الحجر و الخريف

Posted: الإثنين,9 أغسطس, 2010 by عزت in اخرى

تشتكي دائما ربات البيوت عندما يتقاعد “أبو الوليدات” و يلازم المنزل فيبدأ في ملاحظة أشياء كان يمر  عبرها و خلالها و بالقرب منها كل يوم دونما تلفت نظره و لا تبدأ ملاحظاته في الاتقاد إلا بعد التقاعد.. “الحلة دي الجابه هنا شنو، الزير دا ما كان تختو في الحوش التاني و سريري دا تعال يا و لد شيل معاي…” و هكذا تتوالى ملاحظاته و يكثر الكلام…. كذلك حال الأطفال ما ينتزع الاهتمام منهم مولود جديد إلا و قاموا بضرب المولود أو التودد أكثر إلى الوالدين و غيرهم من أمثلة: الزوجة الأولى، خالي شغل و مرؤوس المدير الجديد فدائما ما يثيرون البلابل أو يمسحون الجوخ للفت النظر إليهم.. عادي جدا لكن من غير العادي أن ينتقل هذا السلوك إلى مسئولينا خاصة من لا يستأثرون بكاميرات التلفزيون و محرري الصحف و أصحاب الحاجات حولهم ينتزعون التصريحات و الصور و يتوددون حتى تنتفخ أوداجهم فلا يلتفتون إلى شئ آخر و لكن ليس كل المسئولين موضع اهتمام ففي سبيل لفت النظر إلى أهميتهم غالبا ما يفجرون قنابل تصن الأذن و لسان حالهم يقول “شوفونا بقى..” كمن هنّدس البكور و أقام الدنيا و لم يقعدها “و كويس لم يقعد هو أيضا” .. القيمة المضافة، الزي الموحد لطلاب الجامعة و غيرها من القضايا التي “تولد في سبعة”

 

أم القضايا الآن خاصة بعد أن وفرت الولاية البصات المكيفة و حلت مشكلة المواصلات و غيرة و جبت الجبايات بحق أم بغيره، لم تمطر السماء غيثا يشغلهم في درء آثار السيول و استجداء المعونات و إيواء المتضررين و ركوب طائرات الهليكوبتر مع المصورين لنجدة هؤلاء و أولئك و التصريح للتلفزيون بأن هذا الغيث نعمة من عند الله أتمها علينا و كفى المتضررين هذا الخير  و إن الولاية سوف و سوف .. و يصفق المتضررين من تحت الماء…

 

نذكر أن متضررا قبل سنين خلت و عندما سألته كاميرا التلفزيون عن حالهم، قال “إحنا هنا لينا كم يوم و لا قرد من المسؤلين جا قال مالكم”.. عذرا تستعمل كلمة “و لا قرد” بعفوية من بعض الناس دون دراية لمعناها. 

 

المهم لم ينعم علي ولاية الخرطوم غيثا يشغلهم فخرجوا لنا بتحديد منافذ بيع الدواجن و السكر فغتسوا حجرهم و يبدو أن ذلك “الحجر” ما كان كفاية فاستهدفوا “حجرا” آخر، فقاموا بمنشور علته شعارات (فضيلة- طهر و حسبة) و أعطته ولاية الخرطوم رقما مميزا 106/2010 منعت بموجبه تعاطي “الشيشة” في الساحات و الميادين العامة و لم يعطي أي استثناء نقول يمكن ناس “ود المدني” يلقوا ليهم سكة.

 

صحيح أن تدخين الشيشة ضار بالصحة و يقد الجيب و لكنه يسمو بالمتعاطي لينسى بلاوي الولاية و يضحك على سؤ تصرفهم في أي شئ تصل يدهم اليها… و أخير الف مرة من السجائر على الأقل الواحد ما قاعد يدخنها في العربية و الا عند ناس.. و من ما شمو ناس السجائر منع الشيشة زادوا قيمة السجائر و أبسط يا “حجار” بالرزق الجديد و أبسطوا يا دكاترة بمزيدا من البلاوي الصحية التي قد يجلبها السجائر فهو أخطر ألف مرة…و هاردلك يا (عواطف) بالمهمة الجديدة بعد وليع الحفرة تخلي الجمر ليهو و ترحبي بالنيكوتين في أرجاء المنازل…. (يعني سعيد يشربا وين….) و هاردلك يا المطاعم و المقاهي فسوف ينقص بندا مهما فيها قد يفتك بدخلها…. و ليهنأ تجار المعسل و المهربين بدخول الشيشة و المعسل الى السوق السوداء و ليهنأ ناس النظام العام و يخلوا (عرس المثليين) و ينتبهوا لمداهمات أمكنة تعاطي الشيشة و رفيع الناس في (الكومر) طبعن مافي كومر يا حليل النقل الميكانيكي….

Advertisements
تعليقات
  1. طارق أب أحمد كتب:

    دوك سلامات
    بانوراما مدوره فى مخيلتى من خلال فراءة الموضوع
    بدت بى أم أحمد لامن تزهج من النقه الكتيره (واللاهى أنت خرفك حيكون صعب خلاس) مرورا بى مسمار نميرى بتاع سبتمبر ثم رئيس وزراء سابق يحى ضحايا السيول من نافذة الهيلاكوبتر و الغرقى يردون التحيه (بالكف الأيمن وهو قابض على لاشئ والكف الأيسر قابض على الذراع الأيمن) و حتى ((خرمة الشيشه التى لا تصيبنى إلا فى رمضان الذى صار قاب ليلتين أو أدنى

    و رمضان كريم و تصوموا و تفطروا عل خير

  2. elturkey كتب:

    الغالى د.عزت لك التحايا الخالصة
    اقول ليك على سر أحيانا الناس الببشرو ليهم من تحت الماء ديل مدفوعى الأجر مقدما ومرات ماتلقى فيهم زول من اصحاب الوجعة … نرجع لموضوع الشيشة والتصريحات مع القوانين واللوائح البتتطاير مع هبوب الخريف دى …. عمرى ما ايدت قرار منع لى شئ كان مهما كانت أضراره فالممنوع مرغوب والسوق السوداء اكسجين الممنوعات … عندنا المسئولين لما تغلبهم الحيلة يلجأو لأسهل لاالحلو (منع بجرة قلم) مع انو لو حاولو يلقو حلول تكون اسهل ومنها يكون شغلو أدمغة مستشارين تآثنت عقولهم من كثرة الركود …. أعتقد انو الكلام دا نابع من الشعور بالجبروت والسلطة تفتكر لو كان فى محاسبة وصندوق اقتراع مع معارضة حرة كلن رئيس جمهورية يصرح بدلا عن رئيس اتحاد او مدير مؤسسة او حتى وزير …. طيب اتحداهم لو ماكان عندهم او عند اولادهم محل لتناول الشيشة لا تطالها أحرف قرارهم …. الله غالب

  3. خالد مدني كتب:

    طيب يا اخوانا منعوها منعوها … اها اتمنعنا … هل امتنعنا ؟؟؟ بس سؤال سغنتوتي كده – ما زى سؤالات السلاوي – منعوها ليه ؟؟؟؟؟؟

  4. عزت كتب:

    الأحباب سلام
    طبعن يا خالد نحن مذنبين حتى نثبت العكس…

    فالشاهد ان القرار دبج بقفطان واسع حملوه في داخله اتهامات لرعايا دولة جارة و قالوا فاتحين صالات مضلمة في بيوت في الديم و قاعدين يخلطو لروادهم البنقو في الشيشة حسب رموز معينة… في اشارة الى تلك الصالات و دورها في التفكك و الشنو ما بعرفوا و قامو علي صالاتهم و عدموهم نفاخ النار… حتى عفشهم لم يسلم…

    قام الوالي و الا نايبو ما عارف قال علي و على أعدائي كل المحلات ما يدخنوا فيها شيشة من الهيلتون مرورا بأم كلثوم حتى اصغر بائعة شيشة على شاطئ النيل الحبيب…
    فعلا جرة القلم دي ما ساهلة و لكن هل حسبوها كويس….
    الله غالب

  5. elturkey كتب:

    طيب ياخوانا أها منعوها يعنى خلاص البنقو رواجه انتهى ولا البدخنوهو برضو خلوهو الى ىغير رجعة … المشكلة اذا كانت فى البنقو وتجارته يقوم المسئول عن الحد من ترويجه وادخاله للبلاد يؤدى واجبه على أكمل وجه وبدل مايمنع الشيشة يقضى على ظاهرة يمكن ان تستغل طريقة أخرى لرواجها ولا أنا غلطان ؟ … ليه نحن فى أغلب الأحيان بنلقى لوم شئ أساى على الشئ الثانوى ؟؟؟؟

  6. elturkey كتب:

    عفوا : لوم شئ أساسي على الشئ الثانوى

  7. بكرى ود السودان - موسكو كتب:

    مشكور كتير اخ عزت — مواضيع زى تخلينا نعرف ما يحدث فى البلد من اخبار هى فعلا طريفة تدعو للتامل فيها بشدة-

  8. عزت كتب:

    مرحب بيك يا ود السودان…. فعلا كل يوم تأمل … غايتو بختكم تتأملوا من بعيد عل نحن التأمل حوص عيوننا…
    ما تفتح الجريدة في صباح كل يوم الا و تجد مزيدا من القضايا المحتاجة تأمل… خد عنك
    – حظر استيراد الركشة (دا طبعن الموتر أبو ثلاث رجلين) و ثمنه لا يتعدى الستة مليون بالقديم و قالوا للقدام يرخصوه للعمل التجاري بي ستة مليون أيضا…!!
    – رمضان جا و العاصمة القومية قاطعة فيها الموية ليها ثلاث يوم (خلي ناس الجعلي في بورتسودان بيكونوا قاعدين يدقوا فيهم..!!)

  9. aflaiga كتب:

    عزت : اول مره احضر مظاهره ضد منع حاجه زى الشيشه وده تحفيز لينا التمبكجيه كى نحتج على رفع اسعار التمباك باثر رجعى هههههههههه .

  10. عمار جدة كتب:

    بالله يا خوانا الناس ديل ما عصرو علي المسلمين في رمضان ده …يعني موية زي الطين والله امبارح ما فرزناها من عصير العرديب و اتحرجنا مع الضيوف وهم بيقولو العصير مسيخ طلع دا جك الموية و الليلة يلدوب في الجريدة وبلا خجلة قالوا الحمدللة وصلت مواد التنفية …غاينو ديل يستاهلو التحية الوصفها ابواحمد في الرد علي المسئولين المامسئولين ديل واللهم اني صايم ..وكمان ما نشيش يعني ننير ولا شنو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s