صور من كرمكول

Posted: الأربعاء,14 أبريل, 2010 by طارق أب أحمد in اخرى

فبراير 2010 مرت علينا الذكرى الأولى لوفاة الروائي السوداني الطيب صالح صاحب “موسم الهجرة الى الشمال” اشهر رواية عربية في العالم, عن ثمانين عاما في احد مستشفيات لندن حيث كان يقيم. والطيب الصالح المولود فى كرمكول شرق الدبه و الذى تم ترشيحه للمرة الثانية من قبل كتاب سودانيين وعرب للحصول على جائزة نوبل من اكبر الادباء العرب في القرن العشرين واشهرهم اثر ترجمة روايته الشهيره الى ستة وخمسين لغة واختيارها في 2002 من بين اهم مئة رواية في تاريخ الادب العالمي.

من بين الهدام , التصحر و الأهمال تعالوا معى نشاهد الكرمكول 2010

قبة السيد الولى
قبة السيد الولى بكرمكول و السيد الولى هو والد الأزهرى الذى دفن فى الأبيض و جد إسماعيل الزهرى

دومة ود حامد كرمكول 2010
الدومه التى روى عنها الطيب صالح رواية دومة ود حامد تبعد عشره أمتار عن النيل داخل منزل ود حامد الذى إبتلع الهدام نصفه

شجرة اللبخ أمام ديوان العمده سعيد
شجرة اللبخ أمام ديوان العمده سعيد و التى إعتاد أهل كرمكول الجلوس تحتها للتسامر يهتم من بقى بنظافة المجلس تحتها

ديوان العمده سعيد
و ديوان العمده سعيد يعبر عن ما آل إليه حال البلد

الهدام
الهدام من شمالكم

الحله التحت
و التصحر من جنوبكم

داخل ديوان  العمده سعيد
و ما بينهما مزبله
ديوان العمده من الداخل

أضرحة آل دوليب
و تبقى الشجره رمزا للأمل المنشود

وداعا الطيب صالح.
وداعا سودان 1960
مرحبا سودان 2010

Advertisements
تعليقات
  1. عزت كتب:

    تسلم يا أب أحمد على السياحة و انشاء الله تكون الدور دا سقت سهيل معاك….عشان أنا قاعد في الدور و منتظر للرحلة الجاية… باقي السودان دا جميل بذكرياته اذ أحسب أن مستقبله صار في كف عفريت خاستا و الجماعة ديل جاثمين على صدورنا … و الباقي انتو عارفينو..

    نرجع لموضوعنا شكرا لقوقول فقد استشرته في شأن (دومة ود حامد) اذ قرأتها زمان و ودت استحضار ما بها فكانت الحصيلة الآثية….

  2. عزت كتب:

    كتب خا لد عبد اللطيف الباحث العربي في الشأن السوداني (كما تقول قناة الجزيرة) إن “دومة ود حامد” كمجموعة قصصية لها قيمتها الفنية كونها تنويع وتلوين “لموسم الهجرة الى الشمال” إنها صورة ثانية للصورة الأولى التي تأسست بفعل تداخل حركة الذات بالآخر،تلك الحركة التي امتدت جدالاتها العقلانية في تاريخ الفكر العربي قديمه وحديثه بكل تساؤلاته وإشكالاته (العرب/الغرب) ( النهضة /التخلف) وغيرها من الثنائيات…

    القصة الأولى” نخلة على الجداول”
    تطرح هذه القصة واقع السودان،وبيع محصول التمر واعتبار نخلة” الأساسف” هي الأكثر حملا للثمار، وفي ظل هذا الواقع عاش الشيخ محجوب فقيرا،وتحول الى غني بعد زواجه، ورزق بفتاة أسماها”أمنة” لكن قدوم الجفاف غير من طبيعة الحياة، ومن طبيعة المحصول، ووجد الشيخ نفسه في أزمة والعيد مشرف على القدوم، لكن وصول ابن الشيخ في آخر لحظة سيغير من طبيعة الأزمة، وعودة الفرح الى قلب الأب الحزين الذي سيحصل على خروف العيد.

    القصة الثانية(حفنة تمر)
    تبرز لنا هذه القصة، علاقة الصبي بجده الذي أصبح غنيا حين اشترى معظم أملاك مسعود الذي باعها كلها بثمن بخس، لولعه الشديد بالنساء ويشكل الصبي محورا للشخص المستمع لحكايات جده الكثيرة جول التمر وعملية جنيه وأشياء كثيرة، فطريقة حكي الجد تلهب حماس الصبي ليزداد اصغاء واستماعا لما يرويه جده من حكايات لها علاقة بواقع السودان.

    القصة الثالثة (رسالة إلى إيلين)
    يتحدث السارد هنا عن علاقته بإيلين الاسكتلندية، وحبها القوي لها كشخص أفريقي لها جذور وامتدادات تاريخية بأفريقيا،وتذكره للأيام الجميلة التي قضاها معها. حيث يذكرها في إحدى رسائله اليها يقول:
    ” أنت من اسكتلندا،وأنا من الخرطوم” للتعبير عن حرارة العربي الجنسية المنبثقة من واقعه الأفريقي (الخرطوم) والواقع الغربي البارد(اسكتلندا).وقد جسدت رسالة السارد كل احساسات العاشق وهو يستحضرالماضي العبق بذكريات الحب مع امراة بيضاء كالقشدة باردة كما الثلج.

    القصة الرابعة (دومة ود حامد)
    هذه القصة هي المحورية والرئيسية من بين المجموعة القصصية وعدد صفحاتها يتجاوز صفحات القصص الأخرى، إنها با ختصار أطول قصة في المجموعة، وهي ذات بعد عقائدي ،إنها قصة قرية يؤمن أهلها بما أسموه ب”دومة ود حامد” وهو رجل صالح مدفون هناك، ويعتقد بأهمية كراماته، ويراه القرويون في أحلامهم ويقظتهم، ولقد وصل بهم الإيمان بهذا الشخص لدرجة وقوفهم في وجه الحكومة،حينما حاولت قطع الدومة وإنشاء المشروع الزراعي.

    و الخامسة قصة” اذا جاءت”
    تتحدث هذه القصة عن تواجد شركة سياحية بالخرطوم،والعلاقة التي تجمع الموظفين فيما بينهم وما يرتبط بها من هموم ذاتية ومشاكل موضوعية. فالقاص يود أن يلفت انتباه القارئ الى عدم استئناس الانسان السوداني بالأشخاص الغرباء كيفما كان لونهم وانتماؤهم.

    أما السادسة:”هكذا يا ساداتي”
    تشير هذه القصة الى انسان عربي في مجامع غربي، له خصوصياته، ولغته ومقوماته،وعلاقة البطل بالمرأة الغربية،وموقف الغربيين (رواد الحانة) من العرب وسخريتهم منه.

    فالقصة السابعة و التي هي عبارة عن مواقف وتصورات حول الحب والمرأة وأشياء أخرى، إنها استيهامات متعددة المرامي والمقاصد في مجتمع سوداتي،يعتمد فيها الراوي على الذكريات والتذكر.

    شكرا يا اب أحمد خليتنا استرجعنا ما قرأناه زمان و أرجو أن تكون مداخلتي تنويرا للكل…

    و رحمك الله يا الطيب صالح فما مجموعة “دومة ود حامد” الا و وجبة دسمة تقدم معطيات حية مرتبطة بشخصيتك و جزء مهما من حياتك و تعكس ابداعك الراقي وسعيك لابانة التمازج والتلاقح الحضاري بين السودان وباقي دول المعمورة.

  3. رحم الله الكاتب الطيب صالح
    بالمناسبة يا اب احمد انا كنت كرمكول فى يوم السبت الماضى – فى زيارة سريعة للشمال – مشيت فيهو من الدبة وكرمكول ولحد سد مروى مرورا بديار الشايقية.
    ح ارجع ببوست منفصل بصور كثيرة عن المنطقة.

  4. ابكرون كتب:

    والله لكن يا اباحمد واسترايكر حتخلوا ناس كده يقبضونا جنس قبض ان شاء الله (جوسكم) خلال ديار بني شايق ينكت لينا ناس الزهراء والغبشة وناس تانين كان جبته سيرتهم بشاكلوني…..مش يا شمباتي
    بالله يا ابواحمد خلينا من الحتات الغفر الجرداء والحزينة دي جيب لينا ديار بعانخي وتهراقا والبت ( حت .. شب .. سو ت)……هاك الحت ده

  5. طارق أب أحمد كتب:

    عزت
    شكرا على كل حال هى ليست سياحه بقدر ما هى محاوله لتسليط بعض شعاع الضوء على الكارثه البييئيه التى تلتهم النيل من كلا جانبيه بمختلف الوسائل و ذلك عبر معلم تاريخى يقدره كل سكان الكره الأرضيه ماعدا نحن أصحابه

  6. طارق أب أحمد كتب:

    سترايكر

    تنوع فى الجمال طبيعه ناس هدوء و هواء نقى دا اللى خلا اهل نصى التانى الشايقيه طمباره

    آبكرون

    حسب الوعد البوست جاييك فى الدرب من السليم مرورا بى دلقو و عبرى لحدت عكاشه
    بعدين الشوايقه ديل يا شيوعيين يا كيزان يعنى مشغولين بالأنتخابات و ما فاضيين لينا

  7. البشاوى كتب:

    روعة ياأب احمد لك التحية

    بعدين بالله شوف موضوع اخونا ابكرون دة — جيب ليهو —–
    حـــــــــــــــــــــــــت —– شــــــــــــب
    ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت دى اسمها زى اسم الدوا صعب كدة ليه ياأبكرون

  8. ياسين شمباتى كتب:

    اب احمد..سلامات..
    وشكرا كتير على التوثيق واعادتنا سريع لى بلدنا واهلنا ونخيلنا وشمالنا وهدامنا ونيلنا وكل حاجة….

    اما عن الطيب صالح ودومته فهى روعة,,ولو على ارشحها لتكون الاولى على عرس الزين..فى انتظار المزيد..
    بعدين كيف تقول نص الشوايقة كيزان!!؟؟؟ الا من غضب عليه الرب او ابعده الاهل بس..ختمية وكدة يا حبيبنا..

    ابكرون..سلامات..
    عملتها ظاااااهرة,,بلاقيك بهناك احتو معاك بدل ( حت شيبس آوت) دى..

  9. علي سنكل كتب:

    مشكور يا أب أحمد:
    دايماً بوستاتك لها طعم التمر ورائحة النخيل ، تذكر الناس بثقافة وأدب و تأدب أهلنا الشايقيه.
    كتر لينا من المحلبيه دي بنحنها.
    ودورك يا سترايكر الجاي ، في إنتظارك.
    حاج أبكرونا تموتي بغيظك يا حاجه رطانه.

  10. عباس كتب:

    الجروف
    كلمات شيخ العاشقين/ عبدالله محمد خير

    الجزيرة بقت مخادة
    وتانى ختت طين زياده
    السواقى البى الغرب طلعت قصادا
    وفى الضهارى الرمله الناس زرعت مقادا
    الجرف سبروقو ملح
    والبحر فات منو روح
    قام لبس التوب وسرح
    من بعيد بى ايدوا لوح
    قالوا مندلين يشوفوا
    كل زول ينزل جروفو
    الجرف بالخصبه رجح
    وللبذور الطيبة نجح
    فى الاصيل قمريهو يصدح
    لى نعيمو وخيرو يمدح
    داك يسلك وداك ينقح
    وداك بالشرقية ينبح
    جاى دافر القش متمسح
    مرة يغطس ومره يطفح
    التبش نوارو فتح
    والدخن قندولو دندح
    خدر الشتل المصفح
    جاب قلوب لى اهلو فرح
    قالو مندلين يشوفوا
    طل زول ينزل جروفو

  11. عباس كتب:

    يوم بابورا قام فرا وراهو أصبحت فى حسرة
    من الدبة وإنجرا وسريع النهمة فاتا جرا
    دقائق وتانى قام فرا وفاتا قشابى بالمره
    العفاض خلاهو ورا وهو خاشى قنتى بان (شدرا) ما شجرة الجماعة الطيبين
    منصوركتى قام وجرى الكلد موره أمبكول فى ضرا
    جوارى وكورتى جات دافره
    الباسا وأوسلى ديك ظاهره
    المقل والريح لقينا ضرا
    القرير حيرنا فى الخضره
    تومتى الخاشى بابورا
    والزومة منارة الفقرا
    على تنقاسى دمعى جرا – بعد تصلوها ادونا مسكول
    وسواقا عصربها الحجره
    مبيتو الليلة وين يا ترى
    وهو فى مروى الوقف غفرا

  12. ياسين شمباتى كتب:

    عباس..سلامات..
    انت من عندنا ؟؟؟ والله اثرت فىّ شجونا لم اكتمها,واجريت مدامعا وذكرى الاهل والطين والخضرة اللذين تركناهم وراءنا..

    وجروح قلبى الابت تبرا…شكرا عباس وعبدالله محمدخير_رحمه الله وصديق احمد المبدع..

  13. عباس كتب:

    تنقاسي السوق ام سبيب يا ياسين شمباتي
    ههههههههههههههه اعترف يازول انت شيوعي ولا كوز؟

  14. ياسين شمباتى كتب:

    عباس..
    تنقاسى الشوق ذاااااااتها !؟؟ انحنا ما ناس الرويس..جيران ونسايب وكدة..
    اما عن الانتماء الحزبى فانا مستقل,لكن كان بقيت على الكيزان ببقى اى حاجة ذاتو..
    راح آخد ايميلك من الادمن بعد اذنك عشان نشوف النسب والمصاهرة دى..

  15. طارق أب أحمد كتب:

    منصوركتى قام وجرى الكلد موره أمبكول فى ضرا
    جوارى وكورتى جات دافره
    الباسا وأوسلى ديك ظاهره
    المقل والريح لقينا ضرا
    القرير حيرنا فى الخضره
    تومتى الخاشى بابورا
    والزومة منارة الفقرا
    عباس \\
    دى الحاله عبد الله محمد خير كان ما معاهو جى بى أس و إلا كان مرق البابور فى الرجاف

  16. عباس كتب:

    ياسين شمباتي انا في انتظارك ولي عظيم الشرف بمعرفتك

    عمنا اب احمد الزول ده ابدا ماساهل وما بتحصل بالساهل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s