الزول الغتيت فى طبعو دايماً هادى

Posted: الأحد,24 أكتوبر, 2010 by قرن شطة in اخرى

الغتاتة شىء يتعلق بالنفس والقصد ، وهى إن كانت إخفاء النية وعدم إظهارها بداية ولكنها ومع ذلك تبدو حالة سلوكية اسبابها عديدة منها إنعكاسات الظلم الاجتماعى والجور والإهمال وضياع الحقوق والفساد وهى فى جوهرها تعبير فج عن ردود نفسية وسيكلوجية امام مواقف ومشاكل يصعب علينا التعامل معها صراحة ووضوحاً…فنتعامل معها بنوايا مكتومة وصامتة بالعمل ضدها وإستهداف الاشخاص وحتى المشاريع بالضرر ….

كلمة “غتيت” مصدرها العربية الفصحى من غتً …غتً الشىء فى الماء وغطه بمعنى غطى، وفى قاموس اللهجة العامية فى السودان ورد معنى “غتيت” بمفهوم الرجل العنيد الذى لايظهر باطنه ، والاسم الغتاته . وفى القاموس المحيط ورد: رجل قتات وقتوت وقتيتى نمام أو يسمع أحادبث الناس من حيث لايعلمون سواء نمها او لم ينمها ، والقتوت مصدر وهو الكثير الإلحاح….

عدم إظهار الباطن من جهة هو نوع من الحكمة وضرب من البصارة ، ذلك أن البشر عموماً إذا عرفوا ماتنوى وماتعرف لن يتركوك فى حالك والاكيد أنهم سوف يحاولون إفشال مشاريعك والقضاء على أحلامك لتصير مثلهم رجل بدون مشروع وخالى من الدسم والتى هى الآمانى والاحلام…مشكلة العظمى البشر هم البشر أنفسهم ، ومن جهة أخرى عدم الإعلان وإظهار النوايا والكوامن على الإطلاق يبدو وكأنه أمر يتعلق بعدم الثقة بالنفس أو علة ما ثم إن بعض الامور تستدعى الاعلان عنها حتى والترويج لها لتمضى الى الامام قدماً وتثمر ….

البشرية السودانية  – ولحكمة يعرفها رب العالمين – بشرية تعج وتمور بالغتاته! وقد فكرت بان هذا الشىء ربما مرده الوراثة أو الجينات! فيولد الطفل لدينا غتيت (وعيونو دقاقه) هكذا ومنذ البداية، وقد تحمل أو تُحبل به امه جراء غتاتة سلفت…وابن الغتيت غتيت لاشك! ربما الغتاتة امر مكتسب ، فانت إذا عشت زمناً طويلاً بين الثعالب لابد وأن تصير مثلهم بالضرورة ، وربما الصفة تلتصق بالتعلم فالطفل يرى والديه يمارسون الغتاتة على الآخرين وحتى فيما بينهم فينشأ مثلهم وعلى شاكلتهم…الضفر مابيمرق من اللحم يقولون…فالطفل يبدأ وهو صغير ناعم الأظافر يغت ويتحرى الغتاتة حتى يكتب عند الله غتيتاً….

والغتاتة لاتتوقف على عدم إظهار الباطن وتحرى اسرار الناس وإنما فيها أيضاً عنصر الأذية بالقصد والإضرار بالترصد ولكن بطريقة مخفية ومستترة وناعمة..فالغتيت يضعك فى “راسه” وتشغل حيزاً من تفكيره ولايهدأ له بال ويستقيم له أمر حتى “يجيب خبرك” ويلحقك أمات طه… والغتاتة واصحابها أنواع وأصناف ولو ان جوهرها واحد ومغزاها متفرد وواضح، فالغتيت الاصلى هو شخص يتسم بالهدوء والرصانة حتى يُظن به شىء من الحكمة وطولة البال وسعة فى الصدر ، ومن الصعوبة معرفة دواخله وسبر أغواره فهو يتكلم بتعابير عامة وعمومية أوتعميمية ولا “يزنق” نفسه أبداً  فى جمل محددة المعالم واضحة المعانى والمرامى ، بل هو كلام فضفاض وزئبقى..هذا الغتيت شديد الأذية كثير المخاطر يبدو كالملاك ويؤدى الى الهلاك ، ومن الصعوبة تبينه وكشفه ، فقط يجب الإنتباه الى عيونه وهو يتكلم فهى تتحرك فى محاجرها قلقلة وبسرعة شديدة ، واذا سكت وصمت – وهى الحالة الاكثر شيوعاً – ارخى جفونه على عيونه وصغرت حدقاته واستقرت كالتمساح فى غفوة ، وماهو كذلك…هذا ولمعلومك هو غتيت اصلى فالعاقل من إجتنب رفقته وتحاشى ونسته…

ثم يوجد الغتيت “الظرفى” وهو شخص لم يولد غتيتاً وإنما ادت به الى العلة ظروف وملابسات ، كالطالب الخريج والذى طالت “عطالته” فاستمرت سنين ودنين  فلايرى فى آخر النفق ضوءاً يلوح أو املاً يبشر او وزارة تهتم أو حتى معالجات تبذل ، ومع ذلك يرى أفراد من دفعته من ابناء الذوات والمتنفذين من وزراء ومستشارين وحتى ناس “رُقية وحجبات” قد تم إستيعابهم فى المكاتب المكيفة ذات الستائر المخملية وامتطوا صهوة الجياد والكابرى المريحة…المحفزات تخرج بالكوم والسائق ذو اليونيفورم …فهذا المتعطل العاطل الفاقد للامل والوظيفة “يتمرحل” فى نفسياته المضطربة بين الامل والرجاء وتتحور احاسيسه ومشاعره بطريقة إنشطارية ، وفى عتمة الياس وظلامات اللا أمل يصبح غتيتاً طبيعياً يرخى جفونه ويمتص كلام الناس إمتصاصاً عجيباً دون علمهم ويتتبع اخبارهم وغزواتهم وبدواتهم وكيف لا فالزمن كله يملكه وهو فى إقصاءه وتعطله وتهميشه! وبالطبع من يملك  المعلومات واحاط بالامور المخفيات فقد ملك سلطان ومصدر قوة . هذا الشخص وبطول الزمن يصبح فاقداً الثقة فى مجتمعه عاملاً على آذية أفراده بطرق عديدة ، فيتفق ذهنه الى طرق شيطانية الى إبتزاز الناس ملمحاً الى إمكانية إفشاء أسرارهم…والناس كلها أو معظمها أسرار ، فالسوادنة شعوب “لاتعوس” عديل ولا تمشى زى ما كانت قبيل فى معظم الحالات والاحايين…

ويوجد الغتيت الذى تخالطه طيبة ويبدو عليه حسن المعشر ، فهذا نوع خطير الصحبة شديد الكربة وفى الغالب ما يعوقك وفى “الركبة” هذا شخص يؤم المساجد ويخالط الناس فى أفراحهم وأتراحهم وأماكن تجمعاتهم – فهى اماكن معرفة وإستماع – وعندما يعرف ويتأكد من حقيقة امر (مغطى) وصاحبه لايريد له الإنشار والذيوع لإعتبارات يعرفها ، يزوره الغتيت فى عقر داره ويشرب معه الشاى والبارد ويسأله عن الاولاد والبلاد والعباد ، ويتصدق عليه بالتبسم ، وفى لحظة مفصلية يميل عليه الغتيت ميلة واحدة فيقرأ له “الجريدة” ويخبره بأنه يعرف سره الدفين وما خلط مع العجين وأن لاتثريب عليه فالناس إختيارات وانه شخصياً بئر ليس لها قرارات ، ويقول للمنبهت الكافر بان عليه الإحتراس وان مافاض من الكاس كان خصماً على المزاج والراس وان البشر ثعالب والناس عموماً صنعة ومقالب…ثم يصمت برهة ويردف بأنه أصلاً لم يجىء لهذا الحديث الممجوج وان هدفه أن تُعرف الاشياء ولاتنبهم الحدود ، وإنما زار لإستدانة بعض المال لحوجة طارئة وأمر جلل…وهو الان قد عرف وتأكد بانه غرضه مقضى وأمره منتهى ، فالمقصود المستهدف والمكدى أصبح لابس وعارى وإذا لم يتفاعل ويستجب فسره بين الناس أكيد منتشر وسارى!  وهناك الغتيت الحاسد…وهذا طبيعى فالغتاتة تعريفاً وتصميماً تستلزم وتستصحب الحسد، والحسد تمنى زوال نعمة الآخرين …والنعمة تزول بامر ربى ، ومع ذلك لو “إتلحك” وركز معاك شخص شديد وغتيت فقد يساعد فى زوالها وقبل آوانها! وايضاً الغتيت نقال الحديث وهو الشخص “الكاسر ركبة ” فى الحى لاشغل ولامشغلة فيخالط النساء بكثرة ويعرف اسرار البيوت وما يُخبز ايام الجمع والسبوت،فيلمح به بين الحوجة والحاجة…ولاننسى صنف آخر من هؤلاء وهو الغتيت من لحمك ودمك ، وغالباً مايكون أحد أشقائك مثلاً ولاتُعرف اسباب علته وسبب غتاتته ، فالنفس البشرية صحراء كبرى ومتاهة عظمى ، وقد يكون ابن عم لك فتحتمل آذاه صابراً ، وآذى ذوى القربى أشد على النفس من وقع السهام المهند…

والغتاتة تشيع بين النساء عامة اكثر من الرجال ، وخاصة فى أوضاع مجتمعاتنا الخمجانة والتعبانة ، وذلك لسهولة ضياع الحقوق وتآكل الحدود بين ماهو واجب ومستحب..والغتاتة هى أصلاً طبق يؤكل بهدوء وبارداً وتعامل مستتر وبالدرب الخفى والتحت…فالمراة الغتيتة مشكلة وحجر عثرة وقد تقود الرجل الى فقدان الاعصاب وتشويش الرؤية وربما الوهم والجنون! رفيقة دربك وشريكة حياتك قد تنهض صباحاً قبل أن يصيح الديك – وقد نوت عليك ورقدت لك بسرى – تقول وبوجهها كل فزع الدنيا وخوف الفقد: مالك يافلان بسم الله الرحمن الرحيم..عيونك ماله صغارا كده ومصفرة ، و”جضومك منفخة” – ثم تقترب منك لترى عيونك الصفراء وعندما تلامس بضهر يدها جبهتك تنتزعها بسرعة كانما لمست نارا متقدة “او صاج مولع” ثم تصيح بفزع: لا لا جسمك لكين مانار عديل كده! لاحظ وانت لم تنهض من السرير ولم تلامس رجليك الارض بعد – تقول متماسكاً: يا “منى” انا كويس جدا وما شاعر بى حاجة..فترد بجزع  يبدو حقيقى: لا كان كده انت أسوا مما تخيلت ، انا ح إتصل بى عصام أخوى يجى يشوفك هسع! (عصام اخوها خريج جديد جاهل ومتقردم وانت مابتريدو بل شاميهو عديل)  ثم انها لا تتصل بعصام تعيس الذكر وعصام ذاتو مابجى كان اتصلوا بيهو! تقول بلسان من بدأ الفار يلعب فى “عبو” وتساوره شكوك حقيقية وصحيحة ، وانت تنظر فى مرآية التسريحة وتطلع لسانك وتتلمس وجهك بضهر يدك ، ثم “تتلبس” بعجل وقد بدأ المرض والإنهاك الإفتراضى ياخذ بتلابيبك …تتصل بالعمل وتاخد اليوم إجازة وتذهب الى عيادة دكتور فلان وتحكى ليهو قصة عيونك الصفراء زى عيون التمساح وحمتك المولعة جهنم ولسانك ….فلايجد شيئا فقط يكتب ليك شوية فيتامينات بمبلغ محترم وماموجود وراحة مع وعد بان تقوم بعمل صور مقطعية ورنين مغنطيسى وتحاليل دموية عشان بس نتأكد! يتأكد بى كم مليون كده!! والقصة كلها  انك زعَلت “منى” بالليل فى أمر تافه فرسمت ان يكون يومك طين وصباحك “ملخوخ” زى العجين وان تجعلك سائحاً لبعض الوقت فى عالم الخيال العلمى والطبى…هذه “منى” والتى كنت تقول عليها وانت خاطباً لها : طيبة ومسكينة وفى حالها! إتتضح إنها إمرأة غتيتة جداً…غتاتة حقيقية وعندما تعرفها وتتأكد بطول الزمن والتجربة يكون الضغط والسكرى قد جعلوك تمشى ضالعا متعثرا…فتعرف بعد فوات الآوان أنك كنت ترقص مع الذئاب وتنوم مع عدوك!……هذه عينة عشوائية وغيض من فيض ونقطة من بحر…

اذا تركنا البشر جانباً فالغتاتة يمكن أن تكون مؤسساتية ، بمعنى ان حكومة ما تؤسس لها بصورة شبه علمية ، وغتاتة الحكومات تبدأ بظلم الناس وهضم حقوقهم واستحقارهم والتنكيل بهم ، ولما يتكدر البشر ويطالبوا برفع الظلم ، تتخذ الحكومة موقفاً معاكساً لهم وتبدأ فى سلسلة أعمال تتسم بالغتاتة على المواطن وغالباً فى قالب قانونى تنموى وتنكيدى بديع…فعندما يرتفع سعر الخبز تقول لهم وبكل بساطة “اكلو كسرة” وهذا ينطبق عليه قول من قال “كالمستجير من الرمضاء بالنار” وغتاتة الحكومات من الصعب تجنبها وعدم التعرض لها ، فانت تجدها محلولة  فى “الموية” وتشم رائحتها حتى فى الشوراع والمواقع والله المستعان على المكاره….

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    هوووووووووى يا قرن شطه كلامك فيهو كلام انا شخصيا مصنف بانو زول هادى طوالى الناس حنمشى تربط الهدوء بالغتاته !! ههههههه
    تعرف يا مان الدناقله مشهورين بانهم هادين جدا جدا ولمن ما ينفع معاهم كلام بيتغاتتو عليك غتاته ليس من اثارها السكرى والضغط لانو ديل بسيطين غتاتتنا بتودى الاخره طوالى دون المرور باى امراض مزمنه !!!هههههه
    اما غتاتة الحكومه فدى ما فى زول بيورينا ليها لانو نحن اكثر الناس تضررا واليتيم ما بيتوصى ..
    قرن : انت ذاتك مش غتيت داسى مننا الكتابات السمحه وتدينا بالقطاره ..

  2. ياسين شمباتى كتب:

    د.قرن..سلامات..
    شكرا للموضوع الثر,,وانحنا الشوايقة بنوصف بالغتاتة ! مع اننا منها برآء…
    هل توجد شعوب بعينها تتصف بهذه الغتة؟؟وهل يدخل الامر فى (استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان)؟؟

  3. aflaiga كتب:

    شمباتى : الحمد لله انا قلت الدناقلة لمن يقومو غتيتين وانت براك القلت الشوايقه غتيتين .
    تعرف صديقى س متزوج شايقية من كترة غتاتتا عليهو اكتشف انو عندو اربعه اطفال بدل اتنين اتاريها كانت داسه منو 2 عند امها !!!!!!!!!! مبالغه مش ؟؟؟ نحياتى يا غالى يا غتيت اسى نسمع بعد فتره مبروك لشمباتى المولود الاول ههههههههههههههههه .

  4. الاديب الاريب د . قرن شطة
    الموضوع جميل جدا جدا ومتفرد كما عودتنا دائما في كتاباتك و احطت بالظاهرة واحتمالاتها من كل الجوانب وخلصت الى شيء حزين ولكنه حقيقي وهو ان السودانيين شعب غتيت ، صدقني انني فئة نادرة من الناس لانني اعيش خارج بلدي ” تجنبا للغتاتة “لانني عندما رجعت الى بلدي ومعي كل المقومات التي تجعلني اعيش بصورة كريمة ومحترمة لم استطع ويعلم الله ويشهد انني لملمت اطرافي وعيالي وغادرت بسبب الغتاتة فقط وليس لاي سبب اخر ، فقد تغيرت نفوس المجتمع السوداني وصار الكل غتيتا وهي شيء حالك السواد قبيح وتنضوي تحته كثير من الاشياء السخيفة الاانسانية ولا دينية ولا منطقية ولا تصدق . لكن دعني اسالك كيف يتانى لك الغوص في دهاليز النفس السودانية بهذه الحرفية العالية وانت قضيت ثلثي عمرك بعيدا عنهم ؟ وياريت ذي ما طلب منك “قريبنا “ياسين شمباتي تلقي الضؤ على شعوب اخرى تتصف بالغتاتة .

  5. aflaiga كتب:

    قرن شطه : لكن نموذج (( منى )) ده بالغت فوقو شديد = طبعا انا بعلق عشان اقول ليك انا اعلق انا موجود بعدين بمشى بقرا كويس وبرجع ( شفت الغتاته دى كيف ؟؟ ) .
    بالله عشان زعلت منى بالليل ( وانت ما قاصد ) تقوم تقلب ليك النهار ليل ( وهى قاصده ) على بالايمان ناس ( منى ) ديل الله خلقن للاذية بس ولا مو كدى ؟؟
    النموذج بتاع الخريج العاطل ده فى نوعية منو بتكون بقت من النوع البيتصلو بهو ناس الجزيره ( ومعنا الان على الهواء مباشرة عبر الهاتف الدكتور …. الخبير فى شئون الجماعات الاسلامية من العاصمه السودانيه الخرطوم ) وهو طبعا دكتور فى العطاله وتابع الجماعات الاسلامية من كترة القعاد قدام الدار بتاعم لمن بقى خبير فى تحركاتم وشئونم ….ههه
    غايتو يا قرن عندك جنس محن بالله لا تحرمنا من هذه الكتابات الموغله فى تفحص النفس البشرية وبطل غتاته ..

  6. الدنقلاوي الاصيل (نميري) قال: لو كنت عارف السودانيين حيصبروا ده كله كنت صلحت البلد…والجماعة ديل سمعوا الجزء الاول من كلامه وغطـــوا الباقي غتاتة وجربوا اي نظرية …في البداية سنوا قوانين كل واحد فيهم لمصلحته الشخصية…بعدما شبعوا.. قوانين غتاتة ساكت …غيرنا ما تقوم ليه قيامة…معقولة يا جبرة قانون منع استيراد الطماطم ده طالع من وزير ؟؟؟ ولا خضرجي …اللي يقول من التاني يرفع يده…الاول ما ممكن يطلع منه كلام زي ده الا في حالة واااااااحدة الا يكون صاحب بالين ( وزير +خضرجي معا) …اتحداك يا وزير الخضرجية عفوا يا وزير الزراعة لو ما عندك بيت محمي في حواشتك عفوا مزرعتك …وانتاجك في السوق يا غتيييييييت

  7. قرن شطة كتب:

    العزيز الودود / اقليقا
    سلام يازول
    اول حاجة الدناقلة ما اظنهم غتيتين ، بل انهم اصحاب حضارة قديمة وبهم هدوء وسماحة ، ده رأى انا فى الموضوع….اما اهلى عيال شايق البحلو المتضايق فديل فيهم شىء من هذا ، ونحنا قلنا إنو المصطلح بجانب فيه حكمة وبصارة (نظام إستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان وكده) ولكين مرة س الدست او (صبنت) منو اتنين من العيال دى بالغت (فوكها) وهو ذاتو داقس بينى وبينك…يعنى بعض المسائل دايرة حسابات وكده ، ماشرط دقيقة لكين برضو ولاشنو؟ تحياتى ايها الافليقا ..وبالمناسبة افليقا يعنى شنو؟ آى مناورى …دمت ولاتنقطع

  8. سواح كتب:

    الصديق العزيز قرن شطه

    لكن موضوع الغتاته دة بالغت فيهو عديل واكتر ناس غتيتين الشفع الصغار تقول الواحد ملاك تلقاهو صعب شديد وبعدين انحن زاتو مع الكوارث الكتيرة الفينا بقينااغتت شعوب الارض الواحد تلقاهو فى المطار تقول ولا فى الغربه تقول تتونس معاهو تلقاهو منفخ جضمو تقول قارصوة نمله لا يسلم عليك ولا يعاين ليك ولمن يشوف ليهو واحد اجنبى تلقاهو يتبسم زى سيد الغريبه.

    غايتو محن لكن ياقرن شطه غتاتك عجيبه زى غتاتك لى واح اخونا………………..ز

  9. قرن شطة كتب:

    الاخ الفاضل / ياسين شمباتى
    سلام..
    نحنا من ناحية شغلنا (باطنى) فى معظم الاحيان ،ده مايخدك فيها شك ، وبرضو ما كعب ، والزول مابيبقى كتاب مفتوح الناس تقراه …اما الشعوب التانية دى وهل تتصف بالغتاتة امهلنى شوية نرجع نشوف ممكن نتحصل على شنو..وما اظن فى ناس زيينا ..الله اعلم..وناس بره ديل نفوسها طيبة وبالها طويل ، ما اصلوا الزول المرتاح ومرطب من الصعب يبقى غتيت ، لانو الغتاتة فيها عامل حسد ، والحاسد يتبعه الفقر والعدم فى الغالب ولا موكده؟ شفت ليك زول مرطب بيحسد؟ ما يصير…تحياتى ياقريبى

  10. قرن شطة كتب:

    الخت د. ام العيال
    سلام..
    طبعا الشعب لمن يتعب ويظلم ولايجد من يرثى لحاله وينقذه يتجه الى الغتاتة ، وهى سلوك مضاد ومؤذى – ليس فقط استبطان الامور – وانما الحسد ، وده كلو فقر وعدم…السودانين بقوا اى حاجة تتخيلها..اى شىء بطال هو السودانين.. بعد ماكنا احسن الناس واشرف الناس واعف الناس صرنا كما ترين!!! وانا وتماشيا مع مهنتى والتى من مقوماتها مراقبة ومعرفة سلوك البشر وتحليل افعالهم ومعرفة الدوافع اصبحت بعض الظاهر مألوفة لدى ومرصودة…بس ربنا يوفقنا ان نكتب كلام مفيد واذا امكن نعرض حلول ومخارج ، مع العلم بان الغتيت يولد غتيتا ويعيش غتيتا ويموت غتيتا ، فلاتعشمى فى حركة إصلاح أو عدل ومساوة…دمتى وتحياتى..

  11. قرن شطة كتب:

    الاخت د. ام العيال
    سلام..
    طبعا الشعب لمن يتعب ويظلم ولايجد من يرثى لحاله وينقذه يتجه الى الغتاتة ، وهى سلوك مضاد ومؤذى – ليس فقط استبطان الامور – وانما الحسد ، وده كلو فقر وعدم…السودانين بقوا اى حاجة تتخيلها..اى شىء بطال هو السودانين.. بعد ماكنا احسن الناس واشرف الناس واعف الناس صرنا كما ترين!!! وانا وتماشيا مع مهنتى والتى من مقوماتها مراقبة ومعرفة سلوك البشر وتحليل افعالهم ومعرفة الدوافع اصبحت بعض الظاهر مألوفة لدى ومرصودة…بس ربنا يوفقنا ان نكتب كلام مفيد واذا امكن نعرض حلول ومخارج ، مع العلم بان الغتيت يولد غتيتا ويعيش غتيتا ويموت غتيتا ، فلاتعشمى فى حركة إصلاح أو عدل ومساوة…دمتى وتحياتى..

  12. aflaiga كتب:

    قرن شطه : شهادتك بحق النوبيين تدل على رقى ووعى عالى .
    ياخوى راقب ومحص وحلل واكتب نحنا مشتاقين وحاتك للكتابة الجايه منك .
    لكن عليك الله العطاله البيبقو خبراء فى مجالات قريبه من مكان عطالتم ديل مش مفروض يتم الاستعانه بيهم فى كل ما يخص مجال تخصصم الجديد .

  13. طارق أب أحمد كتب:

    قرنوف
    معانا فى الشغل واحد غتيت ,,نظام لامن قسموا الغتاته أدوهوا يقسما لكن من غتاتو شالا براهو ,,, اها الغتيت دا لو لاقاك و إبتسم تأكد أنو بفكر ليك فى فكره غتيته إنما لو لاقاك ضاحك و سلم عليك يبقى خلاس انجزك يا مسكين

    اما الطف حكاوى الغتاته حكاها لى صديقى الشايقى و كنا فى رحلة عمل للشماليه و كان كلما راى حمار قال كلام من نوع سب عليك ,, فسالته عن ما بينه و بين الحمير فحكى لى انه عندما كان صغيرا سرق حمار جده و كان حمارا تليعا لا يشق له طريق و لسوء حظ صديقى ان اراد أن ينطلق بالحمار بسرعه شديده فضربه ضربه مبرحه فما كان من الحمار إلا و أن إتجه إلى حيث يوجد صفين من النخل قصير القامه ما جعل مئات الأشواك تقطع جسد الصبى الصغير و لم يقف على ذلك بل جرى بتلك السرعه العاليه حتى النيل حيث ((فتجط)) و رمى الصبى قى النيل و عاد إلى المنزل و أخذ مكانه بهدوء كأن شيئا لم يكن

  14. قرن شطة كتب:

    اقليقا..
    مساك خير
    شوف يا اخوى ناس “منى” ديل لو زعلتهم بالليل ح ينتقموا منك بالنهار (العين فى العين والايد تصافحو) ويلبتوا ليك بى سرى ويجيبوا خبرك نهائى….تقول لى منى واحلام ياسلامّ!!

  15. قرن شطة كتب:

    الاخ / مجدى عثمان
    مساك خير …
    الدنقلاوى الاصيل (نميرى) قال بعد ماعمل الانقلاب واموره مشت تمام التمام قال لاحد اصدقائه : والله القصة دى كده لو عارفها بهذه السهولة كنت عملت الإنقلاب من ايام (الكدييت) والكدييت كان نوع من التدريب العسكرى يعطى لطلبة الثانويات ومامعروف لشنو؟ الجماعة عرفوا ان الشعب ماعندو حاجة وكحيان ساكت فنزلزا فيهو بى تقلهم…شىء مشروع حضارى وشىء اسلمة وشىء نقنقة وغايتو ربك يستر …تحياتى ولاتنقطع

  16. قرن شطة كتب:

    الاخ سواح
    سلام..
    انت ياسيد شغال معانا نظام غتاتة محلات فطاير وضرب تحت الحزام وكده…بعدين نحنا غتاتنا ذاتها بقت (مهوج) ومخففة جدا ، لاننا ناس مدن وكده…سلام ولاتنقطع ايها السواح

  17. قرن شطة كتب:

    طارق اب أحمد
    مساك خير…
    زى عينة صاحبك ده الاسبان بيقولوا ولمن زول شغال ليك بهمة عشان يجيب خبرك بيقولوا “بيفرش ليك فى السرير” عشان تنوم هنئياً …لانو ختاك فى بالو….والمضجكنى فى حكاية التانى مش الزول ذاتو وانما الحمار ، فالحيوان قد عاش بينهم وتعلم ، ولو تذكر نحنا قلنا انو الغتاتة يمكن تعلمها بالمعاشرة والزمن..تقول لى الحمير غبية …راجع مقال (فصل المقال وتقرير مابين البشر والحمير من إتصال) تجد معلوماتنا موثقة..
    دمت يا سيد وتحياتى….

  18. abushagrod كتب:

    شكرا ليكم يا قبيلة
    صفحة كاملة يا دكتور قرن شطة في الغتاتة
    سنة تسعين في مكة المكرمة طالعين من صلاة الجمعة في الحرم مع أخونا الفاضل درويش ( رحمه الله رحمة واسعة ) وقفنا فجأة قدام بائع لباسات داخلية لا مؤاخذة لأنو فيها ميزة لفتت نظرنا أنحنا الإتنين وهي أن بها ( جيوب ) سرية بسستة كمان إشترينا كل واحد تلاتة سراويل أنا كنت فاكر دي الغتاتة .
    واحد من إخوانا الجنوبيين دخل مطعم بتاع شماليين في الجنوب وطلب كباب الجماعة قاموا جابو ليهو الطلب وقعدو حرسو حيطلع القروش من وين لأنو كان لابس سكسك بس في رقبتو
    أنا كنت فاكر دي الغتاتة
    حكومتنا الرشيدة الناس كلها وقفت مع محاربة الختان إلا هم قالوا لا سبيل في التفريط والحمد لله ما حاولوا يعممو على أخوانا الجنوبيين وإلا كان أخونا اللابس سكسك في رقبتو دا ما عرف ياكل كباب في المطعم
    ويتعرض كمان للخطر ( النشالين وكدا ) وناس الضرايب ( على المعروضات وكدا) وتكون الوحدة الجاذبة طارت

    ولكن لمن قريت البوست بتاعكم دا تيقنت أنو أنحنا أكثر شعب الله غتاتة
    وربنا ما يسلط عليكم بذنوبكم الغتيتين منكم ……………….. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

  19. طارق أب أحمد كتب:

    ((….والمضجكنى فى حكاية التانى مش الزول ذاتو وانما الحمار ، فالحيوان قد عاش بينهم وتعلم ،))

    قرنوف

    صبرك و الليله كان ما كلمت ليك البشاوى يعنى الحمار الغتيت دا جاب الغتاته من أسيادو إللى هم نسابتى
    بالمناسبه فى نوع حمير أسمو الحمار الحاساوى او الحصاوى أو الخاساوى مشهور جدا بالغتاته

  20. نيام كتب:

    قرنوف:
    اتنين اصحاب واحد غتيت و التاني اغتا منو يعني متغتات لمان بعاين بعين فلبينية لاقاهم رباط قال ليهم جيبو العندكم لقا ما عندهم حاجة قام قال للغتيت الاولاني اتمني حاجة وانا حاستجيب ليك و حاستجيب لصاحبك دبل قال ليهو قد ليا عيني…
    اما غتاتة الحكومة فيكفي انها عملت لكل مصلحة او مؤسسة بوليسها و قاضيها و البوليس عشان ما يتغاتت عليها عملت ليهو الهدف…وهو الهدف في النهاية مُحمد إحمد…

  21. حاج أحمد السلاوى كتب:

    نوع من أنواع الغتاتة الشهير ما بين الشوايقة والجعليين .. طبعن هم بيحبوا بعض حب شديد مبالغ فيهو ..وغنتو عارفين نوع الحب دا … ويحكى أنه كان واحد شايقى يصلى إمام جماعة من المصلين ..وفى الركعة الأخيرة وقبل التشهد الأخير شعر بأن صديقه اللدود الجعلى جا مسرع عشان يحصل الصلاة .. فما كان منه إلا أن سلم وختم الصلاة وهو واقف …
    فى غتاتة أكتر من كدا ؟؟

  22. الغبشة كتب:

    اتنين وجدوا المصباح السحرى وظهر ليهم الجنى وطلبى منهم ان يعلموه بما يتمنى ولك منهم امنيه
    الاول: اريد ضعف ما يطلبه الثانى.
    الثانى: قد لى عينى.
    فى اكتر من كده غتاته

  23. ياسين شمباتى كتب:

    افليقا..سلام..
    انا قلت اخير اقولها براااى قبل ما زول تانى يقولها والدم يبقى للركب…ههههههههههههههههههههههه..

    سلولو..سلام..
    غايتو جنس نكت لكن!!!!

  24. قرن شطة كتب:

    اخونا بشار /
    سلا وتحايا
    من أظرف حكايات وغتاتة الشايقية وقد حكى لى القصة والدى ، قال لى الشايقية بركبو القطر من “كريمة” المحطة فى امانة الله ولمن يقربوا من احدى المحطات المعروفة بكثرة نشاليها ، وقبل ما القطر يصل المحطة كل الشوايقة يقلعوا جلابيبهم ويلبسوها بالقلبة!! شوفت الشدة والغتاتة دى كيف..نظام الجيوب تكون بى جوه…الجوه جوه والبره بره …دمت ولك التحاي

  25. قرن شطة كتب:

    العزيز طارق اب أحمد
    سلام..
    شوفت نحنا حمارنا ذاتو مفتح يافردة ناهيك عن بشرنا! وتقول نسابتى !! انت لمن تقوليهم الكلام بتاعى ده ح يقولوا ليك “ده اصيل”
    دمت اخوى

  26. قرن شطة كتب:

    الصديق / نيام
    مساك خير
    الغتاتة الايجابية وهى انك تكون مفتح ، نظام تغسل وشك الصباح من تحت لى فوق عشان ماتغمض! كان غمضت فى الغابة دى بياكلوك ياقريبى..شوفت كيف! والهدف ذاتو مستهدف والمستهدف الاكبر طبعا محمد احمد…والقصة ماقصة “كسرة” دى قصة شعب راكع داير يقيف ..ويازول أقيف..تحياتى يازول ياشفيف

  27. قرن شطة كتب:

    الاخ الصديق / حاج السلاوى
    مساك خير
    لكين محبة الجعلين والشوايقة دى يطرشنى ماسمعت بيها الامنك!!! وسمعت آخر نكتة بخصوهم تقول : ماشين الجعلى والشايقى وكانوا جعانين ، الشايقى قال للجعلى ماتطلع النخلة دى ترمى لينا شوية بلحات..الجعلى عامل نظام غتيت قال ليهو أبيت وماتطلع انتا وكده ، والشايقى “بحنك” فى الجعلى عشان يطلع جاء مارى أسد “هظبر” الجعلى خاف خوفة شديدة وقام جارى طلع النخلة من الخوف …الشايقى طبعا حريف “اتضاير” كده وغايتو لبت ..الاسد مر مرور الكرام الظاهر عليهو شبعان وكده..بعدما مشى الاسد الشايقى كورك للجعلى : ياالجعلى مادام الله رفع قدمك عليك الله ارمى لينا شوية تمرات!!! المصلحة ياصديقى واستغلال المواقف مهما كانت…

  28. قرن شطة كتب:

    الاخت الغبشة
    سلام
    انتى ظاهر عليك ماغتيتة زى بناتنا ديل ، ولا ياربى تكونى “دافنه دقن” يعنى عامله ساتر وكده ..تحياتى وماتنقطعى …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s