عَـقلــَنــَة ٌ لا عَـقلَ لهــَا !

Posted: الجمعة,30 أكتوبر, 2009 by أبو الوليد محمدحسن in اخرى

بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ مَنْ يَختـَرعُ لنا جــِهَازا مَا أوْ آلة

أوْ يَصنـَعُ لنا لـُعبَة ؛

هُوَ الأدرَى مِنـَّا

وَ الأعلمُ بأسرَار كيفِيـَّةِ عَمَلِهــَا

وَ خـَفايَا أعطـَالهـَا وَ أعطـَابهـَا.

هُوَ أصدَقُ مَنْ يَضـَعُ وَ يُوضِحُ لنا

طـَريقة استِعمَالِهـَا وَ قـَواعِد تـَشغِيلِهـَا وَ صِيَانـَتِهَا.

^

تِلكَ مُقدِمَةٌ لا تـَرقَ لِمَوضـُوع  تأمُّلِنـَا هُنا

لِكِنـَّهَا مُحَاوَلةٌ لإيضـَاح صُورةٍ

عَن حَقيقـَةٍ جـَدُّ بَسيطـَةٍ

لأصحَابِ العُقـُول بَيننا ؛

وَ رسَالةٌ إلى مُدَّعِي العَقلنـَةٍ وَ رَافِعي شـِعَارَاتِ ( العَلمَنـَةٍ ).

^^

وَ نـَعُودُ إلى حَالِنـَا

تـَحدِيدَاً إلى حَال مُجتـَمَعَاتِنا

وَ الفـَسَادِ الذِي استـَشرى بيننا فِينـَا أخلاقـَاً وَ تـَعَامُلاتٍ وَ جَرَائِمَاً ،

لِنـَجـِدَ أنَّ فِي الوَقتِ الذِي يُعلِنُ فيهِ أكثـَرُنـَا

فِي غـُرُور وَ غـُطرَسَةٍ وَ كبر

أنَّ دُستـُورَهُ مَزجٌ للدين وَ الأعرافِ وَ العَادَاتِ وَ الدَوليَّةِ

( عَلمَانِيَّة ) ؛

نـَجـِدُ مُجتـَمَعاتِهمُ ـ مُجتـَمَعَاتِـنــَا ـ تـَتـَفـَجَّرُ ظـُلمَا وَ فـُجرَاً وَ إرهَابَاً وَ غـَيَّا ؛

وَ تـَتـَهَاوى فِيهَا الأخلاقُ

تـَتـَصَاعَدُ نزعَاتُ العَصبـيَّةِ وَ القـَبليَّةِ وَ المَذهَبيَّةِ !

فـَأينَ مِن حَالِهـِمُ قـَوَانِينـُهُمُ التِي يَدَّعُونَ الخـَيرَة وَ الحِكمَة وَ العَدَالةَ

وَ ( العَقلنـَة ) مَعَهَا وَ فِيهـَا

؟!

هَل هُمُ مَن خـَلقَ الخـَلقَ

فـَكـَانـُوا الأدرَى وَ الأعلـَمَ بمَا يَصلـُحُ للخـَلقِ وَ يُصلِحُهُ ؟!

وَ يُضحِكـُونـَنـَا مِن جَهلِهـمُ وَ حُمقِهـمُ وَ غـُرُورهِمُ

وَ هُمُ يَتـَطـَاوَلـُونَ عَلى التـَشريع الربَّانِيِّ أحكامَا وَ قـَواعِدَ وَ حُدُودَاً ؛

يَشجُبُونَ البَعض يَدَّعُون أنَّها لا إنسَانِيَّة

وَ يُعَدِّلـُونَ البَعضَ فِي زَعمِهـِمُ أنَّها كانت غيرَ مُنصِفـَة ظـَالِمَة لا حِكمَة فِيها !

وَ سُبحَانَ الله

كـُلَّمَا جَاؤوا بتـَشريع ارتـَضـَوهُ بدِيلاً لِتشريعِ الخـَالِق

أسقـَطـَهُمُ تـَشريعُهُمُ المُستـَحدَثُ

فِي مَتاهَاتٍ مُظلِمَةٍ لا حُدُودَ أوْ مَعالِمَ أوْ نهَاياتٍ لهَا !

وَ حَتَّى الذِينَ هُم مِنـَّا وَ يُعلِنـُونَ الإسلامَ وَحدَهُ التـَشريعَ وَ الدُستُور ؛

لَمْ يَجـِدُوا مِن حَرج

أنَّ يَتـَخـَيَّروا مِن أحكامِهِ ( مُختـَارَاتٍ ) حَسَبَ المَزاج وَ الهَوى !

يُطـَبِّقـُونَ مَا أعجَبَهُمُ مِنهُ أحيَانـَاً وَ يَغـُضـُّونَ الطـَرفَ عَنهُ أحيَانـَاً !

وَ يَجتـَاحُنـَا الظـُلمُ وَ الفـَسَادُ وَ الجَرَائِمُ

وَ تـَهوي فِي الفِتـنـَةِ مُجَتـَمَعَاتـُنا ؛

وَ مَازالت تـَتـَعَالى أصوَاتُ شـُؤم تـَنعـَقُ

تـُطـَالِبُ بعزل الدِين عَن الدَولةِ

فِي ظـَنـِّهَا الشـَيطـَانِيَّ اللا عَقلانِيَّ حُرِّيَّة !

تـُرَاهُمُ إن قـُلنـَا لهُمُ أنْ اجتـَمِعُوا ؛

ثـُمَّ سألنـَاهُمُ أنْ أعيدُوا لنـَا قِسمَة المَواريثِ وَ تـَوزيعَهـَا أوْ

طـَلبنـَا مِنهُمُ ـ تـَخفِيفـَاً فقط ـ

أنْ يُعيدُو تـَحديدَ مِقدَار الزكاةِ وَ نصـَابهـَا لنا ؛

أكـَانـُوا سَيَعقـِلـُونـَهـَا

؟!

طـَبَعَا ببَسَـاطـَةٍ ( لن ) وَ .. ( لا ).

سُبحَان الله

عُقـُولٌ لا تـَعقِلٌ العَقـلَ ؛ تـَتـَعَقـَّلُ لا عَقلَ لهَا !

Advertisements
تعليقات
  1. د.ياسين شمباتى كتب:

    الحبيب محمدحسن..سلام..

    اما بخصوص التشريعات الربانية واحكامها واتقانها فلن يستطيع اى من كان ان يعدلها او يقاربها,,لكن ماذا تقول فى حكامنا الذين يدعون الربانية حين يعدلون ويشرعون فى الزكاة ومقاديرها!!؟؟ وحين تؤخذ من الراتب الشهرى!!؟

    اولئك معظمهم لا دينيون او يحترمون مذاهبهم فقط,ولو قليلا,,فما بال حكام المسلمين؟؟؟؟

  2. مُخير كتب:

    العقل الكبير الذي زانه دين محمد حسن
    الحبان في كل مكان
    السلام عليكم
    يَجتـَاحُنـَا الظـُلمُ وَ الفـَسَادُ وَ الجَرَائِمُ، وَ تـَهوي فِي الفِتـنـَةِ مُجَتـَمَعَاتـُنا ؛
    وَ مَازالت تـَتـَعَالى أصوَاتُ شـُؤم تـَنعـَقُ تـُطـَالِبُ بعزل الدِين عَن الدَولةِ
    لا تعطل كي بوردك لكن نحتاج لمن عنده دين ومن يطابق فعله قوله وفكره كي يطبق الدين إلى ذلك الحين ستظل أمنية ودعاء حار نسأل الله له الإستجابة
    والسلام

  3. aflaiga كتب:

    الاديب الاريب : محمد حسن .
    يا زول والله انت اضافة حقيقية للدانقا والمنتدى فمرحبا بك ..
    تخيل يا محمد حتى الاله التى يصنعها انسان لا تخرج عن طوعه …
    هذا الانسان اخى محمد امره عجيب واليك بعض الاسئله :
    اليس هذا الانسان هو نفس الانسلان الذى راهن عليه رب العزه حين قالت الملائكة اتجعل فيها من يفسد ؟؟؟؟
    اليس هذا الانسان هو نفس الانسان الذى استخلفه الله فى الارض وهو اعلم بصفاته وتقلباته وضعفه وغرائزه ؟؟؟
    اوليس هذا الانسان هو نفس الانسان الذى يبسط الله له يده نهارا وليلا ليتوب ؟؟
    ومن خلق المعاصى ومن خلق الانسان اليس الله ؟؟
    اخى محمد جعل الله الارض لنا دنيا وسماها الدنيا لانها الدنيا وجعل الاخرة هى العليا وسماها العليا ؟؟
    البعض يذنب بعض الذنوب الصغرى ويتدلل بها على ربه خالقه وهو يعلم ان الله غفور رحيم ولا حاجة له بعبده بل العبد هو المحتاج وليس هناك من هو ارحم من الله ؟؟
    فى ازمان سابقه كان الناس يهتدون بمجرد ان تنفطر السماء او ياتى المن والسلوى او يعيد البعض الميت حيا او يضرب البعض بعصاه الارض فتنبلج العيون او تتلوى الحيات اوليس كذلك ؟؟
    اما امة محمد فقد قدر الله انها امة جدال وجرجره !!!!
    فانزل الله لها القران وهدى السنه وخيرها بين الايمان والكفر وبسط يديه فلا تثقلو على الناس الا من ( كان فى جهالة ) فهو الاجدى بالنصح اما بقية هذه الامه فهى تتقلب بين اصابع الرحمن ايمانا وكفرا فى المساء والصباح ..
    دعهم اخى يجربون المجرب ويجربون غير المجرب فكل ضالة الى هدى وكل ناشذ الى توبه وهل يستعجل الله توبة العباد ؟؟؟
    وجاييك ؟؟؟

  4. محمدحسن كتب:

    وَ عليكُمُ السَلامُ وَ رَحمةُ اللهِ وَ بَرَكاتـُهُ يا ياَسين
    وَ شكلكَ يا شمبَاتِي ( دفتر المُغتربيـنَ ) الأسوَد
    وَ زكاتـُوُ العُمَلة
    وَ ضرايـبُو الهــَمَلة
    و كمانَ .. صَدقـتـُو
    ( قـَرص ) مَعاكَ يا حبـيـبـنـَا 🙂
    زمان أخوكَ يا يَاسين كان بيسأل ( أساتذة السُعوديين ) في مَواد الدِين كـُلـَّها عَن مَصدر ( دين الزكاة ) المَفرُوضة عَلى أهلنا
    مِن حُكومة السُودان وَ ( سفاراتها ) ؛
    وَ أساتذتنا رغم إنـَّهـُمُ خريجين شريعة وَ عَقيدة وَ أصُول فقه وَ حَديث
    بيستـَغربُوا وَ يسألـُوا إنتـُو بلدكـمُ دِي ( وش شرعَها 😯 ) !
    الزول بس لو مَا كان صغــِّير أيامهـَا
    وَ ما فـَاهِم حَاجة كان طـَوَّالي هيقـُول عن شرعها : القـَوي أكـَل الأمين ! 😉

    الله يعين يا شمباتي

    ^^

  5. محمدحسن كتب:

    وَ عليكـُمُ سَلامُ اللهِ وَ رَحمَتهُ وَ بَركاتـُهُ
    الكريمُ أخي وَد الخلا
    وَ صَدقت وَ الله هُوَ مَسلكٌ صَعبٌ وَعرٌ ( يُصَنـِّفُ ) البَعضَ البَعضُ
    لأسبَاب وَ أسَبَاب ( مَا ) فيه !

    أنت عَارف أخوي وَد الخلا
    وَ تأكيدَاً عَلى وَصفِكَ الصَادِق الدَقيق [ حَرب التـَفاسير ]
    وَ اعتمَادَ الفريقين هُنا عَلى ( تـَفسير النـَص القـُرآنِيِّ ) فِي دَعم صَوَاب رأيِّهِ ؛
    وَجَدتُ هَذا المَقال المُفيد عن مُحاضرَة ( للشيخ البُوطي ) بعُنوان :
    ” جنون القراءة المعاصرة‏.‏‏.‏ من أين‏؟‏ وإلى أين‏؟ ”
    هذا رَابطـُها ؛
    http://www.bouti.net/article.php?PHPSESSID=huumcar9g72ocltgjrr9tta006&id=566
    وَ منهَا اقتبسُ هذهِ الأسطـُر :
    ++++++++++++++++++++++[ [ اقتباس ]] ++++++++++++++++++++++++
    لو جاز إخضاع النصوص التاريخية لما يسمى بالقراءة المعاصرة، إذن لاختفى التاريخ واندثر، ولانقطعت صلة الحاضر بالماضي.. ونظراً إلى أنه ليس في الباحثين وعلماء اللغة من يعاني من الجنون، بحمد الله، فإن أحداً منهم لم يُقدم بعدُ على هذه التجربة.
    ولكن ظاهرة هذا الجنون تظهر فقط، في إخضاع القرآن دون غيره لهذه القراءة العصرية التي تفصله عن تاريخه وتقطع صلة ما بينه وبين ما يعنيه به صاحبه المتكلم به.

    فمن هو صاحب الفكرة الأولى لهذه القراءة؟.. وما الغاية المقصودة منها؟

    أما صاحب الفكرة فجمعية صهيونية في فينّا، فرغت منذ عام 1991 من تجربة على هذا الطريق، وأخرجت أول كتاب يحمّل القرآن معاني جديدة منفصلة عن المعاني التي تربطها به اللغة طبق قانون الدلالات، ثم هي معانٍ لا تمت بنسب إلى الإسلام قط. ثم إن هذه الجمعية أخذت تبحث في العالم العربي عمن يتبناه ويدّعيه كمؤلف له، ولعلها عثرت أخيراً على الشخص المناسب الذي وافقها على ذلك، كما عثرت على نظيره في بعض البلاد الإسلامية الأخرى.
    وأما الغاية المقصودة منها، فهي تفريغ القرآن من مضمونه الاعتقادي والتشريعي والأخلاقي، وتحويله إلى وعاء فارغ مهيأ لكل ما يمكن أن يلصق به من المعاني والأفكار.
    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    وَ وَجدَتُ مًلخصـَا طَيِّب عَن رسالة دُكتوراة بعُنوان :
    “موقف الفكر العربي العلماني من النص القرآني ”
    للباحث السُوري أحمد الطَعان هذا رَابطـُها
    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=8270
    وَ اقتبسُ منها :
    +++++++++++++++++++++[[ اقتباس ]] ++++++++++++++++++++++++++++
    فما يسمى بالعلمانية التي أفرزت كثيراً من التشويش والاضطراب الفكري في بلادنا ليست في حقيقتها إلا إفرازاً لتاريخ طويل من الفلسفة المضطربة المتلونة والتي لم تصل إلى قرار ، ولم تسكن على حال . إن المآسي العقلية والفكرية والخلقية التي حفِظَنا منها القرآن الكريم ، وحصَّنَنا دونها وقعت فيها أوربا في العصر الحديث وتمرغت وتقلبت في أوحال كثيرة من الشك واليأس والإحباط والانحلال والتهتك ثم أخيراً الإفلاس والعدمية .
    إن هذا الحصن القرآني الذي يحول بيننا وبين الوقوع في ذلك المرتكس هو ما يحاول العدو أن يهدمه أو يثقبه أو يزعزعه، ويوظف لذلك كل ما لديه من إمكانات مادية وإغرائية وتلبيسية . ومن هنا يريد هذا البحث أن يكون لبنة أمام هذا الحصن ، يكشف عن الشبهات وجذورها وأخطارها ، ويلفت النظر إلى نتائجها وآثارها ، ويستحث الهمم لمجابهتها ومواجهتها، بل ومهاجمتها أيضاً في عقر دارها .
    ومن أهم هذه الأفكار التي تبحث عن منفذ تتسرب منه إلى عقولنا لتتحكم بثوابتنا هي مسألة التاريخية أو تاريخية النصوص التي تأتي في إطار التسريب العلماني للأفكار الوافدة، وهي قضية الهدف منها إقصاء القرآن الكريم عن موقع القيادة واستبداله بأيديولوجيات مختلفة تمجد العقل والإنسان والحياة الدنيا والمادة على حساب الخالق عز وجل والغيب والحياة الآخرة .
    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    إلى مُختصراً عَن بحثين أذكـُرُ الإقتباس مِنهـُمَا وَ الرابط :
    * أثر السياق في فهم النص القرآني (تفسير)
    http://al-maqasid.net/ar/news.php?id=123
    ++++++++++++++++[[ اقتباس ]]++++++++++++++++++++
    وتحت عنوان أثر السياق في بيان مقاصد التنزيل، يشير الباحث إلى وقوع كثير من الناس في الخطأ عندما يعمدون إلى تفسير بعض الآيات بالظاهر، تفسيرًا يتعارض وحقيقة ما أُنزلت بسببه. وإن معرفة المناسبات بين الآيات مظهر من مظاهر مراعاة السياق في الفهم والتفسير، وهو موضوع ألّف فيه العلماء. كما أن فهم القرآن الكريم وتفسيره لا يتم إلا في ظل السياق العام بنوعيه الداخلي والخارجي، ولا يحصل هذا الفهم ولا ذلك التفسير إلا بمعاينة تطبيقية للآيات بمنهج كشاف، يكشف تفاصيل المعاني المحيطة بالآية، ويسهم في بناء الصورة العامة للمعنى.
    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    *منهج المستشرقين التأويلي في تفسير النص القرآني
    http://islamport.com/w/amm/Web/2963/1.htm
    ++++++++++++++++++[[ اقتباس]]+++++++++++++++++++++++
    أبرز هذا البحث منهج المستشرقين الخاطئ في تأويل النص القرآني، وذلك من خلال ذكر كثير من الأمثلة على ذلك، وذلك التأويل يرجع إلى عدم اتباعهم لقواعد المنهج العلمي، وجهلهم بالأساليب البلاغية للقرآن الكريم، وكذلك اعتمادهم على ما كتبه أسلافهم، وأيضاً التعصب والحقد والكراهية للإسلام والمسلمين،
    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    وَ إن شاء الله نــَجدُ طريقَ التـَطبيق فالمنهاجُ بحمدِ الله مَوجُودٌ وَاضح
    الله يَحفظك الكريم وَد الخلا 🙂

  6. محمدحسن كتب:

    أخونا الكريم وَدَّ الخلا
    وَ عليكُمُ السَلامُ وَ رَحمةُ الله وَ بَركاتـُهُ
    أنت عَارف إنـَّك خـَليت أخوكَ يبحر ( بَحثا ) فِي النت عَنَ مَوضـُوع [ حَرب التفاسير ]
    وَ الصِراع بينَ العلمَانِيَّة وَ الإسلاميين حَول تـَفسيرهُمُ للنص القـُراني 😉
    وَ الحَمدُ لله ليقينا مَواقِع مُفيدة
    وَ بَعد مَا كتبنا المُشاركة ( الطَويلة ) وَ فيها ( رَوابط للمَواقع ) مَحل اقتباسات أخوكَ
    فات عَلينا إنـُّو أنظِمة الووردبريس تـُتيح في اشرافهـَا ( تـَعليق ) نشر التـَعليق حـََتـَّى ( مُوافقة المُشرف ) عليه إذا احتـَوى رَوابط كثيرة 🙂

    عَشان كِده المُشاركة ( اتحجزت ) حَتـَّى المُوافقة عَليها بالنـَشر
    وَ فِي انتظار النـَشر أخونا ( استرايكر ) 😉

    فلكَ مِن أخيكَ التحيَّة يا وَد الخلا إنـَّك خـَليتـُو ( يَسخـِّن ) مَع النت وَ البَحث عَن فائدة .. 😆

  7. محمدحسن كتب:

    وَ عَليكُمُ السَلامُ وَ رَحمةُ اللهِ وَ بَرَكاتـُهُ
    أستاذنا وَ أخونا مُخير
    الله يَديَّك الصِحَة وَ العَافية
    وَ بإذن الله نـَستـَمِرُّ فِي الدُعاء
    بَأرَكَ الرحمنُ فيكَ أن أكرمَت أخاكَ يا طَيِّب 🙂

  8. محمدحسن كتب:

    أعزَّك اللهُ يا أفليقا
    وَ دَا مِن طيـبتكـُمُ وَ كرم أهل القمردينة
    ؛
    وَ صَدقت وَصفَ الإنسان يا أفليقا 🙂
    ^

    فيا سُبحان الله عَلى غـُرُور الإنسان وَ ظـُلمِه لنفسهِ يَا سُبحان
    عَجُولٌ هُوَ للخير استعجَالهُ للشرِّ
    كـُفُورٌ هُوَ بنعمِ اللهِ عَليهِ
    يَئوسٌ عِندَ الإبتلاء جَاحِدٌ لرَحمَةِ الله ِ عَليهِ
    ^

    وَ عبر النِت في بَحثنا عَن مُوضـُوع الكريم أخونا وَدَّ الخلا يا أفليقا
    وَجدَتُ مَقالات طيـبة اُخرى عَن
    [ مَشروعيَّة الأمر بالمَعروفِ وَ النهي عَن المُنكر ]
    وَ فِيها بإذن الله فائدَة فِي كيفيَّة وَ حَقيقة وَ طريقية وَ فـَائِدَة التذكير في أمَّة مُحمَّد صَلى اللهُ عليه وَ سَلَّم ؛
    أحدثـُها مَا نـَشرتهُ صَحيفة ( الإقتصادِيَّة الإلكتـُرونِيَّة ) قبل أيَّام لفضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله مُفتي المملكة العربية الرابطُ هنا :
    http://www.aleqt.com/2009/10/27/article_293899.html

    وَ اقتبسُ منها سألين الله الفـَائِدَة :

    +++++++++++++++++++++++[[ اقتباس ]]++++++++++++++

    وضح سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء إن من خصائص أمة محمد صلى الله علية وسلم التي تميزت بها عن سائر الأمم شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما قال تعالى : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) وجعلها علامة فارقة بها يتميز المؤمن والمنافق فالمؤمن يحب هذه الشعيرة ويتمسك بها ويعمل بها قدر استطاعته والمنافق يكرهها ويحاربها قال تعالى : ( المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون أيديهم نسوا الله فنسيهم إن المنافقين هم الفاسقون ) وقال تعالى : ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم ) , والآيات والنصوص النبوية مبشرة بخيرات الدارين للقائمين بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الأمم والجماعات والأفراد .

    وأشار سماحته في تصريح بمناسبة تدشين كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للدراسات لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى أن المجتمع القائم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يحفظ الله جميع أفراده حكاما ومحكومين من الفتن والقلاقل والمحن والأمراض والتناحر،وبياناً لخاتمة السوء للغافلين عن القيام بهذه الشعيرة العظيمة قال تعالى : ( وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوماً الله مهلكهم أو معذبهم عذاباً شديداً قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون ) , (فلما نسوا ماذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذابٍ بئيس ٍ بما كانوا يفسقون ) وعن النعمان بن بشير رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((مثل القائم في حدود الله والواقع فيها ، كمثل قومٍ استهموا على سفينة ٍ فصار بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها ، وكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم فقالوا : لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقاً ولم نؤذ من فوقنا ، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعاً ، و إن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا ً ” رواه البخاري وعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” والذي نفسي بيده ‘ لتأمرون بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم ” رواه الترمذي وقال حديث حسن .

    وبين سماحته أن المجتمعات الإسلامية في هذا العصر الذي كثر فيه المنكرات وتنوعت في مقابل كثرة الخير و أسبابه يحتاجون للبصيرة فيما من شأنه صلاح أمورهم في دنياهم وأخراهم ، والأمر بالمعروف قرين للنهي عن المنكر لا تستقيم أمور الناس إلا بهما .
    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

  9. محمدحسن كتب:

    جَميعا بإذن الله أخونا وَد الخلا
    جَميعا بعَون الله
    اللهُمَّ آمين 🙂
    دُمت وَد الخلا الكريم

  10. محمدحسن كتب:

    مَشكور أخونا استرايكر عَلى نشر التعليق رغم الروابط الكثيرة فيهـُو
    وَ مِنكَ الإعتذار يا طــيِّب
    🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s