تقنيات السعادة

Posted: الخميس,12 أغسطس, 2010 by قرن شطة in اخرى

قال صديقى عوضين معلقاً وبوجهة سخرية نابعة من القلب وحس دعابة عُرف به: أن الدنيا بقت عدم والسعادة بقت وهم ..على ذكر أخونا زيدان والاغنية… وعوضين هذا وبالرغم من إعلانه المثير للجدل هو اكثر الناس بحثاً عن السعادة فى “الزيادة” فاسمه الحقيقى عوض (واحد) ولكن ولملابسات ما تم ترقيته وحُمل بآخر فاصبح عوضين كما ترى!

السعادة هى اكثر الامور او الاشياء والتى ظلت البشرية تلهث وراءها لهاثاً لايتوقف وتسعى من اجلها سعياً حثيثاً بل عنيداً (وتزح) خلفها وفى إثرها (زحيح) البرعى…ويبدو لى أنها شىء مثل جراب العيش والذى يُعلق او يُربط امام (الحمار) فيظن الحيوان أنه بالغه وما ببالغه ولكنه يساعده على الحركة الدوئبة وعدم التوقف (والخب) بهمة ولو بخدعة سفيهة..والسعادة فى حقيقتها شىء هلامى وغير مُعرف أو محدد ، فهى تعتمد على مايريده (الباحث) عنها ، فمنهم من يظن أنها الثروة أو السلطة – الذهاب والإياب – يقابلهم مشككوون ودليلهم أن انظروا الى حال من تحصلوا عليهما ، فهل ترى عليهم إى من مظاهر السعادة الحقيقية! وآخرون يقولون بانها أمور ضمنية تجىء لزاماً مع الثروة والسلطة كالنساء وما أدراك ما النساء…النظرية العقيمة تقول بان (الاخو الحالم) كلما زادت ثروته والتى تتبعها بالضرورة السلطة تزوج بما أُحل له من النساء مثنى وثلاث ورباع ويمتع بالطيبات من الرزق والثمرات…ولكن ضعف الطالب والمطلوب! فمن تصور أن للسعادة هذه الابواب وتلك المداخل فهو واهم واهم كما ردد ذات يوم زعيم حزب الله فى معرض حديثه عن إسرائيل ومكرها وقولبتها للامور – والتشبيه أو التاكيد هنا جايز– وفريق يرى أن السعادة هى التخلص والتحلل من كل ماسبق، إى من الثروة والسلطة وتوابعهما من نساء صالحات وثمرات طيبات وسيارات فارهات وعمائر شامخات، فلايجوز أن تجتمع لرجل ما أمور مثل الغنى والنفوذ (والطيبات من النساء باعداد) ويكون له مع ذلك الحق فى إمتلاك وحيازة السعادة! وكيف هذا! مالكم لاتعقلون..

بالطبع إذا بحثت عن السعادة فى الفقر (والفلس) والتقشف والعدم فانت كمن يبحث عن شىء لاتعرفه فى حنايا المجهول ، فالفقر هو نوع من الإنحطاط البشرى والتدهور الاخلاقى الاصيل..فالفقراء والمعوزون وذوى المثقبة يكدحون فى عالم كريه وقبيح لاجل أن (ياكلوا) ويسكتون جوع بطونهم وطنين رهيب بين ضلوعهم، ولا أعتقد أن هذه الحركة الدائرية واللئيمة بها نوع من السعادة او ماشابه! ولم أجد فى كل من عرفت – عرباناً وعجماناً – من أوصانى وشجعنى على الفقر بدواعى السعادة. معقول يا اخى؟!

مما سبق نرى فى هذه الهلوسات التى سلفت أن السعادة والبحث عنها فى الواقع هما المحرك والدافع لسير الحياة وتتابع احداثها..فهى يبدو انها فكرة اكثر من انها واقع..لذا أعد لى صديقى عوضين والمغترب حاليا فى “الاستيت” ولاية لويزيانا – أظنه بحثاً عن السعادة – بعض التقنيات البسيطة تساعد إن لم تكن فى تحصيل السعادة فهى تقلل بشكل ملحوظ فى نسبة التعاسة ، واسماها “نظرية الإبتعاد من شر العباد” وهى فى مجملها توصيات للإبتعاد عن نوعية معينة من البشر لتقليل فرص ولوج التعاسة والإكتئاب الى ذاتك وهم كما يقول تصنيف صديقى  عوضين:

الابتعاد نهائياً عن صحبة ومرافقة انواع من البشرية يُظن أنها جالبة للتعاسة (والجلا) ومصدر للبؤس وهم: الشكأوؤن المتذمرونالحالمون بدون قواعد إنطلاق عملية وسليمةالمنضوون تحت إى لواء بمفهوم عسى ولعلالمتملقون الكذابون والمزينون– فهؤلاء يجعلونك تعيش فى واقع مغاير وأجواء غير حقيقية – المتفائلون والمتحمسون بشدة–  وهولاء إذا تابعتهم وأصغيت لهم فانت فى ورطة فى كل الاحوال، ونحنا الفينا مكفينا أو كما قال– اللامبالون الهائمون– مع هؤلاء لايمكن أن تصل الى شىء واقعى أو منتظم فاحذرهم كداء البرص والجذام– كثيرى الثرثرة ومستعملى المصطلحات الاجنبية– هؤلاء يحملون فيروس الكآبة والدبرسة (والجلا)..ناس (انفورشينيتلى ..وآت ليست ..وكنا قروب ..وبقيت نيربس وسودان بوشكوب..وعوكى) ديل أختاهم مامنهم خير ..ثم ذكر لى فصيلة المثقفاتية المفلسون المعدمون– وهؤلاء سيمائهم أنهم يستخدمون كلمات اكثر من اللازم ليقولوا اكثر مما يعرفون ، وهذا إما دجل أو وهم فاحذروهم – مدعى البطولة والموصفين بالشجاعة– فصائل لايرجى منها فقط تساعد كبعض المحاليل الكيمائية فى تغاعلات البؤس والكآبة وتسرب الياس الى النفوس وربما يزجوا بك فى مواقف (وزنقات) لاقبل لك بها..فالبطل الحقيقى يقال غالباً مايكون بالصدفة – دائمى النقاشات ومحبى المغالطات – إبتعد عنهم ما امكن..قال الرسام الإسبانى (سلفادور دالى ) لاتناقش غبياً لان الناس لن تعرف إيكما الغبى! منتظرى لاشىء وزارعى المستحيل – حائكى المؤامرات باسم الآله وكاتبى الخيال المطرز بالرزائل.. ثم نظر لى صديقى عوضين وقال بتهكم واضح وربما مقصود – إبتعد ما أمكن عن ناس علم النفس (والفقراء) ناس الحجبات والمحايات

أخيراً أحبائى أظن أن الناس لهم الحق فى ان يضلوا السبيل إذا ظنوا أنهم يلاحقون السعادة…لا أنصح باى شىء تجنباً وتحسباً..فالسعادة أن تفتقدها فتلك مشكلة واحياناً إذا وجدتها تكون المشكلة اعظم! قال سقراط لاحد تلامذته – أظنه كان باحث عن السعادة – فقد نصحه الفيلسوف بان يتزوج فان وجد إمراة صالحة فقد وجد السعادة وان لم يجدها فسيصبح فيلسوفاُ…

و كل عام وانتم بخير.

Advertisements
تعليقات
  1. عمار جدة كتب:

    الاخ قرن شطة الموضوع جميل جدا وتناولك ليهو اجمل لكن وريني وااااااحد كدة مايكون من ناس ديلا (الشكأوؤن المتذمرون– الحالمون بدون قواعد إنطلاق عملية وسليمة– المنضوون تحت إى لواء بمفهوم عسى ولعل– المتملقون الكذابون والمزينون.– المتفائلون والمتحمسون بشدة- – اللامبالون الهائمون– – كثيرى الثرثرة ومستعملى المصطلحات الاجنبية–ناس (انفورشينيتلى ..وآت ليست ..وكنا قروب ..وبقيت نيربس وسودان بوشكوب..وعوكى) .المثقفاتية المفلسون المعدمون–.مدعى البطولة والموصفين بالشجاعة–. – دائمى النقاشات ومحبى المغالطات –.منتظرى لاشىء وزارعى المستحيل – حائكى المؤامرات باسم الآله وكاتبى الخيال المطرز بالرزائل.. .ناس علم النفس (والفقراء) ناس الحجبات والمحايات… البلد مليااااانة من الانواع دي و ما منهم مفر

  2. الاخ العزيز قرن شطة السلام عليكم من علي البعد ابدا تعليقي بان الموضوع جميل وشيق وحقيقة ان الكل كايس السعادة ولكن السعادة الحقيقية في راحة البال.اما المال والسلطة والجاه كلها سعادة مزيفه

  3. ودالفتيحاب كتب:

    الاخ قرن شطه
    جمعه مباركه ورمضان كريم عليك وعلي كل الساخريه ، فعلا كل يبحث عن السعاده بمفهومه لذلك كل يجد السعاده فيما يتمني ، لكن السعاده هي القرب من الله واللجوء اليه تجد الراحه والسعاده الدائمة .

  4. aflaiga كتب:

    السعيد قرن شطه : حبابك ورمضان كريم – اها رمضان ده ما سعاده ؟؟يا سعاده ؟؟
    زى ما قالو اسى فضل ياتو نوع اذا كان القلتهم ديل هم كل ناس البلد ؟
    يا صديقى السعاده هى ايه ؟؟ السعاده ان تعمل ما انت مقتنع به ويفيدك ويفيد المجتمع حولك
    اذا من باب دينى ان تمارس عباداتك التى تحضك على فائدة نفسك وفائدة الناس
    وكان من منظار دنيوى ان تعمل ما يسهل امرك وامور الناس دون تضارب
    اما القروش والبنون وخلافه فهى مساعدات يايى لانو فى زول فلسان وسعيد لانو نزيه
    وفى زول مرضان وسعيد لانو ما مات
    وفى زول مات وسعيد لانو عاش كويس
    وانت قايل الزهج والبؤس بيجو من شنو ؟؟
    يا انو عندك انت مقتنع بيهو وما اخدتو
    يا اخدت حقك وطمعان فى اكتر
    يعنى القصه قناعه
    وفى بلدى السودان معظم الناس ما سعيده لانها مفتكره انو حقها شايلو زول تانى
    طيب حقها هو شنو ؟؟؟
    لو عرفنا حقها شنو وهل كان تامى ونقص ولا كان ناقص وتم ممكن نحدد انو فى انحراف عن الحقوق تبعه عدم سعاده ام لا ولا شنو ..؟؟
    اها كده طوالى افليقا ممكن يخش فى المنظراتيه البدون فايده وديل تختى حنان حنانم طوالى ولا شنو هههههههههههه .

  5. قرن شطة كتب:

    السادة الاشاوس أخوة السودان ورفقاء السعادة أو التعاسة – رمضان كريم والجاية أحسن شوية…
    الاخ عمار جده – تحياتى وتشكراتى – انت زنقتنى وزنقت نفسك معاى ، البلد مليانه بالاصناف سالفة الذكر ، طيب نعمل شنو؟ حسب نظرية اخونا عوضين نتجنب اكبر عدد من الاصناف سالفة الذكر…
    الاخ عوض حسن على طه – مرحب بيك – ومادام انت عرفت طريقة السعادة يبقى المشكلة اتحلت مبدئياً ، بعدين نجىء نشوف راحة البال غالبا مايكون عندها متطلبات ولا مو كده ؟ طيب شوف كان تلقى راحة بال! كنتا داير اقول ليك “عيب دقنى ” بس ماعندى دقن وحاجات ذى كده…ربنا يريح بالك وكل عام وانت بخير……..
    الاخ ود الفتيحاب – رمضان كريم – وانت عرفت وحددت ، إذن تلزم ..قد عرفت فالزم كما يقول الحديث الشريف..دمت..
    الاخ – افليقا – رمضان كريم – انت ياسيد زول نظريات فى الغالب…لانو كلامك حلو ومطاط ..ويدخل فى مسائل الدوائر ، واخيرا انت براك صنفت نفسك مع الجماعة…تحياتى ياظربف ودمت…انت الفيهم

  6. قرن شطة كتب:

    الاخ عوض حسن على طه (عوضين)
    ليك التحايا من ام المعارك والمعترك بلا معركة….انا اتمنى انو الاخوة القراء يعرفوا أنك انت عوضين صاحب نظرية (الإبتعاد من شر العباد) واستاذ مشارك فى كثير مما أكتب من زمن (الجامعة ) ….تحياتى وارجوا ان تكتب لنا……تحياتى للاسرة

  7. سوباجو كتب:

    استاذي الفاضل / قرن الشطة
    السعادة في نظري مثل الزئبق مستحيل ان تقبض عليها وتصيح ملء فيهك بأنك قد وجدتها وحتى اذا وجدتها فإنها ( زي حلاوة قطن ) سرعان ما تذوب وتصبح مجرد ذكريات حلوة نجترها في ليالي البؤس والشقاء .
    اما الاخ عوضين فقد صدق عندما حذرك من علم النفْس البقوِّم النفَس والفُقرا وحجاباتهم ومحاياتهم والله المستعان ورمضان كريم .

  8. قرن شطة كتب:

    الاخ سوباجو – مساك خير وكل عام وانتم بخير………حقيقة السعادة ما بتقبض وذى الزئبق …اما ناس علم النفس ديل انا عارفهم كويس ووقانا الله واياكم شرور نظرياتهم ودمت اخى

  9. elturkey كتب:

    الأستاذ قرن شطة … رمضان كريم وكل رمضان وانت فى تواصل مع ابداعاتك ….. ياخى العزيز السعادة شئ نسبى فبينما يسعد الطفل لقطعة حلوى ينفجر شريان حبيب فى لحظة لقاء وفى نظرى أن السعادة عطر ان سكبت على روحك انشرح له صدر الآخرين …. وأنه ليسعدنى جدا قراءة مواضيع بالمدونة خاصة من أمثال روائعك … لك التقدير ياعزيزى

  10. قرن شطة كتب:

    العزيز التركى – مساك خير.
    أظن أن سعادة الاخرين أو الذين من حولك ، فانت ضرورة أن تكون سعيداً ليتسرسب ذلك العطر الى الاخرين..وفاقد الشىء لايعطيه ولا ماكده؟ وكل عام وانت بخير…..

  11. البشاوى كتب:

    العزيز قرن – والسمار – الموضوع جميل ويقود لدروب ضيقة من التفكير فى ماهية السعادة وكيفية الحصول عليها فى ظل بلد يرى قادتها أن السعادة من المكروهات بالنسبة للمواطن ومن الضروريات بالنسبة للقادة – عموما أرى ان يحضر عوضين امامنا ويشرح لنا كيف نسعد —

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s