المسالك والمهالك.. وبينهما إمرأة

Posted: الثلاثاء,7 سبتمبر, 2010 by قرن شطة in اخرى

قال الإمام الشافعى ذلك البحر الفياض: كلما إزددت علماً إزداد علمى بجهلى… أما أنا وقد أُبتليت بالبحث فى المخفى من سلوك البشر والتقصى فى أسرار النفوس الدفينة فقد وصلت الى نقطة جهلى بعلمى وبنفسى! وقد مرت على شخصيات غريبة ومريبة كشخصية الرجل “العظيم” الذى فقط هو يحس بذلك ويستغرب كيف أن الآخرين لم يدركوا هذه العظمة البائنة والامجاد الساطعة ، فيعيش “المرحلة” وتنبنى سلوكياته بالكامل على مايظنه بنفسه بمعنى ” يفكها فى روحو مبدئياً ثم يعيش الدور” وشخصيات آخرى أقل إثارة للإهتمام وجذباً للإنتباه، ولكن مما لاشك فيه أن اكثر الشخصيات المثيرة للجدل والاهتمام شخصيتان هما: شخصية تسمى بكاره البشريةMisanthropy   وأخرى لاتقل متعة فى البحث وتسمى “بكارهى النساء” Misogynist وهما مصطلحات إغريقية بداية .. اعتقد صراحة بانهما سلوكان متداخلان ومترابطان ، فالذى يكره البشر كمجموعة ومجتمع كان لابد له من أن يبدأ طريقه بخطوة، وهذه الخطوة نحو الهاوية تسمى النساء، ثم من بعد يتطور هذا المقت والكراهية لتشمل كل الناس…ثم إتضح أن هذه الشخصيات شخصيات مركبة شديدة التعقيد وهم أيضاً أناس حادى الذكاء عامة أو ملامسى العبقرية أو هم كذلك ، ولهم آراء ثابتة وصامدة وميول فلسفية ، وما الفلسفة الا النظر فى الامور من أوجه عدة يقال وهى بلاشك أعلى مراتب العلم والمعرفة…

لدى كثير من المبدعين وقادة الفكر وصانعى الراى ميول لكره بنى جنسهم من البشر ، فمثلاً يتحدث العالم الفيلسوف (نيتشه) فى كتابه “الرجل الخارق” عن نظرته لبقية البشر فيقول ” القرد فى نظر الرجل العادى هو مجرد سخرية أو محاكاة تافهة ، وبمثل هذا يجب أن يكون وفى نفس المنزلة الرجل العادى الى الرجل الخارق والذى نآى بنفسه” ويقل الإسبانى قيجرمو كورنيخو “الانسان كفرد مؤلف من كمية من المهازل والسخرية وكمجموعة هم زيغ وإنحراف وشذوذ”  وقد ذكر الكوميدى الامريكى وهو أيضاً “كاره للبشر” بان البشر هم مجرد فيروسات تلبس أحذية! ولاننسى ذلك الشاعر العربى القديم والذى كره البشر وابتعد عنهم ، وقال عندما سمع عواء ذئب: عوى ذئب فاستأنست به وصوت إنسان فكدت أطير! وموليير المسرحى الفرنسى العظيم والذى ايضاً له ميول لبغض البشر  ويتضح ذلك فى مسرحيته المعروفة “كاره البشر”

اما الاسباب التى ادت الى هذا الموقف العاطفى المتشدد من الاخرين فهى مجهولة وعصية على الفهم بعيدة عن الادراك والتمحيص الى الآن.. ولما كنا لانعرف الا القليل عن أنفسنا ذلك أن النفس البشرية متاهة عظيمة وسر يكاد يكون مغلق ومعجزة لاشك فى ذلك وانها “من امر ربى” وقد خطر وتماشياً مع قول سقراط “أعرف نفسك” أنه إذا استطعنا معرفة نفوسنا نستطيع ان ننفذ الى اسباب ودوافع سلوكنا وحقيقة مشاعرنا ، فالذى يبدو ظاهراً ليس الا خدعة وقشور خارجية ومراسيم إجتماعية تغطى على المخبر والحقيقة الكبرى المجهولة…

وكما ذكرنا آنفاً أن كراهية البشر عامة تبدأ بكراهية الافراد خاصة ونجىء الى مايسمون “بكارهى النساء” وهو إتجاه نفسى أو ايدولوجى يقوم على تحقير المراة كجنس وعنصر وبالتالى كل مايتعلق بالانوثة…وقد يكون الامر فى بدايته يتعلق بمصطلح الرجولة وحقها فى السيطرة والسلطة…والاغرب فى الامر ان هناك نساء مصابات بالظاهرة ، إى نساء يبغضن النساء! وكره النساء امر يتعلق بالتشاؤم وأما كره البشر يتعلق بالفلسفة ، ذلك أن مقت جنس النساء هو ظاهرة لمقت اكبر نحو البشرية عامة.

من الادباء العرب والذين عرفوا بكره النساء محمود عباس العقاد ، والاديب أنيس منصور الذى عبر عن فلسفته الخاصة فى مسالة (كراهية النسوان) بقوله بأن كل محاولة من جانب المرأة لتقول بانها النصف الاخر هو تزوير فى وقائع التاريخ ومحاولة اللص أن يؤكد لنا بان الفلوس التى سرقها هى فلوسه مادامت اصبحت فى جيبه! بمعنى أن الرجل هو (الفلوس) طبعا مجازاً ، ويمكن أن يصبح فى جيب إحداهن! ونحن الذين كنا نعتقد العكس! وهذا الانيس المنصور له مواقف واضحة وصولات شجاعة وكلمات ساخرة وخالدة فى موضوع المرأة ، فهو يقول بان طبيبة الاسنان هى المرآة الوحيدة التى يستطيع أن يفتح فمه امامها بنوع من الامان! هذا الرجل يبدو أنه مغلوب على أمره ، بل خوفه ورعبه من إمراته قد كبر وانتقل الى كل النساء فاصبح يخاشهن! اعتقد انه إما عاقل فيلسوف أو جبان عاقل.. وفى دراسة علمية اجريت بمدينة دسلدورف بالمانيا عن علاقة المراة والرجل ، وقد توصلت الدراسة الى نتائج مذهلة منها: ان المراة تستحوذ على تفكير نحو 95% من الرجال خاصة فى العشرينات وحتى الاربعينات بمعدل  6 ثوانى فى كل دقيقة! والرجل الى المراة عادة مايكون فى أوضاع معينة : فهو اما مطارد لها أو حالم بها أو هارب منها أو كاره لها (نظام توم اند جيرى).

وكل حسب ظروفه وخبرته! وان الرجل المخلص للمراة فى الواقع اسطورة وهو غالباً مايكون رجل لم يستطع “الزوغان” من عقيلته أو تغطية أموره بصورة لائقة ، الشىء الواضح ان النية الصادقة والقصد الجنائى متوفران على الدوام عند الرجال..وتشير الدراسة أن الرجل يفكر فى المراة أحياناً بسبب الملل وأوقات الفراغ الطويلة هى التى تدفعه نحو التفكير فيها قتلاً للوقت!

أما الاديب العملاق الروسى “تولستوى” والذى كان يمقت المراة عامة وزجته بصفة خاصة والتى هرب منها وهو فى فراش الموت لكى لاتكون آخر وجه يراه قبل الموت قال: لن أقول راى فى المراة الا بعد أن أتاكد انهم اقفلوا باب قبرى بإحكام شديد! وسقراط أيضاً كان كارهاً للمراة وخاصة (حرمه المصون) فالرجل كان يعود للبيت منهكاً بعد ان ظل فى حديث طويل يناقش تلامذته فى مبادىء الفلسفة والاخلاق ولاكون عارى الصدر حافى القدمين فتقابله زوجته قائلة: هل آتيت “بالشبشب” الذى عند الجزمجى؟ فلا يرد… والرسام الإسبانى الشهير “سلفادور دالى” كان كارهاً للنساء ، مع أنه تزوج من إمراة روسية (اقرب الى الرجال منها الى النساء)

والفيلسوف الالمانى “شوبنهور” كان كارهاً للنساء وبالاخص أمه والتى كانت تحتقره وترى أنه تافه ، وانها هى الاديبة والفيلسوفة ، فكان يقول لها: سوف تعيشين وتموتين ولن يعرف الناس عنك سوى انك ام الفيلسوف شوبنهور!

كلنا يعرف من هى المراة وماهى المراة..كل له تعريفه وتصنيفه وتبقى هى الام والاخت ومع ذلك هى الزوجة والرفيقة والزميلة…صمام الامان إن عرفت مامعنى الامان وفتيل القنبلة فى آحايين كثيرة دون أن تدرى…تظل المراة تعانى من الرجل وهو كذلك يتشكى منها ويبادلها بعنف أحيانا نفس الشعور…يبدو أن فكرة الحياة الغريبة تتضمن كل فقرات هذه الدراما المحيرة والمسرحية الممجوجة المكررة والتى – ومع ذلك – لا نمل من مشاهدتها بعيون مفتوحة مع اننا نحفظ موسيقاها وأشعارها حفظاً صميماً! فالمراة والرجل هما طرفى المعادلة لانجاح الحياة أو لجعلها فى الحد الادنى “محتملة” وايضا النظرية لإفشالها بالكامل والفرق قد يكون كلمة تقال أو نظرة تلقى…اما أنا فلا اشهد بشىء ولا أدلى براى فكلماتى مشبعة واقوالى تساورها الريبة والشكوك وشهادتى يقال أنها مجروحة… والامر لله من قبل ومن بعد…

Advertisements
تعليقات
  1. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    صديقي دوك قرن شطة، دائما” ما أقرأ لك ويدي علي خاصرتي تقبض علي المقبض في وضع الأستعداد خشية هجمة فالتة أو طلقة طائشة، حتي أذا ما أكملت قراءتك وتنفست الصعداء من أن هنالك ليس مايريب رتبت أفكاري الحياري وقدحت ذهن التساؤل عن فحوي العبارات التي وردت فيه، وقد طرأ علي فكري موضوع كراهية النساء وهل هو حقيقة يرتبط بالعقل الباطن كصفة متنحية كانت سائدة يوما” ما بسبب انها (أي المرأة) هي التي كانت سببا” في خروج الرجل من الجنة ودخوله في هذا الشقاء، وما علاقة الشيطان بالمرأة ولماذا هو دائما” ما يكون ثالثهما عندما يجتمعان في خلوة!!
    المرأة هي الأم اولا” وأخيرا” وما عدا ذلك فهي من سقط المتاع!!
    طبعا” دا كلام خطيير ولا يعجبهن كووولهن وربما بعض التالتين الذين في العجين مخالطين، غايتو طبنجتي جاهزة لمن أراد فصاحة أو اراد قتالا!!
    كسرة/
    تسألوني الحلم، أفلس بائع الأحلام
    ماذا أبيع لكم !
    وصوتي ضاع وأختنق الكلام
    ما زلت أصرخ في الشوارع
    أوهم الأموات أني لم أمت كالناس ..
    لم أصبح وراء الصمت شيئاً من حطام
    مازلت كالمجنون
    أحمل بعض أحلامي وأمضي في الزحام….
    من قصيدة بائع الأحلام لفاروق جويدة

  2. ودالخلا كتب:

    البيشاوي الدنيا قبايل عيد ياخوي، وعندك واحدة من أتنين ، يا خليك بعييد يا تعال جيب رشاشك وأرتكز غطي لي ناحية ناس هناي داك تغطية خلفية!!

  3. البشاوى كتب:

    بالظبط تلك الاحرف الغير مفهومة فى التعليق اعلاه هى التى صدرت عنى ماعارف تكون تكون ضحكة معجونة بى وجل ولا عشراقة زول مودر بهمو – عموما اطربنى مقال الدوك وأشجانى رد الباشمهندس ودالخلا المتحفز دوما لقتال — اها كمان طبنجتى ختها جنب سلاحك ومحل الرهيفة التنقد — هع — عودة للموضوع – فكراهية البشر ارى ان المراد بها هى العلاقة المتوجسة دوما بين الرجل والمرأة
    واحيانا كثيرة العلاقة الخشنة بين المرأة واختها — والدكتور قال وماخلا
    شئ وودالخلا عقب وماخلى شئ واعتقد ان بجعبة الكثيرين كلام زين وكلام شين
    فى موضوع المسالك دة — ارجع اقول انو سبب توجس العلاقة بين ادم وحواء
    ان ادم غالبا مايرى حواء فراشة تدور بيهو من بستان لبستان قبل عقد
    القرآن ثم يكتشف بعدها المسكين انه استأنس ابو القنفد ويجد ان لابد من التعامل بصورة او اخرى ولابد من احتمال شوك ابو القنافد لامن يتم الاجل —
    فى واحدين اخوانا من اولاد ادم شوية اخلاقهم ضيقة التقول شايلين اخلاق
    الاخوان الاصغر منهم – اقل طعنة من شوك ابو القنافد يروح مطلق بالتلاتة دة ماصدق لقى فرصة مخارجة وليوفق الاوضاع بعدماقرب من الضباع —
    اكيد فى ناس مهجومين – لكن منو من الرجال لو قالو ليهو عندك فرصة
    تخنق زول واحد تجيب اجلو وتطلع براءة – منو المفور دمكم ويستاهل
    الخنقة دى – اكيد مالجزار ولا بتاع الخدار ولابتاع اللبن ولا بتاع المحلية
    الكل يوم بيشيل قروش – دة يكون مين ؟؟؟؟؟
    اما العباقرة الذين ورد ذكرهم فى المقال ولايكرهون كما نكره نحن فهؤلاء
    بفعل العبقرة اصيبوا بتقلبات شوية صعببة —
    ودعما لقولى فى التوترات الحادثة بين شريكى الوجع أن الصحف اوردت أن
    عدد حالات الطلاق المرصودة من سجلات المحاكم قد بلغ 26000 الف حالة خلال
    العامين السابقين — الكترابة – طيب ماكانو يقولو عدد المستقرين مع نسوانهم كم كان اسهل — مع ملاحظة ان معشر اولاد ادم اخلاقهم ضيقة ضيق شديد
    خالص بمعنى البيطلقو فى الهواء الطلق خارج قاعات المحاكم – وبدون مطاولات
    محامين وقضاء جالس – ارجعو لكلام قرن شطة دة وانظروا بتمعن مآلآت
    العلاقات سواء العامة منها او الخاصة — تحلفو تقولو نحنا قاعدين فى
    غابة – ولى عودة بعد ابل عروقى اليابسات ديل —

  4. ودالخلا كتب:

    هييييييييييع يالبيشاوي!!!
    عفيت منك يا مقنع الكاشفات وعشا البايتات،،،،
    كثافة نيرانك في المضبوط تمام، وآآآخ لو كان لقيتك من زمان، كان حررنا فلسطين زاتو!!!!

  5. البشاوى كتب:

    ود الخلا حبابك – عليك امان الله احبابك كتار تب – اصبر عليهم بيجوك مارقين حسة — اما اللذين لن يخرجوا فلهم العذر – مع زنقة رمضان دى – اظهر ياأبكرون + عزت + سنكل + نيام + سلولو + البروف لوجا مارى بى هنا + الولد افليقا + (الزبير-مدنى ) + (طارق -سهيل )

  6. قرن شطة كتب:

    العزيز / الباشمهندس ود الخلا…كل عام وانتم بخير وبعد:

    أعجبنى أنك على الاقل يحصل لديك إنتباه عند قراءة مانكتب ، وهذه فى حد ذاتها محمدة (للاتنين) الكاتب والقارى ..فالذى يكتب استطاع ان يثير إنتباه من يقرأ ، ومن يقرأ له راى ورؤية فى الذى كُتب..وهذا الذى يجب أن يكون فى الاحوال الصحية للفكر وطرح الاراء ومناقشة الافكار…
    اما ما يخص المرأة فالموضوع طويل وتاريخى موغل فى القدم، من أزمان امنا حواء (وحلاتها) وفى زمن ما كان قساوسة العصور الوسطى يتناقشون وبجدية تامة عن هل للمرأة روح؟؟ وده كلام جد ما هظار!! ثم هل المرأة شيطان وهى التى يقال انها أغوت ابونا (آدم) ومرقتو من الجنة ذاتها!!والمرأة مبدئياً هى الام والرجل يريدها كذلك (لمصلحته) لانه يعلم أن حب الام هو حب صافى لاتشوبه شائبة وانه يمكن أن يركن اليه ويستكين فى ظله…اما المرأة الاخرى فالحوار بينها وبين الرجل آزلى ولم ينتهى وآخرين (متشائمين شوية) يقولوا بانه حتى لم يبدأ بعد، فهو حوار دائرى لانهاية له ، وفيه مافيه من حب وعنف مصالح ومسالك ومهالك…انا شخصياً مع السنين والتجارب كونت رآى واضح الملامح وكما تولستوى لا أقوله حتى أتأكد ….دمت اخى وتحياتى..

  7. نيام كتب:

    تيفك تيفك تيفك …اوف اوف اوف …كربج كربج كربج

  8. قرن شطة كتب:

    الاخ العزيز / البشاوى سلام وبعد:
    يبدو ان الموضوع قد صادف هوى فى نفسك ، لانو شايفك تفاعلت معاهو اكثر من المتوقع!!وانا خايف من انك (تتمرحل) وتمشى للى البعدها وهى معروفة! وانا يخيل لى (والله اعلم) انو بى طريقتك دى يوم بتكتل ليك زول! وبعدين حرق المراكب وووو مافى داعى ليهو وكده…اما اذا تركنا الهزل وجينا للجد فانت تعرف وغيرك يعرف العلاقات العائلية نسميها والتى اصبحت مثار للجدل ومحل خلافات بين المراة والرجل ، بل ان بعضهم ومن الطرفين قد اتخذوا مواقف متطرفة شديدة العدوانية نحو الاخر…على كل نشوف رآى الاخوان شنو! وعلى ضوء المستجدات نتم الكلام وقد (نتشجع) ذاتو ونبوح …بس خايف قولى يجرح ونظام الناس مابتريح..دمتم ايها الصابرون وعند الله جزاكم…

  9. قرن شطة كتب:

    العزيز / نيام ..
    انت يا أخوى أقعد مثل لى من بعيد لى بعيد …يعنى وفى النهاية بنحتاج لى رايك وفكرتك حول اللى جرى وماسوف يكون!! تحياتى وكل عام وانتم بخير ايها السادة

  10. نيام كتب:

    قرينوف:
    بعد ما مشطنا الساحة بهذا التدوين السريع ندون لكم في الموضوع…
    اولن المرأة ا م دي لا ادري ماذا تقصد بها طيب ما اللبوة ام و الفيلة ام و ايضا الدجاجة ام …نحن عندما نتحدث عن المرأة نتحدث عن رفقة و مودة و سكن كما قال عز و جل في كتابه العزيز (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَة) الروم (21)..
    فاذا انتفت هذه السكينة و الرحمة فليس بد الا ما له بد..اما مؤشرات الطلاق الزائد في هذه الايام فتكفيك زيارة واحدة للمحاكم الشرعية لتري ان الاسباب في خلاصتها عجز العائل (ولي الامر) الاقتصادي..فهو عاجز اما عن تدبير السكن اللائق للاسرة و اما عن اعاشتهم او ربما معا…اما تدخلات الاسرة الكبيرة ودور الامهات الشاطح ناطح احيانا فهو لا يخلو من ولادات قيصرية في سير العائلة…وكثير من البنات ليس لهن تجارب مستقلة او بمعني ادق تفكير مستقل لادارة شئون اسرتها الصغيرة و هي تفتح الباب للغاشي و الماشي فيكون ذلك وبالا علي اسرتها…وغالبا الي تلك النهاية المحزنة…

  11. مُخير كتب:

    هيييييع متعة أبدعت أيها الرفيق قرينوف شطتكفيتش
    ولخصت الموضوع في قولك أنهما الرجل والمرأة الضكر والأنتاية طرفى المعادلة لانجاح الحياة أو لجعلها فى الحد الادنى “محتملة” وايضا إفشالها بالكامل. وفي سياق كلام المرهف نيام يعجبني من أصنافه للمرأة “الأم اللبوة” التي تعرف كيف تتعامل مع سي السيد آدم أسدوف، وتختو في علبه، والقصة خلاصة القول دايرة كميات مهولة من الصبر والصبر والصبرة وعشان كدةى ربنا فرض رمضان علينا عشان نتعلم نتحكم في مشاعرنا خاصة العدوانية منها لحظة الغضب.

  12. البشاوى كتب:

    العزيز مخير —
    ياليالى الصبر ياتو الأمر من الصبر زاتو

  13. البشاوى كتب:

    نيام بتتاوق مالك — قايل برة فى مطرة – امرق عديييل الحوش يابس مافى طين يزلقك — وطبنجتك شوفا قاعدة وين – وكلم سنكل اليلحقك —

  14. نيام كتب:

    يا بشبشة الدنيا قبايل عيد الواحد ىعمل حسابو تجيك طلقة طايشة تعيد في احمد شرفي بتاعنا…

  15. نيام كتب:

    لكن يا مخير شطتكفيتش ما كترت ليها التوم و الدكوة انت قايل دا عيد لحم..كعك ساااااكت..

  16. نيام كتب:

    شمباتي:
    كل عام و انت بخير …والله كان بي مرادنا نجيك هناك في الحفرة..

  17. قرن شطة كتب:

    العزيز / نيام مساك خير وبعد:
    ضحكتنى حكاية اللبوة دى…مرة فى الجامعة جات طالبة تشتكى لى من انو زميل لها قال ليها يالبوة! قلت ليها طيب ومالو؟ وشرحت ليها اللبوة وسطوتها وقوتها وكيف انها وبها وعليها، عموماً مشت ماراضية شديد…على اى حال المقال مبديئاً بيتكلم عن شخصيات غريبة وأظنها غير سوية بالكامل ، والجماعة ديل كلهم واى واحد فسر الموضوع على ليلاه أو ويلاه! لا أدرى.. وبعدين نحنا ماعارفين الموضوع أسهل ممايبدو للناس كما ذكرت، واسال مجرب…راى اذا لم تلتقى الاهواء ويسود الإحترام بين الرجل والمراة فى مؤسسة الزواج العجيبة فيجب أن يذهب كل فى طريقه وربنا يسهل على الجميع..مع إنو فى ناس بتحب (الجرجرة) واللت والعجن ، وناس أصبر عليها والضلع المابعرفوا كيف! وشنو فى شنو! الفراق أحسن فى حالات معينة، الطلاق علاج ناجع جداً ومفيد للطرفين بدل التلتلة والاولاد يتربوا فى نفسيات وشربكات ليس لهم فيها ذنب او دخل ويطلعوا مجرمين ، ونحنا اصلاً ماناقصين إجرام…اما دور الامات – اقصد امهات النسوان – فاحيانا كثيرة هم سبب رئيسى فى انو زيجة بنتها تؤول الى خراب وربما هى تبتسم!!! ماعارف ليه؟!

  18. قرن شطة كتب:

    الاخ مخير / مساك خير
    الحقيقة الموضوع ده ، وانا اصلاً ماقاصد بيهو حاجة معينة ولكنه انطلق وانطرحت مواضيع معينة للنقاش ، فلندلو بدلونا عسى ولعلنا نوفق فى ان نصلح شيئاً من أوصاب وويلات هذا المجتمع الذى يعانى أفراده فى صمت معظم الاحيان ، واحايين آخرى (يكوركوا) عديل كده بحثاً عن الحلول او حتى مقترحات مناسبة..اما ركود الاشياء حتى تصل درجة معينة من التدهور فتظهر سلوكيات عجيبة وجرائم ابليس لم يفكر فيها ، وما أظن فى نبى ح يجىء بعد كده عشان يصلح الحال الذى مال…تحياتى ايها الاخ الكريم وكل عام وانت طيب (ولامى)

  19. ابكرون كتب:

    سلااام وكل سنه وانتم كويسين كده
    موضووووع ممتع بالجد وفي ناس حصل ليها انفعااالات ، تجربة وزااااد ،كره وابعااااد (مع العتذار لمحمد الامين)
    اولا امسكهم ليك واحد واحد يا دوك شطة:
    الفلاسفة امثال نيتشه وشوبنهور حسب علمي بتعمقهم الموغل في كل شئ ووصولهم لافكار معينه لا تستطيع نسائهم او عشيقاتهم فهمها او ادراكها او الضيق والتبرم من انقطاع هؤلاء عنهن عاطفيا فيبدا المقت وتشتعل الكراهية هم بعيدون عنهن فكريا ووجدانيا ويحتقرون جهلهن وهن يحتقرن خواء هؤلاء الفلاسفة العاطفي وقد يصفنهن بالضعف ..
    اما الادباء امثال احسان عبد القدوس فقد نشأ محبا لامه روزا اليوسف ويقال انه كان عاجزا جنسيا بل هناك من اتهمه بالمثلية ورغم كتاباته الحارة عن المرأة وجسدهاواظنكم قراتم له : (الوسادة الخالية /في بيتنا رجل /ونسيت اني إمرأة /الحب في رحاب الله / بئر الحرمان/ ثقوب في الثوب الاسود وغيرها من الروايات الجميلة التي تظن عند قراءتها ان صاحبها زئر نساء وانه راسبوتين …..وهو لم يكن كذلك

    اماصديقي ود الخلا :كنت اتوقع ان تمتلئ الصفحة بالآيات والاحاديث التي توضح انهن سكن لنا ونحن سكن لهن وعن المودة والرحمة لكنه نفش شديد واحتل محله نيااام الذي تعلل بقبايل العيد ههههه
    اما صديقي البيشاوي واضح ان حكومته الموقرة لا علاقة لها بتدويناته فهو آمن وساند ظهره علي ساتر ودشم كونكريتية متينه …ولو عمل بوصية الرسول الكريم لسيدنا جابر عندما تزوج من ثيبة : ” فهلا بكراً تلاعبها وتلاعبك ” فيا البيشاوي لم يزل في العمر بقية
    اما رايي الشخصي (يا سلام يا جابر لو سمعت وصية الرسول عليه افضل السلام )
    تسلموا

  20. DAKEEN كتب:

    الدكتور شطة والسمار
    تحية طيبة
    كماورد فيي بعض الاثر والله اعلم: بان امنا حواء هي سبب هبوطنا من الجنة الى الارض وبعد بعد ان نزل سيدنا آدم وامنا وحواء الى الارض متنافرين اي ان كل منهم على اتجاها فلم يلتفتا بكل كل منهم اسرع في الاتجاه المعاكس قطع سيدنا آدم ربع محيط الكرة الارضة وقطعت امنا حواء الثلاث ارباع الاخرى ولكن حين رأت ادم مقبلا نحوها جلست وانتظرت وقال في خبث ،،، “اين ذهبت انا انتظرك من مدة طويل ” اي انها لم تتحرك من مكانها منذ هبوطها الى الارض كناية عن استغناءها ،،
    اما مسالة الكراهية ، كاره البشر ليس فوق البشر فان كان فيلسوفا حقا فبامكانه ان يطوع كل البشر الذين يعرفهم لمحبتهم ولكن نقول لولا اختلاف الراي لبارت السلع .
    وكراهية النساء موجودة منذ الازل منذ ان كانت المرأة سببا في هلاك سدس (1/6) سكان الارض وحرب البسوس مرورا بعجوبة الخربت سوبا حتى كونداليزا رايس وهيلاري كلنتون ، فان وجود المرأة في قوامة الرجال مهلكة لهم ، لست مفتيا دينيا ولكن اسلامنا عين وفصل حقوق وواجبات كل فرد من المجمتع وخصوصا الرجال والنساء اتقاءاً للمهالك ،، فنجد حتى في فئات الحيوان الانثى قد تكون صاحبة سيطرة بالفطرة ،،، ولكن هي من يقوم برعاية الصغار الى ان يبلغوا مبلغا يستطيعون فيه الاعتماد على نفسهم بينما الذكر هو المسئول عن الطعام والامان للمجموعة.
    ومن ناحية ثانية نجد ان انثى الانوفليس هي حاضنة داء الملاريا،
    وكذلك انثى ذبابة التسي تسي هي حاضنة المرض ،، فهل هذه الانثوات لا تستحق الكراهية
    جانب العملة الاخر ، فشغالات النحل وكلهن من الاناث يحملن في بطونهن الشهد وانثوات الانعام هي حاملة اللبن في ضروعها.
    اذن المعادلة في مورد المهالك يرجع الى المجتمع المهلوك فان كان المرأة ذات سطوة هلك القوم ، اما اذا كان الرجال قوامون على النساء واتقوا الله فيهن بتهذيبهن فهذا صلاح لسائر المجتمع ،،
    اللهم اغفر لنا ما تقدم وما تاخر من ذنبنا واحشرنا مؤمنين محسنين.

  21. نيام كتب:

    ابكرون :
    مالك بتبحت داير تدخلنا الحراسة صباح العيد …نحنا ما صدقنا انو خلونا نتم الشهر باغنية يايوم بكرة ماتسرع تخفف ليا نقنقتي الحالة الشياطين مصفدة…
    اما ود الخلا فراجع النص لقاهو خالي مش كل سلم قلم التصحيح وسافر للعيد..

  22. قرن شطة كتب:

    العزيز / ابكرون – كل عام وانت بخير وبعد:
    يبدو لى أن مسالة الفلاسفة مع زوجاتهم جايز تكون مفهومة الى حد ما..يعنى عقول كبيرة معاها عقول ضعيفة ما ممكن يتفاهموا ولافى حاجة بتلمهم…لكين وفى هذا الزمان العجيب كل العقول ،إى الناس عامة اصبحت غير طايقة نصفها الآخر…المسالة حقيقية وبتحتاج الى حلول وحتى معالجات..المهم انتو شوفوا ونحنا معاكم ، نظام مسلمين ورافعين الراية تقريبا..ومعظم الاخوان مشكلتهم هى (انثى الانوفليس) دى القلتها ، شوف ليهم حلل من الملاريا والحمى السهراجة…تحياتى

  23. قرن شطة كتب:

    الاخ دكين -كل عام وانتم بخير وبعد:
    انا لحدى الان محيرنى مكر امنا حواء!! حكاية غريبة وهى من الزمن داك بتقول لادم كلام ملولو وماعادى..غايتو الموضوع لو درستو بجدية ووضوح يؤدى الى كراهية البشر بما فيهم جنس الوالدة حواء ذاتها ..اما الشغالات زى النحل القلتهم ديل عادة بيكونوا ما مننا، ديل ياخواجيات ياحبش ، فنوصيكم بهن والله المستعان …وكل عام وانت بخير ايها الاخ الكريم…

  24. طارق أب أحمد كتب:

    خلاس رمضان كمل و تانى ما حنخاف من اى تهديد بالحرمان من الفطور ولا السحور من الجماعه الكانوا مربطين

    الأصل فى الشغلانه ياعزيزى قرنوف أنو النوع الذكورى نوع عزيز و نادر
    مثلن تلقى عندك الشهر الفات الحله فيها عشرين مولوده و مولود واحد
    أو تلقى قصاد ألف نخله فى واحده بس ذكر و كذلك فى البقر و الجداد ياخى الحله كوولها بكون فيها تيس واحد و حتى السمك قصاد مية سمكة بياض بتلقى كبروس واحد

    اليله جات كدى خلينى اللمشى سودانيزاونلاين و برجع ليك بكره

  25. قرن شطة كتب:

    العزيز طارق اب أحمد ..كل عام وانت والاسرة بخير…
    وانتا ياصديقى اصلاً كنت خايف وملاوز من الحرمان وكده! استغنوا يغنيكم الله قال على بن ابى طالب..
    يبدو لى القصة ماقصة (تيس حائر) وبقر لافى ، الموضوع اكبر من كده ، ولو انو موضوع (الندرة) فى الجندر يؤخذ فى الإعتبار ايضاً..والحقية مايسمى بالجنس اللطيف مجازاً وإعجازاً بقى (كتير) جداً ،إى اعداد مهولة وبكميات تجارية، شوف بس الجامعات وراقب تراحيل المؤسسات والوزارات ، تدى ربك العجب! وديل ماشين وين؟ ربما مشكلة أمنية تصير ، أو إختلال فى المفاهيم الإجتماعية ، وديل بوضوح قالوا لينا زى ماقالوا ناس حماس لليهود (كان نحنا مالقينا الامان انتو مابتلقوه وامان ليكم مافى!يسمكم) بس كمان ياابواحمد شروط (التفاوض) معظم الاحيان مجحفة..يازول الله فى وتحياتى مرة اخرى…

  26. البشاوى كتب:

    العزيز الفكى ابكرون – ياأخوى حكاية سيدنا جابر دى كانت زمااااااااان لما الحريم كانن حريم ( اذا نظر اليها استه واذا غاب عبها حفظته ) اها الليلة تنظر ليها تقول ليك ماجبت الخاجات الكلمناك بيها مالك – عليك الله دى حالة معاها ملاطفة ؟
    دى حالة زى ماقال ود الخلا تتحسس مسدسك كلما اطلت عليك – شوف انت البكر خليها التودرك — وشوف صاحبك افليقا عامل ساتر خندق عديل كدة رغم انو بالتلفون معاى علق تعليق قوى وشديد اللهجة بس شفهى ماقدر يدخل تحريرى — مؤولين من الخير انتو عشا البايتات دوك عزت مالو قاطع خبر ؟ احيييك الليث أب أحمد –

  27. البشاوى كتب:

    عفوا الكيبورد تعبان شوية تصحيح — ( أسرته ) – ( مسؤولين )

  28. عزت كتب:

    تسلم يا البشاوي…. يسأل منك الخير… أصلو رمضان فات من العضم ذاتو …. و بعدين موضوع ناس عواطف دا خلي بالك حلاتو في الفطر… باقي تجهيز اكل رمضان دا ما بنقدر عليهو…

    (لما فات الجنة ذاتا…!!)

  29. aflaiga كتب:

    إن الحياة الزوجية قد تصفو أحيانا وتتعكر تارة أخرى ،
    ومن مظاهر سوء العلاقة الزوجية نشوز المرأة على زوجها .
    والنشوز (لغة) معناه الإرتفاع والعلو يقال أرض ناشز يعني مرتفعة
    ومنه سميت المرأة ناشزا إذا علت وارتفعت وتكبرت على زوجها .
    والنشوز في اصطلاح الشرع هو إمتناع المرأة من أداء حق الزوج
    أو عصيانه أو إساءة العشرة معه ، فكل امرأة صدر منها هذا السلوك
    أو تخلقت به فهي امرأة ناشز ما لم تقلع عن ذلك أو تصلح خلقها قال ابن قدامة
    “معنى النشوز معصية الزوج فيما فرض الله عليها من طاعته مأخوذ من النشز وهو
    الإرتفاع فكأنها إرتفغت وتعالت عما فرض الله عليها من طاعته”.
    قال الله تعالى :”واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن وإهجروهن في المضاجع
    وإضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا”
    مظاهر نشوز المرأة:
    1-إمتناع المرأة عن المعاشرة في الفراش ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    “إذا دعا الرجل إمراته فراشه فأبت أن تجيء لعنتها الملائكة حتى تصبح “،
    فيحرم على المرأة الإمتناع عن زوجها إذا دعاها للفراش على أي حالت كانت
    إلا إذا كانت مريضة أو بها عذر شرعي من حيض أو نفاس ولا يحل لها حينئذ
    أن تمنعه من الإستمتاع بها دون الفرج ، ولا يجوز للمرأة أن تتبرم أو تتثاقل وتتباطأ
    أو تطلب عوضا أو تنفره بأي طريقة وكل ذلك يدخل في معنى النشوز ،
    والواجب عليها أن تجيبه راضية طيبة نفسها بذلك محتسبة الأجر.
    2-مخالفة الزوج وعصيانه فيما نهى عنه كالخروج بلا إذنه وإدخال بيته من يكرهه
    وزيارة من منع من زيارته وقصد الأماكن التي نهى عنها والسفر بلا إذنه .
    3-ترك طاعة الزوج فيما أمر به وكان بالمعروف كخد مته والقيام على مصالحه
    وسائر حقوقه وتربية ولده ، والإمتناع عن الخروج معه إلى بيت آخر أو بلد أخرى آمنة
    ولا مشقة عليها في مصاحبته وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس
    “{الرجال قوامون على النساء} يعني أمراء، عليها أن تطيعه فيما أمرها به من طاعته،
    وطاعته أن تكون محسنة لأهله حافظة لماله”، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ”
    إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها:
    ادخلي الجنة من أي الأبواب شئت” رواه أحمد .
    والضابط في حدود طاعة الزوج ما تعارف عليه أوساط الناس وكان شائعا بينهم ،
    “ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق”.
    4-سوء العشرة في معاملة الزوج والتسلط عليه بالألفاظ البذيئة وإغضابه دائما
    لأسباب تافهة وإيذائه ، ويدخل في ذلك إيذاء أهل الزوج ، وقد فسر ابن عباس
    وغيره الفاحشة في قوله تعالى :”لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة”
    إذا نشزت المرأة أو بذ ئت على أهل الرجل وآذتهم في الكلام والفعل.
    أسباب نشوز المرأة:
    1-سوء خلق المرأة وعدم تلقيها قدرًا كافيا من التربية الصحيحة .
    2-قلة وعي المرأة بمكانة الزوج وجهلها لحقوقها وأهمية طاعته.
    3-وجود من يحرضها على الخروج عن طاعة الزوج أو عيشها في بيئة تشجع المرأة على ذلك.
    4-التباين الإجتماعي والفكري بين الزوجين ووجود فارق كبير بينهما.
    5-تفوق المرأة على الزوج في شيء من الصفات في المال أو الجمال
    أو الحسب أو النسب مما يحملها ذلك على الغرور والتكبر على الزوج.
    لذلك قال صلى الله عليه وسلم :”فاظفر بذات الدين تربت يداك “.
    6-تأثر المرأة بالأصوات والأطروحات المتغربة التي تحررها فكريا
    من أحكام وآداب الأسرة الإسلامية وتقنعها بمساواة الرجل وعدم إلتزام الطاعة له.
    7-وجود مشاكل بين المرأة وزوجها وعدم تفهمها لنفسية الزوج واحتياجاته الخاصة.
    8-ظلم الزوج وتقصيره بحقوق المرأة وجفائه لها وعد م مراعاة حدود الله في علاقته بها.
    علاج نشوز المرأة:
    هناك علاج وقائي للمرأة قبل وقوع النشوز وعلاج عملي بعد وقوعه:
    1-علاج معرفي بأن تتفقه المرأة في أحكام الأسرة وتطلع على حقوق الزوج
    ووجوب طاعته وحدود هذه الطاعة وأن ذلك عبادة والثواب المترتب على التزامها
    بذلك وتحريم النشوز والإثم المترتب على ذلك ومعرفة الآثار والعاقبة
    الحسنة في الدنيا والآخرة في طاعة الزوج وعكس ذلك.
    2-إذا وقعت المرأة في النشوز و خرجت عن طاعته يشرع للزوج حينئذ علاجها
    يتدرج معها بأساليب على حسب حالتها ومستوى نشوزها ولا ينتقل إلى المرتبة
    الثانية إلا إذا تعذر إصلاحها بالأولى ، وترتيبها على النحو الآتي:
    أولا-يعظها ويخوفها بالله وعقابه ويبين لها وجوب طاعة الزوج
    وتحريم معصيته وما يلحقها من الضرر.
    ثانيا-يهجرها في الفراش ويعرض عن جماعها بأن يوليها ظهره.
    قال ابن عباس ” لا تضاجعها في فراشك “.
    ثالثا-وأن يمتنع عن الكلام معها ما دون ثلاثة أيام فإن أصرت فله
    أن يضربها ضربا غير مبرح ضربا خفيفا لا يكسر عظما ولا يسم لحما ويتجنب
    الوجه والمقاتل ويكون في ملاين الجسم .
    ولا بأس للرجل أن يستخد م أساليب أخرى للعلاج في درجة هذه الأساليب
    كهجرها في الكلام وترك طعامها وغير ذلك مما يختلف تأثيره من إمرأة إلى أخرى .
    والمقصود في استعمال ذلك هو ردع المرأة عن النشوز وردها إلى البر والطاعة
    وإيصال رسالة من الزوج تتضمن سخطه وعدم رضاه بسلوكها ،
    وليس المقصود من ذلك تعذيب المرأة والإنتقام منها والتسلط عليها
    لأن ذلك ليس من خلق المسلم ولا يحقق مصلحة ومن الظلم الذي نهى عنه الشرع
    قال رسول الله “لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ، ثم يجامعها في آخر اليوم “.
    رواه البخاري، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “إذا ضرب أحدكم ، فليتق الوجه”رواه مسلم.
    ولا يجوز لأحد مهما كان أن ينكر هذا الأدب الشرعي (الضرب)
    لأنه أمر محكم في القرآن وعلى لسان رسول الله أجمع عليه الفقهاء وهو وسيلة مباحة ،
    والأفضل للمسلم تركه والترفع عنه إلا إذا اضطر إليه وقد كان رسول الله
    لا يضرب النساء قالت عائشة رضي الله عنها:”ما ضرب رسول الله شيئاً قط ،
    ولا إمرأة ولا خادماً ، إلا أن يجاهد في سبيل الله ، وما نيل منه شيء قط فينتقم
    من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله ، فينتقم لله عز وجل ” رواه مسلم.
    وإن أقلعت الزوجة عن النشوز وصلحت حالها وجب على الزوج حينئذ الكف
    عن تأديبها وعدم التعدي عليها لأن السبب الموجب لذلك قد زال
    ولا سبيل له عليها شرعا وإنما أبيح له ذلك حال نشوزها فقط .
    أحكام المرأة الناشز:
    إذا نشزت المرأة سقط عنها حقوق لا تثبت لها إلا إذا تركت النشوز:
    1- النفقة.
    2- السكنى والقسم لها.

    والأصل في ذلك عند الفقهاء أن هذه الحقوق تثبت للمرأة في مقابل
    إستمتاع الرجل بها وتمكينها له فإذا زال زالت الحقوق .
    أمور ليست من النشوز:
    1- أن لا تطيعه في معصية الله فإذا امتنعت عن خلع الحجاب إذا أمرها
    بذلك أو الإختلاط أو شرب المسكر فليست بناشز لأنه لا طاعة لمخلوق
    في معصية الخالق وإنما الطاعة في المعروف .
    2- أن يكون في إجابتها ضرر عليها في نفسها أو دينها أو يحصل
    لها مشقة بذلك ، فإذا طلب منها السفر إلى بلد غير أمنة أو الخروج إلى
    بيت مهجورة فامتنعت فليست بناشز وكذلك إذا طلب منها السفر
    إلى بلد الكفر فلها حق الإمتناع عن ذلك ولا يلزمها طاعته .
    3- أن تسافر لأداء فريضة الحج مع محرم فإن منعها وفعلت
    فليست بناشز على الصحيح ويستحب لها إستئذانه ومداراته ،
    وكذلك إذا سافرت لحاجتها بإذنه لا تعد ناشزا على الصحيح ولا تسقط نفقتها.
    4- أن تمتنع عن إجابته في الفراش لعذر شرعي أو حسي أو لعد م وجود المكان المستتر والمناسب عرفا.
    5- أن تقطع علاقتها بأقاربها أو أقارب زوجها لفساد في الدين أو حصول ضرر عليها أو على أولادها.
    6- أن لا تطيع الزوج في عمل يشق عليها فوق طاقتها أو لا يصلح لمثلها ولا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها.
    7- أن تمتنع عن الإقامة في مسكن يجمعها مع ضرتها لأن انفرادها
    في سكن خاص بها حق لها يجب على الزوج توفيره لها إلا إذا وافقت
    على إسقاط حقها في العقد وشرط الزوج عليها عدمه.
    والحاصل أن أي فعل عمل أو تركه يؤدي إلى حصول ضرر ديني أو
    دنيوي للمرأة أو يلحقها بفعله مشقة ظاهرة فلا تلزم طاعة الزوج في ذلك وتركه ليس من النشوز.
    تصرف المرأة عند نشوز الزوج:
    إذا حصل من الزوج ظلم وتقصير في حقوق المرأة أو جفاء فلا يسوغ للمرأة
    شرعا النشوز عليه وترك طاعته أو ضربه والتعدي عليه لأن الواجب
    عليها لا يسقط عنها مهما قصر الزوج وينبغي لها أن تتخذ الخطوات الآتية:
    أولا- أن تعظه بالله وتذكره بحقوقها وأن ذمته مشغولة بذلك .
    ثانيا- فإن لم يستجب وسطت بينهما رجلا حكيما من أهل الخير
    والأمانة ينصحه ويتفاهم معه وليكن ذلك برفق دون تشهير به .
    ثالثا- فإن لم يستجب رفعت أمره للحاكم وطالبت بحقوقها ونظر
    لها الحاكم بالأصلح من فسخ أو طلاق أو خلع .
    ولا بأس للمرأة إذا أعرض عنها الزوج لكبرسنها أو مرض أو سبب آخر وكانت
    ترغب في استمرار النكاح أن تصالحه على إسقاط بعض حقوقها كالمبيت
    والنفقة على أن يبقيها في عصمته ولا يطلقها لقوله تعالى:
    “وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا ”
    قالت عائشة رضي الله عنها ” هي المرأة تكون عند الرجل لا يستكثر
    منها فيريد طلاقها ويتزوج عليها تقول له أمسكني ولا تطلقني
    وأنت في حل من النفقة علي والقسمة لي ” رواه البخاري.
    وقالت عائشة إن سودة لما أسنت وفرقت أن يفارقها رسول الله
    قالت :يا رسول الله يومي لعائشة فقبل ذلك منها
    قال تعالى:”وإن إمرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا “.
    وقد يكون هذا الخيار هو الأصلح للمرأة لوضعها الإجتماعي والنفسي وحال أولادها .
    أسأل الله أن يصلح أحوال البيوت ويؤلف بين القلوب
    ويجعل بين الأزواج مودة ورحمةويصرف عنهم المشاكل والفتن
    ونسأل الله أن يرزقنا الصبر على ما يحب ويرضى إنه جواد كريم
    اللهم أعطنا أجر أسيه و أيوب عليه السلام .
    منقول للأمانة .

    وكل عام وانتم بخير ….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s