الجندر والمنبر…وأمور آخرى

Posted: الأحد,13 يونيو, 2010 by قرن شطة in اخرى

إحدى قنوات التلفزيون العابرة ذكرت ضمن أخبارها أن إمراة كندية قد قامت بالخطبة فى احد المراكز بمدينة لندن ثم أمتهم فى الصلاة ، وقد أثار هذا الخبر ردود فعل متباينة وبعضها غاضب جداً من العلماء التقليدين والمهنين وقد استنكروا الامر بشدة واعتبره بعضهم مؤامرة تحاك بليل ضد الدين الإسلامى يجب الإنتباه لها بشدة وإفشالها بالترصد ، ومن بعض دوفعاتهم أن المراة ووجودها فى صفوف متقدمة من اماكن العبادة “يشتت” إنتباه المصلين الذكور (طبعاً) والصلاة تحتاج الى طمانينة وسكينة ضروريان ولازمان ووو…

الحدث كان موقعه الجغرافى أحد المدن الاروبية وقد سبقه “إمامة” اخرى فى امريكا (عالمة أمريكية من اصول باكستانية) …وهنا نحاول أن نحلل هذا الامر بواقع الزمان الذى نعيشه ومنطق العصر الذى نحن فيه وكتب علينا عسى ولعل..

أولاً: على مر زمن طويل فى مداه اُعتبرت المراة مخلوق ضعيف وانها خلقت من ضلع أعوج! وهذا كلام لايصلح الان، فالضعف لم يعد ضعف الجسد وقلة القوة ، وحتى فى هذا تكذبنا القنوات التلفزيونية والتى تعرض علينا بإستمرار منافسات رياضية تتغلب فيها النساء على الرجال بقوة وجدارة..والضعف هو وهن إرادة وعطل مواهب وليس ضعف بدن باية حال..أما انها خلقت من ضلع أعوج فهذا كلام  مردود ، فليس هناك ضلوع مستقيمة على الإطلاق فضلوع البشر كلهم مقوسة ومعوجة رجالاً كانوا ام نساءاً (لاتوجد ضلوع مستقيمة) بعض المثقافتية ذوى الخيال المحدود والكلام المجوج قد أطروا ورسخوا مقولة “الجنس اللطيف” فاصبحنا ربما نرددها دون وعى، وهذا أمر أقله أن نعيد النظر فى محتواه .. اللطافة قد توجد فى الرجل وبكثافة محمودة ومحببة وتفتقد أحياناً وكلية فى كثير من النساء..ونعرف ان كثير منهن زميلات لنا فى الوظائف وقد شهدن بحق على مقدرتهن فى إدارة المؤامرات بحنكة تفوق اجهزة المخابرات العالمية وإختراع تدابير تبدو شيطانية ونصب حيل وافخاخ يقف حيالها “الجنس الخشن” مندهشاً بل مأخوذاً وغير مصدق! فالضعف منفى إذن من جندر النساء على كافة أوجهه..

ثانياً: الحدث المذكور قد جرى فى بلد أجنبى ، وهؤلاء النسوة والرجال الذين صلوا معاً ليسوا بمسلمين تقليدين وكلاسيكين قد ولدوا مسلمين ونشأؤا على ذلك دون التفكير فى الامر كثيراً.. هؤلاء وصلوا الى منطقة الإسلام من منطلقات ورؤى وثقافات مختلفة..فهم لايرون فى المراة مانرى نحن فى غالب الاحوال، مخلوقة تصلح حصراً للجنس والإستمتاع الجسدى فقط ، بل يظنون انها تصلح لامور آخرى وتقوم بها على اكمل وجه وابدع طريقة…المراة عندهم – والاغرب عندنا أيضا – وزيرة يرزح تحت إمرتها كمية مهولة من الرجال…المراة اصبحت رئيسة تتحدث بمصطلحات رجل الدولة وتتخذ قرارات خطيرة ومفصلية.. المراة فى مجتمعات اخرى ومتحضرة لا “تقلق” الافكار وتشتت الإنتباه بل العكس تماماً ، وربما لايفكرون كثيراً وعمداً بطريقة ومنطق الإستمتاع الشهوانى الحيوانى والتى تصل عند بعضهم الى مرحلة “الهوس” والمضحك المؤسف أيضا مرحلة “الهواية” فقد ذكر احد العرب المسلمين وعلى موجات الاثير ليسمعه من أراد ومن لم يرد “بان هوايته المفضلة هى المضاجعة” لاتعليق لدينا على الفجاجة وقلة الذوق والحس السليم والعفيف..

ثالثاً: وعوداً الى موضوع امامة المراة  – فحسب مانعلم – ليس هناك نص واضح وبين وموثق يقول بعدم جواز امامة المراة للناس، ومن متطلبات الامامة اللازمة والضرورية – حسب ما نعلم –  وفرة العلم وبعضهن اليوم اكثر علماً واوفر معرفة واوثق حديثاً من كثير من الرجال ، فبعضهن قادرات على تحليل المعطيات بدقة مذهلة وإستيعاب الفرضيات بعقل سليم ومنفتح وايضا قادرات على الإفتاء بصورة متكاملة وصحيحة..وقد أقر بعض العلماء الموثقين والمبرئين من الهوى بامامة المراة ، علماء نعرفهم وبعضهم لم يمتلك الجراءة الكافية ذلك ان مسالة التكفير والزندقة والهرطقة والتجديف قد عادت بفعالية من العصور الوسطى مصدرة لنا بفارق زمنى كبير وخطير…وهذه هى المؤامرة الحقة على الإسلام وسماحته..

رابعاً: نعرج على موضوع تكلم فيه بعض المفكرين ولما لم يجدوا طريقاً متاح ومسلكاً معبداً آمناً أو آذاناً صاغية انصرفوا عنه ، وهو موضوع “تجديد وتحديث الفقه” فمن الواضح أن هناك اموراً كثيرة اصبحت لاتصلح وهذا الزمان وقد عفى عليها الدهر فعلياً …الآن اصبحت الحاجة ملحة وضرورية الى فقه جديد يتؤام والعصر الذى نعيش، وهو أمر ليس بالمستحيل خاصة وأن الاسلام دين مرن ومتجدد ويمكن تكيفه واوضاع أمم كثيرة ومعقدة وتشكيله صحيحاً لكل الازمنة والامكنة…وهذه المهمة الصعبة ملقاة على عاتق نوع وعينة خاصة من العلماء يتسمون بالمقدرة على التمحيص والتحليل والتامل والشجاعة والكفاءة ، وايضاً الإلمام التام بعلوم الدين والمعرفة الكافية بعلوم الدنيا والتى عرفها الإنسان بالملاحظة والدراسة والتجربة كعلوم المجتمعات وعلوم النفوس والإنسان..الخ

خامساً: الاديان كلها بما فيها الأسلام ليست ملكاً لاحد ولاحصرية لجهة دون اخرى ، والاسلام إنتشر فى كثير من البلدان بالتوافق وتمت ممارسة شعائره بطرق مختلفة بل تمت إستيعاب كثير من مفاهيمه حسب ثقافات المنطقة التى قدم اليها.

سادساً: الخطبة فى جمع من الناس (المؤمنين) لاى حوجة كانت أمر وامامتهم فى الصلاة امر آخر مختلف …هل يمكن التفريق بين الامرين؟ ثم ان كثرة ووجود المسلمين من إى جنس كان وإى طريقة طبقوا بها إسلامهم اليس فيه إعزاز ومنعة للإسلام نفسه كدين؟ خاصة وان الاصول محفوظة!

سابعاً: أطرح هذا الموضوع للتداول الرزين غير الموتور والنقاش العلمى والهادى بعيداً عن الإسفاف والإندفاعية، عسى ولعل من هذا التلاقح الفكرى المرتجى والمأمول نخرج برؤى جديدة وصيغ ملهمة تساعد على تقوية العقيدة وإثراء نظرتنا الدينية وتخرجنا من حالة الإحباط والتخبط الفكرى والتوهان الملازم والحياتى..

Advertisements
تعليقات
  1. محنك كتب:

    الاخ قرن
    تحية طيبة وبعد

    اولا ثوابت الدين التى وردت فى الكتاب والسنة الصحيحة والحسنة وغيرها من المتواترات عن الصحابة لا يمكن العبث بها والقول بها بالراى . فمن قال ان المرأة خلقت من ضلع اعوج ( هو سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ) الذى لا ينطق عن الهوى . فاى قول بعده مردود مثل ما قال امام المدينة المنورة ( سيدنا مالك ابن انس ) رضى الله عن ابيه فقد صحب المصطفى ( كل يءؤخذ من قوله ويرد الا صاحب هذا القبر ( وكان يشير لقبر الحبيب الصطفى . فهذه اول فلسفة مردودة عليكم .

    ان الدين لا يقول ويفعل فيه من لا علم له الا طلبا للعلم الشرعي والحكم الاصلي ولكن لا تفترض الافتراضات ثم تؤخذ على انها احكام ولو عمل فى الدين بالراى لما وجدنا حتى الصلاة نفسها.

    ثم تقول السيدة عائشة ام المؤنين رضى الله عنها راوية عن لالنبي صلى الله عليه وسلم ( من احدث فى امرنا هذا فهو ردّ ) اى مردود عليه فما لم يكن فى عهد النبوة دين فليس بدين

    اما علم المرأة فانها مهما بلغت من العلم فلن تصل لعمل السيدة عائشة رضى الله عنها اذ يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء ) ومع ذلك لم تؤمهم فى صلاتهم ، وسيدنا على باب مدينة العلم صلى خلف ابوبكر وعمر وعثمان رضى الله عنهم اجمعين

    ثم هذا الغرب الذى بلغ ما بلغ من العلم ظاهرا فهو لا زال تحت الجهل وبعضهم لا دينى فاذا دخلوا الاسلام ينبغى تعليمهم الدين الصحيح واحكامه ولو استخدمنا منطقكم لاباحوا به الخمر والميسر والربا لان 90 % من اقتصاداتهم قائمة على هذه الاشياء ولابحنا الزنا .

    ان الداخل فى الدين يجب ان يتخلق باخلاقه وآدابه وفى ذلك نعم التغيير ، والراحة النفسية

    وساعود ما سنحت الفرصة للحديث معكم وفى كلامكم خطر بين ينبغى الانتباه له

  2. aflaiga كتب:

    قرن شطه :
    يا خوى انت زول قانون وفلسفه عليك الله الدين ده ما تهبش فيهو لانو كلو مواد متفجره ظى دستور الانقاذ العندو سبعمية وش – لغير المتفقه فيه وقد يفهم كلامك على غير مقصده فتدخل نفسك فى متاهات لا يعلم الله مداها ولا اخرها ..
    تانى شيء انت المرا دى خليها تقيف محل تقيف والعاوز يقيف وراها يقيف والعاوز يقيف قداما يقيف والعاوز يقيف جنبها يقيف والعاوز يقيف تحتا ذاتو يقيف ..
    كدى استغفر الله فى قصة ضلع اعوج دى ونحن نعلم سلامة ايمانك ونعتبرها هفوه فقط او نقاش فلسفى استدلالى لا علاقة له بانكار الاصول ولا ما كده ؟؟؟

  3. aflaiga كتب:

    قرن : القصد ما تهبش فيهو فى زمننا بتاع التكفير ده وليس اساسا فالدين متاح لاى كائن كان ان يتحدث يه ما دام القصد تثبيت الايمان والتنوير والمعرفه وليس الاستهذاء وفتح باب الجدل للا معنى ..

  4. ودالزبير كتب:

    الأخ قرن شطه كتبت ( سابعاً: أطرح هذا الموضوع للتداول الرزين غير الموتور والنقاش العلمى والهادى بعيداً عن الإسفاف والإندفاعية، عسى ولعل من هذا التلاقح الفكرى المرتجى والمأمول نخرج برؤى جديدة وصيغ ملهمة تساعد على تقوية العقيدة وإثراء نظرتنا الدينية وتخرجنا من حالة الإحباط والتخبط الفكرى والتوهان الملازم والحياتى..)

    بدايه لماذا ظننت أن البعض سيرد عليك بإندفاع وإسفاف هل لأنك في قراره نفسك تعرف أنك تتحدث عن شئ من ثوابت الدين والمؤمن الذي لا يغضب من شئ يمس دينه عليه أن يراجع أيمانه … إتفاقيه سيداو العجيبه بها مخالفات وأضحه لأحكام الشريعه هل لأن الغرب يساوي بين الرجل والمرأه مطلوب منا أن نغير حكم الميراث ونلغي(وللذكر مثل حظ الإنثيين) وهل يمكن أن نغير القوانيين التي تتحدث عن شهاده المرأه في المحاكم …

    الحديث عن إمامه المرأه هو أمرلا يستحق أن نناقشه فنحن حتى الآن لم نفق من مصيبه تولي المرأه للقضاء في بلد المفترض إنه مسلم والحديث يقول ( لا فلح قوماً ولوا أمرهم لأمرأه ) ناهيك عن تولي الولايه العامه ورئاسه الأحزاب ..والمناصب الدستوريه والقضائيه العليا

    أختم بأن هذا الدين صالح لكل مكان وزمان إلا من يريد أن يحدث فيه ما يتوافق مع مصالحه الخاصه .. حيث أن بعض الأمور لا تقبل الجدل والتنظير . مع كامل إحترامي لرأيك

  5. ودالزبير كتب:

    هذا رد الشيخ إبن باز عن إستفسار عن حديث الضلع الأعوج
    ي الحديث: (استوصوا بالنساء خيراً فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه..) إلى آخر الحديث، الرجاء توضيح معنى الحديث مع توضيح أعوج ما في الضلع أعلاه؟

    هذا الحديث صحيح ورواه الشيخان في الصحيح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (استوصوا بالنساء خيراً) هذا أمر للأزواج والآباء والإخوة وغيرهم أن يستوصوا بالنساء خيراً ,وأن يحسنوا إليهن وأن لا يضربوهن, وأن يعطوهن حقوقهن هذا واجب على الرجال من الآباء, والإخوة والأزواج أن يتقوا الله في النساء, وأن يعطوهن حقوقهن هذا هو الواجب ولهذا قال: (استوصوا بالنساء خيراً) وينبغي أن لا يمنع من ذلك كونها قد تسيء إلى زوجها أو إلى أقاربها بلسانها, أو بغير ذلك لأنهن خلقن من ضلع كما قال النبي – صلى الله عليه وسلم – وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه, فمعلوم أن أعلاه ما يلي منبت الضلع فإن الضلع يكون في اعوجاج هذا المعروف فيه, فالمعنى أنه لا بد يكون في خلقها شيء من العوج, والنقص, ولهذا في الحديث الآخر في الصحيحين (ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن) فبين – صلى الله عليه وسلم – أنهن ناقصات عقل ودين, وإن كن لا يرضين بذلك في الغالب يكرهن أن يسمعن هذا الكلام إلا من هداه الله ووفقه فالمقصود أن هذا حكم النبي – صلى الله عليه وسلم – وهو ثابت في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – ومعنى ناقصات العقل كما قال النبي – صلى الله عليه وسلم – أن شهادة إحداهن بنصف الرجل, والمرأتان برجل هذا من نقصان العقل, وبنقص الدين كما قال – صلى الله عليه وسلم – تمر الأيام والليالي لا تصلي من أجل الحيض, وهكذا في النفاس, وهذا نقص كتبه الله عليها فينبغي لها أن تعترف بذلك ولا يمنع من هذا كون بعضهن عندها حذق عندها معرفة وعندها بصيرة لكن لا يمنع ذلك من كون النقص موجود فهي مهما بلغت من العلم, ومهما بلغت من الذكاء والبصيرة فهذا النقص لازم لها, وهذا النقص لا بد منه فشاهدة المرأتين برجل وهكذا ما يصيبها من حيض ونفاس هذا واقع, فينبغي للمرأة أن تعرف قدرها وأن تقف عند حدها, وأن تسأل الله التوفيق, وأن تجتهد في الخير أما أن تحاول مخالفة الشريعة ما بين الله ورسوله فهذا غلط منها ونقص عليها وهو من نقصها أيضاً والله المستعان. جزاكم الله خيراً

  6. ودالزبير كتب:

    أو دعني أستعير لسان حال السخريه المعهوده في منبرنا هذا لأقول ( شباب الجمعه الليله ملغيه لأن الإمام في يوم صحي )

  7. ودالزبير كتب:

    منقول
    هب جمهور العلماء إلى أنه لا يجوز للمرأة أن تتولى القضاء , ولو ولِّيت أثم المولي , وتكون ولايتها باطلة , وحكمها غير نافذ في جميع الأحكام , وهو مذهب المالكية والشافعية والحنابلة , وبعض الحنفية .

    انظر : “بداية المجتهد” (2/531) , “المجموع” (20/127) , “المغني” (11/350) .

    واستدلوا على ذلك بجملة من الأدلة :

    1- قول الله تعالى : ( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ) النساء/34 . فالرجل قيم على المرأة , بمعنى أنه رئيسها وكبيرها والحاكم عليها , فالآية تفيد عدم ولاية المرأة , وإلا كانت القوامة للنساء على الرجال , وهو عكس ما تفيده الآية .

    2- قوله تعالى : ( وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ) البقرة/228 .

    فمنح الله تعالى الرجال درجة زائدة على النساء , فتولي المرأة لمنصب القضاء ينافي الدرجة التي أثبتها الله تعالى للرجال في هذه الآية لأن القاضي حتى يحكم بين المتخاصمين لا بد أن تكون له درجة عليهما .

    3- وعَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى قَالَ : ( لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمْ امْرَأَةً ) رواه البخاري (4425) .

    استدل الفقهاء بهذا الحديث على عدم جواز تولي المرأة القضاء , لأن عدم الفلاح ضرر يجب اجتناب أسبابه , والحديث عام في جميع الولايات العامة , فلا يجوز أن تتولاها امرأة , لأن لفظ ( أمرهم ) عام فيشمل كل أمر من أمور المسلمين العامة .

    قال الشوكاني رحمه الله :

    ” فليس بعد نفي الفلاح شيء من الوعيد الشديد , ورأس الأمور هو القضاء بحكم الله عز وجل , فدخوله فيها دخولاً أولياً ” انتهى .

  8. قرن شطة كتب:

    الاخوة الاعزاء..سلام …أولاً نحن نتكلم فى كل شىء بالادب وطلب المعرفة..وموضوع الضلع الاعوج مرده النظرة الطبية البحتة فالضلوع كلها عوجاء ، وقد يكون ما ذكر من الاخوة من الحديث الشريف انه كلام مجاز….ولما ذكرت النقاش بتروى وعدم إندفاعيى ذلك أنى أعرف ان موضوع الاديان والمعتقدات بصفة عامة يمس هوايات الناس وفيه كثير

  9. حاج أحمد السلاوى كتب:

    الأخ العزيز الدكتور قرن شطة..
    وقفت طويلاً عند قراءة هذا البوست المثير للجدل وفى النهاية لا يصح إلا الصحيح .
    أستوقفتنى عدة فقرات أولها سؤالظن الذى أبديته فى طرحك الموضوع للنقاشولا أدرى لماذا إفترضت أنه سيكون هنالك إسفاف وإندفاعية لا مبرر لها أو أن من سيخالفك الرأى من دعاة الإسفاف.
    ثانياً ..هذا الدين الذى إرتضيناه لا يجزأ أى نأخذ ما يناسبنا ونترك ما لا يناسبنا .. أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض .. الاية 85 من سورة البقرة . والأحاديث النبوية لا مجال للخوض فيها دون علم أو دراية وحديث خلق المرأة من ضلع اعوج حديث صحيح لا جدال فيه وقولك أن هذا كلام مردود أرجو التراجع والإعتذار عنه لأنه قد يوردك مزالق إنت فى غنى عنها..و لأنه صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ..وقد تم التحقق من الأحاديث وصحتها من عدمها بواسطة علماء أجلاء وهبوا أنفسهم لهذا العلم لا يمكننا أن نقارن انفسنا بهم .
    أما عن الغرب والدول المتحضرة علمياً فلا يجب أن نجعلها مقياساً لنا فى كل شىء..نعم لهم شأن وباع طويل فى مجال العلوم الإنسانية الحياتية ولكنهم بكل أسف فارغون روحياً وقد قدر الله لنا أن نعيش بينهم ما يقارب الخمس سنوات ( منتصف السبعينات ) رأينا فيها العجب العجاب ما لا نستطيع إيراده فى هذا المجال وهذه العجالة .. كان من الممكن أن تمتد حتى يومنا هذا وأحمد الله على عودتنا سالمين غانمين …
    وقولك أننا كعرب خصوصاً ومسلمين عموما نرى فى المرأة مخلوقاً يصلح حصراً للجنس والإستمتاع الجسدى فقط ..هو أيضاً قول نجزم به أنه قول مردود لأنه ليس بحديث قدسى بل هو قول البشر.. فهذه النظرة ليست حكراً على المسلمين فقط فالغرب ينظر إلى المرأة كسلعة تباع وتشترى وتم إقحامها فيما ينافى فطرتها الى فطرها الله عليها بمساواتها بالرجل فى كل شىء..ومقولة صاحب الهواية المفضلة التى تنم عن قلة فى الذوق والحس السليم كما ذكرت فقد سمعتها ايضاً بإذنى من أحد المغنيين الأجانب عند سؤاله عن هواياته المفضلة فكانت تلك الهواية من ضمن هواياته .. فلماذا كانت هوايته خالصة ومبرأة من كل عيب وهواية أخانا العربى ملوثة بالفجاجة وقلة الذوق ويحضرنى قول الشاعر : حرام على بلابله الدوح… حلال للطير من كل جنس ..
    الدين الإسلامى جاء منذ ما يقارب الخمس عشرة قرناً من الزمان ..ما ترك شاردة ولا واردة إلا وقد ابان حدودها ونواهيها .. حتى هذه الغريزة الجنسية التى جعلها الله فى جميع مخلوقاته دون إستثناء لا يزال فى الغرب من يحرمها على نفسه من قساوستهم ورهبانهم ..جاء الإسلام واباحها لبنى البشر دون سائر المخلوقات بشروط وحدود معينة ولم يقصرها أو يمنعها لأنه اعلم منا بأنفسنا وهذه أحدى سلبيات الديانات الأخرى…
    واتساءل بدورى لماذا ظهرت فكرة إمامة المرأة للرجال فى الصلاة بصورة واسعة فى زماننا الحاضر ؟ ولو كانت إمامة المرأة جائزة ( رغم الإختلاف الفقهى حولها )لحدثت فى العصور السابقة ..ولكن الغرب الحديث يريد أسلاماً يناسب أسلوبهم فى الحياة الأمر الذى سيؤدى إلى تغير ثوابت الدين عبر العصور القادمة تبعاً لما يحدث من تطور فى أساليب الحياة .
    أخى الدكتور قرن شطة .. هذا هو الأسلام الذى ينبغى علينا إتباعه ونشره والعمل به.. ونحن مقصرون غاية التقصير فى ذلك لأننا لو إتبعناه كما يجب لما وصل حال الأمة الإسلامية إلى هذا الدرك ..
    أخيراً أعتذر إن شاب مداخلتى أى نوع من الإسفاف الفكرى الإندفاعى ..ولك تحياتى ومحبتى .

  10. قرن شطة كتب:

    من العواطف لذا طلبت التمهل والتامل فى الامور فقط لاغير…وانا اتعلم باستمرار من الاخوة الذين يكتبون فى المدونة وهذه حقيقة…وان كلامى ليس خطرا بل اردنا مشاركة الاخرين فى بعض الافكار والتحليلات واذا لم نقم بذلك لتحجرنا وعجزنا عن فهم وادراك بعض امورنا المهمة والخطيرة…وعلى كل سوف نتقاش وكل يدلو بدلوه حسب ما يفهم ويرى ودمتم

  11. ودالزبير كتب:

    حاج السلاوي
    (فقط فالغرب ينظر إلى المرأة كسلعة تباع وتشترى وتم إقحامها فيما ينافى فطرتها الى فطرها الله عليها )

    هل تعلم إن صناعه الجنس هي الصناعه التي تدر العائد الأعلى في العالم ويمكن ملاحظه أيضاً عائد صناعه تجاره الأزياء وهي صناعه يتم فيها إستغلال المرأه لأبشع حد ..

    دكتور قرن شطه

    النقاش والحوار والتدبر يكون في حدود المعقول والمقبول إذ لا يجوز لمسلم إذا قضى الله ورسوله أن يكون له رأي وما تناقشه هنا أمور قد سبق الحكم فيها .. فلا إمامه لإمرأه… رفعت الأقلام وجفت الصحف

  12. منى كتب:

    لقد اوفوا وكفوا والقوا بدلائهم وماتركوا لى من القول شىء فقط اذا كانت المرة حصريا للجنس فالرجل حيوان( مع الاعتزار ) لا ن المراة مكرمة سواء فى الدين او المجتمع هذا الكلام لايقال عندنا فى السودان لانوا التفكير ليس جنسى فقط فلكل مقام مقال فالمراءة الام والاخت والزوجة وليس كل الرجال متزوجون فقط لارضاء رغبتهم الجنسية فالمراءة المستشارة فى البيت والمربية والا كدة نخاف على الاولاد منها

  13. قرن شطة كتب:

    الاخ العزيز / حاج السلاوى ..تحايا يارجل وان شاء الله تمام.. اولاً نحن نحبذ البوستات التى تثير الجدل ، فالجدل الهادى والذى القصد منه التوصل الى معرفة الاشياء على حقيقتها ومن ثم الى إتفاق ليس فيه ضرر إطلاقاً..واحسب انك والاخوة لا ينظرون لى بنظرة الملحد او شىء مشابه فانا رجل يقوم بواجباته الدينية بصرامة ويعتقد فى ما يعتقد بنفس الصرامة…وعلى كل فقد وسمنى كثير من الناس بهذه الصفة ومنهم الاقربون فقط لانى أتساءل واريد أن أعرف…هذه هى مشكلتى وماساتى…موضوع الضلع الاعوج لم أعلم – واعترف – بانه حديث شريف لذا اطلب العذر ولو انو تعابير الحديث الشريف المشار اليه كانت مجازية ذلك ان الضلوع كلها غير مستقيمة فسيولوجياً ، ولا ما كده؟ اما الغرب فانت كنت فيه وانا كذلك ونعرف من هم وثقافتهم ..نعرف مثالبهم وحسناتهم..وانا كنت اعيش بصورة جيدة – مادياًعلى الاقل – بينهم وقد عدت لبلدى رغم كل شىْ ، ولا اريد ان يزايد على احد فى دينى ..هناك امور واشياء ليس لها علاقة بالدين ويعتقد كثير منا انها من صميم الدين وهذا مجرد جهل بديننا…خليك من الدين ياحاج نمشى لعاداتنا وتقاليدنا فبعضها متعب ومرهق بل متخلف ولاداعى لممارستها ونحن اول الشاكين ومع ذلك نقول اننا لانقدر على تغييرها!! تحياتى اخى ومداخلتك لم تشبها إى شائبة فلاتقلق ولك ودى اخى…

  14. ودالزبير كتب:

    قرن شطه

    إنت كلامي ده لا يستحق الرد عليهو ولا شنو ؟؟ المهم رديت ما رديت أنا قاعد في التدوينه دي وما مارق لحدي ما نشوف حدود التفكير والتنظير ممكن تصل لحدي وين مع ملاحظه إننا ناس غناء ساكت وكوره يعني لسه ناس الدين الجد جد ماجوا داخلين بهنا بس نحن قاعدين من باب من لم تأخذه الحميه في دينه …

  15. محنك كتب:

    الاخ
    قرن

    نشكر لكم الاعتذار ، وينبغى علينا كلنا ان نتعلم من غيرنا ، ولكن من باب السؤال والجواب او اخذ الراى الدينى ، اولا فاذا كان ثابتا بادلته فيقف قول كل قائل ، وقد كفانا من سبق المؤؤنة فى العبادات لانه اذا كان هناك عبادة تصلح الان ولم تكن عبادة فى زمن الصحابة فقد اتهمنا من سبق بما فيهم الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    فى ما غير ذلك اذا كان الدليل قطعيا لا يناقش بتاتا والله ورسوله اعلم بالحكمة منه ، والعلم لم يثبت ان كل الضلوع عوجاء ولو ثبت لربما لم يصلوا بعد الى ذوات الضلوع غير العوجاء

    وانما ذكر العوج بالنص لانه المقصود بطبع النساء وجمود الآراء عندهن وانما يؤخذن بالسلاسة والضلع له ميزات اخرى غير العوج والشاهد فى المسالة عوجه

    ان كل الاخوة المتداخلين وارجو ذلك الا يكون المنطلق شخصى او اسائى او اقصائى وانما توضيح الوارد والحكم اذا عرفوه وتوضيحه حتى يعلمه الناس فليس كلنا بعلماء وانما بعض العلم بادلته مر علينا بطرق مختلفه

    والاسلام دين علم وانت ادرى بذلك منذ اول كلمة وردت فى كتاب الله

    ونرجو من الاخوة ذوى العلم والحلم ان يزيدونا ويحللوا ما بقى من آراء
    حتى مداخلة اخرى
    السلام عليكم

  16. قرن شطة كتب:

    الخ ود الزبير…صباح الخير ..انا رديت عليك وبوضح وانت ما عارف يظهر ، وعلى كل انا قريت (بتمعن) شديد ماكتبت عن الحنابلة والشفاعية …الخ وانت ماقريت كويس الكلام اللى انا كتبته…تجديد القفه ياسيد..نحن اين حنابلتنا وشافعينا فى هذا الزمن؟ بعدين كلامك الاخير حاولت افهمو بعدة طرق ولم اجد غير انه تهديد واضح!!! نحنا ناس غنا وكورة ساكت ..على كل انا ده مر على كثير ….وانا هنا قاعد فى المدونة بدون شك ، وسوف ارد على اى زول حسب ما اعرف واعلم…ارجوا ان توزن كلامك يااخ ود الزبير ولاتتهجم فانا لانسىء الى الناس كما قال عبدالله ابن عمر الخطاب ودمت

  17. قرن شطة كتب:

    الاخ محنك ..لك التحايا …يا اخوى الضلوع كلها عوجاء وما دايره ليها علم ودرس عصر…الذى ورد فى الحديث كان كلاماً مجازياً…هسع انت لاقاك ضلع ما اعوج؟ اكلت ضلع مستقيم؟ يكون ضلع حيوان فضائى ! الاسلام دين علم لاشك فى ذلك..ويبدو ان المسلمين ما ناس علم ولا كيف تفسر لى التخلف والمهانة والذل الذى نعيش فيه؟ اى مسلم حر بالغ مستطيع يحلم بالسفر الى بلاد الكفار وتحديداً امريكا مقر الشيطان ذاتو!!! واخيرا القصد من المقال ان نتزود اكثر من المعرفة ولكن كالعادة عندنا نشخصن الامور ، وقرن شطة ده اظنو كافر وماعندو دين جيد وما الى ذلك… على كل نحن نقوم برسالتنا وهى تحفيز الناس يستعملوا عقولهم اكثر واكثر ودمت اخى

  18. مًخير كتب:

    الأخ المبدع د. قرن شطة
    الحلوين في كل مكان
    سلام وشوق ومحبة وإحترام
    كتبت تعليق مُطول وظننته سيكون الأول ولسبب فني ما طفش وطش، ولضيق الوقت زعلت وحردت، لكن ها أنا أعيد تسطير بعض ماعن بخاطري بعد قراءة المقال، خاصة وأن معظم ما سطرته ورد بشكل أو آخر في سطور البعض أعلاه، لكن ما أود التأكيد عليه هنا ما يلي:
    أولن: إستشعر الأخ قرن مسبقاً ما يمكن أن يفتحه بوسته من نيران صديقة لهذا بادر بطلب الحوار الهادى بعيداً عن الإسفاف والإندفاعية، وأذكركم بفعل الإعرابي الذي تبول في المسجد النبوي وهم بعض الصحابة بمعاقبته فوراً غير أن المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام طلب منهم التريث وإكتفي بطلب إراقة ماء على البول، ومن ثم إفهامه بما يجب عليه ـن يفهمه من قداسة المسجد إلخ الكلام، وليس الأخ د. قرن بهمجي تبول في مسجد لكن وددت التركيز على ضرورة التريث الذي دعا إليه النبي الأكرم صلي الله عليه وسلم و طالب به الأخ شطة.
    ثانين: أعتقد أن الأخ شطة كتب وفي ذهنه مقولة القصيبي بأن تكون مُثيراً للجدل خيراً من أن تكون مُثراً للملل، فالغرض التفاكر والتشاور حول أي موضوع تحت الشمس دون تشنج أو إنفعال، وقد سلم في مقاله بأن أصول الدين ثابتة وكتب ما نصه ((خاصة وان الاصول محفوظة!))، وربما غاب عن ذهنه أن موضوع جواز إمامة المرأة يمس الأصول والثوابت المعلومة بالضرورة، فالحوار والتفاكر يكون حول متغيرات الفقه وليس ثوابت الشرع، ومع ذلك لا غضاضة في توضيح الأمور دون إنفعال. وتحضرني طرفة السائل الذي وجه سؤاله إلى أحد الشيوخ عبر الفضائيات عما إذا كان جائزاً الصلاة خلف إمام الحرم في حال بث الصلاة بثاً حياً عبر اللأقمار وعرضها في التلفاز، فكان رده بالإيجاب نعم يمكنك الصلاة وإمعاناً في السخرية أضاف بل ويمكنك أن تلف البراد (الثلاجة) بملاءة سوداء وتطوف حولها هههه.
    ثالثن: يحضرني أيضاً حديث المصطفى صلوات الله وسلامةه عليه القائل بأن أفضل صفوف الرجال أولها وأفضل صفوف النساء آخرها، مع التسليم بأن خير مساجد النساء قعور بيوتهن، وليس في الأمر تفرقة بل وضع الأمور في نصابها الصحيح هكذا هو ديننا، وبهذه الأصول والثوابت يعتبر أسرع وأكثر الأديان إنتشاراً في الكوكب، وفي ذلك دلالة على حيويته ومواكبته للعصر وتلبيته لحوائج البشر الروحية والنفسية والإجتماعية دونما أي تغيير يمس جوهره.
    أخيرن: الدكتور قرن شطة قلم كبير في هذه الدانقا وله إسهامات رائعة في مجال الأدب والقصة والمواضيع الساخرة ولم يزعم أنه كاتباً دينياً، ولا حرج أن يطرح أي موضوع للحوار، فديننا يدعوننا إلى التفكر أفلا يعقلون أفلا يتفكرون ..الخ فإذا طرح مسألة ما للنقاش للكل حق الإدلاء بما لديهم دونما تشنج ، فنحن هنا نتعلم أيضاً من بعضنا البعض ولكن بالمحبة والإحترام، ولو كان نبينا فظاً غليظ القلب لإنفضوا من حوله ولم وصل الإسلام تخوم آسيا الوسطى وكافة أرجاء المعمورة، فأدعو إلى سبيل ربكم بالحكمة والموعظة الحسنة وتناقشوا بالتي هي أحسن ولك كل الود والمحبة والتقدير.

  19. ودالزبير كتب:

    يا حليلك يادكتور صالح ويا حليلك يا ودالخلا ويا حليلك يا زووووووول….

  20. قرن شطة كتب:

    الاخ مخير …سلام يارجل …الحقيقة كنت منتظر تكتب وترد وها انت كتبت وحللت كالعادة الموضوع بعلاقنية موفقة ومنطق مقبول ، فنحن فى النهاية نثير بعض المواضيع لنتكلم فيها خاصة ونحن نعتبر انفسنا من المتعلمين المثقفين ….وانا ليس بالضرورة ان اكون كاتب دينى عشان اكتب فى المواضيع الدينية ، فالدين يدخل فى كل امورنا الحياتية واذا الناس عزفوا عن الخوض فى اموره فذلك ان بعضهم قد نصبوا انفسهم حماة له(مستفيدين… ومهنيين الى اخره) واخرين قد خافوا او ارهبوا من طرف معين…
    الاخ ود الزبير…سلام…انت يا اخى بستعدى على الناس؟؟؟ عشان كدة قلت ليك حاول اوزن كلامك ياسيد! ارجع اقرا الكلام الاخير الكتبتو بتمعن ودلالتو شنو! وفى نهاية الامر نحن قاعدين وبنكتب ، المشكلة ليست الكتابة يبدو لى ، المشكلة الفهم…مشكلتنا الفهم، وعندنا خلافات كثيرة توجب علينا ان نحلها عشان نمشى لقدام..انت ياودالزبير ما عارف كمية التخلف والجهل ووو الذى نحن فيه…اقطع البحر المتوسط وسوف ترى نفسك على حقيقتها…

  21. ودالزبير كتب:

    يا قرن شطه

    عليك الرسول خليني في جهلي ده وعدم فهمي كمان وأقول شئ مادام الناس كلها عملت رايحه من الرد على أفكارك التجديديه دي فأحسن تعوس عواستك يأخوي .. أنا العندي قلته وبختم بحديث من أحدث في أمرنا ماليس فيه فهو رد أو فيما معنى الحديث ..

  22. قرن شطة كتب:

    ود الزبير…صباحك خير ….اول حاجة انت ما جاهل بدليل انك بترد وعندك ايدلوجية وافكار ، ما بتبخس نفسك يازول!! ونحنا وللمرة المليون نتدوال افكار وبالضرورة تكون تجديدية ، لانو ياسيد اذا مابقت افكار جديدة نكون واقفين فى محلتنا ذاتها والزمان! وانا ما بعوس يعوسوا ناس تانى…..

  23. ودالزبير كتب:

    صباح النور يا دكتور قرن شطه
    يأخي والله أخوك ماعنده أي أيدلوجيات ونهائي مابيفهم في الفلسفه ولحدي الليله وبكره الشئ البفهمو إن الشيوعي والعلماني كفار وراح يخشو النار …. أها بفهم زي ده بتلقاني بسمع غناء وبتفرج كوره وعندي أمل في ربنا إن أمشي الجنه بفضل رحمته مش بفضل عملي … لمن ألقى كلام بيمس شئ من الثوابت الجواي فطوالي راح أرد ليك زي الردود الفوق ديك عشان الزول مايبقي شيطان أخرس …. أها في ناس زي مخير ومحنك ديل ممكن تقول عليهم مثقفين بيقوموا يرد عليك بطريقه ثقافيه وفي ناس زي حالتنا هسه تقدر تمشي الجزيره آبا تقول ليهم المهدي كان دجال والكلام البتعملوا فيهو ده كلام فارغ مع ملاحظه الفرق إنه الكلام القلته إنت متفقين على فساده الأنصار والختميه وأنصار السنه والكيزان وكان ما أخاف الكضب الشيعه زاتهم مع رأينا ده …. شايف عواسه الفوق ديك ما نفعت معاك خلاص جليها وواصل فيما تفعل وفي الختام لنا ولك رب هو أدرى فيما يفعل

  24. aflaiga كتب:

    قرن وود الزبير : سلامات ..
    احدكم معتز بدينه حتى انه لا يحب مناقشة ما يمكن ان يشككه فى الاصول والثوابت .
    والاخر معتز بدينه حتى انه يسعى لتجديد الرخص والمتون لنفع وفائدة السلمين .
    وبما ان كل منكما اخ كريم ومعتز بدينه فانتما مختلفان على الاتفاق ولكل طريقة فى الاتفاق مع اختلاف الاخر .
    فى زول فاهم شيئ ؟؟

  25. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    كل شئ بأوانه، ولكل مقام مقال ولكل حال مآل..
    أصدقائي دكتور قرن شطة وود الزبير،،
    السمار الأكارم ..
    وهذا الموضوع شائك ومتشعب وثلاثي الأبعاد والمحاور..
    فالبعد الأول هو التشكيك والطعن في ثوابت الدين عن طريق هذه الممارسات والأقوال والأفعال التي ظاهراها الرحمة وباطنها العذاب.
    فثوابت الدين خطوط حمراء لا تقبل النقاش ولا التشكيك من أي جهة كانت ولا يقبل المسلم العاقل السوي الطعن فيها غمزا” أو لمزا” أو صراحة”، والقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة بما تشمله من الأحاديث النبوية الصحيحة والمسندة تعتبر من ثوابت الدين المنيعة الحصون، والطعن في الدين وثوابته منذ الأزل موجود وهو صراع الحق والباطل الي أن تقوم الساعة، وكثيرون هم الذين يلوون عنق الحقيقة لتوافق هواهم مع علمهم التام بحقيقتها المشرقة والناصعة ولكنهم يتبعون الشيطان فسوف يلقون غيا….
    والبعد الثاني هو قوامة المرأة للرجل وتحديدا” هنا إمامة المرأة للصلاة رجالا” ونساء، ورد فيها من النصوص النبوية الصيحة ما يفيد بجواز صلاة المرأة بالمسجد خلف الأمام ولكن صلاتها بالبيت أفضل برغم جواز الصلاة لها بالمسجد وورد من الأحاديث ما يفيد بان خير صفوف الرجال في الصلاة أولها وشرها أخرها وشر صفوف النساء في الصلاة أولها وخيره آخرها، كذلك نقصان عقل المرأة ونقصان دينها مما هو معلوم بالضرورة ولا يحتاج لكثير تفصيل فكلنا أعلم بذلك، والنصوص الدينية موجودة لمن أراد الاضطلاع عيها والاستزادة وبالتالي لا تصح إمامة المرأة للرجال ولا قيامها بالحكم والفصل بين الناس، وكثير مما نراه الآن باطل وليس هو من الدين.
    وأما البعد الثالث فهو موضوع خلق أمنا حواء من ضلع آدم عليه السلام. وأنا أعتقد أنه يراد بذلك إثارة جدل سفسطائي ليس ألا في هذا الموضوع، فقصة خلق أمنا حواء وما ذكر فيها في تفاسير الآيات والأحاديث ، وأنها خلقت من ضلع أبونا آدم عليه السلام كما جاء في الحديث الشريف ، في صحيح البخاري وصحيح مسلم ومسند أحمد بن حنبل، قال رسول صلى الله عليه و سلم : “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذي جاره. واستوصوا بالنساء خيراً، فإنهن خُلقنَ من ضلع، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء خيرا”، وورد موضوع الخلق أيضا في سورة النساء في القرآن الكريم: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا)(النساء آية (1)وكذلك الآيات من سورة الروم (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) آية (21). ونحن نأخذه هكذا من الثوابت التي لا تقبل النقاش، كذلك هنالك أمراً آخر في هذا الخصوص، فقد جاء في فصل “التكوين” في التوراة بشكل واضح بأن حواء خلقت من جنب آدم عليه السلام برغم تحفظنا عليه بل هو يزيدنا أيمانا” بديننا وتصديقا” به بأنه الدين الأوحد الحق الذي جاءنا من عند الله سبحانه وتعالي وأن ماعداه باطل وزيغ وضلال…
    فيا صديقي إن خلق المرأة من نفس الرجل لا جدال فيه البتة ومن أين تم هذا الخلق فهذا واضح لا شبهة فيه ولا رد ولا جدال، وإن كان في ذات النفوس عمى، وما دام هذا العمى موجوداً فإنه يكون حائلاً دون رؤية شمس الحقيقة.

  26. قرن شطة كتب:

    الاخ افليقا/ كلامك صاح ونحنا متفقين انو نتكلم وونتقاش ونفهم مع بعضنا ومن بعضنا..

  27. قرن شطة كتب:

    الاخ ود الزبير /صباحك خير..انت يازول زعلت ولاشنو؟ امور كثيرة دايرة طولت بال وظاهر الاشياء احيانا ليس كما باطنها…والبمشى الجزيرة ابا ويقول انو المهدى دجال ده زول جاهل ولايعرف التاريخ ولا الجغرافيا ويكون عديم ذوق كمان…تحياتى

  28. قرن شطة كتب:

    صديقى ود الخلا..صباحك خير…اولا (واعترف) بجهلى بموضوع الضلع الاعوج وحقيقة انا ماعارف انو حديث!! واهو من ضمن الاشياء عرفت حاجة كنت -للاسف – اجهلها
    ثانيا انت حللت الموضوع بكل ابعاده وجزاك الله خيرا ياصديقى…وربنا يزيل العمى الذى فى النفوس والقلوب..وتحياتى مرة اخرى

  29. aflaiga كتب:

    ود الخلا وود الزبير : مش قلنا ليكم قرن ده نحنا دينو عارفينو كويس ودين قرن كدين الغالب من السودانيين دين فطره والبحث عن اغوار مافى الدين لا يعنى بالضرورة استهزاءا او انتقاصا من مقامه واهو الراجل طلع بى فايده وحفظ ليهو حديث شريف وعرف مساله دينية هامه .
    والله الذى لا اله الاهو لم يءخر ديننا ولم يبعد الناس عن كثير من محاسنه الا الوكاله باسم الدين وتوزيع صكوكه والتشدد فيه .
    اسى تتخيلو قرن ده لو كان ما مسلم وقابلتوهو كده مش كان طفش مره وحده .

    يا اخوانى معظم شعب السودان من المؤلفة قلوبهم فافتحو قلوبكم لقلوبهم
    تحياتى يا قرن يا مسلم يا ملتزم يا العاوز ترعف دون وصاية او احتكار ..
    تحياتى ود الخلا الواعى المعتز بدينه
    تحياتى ود الزبير صعلوك الدين مثلنا ,,

  30. قرن شطة كتب:

    عزيزى افليقا / تحياتى ودمت يارجل….نحن زى ما قلت مؤلفة قلوبهم وطبعا الغربة العجيبة ديك والتى امتدت اكثر من اللزوم خلتنا نفكر بطرق مختلفة شوية…وفعلا المعرفة ما دايره وصاية ..دايرة حرية فقط..دمت اخى واتمنى فى مناقشتنا دى ما نكون زعلنا اى شخص او حد اخد فى خاطرو مننا…نسال العفو وح نستمر نكتب ونتواصل اذا مد الله فى الاجال….

  31. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    أخوتي الأعزاء الأفاضل الكرماء جمعتكم مباركة
    صديقي الدكتور قرن شطة أنا أسعد الناس بكلامك هذا وأدبك الجم وردك الحكيم وقولك الصادق بأك زدت علما” ومعرفة، ونحن هنا كلنا نقر وعترف بأننا نبحث عن العلم والمعرفة ونتعلم من بعضنا البعض ونستفيد من كل ما يدور ههنا أستفادة عظيمة ولقد سبق لي الأشارة لهذا الموضوع قبلا”، وكونك يا صديقي العزيز عرفت أن خلق المرأة من الضلع الأعوج هو من الحديث النبوي فهذه والله محمدة عظيمة لنا وشرف كبير أن نكون من الذين ساهموا في أيصال هذه المعلومة لك ولربما لآخرين منعهم الحياء من الأشارة لهذا، وفي الحديث النبوي قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (بلغوا عني ولو آية) وقال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم (فوالله لإن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم)، ونأمل من أن نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه…
    أسدقائي الأعزاء (كرماء) المدونة، ولستم بصعاليكها فأنتم خيارها وخيرة شبابها أفليقا وودالزبير، لكم مني كل الود والتحايا العطرة فما تقومون به يصب في خانة الجهاد والدفاع عن الدين وكل حسب ما يُسر له وحسب جهده ، واخونا الدكتور مجتهد مثلنا يبحث عن الحقيقة وهو ليس ببعيد عنها فهي تحت قدميه ولكن تعلو عينيه غشاوة الفلاسفة الذين يبحثون عن الحقيقة ويحملون مصابيحهم تحت ضوء الشمس للبحث عنها!!
    تحياتي لكم أجمعين ولكم مني كل ودي وأحترامي،،
    سديقيّ الأعزاء الدكتور الشيخ محمد الأمين صالح وعمر الخليل أسد الخلا الوروار أما آن لكم أن تتذكروا ذلك الماضي الجميل وأن تركلوا ذلك الركام!!!! 

  32. قرن شطة كتب:

    اخى ود الخلا..شكرا ليك على كلامك الطيب ، وكلنا طالبين علم مهما بلغ العمر…تحياتى للاخوان كلهم وخاصة اخوى ودالزبير وكل من تتداخلوا معنا…محنك وافليقاواخونا الرائع مخير..والاخ الكريم حاج السلاوى فقد وضح بعض ماخفى علينا .. .والاخت منى ..تحياتى مجددا

  33. حاج أحمد السلاوى كتب:

    الإخوة صفوة الأخيار ..
    بارك الله لكم فى جمعكم هذا فى هذا اليوم المبارك إن شاء الله وآمل ألا يحدث ما يفرق هذا الجمع الجميل الرائع روعة من إجتمعنا معه منذ البداية..
    جميل جداً هذا النقاش الذى أفضى إلى أن يعرف البعض ما جهلوه ..
    أدام الله الود بين الجميع ..

  34. قرن شطة كتب:

    ربنا يديم الود ياحاج السلاوى وليك التحايا وللاسرة الكريمة

  35. ودالزبير كتب:

    شباب

    علي بالأيمان البوست ده إتقفل بطريقه مافي حاجه خربتها إلا مداخلتي الأخيره دي يأخي راجع البوست ده من بدايته لحدي الخاتمه راح تلقى صعود بدايه حوار ثم إرتفاع حده الحوار ثم دخول البعض للتهدئه وتقريب وجهات النظر ثم نصل للخاتمه وقفل البوست بالله القفله كيفاتني ولا قفله وردي لواحده من أغانيه … مالك يأخي … نصيحه مني تجاهل هذه المداخله وأقفل البوست على آخر مداخله لقرن شطه وأعتبر كلامي ده من باب لزوم مالا يلزم ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s