أندروس منعش فوار يريح المعده بإستمرار مافى حموضه دايمن منعش منعش فوار اندروس
    أجابه على أسئلتك أعتقد أن رجلالأعمال لدينا يؤمن بأنه أفهم زول و انه صنع إستثماراته بنفسه فلماذا لا يصنع إعلانه هو أيضا بمعنى أنهم لا يتركون العيش لخبازيه
    إنشرت شركات الأعلان التى قامت على أساس تنفيذ عقودات إعلان لأحسبونين بدون أى خلفيه إبداعيه
    قامت شركات أخرى لتسويق هديا من الصين و طبع مطبقات و خلافه فى سوريا
    أما بالنسبه للإعلان السودانى المصور فيعانى من كثرة الحشو الممله و هذى ليست رسالة الأعلان المرئى و يعانى أيضا من المبالغه فى تبسيط اللغه لدرجة السخريه فى قدرات وعقل المتلقى و هنا يجب على الفادنى أن يغير قليلا من الأسلوب الثابت الذى ظل عليه لأكثر من عشرين عاما

  13. ياسين شمباتى كتب:

    ساتينتود..هو دا يعنى اعلان لاريبا؟؟انا والله لحدى قبل شوية ما عرفت المعنى شنو!! قلت امكن عملوا مستشفى ولا كدة..استغفر الله..

  14. ودالفتيحاب كتب:

    غايتو الزول الفى الصورة الاولى ده كان زحا ايديه بلاوى تصلنا لحدى هنا . قال اعلان قال

  15. عباس ركس كتب:

    ود الفتيحاب : سلام .
    أكان زحا يديه ح يبقى اعلان فرت !!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s