الزول السمح

Posted: الثلاثاء,30 نوفمبر, 2010 by عزت in اخرى

أكيد فـات الكُـبَار والقَـدْرُو… وكمان كان شافوه نـاس عبد الله كانوا بعَـذْرُو
كدي النقيف في زول في الأول والتي كما تعلمون صارت ملازمة للسودانيين في الغربة ولايتحرج الناس في مناداتك بها طالما كنت تنتمي لدولة أمازونيا الكبرى فاللفظة صارت شعاراً للسوداني والعجب كان صاحبتها عمة فأنت زول بدون حوجة لجواز سفر ولا جنسية.

وبرغم استخدامها فيما يشبه التهكم والضحك خاصة عندما يطلقها عليك احد “الشوام”، الا أنها ليست لفظة سيئة وقد فتش الفقهاء المحليين كثيرا حول معنى كلمة “زول” في فصيح اللغة العربية ولسان العرب وابن خلدون وغيرهم من العرب لارغبة في تقصي معناها فحسب ولكن أكيد لكي يزيلوا الضيم من على السودانيين، فالشاهد انه وعندما يناديك بها (عربي) لا أحسب أنه يعني الجميل من معانيها ولكنه ربما يقصد (الشخص الطيب الذي تأكل الغنماية عشاهو). لذا انبرى الدافعون وبحّت المبحِتون ووجدوا أن كلمة (الزول) تعني بجانب الكريم الجواد، العديد من الصفات، فإلى بعضها:

الزول تعني أيضا الرجل خفيف الحركة وهو كمان ظريفا متوقدا وواحدين زادوها “كوز” وقالوا بل هو الفتىِ وقالوا هو الزول العجب، وطبعا في دي صدقوا ألا ترى السوداني إذا استغرب من شئ قال: يازول؟؟

كما أسترسلوا في وصف معنى الزول وقالوا هو الشجاع الذي يتزايل الناس من شجاعته وهو الخفيف الظريف الذي يعجب الناس من ظرفه وهو الداهية وواحد كدا جابا من الآخر وقال كمان هو (الصقر) ما عارف بيقصد شنو…

كما زادوا على تلك الأوصاف للزول وقالوا طالما هناك زولا بالضرورة أن هناك زولة وهي أيضا إمرأة ظريفة وجميلة وكمان فطنة وذكية وغيرها من الأوصاف التي لايتسع المجال لذكرها….لكن أطرفهم من قال أن الزول حينما يكون رامي زوائل فهو خبير بالنساء…هههه هههه مصداقا لقول الشاعر منو ماعارف…
وكنتُ إمرأً أرمي الزوائل مرة+++ فأصبحت قد ودعت رمي الزوائل

ويبدو أن أصبحت هنا تعني أن رامي الزوائل هذا عقل بعد أن تحجب وترك الجري وراء النسوان….

فبالرغم من تلك الأوصاف الجميلة التي تعنيها كلمة (الزول) أبى (الكابلي) إلا أن يضيف لها (السمح) تأكيدا فيما يبدو لمعناها فالكابلي حينما قوال (الزول السمح الفات الكبار والقدرو) كأنما أراد أو قال دون أن يشعر (السمح السمح ) فات الكبار والقدرو….. كان شافوه  ناس عبد الله  كان يعذرو… واستمر

السبب الخلاني  العيد هناك ما أحضرو…. دُرْديق الشّبيكي البَنّـتُـو في صـدرو…. وقالوا أن البنّتو هو نوع من الزينة تضع على الصدر على شكل سلسل فتزيد الزولة سماحة.

قطع شك إن ما رسخ لتلك الكلمة (الزول) ووسمها بالسودانيين هو تلك السمعة الطيبة التي اكتسبها ناسنا في الدول العربية فهم سمحين وذو مروءة وكرم ونخوة لاسيما في عند الملمات وتبع بذلك تصنيف الجاليات السودانية بالانضباط في بلاد الغربة ويأتون في مراتب متقدمة من حيث الأمانة والإخلاص والتفاني في العمل، حيث عمل السودانيون في جميع  المجالات والقطاعات والمرافق, وقدموا وأبدعوا في  تخصصاتهم المتنوعة , في الطب والهندسة والتعليم  والترجمة والإدارة, وكعمال في المهن المختلفة, وكانت أوضاعهم

طيبة  ودخلهم مرضي, وفوق ذلك كانوا ومازالوا بارين بأهلهم وأصدقائهم في (الجك) أي داخل أمازونيا وان انحسرت كثيرا (شنط الشيلة) التي كانوا يرسلونها بمناسبة وبدون مناسبة لأبناء عمومتم من الشباب في السودان وساهموا في تزويج العديد من أصدقائهم وأقربائهم……

لكن ربما لظروف نعلمها جميعا ابتدأ أفول نجم المغتربين ولكن يبقى ذلك الارث الجميل الذي اكتسبوه عبر الزمن… حيث ظل السمحين سمحين برغم جور الزمن….

لن أجاري العزيز قرن شطة في وصف الزول السمح ولن أقدر كما فعل مع بقية (أزواله) ولكن بما أن السماحة نسبية فلنترك المجال لكم وتضيفوا كان لقيتو فرصة وتداخلتوا باقي التداخل بتاع الناس السمحين بقى عزيز في مدونتا ويحتاج أكثر من تحفيز فيما يبدو….

Advertisements
تعليقات
  1. nono كتب:

    د/عزت باقي العقد الفريد في عصروووو سلام مطبووووق
    الواحد مقصر شديد معاكم (نفس الاعزار )باين السماحه دة جابتنا ليكم وله شي في نفس يعقوب
    يقال السماحة في المعجم : الجود والكرم والسخاء . رجل سمح وامراة سمحة .
    السماح في لسان اهلنا السودان ، اشمل من لفظ الجمال ،عادتا تطلق للمرأة السمحة فالسماحة جمالها فاض وسخي عليها حتي شمل كل خصالها . كالطيفة والظريفة .وكتير من الشعراء السودانييين اطلق كلمة سمحه في قصائدهم فاكان للشعر طابعة الجميل خوصا شعر الحقيبة؟؟
    فالشاعر سيد عبد العزيز

    نظرة يا السمحة أم عجن

    لو كان قليل تبرى الشجن

    أعرف صفا الأيام أفيقن

    أنظر جمال تلك الوجن
    *******************
    الفنان اللحوووو
    السمحه يا نوارت فريقنا ….يا العسل النشفتي ريقنا..
    السمحه يا دهب الخزاين…..تشبهي الفل في الجناين…
    تهموني بيك…وقالو خاين…انا ما سرقت انا جيت اعاين..

    كسرة بي ملاح ام شعيفة/
    يعني جنس نشااااف ريق؟

  2. نيام كتب:

    عزت المرطب:
    فعلا اكتسبت كلمة زول عند اخوانا العرب معني غير الذي رميت اليه و كان في معظم الاحيان ينادوننا بها كنوع من السخرية او تقليل الشأن وقد دخلت مع بعضهم في مماحكات شبيهة فكنت اناديهم يازلمي او يا ابو الازلام او ياريال (ريال مدريد) امعانا في الانتقام علي قولة دي جانقو…وبعضهم كان يضحك بالذات الشوام عندما كنت اناديهم خيو انت يازلمي شوبك …والحقيقة ليس فيها استفزاز و لا يحزنون فكل البلاد العربية بها تعابير شبيهة بهذا ….
    بس السودانين حساسين شوية و مرات بتنرفزوا سريع و هذه طبيعة فينا اما هم باردين جدا و لا يستثاروا بهين..وبالذات اهلنا في شمال الوادي…

  3. عزت كتب:

    سلام بحروف النون
    ناس نونو نيام

    فعلا يا نيام لا استفزاز فيها ونحن قاعدين نقولا في الرايحة و الجاية… بس باقي لي لمان تجي من عربي بتعمل حساسية شوية….

    شكرا يا نونو للاضافة الثرة… وبركة السماحة الجابتكم وعقبال كمان باقي الناس السمحين يجو…

    وينالوا صفة الزول السمح اذ تظهر بعد اسمه/اسمها في خانة أحدث التعليقات

  4. عباس ركس كتب:

    سلام يا عزت السمح :
    مشكور على فتح باب السماحة , السماحة في قولنا لا تعني الجمال فقط وانما الجمال هو احد مكوناتها وليس بالضرورة ان يكون الشخص جميلا حتى يوصف بالسماحة .
    السمح — تعني الكريم المضياف البشوش المرح اخو الاخوان ( عشان كدة انت زول سمح ) الجميل خلقا واخلاقا .
    وهنالك نوع من السماحة يمرض ويجنن — كدي كلمنا عنو شوية يا دكتور !!

  5. عزت كتب:

    شكرا يا ركس يا سمح انت… علة النوع البيمرض دا يا ركس ويجنن ما حنقدر نتكلم عنو لأنو حنقوم نمرض لمن نتذكر…

  6. قرن شطة كتب:

    العزيز د. عزت
    تحياتى
    الظاهر مالقيتو منى نكهة او حركة بخصوص الموضوع (المذكور اعلاه) وقلتو احسن تتصرفوا وحسناً فعلت يادكتور..السماحة يبدو لى اكثر من انها سماحة وجه او خدود هى سماحة طبع واخلاق ، وحقيقة كنا سمحين ومافينا كلام لكين تعرف الامور كيف (قلبت) وانا شخص لايبحث عن مناقب البشر ومسالبهم بقدر ما اتمنى ان ارى واكتشف الجانب المضىء والبهى والسمح فى الناس، ومع ذلك اصاب بخيبات ما لها عدد فى هذا الزمن التعيس والكبيس والبقينا فيهو ساكين الجمرة والكيس.. نظام (مكيسين) فى دنيتنا الجميلة بنواحى امازونيا السمحة والانتحادية. اعجبنى المقال والمعلومات الورادة فلك الشكر ونحنا رفعنا يدنا من (الازوال وحتى الزولات) وخليناهم بخيرهم وبى شرهم..دمت ايها الزول السمح…

  7. ابكرون كتب:

    سلام
    واسفرو ونشاااااف ريقو
    سلام للحلوين والطيبين وللزوووول القيافه
    توقعوا بوست عن شعبااان في امدرمااان اقصد سلولو الملولو في الدويحة

  8. نيام كتب:

    طبعا الزول السمح دي كلمة نسبية شديد سمح في شنو يا دكتور ..
    طبعا السماحة خشم بيوت و دا كلام عليك ما بفوت …اما سماحة الاخلاق دي طبعا اهم حاجة في الانسان و بعد داك طبعا سماحة الكلام ثم سماحة المعاملة ثم سماحة الخلقة ثم سماحة الجيب ثم سماحة التصرف …
    طبعا اسمح زول في الاخيرة دي هو افليقا طبعا دا ما معناها مفلس و شين…
    يا افليقا انتا وين
    ياخ بالغت…غايتو الا بعد الشر يكون عملوك مدير و لا حاجة…

  9. ياسين شمباتى كتب:

    الحبيب عزت..سلام..
    سمح السمح سوا السمح جاب السمح لون القمح..او كما قالت المطربة اياها ..
    وسيد السماحة…ويا سمح يا زين..والسمحة قالوا مرحلة_ودى بالذات ما بحملها_

    وجاء فى الحديث الشريف (رحم الله رجلا سمحا اذا باع واذا اشترى واذا قضى واذا اقتضى) او كما ورد…
    اللهم سمّح اخلاقنا وافعالنا كما سمحّت وجوهنا ومناظرنا…

  10. ود المهدي كتب:

    سلام للسمحين من جوبا والله السماحة هنا نادرة لكن نعمل ايه الباقي باقي واصلو دنيا الشغل توديك محل ما توديك وما عليك الا تقول الحمد لله
    والله ليكم وحشة كبيرة
    سلام

  11. عزت كتب:

    جوبا براها يا ود المهدي….. عليك أمان الله حتات كتيرة عدمت التكتح..!!
    برضو نقول الحمد لله…

    مبروك يا أبكرون بفوز (قطر) باستضافة كاس العالم في 2022 بركاتك يا شيخ السلاوي…
    رجع والا لسة..!!

    عموما انه الحدث الأكبر في المنطقة العربية والذي سوف يرفع اسم قطر فوق فوق لمدة من الزمن…. ربنا يحضرنا يوم العرس الأكبر…!!

  12. حاج أحمد السلاوى كتب:

    الأخ عزت ..
    آآآآى رجعت يوم السبت من الدوحة ..وجرينا ليهم السبحة لحد ما جابوا العيد ..
    لقينا الفكى ابكرونا ما عامل أى حاجة .
    قابلنا كمان الأخ محنك ..

  13. مُخير كتب:

    اكبر السمحين عزت سلام

    الأزوال والزولات الحبان السمحين سلامات

    شوق ومحبة كميات وأضعاف الإحترام

    ليكم وحشة جد جد وأبو عصمت عرف كيف يجيبنا ويا نونو يا ست السماحة إن شاء الله العزول ما يلقى راحة، وحمداً لله على عودة سيد الكواشف سلولة وإن شاء الله صاحب السمو طال عمرو أداك البياض وإن كان أبكرون حيصر على أنو صمم السوفوير الجاب القرعة وخلاك كبست الزر عشان تضووق رحمة الوحة الغراء وبالله كيف لقيت ناس محنك وسوق واقف إن شاء الله الأول ما قعد، والتاني ما لبد هههههههه

    نرجع للزول السمح والأبيات مدخل الموضوع، من الصفات الجميلة للأزوال في الزمن السمح كان الغزل الموارب والرمزية النابعة من العفاف، فكانوا يستحون من المباشرة في ذكر الحبيبة ويتحاشون حتى الإشارة إلى جندرها لهذا وصفت هنا بصيغة التذكير إلى جانب التصغير المُحبب إفراطاً في التدليل وطبعن فات الكبار والقدرو سماحة، وكما أسلف الحبان السماحة ذلك الجمال الذي يكتسح المخبر والجوهر ليبين في المظهر لافتاً النظر، وبالتالي هو أعلى درجات الجمال الذي يبلغ عنان السماء كما عند إدريس جماع ويستعصم بالبُعد عنا، وجرسلين الزمن السمح ده حينكت لينا خيمة عزت بتاعت جلسن حلاتن ويرجعنا لسكوير ون اللذيذ.

    غايتو إنتو سمحين جنس سماحة والله يخليكم ويخلي سوداننا كإحدى أحن وأعز البقع في الفضاء الإسفيري التي نهرع إليها عند الشدائد لنجد فيها ما نشتهيه من نقاء وصفاء وإريحية تجعلنا ندلق مشاعرنا ساخنة كما هي دون حياء أو مداهنة ودمتم ودام ودادكم صافياً كماء النقاع في قعر زير التواصل والسلام

  14. DAKEEN كتب:

    اعزائي السمحين
    والسمحين بسامحوا
    فالسماحة كلمة اصيلة من السودان فحين ننطق بها او نصف شي بانه سمح في اي مجمتع غير السودانيين يستغربون من هذه الصفة ويسألون عن معنا ونشرح معناها
    سمحة : شديدة
    سمحة : جميلة
    سمحة : سكرة
    سمحة : نجاضة
    سمحة : قلاية
    سمحة :بابور
    وكثير من المعاني المستعارة التي يؤلفها الشارع في السماحة وتبقى هي بمعني الجمال ، والجمال الظاهر ولكن الزول السمح من الداخل والخارج ،،، وسامحونا ياسمحين.

  15. monamie كتب:

    السلام عليكم وكل سنة وانتوا طيبين بالعيدين (الضحيه وراس السنه الهجريه) يا اخوانا الزمااااااااااان وصدقوني كنتوا رايحين مني ولا انا كنت رايحه ماعارفه ولقيتكم بس حمدالله علي سلامه الجمعتا.

  16. عزت كتب:

    مونامي سلام… والحمد لله الجمعتي…أصلو السمحين على بعضهم يقعوا….
    ودائما ما يجمعهم الشئ الطيب
    يالا خليك قريبة ونشطي الباسوورد … اتحفينا بما استجد في عالم الطيبين والطيبات…!!

    وسلام كبير لعموم السمحين ناس الأمير مخير والمله السلاوي والفكي أبكرون…

  17. elturkey كتب:

    أسمح شئ انو ابكرونا جره السبحة لحاج السلاوى وداهو قطر والحاج ماقصر جرا ليهم سبحة جاب ليهم كأس العالم ….. بس ماتنسونا من نعم الناس السمحين والشنط المازى شنط الانتخابات ديك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s