ابتسم الصورة تطلع حلوة

Posted: الأحد,21 مارس, 2010 by عزت in اخرى

تشتهر من حين لآخر صورا لأحداث نادرة التقطت بواسطة مصورين أسعفهم حظهم أن يكونوا قرب الحدث و جاءت لقطاتهم معبرة له فتظل الصورة مصدرا لسعادة المصور و تعود عليه شهرة و مالا تتهافت عليها الصحف كسبقا صحفيا ..و ربما ينتهي مفعول بعض الصور بانتهاء أصداء الحدث و لكن يظل البعض خالدا يعلق بذاكرتنا كثيرا كصورة محمد الدرة و غيرها من اللقطات المعبرة المبكية.. و تظل أخرى رمزا للبطولة كصورة جيفارا الشهيرة التي التقطها المصور الكوبي البرتوكودا لمناضل أمريكا اللاتينية عام 1960 و هو يعتمر قبعته السوداء التي تعلوها نجمة قائد الثورة و التي أصبحت فيما بعد رمزا للثوريين في كل أنحاء العالم.

أو صورة جكسا التي يظهر فيها و هو طائرا في الهواء في حركة “دبل كيك” بارعة ضاربا الكرة و التي أذكر بأن الكرة بالرغم من الحركة البارعة لم تلج الشباك و لكن ظلت الصورة رمزا لبطل كرة القدم تزين صفحات الصحف لمدة طويلة خلال مسيرة جكسا الكروية…

و غيرها من اللقطات الشهيرة التي نحتفظ بها الصحف و المجلات و تقام المعارض ببعض الصور و تكون سببا للشهرة و المال لمقتنيها فالشاهد أن وراء اي صورة جميلة لا بد فنان و انسان ذو حس راقي و تقديرا مثاليا لما يصور ممزوجا بتقديرا مثاليا للضوء الساقط على “الأوبجت” و البعد و الزاوية المناسبتين و يقيني ان ما يكمل ذلك الاطار كاميرا خطيرة يستطيع المصور ضبط البعد و كمية الضوء و اللحظة المناسبة لالتقاط الصورة….

و لكن تقدم العلم و أتي بكاميرات تقوم بدلا عنك بما تقدم كله و تعملا ليك الكترونية كمان تستطيع فيما بعد زيادة الضوء أو تفتيح البشرة و يمكن ازالة حمارة العين كمان…….. فهل نساوي صورة كهذي بتلك “البرنتز” التي تعب فيها المصورون و واحدين ماتوا عديل نقلا لاحداث مأساوية من جراء الحرب و الا زي ناس الناشونال جيوغرافي و اللي قطع شك يكون واحد فيهم أكلو أسد و هو يفتش في مجاهل الغابات ليلتقط الصور…

عموما انها الحياة و التطور و المتاح من التكنولوجيا… فهل نلفظة .. غالبا ما لا نستطيع اذ يغرونك بشتى الصور فالكاميرا أم زووم بتاعتي التي عن طريقها صورت العديد من اللقطات التي طبعت على كروت و واحدات على “اسلايدس” لا أدري ماذا سأفعل بها في المستقبل و هل سيتعامل معها أولادي و كل واحد شايل ليهو موبايل يستطيع التصوير بفلاش و الا بدون و يعرضا ليك في نفس الوقت…. قلبي على ناس “ستديو علي بابا” و هل سيستمرون في ظل هذا التقدم و الخطاطين الذين قد سحب البساط من تحتهم ذلك الكمبيوتر و صاروا لا يعملون الا في زمن الانتخابات و موسم النبق الفارسي…

فما معنى التصوير الفوتوغرافي

طبعا “فوتو” تعني الضوء و “غرافيك” هي رسم أو الكتابة فما معناتا (الرسم أو الكتابة بالضوء، لآن الضوء هو ما كان يحدد ملامح المادة، فقبل ذلك كان يطلق على التصوير ضوء الشمس لآنها كانت المصدر الوحيد لانتاج الصور..

ففي القرن الخامس الميلادي أكتشف الصينيون الغرفة المظلمة عن طريق الصيني Mo Ti الذي قام بتسحيل ملاحظاته لاشعة الضوء الداخله عن طريق ثقب صغير الى غرفة مظلمة ولكن الصورة لم تكن واضحة ودقيقة…الى ان قام ابن الهيثم بتصغير قطر الدائرة من خلال تجاربة حينها قل الضوء الداخل الى الغرفة المظلمة و ادى ذلك الى توزيع الضوء بشكل أدق على مساحة اقل وانتشار اقل للضوء مما اعطى صورة اوضح للموضوع. فقد ابتكر الحسن بن الهيثم عالم البصريات أول عدسة في عصره ومن بحوثه العديدة في كتاب (المناظر) موضوعات انكسار الضوء وتشريح العين وكيفية تكوين الصور على شبكة العين ووضع لأقسامها أسماء خاصة و جعل البصريات علما مستقلا له قوانينه الخاصة واهتم بالآلات البصرية وقام بحساب درجة الانعكاس في المرايا المستديرة والمرايا المحرفة استمر التطور الى أن طبع الفرنسي جوزيف نيبس عام 1816 أول صورة بواستطة لوحة مطلية بكلوريد الفضة و قام بتعريض الصورة للضوء الا انها بهتت بعد فترة زمنية… بعد ذلك قام جوج استمن باختراع ورق مرن خاص لطباعة الأفلام.

ثم توالت الانجازات فأخترع أول فلاش بدائي، صورة سلبية، و كانت أول صورة التقطت أثناء الحرب بواسطة الكسندر قاردنر عام 1865 و من ثم  إخترع فلاش مكون من مسحوق المغنيسيوم وهو خليط كيميائي متفجر يكون الاضاءة  و بعد ذلك أول فلم ملفوف على بكرة  كما امتدت الحكاية للحصول على أول صورة ملونة و بعد داك أول كاميرا 35 مم لحد ما قدروا يصوروا تحت الماء…..

فاليوم التصوير هو أقوى مصدر للتواصل وطريقة للتعبير البصري وحفظ الذكريات لكن يا ربي القاعد يصور المنقبات ديل حيحفظ شنو و هل سيقول لهم …. ابتسموا شان الصورة تطلع حلوة..!!

Advertisements
تعليقات
  1. د.عزت سلام كتير
    أيوا كده مرقتنا من جو ساس يوسوس
    وخلينا كده مع البسمه والنسمه في عز الهجير تبرد حشا البتنسمها
    والوجعه بارده علي الببوح
    وتسل رويحه البكتمها
    -مع الإعتذار لأخونا أحمد الريح-
    قلت نبتسم فشان الصوره تطلع حلوه
    طيب لو إتعطرت كيف يا دكتور؟؟

  2. ودالزبير كتب:

    عزت حاف

    سلام

    غايتو صوره عمك السعودي موبالغه أتذكر في إميل كان مدور عن صور زوجات نجوم كره القدم ففي صوره مره بيكهام وصوره لزوجه زيدان وصوره لزوجه كاكا ولمن جاء دور سامي الجابر جات الصوره سوداء أو حاجه بالشكل ده … بفتش ليك الإميل ده وبحاول أنشره هنا.

  3. ابكرون كتب:

    صورتك الخايف عليها….
    وصابحني وايتسم…..
    في صور خالدات في ذاكرة الشعب السوداني زي صورة رفع العلم السوداني لاول مرة فوق السارية بواسطة الازهري…..وصورة جلاء الانجليز في محطة الخرطووم…..وصور قرقول الشرف بالريشة والرداء الكاكي…….وصورة ابوعاج نميري في اعلي القطار……..وصور ناس خليل وهم في كبري الفتيحاب……..وصور الترام زمان في شوارع العاصمة………………..

  4. عزت كتب:

    طبعا يا أحباب وثق اللحظة الحلوة بالصور دا ما كلام دعاية فبالله صورة البص الطالع براه من موقف شرق و هو لا يحمل أي شخصيات بارزة (طبعن الشخصيات البارزة هي من تبرز من باب البص عندما يتعذر وجود مكان في الشماعة خلي مقعد)

    صورة

    و طبعن يمكن ملاحظة العلم الأمريكي في تاصية المركز الثقافي الأمريكي و نظافة الترتوار في كمبوني و مافي جنس شحات و الا بائع طواقي قاعد …..

    قالوا واحد و الحافلة مستفة بالبشر و مارقة من الموقف يكورك أقيف أقيف و يدق في باب: الحافلة دي ماشة وين؟

    فأجابه واحد قاعد على الشباك: افرض ماشة بيتكم
    حتركب وين!!!

  5. حاج أحمد السلاوى كتب:

    أبو عصمت .. الموثق الكبير ..
    الراجل القاعد يصور فى المنقبات ديل إتضح إنو كان مركز على واحدة (لبنانية .. على ما اعتقد ) كانت واقفة خلف قريباته المنقبات ..وأتمنى أن أجد تلك الصورة اللى كانت بتوضح هدف المصور ..وارسلها لك ..
    شكراً ليك خليتنا نطلع من الدوامة إياها .

  6. عزت كتب:

    و سوق الخدار
    حد متذكر سوق الخدار بتاع الخرطوم و الزنك و قدامو بائعات القفف و الويكة و البروش…

    33

    شوفت يا مشاكل الحتة دي كل جمعة بيجوا الموظفين و يشتروا قفة و يخشوا على زنك اللحمة و يشتروا اللحمة و يعرجوا على محل العفشة و يشيلوا البطون و يشيلوا الخضار و و انت و معاك أخوك تكونوا شايلين القفة كلو واحد من طرف و أبوك قدامك لحد ما يصل ناس الفواكه القاعدين فوق و يدوك المفيد و من ثم الى موقف المواصلات في نفس الشارع حيث بصات أمدرمان أو قدام جروبي لي ناس الخرطوم

  7. مشاكل كتب:

    سلامز

    و الله صورة شارع القصر دي عجيييييبة رسمي

    حاليا مستحيل تشوف ( الترتوار ) الكاتبو يا دكتور عزت من كترت الشحادين و البائعين
    و النظافة زاتها خيالية .. ما شاء الله عيني باردة و عين ناس الحكومة حارة

    في صورة كمان ح تنزل بعد فترة كدا بس خلوها بالنية
    فضيييييييييييحة

  8. عزت كتب:

    أما هذه الصورة و بالرغم من الحدث المؤلم الذي تزامن مع التقاطها الا أن المصور برع في اختيار اللحظة المناسبة ليبرز الهلع في وجه لعيبة المريخ خاصة كليتشي الذي ربما كان ينادي ايداهوووووو ليرد عليه

    22

  9. حاج أحمد السلاوى كتب:

    أبو عصمت ..
    ياخ صورة شارع القصر ( بس .. ليس حبيساً ) والمركز الثقافى الأمريكى اثارت فى نفسى كمية من الأسى والشجون لا يعلم بيها إلا الله ..وقعدت أعمل مقارنة بين الماضى والحاضر فلقيت نفسى حتى أتعب عالفاضى ساكت ..سبحان الله .
    ويبدو لى إنو عندك كمية من الصور القديمة ..صور العهد الزاهر الجميل ..ودى عاوزة ليها معاك قعدة ( قعدة بريئة ….عشان التانين ما يفهمونا غلط ) نشوف فيها الصور دى ونستعيد بيها الذكريات الصادقة وجميلة .

  10. مشاكل كتب:

    لكن و الله الصور كلها نضيييفة .. حتى السوق نضيف

  11. عزت كتب:

    أما هذي فتخبرنا بأن حتى في زمن الشدة هناك وقت للترفيه و العرضة ديك ما ساكت الرئيس حافظ و على ما يبدو يدندن مع وردي … عمر الزهور…. عمر الغرام … عمر المنى

    44

  12. عزت كتب:

    أما الشؤون الدارفورية ربما تعبر عنها هذه الصورة جليا بأنهم حريصين لمعرفة النسبة و قد عبر أحد الظرفاء تعليقا معبرا عن هذه الصورة قائلا……………… قلت كم ؟؟

    66

  13. عزت كتب:

    يالا يا أحباب العندو صورة يعتقد أن المصور اختار اللحظة و الزاوية المناسبتين فليرسلها الى ايميلي و ستجدها مع تعليقها الذي يفضل أن تكتبه عنها يالا ايدكم معانا…..

    تحياتي

  14. ابكرون كتب:

    بالله يا عزت شوف اهم ما يميز شارع القصر ده انو فاااااااااضي لا زحمة لا زمبليطة ناس الضهااااري لسه ما عرفوا الخرطوم وما عايزنها لانهم شبعانييييين……شوف اعمدة الاضاءة وانوار الزينة ويا سلام السايد التاني لو سينما كلوزيوم كانت ظاهرة

  15. بشّار أحمد بشّار (إبن برد) كتب:

    تعرف يا دوك الزنك الواقع خلف الحاجّات ستات القفاف ده كان زنك الجداد والحمام والبط تشتري حي وتستلم مذبوح ومزعوط وممعوط مع القوانص .

  16. عزت كتب:

    افتتح اللورد كتشنر كلية غردون الثذكارية عام 1902 تخليداً لذكري اللورد غردون، وكان الهدف منها تزويد الجهاز الحكومي في ذاك الوقت بإداريين مؤهلين قادرين على تسييره ..
    ss

    وتوسعت في السنوات اللاحقة لتشمل المدارس التالية : مدرسة الطب، القانون، الزراعة و الطب البيطري، الهندسة و الآداب و جمعت كلها في هيئة لتصير كلية الخرطوم الجامعية وقد كانت للكلية الجامعية علاقة خاصة بجامعة لندن حيث كانت تمنح جامعة لندن الدرجات العلمية لخريجي هذه الكلية كما كانت تساهم في وضع المناهج الدراسية والامتحانات. ولقد ظل الحال على ذلك إلى أن تم استقلال هذه الكلية عن جامعة لندن وذلك باستقلال السودان في عام 1956م ثم أرسيت القواعد والنظم التشريعية آنذاك أساسا لتحويـل هذه الكلية الجامعية لتصبح جامعة الخرطوم الحاليـة.

    أول مدير لجامعة الخرطوم هو السيد/ نصر الحاج على رحمة الله الذي تقلد منصب الإدارة في يوليو من عام 1958.

    شكرا أبكرون على المعلومة و الصورة الحلوة

  17. طارق أب أحمد كتب:

    عزت بالجديد

    صورة الأميركان سنتر

    لو كبرت الشاشه حتشوف بص الشركه أبو رجيله
    و لو المصور أنحرف درجه واحده نحو الجنوب كان حياخد تمثال الجندى المجهول

    المسكين ده الكيزان لفوهوا مجهول و ما عندوا أهل فقاموا بدو بيهو و من ديك و عيك قلبوا على باقى الشعب الفضل

    رسلت ليك دكشة صور على أيميلك أعزل منها حسب مزاجك

  18. طارق أب أحمد كتب:

    جكسا فى خط سته
    و من هنا عرف خط سته بالموقع الذى يتوسط الفخذ ما بين الحوض و الركبه

    و أيضا عرف المينى جيب ب جكسا فى خط سته

  19. الصادق ود البركة كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصباحكم خير وسرور
    بصراحةحاجة تشرح النفس على الصباح
    وبصراحة الخرتوم كانت جميلة جداً زمان
    شكرا دوك عزت وإلى المزيد ودمتم

  20. حاج أحمد السلاوى كتب:

    يا أب احمد ( دُق المحلب ..احمد غايب .. فى الركايب ..وتم الباقى براااااك )..
    عاوزين نسخة من الدُكشة بتاعة الصور الرسلتها لأبو عصمت ..خلينا نعيش لحظات مع الماضى الجميل ..أرسلها على الضفة الغربية ..
    أنا فى الإنتظار ..أوع تنسى ..

  21. عزت كتب:

    شكرا يا أب أحمد لقطات تعبر عن ذوق رفيع و حرفنة

    فالمنظر الأول من عدسة أب أحمد هو لبرج الفاتح كما هو ظاهر و تحفه أشجار النخيل و الظاهر الناس كانت راجية ليها منظر مميز ليرمز للخرطوم فالشاهد أن ناس الاتصالات قاموا و لصقوهو في دعاياتهم و ناس الفضائيات بقوا يعتمدوه منظرا دالا على الخرطوم ما علينا فالبرج من الناحية المعمارية جميل جدا خاصة بالليل و هو يتلالأ بالضوء كم عكستها عدسة واحد اسمو ضياء

    برج الفاتح

    يحتوي البرج على فندق و البرج يقع في 19 طابق، به ثلاثة مطاعم في الطوابق العلوية، حيث تسهل الرؤية عبر الواجهات الزجاجية منظر التقاء النيلين ، وهي إحدى المميزات الأساسية للموقع، إضافة إلى مطعمين بالطوابق السفلية كم يحتوي على مركز تسوق و مركز للمؤتمرات و عدة ماكتب للايجار كما به مركز رياضي و مواقف و هيلمانة… غايتو ما ظنيتا لناس محمد أحمد

    برج الفاتح 1

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s