تانى جاب سيرة السفر ..

Posted: السبت,7 نوفمبر, 2009 by aflaiga in اخرى

منذ انتهاء قمة قطر التى شارك فيها السيد رئيس الجمهورية متحديا قرارات المحكمه الجنائية وفاتحا الباب لنقاش كبير وواسع حول المحكمه والسفريه شغل الراى العام زمنا بدات تطل الى السطح مع انباء القمه الاسلامية نفس التداعيات ( هل سيسافر – هل هناك اخطار – هل تسمح المحكمه الجنائية بالتحدة مره اخرى – وكثير من الاسئله دعونا فى الدباية نقرا الاخبار الرسميه ثم نناقش تداعيات الملف :

 الخبر : اتهم الرئيس التركي عبد الله جول الاتحاد الأوروبي أمس بالتدخل بعد أن طالب الاتحاد أنقرة بإعادة النظر في قرارها دعوة الرئيس عمر حسن البشير لحضور قمة إسلامية.وكانت أنباء رجّحت قيام البشير بزيارة إلى تركيا لحضور قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في إسطنبول يوم الإثنين.وردا على سؤال حول مطلب بروكسل من أنقرة – التي تقدمت بطلب للانضمام للاتحاد الاوروبي – قال جول للصحفيين «في أي شيء يتدخلون.. هذا اجتماع يعقد في إطار منظمة المؤتمر الإسلامي.وليس اجتماعاً ثنائياًوأعلنت تركيا بشكل رسمي أمس الجمعة أنها لا تتجاوب مع قرار الجنائية بحق الرئيس البشير خلال زيارته لحضور قمة اقتصادية في اسطنبول دعت إليها منظمة المؤتمر الإسلامي. وقالت مسؤولة حكومية تركية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرئيس البشير سيزور اسطنبول في نهاية الأسبوع الحالي وأن تركيا لا تنوي اعتقاله. وأضافت المسؤولة رافضة الكشف عن هويتها «لقد وافق على الدعوة ونعتقد أنه سيحضر، لكن الأمور يمكن أن تتغير في اللحظة الأخيرة» معتبرة أن اعتقال الرئيس البشير بعد توجيه الدعوة إليه «لا يبدو مرجحاً».وأوضحت أن أنقرة لم توقع على معاهدة المحكمة الجنائية الدولية، ومن ثم فإن قرارات المحكمة «لا تلزم تركيا قانوناً» مشيرة إلى أن مذكرة التوقيف الدولية المتعلقة بالرئيس السوداني غير مدعومة بقرار من مجلس الأمن الدولي. ويشارك في القمة المنعقدة في أسطنبول إلى جانب البشير الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي يخوض نزاعاً مع الغرب حول البرنامج النووي الإيراني.ومن المتوقع أن يشارك في القمة أيضا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في أول رحلة خارجية له منذ فوزه بفترة رئاسية جديدة الأسبوع الحالي بعد انتخابات شابها التزوير.

ومن ناحية اخرى : يتوجه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير اليوم إلى جمهورية مصر العربية للمشاركة في منتدى التعاون (الصيني – الإفريقي( (فوكاك) في دورته الرابعة التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ يومي الأحد والإثنين القادمين بحضور رئيس مجلس الدولة الصيني جيا باو والرئيس المصري محمد حسني مبارك وزعماء دول إفريقيه أخرى.وينتظر أن يلتقي رئيس الجمهورية على هامش المنتدى برئيس مجلس الدولة الصيني، وبالرئيس المصري وعدد من الزعماء الأفارقة المشاركين لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.وسيناقش المنتدى مسيرة تطور العلاقات الصينية الإفريقية على ضوء مقررات قمة بكين عام 2006 في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والخدمية، ويجيز خطة العمل للأعوام 2010-2012 التي سيتضمنها إعلان شرم الشيخ تعزيزاً لعلاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون البنّاء بين الصين وإفريقيا.  ويرافق رئيس الجمهورية في زيارته إلى مصر الفريق الركن بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية، الدكتور عوض أحمد الجاز وزير المالية والاقتصاد الوطني، الزبير أحمد الحسن وزير الطاقة والتعدين، علي كرتي وزير الدولة بالخارجية وعدد من المسؤولين بالدولة.

دعونا نقرا ما بين سطور هذه الاخبار والتصريحات ونناقش هذه التحديات الرئاسية لقرارات المحكمه الجنائية وهل كل مره تسلم الجره ؟؟ مع تمنياتنا لسوداننا بالسلام الذ بالتاكيد سيهدد اذا حدث للرحلة مكروه وتمنياتنا للسيد الرئيس بممارسة وضعه السيادى والدستورى فى امن وامان ..

 

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    شخصيا ومن خلال قراتى الخاصه للتصريحات التركيه ارى انها غير مطمئنه وفيها ما يشبه التنصل من بعض المسئوليات وفيها لعب على الحبال حيث ان البلد الذى يستضيف شخص ما يجب ان يكون واضحا منذ البدء وقويا فى تقديم الدعوه وتامين الزياره داخل الاجواء الاقليميه ويجب ان تتم بقية التفاصيل بواسطة ممثلية البلدين الدبلوماسية والامنيه والعسكريه – الا اذا كان هناك اتفاق استخبارى مبطن يقوم على تعويم التصريحات فى ظل اتفاق امنى على قيام الزيارة وتامينها او الغائها فى اخر لحظة …
    تركيا حقيقة فى وضع حرج نابع من موقفيها الدولى والاسلامى حيث تسعى بيد الى الانضمام للاتحاد الاوروبى بكل تبعات ذلك الانضمام وتسعى باليد الاخرى للمحافظة على الوضع الاسلامى وهى معادلة صعبه يجب على السودان حكومة وشعبا تقديرها فى ظل الموقف الاسلامى الضعيف عاليما من مثل هذه القضايا التى يكون فيها دوما ارتباطات بعوامل اخرى مثل عدم تمكن الدوله التركية من تامين خط سير الرحله كاملا بقدر ما يمكنها تامين الرحله داخل الحدود والاجواء السياديه الخاصه بها مما يتطلب عبئا امنيا اضافيا …
    الراى عندى ان البشير لا يحتاج لاثبات موقفه الرافض للجنائية بحكم كل السند الذى لقيه من الدول المجاوره ومن شعبه – يعنى بالعبى كده رجالتو معروفه وما محتاجه لتاكيد على حساب سلامته وسلامة الوطن فشخص البشير الان وليس موقعه هو ما يزن معادلة التحول الديمقراطى والسلام ..
    فليفكر البشير ومن حوله بجديه ودون عواطف هذه المره لانها تختلف عن كل مره ..
    وانا اتابع الاخبار والتداعيات سمعت العديد من ارهاصات النوايا لدى البعض فى ان يجعلو هذه الزياره هى الاخيره للبشير وان يتم الاقتصاص لهيبة المحكمه الدوليه هذه المره وفى متابعه للمواقف الدوليه لم تبد الولايات المتحده التى لا يمكن ان يتم اى عمل دون مشورتها اى نية فى التدخل فى هذا الملف واخر تصريح لها بهذا الشان كان فى حديث اوباما حول ضرورة الالتزام بمقررات المحكمه الجنائية دون الاشاره الى اى اجراءات ايجابيه يمكنها القيام بها ..
    الاتحاد الاوروبى القوه الثانيه وقفت موقفا معاديا ايجابيا من الرحله بالضغط على تركيا لتنفيذ مقررات المحكمه ..
    الدول العربيه والاسلاميه لم تبد اى موقف تجاه الموضوع وكان الامر لا يهما او كان البشير اصبح مصدر ازعاج لها وعليه فضلت الطناش على خلفية نظرية جحا يا جات فى الامير يا جات فى البعير !!!
    ما يهمنا هنا هو الموقف السودانى الاستراتيجى الذى تيارجح بين حفظ هيبة وسيادة الدوله فى حالتى السفر وعدمه ..
    وده حنجيه برواقه وين ابكرون …؟؟

  2. محمدحسن كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سَلامٌ عَلى الأحباب
    صَرَاحة يا أفليقا
    عَلى الرئيس أن ( يَذهـَبَ ) وَ ( يَقبَعَ ) هُناكَ فِي ( جُوبَا ) !
    فالبَلدُ كــُلـَّهُ فِي عَهدِهمُ ( الظـَلامِيُّ ) أمْسَت عَلى ( المَحَك ) !
    وَ أسفـَارُهُ الخـَارجـِيَّةُ كـُلـُّهـَا بلا حِكمَةٍ وَ لا مَعنـَى ؛
    فالبلـَدُ لا يُغـَامَرُ بهِ مِن أجل اثـبَاتِ ( عُقـَد عَضـَلات وَ رُجُولة ) !
    وَ ( حَوَاشي الرئاسَةِ ) حَولهُ
    عَليهـَا أنْ تــَتـَقِي الجَبَّار فِي نـُصحِهـَا ؛
    فـُهُمُ مُحَاسبُونَ عَلى مَصير وَطن وَ أمَّة !
    ؛
    أمَّا إذا أرَادَ أنْ ( يَذهبُوا ) بهِ فليذهـَبُوا لا اسفـَاً عَليهـِمُ جَميعـَاً
    فالبَلدُ مَازالَ فِيهِ ( الرجَالُ ) وَ إنْ صَبَرُوا أوْ احتـَسبُوا
    وَ يَمكـُرونَ وَ اللهُ خـَيرُ حَافِظ
    .

  3. محنك كتب:

    يا حبيبنا الزول ما يمش ولا اى مسئول سياسى وين الدول الاسلامية من غزة ومن الاقصى يعنى خلاص لو ما راح ما بتتحل المشاكل

  4. سهيل كتب:

    هو دا شنو دا – البلد دي لسه ماشه بعلي بالطلاق و حرم و لا شنو ؟؟؟؟؟؟

    الزول دا ما في جنبو زول عاقل يديهو راسو ؟؟ طيب هسي إعتقال البشير يعني فوضى وفراغ دستوري و إنعدام امن و هلمجرا

  5. نادوس كتب:

    قبيل شن قلنا
    الابه ديكو مكشن

  6. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ما كل مرة تسلم الجرة …

  7. البشاوى كتب:

    مع إفتراض التأمين التام للزيارة – مالذى سيجنيه السودان من المؤتمر الاسلامى -ومن كل المؤتمرات العربية والافريقية ——– غير طيارة قامت وطيارة نزلت – أعتقد إنو الفوضى هى المشاركات الغير مثمرة فى كل مرة — رأيى الخاص أن لايسافر حتى نهاية الانتخابات – لو فاز فيها يسافر ونحنا ما مسؤولين ولو خسر برضو يسافر حتى ولو سياحة ونحنا مالنا

  8. ياسين شمباتى كتب:

    سلام..

    اختلف معك يا افليقا فى رؤيتك لدعوة تركيا,,فهى ان لم تكن تريد حضوره وتأمينه لم تكن ستدعوه,,وهى الواضحة دوما فى مواقفها وتصريحاتها القوية..

    لكن زى ما قالوا الاخوة,,انحنا ح نستفيد شنو من سفرو وقعادو,تيتى تيتى زى ما رجتى زى ما جيتى!!!1 ودا عدم موضوع منو وداير يكسب بيهو ارضية سياسية اخرى وسط بعض المواطنين..

    محمدحسن..ابصم معاك بالعشرة….

  9. مستر راعى كتب:

    ههههه
    شايف الركب كله على القاهرة بس مايكونو راكبين سودانير ولا هم بركبوا العربيه
    يازول احنا لينا الله الواحد,هم قعدوا فاتوا يعنى شنو مااحنا بنقعد مادبين ومابنلخبط النظام وماسكين خشيمنا علينا تانى شنو؟ قمة فى الاطمئنان تجاهنا لاننا مابنعرف ندق الطبول ورا زول
    بعدين كل مايصبح الصباح احنا فى سافر وجا وياربى حيمشى وياربى البحصل شنو ,,,ايه ده حقو يقفلوا البلد دى علينا لا داخل ولا طالع ونشوف
    كسرة :
    قلت لى ماشين بالناقل الوطنى

  10. aflaiga كتب:

    شباب : صباح الخيرات يا مستائين .
    تحليل بسيط للتعليقات وملاحظة :
    المره الفاتت لمن ثارت نفس القضية كانت التعليقات تختلف تماما عن الان وكان80 % منها مؤيدا للبشير حتى ولو اختلف معه !!!!
    من الملاحظ فى هذه السفرية تناقص التاييد والاهتمام بالموضوع يا ربى يكون من شنو ؟؟؟
    اليس حول الرئاسه من يرصدون التفاعلات الشعبيه ويقيمونها ويحللونها ومن ثم يحدثونها بصدق عن الرصيد لدى الشعب ؟؟؟ ولا الريس ده الا يدق 888 عشان يشوف الرصيد ؟؟؟ يا جماعه اتخيلو انو فى شبكة من الشبكات بتورى المسئول رصيدو كم ؟؟؟
    ما هى الرساله التى ستظهر فى الشاشه لناسنا ديل لو دقو 888 للرصيد ؟؟؟ كدى نحاول نجاوب ..
    ملحوظه : سننقطع عنكم لمدة اسبوعين لظروف العمل خارج العاصمه وحتى ذلك الحين الىىىىىىىىىىىىىىىىى لقاء ..

  11. حاج أحمد السلاوى كتب:

    الدينمو ..أبو الأفاليق ..
    إنت ماشى مع الريس …ولاّ شنو ؟
    على أى حال تصحبك السلامة وتعود من تانى لينا ..بس براااااااك ..
    وإلى لقااااااااااااااااااااااااءءءءءءءءءءءءءءءءءء .

  12. الغبشة كتب:

    عمو السلاوى لوماشى مكان ماقال او مع الريس هينا الكلام ما يكونوا سايقنوا ناس الريس؟؟؟؟
    والى لقاااااااااااااااااءءءءءءءءءءء

  13. محمدحسن كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    🙂

    شـَكلنـَا زَمَان يا أفليقا
    كـُنــَّا زي ( الجَمَاعَة )
    فاكرينَ ( السَفرَة ديكَ ) ــ لرئيس الشـُرَكاءَ ـ بـتــَجيب ( الوُحدَة ) !
    لِكِن بَعدَ ( السَفرَة المَا ديكَ ) ـ للأمين الحَرَكة ـ الحِكايَة
    انكــَشـَفت وَ الطــَبخــَة طــَلعَت ( سُــفرَة دَائمَة ) 😉 !
    ^

    وَ الرسَالة ( الرَد الإجَابة )
    عَلى رَصيد السُلطة عِند الشـَعب هـَتـَكـُون *888#:
    ” عَفـَواً يا ( عَميل ) ؛ رَصيدُكـُمُ مَشحُونٌ دُنـيَا وَ .. آخِــرَة !
    وَ حَقــُّوا تــَلحَق يا أخي تـــــَسلــِم وَ تـــَسَلــِّم ! ”
    .. مَعَ تـَحيَّات اتـفاقِــيَّة خِدَمات الشــُرَكاءَ وَ العُمَلاءَ 😯 !
    ^

    وَ تـَرجَع إن شاء الله بالسَلامَة أخونا أفليقا
    بَس قــُول ليهمُ دَاير ( الثــُريَّا ) عَشان ( الطــَشــَّه ) !
    وَ بيعَ الزينَ وَ ( السُودَاني ) !
    😆

    فِي آمان الله يا طيِّب وَ نلتقي بإذن الله

  14. الحبيب أفليقا : تمشى وتجى بالسلامة …
    فى البداية أنا كسودانى بختلف مع الحكومة وبنتقد سياستها ولا اوافق على تصرفات أعضائها بمافيهم البشير لكنى أحترم واقيف مع ومز السيادة (مش مهم الاسم) ولو فى واحد ماموافقنى الرأى دا وجا محله برضو ح احترمه واقبف معاهو سواء كان دكتاتورى ولا سفاح ولا اضان قفة بمبدأ (العرس أمى بقول ليهو عمى لو ماأبوى) … ولو تركيا أو أى دولى تانية حاولت المساس برأس الدولة ح اقيف ضدها
    أها حكاية سفر البشير لتركيا … دا سيناريو كان موضوع لرفع ارصدة الحزبين الحاكمين (فى تركيا والسودان) لكن المعارضة التركية تدخلت فى الوقت المناسب والموضوع خرج من السيطرة .. كان المفروض تركيا تدعو اوالسودان يعتذر واعلامنا مابقصر فى تصوير الوضع كأته انتصار خاصة والانتخابات على الابواب اما حزب العدالة فى تركيا فيعيش ضائقة سياسية مع العلمانين والاكراد وفى استطلاع الرأى حول زيارة البشير كما هو العادة فى مثل هذه الامور لوحظ تراجع نسبة حزب العدالة الحاكم الى تحت الاربعين فى المئة وفى نفس الوقت زادت نسبة المحايدين الى أكثر من خمسة عشر فى المئة أعتقد أن الحزب الحاكم قال الاتبلا عام وواصل فى اللعبة عسى ولعله يكسب جزء من أصوات المترددين لكن تصريحات الرئيس عبدالله قول (الذى كان رئيس الحزب ورئيس الوزراء حيث تنحى لاردوغان وعمل معه كوزير حارجيه ثم رشح كرئيس جمهورية من داخل المجلس بأغلبية الحزب نفسه) صرح قول مما أعطى المعارضة والعلمانين فرصة انتقاده واذكيره بأنه رئيس الدولة وليس وزير خارجية … كانت المعارضة فى هفوة الى ذلك لأن اى تصريح آخر سيحرجها مع السودان خاصة وأنها تعلم أن السودان صار باب تركيا لأفريقيا والدجاجة التى تبيض ذهبا لاقتصادها … خرجت صحف اليوم التركية (الاعلام مستقل استقلالا تاما) بعناوين احرجت الحكومة التركية أكثر مما هى فيه ومن ضمن رؤوس المواضيع (اعتذر سفاح دارفور عن المجئ الى اسطنبول) طبعا المفروض تحط طائرة الرئيس فى مطار اسطنبول الساعة السادسة والنصف من مساء أمس (الاحد) فيما وضعت بعض وسائل الاعلام سيناريو القبض على (الهارب) باختصار ذهاب ارئيس مضر بنا وبتركيا وعدم ذهابه ضرره أقل لنا وجرح عميق للحزب الحاكم فالمعارضة لن ترحم حزب العدالة فى (تهوره) ولا فى عدم ثقته فى حماية ضيوفه وقضية البشير اليوم فى تركيا مع عدم تصدرها المواضيع الا أنها ذات ثقل سياسى مميز …
    رأئي الشخصى فالعالم يسير بالسياسة وقد ولت ايام الجعلنة وكف العراقى وفتح زراير القميص .. ولنا عودة

  15. ياسين شمباتى كتب:

    التركى..ما وريتنا تداعيات الخبر دا فى تركيا؟؟نرجو الافادة والتوضيح مع شكرنا.

    لكن شنو الزول قالوا رجع من نص المسافة!!؟؟ قال رجع عشان يحصل مباحثات الشريكين!! ياخى تخ..

  16. التركى كتب:

    د. شمباتى : تعرف تركيا من أمس (10/11/2009)الساعة تسعة وخمس دقايق بتحتفل بالذكرى الواحد وسبعين لوفاة مؤسس الجمهورية التركية ومهندس العلمانية غازى مصطفى كمال اتاتورك عشان كدة الجماعة طلعو محظوظين وماضفروهم بس متوقع بعد الامراسم اعصار العلمانيين واحزاب المعارضة … ياشمباتى الزول يكون جرب العوم لقى بواخر الخجاج سادة الطريق ولا القراصنة مطاردين من قبل الغواصات الامريكية قال الخاف سلم … قال شريكين قال

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s