خروف كاسيت

Posted: الأربعاء,3 نوفمبر, 2010 by الفاتح جبرا in اخرى

مع اقتراب عيد الأضحى تبدأ عملية التفكير فى توفير (حق الخروف) لدى المواطنين خاصة الفقراء منهم وذوي الدخل (المهدود) ، هذا (الخروف) الذى حولته التقاليد من سُنّة مؤكدة تجوز عند المقدرة إلى ضرورة حتمية (مية المية) لا يمكن تجاوزها حتى فى أحلك و(أفلس) الظروف .

ورغم التطمينات التى نستمع إليها من بعض (المعنيين) من المسئولين الذين يؤكدون (فى كل عام

)  بأن سعر (الخروف) سوف يكون فى متناول مختلف الشرائح إلا أن الواقع يقول بأن نسبة كبيرة من الأسر سوف لن تستطيع أن (تضحى) هذا العام نسبة للأسعار الفلكية التى وصلت إليها أسعار (الخرفان) داخل (سلة غذاء العالم) بعد أن وصل سعر كيلو الضأن (كم وعشرين جنيه) !

ولأن مسألة (الضحية) أصبحت كما أسلفت تقليداً إجتماعياً لازم الزول يقوم بيهو بأى طريقة (عندو وللا ما عندو) وفى ظل هذه (المسغبة) فالعبدلله يتنبأ بإنتشار محلات (تأجير الخرفان) كما حدث بالفعل فى بعض أقطار الجوار (الغير مصدرة للماشية) :

–       اهلا وسهلا يا جماعة .. طلبكم شنو؟

–       والله أنا عاوز ليا خروف معقول كده لمدة تلاته يوم .. وكمان أخونا (عباس) ده عاوز ليهو واحد برضو بس عاوزو يومين بس عشان ظروفو بطالة وما بتستحمل !

–       (يؤشر نحوأحد الخرفان) : الأسود بأبيض داااك  إيجارو اليوم بى كم؟

–       سبعين جنيه

–       (مندهشاً) سبعين شنو؟ ياخى هو اصلو (أتوس) وللا أكسنت!

–       (عباس متدخلا) : خليك من الأسود بأبيض ده طيب (البنى) الشويه تعبان داك ؟

–       ( وهو يمسك به) : الخروف البنى ده إيجارو بى خمسين ! (مواصلا) : وطبعن الخرفان دى أكلها عليكم وبنديكم ليهو من هنا تشيلوهو معاكم عشان ما تكتلوها لينا بالجوع

–       بى مناسبة تكتلوها دى هسه خرفانكم الح نشيلا دى أكان حصلت ليها حاجة وكده

–       يا خوى نحنا سلمناك خروف تجيبو لينا زى ما سلمناكا ليهو وإلا التأمين بتاعك بيسقط !

–       (فى إندهاش) تأمين شنو؟

–       (يضحك متهكما) : يعنى إنتو عاوزين تدفعو ليكم مية وخمسين وللا ميتين جنيه إيجار وتشيلو الخرفان دى سااااكت كده ؟ ما لازم تختو ليكم شيك أو وصل أمانة بى تمنا !!

يقوم (كمال) وزميله (عباس) كل منهما بكتابة إيصال أمانة بمبلغ سبعمية وخمسين جنيه لصاحب محل تأجير الخرفان ، يمسك كل منهما بخروفه ويخرجان من المحل ، يشير (كمال) إلى أحد أصحاب (الكارو) غير أن صاحب المحل يخاطب الصبى الذى يعمل معه :

–       تعال يا ولد خت الخروفين ديل فى البوكس وصلهم لى أعمامك ديل ..

–       بوكس شنو يا حاج البيت قريب بنوصلهم بالكارو ده !

–       لا .. لازم نوصلهم ليكم عشان نشوف البيت .. دى حاجات إحترازية بنعملا وكده !

–       وح توصلهم لينا بى كم !

–       ما بنختلف .. بس ما تنسوا تشيلو القش ده معاكم عشان ما تكتلوهم لينا بالجوع

ما أن دخل (البوكس) الحلة .. وشق صوت الخروفين ارجاء (الزقاق) الذى يسكنان فيه حتى فتحت الأبواب وخرج الأطفال يجرون وراء البوكس الذى أشار (كمال) لسائقة بالتوقف أمام البيت .

تم إنزال الخروفين حيث قام (كمال) بربط خروفه فى (الحنفية) التى بالقرب من (باب الشارع) أما (عباس) فقد ربطه على جزع شجرة النيم التى أمام المنزل !

–       شنو يا جماعة الخرفان السمحة دى جبتوها من وين؟

     قالها جارهم (كامل) وهو يقترب من (عباس) الذى كان يضع جردل البلاستيك الملئ بالماء للخروف

–       قلتا ليا الخروف ده يا (عباس) أدوك ليهو بى كم؟

–       خمسين !

–       (مندهشا) : بالقديم وللا بالجديد ؟

–       باليوم .. (مستدركاً)  أقصد باليورو !

–       شنو إشتريتوهو من البنك الدولى !

–       يا حاج كامل هو تحقيق ..؟ ما زول إشترى ليهو خروف .. تحقيق هو ؟

–       يا (عباس) ياخ سؤالى ضايقك مالك ؟ أنا بس عاوز ليا خروف زيو كده وقلتا أعرف الأسعار

–       الخروف ده بى سبعمية وخمسين

–       كاش داون كده !

–       لا .. شيك .. على بالحرام سلمتا سيدو شيك هسه دى!

بينما كان (كمال) و(عباس) يجلسان على المصطبة أمام خروفيهما ذات العصر وأمامهما الراديو

–       (صوت خروف) : بااااااع … باااع .. بااااع

–       (صوت أنثوى مايع) :  صوت الخرووف هو أحلى صوت فى أحلى عيد ..

–       (صوت رجالى جهورى) : شركة البدائل للإنتاج الفنى يسرها أن تقدم للمواطنين الألبوم الجديد (خروف الضحية) .. يحتوى الشريط على (نغمات فردية) .. نغمة ثنائي .. نغمات كورالية .. خلفيات مختلفة .. (مثلا أصوات الشفع وهم قاعدين يلعبو معاهو) !

–       (الصوت الأنثوى المايع) : عزيزى المواطن أحجز نسختك من الآن .. بخمسة جنيهات فقط يمكنك توفير خمسميت جنيه … مع تحيات ( شركة البدائل للإنتاج الفنى) !

إلتفت (عباس) إلى (كمال) مخاطباً :

–       يأخى ورطتنا ساااكت .. يعنى هسه كان إشترينا لينا شريط مش كان وفرنا حق الإيجار ده !

–       أعمل شنو؟ أنا مفتكر شركات الإنتاج الفنى دى تخصص (حمير) بس .. ما قايلا قلبت (خرفان)

كسرة :

قال له : بالله دى حاله بلد فيهو وزارة للثروة الحيوانية والزول ما يقدر يضحى فيها ؟

أجابه : والغريب شنو؟ عندنا وزارة للطرق وطرق مافى .. ووزارة للمواصلات ومواصلات مافى .. ووزارة للعمل وعمل مافى وووزارة للصناعة وصناعة مافى .. ووزارة للزراعة وزراعة مافى .. ووزارة للرياضة ورياضة مافى .. ووزارة للمالية وقروش ذاااتا مافى !

 

Advertisements
تعليقات
  1. aflaiga كتب:

    البروف : والله سخنت سوق الخرفان وسخنت العيد قبل يومو .. كل سنه تيبين تيبين .. كمان ممكن يكون :
    تعلن شركة الطيف الترددى لخدمات الابعاد الثلاثيه عن وجود طيف خروفى ترددى يمكنك عبره من عرض خروف كامل بمختلف الاحجام بابعاد ثلاثية عبر شاشة بروجكتر ثلاثية الابعاد وذلك عبر الايجار اليومى كما يمكن اضافة مؤثرات الحركه والجرى داخل الحوش مع خدمة الميلودى فويس للاصوات الخرفانيه يمكن برمجتها حسب الطلب ..
    غايتو جنس غايتو ..

  2. سماسم كتب:

    سلام بروف
    ذكرني البوست بتاع خروف سمع وخروف شوف
    قال ليك في واحدة عندها اطفال وماعندها حق الضحية وأولادها لما يطلعوا الشارع مع اطفال الجيران يجوا يلحوا الا تجيب ليهم خروف زي جيرانم ……. الأم قفلت الباب بالمفتاح ومنعتم يمرقوا الشارع ……….. ذات يوم فتحت الباب لغرض أن تذهب للدكان لإحضار شئ ما ……… ومع فتحتة الباب جايين واحدين بي بوكس وشايليين 4 خرفان قام أحسن خروف نط ودخل الييت ……… وخش جوه الغرفة وما من الأطفال إلا حصلوا الخروف والفرح يغمرهم …….. دخلت الأم وقالت ليهم الخروف دا ما حقنا …………. خرجت ونادت على الفي البوكس بأن يدخلوا ويأخذوا الخروف …….. عندما دخل احد الأشخاص ولقي الخروف والأطفال في عناق إلا ان فاجأ الأم قائلاً الخروف دا حقكم واصرت بأن يأخد الخروف ولكنه حلف بالطلاق بأن هذا الخروف رسلهم ليهم ربنا وما حاياخدو منهم

    كسرة: نحن غايتو بنتظهر رحمة ربنا وناس البوكس

  3. نيام كتب:

    بروف جبرا:
    و وزارة للطاقة وطاقة مافي ووزارة للبترور و بترور مافي ووزارة للثقافة و ثقافة مافي ووزارة للاسكان و قطاطي مافي…ووزارة للاراضي و اراضي مافي…ووزارة للوحدة الجاذبة ووحدة مافي…

  4. aflaiga كتب:

    سماسم : ارجى البوكس لكن ما تفتحى الباب لو قسمتك بيجيك ناطى بالحيطه هههههههه تحياتى انا اسى قايل ناس البوكس مرسلم امير المؤمنين عشان يوزعو الاضحية على رعيته الغلابه لكن اتذكرت انو امير المؤمنين وقف رسيل البكاسى مما الرعية قفلت ابوابا !!!!
    نيمو كير : ووزارة للانفصال وانفصال مافى ووزارة للبكا وبكا مافى ..

  5. نيام كتب:

    افليقا:
    تقصد انفسال جاذب ..والله حقو يسموك افليخلا…يعني انفسال اكتر من دا الا يعملوهو كحل او قروح الناس حضروا علمن و نشيد علمن و حضروا الفنايل و الصفارة و الكدارة نان تاني انفسال يا شنو!!!
    هاك قرشن دا اقرشو و اد اخوانك يقرشو لامن يقرشوكم…

  6. سحر كتب:

    واحد زميلنا جا من الصباح يحكى انو خالو جاب ليه خروف قدر الركشه(اجى يالكضب) من الغرب ولا من وين ماعارفه قلت ليه يازول الا يوريكم الفاتوره احتمال يكون مؤجرو الدنيا دى بقت مامعروف يازووووووووول

  7. ودالخلا كتب:

    سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ياقبيلة،،،،
    شوقكم بحر ماليهو ساحل، ، وعدم السؤال عن الغائبين أشد مُضاء”وأيلاما وآلاما، ولكن …..
    شكرا” أخي الحبيب وصديقي المحب الدفعة طارق أب أحمد علي سؤالك عنا، وتذكيرك لنا بما كان منّا في الزمان الأول وأن لا ننسي ما يجب علينا، وها نحن جاهزون فأسأل عن الصديق التركي كمااتفقنا ياسديقي العزيز….
    ست القبيلة الفُضلي بنت ملوك النيل سماسم، هذه القصة تعود بنا لما يجب أن نكون عليه نحن ههنا وخصوصا” في زاد المسير وفي هذا الزمان الذي عزّ فيه المسير!!!!
    هذه أمرأة صالحة وصادقة، وكلام أفليقا ده ما تدوهو الواطة مرات مرات كدة ، يعني ما طوالي بيتكلم حكم ويرمي دُرر وأحيانا درررااااب!!!!!!!!!!
    قال ليك شنو؟؟ (لكن اتذكرت انو امير المؤمنين وقف رسيل البكاسى مما الرعية قفلت ابوابا !!!!)
    تحياتي لكم أجمعين، وأدعو الله وأنتم صادقين بأن يفرج الهموم ويكشف الكروب ويردنا اليه ردا” جميلا….

  8. خالد مدني كتب:

    الحبيب ود الخلا … سألنا عنك لا هدأت جراح القلب لا في رحلة السنوات ماتت جذوة الشوق الشنو كده ما عارف … غيبتك ما حبابا ووجودك مهم خاصة هذه الايام … ولك العتبي .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s