البلطجيه، بقلم لمى هلول

Posted: الأربعاء,16 مارس, 2011 by طارق أب أحمد in اخرى

كتبت لمى هلول
ـــــــــــــــــــــــــــــ
سلامات اهل الدانقا
ليكم وحشات وكدا
طبعا مسجلين غياب فى الردود لكن طبعا ما مسجلين غياب فى القراة الممتعة
انا غايتو عاتره لى حته واحدى بس بفكر فى البلطجية
الصيوان ممكن يندق والناس تجى كوم تقيف فيهو بس عايزه اعرف منو الحيلعب دور البلطجية
وهذا مقالى عن البلطجية التى اسميتهم الارماديلويين
وهو يعنى المصفح الغريب المنفر

للتعريف تعرفت على حيوان جديد قبل عدة اشهر من كتاب مدرسى كنت ادرسه لجيرانى
بالانجليزية وعرفت ان هنالك حيوان يسمى الارماديلوا المحصن بصراحة فزعت جدا من
عدم معرفتى به واكثر ما استسغت معرفة اكتشافى له وبالقاموس وجدت صورة له واصبح
لغويا يسمى ارماديلوا…

وههذ هى الصورة التى افجعتنى حقيقة

بصراحة اصبح هنالك هاجس يؤرقنى ويقول لى ان البلطجية كمصطلح
صغير فى عقلى كان ان زكرته تشكلت فى مخيلتى صورة لفيلم مصرى قديم
لو اعتقد يسمى البلطجى وفيلم اخر ايضا يسمى الباطنية وحفر ف ى زاكرتى ان البلطجية
فعل اجرامى يخص المصريين ((طبعا مع الاعتزار))فهم القادرون على القتل بدم بارد فى الاحياء
الشعبية مثلا بسبب الظروف القاسية والجافة التى يعيشونها والتى تجعلهم لايتحركون
الا بالاسلحة البيضاء اشهرها المطاوى والامواس طبعا وخاصة فى السجون حيث نسمع ان
مجرما قتل او اوجد منتحرا …المهم
الان يبرز مصطلح البلطجية مع التغيرات الثورية القائمى حيث يصبح البلطجيون
هم اداة فاعلة فى التنكيل بالمواطنين وقد لانستطيع ان نجد شكلا لهم او اسما
وكانهم مخلوقات فضائية لاوجود لها قادرة كالالة القاتلة على ان تخوض القتل وترمى
بنفسها فيه كالمرعات غير عابئة باى شىء …وتقوم بكل شىء بالضرب المبرح والسحل
وهذا الاخير قد برز ايضا فبتنا نسمع ان شخصا سحل حتى الموت ….حتى ان الكلمة لها وقع
غريب ومؤلم تقشعر له الابدان …كانهم زبانية العذاب ذلك العذاب الى قراان عنه فى القران
الكريم …((سندع الزبانية)) وفى اخر ((ومطارق من حديد ))…
المهم يؤلمنا ان نعرف ان الشعوب الان قد انقسمت ولم يعد هنالك ما يسمى بالشعب الفلانى
المتشابه فى كل شىء والمختلف اختلافا لايرقى الى الدرجة الشاذة ولكن الحقيقة اليوم تؤكد
ان اى شعب فيه ثلاثة :-
شعب مكون من السلطة الحاكمة ومواليهم ايا كاناو سواء محبون فطريا ام اكتابيا..
شعب مكون من ا لمقهورون الذين لاتربطهم بالشعب الاول اية علاقة تزكر …وهؤلاء
باتوا الان يثورون ولا يخافون الموت او القتل او السحل او مايجرى تسونامى شعبى
حقيقى وهم من العزل طبعا وربما من البسطاء …
شعب مكون من البلطجية الى الان لانعرف من هم ومتى يخرجون مثل قوم ياجوج وماجوج
فقط ينتظرون اشارة دك الردم ليخرجوا لك وقد يكون جارك او قريبك او صديقك فى المنتدى
لم تقيم خطورة مفرداته فى السياسى معك …وقد يكون اى شخص فلا تتهاون ..

واليكم الامثللة الحية
فى مصر كانت هنالك بلطجية المسجلين الخطرين والقتلة والبلطجيين الحقيقين اصحاب
تجارة المخدرات والبسطاء المقهورون جدا جدا وكانت البلطجية المسماة بالحمير والبغال
كما شاهدنا بالصور

فى ليبيا
الان بلطجية النظام كما يسمونهم الذين لايفرقون من عربى وليبى فبامكانهم ان يتخذوك درعا بشريا
فقط وان رفضت يقتلونك بدم بارد وانت مكبل ويدعسونك باقدامهم ويقبضون على اخر مثلك
ليس لديهم اية مشاع راو وطنية او شعور …مدرعون مثل حيوان ((الارماديلو))
المهم نسمع كثيرا عنهم ههذ الايام بصيغة البلطجية

فى البحرين
الان وفى خلال كتابتى لهه ذالكلمات ااسمع من قناة العالم صرخات الاستغاثات من المواطنين فى
قرى سرت والحقيقة لاادرى كيف هى البحرين لكن هنالك بلطجية حقيقية ينتشرون بالليل ويتحرشون بالاجانب خاصة ويقومون بالقتل بلا رحمة ويؤكد المواطنين بانهم بلطجية النظام …

فى السودان
لاتحسبن اننا لازلنا طيبين
اعتقد انه سيكون بيننا ارمادلييون ((بلطجييون ))سيغيرون شكل الشخصية السودانية تماما
وانتبه قد يكون صديقك فى البوستات او جارك ….الله اعلم

اغتزر اعزائى لعدم تمكنى من ارفاق الصور شاهدوها على قوقل ومتعوا نظركم واكتبوا عن دهشتكم معى…

لمى هلول

…………….
ودى أضافه من أب احمد

بلطجى

Advertisements
تعليقات
  1. طارق أب أحمد كتب:

    بنت الشرق لمى
    عوداًحميداً

    أولاً يا أستاذه المخلوق الجميل المسكين دا ما عندو ذنب عشان تشبهيهوا بالبلطجيه ديل

    و ثانياً نعم ستجدين الكثير من البلطجيه و المستقيدين من أعمال البلطجه و على رأسهم عشرات الأجهزه الأمنيه ،،،،،،،،،،أمن خاص بالحكومه و آخر خاص بالأمن، واحد للرئيس و آخر لنايبو ، وواحد للوزير الفلانى وآخر للوزير العلانى

    يا سلام متين بس نسمع (شدوا الأرماديليون )

  2. لمى شكراً على الموضوع الظريف
    في السودان كبار البلطجيه هم رجالات الأمن فهم من يشيعون البلطجه ومن يعلمونها ، ويتبعهم كل الشرطجيه على وزن البلطجيه الذين يسمون انفسهم بالنظام العام فهؤلاء لا يملكون ما يخسرونه اولاد حفر مثل الكلاب السعرانه يطلقونهم لكيما يشبعون احقادهم الداخلية لو قدرنا على البلطجه من هذا النوع صدقيني الصديق البلطجي والشماسي البلطجي مقدور عليهو  

  3. يا لمى هلول

    مايكونوا الجماعة الببيعوا البلطى فى سوق الموردة منهم
    عليكم الله شوفوا طلب البلطى بقى بى كم ,, دى ماياها البلطجة بكامل صفاتها ؟
    الله يرحم السكى والبربرى وزمن البلطى البلطى مش البلطجى .

  4. قرن شطة كتب:

    الاخت / لمى هلول
    كل ناس عندهم البلطجية الذين يتوافقون وثقافتهم وما يستحقون…نحنا عندنا بلطجية ومن زمان وهم الذين يقلبون حقائق الامور ويحكمون بكلام الدين (الجايبنو من راسهم) ويعذبون البشرية بشتى أنواع الطرق والحيل ويقتلون وقد قتلوا!
    تحياتى وربنا يستر

  5. monamie كتب:

    والله البلطجيه العندنا اقولوا لبلطجية المصريين والليبيين والبحرينيين واليمنيين انتوا اولاد ناس واولاد حلال حناكيش وما عندكم خبره في البلطجه

  6. Dakeen كتب:

    سلام على الجميع وجمعة مباركة ..
    البلطجية ،،، حماة السلطة والثروة ،، فهم حماة المصالح مقابل المصالح … هذا فهمي لهم (مرتزقة)
    وفي الطبيعة مليئة بالمصالح فمثلا في غابات البرازايل ،، توجد شجرة تنتج سائلا سكرياً كالصمغ العربي عندنا ،، وويتغذي على هذا السائل نوع معين من النمل الشرس الذي يلعب دور الحارس لهذه الشجرة ،، فهو يحفر حفرا تحت الارض بطبقة رقيقة حول الشجرة فما ان يقترب كائن من كان الشجرة الا وينقض عليه هذا النمل الوحشي بشراسة ،، فلا يقترب من هذه الشجرة اي من الكائنات لانها لها حماية طبيعية ،، فهي تقدم الغذاء للنمل والنمل يقدم لها الحراسة … فسبحان الله ،، فتوازن الكون من تقدير القدير ،،، اما البطلجية بالمصطلح المعروف اليوم فان الكثرة تغلب الشجاعة ،، فهم ليس كثر بقدر ما هم باردي الدم .

  7. نيام كتب:

    البلطجية يا لمي هم عمدة النظام و حراسه و اصحاب المصلحة فيه فاما فاشل او سارق او مفعول به منصوب او بن سفاح وهؤلاء يصنع النظام لهم مجدا و يرفع شأنهم و يمنيهم الاماني فيعيشون حياة لم يحلموا بها و سلطة لا يقدرون شأنها و عظمة زائفة مقابل ان يحموا النظام…يعني زي البهيمة المدوعلة تاكل و تشرب و تسمن علي حساب اخواتها حتي ياتي يوم العيد فتكون الضحية …وهم كما قالوا قلة لان السلطان لا يستطيع ان يسمن المراح كله فيختار من بينهم اشرسهم خلقا و اسفلهم مقاما و احقرهم شانا واقلهم عقلا حتي تكون الطاعة عمياء و العقل اخفه و القلب افرغه و الروح احطها…
    ولكن نظرية البلطجة قد سقطت في انظمة كثيرة و لم تعد تاكل عيش مع غضب الشعب الذي ينزع حقوقه من براثن الاسد..
    الم يكن لشاوشسكو 20% من الشعب الروماني بلاطجة الم يكن لشاه ايران 15% من الشعب الفارسي بلاطجة الم يكن 10% من الشعب الروسي بلاطجة للكي جي بي ثم في التاريخ القريب الحديث للثوارت من حولنا هل هم ابلطج من الامن المصري ام هم ابلطج من امن العقيد القذافي الذي يمتلك خمسة اجهزة امنية تدريب روسي قديم و لا زين العابدين (فهمتكم) كل سائح معاهو رائح ..و الان علي صالح و بلاطجة حاشد الذي حشد لهم كل سلاح فراحو في التشليح…اما ناس الطيب سيخة و كمال بتيخة فهي بلطجة بمعني الكلمة و لكن وينها الكلمة اذا امتلات الشوارع و ضاقت الميادين بغضب الملايين و رفعت اغصان النيم وجفت الصحف…

  8. البشاوى كتب:

    يالمى هلول – اناالبلطجية ديل شفتهم بعينى – كانو بايتين فى ميدان ابو جنزير – راجين المبلطج بهم على احر من الجمر لكن المبلطج بهم الغلابة لم يحضروا – عجبنى سهر البلطجية –

  9. لمى هلول كتب:

    الغاليين جدا
    واله انشغلت لى كم يوم وجيتكم
    بصراحة اتخلعت قلت المقال ماله اترفع كدا
    على كل اشكرك جدا جدا اهلى الذين احببتهم من على البعد
    ووثقت بكم بكل ارييحة وجعلت دانكتكم اجمل مكان اتيه لارمى همومى واخذ من الجددي الذى يفوتنا فى الوطن ونحن فى الغربة التى اصبحنا لانعرف اهى ترغبنا فيها ام نحن الذين تركنا خط الرجعة واضعناه..
    اشكرك جدا على ترفيع المقال واكثر على مشاركاتكم الجزلة التى هى اروع كون ان اقرا احرف لكم
    فهى الفرحة بذاتها تلك النوعية من الفرحة التى نخبئها فى القلب لاشخاص اعزة توسمناهم …
    ساعود بمشيئة الله للردود
    ولكم كل التقدير والشكر …اهلى الطيبين
    دايما عامرين يارب..

  10. لمى هلول كتب:

    الفاضل ابو احمد
    شكرا جدا للبوست واكثر للصورة ((الارماديلوا))
    بصراحة الى الان اان غير متقبلة لمعرفتى بهذا الحيوان
    وشكرا لادراج الصورة مره عاشرة لانها مهمة لتكشف فداحة ما عرفته وانا بعمرى الكبير هذا
    تسلم كتير

  11. حاج أحمد السلاوى كتب:

    فى رأيى أن كل من يحدثك بكلام معسول ويكون المتحدث نغسه غير مقتنع بالشى البيقول فيهو فهو بلطجى ..

  12. ابكرون كتب:

    اختي لمي
    الكلمة اساسا طلعت من العامية المصرية وهي جاية من اداة البلطة وهي شبيهة للفرار السوداني بس بدون يد خشبية يعني من الحديد العريض المسنن في اطرافه زي كسارة السمك بالضبط العندها يد قصيرة ، ومستخدمها هو البلطجي والبلطجة هي استخدام هذه الاداة يمينا وشمالا في العراك…وصار كل ما هو عمل وعراك خارج القانون واخذ الحق او غير الحق بالقوة المريقة للدماء يعتبر بلطجة…..
    وفي السياسة تجند الحكومات (ودايما الحكومات الغير شرعية الجاية بقوة السطو علي الحكم ليلا بانقلاب ) افراد تستخدمهم ضد شعوبها لقمعهم ، كما حدث في مصر (معركة الجمل) وتونس وليبيا واليمن وسوريا ….ونحن برضو عندنا مليشيات من هذا النوع …وهي سلاح العاجز اليائس الساطي علي الحق …….والله اعلم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s