الحنين الى المدن الجميلة

Posted: الأحد,28 فبراير, 2010 by sobajo in ادبية

 اريزونا ام درمان .. بورتسودان .. بغداد .. طنجة .. نيامي .. فينيكس/ اريزونا , مدن جميلة بينها قواسم مشتركة قد تتطابق احيانا وقد تختلف بعض الشئ بيد انها سحرتني واسرتني لأبعد الحدود وانطبعت ذكرياتها الفريدة في اعماق وجداني .

 فعندما تكون في نيامي مثلا تشعر وكأنك في ام درمان الثمانينات ببيوتها الطينينة و ازقتها المتداخلة و اهلها الطيبين ونتيجة لتصاهر وتزاوج قبائل العرب والطوارق والفلاني والهوسا والزرما فيما بينهم فإن ملامح الناس هناك اصبحت اقرب الى ملامح السودانينين بصورة واضحة بحيث لا يشعر السوداني بأنه غريب الوجه واليد عدا اللسان . النيجريون خريجو المعهد العلمي وام درمان الاسلامية والمركز الاسلامي الافريقي والذين عبروا السودان في طريقهم الى الحج ما زالوا يكنون للسودان .

وللسودانيين ودا عميقا واحتراما خاصا ويعددون بكل فخر ما لاقوه في السودان من معاملة جميلة وضيافة حسنة . كل هذه العوامل وما يصاحبها من من مواقف جميلة وصداقات وعلاقات حميمة تجعل الانسان يحن الى هذه المدن الجميلة حنينا صادقا ويتمنى لو تسعفه الظروف لزيارتها مرة ثانية . … تعمدت التسلل عبر استار الظلام خشية ان تفضحني اشعة الصباح متلبسا بجريمة الهروب من مدينة نيامي التي طالما احببتها وانطبعت ذكرياتها المورقة في ذاكرتي ابدا .

غرفتي الطينينة اكتست جدرانها بالحزن , فقدت رونقها وبهاءها ولم تعد تقوى على مقاومة لحظات الفراق وهي التي صمدت من اجلي خريفين كاملين رغم قدمها وتآكل سقفها في وقت كانت فيه البيوت تتساقط مثل اوراق الخريف . كانت انيسي في اوقات الوحدة وحضني الدافئ حينما تنتابني نوبات الوحشة و الحنين الى الوطن الام . كانت ذلك المنول الذي نسجت عليه اجمل حروفي و عزفت على اوتاره اجمل ادبياتي وكانت ملاذا لاصدقائي من هجير نيامي ومنتدى لهم يستمتعون فيه باحتساء الشاي في امسيات الشتاء الباردة . كانت عبارة ( غرفة مالك ) لدى اصدقائي ذات وقع خاص , اذ تعني السكينة والهدوء والدفء والفرار من صخب المدينة وضجيجها . كانت – كذلك – استاذي الذي تعلمت على يديه ان السعادة ليست وقفا على العيش في قصر فخم تتوفر فيه كماليات الحياة بقدر ما هي القناعة بأبسط الاشياء !

 نعم القناعة ذلك الدواء الناجع والحد الفاصل بين امراضنا واوهامنا العصرية المستعصية والحياة الطبيعية الخالية من كل ما يعكر صفوها وجمالها . كان ارتباطي الروحي بهذه الغرفة الطينينة يعني في ذات الوقت ارتباطي الحميم بمدينة نيامي وبالنيجر قاطبة .

 حاولت في تلك الاثناء ان اقنع نفسي بأن ارتباطي المادي بها اصبح قاب قوسين او ادنى من الانقطاع وأن فراقي لها اقرب من حبل الوريد الا أن جيوش الذكريات تدافعت علي من كل حدب وصوب وشرعت روح الوفاء تهز اوصالي هزا عنيفا كأنها تعاتبني على وأدي لهذه العلاقة الحميمة فانتحبت نحيب الوليد المفارق امه . حاولت كبت دموعي وانفعالاتي لكن الموقف كان اشد من ان يحتمل .

 كانت كل قطعة من محتويات غرفتي الطينينة تربطني بذكرى خاصة او موقف فريد , وكان كل ركن فيها يثير في لواعج الشجن والمرارة . عقارب الساعة كانت تنتظر مني اتخاذ قرار المغادرة . ولكم تمنيت حينها لو توقف الزمن من اجلي ساعة لكنه كان قاسيا كالسيف فقطعني اربا اربا ! . اخيرا وجدتني خارج الدار لست ادري كيف كان ذلك . ها هوذا محرك السيارة التي في انتظاري يصدر صوتا اشبه بالنحيب … ازقة نيامي ما زالت تتوشح بالحزن والصمت والسكون . الطريق المؤدي الى المطار خالٍ من السيارات تماما .

زحمة الاعلانات على جانبي الطريق كانت تثير في التقزز والاشمئزاز , وعبارة ” وداعا نيامي ” كانت آخر مسمار يدق في نعش مراسم وداعي لهذه المدينة التي ستظل محفورة في ذاكرتي الى ما شاء الله . مع وصولي للمطار كانت الشمس هناك قد خلعت معطف الليل وتتأهب الآن لارتداء رداء النهار .

مطار نيامي المتواضع يخرج الآن رويدا رويدا من قوقعة صمته الطويل ليعلن للملأ عن تمسكه بالحياة . حركة العمال هنا وهناك تضفي على الجو روح الحياة والتجدد . البساطة تكتنف كل شئ في هذا البلد المضياف . كنت اول القادمين الى صالة المغادرة فتملكني احساس بالحياء لأن ذلك يعني سرعة مغادرتي لهذا البلد العظيم . انغام الموسيقى الغربية تلبس قاعات المطار ثوبا لا يناسبها . تمنيت ان يكون آخر ما تلتقطه اذناي موسيقى محلية بحت . وعلى متن الخطوط الملكية المغربية اسدلت الستار على آخر فصل من قصة عشقي لمدينة نيامي مدينة الحب والسلام

Advertisements
تعليقات
  1. يعني يا سوباجو الا نقوقل حتن نعرف نيامي دي وين….
    و انت الوداك مدينة الحب و السلام شنو..!!

    عموما لمن لم يعرف اين نيامي هاكم
    نيامي عاصمة النيجر وأكبر مدنها وتقع المدينة على نهر النيجر في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد.

    عارف البتشبة بورتسودان جد جد هي مدينة نواكشوط في موريتانيا فمطارها يخلو من تلك المظاهر الغربية فهو مطار عادي جدا لا يختلف عن مطار بورتسودان لدينا فضلا على التشابه الكبير لمنازلهم بمنازل ترب هدل و و سط بورتسودان و نفس الجو المتصحر و الرطوبة العالية….

    بس ما تقول لي الوداك نواكشوط شنو..؟؟

    تحياتي

  2. زووووووول كتب:

    سوباجو (كداصاح ؟؟) سلااام ومرحبتين حباب :
    موضوع رائع وسرد راقى وفتح جديد لمدونة ساخر سبيل فقد تعودنا ان نكتب عن السياسه والرياضه وبعض الاسلاميات وشئ من الفكاهه .لكن ما كان ينقصنا هو الكتابه عن بلاد الله الواسعه وقد اثار حديثكم فينا حبا جارفا لنيامى وبالنيه نتمنى زيارتها فقط لو حدثتنا عن نيامى والنيجر اقتصادها وعملتها وكم تساوى بالمقارنه مع الجنيه السودانى والدولار؟؟ وكم تبلغ تكلفة الرحله اليها؟؟وكم يحتاج من ينوى قضاء 15 يوم فيها من المال؟؟ وما هى اهم المواقع التى يمكن زيارتها؟؟ وكيف ترى اللغة العربيه والاسلام هناك ؟؟.المهم معلومات تعيننا على تكوين موسوعة معرفيه عن هذه البلاد بعيدا عن وكبيديا الموسوعه الما عارف ايه وبعيدا عن عمك قوقل فهلا تكرمت يا ابن الاكرمين .

    • الأخ زووووووول المرة دي كتبتها بالسبعة…
      كلام طيب وآهو المواهب بدت تظهر أتمنى أن يصبح موقع ساخر سبيل موقع ذي ويكبيديا موسوعة المعارف بالسودان مرحباً بالجميع …طبعاً سأرشح الحاج السلاوي بالرئاسة بس اليومين ديل شايه لابد

  3. أخي سلام برجع ليك مع العباسية وبيوتنا الزمان بس ما وريتنا وجه الشبه كنت متخيل أن تنثر علينا بعض من رحيق تلك الفترة …

  4. sobajo
    -غرفة مالك-
    والله يا سوباجو أديتنا إحساس كأن الواحد جاء لي غرفتك دي واخد معاك عشرة ونسه وعشره حريق لكن من سردك الجميل دا شكلك ما طولت في مدينة الحب والسلام

  5. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ولدنا سوباجو ..سلام ..
    الذكريات دائماً جميلة وبعضها قد لا ينسى ابداً من الذاكرة ..
    لاكين لامن قريت الموضوع ما عرفت المدينة دى ( نيامى ) فى ياتو بلد ..لحد ما مريت على مداخلة أخونا ابو سبعة واوات وذكر البلد النيجر حتى إرتحت شوية لأنى كنت عاوز أسألك عن نيامى دى بتقع وين ..باقى عمك مسطح خالس فى الجغرافيا وما كنت أحب المادة دى ابداً أيام الدراسة فى المرحلة الأولية ( الأساس ..الآن ) لأنو الأستاذ ماكان ظريف وكان يعاملنا بقسوة شديدة عكس مادة التاريخ التى ابدعت فيها وكانت محببة إلى نفسى .
    بس السؤال السغيروونى العاوز أسأله إنت الوداك النيجر شنو ؟ أول مرة اسمع إنو فى زول ( بواو واحدة ) قال أو سافر النيجر قبال دا .
    ولدنا صديق .. قلت لى عاوز ترشحنى للرئاسة ؟ رئاسة شنو ؟

    • يا حاج السلاوي كدي براحة شويه علينا ما تتهجم …. أدب الرحلات …كما قلت إنو المنتدى في المستقبل سيكون متنوع
      طبعاً أبكرون وهجار مبكننا بالخقيبة وعينك ما تشوف إلا النور….( الشال منام عيني وفؤادي جارحو)…لاني شايف حكاية أخونا مالك عجبتك كتير … وآهي إطلالة …جميلة وكدي نشوف ناس الشعر يسوو شنو طبعاً الخاص…

  6. مشاكل كتب:

    سلامز

    نيامي نيامي نيامي

    غايتو قدر ما حاولت اقلى لي فرقة في ( ميامي ) ما لقيت

    كمان قالو عاصمة النيجر .. اول مرة اشوف لي زول بحب بيوت الطين و السقوفات الخردة

    غايتو جنس غايتو

    عليك بنيامي

    و علينا بميامي

  7. ابكرون كتب:

    تسلم يا سوباجو متعنا برحلات اخري ففي الترحال دنيا ومعرفة وبهجة…..فهل من مزيد؟

  8. sobajo كتب:

    الاخوة المتداخلون الكرام
    … ساقتني الشلاقة والمجازفة واشياء تانية حامياني للتوجه الى غرب افريقيا . فرغم ما صاحب الرحلة من مصاعب كانت في الحسبان الا انها كانت حافلة بتجارب حياتية ثرّة تمثلت في تعرفي على اناسٍ في غاية الانسانية والمعاملة اضافةً الى تلك المواقف الفريدة التي تراوحت ما بين والمعرفة الحقيقية والتجارب المريرة وكانت الخلاصة ان ازددت مرونة في تعاملي مع الظروف والاحوال مهما كانت كما اكتسبت فن التعامل مع كل اصناف البشر .
    فكانت التجربة بكل صراحة ترجمة لقول الشاعر الذي كنا نحفظه عن ظهر قلب دون ان نختبره والذي يقول :
    تغرب عن الاوطان في طلب العلا وسافر ففي خمس فوائد
    تفرج همٍ واكتساب معيشةٍ وعلم وآداب وصحبة ماجد
    اما نيامي فهي عاصمة النيجر والنيجر دولة نامية بمعنى الكلمة وتعاني منذ فترة طويلة من تدهور اقتصادي وسياسي كغيرها من دول افريقيا المغلوب على امرها . لكن رغم فقرها المدقع الا انسانها يتمتع بميزات فريدة اهمها البساطة واحترام الضيف خاصة السوداني .
    واهمس في اذن العم الحبيب السلاوي قائلاً : ارجع البصر كرتين وستجد اسم دولة النيجر ضمن الخاطرة .
    وللاخ مشاكل اقول :
    بيوت الطين يا مشاكل انجبت رجالاً سجلوا اسماءهم في التاريخ بحروف من نور ونحتوا في الذاكرة والوجدان مواقف فريدة عجز ان يحققها اولئك القابعون في قصور ميامي التي تهواها . والعبرة يا حبة ليست في بيوت الطين اوغيرها بل العبرة في نوعية الانسان الذي يقطنها .
    ولي عودة ان كان في العمر بقية

  9. sobajo كتب:

    الاخ عزت بقارتش
    الوداك نواكشوط شنو يا ابن بطوطة ؟؟
    اضافة الى شبه مطارها بمطار بورتسودان
    فهناك ايضاً التوب الذي ترديه النساء هناك
    وسحنة البشر واحيائها التي تشبه دار النعيم
    وديم كوريا ثقافة وكوريا مونج .. سبحان الله .

  10. sobajo كتب:

    تصحيح :
    وردت كلمة ترديه والصواب ترتديه

  11. sobajo كتب:

    الاخ الكريم زووووول
    سعيد جداً بهذه الشهادة العظيمة التي سوف اضعها بين جوانحي .
    اما بعض تساؤلاتك فلا اجد لها اجابة نسبة لطول عهدي بالنيجر
    وفيما يتعلق بالسياحة فإن رمال صحراء تينيري الساحرة تجذب معظم السياح اضافة الى المعالم الاثرية في اقدس ونيامي .
    وبخصوص الاسلام واللغة العربية فإن الاقبال عليهما عظيم حيث توجد مدارس فرانكو عرب اضافة الى جامعة تدرس كل المناهج فيها بالعربية وتتبع لمنظمة المؤتمر الاسلامي انشئت في عام ١٩٧٨ بها اربع كليات وقسم للدراسات العليا ومركز للتدريب المهني لطلاب الجامعة ويستفيد من الجامعة طلاب احد عشر دولة في غرب افريقيا ويحصلون على منحة مالية شهرية من الجامعة .
    ارجو ان اكون قد اوفيت

  12. sobajo كتب:

    الاخ صديق الفولاني
    حارة العباسية مرتع الطفولة والصبا في تلافيف الذاكرة والوجدان وسوف اوليها عناية خاصة في خواطري القادمة .

    الاخ عبد الرحمن
    غرفة مالك المتواضعة شهدت اجمل جلسات الانس البريئة وزارها معظم السودانيين الذين عبروا النيجر وما بعيد تكون واحد منهم .

    الاخ ابكرون
    شكراً لمرورك وسعادتي لا توصف لأن ابكرون مرّ من هنا .

  13. ياسين شمباتى كتب:

    الاخ سوباجو..سلام وما شاءالله عليك قايم بى آخر نفس..

    كثيرة هى المدن التى يمر بها الانسان,,ولكن قليل منه يبقى عالقا بذهنه ويخلب لبه ويشغل قلبه..مدنى الجميلة هى التى اسرتنى وعمقت فينى احساسا بالالفة والمودة,طفت الكثير الكثير من المدن السودانية لكنى لم اجد لها صنوا او حتى شبيه..ياريت تكون مريت من عندها وتشجينا بالحديث عنها كانسان محايد,,لانى درست هناك ولدى بعض الاقارب والمعارف بها,فكلامى عنها اكيد ح يكون طيب..
    لك الشكر والتحية على فتح هذه الصفحة من التأريخ..

  14. sobajo كتب:

    اخي الحبيب شمباتي
    مشكور جداً على المداخلة
    مدني ارض المحنة طبعاً ارض اعمامي ومن المدن التي لي فيها ذكريات مورقة .فلي معارف واهل في كل من بانت و البيان والقبة وحي المدنيين وجامع الحكومة ودردق ومايو واجمل ما في مدني حفلات اعراسها وما يصاحبها من بهجة وحسان . شكراً اخي شمباتي

  15. ودكي كتب:

    اجمل مدينه يااخوانا هي طيبه الطيببه زرتها ولم احس بالوحشه والانقباض كاني في بيتنا بالضبط مع اني سكنت مكه المكرمه لكن المدينه جد حلوه وفي خاطري وبتغير في الزول حاجات كتيرهوالمدينه الاخري نيالا ويالها من زكريات باقيه فاانا اعشق دارفو الي حد الثماله اجمل ايام عمري محطه في حياتي هي نيالا الجميله وحي الوادي والوادي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s