الخطوة الثانية … الإنفصال الجاذب‏

Posted: الأربعاء,14 أبريل, 2010 by mashakel in سياسية

منذ توقيع اتفاقية السلام فى العام 2005 يطالعنا دعاة الوحدة بنفس اللغة الإنشائية الجاهزة التى تتحدث عن ضرورة جعل الوحدة جاذبة والعمل على ذلك , ولا احد منهم يخبرنا عن كيف يمكن ان تكون الوحدة جاذبة وماهو مايتوجب فعله فى سبيل القيام بذلك , فقط مجرد هذه الكلمات المكرورة التى تاتى فى فى نفس سياق لغة كلنا اخوان وصديقنا منقو التى نطالعها منذ طفولتنا , بينما نجد ان واقع الحال يقول بخلاف ذلك تماما , فلا احد يعمل للوحدة لا من جانب الحكومة ولا المعارضة , هذا فضلا عن المشاكل النفسية و الاجتماعية بين الشماليين والجنوبيين التى لن ينجح اى اتفاق سلام فى ازالتها ومحوها , ان السودان كان ومايزال يتجه نحو الانفصال بخطى حثيثة , وذلك لان احدا ما لا يملك الرغبة الحقيقية والجادة فى الوحدة التى تثبت فشلها كل يوم , فهى وحدة تقوم على النفاق السياسى , واللغه الاعلامية , وانعدام الثقة بين الشريكين الذى ينسحب بدورة على الجماهير

, هذا فضلا على ان الاحداث المتعاقبة من لدن وفاة جون قرنق وحتى الان التى تثبت بان الحديث عن الوحده لا يعدو سوى ان يكون مجرد امانى بعيدة عن الواقع , لذلك وفى ظل هذه الظروف يجب ان نواجه الحقيقة , وهى ان البلد مقدم على انفصال , وان الهوة تزداد يوما بعد يوم بين ابناء الشمال والجنوب , فلما لا نعمل من اجل جعل الانفصال سلسا وجاذبا بصورة عملية ومنطقية بعيدا عن الاحلام والشعارات التى ماغيرت فى الواقع شيئا

, لماذا يتحدث الناس طوال الوقت عن الوحدة رغم ايمانهم التام بان البلد تتجه الى عكس ذلك ؟ ولماذا لا يطرح الشريكين رؤية لمايمكن حدوثة فى حالة الانفصال عوضا عن دفن الرؤوس فى الرمال وانتظار ماستسفر عنه الاحداث , لماذا لا نعمل من اجل ان نؤسس لعلاقات مستقبلية بين الشمال والجنوب كدولتين منفصلتين ؟ علاقات تقوم على المصالح المشتركة والعلاقات السياسية المتينة بين الدولتين , ليتفرغ كلا الجانبين بعد ذلك للتنمية والاعمار مستفيدين من ثرواتهما المخبؤة التى كانت الحرب الممتدة من سنين سببا رئيسيا فى عدم استغلالها ؟

لماذا لا يكون الانفصال هو الحل للمشاكل النفسية بين الشمال والجنوب , فبالانفصال يتمتع الجنوبى بمواطنة من الدرجة الاولى فى موطنه بعيدا عن الاتهامات للشماليين بالاستعلاء العرقى او الدينى ؟

اننا نتبنى الدعوة للانفصال بناء على المنطلقات اعلاه , وهى دعوة تاتى كحل اخير لجميع المشاكل التى لم تنجح جميع اتفاقيات السلام فى حلها حتى الان , ورؤيتنا هذه تاتى متسامية على الدعوات العنصرية او العرقية وانما هى دعوة بناء على منطلقات سياسية بحته لمعالجة مشكلة سياسية ثقافية عويصة امتدت لعشرات السنين واقعدت بلادنا عن النهضة واللحاق بركب الامم الاخرى , اننا نهيب بكلا الجانبين الشمالى والجنوبى ان يعملا ومنذ الان على جعل الانفصال جاذبا وسلسا من دون اى روح عدائية او مشاكل فى التطبيق الشى الذى سيكون له عظيم النفع على شعبينا فى الجنوب والشمال عوضا عن الادعاء بان الوحدة هى الحل بينما تظل دعوات الانفصال طى الكتمان وخلف الابواب المغلقه.

 

 

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    مشاكل : بالله شوف خريطنك دى مشرمة وشينه كيف ؟؟؟
    خايفك بعد كم سنه ترسم وحده تانية اقل واقل وهكذا حتى يفضل من السودان سيقا والكولا وشارع الانقاذ !!!!!!

  2. aflaiga كتب:

    لماذا لا يكون الانفصال هو الحل للمشاكل النفسية بين الشمال والجنوب , فبالانفصال يتمتع الجنوبى بمواطنة من الدرجة الاولى فى موطنه بعيدا عن الاتهامات للشماليين بالاستعلاء العرقى او الدينى ؟

    ولماذا لا تكون الوحده هى الحل يعنى السلمك البلد موحده ارجل منك ؟؟؟؟
    ولا الحارب عشان يوحدا اعور مننا ؟؟
    طيب مالكم مقومين الغبار جهاد نصر شهاده ؟؟؟؟

  3. طارق أب أحمد كتب:

    أشكرك يا أفلى خليت لى بيتى و شغلى

    لكن فعلن دا الحيحصل ولايات جنوب كردفان ودارفور و النيل الأزرق حيقولوا يا فيها يا نف…. و دايرين نص الكمونيه و كان ما سويتوا لينا بنجيب ليكم أوكامبو و القوات الأميه و بعد ما كان عندنا يوناميس و يوناميد حيكون عندنا يوناميك و يوناميج و ويويويو بتاعت بوب ماررلى ديكى

  4. قمت بتعديل مداخلة افلايقا ليشمل طريقة الاقتباس الجديدة – وانشاء الله – ساقوم بشرحها للجميع لكى يقوموا باستعمالها.

    اها يا ابكرون قصرتا معاك ؟؟

  5. ود الخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    صديقي مشاكل بعد ما خلاص قفلنا وقلنا نشوفكم بعد النتيجة جيتنا وفيك ملامحنا بعد يا سديقي ما يئسنا!!
    دعني ولأول مرة يا صديقي العزيز اختلف معك أختلافا” جوهريا” ومعنويا”، ولن أكرر كلام صديقي أفلايقا فهو معلوم من الدين بالضرورة ، ولكنني أطلب منك التريث والجلوس في الواطة ولننظر أيهما أجدي للبلاد وحدة أم أنفصال وكم يكلف كل منهم في سوق السياسة الدولية…
    قلتها قبلا” دي الأرادة ونحن مابنقدر نجابه المستحيل، ونحن ياصديقي منقادون تبع الساسة والسياسة ولكننا (نكجر) و(نعضي)و (نعصلج) في الأنقياد لهوي السياسة الدولية، وهو الجاب للأنقاذ الهوي شنو غير عصلجتها الما عاجبة الناس دي شنو؟؟؟؟؟ والناس يعتبرونها غير ذلك وهو ذات الشيئ الذي في أنفسهم وكل أناء بما فيه ينضح!!
    شوف يا مشاكل يا حبيب ألبي ويا سديقي الحكاية وما فيها أنه لن يكون هنالك أنفصال بأي صورة من الصور ، بل ستكون هنالك صورة للحكم أو صيغة حكم كونفيدرالية سيتم تطبيقها علي بعض ولا يات البلاد، وستري بأم عينيك هاتيك السيناريوهات.
    لن تكن هنالك أي محاولة أو فرصة للانفصال، وذلك لأن واقع الحال الجنوبي ذات نفسه يغني عن السؤال، والأوضاع الحالية للجنوب تنبئك بما يمكن أن تؤول اليه الأوضاع حال حدوث الأنفصال،،،،،
    هنالك عدة أسئلة أرجو أن نجد لها أجابة منطقية وعقلانية ومقبولة حتى يمكننا الحديث عن الأنفصال:-
    – لماذا يتواجد المواطن الجنوبي بمناطق الشمال وهو الذي يعيش كمواطن من الدرجة الثانية كما يدعي المدعون من الد أعداء الأمة ونافخي كير الحروب والمتأسفون علي ضياع الفرصة من تحت أيديهم بسحب البساط من تحت أرجلهم بواسطة الأنقاذ، وأخيرا” بواسطة الأنتخاباااااات؟؟؟؟؟؟
    – بعد الأنفصال هل سيتجه الجنوبيون الموجودين بالشمال للجنوب الذي أنفصل والي أين سيتجهون داخل الجنوب وهم الذين ولدوا وترعروا في الشمال وأرتبطت حياتهم ومصالحهم ومصائرهم بالشمال؟؟؟؟؟؟
    – كيف سيتم تحديد المواطن الجنوبي الموجود بالشمال والتعامل معه حال حدوث الأنفصال وعلي أي شكل أو سحنات أو لون سيتم تمييزه، هل الجنوبي مكتوب في جنسيته السودانية جنوبي أم علي وجهه دمغة جنوبية؟؟؟؟؟؟
    – كيف سيتم التعايش السلمي داخل الجنوب نفسه بين تلك القبائل المتنافرة حاليا” وكيف سيتم حكم الجنوب وأين تلك الكوادر المؤهلة لتسيير عمل الدولة الجديدة وأين هي البنيات التحتية ومقومات الدولة الوليدة؟؟؟؟؟؟؟؟
    – توجد أحزاب وتنظيمات وقيادات وشعب جنوبي بأكمله موجود بالشمال وعلاقته عسل علي لبن بالشمال وقياداته، وهم لا يقبلون بهذا الذي ينادي به دعاة الأنفصال ولا أقول الفتنة.
    – وأخيرا” يا صديقي دعني أقول لك وبالفم المليان (الإنقاذ) دي فعلا” أنقذت البلد حين كادت تضيع ايدي سبأ، وحين كاد التمرد الوصول لقلب الشمال وحينما كان الجيش يسير حافيا” وعاريا” وجائعا” ولا يجد حتي الذخيرة التي يحمي بها نفسه، وكثيرون هم من معنا الآن يعلمون تلك الحقائق المؤلمة ولكنهم يتكتمون عليه لحاجة في نفس يعقوب، وهذا تاريخ موجود ومحفوظ ومسجل ولا ننسي تلك البرقية التي أرسلت من منطقة الناصر قبل سقوطها في أيدي التمرد والتي كانت من قائد تلك المنطقة المُهاب والشهيد وهو يخاطب فيها وزير دفاعه آنذاك وتعلمون من هو حين قال له وبالحرف الواحد ( قف – خنادقنا مقابرنا)!!!!!
    – لن ننسي شهداؤنا الذين سقطوا من أجل دولة السودان الواحدة والموحدة، ولن ننسي شهداء الحرية والسلام، ولن ننسي ماضينا ولن نرهن حاضرنا ولن نبيع مستقبل بلادنا، ومن كان يفكر في هذه الأشياء أو يظنها ستكون يوما” ما في بلادي فليغير نظرته أو ليرحل، فهذا بلاد الوحدة والأمان والسلام ان شاء الله، ولن نفرط في شبر منها مهما كلفنا ذلك من تكلفة ومهج وأرواح، ومن أراد أن يتقيأ أحقاده الدفينة فليتقيأها بعيدا” عن هذه الأرض الطاهرة، وليمضي لمن عنده الثمن الرخيص، أما نحن فثمن ما ندعو وننادي به فغالي وغاليا” جدا”، ولن يستطيعه الا المخلصون وهم في خطرٍ عظيم!!
    والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
    وعشت يا السودان عزيزا” حرا” كريما” طالما نحن فوق الأرض إن شاء الله
    ولا غالب الا الله

  6. طارق أب أحمد كتب:

    لكن شكل السودان بدون الجنوب عامل زى ثور البايسون

  7. ابوالمنذر كتب:

    ودالخلا
    افضت فابنت لا فض الله فوك ..
    نرجو مراجعة عمود اخرالليل عدد الامس (اسحق احمد فضل الله) الانتباهه وما دعت الانتباهه للانفصال الا بعد ان خبرو قادة الجنوب المنقادين للذين يكيدون للسودان الشمالى هوية ودينا حتى يصبح السودان كجنوب افريقيا ونيجريا وارتريا وغيرها من الدول التى تحكمها الاقليه المسيحيه ولو تمعنتم ضجيج عرمان وباقان بالشمال وعدم اكتراثهم بالجنوب وانسانه لوضحت صحة قراءة الانتباهه وما يؤكد اصرار المعارضه ان لا تطبع استمارات الانتخابات بصك العمله ليكتشف ان اختفاء الرموز وتغيرها واختفاء مرشحين ودوائر كان فى نسبة الحمسين فى المئه من الاستمارات المطبوعه فى بريطانيا وجنوب افريقيا لتنقذ الموقف استمارات مصنع صك العمله والمجهزه بنسبة125% وتم السماح بتوزيع الاستمارات الخطا من اجل ان ننتبه وحركه ذكيه من دهاة المؤتمر الوطنى ودقس عمو الصادق صدق ان الانتخابات حا تتلخبت بسبب لخبتت الاستمارات

  8. البشاوى كتب:

    مشاكل ==
    اتفق معك فى ضرورة حل التبعات النفسية لدى الشمال والجنوب وربمااختلف معك ( على خفيف كدة ) ليس الانفصال هو الحل – اذ لابد من مراعاة باقى العرقيات المكونة للبلدربما ايضا تطالب بالانفصال وتبقى البلد راحت شمار فى مرقة —
    فقط انوه – لوتم انفصال فالسبب الانقاذ بتينيها له فى اتفاقية السلام – وكذلك كل الحركات التى تمردت من بعداو قبل الاتفاق او زاد سقف مطالبهابضو السبب الانقاذ لتبنيها سياسة قسمة السلطة والثروة —
    كسرة
    مشاكل انت ضل الشجرة راح عليك ولا شنو ؟

  9. البشاوى كتب:

    تصويب
    ضل الشجرة

  10. نيام كتب:

    الاحبة الدانقوست…
    واضح جدا انها خريطة للفشل الكلوي (الكلي) الذي سيرسو عليه العطاء بعد يناير القادم…والسيناريو واضح انفصال (سلسيوني) يعني domino principle ..يبدأ بانفصال ثم منازعات بين قبائل الجنوب ثم يجد سلفا نفسه مضطر لخلق عدو حقيقي لتوحيد قبائل الجنوب ضد ذلك العدو المفترض..فلا يجد عدوا اكثر افتراضية من الشمال الذي يناصبه النزاع الازلي…صبرا آل ياسر …. سياتيك بالاخبار من لم يزود..ثم تعم الذريعة الافتراضية الجنوب الدولة المستقلة حديثا يتغول عليها الشمال المسلم فيطلب التدخل الدولي …ثم تبدا اغنية امريكا لمي جدادك….الفصل الثاني من السيناريو متروك للجماهير…

  11. ودالخلا كتب:

    نيام ياصديقي طابت أيامك فلا تتشاءم أبدا”، وان شاء الله هنالك سيناريو مخفي وغير معروف سيظهر ويبين عندما يجد الجد وتصبح الوحدة هي الخيار الوحيد أمام الناس، وعندئذٍ فان لكل مقام مقال يا صديق…
    فصبرا” وستأتيك بالأخبار من لم يزود….
    خليك متفائل ومستقبل الأيام القادمات بفرح حقيقي ياصديقي، ودع المتشائمين يهيمون في واديهم،،،

  12. ياسين شمباتى كتب:

    مشاكل..سلام..
    والله افليقا عبّر بشدة فى حتة شناة الخريطة,,وانا اجيبها ليك على بلاطة,,عاملة الزى الزول العريان من نصو !!
    يعنى كل ما اترفع كلاش وحصل خلاف نقسم طوااالى كدة!!؟؟ياخ ناس الكوتشينة بوزعوها كم مرة بعد الدك لكن ما بحردوها طوااااالى كدة,,بس فى حالة الزول يكون غشاش بطردوهو وما بلعبوا معاهو تانى..اها الانسحاب من الانتخابات رفض للعب وكدة..

    انا عنصرى ولا احب اى قبيلة غير الشايقية,,لكن برضو لا ارفض التعايش مع الآخر,,ولا ارفض وحدة بلد عانت الامرين من اجل التوحد ونبذ الحروب..

    لكن انت جبتها بدرى ودا فعلا الناوين يعملوهو الشريكين,,لكن انحنا ما راضين بيهو..ودماء ابناءنا واخواننا الانسكبت هناك ما ممكن نهيل عليها روث البهائم ونقول نقسم خلاس..

    فنعمل من اجل بلد واحد وتحت ظلال حكم طيب..بس..

  13. ابكرون كتب:

    سلااااامات :
    مشاكل اولا الخارطة دي ما سليمة لان حلايب (بح) وكده بتزعل اخوانا المصريين ما معقول تضم ليك مثلت بمساحة ثلاث دول خليجية قطر والكويت والبحرين وتضمه للسودان وحكومة المؤتمر اعطته لهم بالرضاء السكوتي والطناشي وتابع لمصر….
    طبعا يا مشاكل دي النغمة الحتكون جديدة والحيحاول مؤتمر ما بعد الانتخابات المضروبة ان يروج لهاويزينها للجمهور ورغم اني انفصالي للنخاع …..الا ان الفرجة ممتعة علي من يبدلون مواقفهم بين يوم وليلة للمصالح الشحصية ونحي ونشوف العجايب مباشرة بعد انتهاء فورة ومولد التطبيل للانتخابات ……

  14. ياسين شمباتى كتب:

    نيام..
    انت متشائم كدة مالك!!؟؟ اصبر لحدى ما تشوف السيناريوهات المخفية دى!! لكن هى وكت مخفية الناس عرفتها كيف؟؟ولا ……آآآآآآآآآه…

  15. ودالخلا كتب:

    هي مخفية ولا زالت خفية والناس لسه ما عرفتها، وفي أنتظار عينيك كملنا الصبر كو، وآآآآآآآآآآه ونص!!!
    بعدين شوف أصابعين يديك ديل زي بعض أو بيتشابهن، ما كلهن صوابعك وكلهن في يدك لكنهن كووول واحد بيختلف من التاني وبيعرف يعمل عمل التاني ما بيقدر عليهو، وتاني آآآآآآآآآآآآه ونص!!
    والجايات أكتر من الرايحات، وآآآآآآآآآآآآآه ونص وخمسة!!!!!!!!

  16. عباس كتب:

    ياخ كل العالم يبحث عن الوحدة والاتحاد
    جاي تقول لينا انفصال ؟
    جون قرتق قال للمؤتمر الوطني حق تقرير المصير فاكر انو المؤتمر الوطني حايكون غيور علي الوحدة ومايفرط في السودان وحايعمل اقصى مابوسعة و يتنازل عن عنجهيتة و لا يفكر الجنوب في الانفصال
    في ناس فاكرة الثروة عبارة عن قروش وبترول ومعادن وبس
    وماعارفة
    انو البلد الواحد وقت يكون فيه اكتر من ثقافة وقبيلة باعتبارة ثروة ايضا
    ============
    وسبحان الله الحق ابدا مايضيع
    الجنوبين من قبل خروج الانجليز يحاربو ويناضلو
    والشمال يكون دوله عربية مسلمة دون مراعاة حق الجنوبين المسيحين واهل جبال النوبة المسلمين والمسحين

    وزي مابقولو الايام دول
    تلف تلف والشمالين يتوسلو للجنوبين بان يسحبو مرشح الجنوبين المنافس لهم في الشمال
    في يوم من الايام مرشح الجنوبين كان يهتف الشمالين ضده بانه خان الاوطان !
    شي عجيب خائن الاوطان المعروف لا يجد موطئ قدم له في وطن خانه في يوم من الايام

    كلنا عايشنا حملة ودعاية مرشح الحركة الشعبية ياسر عرمان
    وقد تعاطف معه معظم شباب السودان
    ايمانا منهم به
    وكفرا بمرشح المؤتمر الوطني
    عمر البشير عمل انقلاب عسكري واعدم رفقاء الدرب والسلاح نتوقع منه شنو تاني ؟
    علي عثمان طه انقلب علي شيخ الترابي اللهو يوم من الايام كان استاذه برضو نتوقع منه شنو تاني ؟
    نافع اعتقل واهان مدرسة في يوم من الايام ومرة الايام واصبح نافع زميلا لمدرسة اها نتوقع من عينة نافع والبشير وعلي عثمان شنو ؟

  17. ياسين شمباتى كتب:

    ود الخلا..
    لا خلاس..وآآآآه ونص..وبص وبص بص..

    عباس..
    ياخوى الناس دى يا بتحرر فى الشغلة يا عندها منفعة يا عندها مآرب اخرى..والناس قنعت من خيرا فى البلد قالت تتجود بيهو على ابناءه وربما على الجيران ولكل الضيفان بعد شوية..
    وكنا حداشر ونوباوية..

  18. ودالخلا كتب:

    مساء الخير ياقبيلة!!!
    آخر الأنباء والتي طفت علي السطح ولم تمسي وبالطبع لن تصبح مخفية هي دعوة المؤتمر الوطني لقوي المعارضة للأتفاق علي تشكيل حكم قومي (حُكم) وليس (حكومة)، وهذا من السيناريوهات المخفية وبرز للسطح قبل أوانه، وبالطبع قبل الآوان لأن النتيجة لم تحسم بعد وبادرالمؤتمر الوطني بطرح هذه الدعوة الرشيدة لو تقبل الأحزاب تدارك الأمر وتحديد الأستراتيجية للتعامل مع قضية تقرير المصير، علما” بأن الدعوة شاملة لكل الأحزاب (68 حزب!!!!!!!).
    ومن جانب آخر أكدت المجموعة الأوربية للمراقبة ومركز كارتر والأتحاد الأفريقي علي نزاهة الأنتخابات وشفافيتها وقلة أخطائها برغم الزخم وحجم العويل فلم تتجاوز نسبة الأخطاء 3% في الشمال و5% في الجنوب وهذه النسب بحسب هذه المراكز تعتبر نسب مثالية ومقبولة ومعمول بها لأنها في حدود التولرانسي … كما طالب الأتحاد الأفريقي الجارة أثيوبيا لحذو السودان في أنتخاباتها المزمع عقده في مايو القادم، في شهادة أكبر من كدا، غايتو بعد الكلام ده ما عارفين الناس تاني حتقول شنو؟؟؟؟
    بعد هذه المعمعة ما علي الناس الا الألتفات لعملية الأستفتاء وتقرير المصير والعمل علي تجاوزه بأقل الأضرار والخسائر كما أنتهت معركة الأنتخابات حتي الآن ونتمني أن تنتهي بنفس هذه السلاسة والآمان….
    يا أخوانا تفاءلوا خيرا” تجدوه، ولا تنضح نفوسكم بضغائن الاحقاد، ولننسي الماضي ولنستشرف المستقبل من أجل الوطن يا أمم!!

  19. عباس الزاكيابي كتب:

    ننسي الماضي والأحقاد وتاني تجي أحداث ونحن ننسي ونسكت وده كلو عشان وحده كاذبه فلا رابط عنصري ولا ديني يجذبنا وأنفصلت دول أكثر منا ترابط وهاهي تعيش جيران وفي أمن وأمان

  20. طارق أب أحمد كتب:

    يا جماعه إنتو عباس مالو بقا عامل زى أحزابنا يوم عباس و يوم ركس و يوم الزاكيابى

    وينو عباس الأصل

  21. عباس كتب:

    عمنا اب احمد اتلخبت عليك الاختصاص ولا شنو
    انا عباس من غير زيادة ركس او الزاكيابي
    عباس عباس اذا احتدم الوغي الفضل فضل والربيع ربيع
    عباس ركس الايام دي طول ما جاء المدونة نسسال الله ان يكون المانع خير
    وعباس الزاكيابي اقول ليه منور

  22. نيام كتب:

    الاحبة الدانقوست مساء الخيرات
    النتيجة بعد ساعات و الرئيس بنسبة فوق 74% (هذا لم يعد خافيا علي احد لاسباب جملة هي ايضا ليست خافية علي احد) اما المناورة التي يقوم بها المؤتمر الوطني فهي لان البرلمان لم يعد كما كان ستكون هنالك عصي غليظة لا تاكل الجذر فلذلك بدأ المؤتمر الوطني في طرح الحكم القومي …..
    هذا السيناريو اذا كان البرلمان غير مريح اما اذا كان البرلمان مريح حتي بنسبة تفوق 50% فالحسابات مختلفة؟؟؟
    ودالخلا:
    ياقبيلة يا شيخ العرب اهلنا العرب بقولو الجمعة باينة من خميسها فليس هنالك في السياسة مفاجات كلو حساب و انت ياهندسة ما بوروك الحساب

  23. ياسين شمباتى كتب:

    عباس الزاكيابى..سلام..
    مرحب بيك زنزرتنا ويارب تواصل بقوة..

    عباس ركس..بيسلم عليكم وقاااااعد ومتابع,,بس مشغول شوية كدة..

  24. مشاكل كتب:

    سلامز

    بنظرة سريعه الى المشهد السياسى فى السودان الان نجد ان الدعوه للانفصال قد اكتسبت شعبية كبيرة فى اوساط المجتمع الشمالى خاصة فى السنوات الاخيرة , التى اعقبت توقيع نيفاشا , وهذا الامر ياتى نتيجة للعديد من الاحتكاكات التى حدثت بين الشماليين والجنوبيين والمرارات التى تجعل التبشير بالانفصال فى تزايد يوما بعد يوم , هذا برغم الحديث المعسول والدعائى الذى تطالعنا به وسائل الاعلام باستمرار عن ان الوحدة هى الخيار وان على الشريكين يعملان معا من اجل (الوحدة الجاذبة) الى اخر تلك الامنيات, التى يكذبها واقع من عدم الثقة ومن الكراهية المتبادلة بين بين الطرفين الوطنى والشعبية ,

    ولعل هذا الامر قد انعكس حتى على رجل الشارع العادى الشمالى والجنوبى , فاحداث جون قرن لم تاتى من فراغ وانما اتت نتيجة لهذا الاحتقان الذى تسرب الى القواعد الجماهيرية ,فكانت الاحداث استفتاء حقيقيا عن مدى متانة وحدة السودان , ومايجيش بصدور الطرفين من احتقانات قد تنفجر فى اى لحظة وهذا ماحدث , فكثير من الجنوبيون يرون فى الشمالى عدوا محتمل ,بل ومستعمر , وانتهازى , وهذه الرؤية موجودة حتى فى اوساط المثقفين والمتعلمين من الجنوبيين , ولا ادل على ذلك من معاناة العنصر الشمالى داخل صفوف الحركة الشعبية وشكواهم المستمرة من معاملة عنصرية فى كثير من الاحيان , بينما نجد ان المواطن الشمالى ايضا وبرغم حديثكم هذا عن الوطن الواحد والمصير المشترك , يعامل معظم الشماليين الجنوبيين من منطلق القوة ومن احساس بالافضلية وهذه حقيقة قد يجتهد البعض فى اخفائها ولاكنها لاتلبث الا ان تنفضح لانها ثقافه موجودة فى مجتمعنا السودانى, ثقافة العب وولد العرب , وهى ثقافة معيبة ولاتمت الى الدين والاخلاق بشئ الا انها امر واقع ومعايش ,لذلك و باستصحاب كل هذه الرؤى والمبررات تصبح فكرة الانفصال لدى المواطن الشمالى -كما الجنوبى بالطبع- اقوى فاقوى فى كل يوم جديد

    ود النص

    و انا اتفق معه تماما ..

    فكما قال سلفاكير لحشد من مناصريه : اذا اردتم أن تكونوا مواطنين درجة ثانية فلتصوتوا لصالح الوحدة .. فقولها للجنوبيين .. هنيئا لكم جنوبكم و هنيئا لنا شمالنا .. لنأكل مما نزرع .. و نلبس مما نصنع .. ما بتاعت الكيزان ديك بس

  25. ودالزبير كتب:

    مشاكلز وضيوفه

    تعرف أنا شايل هم الكتب بتاعت التعليم اللازم تتغير يعني هسه تاني ماراح نقول السودان بلد المليون ميل وراح نحذف قصائد زي مانقو قل لا عاش من يفصلنا بعدين الإسم الراح يشيلوا منو يعني هنا راح يكون السودان بس وهناك السودان الجنوبي ولا هنا السودان الشمالي أها الناس الهنا من الجنوبيين مقفهم شنو راح يرجعوا هناك ولا راح يقعدوا بإقامات والزول المولود هنا والزول الماداير يرجع هناك … يا زول دي عمليه وأسعه آوي

  26. ابكرون كتب:

    هي يا مشاكل ما اكتسبت شعبية كبيرة ولا شئ هي صفقة زي ما ذكرت مرارا بين المؤتمر والحركةخوفا من اثر عرمان الكبير في انتخابات الرئاسة (طالع النتائج انه محرز كذا وتسعين في المئة رغم انسحابه في الجنوب وان فوزه يعضد الوحدة التي يرفضها سلفا ويضحي بها المشير لمصلحة حزبه )اذن هي مصالح لكل منهما ولسان طويل ممدود منهم يقول : طز في السودان الموحد وطز في السذج….وده تبدل المواقف القلنا عليه……

  27. محنك كتب:

    المشكلة انو الامر ما بيد الشماليين والا لما فرطوا فى الوحدة ولكن بيد الجنوبيين …. فلذلك لا تحملوا الحكومة اكثر مما تطيق ومدة خمسة سنة واستفتاء كانت اكبر غلطة لانو الشعوب تقاس اعمارها ومصائرها بالعقود على الاقل جيل 25 سنة ولكن خمسة سنة من الغابة للانفصال طوالى ….

    لذلك الانفصال وارد وتزوير الاستفتاء من قبل الشمال غير وارد ابدا

    الا اذا تم التزوير من جهات خارجية

    هل يعقل خمسة سنةفقط ان تكون الوحدة جاذبه وكيف نجعلها جاذبة والشمال ليس له اى حق فى ادارة الجنوب بتاتا .

    ولا محاسبة حكومة الجنوب على اين ذهبت المليارات

    لعب الحركة الشعبية المفرد بالجنوب وبنتائج الاستفتاء وارد

  28. عباس كتب:

    مين قال الامر ما في يد الشمال ؟
    الحل والربط في يد الشمال
    ان دايرين الوحدة طريق الوحدة معروف
    وان دايرين الانفصال ياهو قدامنا الشي القاعدين يسوه فيه ده
    انا ما محيريني الا اذاعة وحدة وادي النيل التقول النيل ده بادي من الخرطوم ودافر قدام
    تلفزيون مافيه شي خير اخبار الشمال وامور الشمال
    مذيع من الشمال الضيف من الشمال ليه اصلو شنو هو
    شوارع وموؤسسات تحمل اسامي شهداء الحركة الاسلامية
    الاحتفال سنويا بايام الجهاد ومعارك الحركة الاسلامية
    (الميل اربعين – الكرمك وقيسان وماعارف ايه )
    عرض التلفزيون لهذه الاحتفالات دون مراعاة للحركة الشعبية
    في الدعاية الانتخابية الفاتت دي
    يجي البشير مادايرين اصوات مخمورين وكلام من عينة البفور الددم

    درب الوحدة معروف
    لا مكلف لا متعب
    بس داير انسان عندو ضمير
    ويبدو لينا بالطيب مصطفي خال الريس عمر البشير

  29. اواصر كتب:

    الزوار الكرام السلام عليكم
    لكم العذر علي التعليق المتاخر الظاهر قريت البوست متاخر شوية ،
    حسبي الله ونعم الوكيل والله اصابتني القشعريرة من كلمة الانفصال الجاذب ، سبحان الله متي كان الانفصال جاذباً؟؟؟
    (ولا احد منهم يخبرنا عن كيف يمكن ان تكون الوحدة جاذبة وماهو مايتوجب فعله فى سبيل القيام بذلك , فقط مجرد هذه الكلمات المكرورة التى تاتى فى فى نفس سياق لغة كلنا اخوان وصديقنا منقو التى نطالعها منذ طفولتنا) هذا ماورد فى اعلي البوست
    كان المنهج التعليمي القديم يربي فينا الوطنية والتمسك بالوحدة عندما نقرأ منقو قل لاعاش من يفصلنا لكن الذي حدث ان الانقاذ محت كل التعابير والتربية الوطنية التي تحث الجميع علي الوحدة والإخاء من المناهج لتصبح مناهج مشوهة عديمة التربية والتعليم لتخلق جيل انفصالي ، هل الجنوب وشعبة مجرد جيران مزعجين حتي ننفصل عنهم ،سبحان الله حتي ايام الديمقراطية الأخيرة وحرب الجنوب في أوجها والبلاد لاتملك جيش قوي ولا حتي اسلحة (ويقال ان جون قرنق كان علي مشارف كوستي) حتي فى هذا الوقت العصيب لم تتبني الديمقراطية فكرة الانفصال ، لكن دعونا اخوتي ان نأخذ الامور بمنطق ولا نرمي الكلام علي عواهنه ولا تأخذنا العواطف ولا القبيلة لنري هل الانفصال جاذب ام الوحدة؟؟؟
    أولاً دعونا نستصحب اطماع الدولتين اسرائيل وامريكا في دول منابع النيل والسودان تحديداً لنري جغرافياً دول فيما يسمي بالاخدود الفريقي العظيم ودول منابع النيل كلها دول موالية لإسرائيل وحليفتها من جيبوتي الي يوغندا ماعدا الصومال وهي كما نعلم دولة مفككة ولا تملك حتي امر نفسها يعني الطريق ممهد امام الدولتين للجنوب يعني لو امريكا نفذت بس المشروع النايم من سنين سدود علي قناة جونقلي دون المشاريع الأخري ستقل نسبة الشمال من مياه النيل وبالتالي شمال الوادي رغم اتفاقية مياه النيل سيفقد الشمال كميه مقدرة من مياه النيل. يعني بالعربي حدود جنوبية غير آمنه (مش ديل المريكان الدنا عذابهم ولا وحدين تانين)!!!
    دعونا ايضاً لاننسي ان مشكلة الحدود لاتزال قائمة والإضطرابات التي قد تنشاء والخلافات بين القبائل الحدودية ومحاولة سيطرة قبيلة على اخري التفرد والهيمنة على الموارد ومشاكل القبائل الرعوية المتداخلة التي ترعي علي مناطق التماس مثل المسيرية والرزيقات وغيرها.
    والاأهم حقول النفط المتدة بين الشمال والجنوب وكيفية القسمة وتوزيع العوائد (ولا ننفصل وكمان تقوم حرب تاني بين دولتين عشان البترول و ايهم الاقوي اكيد عارفنو) .
    ولاننسي الوضع الأنساني للمواطنين والذين هم آخر اهتمامات الساسة وضع جنوبين الشمال حيث ولدوا هنا ولايعرفون ملاذاّ غير الشمال الذي كان لهم الحضن الآمن من ويلات الحروب و مشاكلهم القبيلة مع بعضهم وايضاً مسلمون الجنوب ووضع الشماليون هناك من ذوي الاملاك والانتماء القديم والكبير .
    (هذا فضلا على ان الاحداث المتعاقبة من لدن وفاة جون قرنق وحتى الان التى تثبت بان الحديث عن الوحده لا يعدو سوى ان يكون مجرد امانى بعيدة عن الواقع) هذا ماورد أعلاه ، لماذا اصبح الجنوبيون فى نظرنا متوحشين بعد هذه الاحداث ؟؟؟ آلم يفعل الشماليين نفس فعلتهم يوم الثلاثاء بل وافظع !!!!!
    سوف يكون انفصال الجنوب تحريض لأقاليم اخري لتتبني نفس الفكر وهم كثر! المفروض ان تبحث الانقاذ عن اسم لشمالها فقط بعد الجنوب والغرب والشرق . (بس اوعي يكون جمهورية الانقاذ الديمقراطية ) حليل اسم السودان لمن كان جمهورية السودان الديمقراطية
    في رائي انو الانقاذ عايزة تفصل عشان ما ينط ليهم كل مرة واحد جنوبي ويقول القروش دي قاعدة تمشي وين وقاعدين تعملوا كدا ليييييييييييييه ووجع رأس فاضي .
    اها الوحدة جاذبة ام الإنفصال؟؟؟
    سبحانك كل الأشياء رضيت!!!
    سوى الذل
    وأن يوضع قلبي في قفصٍ في بيت السلطان
    وقنعت يكون نصيبي في الدنيا كنصيب الطير
    ولكن سبحانك حتى الطير لها أوطان
    وتعود إليها
    وأنا مازلت أطير فهذا الوطن الممتد
    سجونٌ متلاصقةٌ سجانٌ يمسك سجان

  30. نيام كتب:

    اواصر:
    عندما فشلت الانقاذ في ان تجعل الوحدة جاذبة صارت تحاول ان تقنع الجميع بان الانفصال الجاذب هو الحل؟
    الانفصال الجاذب = وضع امريكا و اسرائيل في خاصرة الوطن + حرب علي الحدود المتنازع عليها في جنوب النيل الازرق و جنوب كردفان ( ابيي)
    الانفصال الجاذب = دخول دولة جديدة تطالب بحقوق دولية و ليست ولائيية في نصيبها في النفط و الماء ..
    الانفصال الجاذب = وضع جيش في حالة حرب دائمة او محتملة يعني حالة من (standbye) …
    الانفصال الجاذب = اعطاء حق التعويض و الاعتراف و الاعتذار عن سني التهميش ..
    الانفصال الجاذب = وضع قوات اممية علي خطوط التماس الهشة حيث القبائل متداخلة و متشاحنة مما يتيح اذكاء نار الحرب في اي لحظة…

  31. اواصر كتب:

    الزوار الكرام السلام عليكم
    الأخ/نيام
    يجب ايضاَ ان لا يغيب عن البال تجارب الدول التي انفصلت فيها اقاليم لتصبح دول مففكة لاهي اصبحت مع الوطن الام ولاهي معترف بها عالمياً واكبر مثال لذلك دول الاتحاد السوفيتي سابقاً تفككك لعدة دول متناحرة من اجل الثروات الداخلية مثل مشاكل الشيشان المسلم مع روسيا والتي سببها الفحم الحجري المحرك الاساسي للصناعات وبقية الدول الصغيرة التي لا نكاد نسمع بها وعدم اعتراف المجتمع الدولي بها،،،، وبسبب هذه الحروبات والانقسامات ضاعت هيبة الدولة الكبري التي كانت المدافع الاول عن دول العالم الثالث امام امريكا والمؤسس الرئيسي لمعظم القواعد النووية لايران وكوريا والكثير من الصناعات الثقيلة فأصبحت الان تعاني من البطالة والفقر وضياع هيبتها .
    ومثال آخر دول البلقان المتفككة واكبر المشاكل التي كانت في البوسنة والهرسك والقتال الدائر بين ابناء جلدة واحدة فهم مثلنا في الروابط العرقية المتداخلة والجنس الواحد فاصبحوا اشد الاعداء ولن ينسي لهم التاريخ المجازر البشعة التي حدث بينهم فهم الي الآن لاكينونة لهم لاهم موحدين ولامعترف بهم فى الاتحاد الاوربي .
    ونحن هكذا ايضاً تربطنا بالجنوب الروابط الاسرية والعرقية والدينية فكم من شمالي جذورة من الجنوب وكم من جنوبي جذوره شمالية
    وكم وكم من الوشائج والصلات التي لا يلقي لها الساسة بالاً الذين يلهثون بكل قوة وراء الجاه والثراء السريع
    و الجنوبيين الذين تربوا في الشمال لايعرفون شيئاً عن الجنوب سوي ذكريات مريرة سببها الحرب او المشاكل الفبلية .
    علي ماذا تستند الانقاذ في تبنيها لخيار الانفصال !! هل علي المثقف الجنوبي الذي قضي حياته بين لندن وامريكا دراسة وعمل ام علي الجنوبي البسيط الذي يري في الشمال ملاذه الآمن وهؤلاء هم الاغلبية ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s