ورحل امام المجاهدين ……

Posted: الثلاثاء,3 مايو, 2011 by زووووووول in دينية

((ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون )) ………………………

اسامة لا خير فى الدنيا ومن فيها ………….اذا انت خليتها فيمن يخليها

اسامة اى فتى عز ومكرمة ………….تحت السقائف اذ يعلوك سافيها

نعى النعاة اسامة لى فقلت لهم ……مالت بنا الارض او زالت رواسيها

(((الابيات للشاعر المهلهل ابن ربيعه تصرفنا فيها لتناسب المناسبه )))

بالامس اعلنت عصابة اوباما الارهابيه عن مسؤليتها عن مقتل قائد المجاهدين وامام المقاتلين لاعلاء كلمة الله الشيخ اسامه محمد عوض بن لادن الذى ترك حياة الدعه والراحه وخرج فى سبيل الله بنفسه وبماله ثم لم يرجع من ذلك بشئ (هكذا نحسبه ) .

ولو صح الخبر فنشهد الله اننا لا نعلم الا خيرا ونرجو ان يتجاوز عنه ربنا فيما اقترف من سيئات كما نسأله ان يبدلنا خير منه ويبدله خيرا منا جنات عرضها السموات والارض اعدت للمتقين . … ان العين لدمع وان القلب ليحزن وان القلم ليعجز وان الكى بورد لا يطاوعنى ولا املك الا ان اقول اللهم اجرنا فى مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم .

 فى زمن الكسرات والانتكاسات وكما تاجر فقد امواله  دعونا نقلب صفحات من سيرة الرجل المشرقه نقلتها لكم من احد المواقع الالكترونيه :

((


النشأة

ولد أسامة بن لادن في الرياض بالسعودية لأم سورية دمشقية، وله54 من الإخوة والأخوات من أبناء المقاول الشهير محمد عوض بن لادن. الذى حضر إلى جدة من حضرموت عام 1930، ولم تمض سنوات قليلة حتى أصبح محمد بن لادن أكبر مقاول إنشاءات في السعودية. وفي عام 1969 قام والد أسامة بإعادة بناء المسجد الأقصى بعد الحريق الذي تعرض له، كما ساهم في التوسعة الأولى للحرمين الشريفين.
توفِّي الوالد إثر اصطدام طائرته المروحية بجبل الطائف، وعمر أسامة حينها 9 سنوات، وترك محمد بن لادن عند وفاته عام 1968م ثروة تقدر بمئات ملايين الدولارات حسب ما ذكرت “الواشنطن بوست”، وتولَّى ابنه البكر سالم الإشراف عليها إلى أن قُتل عام 1988م، حين تحطمت طائرته الخاصة في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية.
ويقدر نصيب أسامة من ثروة والده بـ 300 مليون دولار حسب المرجع السابق.
ويقول عنه بريان فايفيلد شايلر المدرس البريطاني الذى درَّس لأسامة بن لادن اللغة الإنجليزية في مدرسة خاصة بالسعودية؛ “إن أسامة كان تلميذاً هادئا وخجولاً”، وأضاف المدرِّس “بريان فايفيلد شايلر” أن هذا الصبي الذي أصبح أهم الأشخاص المطلوب اعتقالهم في العالم كان يتصرف بشكل طيب، ويؤدي كل عمله في الوقت المناسب، وأنه كان لطيفا أكثر من أي شخص آخر في فصله.
وأضاف فايفيلد شايلر أن: “أسامة كان متميزا بين زملائه؛ لأنه كان أطول، وأكثر أناقة ووسامة من معظم الصبية الآخرين، كما أنه كان مهذباً ومؤدباً بشكل ملحوظ، وكان لديه قدر كبير من الثقة بالنفس”.
ويغلب على ملامح أسامة الحزن، ونادرا ما رآه أصحابه يضحك بصوت عال، وأحيانا يبتسم.
أكمل مراحل دراسته كلها في جدة، وأتم دراسته الجامعية في علم الإدارة العامة والاقتصاد، حيث تخرج في جامعة الملك عبد العزيز

ترجمة الشخصية

بدأت علاقة أسامة بن لادن بالجهاد في أفغانستان منذ الأسابيع الأولى للغزو الروسي لها في 26 ديسمبر/ كانون الأول 1979، حيث شارك مع المجاهدين الأفغان ضد الغزو الشيوعي وكان له حضور كبير في معركة جلال آباد التي أرغمت الروس على الانسحاب من أفغانستان.

أسس بن لادن ما أسماه هو ومعاونوه بـ “سجل القاعدة ” عام 1988، وهو عبارة عن قاعدة معلومات تشمل تفاصيل كاملة عن حركة المجاهدين العرب قدوما وذهابا والتحاقا بالجبهات. وأصبحت السجلات مثل الإدارة المستقلة ومن هنا جاءت تسمية سجل القاعدة على أساس أن القاعدة تتضمن كل التركيبة المؤلفة من بيت الأنصار -أول محطة استقبال مؤقت- للقادمين إلى الجهاد قبل توجههم للتدريب ومن ثم المساهمة في الجهاد ومعسكرات التدريب والجبهات. واستمر استعمال كلمة القاعدة من قبل المجموعة التي استمر ارتباطها بأسامة بن لادن.

بعد الانسحاب السوفيتي من أفغانستان عاد بن لادن إلى السعودية وعلم بعد فترة من وصوله أنه ممنوع من السفر، وظن أن السبب هو الانسحاب الروسي وتفاهم القوى العظمى، ونشط في إلقاء المحاضرات العامة.

لم تكتف وزارة الداخلية السعودية بمنعه من السفر بل وجهت إليه تحذير بعدم ممارسة أي نشاط علني، لكنه بادر بكتابة رسالة عبارة عن نصائح للدولة قبيل الاجتياح العراقي للكويت.

بعدما ساءت الأحوال عقب الغزو العراقي ولعدم التزامه بالتقييد المفروض عليه وبسبب تجميد نشاطه، غادر بن لادن السعودية عائدا إلى أفغانستان ثم إلى الخرطوم عام 1992، حينها صدر أمر في نهاية العام نفسه بتجميد أمواله. ثم تحولت قضية بن لادن إلى قضية ساخنة على جدول أعمال المخابرات الأميركية، فسحبت الحكومة السعودية جنسيته عام 1994.
دفعت هذه التطورات أسامة لأن يأخذ أول مبادرة معلنة ضد الحكومة السعودية حين أصدر بيانا شخصيا يرد فيه على قرار سحب الجنسية، وقرر بعد ذلك أن يتحرك علنا بالتعاون مع آخرين.

Advertisements
تعليقات
  1. أبو رؤى كتب:

    الغريب أن جميع الدول العربية والاسلامية لزمت الصمت عندما قال الأمريكان أنهم سيرمون جثة بن لادن في البحر لأنه لن تقبل دولة في العالم بدفنه على أراضيها !! ..
    الحمد لله أنه نال ما كان يتمناه من شرف الشهادة وقتل وهو في المعركة ولم يستسلم أو يقبض عليه كما كان يتمنى الأمريكان .. ومهما اختلفت الآراء حول أسامه بن لادن فيكفي أنه الرجل الوحيد في العالم الذي ركل النعيم بقدميه ليحارب الظلم والضيم والإرهاب الذي تمارسه أمريكا في العالم ..
    اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت وإذا سئلت به أعطيت أن ترحمه وتغفر له وتدخله الجنة بصحبة سيد البشرية محمد صلى الله عليه وسلم ..
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  2. زووووووول كتب:

    بن لادن بعيون الصحفى عبد البارى عطوان :
    (عندما التقيت الشيخ اسامة بن لادن في كهفه المفضل في سلسلة جبال ‘تورا بورا’ المطلة على مدينة جلال اباد الافغانية في شتاء عام 1996 لم اكن اتصور ان هذا الرجل الطويل النحيل، سيصبح اكثر الشخصيات العربية والاسلامية شهرة، والأكثر مطاردة من قبل جميع اجهزة المخابرات العربية والعالمية.
    الرجل كان بسيطاً، متواضعاً، مؤدباً، صوته خفيض بالكاد تسمعه، لا يمكن ان يقاطعك عندما تتكلم، ويصغي اليك بعناية فائقة، على غير عادة العرب، واذا تكلم فبكلمات محدودة، ولكن معبرة، تجيب على تساؤلك دون لف او دوران.
    أذكر انني سألته عن أمنيته الأهم في الحياة، فصمت لبرهة، ثم رفع رأسه بعد اطراقة خفيفة، فأجاب والدموع تترقرق في عينيه ‘امنيتي ان اموت شهيداً، والتحق بأشقائي المجاهدين الذين قاتلت معهم القوات السوفييتية، وسبقوني الى دار البقاء’.
    الرئيس الامريكي باراك اوباما حقق للشيخ امنيته، عندما ارسل فريقاً من كوماندوز وكالة الاستخبارات الامريكية ‘سي. اي. ايه’ لقتله في منزله في قرية تبعد ستين ميلاً شمال العاصمة الباكستانية اسلام اباد، وبالقرب من الاكاديمية العسكرية الأهم في باكستان.
    اغتيال الشيخ بن لادن ومجموعة من مرافقيه وربما زوجته الاخـــيرة اليمنية امل السادة، وأحد ابنائه يشكل انتصاراً كبيراً بالنسبة الى الرئيس الامريكي اوباما وادارته، خاصة وهو مقبل على انتخابات الرئاسة، وفي وقت تتهاوى فيه شعبيته بين الامريكيين، ولكن هذا الانتصار لم يأت رخيصاً، فالحرب التي شنتها بلاده على الارهاب في العراق وافغانستان مستمرة منذ عشرة اعوام، وادت الى استشهاد اكثر من مليون انسان، وكلفت اكثر من الف مليار دولار حتى الآن.
    ما زلنا نجهل الكثير من التفاصيل حول كيفية اقتحام مقر زعيم تنظيم ‘القاعدة’، والظروف التي قتل فيها، فهناك الكثير من الاسئلة وعلامات الاستفهام بالتالي، ما زالت تبحث عن اجابات واضحة وصريحة من قبل الادارة الامريكية. ابرزها عن عدم محاصرته، وبالتالي اعتقاله، وتقديمه الى المحاكمة اسوة باعداء الولايات المتحدة الآخرين امثال الرئيس العراقي صدام حسين، والصربي سلوبودان ميلوسفيتش. ثم لماذا لم نر جثمان الشيخ حتى هذه اللحظة، وكل ما سمعناه هو انه جرى ‘دفنه’ في البحر لان المملكة العربية السعودية مسقط رأسه رفضت استلامه.
    ‘ ‘ ‘
    السيد ابو جندل (ناصر البحري) الحارس الشخصي للشيخ اسامة ابلغ جريدتنا في سلسلة حوارات اجراها معه الزميل خالد الحمادي مراسل ‘القدس العربي’ في اليمن، ان ‘اميره’ سلمه مسدساً محشواً بالرصاص واعطاه اوامر واضحة باطلاق النار على رأسه اذا ما اقتحم الامريكان مخبأه وحاولوا اعتقاله، لانه يفضل ان يكون شهيداً لا اسيراً عند الاعداء، بحيث يصبح دمه مصدر الهام يثير حماسة اتباعه الى الجهاد. ومن هنا فإن التقارير الامريكية الرسمية التي تقول انه اصيب برصاصتين قاتلتين في الرأس، ربما توضح ان ايا كان في حراسته لحظة الاقتحام ربما يكون نفذ هذه الاوامر حرفياً.
    الامر المؤكد ان الرجل ورفاقه لم يستسلموا للقوات الامريكية المغيرة، وقد يكونون قاتلوا حتى الشهادة، بدليل سقوط طائرة عمودية امريكية بصاروخ اطلقوه عليها، وادعت القيادة الامريكية كعادتها، انها سقطت بسبب اعطال فنية.
    الخبراء الغربيون، وبعض العرب ايضاً، يعتقدون ان اغتيال زعيم ‘القاعدة’ سيضعف التنظيم، ولكن الحقيقة ربما تكون مغايرة لذلك تماماً، فكونه قتل بكرامة وشرف ولم يعتقل ويهان حسب آراء معظم الجهاديين، ربما يؤدي الى تحويله الى شهيد وايقونة ومثل اعلى، وهذا ما يفسر القاء الامريكيين جثمانه في البحر حتى لا يتحول قبره الى مزار، وهو تصرف غير اخلاقي، وغير اسلامي، بل وغير انساني ايضاً.
    تنظيم ‘القاعدة’ الآن اقوى كثيراً واخطر مما كان عليه قبل عشر سنوات، واغتيال زعيمه ربما يؤدي الى موجة من الاعمال الانتقامية ضد اهداف امريكية واوروبية، فالشيخ اسامة لم يكن يدير شؤون التنظيم منذ اختفائه بعد احداث الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، وترك للقادة الميدانيين حرية الحركة واتخاذ القرار، وهؤلاء اكثر تشدداً منه على اي حال.
    قبل الهجوم على مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر البنتاغون (وزارة الدفاع) في واشنطن كان هناك عنوان واحد لتنظيم ‘القاعدة’ في كهوف ‘تورا بورا’ في افغانستان، الآن هناك عناوين كثيرة، ومقرات اكثر اهمية من المقر الرئيسي، فهناك ‘القاعدة’ في المغرب الاسلامي، و’القاعدة’ في اليمن، و’القاعدة’ في العراق، و’القاعدة’ في الصومال ناهيك عن فروع اخرى اقل اهمية في اوروبا وجنوب شرق آسيا.
    فرعا التنظيم في اليمن والمغرب الاسلامي هما الاكثر نشاطاً وخطورة، فالاول، اي في اليمن، تحول الى قيادة مركزية صلبة، وبات يستمد اهميته ليس من عملياته المستمرة ضد قوات الحكومة اليمنية فقط، وانما من قربه من صناعة النفط وخطوط تصديره في شبه الجزيرة العربية والخليج، والتحكم ببحر العرب، ومدخل البحر الاحمر حيث ابرز طرق الملاحة الدولية.
    اما الفرع الآخر في المغرب الاسلامي، فتكمن خطورته بقربه من اوروبا، وقدرته على تجنيد المئات وربما الآلاف من الشباب المسلم المحبط والمهان من انظمته القمعية ومن الغرب في الوقت نفسه، والهجوم الاخير على ‘ساحة الفنا’ في مراكش وخطف اوروبيين وقتل بعضهم في الصحراء الافريقية الكبرى احد الامثلة في هذا المضمار.
    ‘ ‘ ‘
    تنظيم ‘القاعدة’ يزدهر في الدول الفاشلة، ويبدو ان السياسات الامريكية والغربية المتخبطة تلعب دوراً كبيراً في خلق البيئة الملائمة له، فغزو كل من العراق وافغانستان اعاد التنظيم الى الحياة مجدداً، وتدخل حلف الناتو في ليبيا في ظل حالة الجمود الحالية التي نراها قد يمثل دعوة له لبناء قواعد في ليبيا على غرار ما حدث في العراق اذا لم يتم حسم الموقف عسكرياً وبسرعة، لمصلحة هذا الطرف او ذاك.
    ويظل السؤال الذي يطرح نفسه حالياً، ويتردد على ألسنة الكثيرين هو حول البديل الذي سيحل محل زعيم ‘القاعدة’ بعد اغتياله، والارجح ان يتسلم الدكتور ايمن الظواهري هذه المهمة، ليس باعتباره الرجل الثاني، بل لانه الرجل الاكفأ من وجهة نظر اعضاء التنظيم. ويعود الفضل للدكتور الظواهري في نقل ‘القاعدة’ من تنظيم صغير يريد اخراج القوات الامريكية من الجزيرة العربية الى تنظيم عالمي يتحدى الولايات المتحدة، ويجرها الى حروب ساهمت بدور كبير في هز صورتها في العالم بأسره، ولهذا فإن توليه القيادة، وهو الرجل المثقف والمفوه، ربما يقوده الى مرحلة اكثر خطورة اذا ما كتبت له الحياة.
    الجيل الجديد من قادة ‘القاعدة’ وانصارها، اكثر خطورة واكثر تشدداً من الحرس القديم، خاصة اولئك الذين عاشوا وتعلموا في الغرب، فهؤلاء هم الذين نفذوا هجمات مدريد ولندن العنفية والارهابية، وامثالهم الذين قادوا الهجمات على الاهداف الامريكية في احداث الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
    تجتاحني مشاعر متباينة تجاه الشيخ الراحل اسامة بن لادن، واعترف انني، ورغم اختلافي كلياً مع ايديولوجية تنظيم ‘القاعدة’، ورفض هجماته ضد المدنيين، فانني مدين شخصياً للرجل بالمنعطفين الاهم في حياتي المهنية: الاول هو مقابلتي التي اجريتها معه في كهوف تورا بورا، وهي المقابلة التي نقلتني من كوني صحافياً عربياً شبه مغمور الى مصاف الصحافيين العالميين جنباً الى جنب مع كبار الخبراء والمحللين، والثاني هو تأليف كتابي الاول باللغة الانكليزية حول تنظيم ‘القاعدة’ الذي ترجم الى عشرات اللغات وطبع عدة طبعات في مختلف انحاء العالم.
    الشيء الذي اتحسر عليه، ان الرجل وعندما اشتكيت من سوء طعامه المتقشف، الذي اضطررت الى تناوله لمدة ثلاثة ايام متواصلة، واصاب معدتي بزلزال من الالم انتقل معي لعدة ايام الى لندن، بعث الي برسالة يقول فيها انه سيقدم لي غزالاً مشوياً في الزيارة التالية.. وقد دعاني فعلاً لزيارته مرتين، الاولى في ايار (مايو) عام 2001 اي قبل احداث ايلول (سبتمبر) بأربعة أشهر، وكان الوسيط محمد عاطف (ابو حفص المصري) والثانية في اواخر شهر ايلول (سبتمبر) من العام نفسه وكان الوسيط على ما اعتقد ولست متأكداً، هو خالد الشيخ محمد، ولم ألب الدعوة في المرتين خوفاً على حياته وعلى حياتي في الوقت نفسه.
    الرجل الآن بين يدي ربه، ونتـــرك الحكم له، وكل ما نكتفي به هو الدعاء له بالرحمة والغفران.))

  3. مشاكل كتب:

    سلامز

    لا نقول إلا ما يرضي الله .. إن لله و إنا إليه راجعون
    اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه .. و إن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته

  4. عزت كتب:

    انا لله وانا اليه راجعون… رحمه الله بقدر رحمته التي وسعت كل شئ…. التحية له فقد مات البعبع الذي (سهر الجداد) في كل مكان عند دعوته لمحاربة الأمريكان…!!

    انتو تعالوا ما سر التلاعب بصورة بن لادن التي ظهرت في التلفزيون والتي وضحت ان هناك من تلاعب بتقنية الفوتو شوب على راس لا ندري أهو لبن لادن أم لغيره….

  5. نيام كتب:

    اللهم ارحم الشيخ ميتا كان ام حيا وادخله فسيح جناتك مع الصديقين و الشهداء و حسن اؤلئك رفيقا….فكر بن لادن هو الذي اجج هذه الثورات و ايقظ ضمير الامة و نزع عنها الخوف من الامريكان و المتأمركين…فقد كان بطلا و هو حي و سيصير مشعلا وهو في اعماق البحر….

  6. ياسين شمباتى كتب:

    الا رحم الله الشيخ المجاهد واسكنه فسيح الجنان واعاذنا من الخذلان وتجاوز عن هفواته وما تباعد عن الحق من اجتهاداته والزمنا طريق الجهاد وسنة الراشدين المهديين..آمين..

  7. طارق أب أحمد كتب:

    بن لادن كان مشجعاً لآرسنال وحضر عدداً من مبارياته في لندن

    تناول العديد من وسائل الإعلام الأوروبية قضية ارتباط زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قتل في باكستان، بنادي آرسنال الإنكليزي، ونشر بعضها تفاصيل جديدة ذكر فيها أن بن لادن كان مشجعاً متيّماً بحب النادي اللندني وقد حضر العديد من مبارياته الأوروبية على ملعب النادي السابق “هايبري” في قلب لندن.

    ووفقاً لصحيفة “ميرور فوتبول” البريطانية، فإن بن لادن زار لندن أكثر من مرة، وفي إحداها حرص على حضور عدة مباريات للفريق في مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية عام 1994، حيث تابع مع بعض أبنائه وأصدقائه أولاً مباراة آرسنال أمام ستاندر لييج البلجيكي التي انتهت بفوز النادي اللندني بسبعة أهداف نظيفة.

    صورة بحسب صحيفة فوتبول ميرور البريطانية

    ثم تابع بن لادن مباراة آرسنال أمام باريس سان جيرمان الفرنسي (1-صفر)، وأخيراً مباراة آرسنال أمام بارما الإيطالي في نهائي مسابقة البطولة الأوروبية التي ألغيت عام 1999، وانتهى اللقاء حينها بفوز الفريق الإنكليزي بهدف نظيف بقيادة المدرب جورج جراهام.

    واستندت الصحيفة في معلوماتها إلى كتاب صدر للمؤلف آدم ربنسون تناول فيه سيرة بن لادن، وقد ذكر في كتابه أن بن لادن كان مبهوراً بأداء آرسنال في ذلك الوقت، رغم أنه حضر إلى لندن آنذاك للبحث عن مصادر لتمويل تنظيمه الذي كان فتياً.

    وقال الكاتب إن بن لادن من فرط إعجابه بآرسنال وبنجمه في ذلك الوقت إيان رايت، اشترى من أحد متاجر النادي في لندن قميص اللاعب وأهداه لنجله عبدالله، ونقل عن أحد أصدقائه أن بن لادن قال خلال تواجده في إحدى المباريات أنه لم يرَ مثل هذا الحشد العاطفي كما في “هايبري” الذي كان معقلاً للنادي العريق.

    ولم يمكث بن لادن بحسب الكاتب الكثير من الوقت بعد هذه الحقبة، إذ عاد إلى السعودية ومنها الى أفغانستان فالسودان، ومن ثم إلى أفغانستان مجدداً، وبعد ذلك انشغل في عمليات عسكرية كبيرة استهدفت المصالح الأمريكية والسعودية.

    الا رحم الله الشيخ المجاهد واسكنه فسيح الجنان

  8. تونة كتب:

    مات بن لادن وولد وخلف بعد مليون بن لادن وان اعدائه لم يهنئو بالسلام واعداء الاسلام حتي تقوم الساعة

  9. سهيل كتب:

    اللهم ارحم الشيخ اسامه بن لادن ..

    كانت امريكا تعلم بمكانه قبل فتره من الزمان ولكن المصالح الرئاسيه للسيد اوباما تقتضي بأن يكون موت بن لادن هو وقود الإنتخابات و ثمن الفوز بالفتره الرئاسيه الثانيه .. وكذلك إذلال المسلمين شعوبآ و حكومات و زرع روح الوهن في الاجيال القادمه و تثبيت نظريه التفوق النوعي علينا ..

    اخي طارق اب احمد : لك التحيه

    الكلام المنقول الذي ورد في تعليقك من وجهة نظري غير دقيق لأنه ما كان لرجل ترك الملايين من الدولارات و نعيم الدنيا الزائف و دعا الناس لإحياء سنة الجهاد و خرج بنفسه و ماله في سبيل الله و لم يرجع من ذلك بشيء ان يكون من اللاهثين وراء الملاهي و الملذات .. فالشيخ بن لادن رحمه الله مستهدف في عقيدته و فكره من قبل الغرب .. فقد نشرو ماكتبت ليصرفو نظر شباب المسلمين و يوهموهم ان الشيخ اسامه كان مزاجيآ و يشجع الفريق الفلاني و يحب اللاعب الفلاني ” المرء يحشر مع من يحب” .. كاتب هذا المقال لا يعرف شيئآ عن الإسلام والتربيه الاسلاميه لذلك فاتته تلك التفاصيل الدقيقه لأن كل هدفه هو اسقاط صورة بن لادن كبطل من ذهنيه الشباب المسلم المعجب بشيخ المجاهدين اسامه بن لادن .. فلنتحرى الدقه و نتوخى الحزر من كل ما يكتب اعداء الإسلام عن ديننا .

  10. زووووووول كتب:

    اووووووووووووو العريس قال كلام زى الورد .. لان تشجيع اسامه للارسنال او المان يونايتد او الريال يخصم من شخصية مفجر الجهاد وتارك حياة الملذات اكثر مما يضيف له وهو فى غنى عن ارسنال وغيره …….. رحمه الله رحمة واسعه وادخله جنة عرضها السموات والارض

  11. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    يقول الحق جلا وعلا وهو أصدق القائلين، في محكم كتابه العزيز في سورة النساء جزء من الآية 141 (ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا)
    اوافق الأخ سهيل فيما ذهب أليه فلا يعقل منطقيا” أن تكون صورة الشيخ المجاهد بهذه الصورة.
    الأمر الآخر هو ألقاء هذا الجثمان الطاهر في البحر بهذه الحجة الضعيفة الواهية التي لا يقبلها عقل ولا دين، وحقيقة الأمر التي لا مراء فيها ولا جدال أنهم كانوا ياخافون منه ويخشونه حيا” ، وهم الآن يثبتون خشيته حتي بعد مماته،،،
    رحم الله الشيخ المجاهد أسامة في الخالدين
    الله أكبر ولا عزة الا بالجهاد

  12. نيام كتب:

    يمكن الارسنال بتوع طالبان…مبروك للهلال علي كل حال…

  13. نيام كتب:

    من الصباح نتاوق نعل مافي عوجة…اللهم اجعلو خير…

  14. مُخير كتب:

    الحبان في كل مكان

    سلام ومحبة واحترام

    بداية نسأل الله الرحمة للشيخ أسامة وأن يرحم جميع موتى المسلمين، لكن بعيداً عن العواطف الملتهبة والأحزان وددت سؤال وجه الحبيب ما المانع إن صح مضمون ما نقله الأخ طارق وما وجه الغرابة إن كان الشيخ الراحل يشجع الأرسنال في تسعينات القرن المنصرم، أي قبل أن تشغله إهتمامات أكبر، وما الغضاضة في حب متابعة الكورة وعشق اللعبة الحلوة، ما لدينا من شيوخ الدانقا من يعشق الهلال، ومن كارهي النظام من لم يحرد لهم المريخ ههههههه.

    بالمناسبة كان الإنجليز يطلقون على أستاد أرسنال القديم الشهير بهايبري المكتبة “هايبري ذي لايبرري”، أي أنه أكثر هدوءاً من بقية الملاعب الإنجليزية الصاخبة، ومرد ذلك إلى الأسلوب الراقي للأرسنال القائم على اللعب الجماعي والنقلات السريعة والأهداف الرائعة، والكرة في عصر العولمة تجاوزت الحدود القطرية الضيقة بدليل أن اللاعبين المواطنين أصبحوا أقلية في معظم الأندية الإنجليزية، بل والمدربين وملاك الأندية وعلى سبيل المثال أرسنال لم يكن في صفوفه قبل موسمين سوى لاعبين إنجليزيين وأحدهما فقط شبه أساسي، ويعود الفضل في تشييد أستاد الأرسنال إلى الصفقة الناجحة مع شركة طيران الإمارات، والتي تشترط أن يطلق إسم الشركة على الأستاد وأن يرتدي الفريق شعارها إلى عدة أعوام، على كل حال الفريق المذكور في الاسبوع الماضي هزم مان يونايتد عن إقتدار وسقط أول أمس أمام فريق ستوك سيتي الذي يعتبر من فرق النصف الأدنى في جدول الدوري.

    كسرة ناشفة:
    القبيلة ود الخلا سلام ألا توافقنيي الرأي مع حُكامنا الإسلاميين وفي ظل السفسفة واللحس والذي منو الأولى أن نركز حُكاماً ومحكومين على الجهاد الأكبر جهاد النفس والعزة لله ثم لرسوله والمؤمنين

  15. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    صديقي الأمير مُخير، لا أوافقك بدء” بتسمية هؤلاء الحكام أو نسبتهم للأسلام والأسلام منهم براء، وكم تجنينا علي ديننا واسلامنا وفتحنا الباب واسعا” أمام أعداء الأمة ليكيلوا لها من هذا المنطلق (أفعال هؤلاء الحكام في أوطانهم ومواطنيهم)..
    واوافقك أنتهاء” بأن نركز في مجاهدة النفس الأمارة بالسوء ومتي ما أنتصرنا عليها فسنسود العالم أجمع، فهي أول درجات الأنتصار علي الأعداء لنها أولهم وأكبرهم أن لم نركن أليها ياصديقي،،

  16. ياسين شمباتى كتب:

    لطخو….

  17. نيام كتب:

    “• القبيلة ود الخلا سلام ألا توافقنيي الرأي مع حُكامنا الإسلاميين وفي ظل السفسفة واللحس والذي منو الأولى أن نركز حُكاماً ومحكومين على الجهاد الأكبر جهاد النفس والعزة لله ثم لرسوله والمؤمنين..”
    “صديقي الأمير مُخير، لا أوافقك بدء” بتسمية هؤلاء الحكام أو نسبتهم للأسلام والأسلام منهم براء، وكم تجنينا علي ديننا واسلامنا وفتحنا الباب واسعا أمام أعداء الأمة ليكيلوا لها من هذا المنطلق (أفعال هؤلاء الحكام في أوطانهم ومواطنيهم واوافقك أنتهاء بأن نركز في مجاهدة النفس الأمارة بالسوء ومتي ما أنتصرنا عليها فسنسود العالم أجمع، فهي أول درجات الأنتصار علي الأعداء”
    انظروا لهذا الحوار ماذا ترون ثم انظروا مرة اخري فماذا ترون…
    عزيزي الباشمهندس اول مرة احس و عن قناعة بانك تكتب لنا بصدق و تعبر عن وجداننا وعن الامنا و عن غبننا و عن تطلعاتنا و عن امالنا في حياة كريمة نظيفة خالية من اللحس و الدفس و انك انظف روحا و اعف لسانا حين وصفت حكامنا بهذا الوصف المنصف و ابعدتهم عن سلوك المؤمن العفيف الذي يعف لسانه و يده و روحه عن حق اخيه المسلم..
    ولاول مرة اشكرك شكرا جزيلا عن طيب خاطر…
    الا رحم الله امام المجاهدين و اسكنه فسيح الجنات مع الصديقين الشهداء الذين رفضو الضيم و الاستسلام للطغاة …

  18. مُخير كتب:

    الحبان في كل مكان
    شاعرنا نيام
    كما العادة عبرت عما جاش بخاطري يا حادي ركبنا فقد سعدت بالغضبة المُضرية لحبيبنا سيد القبيلة، وكان حتى الماضي القريب يحُسن الظن في إنتظار أن يتبين له العكس، تأسياً بهدي سيد ولد آدم المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم، والآن قنع حبيبنا من خير فيهم طال إنتظاره له ولم يبن، اللهم فرج هم المكروبين وأرفع الظلم عن المظلومين وحكم علينا من يخافك فينا ويرحم ضعف وعوز وقلة حيلة الشعب الفضل يا أرحم الراحمين.

  19. لمى هلول كتب:

    معليش ياجماعة
    حاقدم معاكم التعازى والترحم ولانذكى على الله احد ونحسبه كذلك…
    بصراحة وددت لو انى اجد شخصا ما يدلى بتصريحه ومفهومه عن فكر القاعدة …وما تفعله بالمسلمين
    وطبعا لست مقتنعة بمن يقول ان القاعدة فكر هلامى ليس له ارض الا على المنتديات والسايبر…ولكنى مستحيل مثلا ان اغض الطرف عن افعاله التفجيرية….كثير من المعلقين فى كل مكان كان ردهم الاكبر تعاطفيا مع طريقة العيش البسيطة والمتقشفة التى كان يعيشها اسامة لذا قرروا حسب وجهة نظرهم ان اسامة ترك الدنيا والاموال والقصور حبا لله وحكرها فى الدنيا الجهاد واعلاء كلمة الله فى شخص عدوه وعدو المسلمين امريكا…وفكرت فى الموضوع قد تاثر قلبى مثلهم لكنى رائيت والحمد لله زهادا فى هذه الارض اكثر من بن لادن ويعلون كلمة الله بالصبر وبتعاليم دينه
    لكن والحق يقال ندر جدا ولكن ندرتهم لم تاتى من فراغ بل اتت من كوننا جميعا رفضنا التقشفو والتعفف ورفضنا ان نكون عباد الله الذين يمشون على الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما وليس فجروهم فى منتصف مدينة الرياض حيث كنت شاهدة على م احدث …بعينى وكمية الدمار وكمية الخوف الذى كان يتملكن اكلما كنا بصدد الخروج وكنا نحن قد اصبحنا من عباد الله الذين هاجرنا طلبا للرزق فان كان الموت مقدرنا لاينا بسبب انتحارى فى اى شارع من شوارع الرياض فاعتقد انه لابد لى بناء على ماتقولونه جميعا اننى لابد ان اعتنق هذا الفكر القاعدى اجباريا كى ان مت اقول ((بكل راحة فى حياة البرزخ ((يااااه لقد قتلنى اخى فى الله فى القاعدة وكان بمثابة جواز مرور لى للجنة لانه يقيم شرع الله فى الارض بتفجير امريكى واحد وعشرون مسلما كانوا متواجدين فى محل اقامته؟؟؟؟؟ان اسامة بن لادن الذى ارتضى تلك الحياة لا احد يحبره على قبول اموال والده بنفس الوقت لايستطيع اسامة ان يعيعش غير ذلك نسبة لانه مطلوب فى تفجيرات 11 سبتمبر سواء ان كان هو من ورائها او ان قال ذلك تفشيا فى امريكا او جهاده الصريح تجاها بالتحديد…
    زبدة القول ان التقشف والجهاد والذهد لله عند الله تعالى الف شكل ليناسب كل مسلم وكلن امامورون بان لانرتكن للدنيا ولكن ارتكان واحد للاخرة لايعنى ان الحق فى جانبه الذهد عقيدة خاصة فردية والمال والبنون تعطى من الله لمن يشاء ايضا….فى اللحظة التى يسعى فيها الناس لعمارة الارض بامر الله يسعى اخرون ايضا بامر الله ليعيثوا بالارض فسادا ..وتفجيرات تتبنى كل فكر بخلاف الفكر الذى فى راس المفجر والمخطط …معتقدين ان الجهاد فريضة قد تعطلت ولم يكن من احد معطلها غيرهم…حاليا بتنا نبحث عن ذلك الدين الطيب النقى العادل الذى يصحصح قلوبنا ويجعلنا اسوياء….لان الانهيارات التى بدات فى المجتمعات المسلمة هى الاخطر لانك بعدها ستجد مسلما قاتلا ولن تجد مسلما خطيبا او مصلحا …ستجد جلافة وفظاظتا ويعتبرك مطية ليلتقى هو باحضان الحور العين …ا
    لذا فليرحم الله اسامة بقدر ماهو عند الله وليرحمنا نحن من هذا التخبط والعواطف والعواصف…

    دمتم سالمين فى امن وامان

  20. زووووووول كتب:

    الاخوه الحضور سلااام
    الاخت لمى هلول سلااام
    اولا اوافقك الراى بخطأ العمليات الانتحاريه التى تنفذ فى بلاد المسلمين او فى بلاد الكافرين حتى والجهاد له ضوابط وشروط يعلمها الجميع وهنا تذكرنى وصايا احد الخلفاء لقائد الجيش بان لا يقتل شيخا ولا امرأة ولا معاهدا .
    اما بن لادن والذى نرجو ان يرحمه الله وان يغفرله فقد مارس الجهاد ضد السوفيت ثم ضد الامريكان فى بلاد افغانستان وهى بلاد يقوم فيها قائم الجهاد الان كما انه ساهم مع اخوانه المجاهدين فى الصومال والعراق وغيرها وهى حسنات نسأل الله ان تختفى فى بحرها سيئات الرجل .
    وكما تفضلتى فالاسلام فعلا يحتاج للداعيه والخطيب والشيخ كما يحتاج للمجاهد وغيره من فئات المجتمع المسلم .. والاسلام انتشر عبر القرون والامكنه المختلفه بقوة الحجه لا بقوة السيف كما يروج بعض الاعداء والاسلام استفاد من البخارى ومسلم وبن حنبل وابن تيميه وابن القيم وغيرهم كما استفاد من صلاح الدين الايوبى وهارون الرشيد .
    كسره : بالله دى عمليه تعملوها يا ناس اصف على زردارى ؟؟ اين انت يا مخير ؟؟

  21. ودالخلا كتب:

    سلام للقبيلة،،
    سادتي الأكارم بنو الكرام،،،،
    ما من أحد يرضي الظلم والهوان واكل أموال الناس بالباطل وخداعهم وغشهم (فمن غشنا فليس منا) ،والظلم ظُلمات يوم القيامة وقد حرمه ربُّ العزة علي نفسه وجعله مُحرما بين الناس وعليهم أن لا يتظالموا، وفي كثير من الأحاديث علينا أن نتقي دعوة المظلوم فأنه ليس بينها وبين الله حجاب، والظلم من أبشع الذنوب والآثام وأعظم الظُلم عند الله تعالي أن يُشرك به، وهو يغفر للناس ما دون ذلك الا الشرك بالله فأنه ظُلم عظيم كما قال رب العزة سبحانه وتعالي، ما لم يتُب العبد ويؤوب الي ربه تائبا” مستغفرا”.
    أما ظلم العباد فهذا ليس له علاج ألا أن يتحلل الظالم من حق المظلوم في الدنيا قبل الآخرة، وقد يكون الشخص المظلوم واحدا” أو أكثر وربما تستطيع أن تجده وتتحلل منه ويعفو عن من ظلمهم، فكيف أذا كان الظالم قد غشي بظلمه أمة من الناس، فكيف له بتحقيق التحلل والعفو عنه من هذه الأمة ومنهم من مات ومنهم ينتظر ومنهم من تشتت به السُبل وتفرقت به الأيام فأنّي له أن يجدهم جميعا” فردا” فردا” ليتحلل منهم لينجو يوم لا ينفع مال ولا بنون ألا من أتي الله بقلب سليم،،،
    كسرة:
    رُوي انه جاء خياط إلى سفيان الثوري فقال: إني رجل أخيط ثياب السلطان، هل أنا من أعوان الظلمة؟
    فقال سفيان: بل أنت من الظلمة أنفسهم، ولكن أعوان الظلمة من يبيعك الإبرة والخيوط ..!!

  22. ودالخلا كتب:

    وسلام تاني للقبيلة،،
    ست النساء الفضليات لُمي هلول
    قتل النفس بغير حق مُحرم في الإسلام بالطبع، ولا يقبل مسلم نقي نظيف القلب وعفيف اللسان أن يُقتل الأطفال والنساء والأشخاص العُزل من السلاح بغير ذنب جنوه، ولكن ما ذا تقولين في الذي تفعله طيران قوات الناتو في أفغانستان وباكستان بالمواطنين العُزل والأطفال والنساء في تلك القرى والدساكر البعيدة الغارقة في الفقر والمسغبة بحجة أنهم مقاتلين!!
    كيف بالله يكون أولئك الفقراء المساكين مقاتلين وهم بهذا البؤس والفاقة وهم في تلك البقاع البعيدة والسؤال الأهم يقاتلون من؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هذه حجج واهية وباطلة صنعها وساقها الأعلام الغربي وآلته الصهيونية الدعائية الكاذبة وصدقناه وأنقدنا من خياطيمنا من ورائه نردد مقولة الإرهاب وهمن من صنع هذه التماثيل والأصنام التي هم عليها عاكفون ليخدعوننا ويصرفوننا عن شئون ديننا وقد نجحوا في ذلك للحد البعيد….

  23. نيام كتب:

    “أما ظلم العباد فهذا ليس له علاج ألا أن يتحلل الظالم من حق المظلوم في الدنيا قبل الآخرة، وقد يكون الشخص المظلوم واحدا” أو أكثر وربما تستطيع أن تجده وتتحلل منه ويعفو عن من ظلمهم، فكيف أذا كان الظالم قد غشي بظلمه أمة من الناس، فكيف له بتحقيق التحلل والعفو عنه من هذه الأمة ومنهم من مات ومنهم ينتظر ومنهم من تشتت به السُبل وتفرقت به الأيام فأنّي له أن يجدهم جميعا” فردا” فردا” ليتحلل منهم لينجو يوم لا ينفع مال ولا بنون ألا من أتي الله بقلب سليم،،،”
    بالله الماتو كمد ديل يلقوهم وين عشان يتحلو من حقهم..
    كسرة:
    لُمي هلول:
    عندما ترسل امريكا طائرة من دون طيار فتقتل قرية بحالها اطفالها و شيوخها و نسائها هل في ذلك عدل و حق…
    العمليات الجهادية تكون فيما يفت في عضد امريكا و يصيبها في مقتل هي و اعوانها من الذين يحيكون لها الحيل و يبيعون لها الاوطان…اما اذا سقط ابرياء دون قصد فالله اعلم بحقهم و لكن ذلك لا يمنع الجهاد…

  24. aflaiga كتب:

    زوووول : رحم الله ميتكم وحيكم .
    لا تعليق ..

  25. زول كده كتب:

    هذا الأسامة بن لادن قتل عشرات الالاف من الأبرياء المسلمين وغير المسلمين فعلام تبكونه؟ هو إرهابي مغسول الدماغ فعلام تسمونه شهيداً؟

    ألأ لا رحمه الله إن كان حياً أو ميتاً.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s