الرجل الذى نجع…

Posted: الأربعاء,30 يونيو, 2010 by ياسين شمباتى in ادبية

(( لمن تتركنا؟؟)) هكذا سألته امه…((لله)) هكذا اجاب..ولم تسطع امه التعقيب او الاعتراض!! احتضنته وقبلته وتحسست ملامحه جيدا بما تبقى لها من احساس الانامل التى خرشتها السنون,,كان تعلم _كما يعلم هو_ انه الوداع الاخير..بكيا بصوت مرتفع اصاب الحى منه هزة عنيفة عجّلت بولادة كل حبلى وموت كل من هو فى الرمق الاخير,,وايقظت النائم وابكت الصغير..واختلطت دموعهما على الارض وتغلغلت فى الشقوق التى ايبست قبلا,,فروتها وخرجت منها زنابق بنفسجية سرعان ما استحال لونها الى السواد !!! نظرا اليها وفى قلب كل منهما حسرة واسى..

تذكرت امه وداعها لاخوته الثلاث وقبلهم ابوهم,,فى نفس اليوم عند مضى 5 اعوام وفى نفس الساعة,,حينها تتعامد الارض على كل مقبرة ويكون المناخ واحدا ويسكت كل صارخ وتتوقف  المياه عن الجريان فى مجاريها…وتذكر هو انه الاخير,,لكنها الرحلة القسرية..وحمل حقيبته متوجها صوب الشمال,,فصاحت به امه مرددة جملتها لكل من ودعتهم قبله: ( الى اين؟؟ان محطة القطار جهة الجنوب) فيردد ما اجاب به السابقون : (اعلم ذلك,,لكنه خط سير الرحلة المعهود)….ومضى…

ونلتقى…

Advertisements
تعليقات
  1. سوباجو كتب:

    اخي شمباتي
    احييييك على هذه الاقصوصة المسبكة والمؤثرة
    اما الفقرة الاخيرة ففيها قمة الاثارة واللذة الفنية
    اسجل اعجابي الكبير
    ودمت يا جميل

  2. ابكرون كتب:

    روعة يا رائع
    قلب المسكينة يقول له :
    يا السبت‎ ‎عقابك وروحت وحيات عز بلدك لا تنجع‎
    الشتلة تقولك لاتنجع الواطة تقولك لا‎ ‎تنجع‎
    الحوض الما رفعت سرابو ينادي يقولك لا تنجع‎
    الحبل الما تميت وسيرو يهاتي‎ ‎يقولك لا تنجع‎
    والنيل الفي واطاتنا ترع بيقولك ازرع ولا تنجع‎

  3. ياسين شمباتى كتب:

    سوباجو..سلام..
    شكرا كثيرا,والحتة الاخيرة دى قدر ما حاولت اخفيها او اجهجها ابت تب!!! ففضحت بعض ما احتفظ به من مرارات لحالتنا الراهنة خصوصا السياسية..

    ابكرون..سلام…
    غايتو الزراعة مااا حبابها لينا وما بنعرفلها شئ,لكن المسكينة كانت تعرف انه شئ (run in family( ودى حتة مهمة حقو ننتبه ليها,,فبعض الاسر ادمنت الاغتراب وصار وراثة قبل كل شئ..
    وربنا يستر على القاعدين ولسه ما نجعوا..

  4. السعيد من جديييد كتب:

    والله يا شمباتى احييييك على انتقاء االفاظ الرائعةبس قربت تبكينا من الصباح

    عجبتنى شديد لمن حصل اشتباك الدموع وانحشرت فى الشقوق الناشفة مسبقادى (الترجمة(واختلطت دموعهما على الارض وتغلغلت فى الشقوق التى ايبست قبلا) مع اختلاف الالفاظ وكدا

    عشرة على عشرة يا دكترة بس ما شايف معاى انو اداب كانت ظابطة اكتر معاك؟

  5. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ولدنا شمباتى …
    طلب سغيرووووووونى كدا ( زى كل مرة ) ..
    أعفونا يا جماعة الخير من القصص الماساوية دى . .. نحنا أصلاً عيشتنا زااااتها مأساة وأحزاننا أكتر من افراحنا..خلونا نضحك شوية .. نبتسم شوية ..
    إنتو رايكم شنو ؟

  6. علي سنكل كتب:

    والله يا شمباتي و ذي ما قال ليك عمك السلاوي ، نحن على الهبشه لمان تجيبو سيرة الكلام دا. راسنا بفور وركبنا بتسيح ويصيبنا نوع من الإحباط المصحوب بعقدة الذنب.
    يا ربي العملناهو دا الصاح واللا الصاح كان تاكلا معاها كسره بي موية وطماطم؟

    واتذكرك يا يمه . . يا يمه لما الناس يجونا من البلد
    ناعم ترابا على هديماتم رقد

  7. ياسين شمباتى كتب:

    السعيد..سلام..
    والله انحنا القربنا نبكى منك ومن هجرك !!! وينك ي اصديق؟؟؟
    والله الادب طيب ومطلوب حتى الآن,,ودى محاولات شخبطية على جدران النفس المسكينة..وخليك قريب يا حبيب وشكرا كثيرا على المرور..

    الوالد السلاوى…سلام..
    اوافقك وابصم معاك,,لكن الواقع نشرد منو وين؟؟ بعدين فى مغزى بعيييييد فى القصة ومحشور فى النهاية,,ركز معاهو شوية..وانت تأمر ما تطلب..

  8. ياسين شمباتى كتب:

    سنكل..سلام..
    والله الصاح فى ما حصل بس..وما فى زول غلط لما اغترب,,بل بالعكس فيهو امتثال لامر ربانى بالمحاولة عن البحث عن المراغم والسعة اذا ضاقت بنا البلاد,,وما يجيى زول يقول لى (لكن اخلاق الرجال تضيق) لانو دا شئ طبيعى..والمحزن والمؤسف انو اعداد المهاجرين والمنزحين والمبعدين من البلد فى ازدياد,,وكاقرب مثل هجرة الاطباء الغير مسبوق ةاو متوقعة,,هل تعلم انو فى كل سنة بيطلعوا ما لا يقل عن الفى طبيب من السودان!!؟؟؟؟ وبعدين الطماطم ذااااتو بقى غالى وما بنقدر !!

    كسرة/ انت لسه عندك ركب بتسيح!؟؟ انحنا جايين نضاف من هناك..

  9. aflaiga كتب:

    شمباتى الحبيب اها نحن من اللسه ما نجعو :
    صديقى س طلع ونحنا ممتحنين شهاده 93 ( اى والله انتو قايلين افليقا عجوز ولا شنو ) وعاد يحمل دكتوراه من امريكا – صديقى ص خرج فى نفس العام عاد يحمل الماجستير من فرنسا – صديقى ك خرج فى نفس العام ولم يعد اوصافه كالاتى :
    سليم القلب لا يحمل للناس سوى الحب
    عطوف طيب القلب
    تمنى ان يعود خبيرا يخدم الاوطان
    لكنه غرق فى احدى علب السردين التى تؤدى الى اوروبا
    شمباتى تعرف انا اكثر شيئ بخاف منو السفر الخارجى رغم انى داخليا حددت البلد جحر جحر لكن خارجيا بخاف اطلع اقول يا غالى ..
    غايتو الله يرجع كل الطيور المهاجره الى اوكارها ويمرقنا من هذه البلده الظالم اهلها حكما ومعارضه
    احييك على السرد الجميل ولو ما عارفك اصلا ادبى كان قلت ليك زى ما قال السعيد !!ههههههه

  10. DAKEEN كتب:

    عزيزي الناجع ،،،
    رد الله غربتك ،،، روحيا ، وجسديا ،،، والزمك ضل الضحى مع الاهل في يوم جمعة مع جبنة بالجنزبيل ،،،
    رد الله غربتك ،،، يملأك الشوق الى ارضك، زرعك، ضرعك ، وفوق كل هذا ،،، ايمانك بان الرزق واحد وان تعددت الأسباب.
    فان ضاقت بك الارض فانجع ،،، فلولا النجوع ماكانت كلمة الهجوع ،،،،،،،،،،،،
    اما الوداع الاخير ،، فهذا هو مربط الفرس ونسأل الله ان يحضرنا الاهل في ساعته.

  11. ياسين شمباتى كتب:

    افليقا الحبيب…سلام..
    دوما تاتى بالزبدة والفائدة..اها انحنا كلنا عشمنا نرجع خبراء نفيد البلد,,وعلب السردين دى انا بخاف منها مووووووووت واصلى مابى القومة عليها,,رغما عن الفوائد التى قد تجنى ورغما عن ضغوط الاهل والاصدقاء,,وما د.صالح منك ببعيد..لذا الغربة القريييبة زينا دى ما مشكلة..
    وبرضو انتو سادين ثغرات لا يقدر عليها احد منا..اما عن الادبى فالحمدلله ناجحين وما قادين!!!

    دكين..سلام..
    وانت الناجع من قبل..واهم حاجة فى دعوتك الطيبة دى غربة الروح,,وآآآآآه منها..ومالك علينا بوظت اعصابنا بالوداع الاخير؟؟ كلنا نعرفه لكنا نتحاشى ذكره..اها دى البنخاف منها,واذكر انو اخونا ود الفتيحاب عندو قصة طريفة فى الحتة دى,,الا يجي يقولها برااااااااااهو!!

  12. التلب كتب:

    سلام للكل
    دكتورنا شمباتي تسلم ياخي
    ابداااااااااااااع في تصوير المشهد.
    أنجع يا اخوي لكن ما تطول.
    افليقا مالك يا اخوي عاوز ترجع الطيور المهاجرة و تتخارج.

  13. عباس ركس كتب:

    سلام ولدنا شمباتي : اتاريك ختري وساكن في البطري ,
    ( محطة القطار في جهة الجنوب ) !!!! لكن الصرة الدافننها ( او هكذا خيل لهم !!) في الشمال هي المحددة خط سيرهم .
    كمال الجزولي قال – قطار ام درمان يأتي في الثامنة – وقطار العودة عندنا لا يأتي ابدا !!!
    قالو لي الايام دي مسكت ليك خط جديد ( الفوارة – المطار ) , طيب ماعاوزين ننسق بخصوص كتاب جبرا وكدة .
    ونحن قراب منك . . . ولسة ما عرفنا سر حسنك !!! هاك التلج دا …..

  14. محنك كتب:

    الدكتور شمباتى
    سلام يا راجل يا سمح

    تعرف الشايقيةديل فيهم جرثومة الابداع الاجتماعى احسن ناس قدرة على وصف المعاناة النفسية وربطها بالواقع

    استمتعت جدا ببنامج اسماء فى حياتنا مع الدكتور ( الشايقى ) اخصائى الكلى وكان مثلك مغترب بجنوب المملكة ( عارفك فى الغربية ) نسيت اسمو بس هو شاعر خطير حتى فى وصف الحياة الاجتماعية والصبرة واولادها ( الصبره دى الثعلب بلغة اهلنا فى قرى الشمال ) بمرافعة خطيرة

    وهو عم طارق الامين مبدع الهيلاهوبا

    ما قلت ليك ( جرثومة ) بس فى السودان بقولوا ( عرق ) ( عرق الابداع )

  15. عزت كتب:

    شمباتي و ضيوفه سلام

    الغريبة يا ركس و محنك دايمن الأطباء ديل يحيروك بي ثقافتهم و شاعريتهم (كسير تلج شديد) الظاهر شغلهم على البني آدمين (كان ميتين زي ناس كوباني و كان حيين) دا ما يولد الابداع دا و نحن القاعدين مع الزهور و الورد بيتين على بعض ما قادرين نعملهم….!!

    بس ياخ أطباء الانقاذ ديل مالم ما زيك..كان الطفل المعجزة و الا الجاز و غيرهم!!

    تحية كبيرة يا شمباتي و الى الأمام

  16. ياسين شمباتى كتب:

    التلب..سلام..
    والله نجعتك انت الكعبة وصعبة!!! ربنا يسهل ليك كل قاسى وتخلص التحضير وترجع بالسلامة..وليك وحشة والله..

    عباس ركس..سلام..
    وينك يا حبيب؟؟؟ والله الشوق كتير,,والاخبار طواااالى رموها ليك!؟؟ نسوى شنو قدرة ومقدرة..
    وكمال الجزولى مبدع,,وتكفينا رزنامته الاسبوعية ابان كتابته فى السودانى..
    اما عن الجنوب والشمال ودفن الصرة ففيهو كلام كتييير غلبنى اكتبو مباشرة,,فقلت اجى باللفة !!
    اما بخصوص التنسيق فالتلفون بينا تب,,وحسنى دا خليهو ساااااااكت يا مثلاج انت…
    وخليك قريب يا حبيب..

  17. ياسين شمباتى كتب:

    محنك..سلام..
    تسلم ياراقى..دا دكتور/ العوض الخليفة الحسن,,ومرتو برضها اختصاصية كلى وغدد صماء ومبدعة فى البيت لاقصى الدرجات…والله الغربة صعبة ومجبورين بس,,وقلنا نغلف الحكاية بحنية وخفايا عظيمة كدة!!! وعاش ابوهاشم ..وتشكر على المرور الراقى..

    د.عزت..سلام..
    يا متواضع انت!!!! عليك الله ما كفاك القطية؟؟خليك من بوستات وانتباهاتك ولفتاتك وعقوداتك!!!
    الغريبة فى كمية منهم فى الانقاذ (الجاز-مصطفى عثمان-الطيب ابراهيم-مجذوب الخليفة-على الحاج-خليل ابراهيم-غازى..والقائمة تطول) وهذا بمن سبقوا او انسلخوا..
    وشكرا للتشجيع وخليك قريب يا حبيب…

  18. محنك كتب:

    الجاز دا دكتور اقتصاد

    لكن كثيرين دكاترة الطب فى الانقاذ
    غازى / ابسيخه / عيسى بشرى / المتعافى / مصطفى عثمان ( اسنان ) / عبدالله سيداحمد / الصادق الوكيل/ ( الصادق الهادى حزب امه ) / الروى / د. صالح يسن صالح / بابكر جابر كبلو /

    اما العواطف الدكاتره ما عندى علم

    ديل الظاهرين
    وما خفى ……

    مع المراحيم / مجذوب الخليفه / عوض عمر السمانى / ماجد كامل / الريس ( صيدلة )/ احمد البشير الحسن صيدلة /

  19. نيام كتب:

    د.شمباتي:
    نبكي النجعو
    لمان رجعو
    و يوم ما رجعو
    نلقا الرجعو
    قامو و نجعو ….
    بكيهم خليهم يجو يشوفو الشكشاكة دي …والطماطم بالدكوة كيف؟ … كفاية تفاح اصلو التفاح بيعمل اندياح في الغربة و تتراح تنسي الطين اللازب و التراب الكارب و المطر السارب و الخور الهارب …عموما النظرية هي كالآتي : (وهذا حسب المواصفات العالمية للغربة) “كل من امتلك فضل ظل و فضل ظهر و فضل زاد فعليه الإسراع بإلغاء العقود و لملمة الولود و العودة للجدود فلن نغترب حتى اليوم الموعود”…

  20. بشار أحمد بشار (ابن برد) كتب:

    يالك من رجل موسر بأدب التراجيديا الجم ربنا يزيدك من نعيمه يا ولدنا شمباتي واستميحكم عذرا عن متاهاتي في بحار الغياب اللجية غفرانكم.

  21. ياسين شمباتى كتب:

    محنك..سلام..
    ياخى ديل مستشفى كاااامل ! نجهتهم وشدتهم..

    نيام…سلام..
    وينك يا حبيب؟؟ههههههههههه,,يعنى الا يفتشوك كدة؟؟ ايوة امرق المجكن فى الحواشى..
    عن فضل الزاد فدا هين,,وفضل الظهر ممكن,,لكن فى ظل المعطيات الحالية فضل الظل دا صعب بالحيييييل,والله كان لحقناهو يانا الراجعين تب..وخليك قريب يا الحبيب..وتحياتى لى مدنى الخضراء واهلها الحلوين..

    بشار..سلام..
    والله ما بنعذرك ابدا,,انت وجودك حميم ومكانك فاااااضى..مالى اراك نجعت جوة النجعة!!؟؟
    التراجيديا احسها واتذوقها فى كل لحظة,,ولازم اعيشها واتغلغل فيها حتى احس انى كائن حى ولى احاسيس ومشاعر..وحديثا كتبت عن الحزن النبيل بوصف الحزن انبل احساس واصدقه واعمقه..
    ومرورك كريم يا كبير…

  22. عبدوش كتب:

    سلام يا ناس سودان الخير سلام …
    انا ناجع اقسمت اني ناجع ….
    شمباتي يا عميق
    والله مافي حل غير النجوع لزول قنع لملم رفات (فشلو) الزريع …
    وبرجع ليك تاني ..

  23. محنك كتب:

    لماذا يا ابا العبدوش تنجع اليس لديك امرة وشفّع

  24. nono كتب:

    شباتي الرجل الذي نجع؟؟!!
    قلت ليه :_,,فروتها وخرجت منها زنابق بنفسجية سرعان ما استحال لونها الى السواد !!!
    ده من (بيت الكلاوي) ؟؟؟!!
    كسره :__بحكم انك ادبي اكيد بتعرف بيت الكلاوي ده كوييييسسسس؟؟
    امشي اجيك عشان اشوف المودووووووووع بتاع
    قلب المسكينة يقول له :
    يا السبت‎ ‎عقابك وروحت وحيات عز بلدك لا تنجع‎
    الشتلة تقولك لاتنجع الواطة تقولك لا‎ ‎تنجع‎
    الحوض الما رفعت سرابو ينادي يقولك لا تنجع‎
    الحبل الما تميت وسيرو يهاتي‎ ‎يقولك لا تنجع‎
    والنيل الفي واطاتنا ترع بيقولك ازرع ولا تنجع‎

  25. ياسين شمباتى كتب:

    عبدوش..سلام..
    مرحب بيك يا حبيب وطلتك نعمة…والنجوع ما بحمى الرجوع,,ابقى مارق وفى انتظارك يا صديق..وما عندك فشل لكنها خطوات متعثرة فقط..

    محنك…سلام..
    من متين عمل حرمة وشفع !!؟؟؟

    نونو..سلام..
    والله النجعة غصبا بس,,وبرضو زى ما قلت فيها جانب تأصيلى,,وكان ممكن تكون مقننة كما كانت الدولة تفعل قديما..لكنها الفوضى الاليمة..وفى انتظار عودتك..

  26. حكاية كتب:

    مساء الخير على الكل بعد طول غياب
    شمباتى من البدايه قلت خلاص داير يموت تانى قلت مواعيد الاحتضار ودايرين يشهدوا خلاس
    تانى لقيتو داير يسافر
    كان تسفروا الى الى اوربا لكن الجنوب ده ماشى يحضر كاس العالم ولا شنو
    وزى ماقال ليك السلاوى القصص الماساويه لكن هو ماعارف اننا بقينا نعشق البكى والماسى والحزن ولو بقت مافى بنفتش ليها واى كلام دايرين تقوله لازم نحكيه بحنيه عشان الناس تبكى حتى لو فى فرحه بنبكى واحنا الشعب الببكى وقت الفرح
    المره الجايه عليك الله رجع الولد لامه فى نهايه القصه وقول ليهم زى الفيلم الهندى بعد 50 سنه رجع لام سالم وغانم وجاب معاه الخواجيه وعيالها كبار ومعاه احفاده ده اذا امه ماماتت او لقى امه فى الرمق الاخير بس منتظره وصوله عشان تموت —-
    تحياتنا

  27. حكاية كتب:

    محنك
    الدكتور بتاع الكلى هو دكتور خليفه العوض الحسن
    بتاع قصيده الغرفه 18 سبحان الله بقولوا مافى تشاؤم لكن الحصل لاخوه الكبير وابوه انه واحد اتوفى فى الغرفه 18 فى لندن وابوه اتوفى فى الغرفه 18 فى السودان
    يا محنك بالجد الدكتور ده رائع حتى فى سرد القصص بتاعته وشعره ماشاء الله
    نشكر عمر الجزلى العرفنا بيه

  28. ياسين شمباتى كتب:

    حكاية..سلام..
    اسه عليك الله الماساوى منو!!؟؟ انا ولاا انتى العايزة تجيبيهو وامو بتنازع السكرات!!؟..
    حقيقة نحن زى ما قلتى نعشق الحزن,,وانا شخصيا ابحث عنه واتخيره,,وما مقالى الذى عنوانه (الحزن النبيل) ببعيد منك..
    هى حياتنا وواقعنا المعاش,,بس برااانا بنحب نزوغ منو..
    مرورك جميل وخليك قريبة…

  29. عمار جدة كتب:

    الاخ الدكتور الشمباتي :

    القصة رائعة وتدل علي انك مسكون بالابداع وانا كما الاخرين مندهش من معشر الدكاترة المبدعين ادبيا وثقافيا بالرغم من اعباء الدراسة الهائلة والتي لا تنتهي حتي بعد تخرجهم واذكر اني طلعت مرة في قافلة طبية لاحد الاقاليم و في المساء كانت في ليلة ثقافية و تفاجا الحضور وانا منهم من الكم الهائل للابداع الثقافي عند الدكاترة من غنا و شعر و نثر و قصة و المختفي خلف نظاراتهم السميكة و ملامحهم الجادة البعيدة عن هذا الاحساس المرهف الذي بدا منهم في تلك الليلة و( بعدين فى مغزى بعيييييد فى القصة ومحشور فى النهاية,,ركز معاهو شوية…) انا غايتو ركززت شديييد و مافهمت المغزي فارجو توضيحة لمن اعياه التركيز الشديد

  30. ياسين شمباتى كتب:

    الاخ عمار جدة..سلام..
    ومرحب بيك فى البوست ووسط اللمة الحلوة دى وياريت تكون قريب دايما..
    وشكرا ليك كتير على المرور والاهتمام..وبمناسبة القوافل دى ايام الدراسة كنا بنطلع كتير,,ومرة مشينا لى اهلنا فى مساوى,,وفى الليلة الختامية قمنا ليك عليهم وهاك يا غنا ومديح وشعر,,لما الجماعة عرفوا حاجة…
    اما عن مغزى القصة فدا خليهو لما نتقابل بالدرب باذن الله…تحياتى واحتراماتى..

  31. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ولدنا عمّار …
    شمباتى دا مسكون بحاجات تانية خليها لحد ما نقابله هو سخسياً فى جدة .. باقى هو عامل الدرب ساساقة بين الفوارة .. مكة ..جدة وبالعكس ..الهيونداى بقت زى الركشة من كترة الجرى … دا شنو دا ؟ هو دا مترو بكم ؟

  32. ياسين شمباتى كتب:

    الوالد السلاوى…
    هههههههههههههه.. دا سوبر ديب العجيييييييب..وبكرة جاكم بلا…يعنى لازم تسيح لى كدة والراجل لسه ما قابلناهو !!؟؟؟

  33. عمار جدة كتب:

    عمنا السلاوي
    امبارح جاني تلفون من رقم غير مسجل عندي و فجأة الزول دخل فيني شمال و هاك يا سلام و لوم و قال لي واصلاني جرستك من الغربة و يازول عرفة شديدة و معلوماتو عني كويسة جدا و انا دخلت في حرج شديد جدا في الزول البيعرفني قدر ده و انا ما بعرفو وقدر ما حاولت ( ادردقو ) في الكلام عشان يجيب اخرو ما اداني اي فرصة وفي النهااااية حنا علي حالتي و قال لي معاك الشمباتي . وكانت مفاجأة ظريفة جدا والمكالمة كانت لطيفة خالص ا وانا استمعت جدا بالونسه معاهو و هو فعلا شخص لطيف للغاية ..فشكرا جزيلا عمنا السلاوي علي ( الباص ) الجميل ده و انشالله نتلاقا كلنا عن قريب

  34. حاج أحمد السلاوى كتب:

    ولدنا عمار …
    قلت لى الزول الشخص الظريف ( وكمان للغاية ) دا إسمو منو ؟
    غايتو .. جنس … غايتو !!

  35. عزت كتب:

    شابكننا الرجل الذي نجع باين علينا حننجع كلنا….

    حد في الخرطوم شعر بالهزة الأرضية في الخرطوم الساعة اثنين و الدقيقة خمسين طبعا ما عارفنها كم بمقياس ريختر لأنو ريختر ذاتو ما عارف السودان دا وين…..

    أبشروا فلقد صرنا متطورين و بقت تجينا هزات

    و جمعة مباركة للجميع

  36. ياسين شمباتى كتب:

    عمار.جدة..سلام..
    تسلم يا حبيب,,وانت حقيقة اللى تمتاز باللطف لانك استقبلت المكالمة بنفس طيب وروح دعابة عالية..وباذن الله نتقابل مساء اليوم..وخليك قريب يا حبيب..

    ابوى السلاوى..سلام..
    عندك راى !!؟؟؟

    عزت..سلام..
    هههههههههه,,وكمان بلا خجلة قالوا تساوى 3 ريختر !! انا عايز اعرف القاسها منو!!؟؟ ما يكونوا لسه معتمدين على حلوان !!؟؟ووالله تعليقك دا ما جبنا ليهو خبر كان ما حدثتنا بهناك !! دى بقت زى قصة زولك (الشرّاب) وامام المسجد البتكلم عن البار الفتحوهو فى ناصية الشارع..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s