«مفضفضية» الفساد..

Posted: الأحد,20 فبراير, 2011 by طارق أب أحمد in اخرى

بالمنطق

«مفضفضية» الفساد..!!!
مقال منع من النشر
صلاح عووضة
صلاح عووضه
*جارنا – في زمن مضى- توفيق كان رجلاً ساخراً كحال أهلنا النوبيين جميعاً سيما الذين في أقصى الشمال منهم..
* وفي يوم دار نقاش بيننا – ونحن جلوس أمام بيته – عن تدهور أحوال الناس المعيشية في مقابل تطاول نفر في البنيان فمن هم محسوبون على الإنقاذ..
* فقال قائل منا إن هنالك منشوراً في هذا الصدد صادراً عن الحزب «الفلاني» المعارض..
* ثم ابدى القائل – من الجيران – حرصاً على البحث عن نسخة من المنشور المذكور حتى يتسنى لنا الاطلاع عليه.
* فما كان من توفيق الا ان صاح قائلاً بسخريته المعهودة: «هيَّا المسألة عايزالها منشور مكتوب؟!. خد عندك مثلاً اللي ماشي قدامنا ده، ده مش منشور حي ماشي على رجلين..؟!
* وكان الذي يمشي أمامنا لحظتذاك ـ ويشير نحوه توفيق ــ هيكل عظمي «لابس هدوم».
* ثم واصل جارنا سخريته محولاً إتجاه سبابته هذه المرة نحو «هيكل!!» آخر: «وخد عندك ده مثال للي قاموا من نومهم صباح 30 يونيو ولقوا كومهم».
* وكان الهيكل الآخر ذاك الذي أشار اليه توفيق هو هيكل فيلا فخيمة قامت على انقاض بيت كان متواضعاً – تواضع صاحبه – حتى لحظات «التمكين!!».

* والذي دعا ذاكرتنا الآن إلى استدعاء تلك الدردشة ذات السخرية «التوفيقية» حديث بعض قادة الإنقاذ هذه الايام عن انشاء مفوضية مختصة بقضايا الفساد في ضوء ما يحدث من ثورات شعبية من حولنا.
* قالوا – ربما – إن من الافضل لنظامهم ان يكون كشف الفساد، والمفسدين، بيده هو لا بيد عمرو..
* فقد كان الفساد الاقتصادي – الى جانب الفساد السياسي بالطبع – هو أحد عاملين أساسيين من عوامل الانتفاضات الجماهيرية التي حدثت – وتحدث – في العالم العربي الآن..
* ولم يخب حدس شعبي تونس ومصر في أن ما يظهر على السطح من «هياكل!!» للفساد ربما يكون بمثابة جبل الجليد بالنظر إلى ما هو «مدسوس» في بنوك «بلاد برة».
* فقد كانت بـ «جلاجل» فضائح آل مبارك وآل بن علي وبعض من هم دونهم من المتنفذين.
* وتماماً مثل الذي درج على أن يحاجج به أهل الانقاذ، فقد كان قادة نظامي مبارك وبن علي يطالبون كل من يتحدث عن الفساد بإظهار الأدلة.
* وكأنها الأدلة «الظاهرة» في شكل «هيكل» وبنايات وفلل لبعض من كانوا حتى الثلاثين من يونيو من «المعدمين!!» ليست بكافية.
* وكأنما الامتناع عن ملء إقرارات الذمة حتى لحظة كتابتنا لهذه الأسطر ليس مما يثير الشكوك.
* وكأنما أهل الانقاذ هم أكثر ورعاً وتقوى من عبد الله بن عباس الذي طالبه أمير المؤمنين عمر بتبرئة نفسه مما أحاط به من شكوك بعد رؤية الناس لـ «ظواهر!!» لم تكن تُرى قبل توليه أمر بيت مال المسلمين.
* وحتى ابن عباس هذا حين أراد أن يُذكّر الخليفة عمر بورعه وتقواه – رداً على طلبه ذاك – قال له ما معناه: «دعك من هذا وبرئ نفسك».
* وصحافتنا الآن حين تثير شكوكاً حول فساد محتمل بناءً على ما تراه ظاهراً – ظهور الهياكل «الاسمنتية!!» و«الآدمية!!»- تُواجه بالسؤال إياه: «أين الدليل؟!».
* والسائلون هؤلاء يعلمون علم اليقين أن صحافتنا كي يتسنى لها توفير ما تُطالب به، فما من سبيل أمامها إلا أن تصير فرعاً من فروع «إسكتلنديارد!!»
* أن تصير كذلك، ثم يُدرّب كل مخبر صحفي فيها على أن يكون مخبراً «بوليسياً» يعطى حقاً «قانونياً» في التجسس على «تحركات» و«هواتف» و«حسابات» المشكوك فيهم.
* وجارنا توفيق لم يكن يحتاج إلى دليل على «الإفقار!!» – من قبل – حين أشار إلى «هيكل بشري» يمر من أمامنا.
* بمثلما لم يكن يحتاج كذلك إلى دليل على «الاغتناء» حين أشار إلى «هيكل أسمنتي» ينتصب أمامنا بعد أن كان صاحبه «هيكلاً آدمياً» – هو نفسه – قبل «التمكين!!».
* وحتى تطمئننا الإنقاذ بأنها تأخذ بجدية قضية الفساد، أشارت إلى أنها بصدد تكوين مفوضية ليس من بين أفرادها إنقاذي واحد.
* ولكن ما يحول بيننا والطمأنينة هذه، سوابق عديدة تكشف عن افتقار إلى مثل هذه الجدية حين يتعلق الأمر بكل ما تظن الإنقاذ أن فيه تهديداً محتملاً لطمأنينة توهطها على كراسي الحكم..
* وحين قالت إنها «جادة» – مثلاً – في اتفاقها مع أركو مناوي ووضعته في منصب مساعد رئيس الجمهورية، كتبنا آنذاك نقول إن مناوي هذا سيكتشف عما قريب أنه كان «مساعد ياي» بعد أن لن يعود قادراً على أن يعرف «رأسه من رجليه»..
* وهذا الذي قلناه ردده مناوي بحذافيره – قبل فترة – توصيفاً لما كان عليه بالقصر.
* والآن نتوقع لهذه المفوضية – حال إنشائها – أن «يُمطوَّح» أعضاؤها في كل مرة يطالبون فيها بمدهم بما يعينهم على كشف فساد ما.
* فالمشكلة ليست في أن أعضاءها غير انقاذيين، وانما في استهدافها انقاذيين – بالتأكيد – بما أن غير الإسلامويين أُطيح بهم عبر الهيكلة أو الخصخصة أو الغاء الوظائف أو الإحالة الى الصالح العام.
* سوف يقال لهم – أي أعضاء المفوضية – عقب استلام مطالباتهم: «فضفضوا مع بعض على بال ما يجيكم الرد».
* وبما أن الردود هذه لن تأتي أبداً فإن «الفضفضة» سوف تملأ فراغاً عريضاً من زمن المفوضية المخصص لـ «العمل»..
* وإزاء وضع كهذا فإن الاسم المناسب لهذا «الشيء» المخصص للفساد ليس هو «المفوضية»..
* وإنما «المفضفضية!!».

الصحافة

Advertisements
تعليقات
  1. يااخواما الشغلة واضحة واي زول عاش فى السودان شايف قدامو شركات افراد الموتمر.شركات مواصلات وانشاءات ومقاولات .الشغلة مادايرة اى مفوضيه يجيبو اى زول من الشارع .

  2. عزت كتب:

    بالمنطق

    الدور على مين؟!!

    صلاح عووضة

    ٭ أفهم أن تهنئ الحكومات الديمقراطية الشعب المصري على نيله حريته..
    ٭ ولكن ما لا أفهمه أن تسارع أنظمة لا فرق بينها وبين نظام حسني مبارك على فعل الشئ نفسه..
    ٭ ومن هذه الأنظمة نظامنا الحاكم في السودان..
    ٭ وقبل أن تنتفخ أوداج رموز هذا النظام غضباً نبيِّن بالأدلة القاطعة أوجه هذا الشبه..
    ٭ فإن كان نظام مبارك – مثلاً – يمنع الحق في التظاهر إلا بعد الحصول على تصريح من الأجهزة المختصة فنظامهم كذلك يفعل..
    ٭ علماً بأن التصريح هذا – في تشابه عجيب أيضاً – لا يمكن الحصول عليه أبداً إلا أن يرى صاحبه (حلمة ودنو) – بـ(المصري) – أو أن (يلحس كوعو) – بـ(السوداني)..
    ٭ فإن أصرَّ نفر رغم ذلك على التظاهر فإن من واجب الأجهزة الأمنية – وفقاً لشريعة النظامين – أن تضربه بالبمبان والهراوات والرصاص الحي (كمان)..
    ٭ ثم تعتقل منهم من تعتبرهم محرضين و(ترقصِّهم ع الشناكل)..
    ٭ في مصر مبارك حدث ذلك خلال التظاهرات التي أطاحت بالنظام (البوليسي!!)..
    ٭ وفي سودان الانقاذ حدث ذلك خلال التظاهرة الأخيرة التي وصفت الحكومة أفرادها بأنهم (نمل المعارضة)..
    ٭ وحتى لحظة كتابة هذه السطور مازالت (نملات!!) تقبع داخل المعتقلات رغم أن النمل – إن كان الأمر فعلاً كذلك – لا يستحق كل هذا التصدِّي (المنظَّم!!)..
    ٭ أو بمعنى آخر: ماذا يضير الحكومة لو تركت (شوية) نمل يسرحوا في الشوارع ثم يدخلوا مساكنهم لا يحطمنهم جنود لهم وهم (يشعرون!!)؟!..
    ٭ ثم من أوجه الشبه الأخرى كذلك هيمنة حزب (واحد!!) على كل مقاليد الأمور – صغيرها وكبيرها – لأكثر من عشرين عاماً عقب انتخابات يكون الفوز فيها في كل مرة بنسبة لا تقل عن المائة بالمائة إلا (بضعاً!!)..
    ٭ أليس هذا هو (الحاصل) بالضبط و(اللا أنا غلطان)؟!..
    ٭ ثم عقب كل فوز من الشاكلة (إياها) تكون هنالك سخرية من المعارضين – و(تريقة) عليهم – مثل قول حسني مبارك: (خليهم يتسلُّوا) وقول نافع علي نافع: (يقعدوا في الصقيعة)..
    ٭ والشئ الغريب أن مبارك بعد أن قال قولته تلك – اصراراً من جانبه على صحة نتائج الانتخابات – تراجع إبان الغضبة الجماهيرية وأصدر قراراً بمراجعة العملية الانتخابية في بعض الدوائر ذات اللغط..
    ٭ طيب؛ (منين هي صحيحة) الانتخابات – وعلى المعارضين أن يتسلوا عبر برلمان موازٍ – و(منين هي تحتاج لمراجعات)؟!..
    ٭ وأيضاً من أوجه الشبه بين النظامين تعوُّد الناس على وجوه بعينها وكأنها قد أضحت من المعالم (التاريخية!!) في كلٍّ من شمال الوادي وجنوبه..
    ٭ فإن يكن في السودان نافع والجاز وأحمد ابراهيم الطاهر – على سبيل المثال – ففي مصر (كان) فاروق حسني وعمر سليمان وفتحي سرور..
    ٭ (أعوام وراها أعوام) – حسب الأغنية الشهيرة – والوجوه نفسها هي التي (كُتِب!!) على الناس أن يشاهدوها عبر أجهزة الإعلام لتردد على مسامعهم (موَّالاً) سياسياً واحداً لا يختلف السوداني منه عن المصري إلا قليلاً..
    ٭ الموال (الآحادي!!) الذي تشتهر به الأنظمة الشمولية كافة بغض النظر عن الشعارات الآيديولوجية التي ترفعها؛ دينية كانت أم علمانية..
    ٭ فنظام حسني مبارك غير الإسلامي – في نظر إسلامويينا هنا – كان أيضاً يقهر الأغيار عبر (الأجهزة) الموظَّفة لحمايته هو، لا حماية الناس، ويصفهم بأنهم عملاء وخونة ومارقون وذوو أجندات خارجية..
    ٭ فإذا ما خرج الأغيار هؤلاء إلى الشوارع للتعبير عن وجهات نظرهم صاروا (مثيري شغب!!)..
    ٭ وما الذين تهنئهم حكومتنا الآن بانتصار ثورتهم إلا (مثيرو الشغب!!) حسب التوصيف (الرسمي!!) لنظام مبارك حتي الأمس القريب..
    ٭ هم تماماً مثل مثيري الشغب هنا – من (النمل!!) – القابعين الآن داخل المعتقلات..
    ٭ وإذ تكشفت الآن حقيقة ثروة آل مبارك وأحمد عز وآخرين – المهربة إلى خارج البلاد – فإن وجهاً آخر من وجوه الشبه يفرض نفسه علينا هنا تحت مسمى (القابلية للفساد)..
    ٭ فالأنظمة التي تفتقر إلى الشفافية تضحى مرتعاً خصباً للأنفس الأمَّارة بـ(التجنيب!!!) من المال العام..
    ٭ ومفردة (تجنيب) هذه استقيناها من تقارير المراجع العام في بلادنا التي يستشف منها نوايا (أحمد عزِّية!!!)..
    ٭ فأوجه الشبه عديدة – إذاً – بين المهنئين هنا والمطاح بهم هناك..
    ٭ بل بين المطاح بهم هؤلاء والعديد من الأنظمة (المشابهة!!) في العالم العربي التي هنَّأت أيضاً..
    ٭ ولو كان مبارك دحر ثورة الشعب المصري لكانت هنالك تهاني كذلك ولكن من شاكلة أخرى..
    ٭ لكانوا هنَّأوه على (دحر المؤامرة الخارجية التي تستهدف أمن مصر واستقرارها!!!)..
    ٭ وبدلاً من أن يسارع هؤلاء (المتشابهون!!) إلى تقديم التهاني للشعب المصري كان عليهم أن يسارعوا إلى مراجعة أنفسهم قبل أن يصيبهم ما أصاب (شبيههم!!) مبارك..
    ٭ فهم جميعهم في (القهر) – أو الهم – شرق..
    ٭ وفي تقرير على شاشة «الجزيرة» بالأمس تم تثبيت صورة جماعية لـ(بسلامتهم!!) – ناقصاً اثنين – مع تساؤل من جانب المعلق حول أيهم (المرشح!!) القادم..
    ٭ أما تساؤلنا نحن فنصيغه على إيقاع أحد هتافات الشارع المصري خلال الأيام الفائتة – ومن واقع سقوط نظامين حتى الآن – ونقول:
    ٭ واحد … اتنين..
    ٭ يا ترى الدور على مين؟!..
    ______________________________________________________
    تسلم يا عووضة
    أكيد معرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف

  3. نيام كتب:

    اب احمد:
    والله كتر خيركم يا اب احمد و عووضة …وليس لنا الا ان نقول ما اشبه البقر…

  4. البشاوى كتب:

    نيام البقر الاتشابه دة – فى الشكل ولا المصير ؟

  5. زووووووول كتب:

    اب احمد وعووضه وزوارهما سلااام
    اولا لا بد لى ان احى الكاتب صلاح الدين عووضه على وضوح كتاباته وتمسكه بما يراه حقا ….
    اما الثورات التونسيه والمصريه ففيها من العبر ما الله به عليم :
    فيها ان الملك لله يعطيه لمن يشاء وينزعه ممن يشاء
    وفيها ان الدنيا لا يدوم حالها سواء كانت نعمه او كانت نغمه وعلى الجميع حكاما ومحكومين الا تبطرهم نعمه ولا تهمهم نغمه .
    وفيها ان الامور بين يدى الرحمن فهو يفعل ما يشاء ويختار ولتعلم هذا انظر الى مساعدى مبارك الذين كانوا قبل الثورة كل شئ وهم الان لا شئ يقبعون فى سجن مزرعة طره والانباء تتحدث عن حاله نفسيه سيئه جدا جدا لاحمد عز امبراطور الحديد فى مصر وامين التنظيم بالحزب الوطنى الديمقراطى . ورفاقه وزراء الاسكان والسياحه و حبيب العادلى وزير الداخليه الذى كان يفلق ويداوى ويسجن من يشاء وهو الان يلبس ملابس السجن ويتكرم عليه صديقه هشام طلعت كتال الكتله بالاستضافه فى زنزانته وكان قبل الثوره يستضيف ويستضاف فى اماكن لا تخطر على بالى وبالك.
    وانظر ان شئت الى زين الهاربين بن على الذى اصبح لاجئا بين عشية وضحاها وانظر الى القذافى الذى يقترب كثيرا من فراق الكرسى الوثير .
    وفى الثورتين عبره لمن يعتبر وعلينا الاستفاده من ما حدث هنا وهناك فاليعتبر الموظف والعامل والتاجر ورجل الاعمال وليعلموا ان الامور بين اصبعين من اصابع الرحمن وان امره بين الكاف والنون وليتق كل منا ربه فى ما رزقه وفيما حرم منه فيحمده كثيرا على النعمه ويتوسل اليه ويتضرع اليه فيما حرم ليحصل على احدى الحسنيات اما تحقيق الرغبه فى هذه الدنيا واما صرف مثلها من السؤ واما ادخارها له فى يوم لا ينفع مال ولا بنون .
    وفيهما ان اى من كان لايعدو ان يكون بشرا تجرى عليه مقادير السماء و ابن امرأة تأكل القديد او البيرقر لا يهم وان ما تحقق من نجاحات لاى بشر فى هذه الدنيا فهو بقدرة الله ومن رزقه لا من ذكاء ولا شطاره ولا اى شئ من هذا القبيل .
    قال تعالى: وكأين من آية في السموات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون (105) وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون (106) أفأمنوا أن تأتيهم غاشية من عذاب الله أو تأتيهم الساعة بغتة وهم لا يشعرون[يوسف:105- 107].

  6. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    الزووووووول ورفقاءه الغُر الميامين، الملك بيده الواحد الأحد مالك المُلك ذو الجبروت يهبه لمن يشاء وينتزعه عن من يشاء، لا جدال في ذلك ولا شك، ولكنه يُسلط رسله علي من يشاء، ويبتلي من يشاء بحكام علي حسب فعائل وأعمال المحكومين….
    ففي الدعاء المأثور ربنا لا تُسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.
    يعني الحاصل علي العباد من قهر وظلم وأضطهاد وفساد هو من صنع أيديهم، وحتي ينجي الناس من ذلك ويعيشوا في أمن وأمان عليهم العودة لربهم تائيبين آيبين ومستغفرين، فالعقوبة ههنا هي من جنس العمل، فظلم الحاكم للرعية وفساده أو أفساده فناتج من ظلم الرعية لنفسها وعدم مراعتها لحدود ربها وأحكامه النافذة فيهم وأستشراء الفساد بين الناس من رشوة وكذب وتدليس وشهادة زور يؤدي لتسلط الحكام علي الرعية، وهكذا….

  7. علي سنكل كتب:

    تاااااني نحن و عمايلنا السبب يا ود الخلا !
    طيب معنى كلامك دا شيخ القرضاوي دا ما بعرف في الدين الإسلامي سجم خشمو ، شايفو بصلي بالمفسدين في التحرير الجمعه الفاتت ، و سمعتو قال كلام كعب خلاس في حسني المظلوم الشالوهو المفسدين الكفار الما بصلو.

  8. ابكرون كتب:

    لا يا سنكلوني ما تغلط …وشعوب الدنمارك والنرويج والسويد الكفار (اعاذنا الله) عايشين في امن وامان ورفاهية وبحترموا شعوبهم وما حرامية……..اسه يطلع لي زول(ما بسبعه واوات ههههه) يقول لي دي دنياهم وشنو ما عارف غايتو جنس خلط عصير مشكل ولخبطة كيمان….العالم دي ما بتعترف ابدا انها هي الفساد والنهب والمحسوبية واعمالهم هي المخليانا في زيل الشعوب …….
    بن علي هرب
    بنعلي هررررررب
    بنعلي هررررررررب
    بنعلي هرب

  9. ودالخلا كتب:

    صديقي اللدود سنكل، نعم تاااااني وتالت ورابع كمان وعمايلنا هي السبب في كل هذا الذي يحدث لنا أو علينا أو حوالينا، والكلام ياصديقي ليس من بنات أفكاري ولا من عندياتي أختلقته أختلاقا”، فهو كلام خالق الأكوان ومدبر الأحوال، فقد قال جل جلاله وهو أصدق القائلين في سورة الأعراف الآية 96 (ولو أن أهل القري آمنوا وأتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون) وأرجع للتفاسير تنبئك عما تقصده وتعنيه هذه الآيات الكريمة وأعتقد أنها واضحة ولا تحتاج لكثير عناء والله تعالي أعلم.

  10. طارق أب أحمد كتب:

    صدق الله العظيم
    ود الخلا
    الآيه دى لمن لم يؤمن و يتقى لكن زى ما شايف الشعب السوداتى مؤمن و متقى بطبيعته ليس بحاجه لمن يذكره بذلك
    و الذين كذبوا و سرقوا و قتلوا و (دغمسوا) واضحين أكتر من عين الشمس فلماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ( عينك فى حوش بانقا و تتطعن فى الشعبيه )

    🙂

  11. علي سنكل كتب:

    صديقي الودود ود الخلا :
    ألم تكن هذه الآية الكريمة مقروؤة لمن جاء في 30 يونيو 89 لينقذنا وينقذ البلاد؟
    و لماذا لم يتركوننا في حالنا السئ ذلك الذي جلبناه على أنفسنا بعدم إيماننا؟ حتى نؤمن ونعمل صالحاً ، طالما أن الأمر مقرون بالصلاح والتقوى !
    يا باشمهندس أنت هنا تخاطب عقولاً مستنيرة ، فأرجو أن تتقن المنطق الذي تخاطب به هذه العقول.

  12. نيام كتب:

    الاخوة ودالخلا،سنكل،ابكرون:
    يقول الله تعالي في محكم تنزيله ) ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون ( 96 ) أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون ( 97 ) أوأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون ( 98 ) أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون ( 99 ) ((الاعراف)
    ان التفسير الذي ذهبتم اليه صحيح و لكنه ناقص من كل جانب فاذا رمينا المسؤلية كلها علي المحكومين و نثتثني الحاكم في اسلوب معمم فهذا ليس التفسير كله و لكن المفسرين يقولون ان التبعة علي الحاكم و المحكوم و نحن نري الشعب امامنا يؤم المساجد و يحج البيت و يرعي المحارم و يكرم الضيف و ينجد الملهوف ولا يخلو مجتمع من المجتمعات من شواذ حتي مجتمع المدينة الفاضل ابان عهد رسول الله (صلي الله عليه و سلم) لم يسلم من الكذاب و الدجال و الكافر و الزاني و السارق ..
    وفي نظري ان مسؤلية الحاكم اكبر و افدح فهب ان المجتمع فسد اليس له في هذا ضلع انظرو التفسير في الموقع ادناه..
    http://alghada.com/alghada4/alghada6947/

  13. ابكرون كتب:

    نيام اخوي العمى السياسي ده بقي يطمم بطنا خلينا بالله ، دور الليلى امكن اجي مدني عايزين نفتح لينا فرع للبحرية عندكم هههههههه
    ———————-
    عزت نزل للشباب موضوع اليوم لعووووضه بالصحافة

  14. طارق أب أحمد كتب:

    بالمنطق

    ما دوَّامة..!!!!

    صلاح عووضة

    ٭ وبن علي الذي كانت صحته (زي الفل) طوال سنوات حكمه الثلاثين – وسنوات عمره السبعين ونيف – يرقد الآن على فراش المرض بين الموت والحياة..
    ٭ وحسني مبارك الذي كانت صحته (زي البمب) طوال سنوات حكمه التي تربو على الثلاثين – وسنوات عمره الأربع والثمانين – تنتابه الآن حالات إغماء من شدة المرض..
    ٭ واللواء حبيب العادلي الذي كان يزأر كما الأسد طوال تقلده لمنصب وزير الداخلية في عهد مبارك، أضحى الآن حملاً وديعاً (مكتئباً) داخل سجن ليمان طرة..
    ٭ وكذلك هم (المكنكشون) في كل زمان ومكان..
    ٭ (يفترون) حين تكون بأيديهم السلطة..
    ٭ ويمرضون ويكتئبون ويموتون حين تنتزع منهم السلطة هذه..
    ٭ فهم لا يهيئون أنفسهم أبداً ليوم يرجعون فيه إلى الله..
    ٭ ولا يهيئون أنفسهم كذلك ليوم يُرجعون فيه إلى الشعب..
    ٭ فالسلطة التي يظنون أنهم خالدون فيها تعمي شهوتها أبصارهم وبصائرهم عن رؤية العواقب الدينية والدنيوية لأفعالهم..
    ٭ هم لا يبصرون العواقب هذه على حقيقتها – ويتبصرون فيها – إلا حين تزول من على أعينهم وبصائرهم غشاوة هذه الشهوة..
    ٭ عند ذاك فقط هم ينتبهون إلى ما كان قد حاول كثيرون تنبيههم له – خلال سنوات حكمهم – فأضحى جزاؤهم البطش والتنكيل والتغييب..
    ٭ أو في أحسن الفروض، أضحى جزاؤهم التسفيه و(التكميم) و(بالتطنيش)..
    ٭ وكلما تطاولت سنوات حكم (المكنكشين) إزدادوا تكبُّراً و(عنطزة) و(عنجهية)..
    ٭ فهم يكادون يرددون عبارات فرعون نفسها من شاكلة (ما أريكم إلا ما أرى)، و(أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي) و(أنا ربكم الأعلى)..
    ٭ ثم يكادون يرددون عبارته ذاتها التي قالها عند الغرق: (آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين)..
    ٭ فمبارك – مثلاً – الذي كان يقول (متفرعناً): (خليهم يتسلوا)، هو مبارك نفسه الذي قال (منكسراً) – حين أحس بغرق نظامه -: (إنني أعي مشروعية مطالب الشعب)..
    ٭ وبن علي – من قبله – الذي كان يقول (متعنطظاً): (نظامي أقوى من أن يهزُّه شوية شغب)، هو بن علي نفسه الذي قال (متمسكناً) – حين شعر باهتزاز عرشه من تحته -: (الآن فهمتكم)..
    ٭ ورغم رؤية (مكنكشين) آخرين لما حاق بنظراء لهم إلا أنهم لا يتعظون أبداً ظناً منهم بأنهم (حاجة تانية خالص)..
    ٭ وهذه العبارة التي لا نملُّ ترديدها سبق أن قالها حسني مبارك عند سقوط نظام بن علي في تونس..
    ٭ فهي تؤكد حقيقة الغشاوة التي تحول دون رؤية (المتفرعنين) للواقع كما هو..
    ٭ تحول دون رؤيتهم لفداحة ما اقترفوه من جرم في حق شعوبهم..
    ٭ ما سفكوه من دماء..
    ٭ وما اكتنزوه من مال..
    ٭ وما مارسوه من تعذيب..
    ٭ وما انتهكوه من حقوق للإنسان..
    ٭ وما تسببوا فيه من إفقار وإعسار وإذلال لمواطنيهم..
    ٭ ثم تحول كذلك دون رؤيتهم لما لإفعالهم الدنيوية هذه كلها من عواقب دينية هي في انتظارهم حين يقوم الأشهاد..
    ٭ فمن الغرائب (الكنكشية) أنه حتى الذين يحكمون باسم الإسلام – عقب انقضاء عهد الخلافة الراشدة – تحول غشاوة السلطة دون رؤيتهم لما يقترفون من آثام هي عند الله من الكبائر..
    ٭ من لدن يزيد وزياد، مروراً بالحجاج والسفاح، وإلى يومنا هذا هم كذلك إلا من رحم ربي..
    ٭ والآن نرى أشباهاً لمبارك وبن علي يلغون في المزيد من دماء شعوبهم استماتةً منهم في الدفاع عن كراسي جلسوا عليها بما يعادل أعمار أناس من شعوبهم من السنوات..
    ٭ فهنالك في هذه الشعوب من يموت في عمر الثلاثين أو الأربعين من شدة القهر والفقر والعوذ..
    ٭ وهنالك من حكام هذه الشعوب من (كنكش) لثلاثين أو أربعين عاماً ولا يزال الواحد منهم صحته مثل (الحصان)..
    ٭ أرأيتم – مثلاً – كيف (تقافز) أحدهم خلال قيادته لتظاهرات مضادة رغم سنوات حكمه (الأربعين)، وسنوات عمره (السبعين)؟!..
    ٭ ولكن لو قُدِّر لهذا القائد ذي القوة (الحصانية) أن (يلحق) بنظيريه مبارك وبن علي، فسوف (يتمدَّد) مثلهما على فراش المرض حزناً على مفارقة السلطة..
    ٭ وسوف يفعل أعوانه ذوو القبضة (الحديدية) مثل الذي يفعله شبيههم حبيب العادلي هذه الأيام داخل (اللومان)..
    ٭ فقد قيل أنه يجلس حزيناً مكتئباً رافضاً أن يأكل الفول والطعمية..
    ٭ ومن حوله تتعالى أصوات بعض المعتقلين بأغنية شعبية مصرية تماثل في معانيها تلك التي سبق أن منع بثها جعفر نميري لتذكيرها إياه – حسب ظنه – باستحالة (الخلود!!!)..
    ٭ أغنية (ما دوَّامة!!!!!).

    الصحافة

    نشر بتاريخ 21-02-2011

  15. زووووووول كتب:

    عزت واب احمد سللللام
    بالله واحد بالمنطق لعووضه وعيشتين زياده

  16. عزت كتب:

    واحد يا الزووووووول شايل صحنو فاضي وملمع لسيد المطعم وقاليهو بالله زيادة….
    سيد المطعم قاليهو هسة أنا أعرفك أكلت شنو عشان أديك زيادة…!!

    والله يا الزول انحنا كان ما الزيادات دي البيكتبوها في الصحف الالكترونية والصحف أكان متنا من القهر….

    نديك شوية:
    مثالا للكنشكشة المفرطة وصباع أمير مع الكراسي… جات سيرة ساكت عن محافظ بنك السودان القاعد ليهو كمين دورة بالرغم من أن فترته شهدت فشلاً كبيرًا في أداء القطاع النقدي والارتفاع الباهظ في مصروفات القطاع والتعثر الكبير في النقد يوم تأشيري ويوم تحفيزي ويوم شنو ما بعرفوا لمن نسينا شكل الدولار ذاتو….. قام صرح للجرائد انه ما حيمشي وهو راغب للتمديد لفترة عاشرة…..

    اللهم طولك يا روح

  17. عزت كتب:

    يا أخوانا نزيدكم كمان وكمان

    البند رقم (11)

    عثمان ميرغني

    ثلاث مجموعات من الشباب زاروني أمس في مكتبي.. كل مجموعة على حدة بدون أي تنسيق.. لكن مضمون ما تحدثوا عنه يكاد يتطابق بالحرف.. وهنا تكمن الخطورة.. هذا يعني عملياً أن الأرض تتحرك تحت السطح.. ولن يشعر الناس بالزلزال إلا بعد أن يتحرك سطح الأرض.. حيث لات وقت ندم. في تقديري- إذا تواضعت الحكومة وأرخت أذنها وعقلها لحديثي- فإن في الطريق مسار آمن للغاية.. يريحها ويريح شعبها.. أن تعتبر مما يجري حولنا.. كلهم.. الاثنان اللذان أطاحت بهما الثورة الجماهيرية (زين العابدين بن علي وحسني مبارك).. والثالث القادم في الطريق كانوا يقدمون التنازلات بعد أن يبدأ الحريق.. فتصبح التنازلات نفسها وقوداً وحطباً لحريق أكبر.. حتى يطبق عليهم الحال فيهرب واحد إلى جدة والثاني إلى شرم الشيخ والثالث مرشح إلى فنزويلا.. ولا يزال مسلسل (الهروب) مفتوح بابه على مصراعيه. من الأفضل أن تدرك الحكومة أنها مطالبة اليوم بتقديم (الذي ستقدمه عنوة وقسراً إذا ما قامت قيامة الجماهير).. والمطلوب واضح لا يحتاج إلى حوار مع جهة ولا ورش عمل ولا مؤتمرات جامعة أو ملتقيات سياسية.. ولا مستشارين لا يشيرون.. ولا يحزنون.. ستسألني الحكومة.. ما الذي يجب أن نقدمه الآن؟؟ سأضع الإجابة صريحة غير مغلفة بأي تذويق.. وسأقدم الوصفة بكل دقة.. وليت العقول الحكومية تتبصر فيها بلا حنق أو غضب.. (اسمعوا كلامي.. وادوا البحر). أقول للحكومة.. احضري ورقة وقلماً.. وبعد البسملة.. اكتبي في الورقة (10) تنازلات مهمة ترغبين في تقديمها للشعب.. وبعد أن تراجعي الورقة بنداً بنداً.. وتتأكدي من البنود الـ(10).. أرجوك يا حكومة.. استغفري الله ومزقي الورقة تمزيقاً.. فالمطلوب تنفيذه هو البند (11) الذي لم تكتبيه في الورقة. والله العظيم.. لا أقول هذ الحديث تكلفاً ولا حباً في الألغاز والتورية.. باختصار المطلوب تنفيذه هو البند رقم (11) الذي لم ولن تذكره الحكومة في حزمة تنازلاتها التي يمكن أن تتصدق بها على الشعب.. (كرامة وسلامة) ولدفع البلاء. أدرك جيداً أن القارئ الكريم الحصيف سيسألني بكل عفوية.. وما هو البند رقم (11).. الإجابة سهلة.. هو البند الذي لم تكتبه الحكومة في ورقة التنازلات.. وأنا أعرفه.. والحكومة تعرفه.. والله يعرفه.. ومن دونه (الله يكضب الشينة).. طبعاً أنا أعرف أن الحكومة تعتبر مثل هذا الحديث هو ضرب من (المكاواة).. لكن المثل الشعبي يقول (المكتولة لا تسمع الصائحة).. وقد عملت ما عليّ أن أعمله.. لا تضيعوا الوقت..

    واقفزوا فوراً إلى البند (11)..
    ________________________
    أنا غايتو ما عرفتو فهل عرفتو أيها القارئ الحصيف

  18. طارق أب أحمد كتب:

    القذافى قال فى واحده من البنود العشره أنتو اللى أديتو البترول للجان الشعبيه
    خلاص خدوه
    ولا أقول لك خللوه
    طب إشووة
    كل واحد ياخ خريارايه و ال………………………………

    أها البند الحداشر دا البند القالو الشعب و لم يتمكن هؤلاء الطغاة من قوله

  19. نيام كتب:

    عوووضة اب احمد عزت و الرهط الكريم:
    صباحكم زين مع الزينين …عموما وصلت الي قناعة بان كل من تشبه بصفة من صفات الله سبحانه و تعالي فان مصيره في احسن الاحوال الي الجنون بعد المذلة و الاحتقار…امسك عندك …
    الوحدانية لله عز و جل فاذا اردت ان تكون وحدك عندك احتمالين الجنون او انفصام الشخصية …دا لو ما طقعت الناس في الشارع…
    الكرم …اذا كنت كريما و لم تجعل الاية ( ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا ) يومين و تكون شيكاتك طائرة..
    الصبر…اذا لم تضع جبينك كل صلاة تسأل الله الصبر علي المكاره (يعني كان الحكومة حقتك و لا الحكومة حقت الناس كلهم) برضك بتركب الظلط…
    العلم…كان الله ما صبرك عليهو ما ببتعلمو و كان علمك ليهو و ما صبرك عليهو بتضيقها علي الناس و علي نفسك..ودا كووولو حالتو بمقدار…)وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً(..
    الهادي…كدي شوف اولادك ديل تربيتهم كيف؟بس خليك من اي حاجة بس يا ولد قوم صلي يا ولد اقرا يا ولد افعل يا ولد اترك …الواحد تلقاهو زي الرايح ليهو شلن في كوم رملة…(ولا شنو يا بشاوي)…
    اما الملك فامره صعب …شوف الناس ديل بسوو في شنو …السادات في اخر كلماتو قال موش معقول …يقصد موش معقول دي تكون النهاية.بن علي قال فهمتكم (البطال و السياسي و الصحافي ) و ركب التونسية …مبارك يتمحرك اربع جمع لحدي ما قلعوهو قلع ..القدافي اصبح كالمجنون بل مجنون رسمي… الملك لله الواحد الديان…اذا اداك وظيفة او سلطة او مكانة او مال و لم تضع الله في سرك و علنك فواحدة من اثنين اما تركب الظلط او تركب التونسية…

  20. مُخير كتب:

    أب أحمد وأب عصمت وأب ووواوووات
    أب كرون وود الخلا والأخوان الحلوين نيام وسنكل
    البشاوي والمواطن الغيووووور
    السلام عليكم والسلام على صلاح عووضة وعثمان ميرغي والشعب الفضل
    في عصر ثورة المعلومات والاتصالات والقرية الكونية والفضائيات الإخبارية تنقل على مدار الساعة أنباء ناس بتموت في البحرين واليمن وفي الجوار الليبي، وناسنا (إلا من رحم ربي) مشغولين بقضايا أكبر وأهم تتمثل في جبجبة وسكسكة في أماسي أم دُر ، طبعن الما جوة الجك متابعين من خلف الشاشات (برضو إلا من رحم ربي)، وعليه تقول لي شنو !! وتقول لي منو !!. المواقع العنكبوتية تتناول سلوكيات أمنجية أغتصبوا حرائر وما في زول حرك ساكن، وده كووولو كوم وبعدما شفنا جنس كنكشة الراجل الحكم 42 سنة وما ناوي يمشي حتى ولو تحرق البلد بي الفيها، ما ظنيت سيد النص ومن معه يمشوا بأخوي وأخوك، ويمشوا وين ؟؟ ولي منو ؟؟ موضوع شتاتهم الفوري بقى زي الأماني العذبة والمترفة والسندسية، أما التونسية فيبدو أن إنتظارها سيطول، سبق أن ذكرت في بوست أبكرون أن العقيد بي جنو وغباو خلى ناسو متجدعين بالنسبة لناسنا من حيث العضة والذي منو تعليم وعلاج مجاني ودعم سلعي وووو ويحمد له أيضاً ولأخيه في صنعاء أنهما بعد كل سنين المجد والعزة لم يتجاوزا رتبة عقيد، ومع ذلك هاجوا ناس وماجوا لكن ناسنا بالجد يحيروا علماء الدين والنفس والإجتماع والاقتصاد،

    كسرة ناشفة ساكت:
    ما ظنيت في طيارة … يا ربي يكونوا راجين القطر !؟

    لو قالوها حأصدقهم هههههه

  21. اواصر كتب:

    الزوار الكرام السلام عليكم
    والله احترنا مع المفوضيات الكتيرة والفاشلة دي والكلمة ذاتها اصبحت فضفاضة زيادة عن اللزوم اقرو معاى المفوضيات الكتيرة دي :-
    1-مفوضية تخصيص ومراقبة الإيرادات. (دي تضحك )
    2- المفوضية القومية للخدمة المدنية. (دي تبكي)
    3-المفوضية القومية للبترول. (دي اكيد معروفة بتمش وين)
    4-المفوضية القومية للمراجعة الدستورية
    5-مفوضية الخدمة القضائية . (مرات شريعة ومرات حسب المزاج)
    6-مفوضية مراعاة حقوق غير المسلمين بالعاصمة القومية . (البشير قال بعد دا شريعة بس والتعدد دا كلام مدغمس)
    7-مفوضية التقويم والتقدير لولاية النيل الأزرق . (يكونوا بقدروا في شنو)
    8-مفوضية التقويم والتقدير لولاية جنوب كردفان . (زي القبلها)
    9- مفوضية نزع السلاح. (السلاح مااااالي البلد )
    10-المفوضية القومية للإنتخابات . (نتائجها ادت الى نمرة 11)
    11-مفوضية الاستفتاء
    12-مفوضية شئون اللاجئين.
    13- مفوضية الاستثمار. (دي بالذات على راسا البشير شخصيا)
    14- مفوضية محاربة الفساد . (دي عشان الفوق ديل كووووووووووووووووووولهم )
    لو عارفين زيدو ,,, بس الاخيرة دي تضحك ، في انواع من المفوضيات المفروض تكون زمنيا انتهت لكن السؤال هل انتهت معاها الامتيازات والمخصصات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  22. ابكرون كتب:

    عزت
    عثمان ميرغني قاصد بالبند 11 : الشعب يريد اعلاء شأن النظام

  23. عزت كتب:

    والله ممكن يا أبكرون يكون دايرو يتعلى ويتعلى لمن ما يدلا وبعدين يكون زي ما بيؤل المثل… ما طار طائر وارتفع الا اردلب (وقع) …!!

  24. ياسين شمباتى كتب:

    الاحباب…سلام..
    المفوضيات دى بقت تعمل للواحد لفة راس! كتيرة خلاس..
    طيب ديوان الحسبة العامة ومكافحة الثراء الحرام والنائب العام والامن الاقتصادى والمحكمة الدستورية ووو………. يسووا شنو!؟؟؟؟

    ود الخلا..سلام..
    اخيرا ظهرت بعد الانقصال !؟ انا بس نفسى اعرف المفاجاة وينها !؟؟

  25. ابكرون كتب:

    سودان الهناء في زمن الوزيرة سناء

    سيف الدولة حمدناالله

    saifuldawlah@hotmail.com

    اتاحت لي زيارتي الحالية لمدينة مسقط (عمان) معاودة مشاهدة القنوات التلفزيونية السودانية بعد غيبة طويلة ، وقد استوقفني من بينها اللقاء الذي اجراه تلفزيون السودان مع الشابة سناء حمد العوض والتي تشغل منصب وزير دولة بوزارة الاعلام ، التي كانت تتحدث في حلقة مطولة عن اسباب وتداعيات الثورتين الشعبيتين في كل من تونس ومصر .

    ولانني – من فرط غفلتي – لم اسمع باسم السيدة الوزيرة ولم اتشرف برؤية رسمها من قبل ، فقد رأيت من واجبي التعرف على خلفيتها الفكرية والثقافية قبل المبادرة بالحكم على آرائها في تفسير اسباب الثورتين الشعبيتين، ولماذا – بحسب رأي الوزيرة – يختلف الوضع في دولة شمال السودان ، ويجعل حكومته الرسالية في مأمن من الغضب الشعبي الذي ينتظم دول المنطقة ، ولعل جهلي بشخص الوزيرة هو الذي دفعني للصبر على حديثها ، فقد صرت لاسباب انسانية لا استمع – وبالاحرى لا اشاهد – النسوة الانقاذيات بشكل عام ورجاء حسن خليفة والوزيرة المزمنة سامية بوجه خاص.

    بنقرة خفيفة على موقع صحيفة (الرائد) الانقاذية بشبكة الانترنت وجدت كل ما اريده ، وما لا اريده ايضًا حول السيرة الذاتية للسيدة الوزيرة ، حيث ابتدرت الصحيفة وصف السيدة سناء بأنها (اصغر) وزيرة في تاريخ الاستوزار الانقاذي ، وهي بالفعل كذلك ، فحين تقلد الوزراء الذين تجلس الى جانبهم الآن بالكابينة الخلفية لقاعة مجلس الوزراء ذات الثلاث صفوف ، كانت سناء تلميذة بالصف السادس الابتدائي بحسب ما ورد في سيرتها العطرة.

    تكشف السيرة الذاتية للسيدة الوزيرة سناء حمد ، ان نصيبها الشخصي في قسمة السلطة والوظائف التي تقلدتها في مرحلة ما قبل بلوغها الوزارة ، يوازي نصيب كل قريناتها مجتمعات من الخريجات الجامعيات لثلاث سنوات متتالية ، ولم اعثر في سيرتها المنشورة ما يوضح السبب الذي جعل السيدة الوزيرة الشابة تستأثر بمفردها تلك الحزمة من الوظائف والبعثات والمشاركات الدولية في الوقت الذي يتنافس فيه على وظيفة (شرطي فني) الالاف من خريجي الجامعات الذين لا تقل مؤهلاتهم العلمية شيئًا عما تملكه السيدة سناء.

    بحسب السيرة الذاتية للسيدة الوزيرة فقد تحصلت على شهادتها الجامعية في (1995) ثم اتيح لها الحصول على دبلوم العلاقات الدولية (1996) ثم ماجستير في ذات المجال (1998) بجامعة الخرطوم وكلاهما خصمًا على الجيب الشخصي للشعب السوداني ، ثم خطفت رجلها – ايضًا خصمًا على ذات الجيب ذي الحسرة – الى لندن فحصلت منها على شهادتين احداهما في اللغة الانجليزية واخرى في الاعلام ، ومن هناك دلفت الى العاصمة السويسرية جنيف – والدافع واحد – فحصدت منها شهادة في ( آليات تعزيز حقوق الانسان) قبل ان تعود للخرطوم لحضور دورة (مناصرات السلام الامريكية) واخرى في (التخطيط والادارة الاستراتيجية) ثم نيلها لزمالة الدراسات الاستراتيجية بالقاهرة .

    نالت السيدة الوزيرة سناء حمد عضوية مؤتمر الحوار الوطني (1995) وعضوية مؤتمر الاعلام (1995) ومؤتمر الشباب بالجزائر (2001) ومؤتمر المياه ومستقبل الهيئة العربية للاستثمار ،ومؤتمر المرأة العربية بالامارات (2002) وعضوية مؤتمرقضايا المرأة والنزوح بيرموك الاردن (2006) ولجنة وضع المرأة في التشريعات العربية بالقاهرة (2006) ومؤتمر الاستراتيجية القومية ربع القرنية (2007) ومنتدى سيدات الاعمال العرب بالكويت (2008) و مجلس منظمة سند الخيرية ومستشارة منظمة رعاية وتنمية الاطفال اليافعين .
    في المجال السياسي عملت الوزيرة كعضو استشاري لمفاوضات السلام بكينيا (2002) وعضو وفد القوة الشعبية ومراقب لعملية السلام – نيفاشا (2003) كما عملت كمراقب في انتخابات بنيويورك(2008) وعينت كمدير مركز المعلومات بوزارة الاعلام (1999) و شغلت منصب مدير التخطيط بالاتحاد العالمي الاسلامي ، ورئيس تحرير صحيفة المسيرة ، وتقلدت منصب مدير ادارة بتلفزيون السودان الذي شغلته بالتزامن مع عضوية مجلس ادارة قاعة الصداقة ، كما شغلت منصب مدير مركز المرأة لحقوق الانسان بوزارة الرعاية الاجتماعية .

    هذه الوظائف الفخيمة التي شغلتها الوزيرة وهي ترتع في سنوات الشباب لم تلفت انتباهي بقدرما فعل منصبها كمديرللشئون المالية والادارية لشركة سيدكو العالمية (1995)، و (سيدكو) هذه ليست محل تركيب عطور او صالون حلاقة لتتولى ادارتها وماليتها خريجة جامعية بعمر يوم واحد ، فهي – سيدكو – شركة برأسمال حكومي لا يعرف مقداره احد ، وهي احدى شركات ما يعرف بصندوق دعم الطلاب ، وتعمل الشركة كوكيل لمنتجات (الثريا) للاتصالات الذي تجمع معه نشاط استيراد (اليوريا) واحتكرت الشركة لسنوات طويلة تصدير الفول والسمسم كما تعمل في تصديرالصمغ العربي ، ثم دخلت (سيدكو) في شراكة مع رجل اعمال يمني يقيم في (دبي) يدعى ( الحظا) الذي يعتبر (المعلم) والراعي الرسمي والمنظم الحصري لعمليات (سيدكو) لما وراء البحار ، وحقق (الحظا) ملايين الدولارات من وراء (سيدكو) غير ان الشراكة لم تمض طويلا قبل ان تصيب (الحظا) بلعنة الانقاذ فهرب بجلده اثر خلافات كادت ان تلحقه برفاقه في ( سيراميك راس الخيمة ) تاركًا وراءه اسطول من الشاحنات تفرقت زيوتها بين الولايات وهو ذات المصير الذي انتهى اليه رأس المال الحكومي لشركة (سيدكو) التي التهمت ديونها كافة الاصول ولم يعد لها اثر ولا عين.
    كان لا بد لنا من تلك الوقفة مع السيرة العطرة للوزيرة الشابة – وقد تعمدنا اهمال الاشارة لعشرات الدورات والسمنارات والورش التي حوتها الوثيقة ترفقًا بوقتنا ووقت القارئ – فقد كانت تلك الوقفة لازمة ليتسنى لنا فهم ما قالت به السيدة الوزيرة حول الاسباب التي ادت لقيام ثورتي تونس ومصر وغيابها – الاسباب – في حق سودان الهناء.

    ترحمت على ملهم الثورة العربية المرحوم (الجامعي) بوعزيزي الذي احرق بدنه على الهواء احتجاجًا على قيام (الكشة) في نسختها التونسية بمصادرة وتحطيم (ثروته) المتمثلة في حنطور بشري لبيع الاطعمة على رصيف الحارة بعد ان عجزت حكومته عن توظيفه وامثاله من الآف الجامعيين الهائمين على وجوههم بالطرقات في تونس ، ترحمت على ملهم الشعوب لعربية وانا استمع للوزيرة سناء وهي تقول ان الذي اشعل الثورة في تونس ان الحكومة التونسية تمنع تعدد الزوجات ، اي والله ، فقاطعها مقدم البرنامج بسؤال لا يخلو من خفة دم وهو يقول ( يعني السيدة الوزيرة من انصار تعدد الزوجات ؟؟ ) فأهملت الضيفة تعليق المذيع ومضت تقول : ان الذي كلٌف زين الهاربين عرشه انه استن قانونًا يمنع طلاق الرجل التونسي لزوجته الا عن طريق المحكمة .

    وعن ثورة التحرير في مصر، تقول صاحبة السيرة العطرة ان الثورة المصرية اندلعت لعدم (تواصل) القيادة المصرية مع الشعب ، فالرئيس مبارك لا يخاطب شعبه الا مرة او مرتين في العام من خلال اجهزة الاعلام ( هنا قام مخرج البرنامج بعرض شريط مصور للرئيس البشير في رقصة “جماعية” مع “شعبه” الذي انهكته تنقلاته الاسبوعية ” بالدفارات ” من اقصى الشرق الى اقصى الغرب) .

    تمضي السيدة الوزيرة في بيان اسباب ثورة شباب مصر فتقول انها انفجرت – الثورة- لان في مصر معتقلين سياسيين امضى معظمهم سنوات طويلة دون محاكمة، وحتى الذين تتم محاكمتهم يقدمون لمحاكم عسكرية لا يسمح لهم فيها بالاستعانة بمحام ودون تهم و دون ان يسمح لهم حتى بالحديث دفاعًا عن انفسهم .

    هذا حديث يرد عليه في مصر بعبارة ( يا لهوي ) الشعبية : فارصفة المحروسة مصر تنتشر بها كل صباح اكثر من 50 صحيفة معارضة تلعن سلسفيل النظام المصري ولا تذكر له حسنة واحدة ، ولكنها لم تذكر شيئًا مما قالت به الوزيرة ، وهو نظام (غربال) كله ثقوب ، ولكن لعل (صغر) سن السيدة الوزيرة ودراستها الطويلة بالخارج قبل استراحتها بالوزارة قد جعلها تخلط بين ما يجري في شمال الوادي مع جنوبه ، فالقضاء المصري ( عسكري او مدني ) لم يقدم في تاريخه على اعدام 28 ضابط استغرقت محاكمة كل منهم 75 ثانية دون محام ودون ان يمنح اي منهم فرصة مخاطبة المحكمة بكلمة واحدة ، ودون استئناف ، استئناف ايه؟ فقد اقتيدوا من قاعة المحكمة الى ساحة الدروة حيث تم تنفيذ الاعدام ودفنهم في مطمورة وبعضهم احياء. وقد ثبت فيما بعد ان ثلاثة منهم لم يشتركوا في المحاولة الانقلابية واستقدموا لقاعة المحكمة من المعتقلات التي كانت تأويهم عند قيام الانقلاب ، ولم تقدم المحاكم المصرية على اعدام مصري واحد لحيازته امولا من حلاله وحلال اخوانه ، ولا يجلد قضاة مصر حرائر بلدهم في الطرقات العامة بتهمة ارتداء زي فاضح او غير محتشم ، ولم يسجن صحفي في تاريخ جكم مبارك خمس سنوات لكتابته مقال في شأن عام ، ( لا يزال صحفي آخر ينتظر محاكمته في تهم تصل الى الاعدام لتعبيره عن رأيه في فصل الاقليم الشرقي ) ، اما بدعة الحرمان من الاستعانة بمحام وتنفيذ الاحكام فور صدورها ، فهي صناعة اسلاموية سودانية خالصة ، لم تعرفها الشعوب الاخرى – بما في ذلك مصر – من قبلنا ولا حتى بعدنا ، فهي من بنات افكار العارف بالله المكاشفي طه الكباشي ومحاكم (الخيم) والقضاة (الموبايل) الذين اقاموا الشريعة على النحو الذي ينادي به حزب السيدة الوزيرة .

    فاكهة حديث السيدة الوزيرة انها ارجعت ثورة الشعب المصري لانفراد حزب واحد بالحكم واقصائه الآخرين لمدة 30 سنة وغياب الحرية والديمقراطية ،( يا راااجل ؟ ) ، قلت في نفسي الله يجازيكم يا جلال الدقير ومسار ونهار وسماني الوسيلة والصادق المهدي ( نسخة المستشار الرئاسي ) الذين جعلتم من ابدانكم دروعًا بشرية تتشدق بها الانقاذ بديمقراطيتها الفاجرة والكاذبة .

    قالت الوزيرة ان عضوية المؤتمر الوطني تمثل تسعين بالمائة من الشعب السوداني ، وانه لا توجد معارضة حقيقة للمؤتمر الوطني ، وكل الذين يعارضونه يفعلون ذلك من خلف ( الكيبورد) . هذا الحديث في شقه الاول لا يختلف كثيرًا عما قالت به الممثلة الحسناء الهام شاهين التي قالت في مهاتفة تلفزيونية : اذا كان هناك مليون ونصف بميدان التحرير ونصف مليون بالاسكندرية ومثلهم ببورسعيد ، فلا يزال هناك 81 مليون مصري يجلسون في بيوتهم ويؤيدون الرئيس مبارك ، وفي شقه (بتاع الكيبورد) يشبه حديث الوزيرة ما يقول به كاتبنا الكبيرالذي لا يزال (يسلينا) بفكاهاته.

    في مشاركة نادرة لمقدم الحلقة ، بادر السيدة الوزيرة بسؤال عن تأثير ضيق المعيشة وزيادة اسعار الخبز والوقود على مستقبل النظام ، فقالت المدير السابق لشركة سيدكو العالمية ووزيرة الاعلام الحالية ، نعم هناك ضيق في المعيشة وارتفاع في اسعار الخبز والوقود ، ولكن الشعب السوداني – من عظمته – (يتفهم) و (يقدر) الظروف الموضوعية التي ادت الى فرض تلك الزيادات بسبب الازمة المالية العالمية ، و (يدرك) ان حكومته الرشيدة اتخذت وتتخذ من التدابير بحيث لا تتأثر الفئات الضعيفة بتلك الزيادات .

    في حديثه الاخير، ذكر المشير البشير أن 90% من حكومته القادمة سوف تكون من الشباب ، شباب (سيدكو) واخواتها ، وغدًا لشبابنا حديث لا يفهمه البشير ولا وزيرته سناء.

  26. نيام كتب:

    ابكرون:
    ياخ سيف الدولة دا لذيذ لذاذة…الله ينورك يا دوب انا فهمت ليه نيفاشا اتنفشت و الانتخابات انكشفت والست الوزيرة انتعشت…ياخ شباب الانقاذ نقاز نقزي دا كووووولو عملتو في حياتها العملية التي لم تدم سوي سنيات من عمرها المديد والله نحنا كنا كسالي خلاس عمرنا كوووولو قضيناهو نحسب في تلت التلاتة كم…

  27. عزت كتب:

    وما عرفناهو لليلي يا نيام اذ اختلف الحال الآن… يا حليل زمان لمن كان جوز الحمام ثلاثة….!!

    الحاجة الوحيدة الما قدرنا نعرفها لحد هسة قدرت عملت دا كلو براها والا كان وراها رجل…..
    عشان بعدين لمن نجيب صورتها نبحث عن الراجل اللي ورا الست….

  28. ابكرون كتب:

    نيام /عزت : حمدنا الله ده بعرف يوجع وين اقروا ليه اليوم في الراكوبة :

    http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=16216

  29. عزت كتب:

    عموما قال أحدهم: هذه (العبقرية) الشابة تم تعينها عندما كانت خارج البلاد، وأُخطــرت بأنه تم اختيارها في الحكومة الجديدة … فقالت هذا (فتح الباب أمام الشباب في مختلف المستويات الحكومية). فقد تزوجت من قيادي بالحركة الإسلامية وكان أبوها في الحركة الإسلامية منذ أن كانت طالبة بجامعة الخرطوم وكانت زميلة لأحد الوزراء بجامعة الخرطوم حيث كانت برلومة وهو في الصف الثالث……
    __________________
    انتهى كلام القيادي الاسلامي

    فمن يا ترى الراجل اللي ورا الست مما تقدم…!!

  30. ياسين شمباتى كتب:

    هيييييييييي يا ابكرون,,كلو شئ ولا د.سناء دى !
    انا والله من شفتها مرة فى قناة النيل الازرق انبسطت بيها وليها,,وكنت بفتش فى معلومات وصور عنها فى النت لكن نسبة لخبرتى الضعيفة ما لقيت شئ,دحين خش على الصور واللقاءات وادينا رايك ..
    ناها شنو ولا بتاع شنو..
    نحن نؤيد حزب السيد !

  31. ياسين شمباتى كتب:

    غايتو ما بعيد بكرة تبقى سيدة قدااااااااااااااااااااااااااااااااام ! وما بقدر اتم الكلام !

  32. عزت كتب:

    يا سلام يا أبكرون….. والله نحن كان ما جنس الكتابات دي نموووووووووووووووووووت عديل من الحسرة…!

    فعلا …. الشعب السوداني ليست لديه نية عفو او مسامحة ، وان غداً لناظره قريب .

  33. نيام كتب:

    عزت ابكرون:
    حكومات تجى
    وحكومات تغور
    تحكم بالحجى
    بالدجل الكجور
    ومرة العسكرى
    كسار الجبور
    يوم باسم النبى
    تحكمك القبور
    تعرف يا صبى
    مرة تلف تدور
    ولا تقول برى
    او تحرق بخور
    بري بري بري …شطارة زي دي عمرنا ما شفناها ..شفنا اوائل الشهادة و شفنا بروفات الدفعة و شفنا البحلو النجمة ام ضنب علي زي دي ما شفناها…
    اما يا عزت الراجل الكان واقف وراها منو يبقا لي دا الراجل ظااااااتو الواقفين نحنا وراهو….

  34. حنين كتب:

    الاخوة الاعزاء .
    سلامات .
    السيدة وزيرة الدوله دى من ناس تامنة أساس ومن مواليد ما بعد الانقاز .
    قلت لى عندها كم شهادة ومقدمة كم بحث وناقشت كم ورشه عمل فى موضوع حصاد المياة .لكن الغريبة الاسم ده مالاقانا فى أوائل الشهادة السودانية .تكون شهادة عربية ياربى …

  35. حنين كتب:

    عمنا نيام والله ختفت الكلام من لسانى .
    ياجماعة نحن كان كدى ماضيعنا شبابنا ساكت فى القراية أم دق .
    ياجماعة ما تلحقونا بى صورتا نشوف الراس الفيهو العلم دة كلو قدر شنو…

  36. نيام كتب:

    حنين:
    ياخوي صورتا اتخيلها من القصيدة
    وناسا حالا زين
    مصنع مصنعين
    طين فى طينو وين ؟
    ما مرابو مر
    بارد همها
    لا بعرق جبين
    لا وشا يصر
    عين والله عين
    كلها كمها
    عزها هان قدر
    دى الجنة ام نعيم
    الجنة ام قصر
    يا عبد الرحيم
    الا ورا القبر

  37. نيام كتب:

    د.شمباتي:
    انتا السيد دا ما بتأيده عللي في الزي دا…بالمناسبة انا برضو شفتها في النيل الازرق عللي لاكين ما كت قايلها قدر دااااااا..
    عزت:
    يكنش الراجل الواقف ورا سليمان بتاعها هو السيد الناها..

  38. عزت كتب:

    لا لا يا نيام أنا باقي لي يا “اينشتاين” والا “سيد الشجرة ذاتو”….!!

  39. عزت كتب:

    شمباتي قال (هيييييييييي يا ابكرون,,كلو شئ ولا د.سناء دى !)

    هي خلصت … لأنو قبال يومين قالت انها نيتا تحضر الدكتوراه لتلج مجال التدريس….
    جايز……………………… !!!

  40. البشاوى كتب:

    ابكرون يقول :
    الخميس,24 فبراير, 2011 عند 2:20 م
    عزت
    عثمان ميرغني قاصد بالبند 11 : الشعب يريد اعلاء شأن النظام

    رد— ابكرون الحكاية انو الهتاف كالاتى ( الشعب يريد (؟؟؟؟؟ ) بى نظام )

  41. البشاوى كتب:

    افهما كويس ياأبكرون – ناس موقف شندى جاهزين

  42. ابكرون كتب:

    بش: هههههههههه معلوم

  43. نيام كتب:

    البشاوي ثرو ابكرون:
    باااااااالغتو فوكها!!!!!!

  44. ابكرون كتب:

    ما اجمل الحق عندما يقال ويشار اليه :
    —————————————————-
    نقلا عن السوداني

    إليكم ……………….. الطاهر ساتي

    إعفاء وخلاص … ليس علاجا ..!!

    ** إعفاء وزير الدولة بالصحة ووكيل الوزارة، وخلاص .. أي سقف الإرادة الرسمية لم ولن يتجاوزهذا الإعفاء الخجول، حيث لامساءلة للوزيرعما حدث في وزارة الصحة، ولا محاسبة للوكيل عما حدث في بعض المشافي العامة، وكل القضايا والملفات والأموال المهدرة وشركات ذوي القربى التي بعثرتها الصحف سيطويها النسيان والتناسي، ولن يسأل عنها أحد.. وما هكذا الإصلاح في الدول ذات النهج القويم، فالإصلاح في العمل العام ما لم يبدأ بمساءلة ومحاسبة المخطئ على الخطأ، فهو نوع من أنواع دثار( خلوها مستورة أو إستراحة محارب ).. وهذا ماحدث لهذه القضية.. عفوا، لكل القضايا منذ ربع قرن إلا قليلا، أي هذا هو النهج الحاكم..!!
    ** أها .. إن كان ذاك النهج دثر كل ملفات وزارة الصحة بهذا الإعفاء، فماذا عن ملفات وزارة الزراعة التي لاتزال تزكم الأنوف ؟..أي، ماذا عن قضية تقاوى زهرة الشمس التي كبدت الزراع والبلد خسائر تجاوزت ال (30 مليار جنيه ) ؟.. وماذا عن قضية المبيد الفاسد، أو المنتهية الصلاحية كما يجملون، والتى أستخدمت في حقول القطن ؟.. وماذا عن الآليات الزراعية التي أستجلبت من الصين ولم تحتمل ماكيناتها إكمال الموسم ؟.. وماذا عن فشل موسم القمح بالولاية الشمالية رغم تقليص المساحة المزروعة بنسبة (50%) عما كانت عليها في الموسم الفائت ؟.. وماذا عن سيف الإعسار المسلط على رقاب مزارعي القضارف وسنار وكسلا منذ العام 2006، بكل تراكماته الموسمية الي موسمنا هذا ؟.. من المسؤول عن كل هذا؟ وماذا يجب على السلطات العليا بالحكومة بأن تفعل من أجل إصلاح حال الزراعة والزراع ، ومن أجل مكافحة أسباب تلك المفسدات ؟
    ** إليك صديقي سيناريو لما سيحدث، أو قل الدثار الذي سوف يدثرون به كل تلك الملفات..لاتحسن بهم الظن، لن تحاسب أية جهة أطراف قضية تقاوي زهرة الشمس التى وصفتها لجنة الزراعة بالبرلمان بال(فاسدة )، إنهم يعترفون بفساد التقاوى، ولكنهم لم ولن يحاسبوا الفاسد، وسيتحمل المزارع كل الخسائر مكرها، بالسداد للبنك الزراعي (على داير المليم ) أو بالسجن لحين السداد.. وكذلك ملف المبيد الفاسد، أحكموا قفله بعد أن وصفوه : ( لم يكن فاسدا، فقط صلاحيته كانت منتهية )، وخلاص ..أي لاتحسن بهم الظن، فأنهم لن يحاسبوا الوزير و لا الوكيل ولا مدير شركة الأقطان ولامديرمشروع الجزيرة عما حدث لقطن هذا الموسم، بل المزارع المغلوب على أمره هو من سيحاسب حسابا عسيرا، بتحمله تكاليف جرعات ذاك المبيد الفاسد ثم تكاليف الجرعات الأخريات من ذات المبيد والتى إجتهدوا في رشها للمرة الثانية لمداراة (عدم الصلاحية)، وهذا ما شرحه مدير شركة الأقطان بقوله ( بمضاعفة جرعة المبيد المنتهية الصلاحية سنصل للتركيز المطلوب )، ولكن لم يسأل نفسه ولن تسأله جهة ( مضاعفة على حساب من ؟)..كل تلك الملفات وغيرها ستنتهي – وتتلاشى – بإنتهاء هذا الموسم، لتبدأ الوزارة موسما آخر بملفات أخرى.. وربما لا يجد ولاة أمر الزراعة وأطراف التقاوى الفاسدة والمبيد الفاسد و(الأليات الفالصو) من المحاسبة والمساءلة حتى ذاك النوع الذي طال ولاة أمر الصحة، أي ( الإعفاء وخلاص) ..!!
    **ماهكذا التغيير المنشود لدي المواطن يا رئيس الجمهورية.. وتخطئ سلطة الدولة العليا لو هي ظنت بأن هذا التخدير- المبني على المطايبة والطبطبة – يكفي علاجا لأمراض أجهزة الدولة، أو يكفي تصالحا مع المواطن..لا،هذا لايكفي ، وللناس عقول تعرف الفرق بين التغيير والتخدير.. فالنهج الحاكم لم يتغيير، بدليل ( إعفاء وخلاص ) .. إستوعبوا الدروس التى من حولكم، بما فيها حرائق ليبيا ومجازرعقيدها الأرعن .. وأخلقوا للناس دولة مؤسسات قادرة على محاسبة المسؤولين ومساءلتهم في كل صغيرة وكبيرة، كما تحاسب المعسرين وبقية الفئات المستضعفة.. نعم، مطلوب دولة مؤسسات مسؤولة، وليست دولة مراكز القوى و(إخوانيات ).. إن لم يعلمكم درس تونس والقاهرة، فتعلموا من درس طرابلس الذي لم ينته بعد .. !!
    ………….
    نقلا عن السوداني

  45. مُخير كتب:

    طارق أب احمد والحبان في كل مكان
    سلامات واحترامات
    أبو محمد عمر تعجبني ما ناوي ترفع رجلك من الأبنص، الأستاذ الطاهر ساتي يكتب وأنت والأخوة تنقلون بروح ميدان التحرير ، وهذا ما يبعث في نفوسنا الأمل بأن هناك بصيص عشم في الإصلاح والتغيير، ولعل الأخير هو الأجدى والأجدر فبرغم موضوعية ووضوح ما يُنشر من نقد وغياب الرد أو الدحض الذي يؤكد صحة ما يتم تناوله، يجعل خيار التغيير هو المخرج، وما إقالة مدير الجامعة صاحب خطاب المناصحة إلا أصدق دليل على غياب الرغبة في السماع لأي نُصح، وفي تقديري المتواضع أن هذه الأمور تتم بتقدير إلهي فمن لم يبدي إستعداد للتصحيح أو التقويم لأكثر من عقدين، ما أظنه سيُغير نهجه في شهرين ولو تطايرت الكراسي في الجوار ، وعندما تغيب السكرة وتأتي الفكرة سيكون الحال “توو ليت” ولن تجدي بعدها أية قرارات أو وعود فتيلا.

    كسرة بموية:
    قصة الدموع في المسجد لن تنفع الباكي أمام الشاكي لحظة الحساب، بل قد توفر مادة للتندر، فإذا رفع المصاروة “لافاش كيري” في لافتات التنفيس، فسيتحدث الظرفاء عن التور أب جاعورة الشاف العيبة وقال حرم

  46. نيام كتب:

    “مالكم كيف تحكمون”… هسع دا فساد دا…ما تعاينو للبحصل في ليبيا و مصر 130 مليار للعقيد و اولاده الميامين و مثلها لمبارك و عياله المساكين…شنو تجو لبلدنا الشفيف العفيف النظيف الفسادو يا دوب في القيف و ممكن بدمعة اسف في الجامع يقيف في داعي تهمزو و تلمزو في رئيسنا المفدي و اخوانه الاطباء الاجلاء الاتقياء الانقياء كوووولها كم مليون يورو طوالي نازلين فينا شمال…هسع دا فساد دا يكتبوهو في الجرائد و يجيبوهو في التفلزيون…بس كووووله عشان حبت يوروهات كسبناها بعرق جبين شقيقنا التعبان في بلاد السودان..عالم ما تستحيش…
    “مالكم كيف تحكمون”
    مالو الوزير بس كان هبش
    حبة ملالين للغبش
    داقشين دقش
    ناقشين نقش
    يوم الحساب شوف دفترن
    نقدر نقارن و ننقرن
    نقدر ندخلن الفرن
    نقدر رصايدن الهناك
    نجيبها راجعة للوطن
    و نسدو دينا المرتهن
    في سويسرا كم
    ماليزيا كم
    القصة بس قصة زمن

  47. نيام كتب:

    ابكرون:
    خليك قريب الباب حق قناة الجزيرة عشان جمعتنا لمان تجي عزمي بشارة دا ما تديهو اي فرصة…قول ليهو اهل مكة ادري بشعابها…

  48. البشاوى كتب:

    نيام — هم مابالغو فوكا ؟
    عزمى بشارة بتاع ايه اللى يجى يتكلم ويحلل – تعرف قناة الجزيرة بس تجيب كاميرات ومصورين وتخلى الباقى للفكى – حرم يحير ليك الجماعة ديل يقولو دة كان وين من زمان ليه مالمينا فيه نستقطبو بى وزارة ولا سفارة كان نفعنا فى الحارة دى

  49. البشاوى كتب:

    فساد المال عملوليهو مفوضية — وفساد الاخلاق دة مش مفروض يعملو ليهو محرقة ؟؟؟؟
    قالت صفية إسحق إنها نشرت شهادتها على جريمة اغتصابها (عشان الحاجات تبقى كويسة)، وهاجمتها الدموع، ونكّست رأسها..إزاء هذا المشهد جادت قريحة الأستاذة/ رباح الصادق بما يلي:
    (شان الحاجات تبقى كويسة)..
    ما لازم يا بت يا ريسة
    نحدوك نشيد ضد الأصفاد
    “شان الحاجات تبقى كويسة”
    ما لازم يا بت يا ريسة
    يا بت.. فنانة وفنك جاد
    يا ست الراي واللون الضاوي
    وما بنقاد
    يا ستنا.. حطمتي الأوغاد
    دكيتي حصون الخوف والعار
    يا محصنة من كل الأوزار
    يا الهامتك ..روحك عالية وما بتنهار
    يا ميرم .. يا كنداكة ننصب ليك مزار
    ما إنت الشرف الباذخ.. ما بتلطخ
    وإنتي الماس الما بتشلّخ
    وإنتي حجا البنوت.. للعفة
    وإنتي حكا الصبيان للفارسة
    الفاتت للأغيار
    “شان الحاجات تبقى كويسة”
    فلتعلمي يا بت يا ريسة
    ناصبنك فوق ساحلنا الضلم متل منارة
    شان تكشف إنه بلدنا الطول ذلها
    راجية اليوم النغسل عارا
    تحلف بكرة
    نحطم كل قيود أشرارا
    وترفض إنه نشيل أوزارا
    ونصمت.. مثل قبور الموتى..
    وتفضح فعلا نحن قرفنا
    وحسي ضبحنا
    ولكن.. تبقى الروح بترفرف
    وتبقى الإيد بتقدف ويمشي المركب
    يقطع بحر الزيف والذلة ويصل الشط القرّب
    قسما.. ما بنتدلى وما بنتخلىوما بننذل
    وكيف تنذل نيزنقا ومندي
    مهيرة ورابحة
    وبت الفاشر وزولة شندي
    شيخة التاماي المقدامة
    الما ذلاها الباشا وافندي
    “شان الحاجات تبقى كويسة”..
    ما لازم يا بت يا ريسة
    يا خية النور
    يا بنية الحق الدحض الزور
    يا الصوتك رقرق بالتصميم
    في خفضه مكين
    ما توطي الراس العالي دحين
    دمعاتك هذي الغالية.. تقول سكين
    في صدر الجور

  50. طارق أب أحمد كتب:

    سناء حمد العوض

    بطلوا حساده دى المفروض تكون رئيس تقول لى وزيرة دوله و سغيره و شنو ما عارف داك

  51. طارق أب أحمد كتب:

    وهذا آخر ما وصل إليه نظام الإنقاذ

    إنقاذ مين يا عمك

    هذا آخر ما وصل إليه نظام الإرهاب

      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      بالمنطق

      ولو كره (الحالجون)…!!

      صلاح عووضة

      ٭ فكرنا مرة أن نستثمر عطلتنا الدراسية – ونحن بحلفا الجديدة – في العمل بالمحلج..
      ٭ كنا نريد ان (نحلج) صامولة الفلس حسب نظرتنا له في ذياك الزمان…
      ٭ ان نرتاد دور السينما والرياضة وقتما نريد..
      ٭ وان نلتهم باسطة حلواني الخيرات وهريسته بالحليب وقتما نريد…
      ٭ وان نذهب الى التاكا وتوتيل والقاش وقتما نريد…
      ٭ وان نقتني من ملابس محلات المقبول الراقية ما نريد…
      ٭ وعند نهاية كل أسبوع – من أسابيع العطلة – كنا نحصي بسعادة ما جاد علينا به المحلج من معينات حلج الفلس..
      ٭ كذلك كنا نفعل نحن نفر من أبناء المؤسسة الزراعية التي تتعرض صواميلها للحلج هذه الايام أسوة بمشاريع زراعية أخرى على رأسها مشروع الجزيرة..
      ٭ فسياسات الانقاذ الاقتصادية حلجت حتى صواميل عقول الناس وليس فقط تلك الخاصة بمشاريع تنموية كانت عماد الاقتصاد السوداني حتى وقت قريب..
      ٭ فقد ضحّت بها من أجل النفط بعد ان (بلّت) شعار نأكل مما نزرع و(شربت مويتو)..
      ٭ والآن أضحت صواميل أهل الانقاذ أنفسهم – الاقتصادية – عرضة للحلج بعد أن ضاع منهم البترول – يا ولداه – بضياع الجنوب..
      ٭ وما دعا ذاكراتنا الى استدعاء كل قصص الحلج تلك اليوم قصة حلج غريبة كاد كاتب هذه السطور ان يروح ضحية لها بالأمس..
      ٭ قصة عمّقت من إيماني بأن مشيئة الله التي قد يرى الانسان في ظاهرها شراً ينطوي باطنها – حتماً – على ما فيه خير له، مصداقاً لقوله تعالى: (عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم)..
      ٭ فما كدت ان أتحرك بسيارتي – ذات الاطارات (الجديدة!!).. حتى أحسست بها (تحرن) وتأبى ان تندفع..
      ٭ وتشاء إرادة المولى ان يكون معي في تلكم اللحظات ابننا محمد الأمين الذي طلب مني التوقف ريثما يفحص اطارات العربة..
      ٭ وبما ان الاطارات هذه جديدة – حسبما ذكرت – فقد استبعدت فكرة ان تكون العلة فيها…
      ٭ ولكن – ولدهشتي الشديدة – لم تكن العلة في أحد هذه الاطارات وحسب، وانما في شئ آخر..
      ٭ فحين أراد محمد الامين ان يحلج صواميل الاطار المفرغ من الهواء وجدها محلوجة (جاهزة)..!
      ٭ لم يكن كل منها مثبتاً في مكانه إلا بمقدار (سِنَّة!!) واحدة…
      ٭ وإزاء هذا الحلج (غير الطبيعي) رأى ابننا محمد ان يراجع بقية الاطارات غير عابئٍ بنهيِّ إياه عن (إضاعة الوقت)..
      ٭ ثم فوجئت به يقول في إزعاج : (أخير يضيع الوقت وللاّ يضيع عمرك يا أستاذ؟!!)…
      ٭ فقد كانت صواميل الاطارات الثلاثة الأخرى محلوجة حلجاً كاملاً إلا قليلاً..
      ٭ إلا بمقدار الـ (سِنَّة!!) تلك التي أشرت إليها..
      ٭ وأدركت لحظتذاك ان العناية الإلهية وحدها هي التي جعلت ذلك الاطار (الجديد)!! يُفرغ من الهواء..
      ٭ هي التي فعلت ذلك ولو كره (المُحلجون)!!!.
      ٭ ومن قبل انقذت العناية الإلهية هذه صديقي العزيز الحاج وراق من كارثة محققة حين جعلته يتنبَّه- مبكراً – إلى ان مكابح سيارته (الجديدة)!! المستأجرة لا تعمل..
      ٭ فقد كانت معطلة تماماً..
      ٭ كانت (محلوجة)..
      ٭ ولو تمعن الانسان في كثير مما يرى في ظاهره (نحساً) من الأقدار لأدرك ان لطفاً من الله قد تداركه وهو في غمرة حزنه لا يعلم..
      ٭ وتعبيراً عن هذا المعنى تقول حكمتنا الشعبية (قدر أخفّ من قدر)…
      ٭ والايمان بخيرية مثل هذه الأقدار يقود – ضمناً – الى إيمان آخر ذي صلة…
      ٭ إيمان بأن ما من قوة في الأرض – مهما عظمت – تقدر على ان تُحدث تغييراً في مسارات الأقدار بأشكالها كافة..
      ٭ وفي هذا الصدد يخبرنا الحديث الشريف ان الانس والجن لو اجتمعوا على ان ينفعوك – او يضروك – بشئ فلن يفعلوا إلا ما هو مكتوب لك او عليك..
      ٭ وهذا الحديث الذي أشرنا إلى معناه – إختزالاً – تقول خاتمته: (رُفعت الأقلام ، وجفّت الصحف)..
      ٭ والأنظمة التي ترى ان (تقريط) صواميل حكمها لا يكون إلا بتفكيك صواميل مواطنيها – وحلجها – تنسى ان كثرة (التقريط) هذه نفسها تقود الى (الحلج) عاجلاً أم آجلاً..
      ٭ فهاهي أنظمة من حولنا (إتحلجت) صواميلها في أيام معدودات رغم (تقريط) لها استمر لأكثر من عشرين او ثلاثين عاماً…
      ٭ و(اتحلجت) كذلك صواميل رؤوس قادتها..!!!!

  52. طارق أب أحمد كتب:

    عاجل.الصراع يصل الى جهاز الامن نفسه : البشير يعزل 17 ضابطاً من الامن

    – . . . عزل 17 ضابطا من جهاز الامن
    نشر بتاريخ February 28, 2011
    (حريات خاص) كشف مصدر لـ (حريات) بان المشير البشير ، من بينهم 6 لواءات ، و 8 عمداء . ومن بين المحالين للتقاعد اللواء أمن / علي ضحوي شقيق حسن ضحوي ( مقرب من البشير ، وتسلم ادارة جهاز الامن اوائل التسعينات) . وكانت وكالة SMC – وكالة تتبع لجهاز الامن – نشرت يوم 23 فبراير قرار البشير الجمهوري بترقية ( الفريق أمن مهندس محمد عطا المولى عباس المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني إلى رتبة الفريق أول وشمل القرار ترقية عدداً من ضباط الجهاز إلى الرتبة الأعلى) ، والحقيقة ان ما حدث لم يكن مجرد (ترقيات) وحسب انما صاحبتها (تصفيات) ايضا لعدد من ضباط الامن . وعزا المصدر الاحالات للتقاعد الى خلافات وصراعات بين مراكز في السلطة ، خصوصا وان ما يجمع بين المحالين للتقاعد كونهم من (الاسلاميين المنظمين) وليسوا ضباطا عاديين تم تجنيدهم من الشرطة او الجيش لجهاز الامن ، اضافة الى التذمر المتزايد من الاوضاع في البلاد ، وانسداد افق النظام ، داخليا وخارجيا ، خصوصا بعد الثورتين التونسية والمصرية ، واللتين أكدتا بان استمرار النظم الاستبدادية بقوة اجهزتها الامنية والعسكرية غير ممكن ، وان سقوطها مسألة زمن لا غير ، وكذلك بسبب التخبط والارتباك الذي يعانيه المشير البشير ، واحساسه المتزايد بالتهديد ، فلم يعد يثق الا بالقليلين من حوله ، بالاخص اقربائه ، كمدير الشرطة هاشم عثمان ، والذين يستغلون الوساوس المتزايدة للمشير البشير في صراعاتهم وطموحاتهم الشخصية . وبسؤال (حريات) عن علاقة الاحالات للتقاعد بما تكشف من ممارسات قذرة تجاه شباب التغيير ، من تعذيب واهانات وتحرشات ، وصلت الى حد اغتصاب البطلة صفية اسحق يوم الاحد 13 فبراير ، أجاب المصدر انه لا يستطيع الجزم بذلك ، وانه لا يستبعد ان بعض الضباط المعزولين ، وعلى خلفية الصراعات الموجودة اصلا ، ربما دعوا للتحقيق في تلك الممارسات . وأضاف المصدر بان هناك كشف مرتقب آخر باحالة العديد من ضباط الشرطة للتقاعد . وسبق وعزل المشير البشير 12 ضابطا برتبة لواء في القوات المسلحة ، على خلفية الانتقادات المتصاعدة للاوضاع في البلاد ، خصوصا للفساد ، وقد ذكرت مذبحة قيادات القوات المسلحة بالطريقة التي واجه بها نميري انتقادات الفساد وفساد جمعية ود نميري التي يرأسها اخيه مصطفى نميري ، حيث عزل غالبية قيادات القوات المسلحة ، وهي ذات الطريقة التي ينتهجها البشير حاليا . وأضاف المصدر قائلا بان الاحالات الاخيرة – في الجيش والامن والمرتقبة في الشرطة – تعبر اجمالا عن حالة التخبط والارتباك التي يعانيها النظام ، وخصوصا قيادته ، وعن التذمر المتزايد ، وعن الصراعات بين مراكز السلطة . وختم قائلا ، ان البشير المرتبك حاليا يربك الاجهزة النظامية كذلك ، وهذا الارتباك يجعل النظام في حالة (انكشاف أمني) ورغم استعداد قليل من الموالين – مثل هاشم عثمان – لقتل الجماهير ، الا ان الغالبية في حالة من التشوش تفتح الطريق لنجاح اي عمل جماهيري واسع .

  53. قرن شطة كتب:

    الاخوة
    سلام
    صديقى ود الخلا دايما مايتركنى (فى حيرة وشجن) شخصيا انا فهمت لماذا وصلنا الى ما وصلنا اليه؟ فالناس ياصديقى يقال ثلاثة اصناف : ناس فذكروه وجاهل استحق ان يتعلم وعالم فاحترموه (او كما قال) وانتا ياصديقى ماعرفنا نصنفك كيف؟ ربنا يديك العافية ويريك النور…
    غايتو ماعارف انتو تعابين انفسكم شديد كده ومتوترين فى شنو؟ اما انا ففى الغالب الاعم سوف احرق نفسى قدام اى محل فخيم زى (أمواج) مثلاً فى الحد الاعلى أو فى الحد الادنى فى النيل وتحت الكبرى! والمصيبة انو اشتعل! لهباً أو غضباً
    تحياتى وربنا بيفرج الكرب مافى شك….

  54. ودالخلا كتب:

    سلام للقبيلة،،
    صديقي الدكتور قرن شطة، (لا تحتار ولا تشجن) ما دام الآن فهمت كما فهم (بن علي) آخر الوقت وبعد ان وصلت الأمور لتلك الحالة ، والتي لا زال الناس يعيشون نتائجها الكارثية، برغم مشروعية الأحداث والتغييرات التي حدثت والتي كان يجب أن تحدث ، ولكن ما هي النتائج الآن علي واقع البلاد التونسية، أن كنت تتابع الأحداث، كذلك الأحوال في مصر الشقيقة أخت بلادي، والتي نتأثر بها سلبا” وأيجابا” حسب متقلبات الأوضاع بها ، والآن نتابع ما يحدث بها من عدم أستقرار وما الي ذلك ، وكذلك الحال في مواقع أخري من الدول العربية التي تغلي وتفور وموعودة بسيناريوهات قاتمة نخشي أن تكون ذات نهايات مأساوية.
    نحن يا صديقي ندعو لمحاربة الفساد ولن تجد عاقلا” ينادي بغير ذلك، ولكن كيف يتم ذلك وبأي الطرق فهذا هو السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة علي واقع الساحة السياسية لأختلاف الواقع الوطني عن بقية الدول التي من حولنا، وأنت تعلم ذلك جيدا” الي أين ستسير الأمور أذا ما أنفرط عقد النظام وتشتت منظومة الأمن التي تعيشها البلاد الآن علي اقل تقدير في المدن الكبيرة.
    اغرب خبر سمعته علي لسان وزير خارجية الولايات المتحدة، والذي تقول فيه لن تسمح الأدارة الأمريكية بصوملة السودان، ولن تسمح بتكرار سيناريوهات تونس ومصر وما يحدث في بعض المواقع الأخري بالسودان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    كلام غريب وعجيب فعلا” يصدر من دولة متهمة بالسعي دوما” وعبر سنين حكم الأنقاذ وبمساعدة كل الدول المحيطة لتغيير نظام الحكم بالسودان مهما كانت التكلفة، فما هو الجديد في الواقع السياسي السوداني؟؟؟؟؟؟
    الشعار الذي يرتضيه شعب السودان لأصلاح الأوضاع بالبلاد هو (الشعب يريد أصلاااااااااااااااااح النظام) وليس أسقاطه كما يحلم أصحاب الغرض والهوي والأجندة الخفية…….

  55. هل هذا معقول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الشعب السوداني حته واحدة

    كل الشعب السوداني !!!!!!

    أها الجنوب أصبح خارج الشعب السوداني

    بكره دارفور
    بعد بكره جنوب النيل الأزرق
    بعدها جبال النوبة
    بعدها الشرق لو أهلوا ما ماتوا من السل

    اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن اللطف فيه

  56. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،،
    نعم الشعب يريد أصلااااااااااااااااااااااح النظام ولا يريد أحراق البلاد وضياع ما تبقي منها والذي يتمني أعداءه أن تتقسم البلاد وتصبح الولايات دويلات يعشعش فيها الخراب، كما يتمني الكثيرون من الواهمين والحالمين بحكم تلك الخرابات التي ستبقي والتي بالطبع لن يعيش فيها سوي (البوم البيعجبه الخراب)
    نعم معقوووول ومعقوووول جدا” ياود الباشا أن كل الشعب السوداني الذي كما تفضلت بأنه وقد أصبح خارج الشعب السوداني هو من سيقوم بأصلاح النظام وليس أسقاطه أو تغييره …
    تعرف يا صديقي بأن هذا السيناريو الذي تقرأه هو عين القراءة الصحيحة لما يمكن أن يحدث أذا ما تم أسقاط النظام، لذا فأن وعي الشعب السوداني الصاحي والواعي وهو أدري بمصلحته وأين هي وكيف يمكنه الحصول عليها حين يريد، فأن ذلك الشعب هو عينه من يريد أصلااااااااااااااح النظام وليس شئ غير ذلك، وألا فخبرني علام يسكت الشعب السوداني هذا السكوت الطويل ويصمت هذا الصمت الرهيب وهو من علّم البشرية كيف يمكنهم من نشر أشرعة الحرية والأبحار بسفن الأنطلاق لدك معاقل الظلم واليكتاتوريات عبر ثورتين عظيمتين غيرتا منحي التاريخ في البلاد عبر حقبة زمنية لم تتجاوز العشرين عاما” في أكتوبر 64 وحتي أبريل 85 حينما كانت ترزح كل الشعوب العربية المنتفضة الآن بعد ثباتها الطويل هذا، تحت نير حكم ملكي أو جمهوري مغتصب حتي اليوم….
    الشعب السوداني يا صديقي أوعي من أن تُفرَض عليه الوصايا أو أن يُشار له بالسير في الأتجاه الآخر، فشعبي أكبر وأعظم مما كانت فلول الحزبية المنهزمة من بقايا الأحزاب الطائفية أو العقائدية المنقرضة التي تسبح ضد تيارات ورغبات هذا الشعب العظيم…
    سؤال أخير يا باشا لماذا لم تُحرك تلك التفاعلات والحراكات المتلاطمة والمتعاظمة والتي غمرت كل شعوب المنطقة من شنقيط وحتي البصرة بما فيها تلك الشعوب الغنية والمرتاحة بمقاييس الدنيا والتي نحن أبعد الناس عن حياتهم التي يعيشونها الآن، وهم برغم تلك الدعة والراحة والغني المادي يتململون ويثيرون المشاكل والشغب ويطالبون بتغيير أنظمة الحكم في بلادهم، وبهذا القياس كان الأحري ان يكون ذلك ههنا، ولكن لكل حال أجل ولكل مقام مقال، ونظن أن شعبنا العظيم أسمي وأرقي وأعظم من أن يحرق ما تبقي له من وطن كما فعل ويفعل الآخرون!! 
    لا زلت أتعجب وأحتار وأستغرب وأندهش أن يطالب الناس بتغيير نظام حكم هم أول من يعلم كيف ستكون نتائج ذلك التغيير المطلوب ولا زالت أنادي ولن أكف عن ذلك حتي يعلم الناس أن النتيجة كارثية أذا تم التغيير حسب رغبات الأعداء والتربصين الذين لم يخفوا رغباتهم هذه يوما” فكيف نستجيب لرغبات أعداءنا ونحقق لهم ما يصبون….
    الأجدر بنا جميعا” أن نعمل علي أصلاح الحال وتصحيح الأوضاع ومحاربة الفساد وبسط العدل ودحر الظلم من أن ننادي بأسقاط النظام بأكمله بنظرية عليّ وعلي أعدائي….
    ربي أهدني بالحق وأهدي قومي للحق فأنهم لا يعلمون 

  57. نيام كتب:

    ودالخلا:
    “لا زلت أتعجب وأحتار وأستغرب وأندهش أن يطالب الناس بتغيير نظام حكم هم أول من يعلم كيف ستكون نتائج ذلك التغيير المطلوب ولا زالت أنادي ولن أكف عن ذلك حتي يعلم الناس أن النتيجة كارثية أذا تم التغيير حسب رغبات الأعداء والتربصين الذين لم يخفوا رغباتهم هذه يوما” فكيف نستجيب لرغبات أعداءنا ونحقق لهم ما يصبون….”…
    واضح ان الاندهاش و الاستغراش و التعجباش كلها لم تثني الشعوب التي سبقتنا في كثير من التجارب السياسية و الحياتية في شمال افريقيا و في غيرها لم تجبرهم علي قبول الامر الواقع و الارتهان لنظرية الخوف من المجهول لم يجعلهم يتمسكون بالواقع المر..والواقع ان الابقاء علي الداء و الخوف من علاجه هو في حد ذاته مرض و هو تحقيق لرغبات الاعداء الذين يريدونك ضعيفا متهالك لا تقوي علي شئ…
    اما نظرية التخويف بالاجهزة الامنية او الترهيب بالنتائج الكارثية او التقتيل في الشوارع قد سقطت تماما بشهادة وكالات امنية متخصصة في شرق العالم و غربه فلو انها ارهبت لارهبت شعوب كانت ترزح تحت اساطين اجهزة الامن و الارهاب لو ان تلك النظرية سادت لما كانت الثورات تتري هكذا فتتساقط الانظمة كاوراق الخريف في منطقة الشرق الاوسط وليس ما يجري في ليبيا حاليا ببعيد فالشعب يتعرض للابادة الجماعية و لكنها لم تثنيه عن المطالبة بحقوقه و اقامة دولة الحق و العدل و المساواة…
    فمثلا الفساد الذي لم يعد خافيا علي احد في بلادنا الا علي من اراد ان يدفن رأسه في رمال الفساد –متعللا بالسؤال المضحك اقم الدليل؟ او من هو البديل؟- فإذا كنت ما زلت مقتنعا بان من عاش مع الفساد و مازال يتمتع به و يمنع تقديم حساباته للمراجع العام و السلطة تسنده و تقره علي ذلك اذا كنت ما زلت مقتنعا بان هؤلا سيقيمون دولة القانون و الاصلاح والعدل والمساواة بين المواطنين فانا مع احترامي لك الا اني لا اشاركك هذه الفكرة الكارثية و اعتقد ان كثيرين لا يشاركونك…والعاقل من اتعظ بغيره…
    اما ان كانت فكرتكم بان كل هذه الشعوب التي انتفضت في تونس و مصر و ليبيا و اليمن و البحرين و في غير ذلك كلها قد جانبها التوفيق ما عدا شعبك “فشعبي أكبر وأعظم مما كانت فلول الحزبية المنهزمة من بقايا الأحزاب الطائفية أو العقائدية المنقرضة التي تسبح ضد تيارات ورغبات هذا الشعب العظيم…” و اعجبتني كلمة شعبي هذه فهي فاخرة القطع و العرض و اخر مرة سمعتها يرددها عبدالواحد في قناة الجزيرة…ان كنت تعتقد ان شعبك او شعبه او شعبي او الشعب السوداني حتي لا نكون في مرية من الامر فلا اعتقد انه يفكر بمنطقك و لكل حدث حديث فانت رجل مهندس و تعرف قانون استروك فارجو تصويب مقياسكم للتفاعلات المجتمعية و الانسانية وميكانزم الثورات لديكم فاذا لم يرتد طرف الشارع حتي الان و هو ينظر الي من حوله هازئا و كانه يقول :
    تمرست بالآفات حتى تركتها تقول أمات الموت ام ذعر الذعر

  58. ابكرون كتب:

    يا عزيزي نيام الناس دي عندها قناعه (ومنطق) انها هي وبس وان العملوه في البلد ده من حقهم اموال البلد حقتهم هم وبس يلهطوا ماشاء الله لهم من اللهطي ولا فساد في ذلك (هي لله) …اعراض الناس مايهم ( لا اعراض للناس) شي عادي نفقد ثلث مساحة الدولة السطو عليها والناس نيام ما يهم ما البلد سااااايبه نفقد حلايب ولا نجرؤ مطالبة حسني بها (لانه ماسك علينا ذلة) مايهم …..المهم يبقوا سيادنا ديل ويواصلوا وما تغيروهم يا نياااام (كلموا شوية العيال الفي الجامعات البتنادوا للتظاهر ديل )..الناس ديل قالوا ليكم قولوا اصلاح النظام لانهم ممكن يعملوا اصلاح للنظام ال 22 سنه الفاتت كانت تمرين سااااكت…..لانكم لو اسقطوهم يا نيام تقوم حلايب والفشقة ترجع ويرجع الجنوب تاني وتقوم ازمة دارفور تتحلة والفشقة ترجع والمليارات الراحت فسادا ونهبا ترجع والسكر يبقي بجنيه وكيلو اللحمه يرجع لنص جنيه بالقديم والبلد ما تتفتت …….ياخوانا خلوهم الناس دي عندها (منطق) منطق بهجت الاباصيري…….

  59. ودالخلا كتب:

    نيام لا زلنا ننظر للرأي الآخر بدونية وعدم تقدير (سواء بسواء )، وأعني بذلك نظرة الحكومة للمعارضة والعكس كذلك، وما دام الأمر كذلك فلن يستقيم الظل طالما كان العود أعوج، فلا يُعقل يا صديقي أن تمنح نفسك حرية أحتكار ملكية مطلقة للشعب الذي هو أنا جزء منه شئت أم أبيت، ولي من الرأي والنظر في أمره مثل ما هو لك وللآخرين، فلماذا تحجرون علينا آراءنا ورؤانا فنحن وأنتم وهم كلنا في الهم شرق ونتقاسم مركب واحد تتقاذفه الأمواج ونريد أن نرسي به علي بر الآمان بطريقة آمنة وسلسة دون فواقد أو خُسران، ولكنكم لا ترتضون للآخرين الأدلاء برأيهم وتمنحون أنفسكم صكوك المِلكية المطلقة للشعب، (و اعجبتني كلمة شعبي هذه فهي فاخرة القطع و العرض)، وترفضون حتي مناقشة الرأي العديل والأعوج وكله عندكم أعوج طالما صدر من ناحيتنا،،،،،
    عموما” كنت أعتقد أن هذه المساحة هي منبر ديمقراطي حُر وعادل، ولم ألتفت لكثير من تلك النصائح للكثيرين من الناس الذين أكتشفوا ميله وزيغه عن قولة الحق حتي ولو علي النفس، وكنت أظن ( وبعض الظن أثم)أنني يمكنني أو أستطيع ان أصل مع هذا الجمع الكريم لشيئ يجمع العباد علي الأصلاح ومحاربة الفساد وأعادة الحقوق لأهلها.
    ربنا أغفر لنا ولأخواننا الذين سبقونا بالأيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا” للذين آمنوا ، ربنا أنك رؤوف رحيم
    وجزاكم الله خيرا

  60. ابكرون كتب:

    تقرير محمد حسن العمدة ده …نديهم تاني 32 سنه للاصلاح مالو نصبر عليهم شنو يعني 32 سنه بسيطه….

    http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=16024

  61. نيام كتب:

    ودالخلا:
    يبدو لي انك تحتاج لقرأة ما كتبته مرة اخري فكلمة شعبي وردت في النص الذي كتبته انت و لم اقم سوي بالتعليق عليها…وفي النهاية هو ليس شعبك كما هو ليس شعبي و انما هو الشعب السوداني الحر…هذه واحدة…
    اما عن حرية المنبر و الكتابة فيه لكل شخص و عرض كل الاراء فهذا حق لك و نيام لا يملك من الامر شيئا..
    والمهم في المودووووع هو ان الحوار لا يديره شخص واحد و ليس كل مايرد من طرفكم اعوج و لكن ليس كله عديل فانت منحاز لنظام فاسد و لا ترضي فيه لومة لائم اذا كيف يستوي الامر …({{ ولكنكم لا ترتضون للآخرين الأدلاء برأيهم وتمنحون أنفسكم صكوك المِلكية المطلقة للشعب،…
    (و اعجبتني كلمة شعبي هذه فهي فاخرة القطع و العرض)…. (ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ (سورة تبارك الاية(4)، وترفضون حتي مناقشة الرأي العديل والأعوج وكله عندكم أعوج طالما صدر من ناحيتنا،،،،،))))..اعد قرآة كتابتك مع فائق احترامي لشخصكم..

  62. ابكرون كتب:

    ما اجمل التامل في كلام الله:
    (وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ‘ ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون) صدق الله العظيم

  63. نيام كتب:

    ابكرون:
    حقا يا فكي ابكرون …تدبر القران الكريم يريح النفس و يسعد القلب…
    بالله الحلقة القادمة ما تفوتنا ليها يا ابكرون كان الله حيانا…الغريبة الراجل قال موضوع مشروع الجزيرة و خصخصتو دا ما كان عارفو من الاول…طيب وفي الجامع قال و الفساد في البلد ما عارفو … و الانفصال ما كان عارفو حيكون ياربي هو كان وين..؟؟؟

  64. ياسين شمباتى كتب:

    سلام..
    ود الخلا دا خلوهو ياناس,كلما يعصروهو فى الزاوية يجرى ويقول ما بجى,,التووووووووبة..
    لكن باكر بتاورو الضرس وبرجع !
    بعدين دايما يا ود الخلا تميل لقالوا ونصحونى,انت ما بتشوف وماك عارف الناس دى طيبة كيف وقلوبها بيضا كيف؟؟
    انا بس عايز اعرف الاستفتاء رسا على شنوووووووووووووووو!؟؟

  65. ابكرون كتب:

    هههههههههههههه
    عسل والله تل اللكوم ده …….!

    http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=16864

  66. البشاوى كتب:

    هذه الايام يقوم ديوان المراجعة العامة لدولة السودان بعقد دورات تدريبية للمراجعين عن كيفية اكتشاف الفساد المالى والتحايل على القوانين وكيفية تتبع خيوط اللاهطين حتى تتم مساءلتهم قضائيا—
    هذا موضوع الدورة التدريبية — لكن الحكاية اتقلبت على المحاضرين من المراجعين فأبانوا أنهم لديهم القدرة لإكتشاف الفساد ولقد تم إكتشاف حقول فساد كبيرة وعالية الجودة ومنتجة منذ 21 عاما وقدموا حولها تقارير نثرا وشعرا – ولو أن هذه التقارير تم تقديمها لى أبونا العمدة لحكم بإعدام عشرات المفسدين — ولكن فلتعلم ياحضرة المحاضر أن ديوان المراجعة هذا فصلت له لوائح وقوانين تكبله من إتمام رسالته – وكل مفسد يتكئ على ظهر ماكن لايطاله القانون – أحد المراجعين ذكر فى المحاضرة أنه حضر 25 جلسة لمحاكمة موظف عام فاسد ومحتال والبينة واضحة عليه بالمستندات – ولم يصدر حكم حتى الآن —- نصبر كيف ياالفكى أبكرون — ماتدينا بخرات —

  67. التركــــى كتب:

    غريبة …. ناس تتطالب بتغيير النظام وناس تقبل بتصحيح مساره يعنى الكل يعترف بعدم صلاحية النظام ومع ذلك مابتتلاقو فى نقطة عشان تقعدو تتفاكرو … طيب ياخوانا نغير ولا نصلح النظام كيف ؟ أعتقد انو دا حال السياسة السودانية حاليا …. النظام شمولى وعاد الشموليين التمكين وزرع سياسة انا ومن بعدى الطوفان …. لمصلحة الوطن والأجيال القادمة كدى ختو الكورة فى الواطة ونشوف طريقة لحل الأزمة … قبل التوانسة والمصريين قمنا بانتفاضتين أها النتيجة كانت شنو برضو جو العسكر ورجعت حليمة لقديمة … اذن المسألة أكبر من كده كتير جدا …. مع التقدير

  68. ابكرون كتب:

    عندما يشهد (شاهدان) من اهلها………
    التحية للغنوشي وهو رجل طاهر اليد واللسان والمبادئ….والتحية (وان كانت منقوصة) للطيب الذي صحي ضميره…..وعقبال بقية العصبة…قبل تسونامي غضب الاله…الحكم …العدل…المنتقم

    http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=17184

  69. نيام كتب:

    ابكرون:
    شكرا ابكرون شكرا الشيخ راشد شكرا شيخ الطيب
    “وأعجبني قوله إن الاستبداد والفساد لا دين لهما ولا أيديولوجية، ويمكن ممارستهما تحت مظلة أي دين أو أيديولوجية بما في ذلك الإسلام!”
    ” وأن السكون الشعبي في دولة لا يعني الأمن والسلامة للنظام، فقد يكون البركان يغلي من تحت ولم يبلغ السطح بعد، فالسكون لا يعني الموت، والأمن الحقيقي يتمثل في إقامة العدل بين الناس،”
    هسع دا ما ياهو حديثنا القاعدين نقول فوقو ها “مالكم كيف تحكمون”

  70. ابكرون كتب:

    فففففففففففف سسسسسسسسس ااااااااااااااا ددددددددد

    http://www.alrakoba.net/videos.php?action=show&id=612

  71. عزت كتب:

    استغلال سلطة من زبانية النظام… قال قاضي قال

    http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=17990

  72. ابكرون كتب:

    ما بين ربيع عبد العاطي والطاهر ساتي
    ———————————————
    كتب ربيع مرهبا الطاهر :
    http://alrakoba.net/news.php?action=show&id=18167

    رد الطاهر ساتي :

    http://arabic-media.com/newspapers/sudan/alsudani-sd.htm
    ومازال المسلسل مستمرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s