لو سمحت – شكرا – عن اذنك – ااسف ..

Posted: السبت,3 أكتوبر, 2009 by aflaiga in اخرى

يا جماعه الحصل للذوق السودانى شنو ؟؟ اختفت كلمات ومصطلحات الذوق الرفيع عند الاستئذان والشكر والاسف وحل محلها عبارات قحه ناشفه تعبر عن الحياه البلاستيكية التى اصبحنا نعيشها وبرغم التطور الكبير فى المناحى الحياتيه الا ان هناك تدهورا ملحوظا فى ثقافة التعايش بين الناس حيث نشهد فى بلادنا منذ فتره تدنيا فى الحس والذوق الانسانى بين الناس يظهر جليا فى تعاملنا مع بعضنا البعض فى المواصلات واماكن العمل والاسواق والمناسبات وفى البيوت – وبرغم دروس الايتكيت التى يتعلمها اطفالنا فى الرياض والمدارس الخاصه الا اننا نفاجا بمن يلغى كل ما تعلمه هؤلاء الاطفال  من دروس بدعوى ( بالله شوف الشافع المسخوت ده عاوز يعلمنا الادب – جنا متفلفس جنس فلفسه !! ) صديقى س من متعاطى التمباك ولديه ابن تعب كثيرا فى تلعيمه مبادئ الادب والذوق  التى منها ان التمباك ضار بالصحه و ( ككخ ) فصار يرهق نفسه كثيرا بين دس الككخ وبين الحيره فى معاقبة ابنه لو اكتشف انو بابا عندو ككخ فى جيبو ولا فى طبلون العربيه  او فى خشمو !! – او حين يتفق الاب مع ابنه ان التدخين قاتل ويدخل فى مازق حين يتم ضبطه مدخنا فيحتار بين ما غرسه فى ابنه وبين الخرمه والكيف – او ان يعلم ابنه الا يكذب ويقع فى مازق اثناء الحديث فى الموبايل ( لالا انا فى السكه جاى عليك خاشى على الكوبرى !!! ويكون هو راقد فى البيت !! ) دعونا فى هذه المساحه نناقش الفارق بين ما نرجو ان يكون عليه مجتعمعنا وما نرجو ان نتمتع به من خصوصية  ودعونا ايضا نناقش لماذا تدنى الذوق فى كل شيئ ودعونا نجيب على سؤال هام وهو هل يمكننا تاسيس مبادئ اخلاقية رفيعه للتعامل بيننا ؟؟؟

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    اول شيئ اعذرونا على كترة الطله الايامات دى بس بعد مرات الواحد بيكون قاعد بيطق ليهو موضوع فى راسو وبيخاف ينساهو مع انو ممكن نعمل ليهو حفظ فى الموقع لحدى ما زمنو يجى لكن تقول شنو ما افليقا يعنى حيخلى عادتو بتاعة البرى الزمان ؟؟

  2. نيام كتب:

    افليقا:
    اولن ما تتحسس من البري فمن خلي عادتو قلت سعادتو..ثانين حكاية البلطجة في السلوك دي انا بعزيها للتغير في المفاهيم الاجتماعية و الانقلاب السلوكي لو سمحت لي في التعبير فنجد ان الكذب و الاحتيال و السطحية و الشوفينية و تقزيم الاخر قد حل محل العادات القديمة الاصيلة الرفيعة الكذب حل محل الصدق و الاحتيال محل ال Gentleman word و السطحية محل التعمق و النضج و الشوفينية محل التواضع و تقزيم الاخر محل الاحترام و الترفع عن الصغائر..
    و الطفل ليس بمعزل عن مجتمعه فهو وليد البيئة التي ينشأ فيها فكل دمنة لها شجرتها و قد اوصي الرسول (ص) باتقاء خضر الدمن..المجتمع الامزوني برمته يعاني من انفلات القياسات و الاسباب متعددة و اولها الضغوط الاقتصادية و المعيار الاحسبوني في تقييم المقدرات و الفرز السياسي “انت معانا و لا مع العادانا” ..احتجبت الكلمة الطيبة و التسامح و ادب الاعتذار لتقوم مكانها عبارات “محل ما يعجبك خت كراعك” و لا ” اعلي مافي خيلك” و لا “دق راسك في الحيطة” لماذا؟
    1-زوال دولة القانون ليحل محلها دولة الاحسبون ..وزير عدل منوط به المحافظة علي الدستور و القانون يلغي القانون بمكالمة من جواله..
    2-نائب عام يؤدي القسم علي المحافظة علي القوانين ياتمر بمكالمة هاتفية يعلم انها غير قانونية.
    3- قريبي رتبة اتصل به فيخرجني من الحراسة علي رؤوس الاشهاد و الكل يفغر فاه و لا يدري ما يحدث..
    4- عضو برلماني يتصل بمسؤول فينقلب اللامعقول الي معقول.
    5-يسرق السارق و الكل يعلم من هو و لا احد يستطيع ان يمد اصبعه..
    اذن لماذا احترم الاخر اذا كان بامكاني ان احقق اشيائي برنة هاتف..
    لماذا انافس اذا كان بامكاني ان التحق بوظيفة بواسطة..
    لماذا اقول الحق و انا اعلم انه لا احد يصدقني…
    (فقدان المصداقية) مرض اجتاح كل البلد و لسه..

  3. محمد السلاوي كتب:

    عزيزنا افليقا والسمار الكرام ….

    لو سمحت لي .. بدأنا بها علشان ما تزعل …
    قال الشاعر :
    إنما الامم الأخلاق ما بقيت **** فإن همو ذهبت اخلاقهم ذهبوا

    واضم صوتي لعمنا نيام التحية ليك … في غرس القيم الفاضلة والاخلاق السمحة في نفس الطفل ليشب ويشيب عليها .. وإلا فلا يمكن أن نأسس مبادئ انسانية رفيعة للتعامل بيننا … لماذا لان الطفل يتربي علي مبادئ فاسدة كالكذب والخيانة والسرقة وغيرها … إذا يجب علينا أن نربي الطفل بالأخلاق …. يعني نرجع برضو للتربية …

    وشكراً …

  4. البشاوى كتب:

    اخونا افلبقا وسماره
    البلد البتتكلم عليها دى الحكم القائم عسكرى وماشى بالتعليمات والاوامر مافيش مجال للذوق والعبارات الراقية مش حتلقى ابدا حاجة زى دى —

  5. الزميل افليقا والاخوة الكرام صباحكم عيد وسعيد
    ياخوانا انا البغيظنى انو حتى الناس البستعملو العبارات دى بستخسرو فيها القول السودانى او العربى الواحد يقول ليك سورى و هاردلك وماعارف شنو داك … ياربى نحن دقة قديمة ولا نقة عجايز ساى

  6. aflaiga كتب:

    التركى : والله كمان قصة الانجليزى واللغات فى نص العربى دى عاوزه ليها بوست اعتقد انك ستجيد حكايته مرحب بالمرور يا راقى ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s