صلاح قوش اضاعوك واى فتى اضاعو ولا ليهم حق ؟؟

Posted: الثلاثاء,17 مايو, 2011 by aflaiga in اخرى

فى شكل استطلاع ممكن نناقش :
هل ترى ان اقالات صلاح قوش المتكرره من الجهاز ثم المستشارية ثم الحزب كانت منطقية ؟؟
هل يمكن تقييم اقلات قوش بانها غيره سياسية امنيه من تمدده وشخصيته القويه ؟ ؟
هل ترى ان اقالة صلاح نهاية ام بداية لصراع داخل السلطه ؟؟
هل يمكن القول بان النظام ما بات يكترث لاى كبير منذ اقالة الترابى ؟؟
هل ما يحدث فى النظام حراك سياسى عادى ام انه له ما بعده ؟؟
كيف يتم ادارة شئون الحزب والدوله وهل هناك معايير ومنهجيه فى التقييم والقرارات ؟؟
هل تتعاطف شخصيا مع قوش ؟؟
هل ترى انه يمكن اختزال صراع قوش نافع كصراع شخصى ام انه صراع تيارات ؟؟

هذا مع كامل اعجابنا وتقديرنا لتجربة قوش الايجابية ( طبعا فى سلبيه انتو عارفينها ) فى مجال بناء الجهاز الامنى وتغيير الاستراتيجيات القديمه والانفتاح على الحال السياسى والرؤية المتقدمه للعمل الامنى والسمعه القويه ( القوية ما معناتا الطيبه ) للجهاز فى عهده .
وهنا لا بد من التذكير على انه تاسى على الحب النساء ما دام قوشا سيعيش فى ظل حزبه ودولته كريما معافى من الاغتيال المعنوى .

Advertisements
تعليقات
  1. زووووووول كتب:

    يبقى اجمل ما كتب عن ازمة نافع وقوش هو ما سطره الصحفى الرائع عبدالمحمود الكرنكى القريب جدا من الرجل واعنى قوش فى مراحله الدراسيه والخبير جدا بشخصيته وارجو ان يسمح افليقا بالنقل :
    إقالة «قوش»… الطيران بأجنحةٍ من شمع

    القيادة العسكريَّة والأمنية في الدول الكبرى وغير الكبرى، تتلقى تعليماتها من القيادة السياسية. هذه بديهية في الحكم. إذ يأتي تعيين القيادة العسكرية والأمنية بقرار من القيادة السياسية، فكيف تتمرَّد تلك على مَن أصدر قرار تعيينها؟. لذلك فصل الرئيس «هاري ترومان» الجنرال «ماك آرثر» من الخدمة خلال الحرب الكورية، بعد أن رفض التعليمات بوقف إطلاق النار. كان الجنرال المنتصر النشوان يرى الأزمة الكورية من منظور عسكري بحت. بينما كان لـ «الرئاسة» حسابات سياسية غابت عن عيون «الجنرال». فكان أن سقط الجنرال «ماك آرثر»، وأصبح أحد الشوارع في العاصمة واشنطن يحمل اسمه!. في السودان في كلّ عهوده السياسية، وغير السودان، بين كل حين وآخر يتم إعفاء قادة الأمن والمخابرات. كما جاءوا إلى مقعد مَن سبقوهم، سيغادرون بدورهم ليأتي قادمون جدد إلى مناصبهم. تلك هي دورة الحياة. لقد أعفى العديد من الرؤساء العديد من قادة الأمن والمخابرات والمستشارين الأمنيين فأدّوا التحية بقامة منتصبة واحترام، وغادروا بهدوء إلى أدوار وطنية جديدة تنتظرهم في خدمة الوطن. السودان يذكر الرئيس جعفر نميري عندما أعفى مدير الأمن والمخابرات اللواء علي عبد الرحمن النميري الذي ظلّ حتى رحيله وفيَّاً للرئيس نميري. الفريق أول مهندس صلاح قوش ليس استثناءً في قبول القرارات الرئاسية. بوطنيته ومهنيته سيؤدي السيد قوش التحية ثم يغادر بهدوء في انتظار دورٍ يأتيه، في خدمة الوطن، أو قد لا يأتيه. إعفاء السيد قوش من منصب مدير الأمن والمخابرات أو من منصب المستشار الأمني ليس إطلاقاً تشكيك في وطنيته أو شخصيته. السيد قوش أدّى مهامه الأمنية كما أملتها قدراته وفهمه وتفانيه ويقظته في وطن تغلي من حوله مراجل المنغصِّات الأمنيَّة. حيث لا يستطيع أحد أن يطعن في هذا الإطار في السيد قوش الذي ائتمنته القيادة السياسية على الأمن الوطني حقبة من الزمان.

    أصدر السيد رئيس الجمهورية عمر حسن أحمد البشير مرسوماً دستورياً أعفى بموجبه الفريق أول مهندس صلاح عبد الله محمد صالح «قوش» من منصبه مستشاراً لرئيس الجمهورية «للشؤون الأمنية». وقد سبق من قبل أن أصدر السيّد رئيس الجمهورية قراراً بإعفاء السيد صلاح قوش من منصبه كمدير لجهاز الأمن والمخابرات. تجدر الإشارة إلى أن فترة تولّي السيد قوش منصب مدير الأمن والمخابرات، قد شهدت تمدُّداً غير طبيعي في ساحات الإعلام والاقتصاد والسِّياسة الدخلية والدولية. وذلك بصورة تخرج عن التوصيف الوظيفي لجهاز الأمن والمخابرات، سواء في الدول الكبرى أو غير الكبرى. وظيفة جهاز الأمن والمخابرات المعتمَدة في كل دولة هي جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها إلى القيادة السّياسيّة التي تتخذ القرار. جهاز الأمن والمخابرات في كل دولة ذراع للقيادة السياسية ويخضع لتوجيهها وأوامرها ويتلقى تعليماته منها، ولا يتخطى دوره المرسوم، ليمثِل مركز قوة أو يلعب دوراً أو أدواراً سياسية خارج نطاق تكليفه المهني. لكن تحوَّل السيد «قوش» في لحظةٍ ما من «مدير أمن ومخابرات» إلى «سياسي». ذلك التحوُّل أسقطه من منصب «مدير الأمن والمخابرات». كما أسقطه من منصب «مستشار الرئيس للشؤون الأمنية».

    ذلك يعني أن السيد «قوش» لم يتعلم من الخطأ الذي أطاحه في المرة الأولى. فعاد سيرته الأولى فعاد القرار الرئاسي بإعفائه. جاء قرار الرئيس بالإعفاء عندما ثبت، ولأكثر من مرة، أن السيد «قوش» لم يعد «لاعب مسؤول» في فريق، بل «سياسي» يلعب وحده. لذلك كان قرار الرئيس بأن «قوش» لم يعد صالحاً ليكون واحداً من منظومة الرئاسة. وظيفة جهاز الأمن والمخابرات المعتمَدة في كل دولة هي جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها إلى القيادة السّياسيّة التي تتخذ القرار. هذه الصورة لدور جهاز الأمن والمخابرات هي المعتمَدة في الدُّول الكبرى، أو غيرالكبرى. غير أن جهاز الأمن والمخابرات في بعض الدول النامية، تجاوز الخطوط الحمراء ليصبح بذاته مؤسسة سياسية أخطبوطية ومركز قوة سياسية يوازي مؤسسة الرئاسة. مركز قوة سياسية له طموحاته التي تكبر مع الأيام وله أجندته الخاصة التي تتضمن في ذروة قائمتها انتزاع القيادة من يد الرئاسة، في نهاية المطاف. في تونس انتزع «زين العابدين بن عليّ» مدير الأمن والمخابرات الرئاسة من يد رئيس الجمهورية ثم أودعه السجن حتى الموت. في غفلة من شيخوخة الرئيس «بورقيبة» استخدم «بن علي» جهاز الأمن والمخابرات «أسانسير» ليصعد إلى كرسي الرئاسة. في مصر حسني مبارك صعد نجم مدير المخابرات عمر سليمان، ليصبح في وضع الرئيس القادم المرتقب. حيث صار بتخطيط ومثابرة قاب قوسين أو أدنى من منصب الرئاسة.

    لولا إعفاء السيد «قوش» من منصب مدير الأمن والمخابرات، لربما سار السودان في طريق التجربة التونسية أو المصرية. عندما تمّ إعفاء السيد صلاح قوش من منصب مدير الأمن والمخابرات، نشرت بعض الصحف ترويجاً بأن منصبه الجديد «مستشار الرئيس للشؤون الأمنية» يماثل وظيفة «مستشار الأمن القومي» في الرئاسة الأمريكية، حيث تخضع لرئاسته كل المؤسسات والأجهزة الاستخبارية. ولم يكن ذلك صحيحاً في واقع الأمر. بل كان قراءة لطموحات مدير الأمن والمخابرات الذي تمت إقالته. وبرغم أنّ التعيين الجديد حينها للسيد قوش، كان في وظيفة «مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الأمنية»، إلا أن الأجندة السياسية المحضة هي التي صبغت أنشطة المستشاريَّة الجديدة منذ بداية أعمالها. صبغت السياسة المحضة نشاط السيد «قوش» منذ تعيينه مستشاراً أمنياً وحتى لحظة إعفائه. فمنذ البداية خرجت المستشارية عن حدودها ومواصفات تعريفها الوظيفي، لتلعب دوراً سياسياً، لتنتزع بلا مبالاة العمل السيّاسيّ من يد الحزب والقيادة السياسية، ولتدير العمل السيّاسيّ في كافة آفاقه، ومن ضمنها الحوار مع القوى السياسية الوطنية. بينما ذلك من صميم عمل الحزب. كان الوضع الطبيعي أن تخضع «المستشارية الأمنية الجديدة» لتوجيهات وتعليمات وأوامر القيادة السياسية. لكن في سعي أجندتها الخاصة، قفزت المستشارية الجديدة لتفرض وجودها باعتبارها القيادة السياسية البديلة عن القيادة السياسية الحزبية. وذلك قلب الأمور رأساً على عقب. ويذكر السودان أن السيد «قوش» قد انخرط في تعاون مع الجانب الأمريكي في «حرب الإرهاب» منذ عام 2000م. ولكن حتى الآن لا يدري أحد ما هو المقابل والحصاد الوطنيّ لقاء ذلك التعاون الذي استغرق أحد عشر عاماً. لم يعقد السيد قوش مؤتمرًا صحفيًا واحدًا لتوضيح المكاسب الوطنية أو المصلحة الوطنية العليا التي تحققت خلال أحد عشر عاماً من التعاون الاستخباري مع المخابرات الأمريكية، مع جهاز «CIA». وعندما هاجمت العدل والمساواة أمدرمان في مايو 2009م وقتلت وهدمت مئذنة جامع الخليفة، لم يعقد السيد قوش مؤتمرًا صحفيًا لتوضيح ما إذا كان لذلك الهجوم علاقة برعاية بعض متمردي دول الجوار، أي ما إذا كان نتيجة خطأ استخباري وسوء تقدير أمني كان من الواجب عليه الاعتراف به.

    بدأ السيد «قوش» حياته السياسية عندما كان طالباً في كلية الهندسة بجامعة الخرطوم في النصف الثاني من السبعينات. حيث كان كادرًا في طاقم خطَّاطي صحيفة «آخر لحظة». ثم صعد نجمه في التسعينات بسرعة صاروخية، لم تنضج على نار هادئة، ليصبح مدير جهاز الأمن والمخابرات، الذي تدور بين يديه أخطر ملفات الأمن الوطنيّ، ومازال نجمه يتوالى في صعود ليتمدّد نفوذه في انتشار رأسي وأفقي واسع في ساحات الاقتصاد والإعلام والسياسة الداخلية والدوليَّة. ثم كان إعفاء السيد «قوش» من منصب مدير الأمن والمخابرات الذي فاجأه كما فاجأت القنبلة الذرية الباكستانية الإدارة الأمريكية في شاشات «CNN». كل تلك الخلفيات والنشاط السياسي المحض المتزايد للسيد «قوش» التي سبقت القرار الأخير بإعفائه، تفيد أن السيد «قوش» لم يهضم حتى الآن قرار الإعفاء من منصب مدير الأمن والمخابرات. وكان واضحاً في نشاطه السياسيّ في المستشارية سعيه الدؤوب المثابر ليخلق من «المستشارية الجديدة» ساحة انطلاق لممارسة التمدّد السيّاسيّ المتزايد. تماماً كما كان يفعل في منصب مدير الأمن والمخابرات، وذلك على حساب الحزب والقيادة السياسية. السؤال الذي تبادر ويتبادر إلى الذهن إلى أين كان السيد قوش يبغي الوصول؟. ما هي محطته الأخيرة؟. هل إلى كرسي القيادة أم إلى «شمس» القيادة؟. لقد طار «خطَّاط» صحيفة «آخر لحظة» الحائطية بأجنحة من شمع، فكان سقوطه من منصب «مدير الأمن والمخابرات»، ثم لعق جراحه ورمَّم أجنحة الشمع وطار بها مرة أخرى ليلعب دوراً سياسياً ناشطاً جعل من «المستشارية الأمنية الجديدة» «مسجد ضرار» خصماً على الحزب الحاكم. ومازال السيد قوش يطير بأجنحة الشمع، حتى اقترب من «الشمس» فأذابت شمع الأجنحة، ليسقط السيد «قوش» من علياء طموحاته السياسية ويرتطم بالأرض. لم يحترم السيد قوش القواعد والأصول لمنصب مدير الأمن والمخابرات أو منصب مستشار الرئيس للشؤون الأمنية. لم يحترم قواعد وأصول العمل السياسي. فكانت النهاية المحتومة. كان أفضل له وهو من كوادر الإسلاميين في الجامعة، أن يقرأ قصة «الإسراء والمعراج»، ليعلم أن «أمين الوحي» جبريل عليه السلام في تلك الليلة الخالدة قال «لو تقدَّمت لاحترقت»!.
    عبدالمحمود نور الدائم الكرنكي

  2. aflaiga كتب:

    أنباء عن اعتقال صلاح عبد الله قوش
    نشر بتاريخ May 17, 2011
    (حريات)
    ترددت أنباء عن اعتقال صلاح عبد الله قوش – مدير جهاز الأمن ومستشار البشير للشؤون الأمنية السابق .
    وأكد مصدر موثوق لـ(حريات) بانه تجري منذ عدة أيام استعدادات كثيفة بسجن كوبر تشير لاستقبال (معتقل مهم) ، الأمر الذي ربما يرجح الإنباء عن اعتقال قوش .
    وذكر الأستاذ زهير عثمان أحمد انه مع مجموعة من مراسلي وسائط إعلام أجنبية ذهبوا إلى منزل صلاح قوش لإجراء مقابلة معه فكان الرد (أنتم لا تعلمون سعادة الفريق كان يود السفر للعلاج خارج السودان وذهب لكي يخطرهم ولكنه لم يعود إلي الآن وهذا منذ أربعة أيام خلت) .
    ولكن في المقابل أكد مصدر موثوق لـ(حريات) ان صلاح قوش غير معتقل وموجود حالياً بمنزله .
    وكان قوش قد عزل من منصبه كمدير لجهاز الأمن في أغسطس 2009 ، ثم عين مستشارا للشؤون الأمنية ، ولكنه عزل مرة أخرى في ابريل 2011 ، ثم عزل من أمانة العاملين في المؤتمر الوطني 8 مايو . ومنع من السفر لبورتسودان في 9 مايو .
    وصرح مصدر مطلع لـ(حريات) – فضل عدم ذكر اسمه – بان قوش ( إذا لم يعتقل في الأيام الماضية فسيتم اعتقاله حتما في الأيام القادمة لاحتواء مخاطره المحتملة ، خصوصا الناجمة من إفشاء معلوماته عن الطاقم الحاكم ) ، وأضاف انه يرجح ( اتهام قوش بتدبير محاولة انقلابية للإبقاء عليه بالمعتقل لأطول فترة ممكنة ) .
    وصلاح قوش ، بحكم إدارته لجهاز الأمن لسنوات عديدة ، يعرف الكثير من المعلومات خصوصاً عن ملفات فساد الطاقم الحاكم ، بما في ذلك المشير البشير وأسرته ، وهذا كان أحد أسباب تعيينه في مستشارية الأمن بعد إطاحته عن إدارة جهاز الأمن ، حتى يتم احتواء المخاطر المحتملة لعزله .
    ومع فشل احتوائه بالتعيين ، يبدو أن المشير البشير وطاقمه الحالي اختاروا تحييده بالاعتقال ، كما يفعلون مع معارضي الإنقاذ .
    وتشير واقعة الإطاحة بقوش ، وربما اعتقاله ، إلى تعزيز طابع الطغيان الفردي لاستبداد الإنقاذ ، وتمحوره شيئا فشيئا حول المشير البشير ، وكذلك إلى تفاقم الصراعات بين المجموعة ذات الخلفية المدنية من الاسلامويين في مواجهة المجموعة ذات الخلفية العسكرية ، وتعتبر إطاحة قوش علامة فارقة في توازن القوى بين المجموعتين ، وغالبا ما تعقبها إزاحة آخرين ، مثل علي كرتي وزير الخارجية الذي تتردد أنباء عن استبداله قريباً بغازي صلاح الدين ، وكذلك إزاحة علي عثمان ، التي ربما تتأخر قليلا ، ولكنها قادمة حتماً ضمن المعطيات الراهنة ، خصوصا بعد تعيين قطبي المهدي رئيساً للقطاع السياسي والذي يصرح بأن أهم أولوياته إخراج علي عثمان من القصر الجمهوري .

    قوش ده بره عامل قلق جوه عامل قلق حيرنا ذاتو رايكم شنو ؟؟

  3. عزت كتب:

    الحمد لله ابتدأ تحقق نبوئة الشيخ (محمود محمد طه) التي كان مفادها أن ناس (الجبهة) ديل حيحكموا الناس بالخداع، وسيذيقوا الناس الأمرين وسينتهي عهدكم بفتنة فيما بينهم…..

    اللهم شتتهم بددا ولا تبقي فيهم أحدا….!!

  4. aflaiga كتب:

    د . عزت : هو بالله قال كده ولا قال من مصلحة الشعب السودانى ان تحكمه جماعات الاسلام السياسى ليتبين زيفهم بدرى بدرى .
    نصيحه خاصه اوع تصدق انشقاقات الناس ديل انت الخسران اسى شعبى وطنى جد جد ؟؟!!! ولا كلام ساى متورين النفس فيهو ناس مشاكل ساى ؟؟؟

  5. نيام كتب:

    افليقا:
    شهرا ما عندك فيهو نفقة ما تعد ايامو…

  6. aflaiga كتب:

    نيمو كير : كييييف ما عندى فيهو نفقه ؟؟ نفقه ومتاع ومؤخر صداق ومهر ذاتو !!
    يعنى يا نيمو ابو صلاح لمن يزعل مش الدنيا معاهو بتزعل بالطول بالعرض
    يعنى يا نيمو لممن ابو صلاح يفرح مش الدنيا معانا بتفرح
    انت عاوز يزعل يقوم يحرد يقوم هناى يقوم بتاع يحصل شنو داك وتانى نبدا من الالف
    احسبا صاح يا مان .

  7. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    سديقي أفليقا، حمدالله بسلامتكم،،،،
    ثم ضاع الأمس منا وأنطوت في القلب حسرة!!!!

  8. aflaiga كتب:

    القبيله : سلامات وشوق بحر .
    عليك الله مش انطوت فى القلب حسره ؟؟ والله ده اجمل تعليق على القصه دى ..
    وعمو نيام يقول ليك شهرا ما لينا فيهو نفقه !! اها بدل النفقه احسب العده ..

  9. التركي كتب:

    أعتقد أن اقالة بوش بعد (مرمطته) فى المناصب الجدية منها والهامشية ما هى الا العشوائية التى تسبق (البيع) الجماعة يكونو عقدو صفقة مع الأمريكان وماغريبة لو سمعنا تيلسمه بطريقة محبوكة صح هو وكشيب للجنائية مقابل فك بعض طلاسيم الحصار …. فى رأئي أنه ليس هناك كبير أو عبقرى فى عهد الانقاذ فال(هيلمانة) والأهبة وكمان ألقاب ال(دكتور) صفات الصقت بمن يراد تلميعه وتقديمه للرأى العام والا فأين الوالى الذى كان يجزم بأن الخرطوم لا تسير بدون مخططاته العبقرية ومثله كثيرون …. وكل نملة دخلت أخدت حبة وخرجت

  10. aflaiga كتب:

    التركى : اتفق معك ان الانقاذ دى زى الثعلب اتوقع منو اى حاجه لاكين يا دكتور تركى ( شفت التلميع ده كيف انكرب ساااى ) ما ببتفق معاى انو الناس الكانت مساكه الكمونيه ما ببيعوها بالساهل ؟؟ اللهم الا اذا قامت الانقاذ ذاتها بعرض الكمونيه التى بيد كل منهم حتى لا يراهن اى احد ان بيده الكمونيه ولا شنو يا بروف تركى !! هههههههه غايتو بعد التلميع ده اعمل حسابك هههه

  11. ابكرون كتب:

    ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع
    التسوي كريت في القرض تلقا في جلدا ……
    انها دعوات المظلومين التي لا حجاب بينها وبين الخالق العدل ،كل ما حدث لهذا الظالم وسيحدث نتيجة لدعوات من عذبهم ببيوت الاشباح واعتقلهم بغير ذنب انه عذاب الله في الدنيا قبل الآخرة وما خفي من الشئ الراجيهو نتيجة لهذه الدعوات اعظم ….وامثاله كتر وهي عدالة السماء
    وفي النهاية هو كبقية العوالق والاميبيا التي تنمو شيطانيا وتتمدد وتختفي كما بدأت ……حتي هو وامثاله اصيبوا بالدهشة لوصولهم لرتب ومراتب عليا ليست في مجالهم وتخصصاتهم عاثوا فيها تخبطا وفسادا ………فحق لرهط المظاليم ان تشمت ……!

  12. حنين كتب:

    أبو الافالق.
    وين يا زول إنت والله إشتقنا لى نقتك الكتيرة ومفيدة .
    ليك وحشة يامان .
    صلاح قوش دة لمن كان ماسك الامن كان عارف كل صغيرة وكبيرة فى البلد دى ود.نافع مع علمو بكل صغيرة وكبيرة فى البلد (طبعا بحكم منصبو فى بداية الانقاز)كان عارف إنو بوش عارف أى حاجة وإنه يجب أن يحسب كل تحركاتة التى سوف يخطوها وخصوصا بعد ما كترت سفراتو لى أمريكا .
    ومع طلب المحكمة الجنائية بأعتقال الرئيس البشير .يخطط بوش ل…… والباقى تموهو براكم .
    لكن د.نافع تما الباقى قبلنا وقام( كسر فيهو التلجة).
    يا أفلقا فسر لى ناس عمك السلاوى معاك…

  13. نيام كتب:

    يافلقة يا حبيبنا خلف كل قيصر يفوت قيصر جديد فاذا فات قوش جاء الف قوش و كلو زي بعضو يعني مافيش فرق بين الشبيحة و البلاطجة و سادة غرف الاشباح فكلو شبيحة فلما اقول ليك ما تحسب ايامو يافلقة انا بشفق عليك ديل بدل قوش عندهم الف قوش خلفه قوش فوقه غواش

  14. أحمد السلاوى كتب:

    الأحبة .. صفوة الأخيار ..
    نعتذر عن غيابنا المتكرر عنكم .. لاكين قالوا الغايب عذره معاهو ..
    المهم والشاهد فى الأمر أن الجماعة ديل كوووولهم ناسين يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ..وناسين إن الله يمهل ..ولا يهمل ..وزى ماقال عمنا ابكرونا – ودى أول مرة يقول حاجة صاح – إنو دعوة المظاليم ليس بينها وبين الله حجاب أو حجاز .. وعلى الباغى تدور الدوائر ..وقالوا أخوك إن حلقوا ليهو .. إنت بِل راسك ..وخليك جاهز للحلاقة من بعده ..
    أخونا حنين … إنتهى عهد التسول والصدقات لمعرفة معانى الإصطلاحات ..وبو فى أى حاجة فايته عليك تعال نعمل ليك درس عصر مجانن .. وجيب معاك أخوك سهيل بن الساهل السهلى ..طبعن حجموهو … وبقا يتكلم بحساب ويسكت بحساب ..وكلو بعد الإذن من عواطف ..

  15. aflaiga كتب:

    السمار الحلوين سلامات : مشكورين على المرور فى البوست القوشى :
    نيام : مشكور على الشفقه يا عمنا لكن عد الايام من باب اضعف الايمان .
    ابكرون : سجمى قدر دا ؟؟؟!!! اوافقك الراى فى شان الاميبيا والطفيليات التى علقت بجسد قواتنا المسلحه وامننا لكن الراجل برغم كل شيئ ما قصر ويعتبر من القاده الذين رسخو اسماءهم فى تاريخ الجهاز باحرف من اى حاجه انشاء الله من نار ما من نور .
    حنين : شااايف النقط نقط بقت كتيره مع انو الزمن ده بقى ما زمن نقط نقط بقى زمن كلام عديييييييييييل .. تحياتى وابقى اظهر .

  16. ابكرون كتب:

    نعم يا افليقا اوافقك انه جعل من جهاز الامن جهازا قمعيا بدلا عن امنيا قوميا لصالح حزبه الساطي ليلا علي السلطة ..هذا الجهاز الذي تمدد بتخطيطه وسطي علي دور الجيش في حماية البلاد لكنه فشل ووصلت جيوش العدل الي تخوم الخرطوم في عهده الزاهر وضربت اسرائيل السودان اكثر من مرتين برا وبحرا…….

  17. أحمد السلاوى كتب:

    يعنى عشان طولنا ما دخلنا بيجاى .. الموافقة عاوزة ليها شهر ..
    غايتو .. جنس … غايتو

  18. aflaiga كتب:

    ابكرون : لست انت من ينبه الى ان بناء اى قوة لجهاز امنى بالضرورة ان تتسق مع خطط الدوله فى موازنة موازين القوى داخلها وللعامه الحديث ده معناهو ان اى دوله مؤسسه محترمه تضع موازين قوى معينه تقوم عبرها بتوزيع التسليح والتموين والموازنه والقوى البشرية والصلاحيات والتريتبات والاجرءات بحسب نظام الدوله وطبيعتها ومهدداتها فهناك دول ترجح ميزان القوى للشرطة لانتفاء التهديد العسكرى والعكس صحيح وهناك دول وغالبا هى الدول غير الديمقراطيه ترجح تقوية اجهزة الامن على حساب الاجهزة الاخرى فاذا ما اقترن ذلك مع ( الانا ) الخاصه بقادة الاجهزة التى قد تكبر فيصبح تضخيم الانا مرتبطا بتضخيم وظيفة وصلاحيات وقوة الانا العسكرية والبشرية – الدوله كدوله مستفيده من تقوية الجهاز الامنى سواء عبر خسائر كارتفاع الانا او الغيره السياسية من البعض الاخر او الخوف من الطموح الذائد الذى نتاجه استبعاد اخرين او التسويق كبديل لاخرين ..
    وعييييييك دى قصه طويله يا عمك .
    لا اختلف معك فى الاثار الجانبيه لبناء الجهاز ووجوده من الاساس لكن بنظرة اعمق نرجع نقول البنى كوبرى ما سالو معاهو والبنى جهاز ما شالو معاهو يظل الكوبرى كوبرى الشعب والجهاز جهاز الشعب ولو بعد حين .

  19. aflaiga كتب:

    ابكرون : عوده
    يعنى عندك مثلا جهاز امن الدوله لا نميرى شالو معاهو ولا الصادق شال معاهو جهاز امن السودان واستفاد الوطن كثيرا من مخلفات الجهازين بنفس المستوى جهاز الامن الوطنى والمخابرات الانقاذ لو مشت ما حتشيلو معاها برغم التطهير الذى سيلى ذهابها ( الشر بره وبعيد بعد عمر طويل هههه ) يعنى ساكت لو الشعب لقى الابنيه والعمارات الجديده دى انشاء الله بعدين عملو فيها سوق الجمعه !!! ما خساره وكذلك البنى التحيتيه التقنيه والبشرية والاكاديميات انشاء الله يعملوها مدارس خاصه ما مشكله . يجب التفريق يا عمك بين مكتسبات الشعب وكتسبات الانقاذ – يعنى باختصار لو فى زول حفر بير عشان يرمى فيهو زول ممكن نستفيد من البير دى عشان نشرب منها مويه وما العبره بعدد الناس الوقعو فى البير بل العبره بعد الناس الشربو من موية البير .. مع تحياتى واحترامى يا زيعم يا المابقولو لو سو ..
    اما موضوع صلاح قوش اختلف الناس او اتفقو معه فقد شغل مساحه كبيره من وجدان الشعب اليودانى كرها او حبا وهو قدر العظماء دوما فهتلر عظيم ولو راى النسا غير ذلك وافضل الخلق عليه الصلاة والسلام عظيم وان ابى البعض يكفى ان تشغل الناس والبلاد والعباد ولو سلبا ..

  20. التركي كتب:

    أخوانى الأحبة : أعتقد أننا تواجهنا مشكلة جهاز الأمن الوطنى فقد عدلت فى ظل التلميع الى جهاز أمن المؤتمر الوطنى ولكى يبقى رئيس الجهاز اطول فترة ممكنة لابد من نسج خيوط التقارير الملفكة جيدا وفى نفس الوقت يبحث عما يدين غيره من المنافسين وقد يكون سبب الصراع الحالى تداخل الخيوط (شربكتها) …. هل يرجع الأمن الوطنى وطنيا والاستخبارات العسكرية عسكرية كما كانت ؟ وهل يجدى ذلك فى تطوير مستوى أدائهما ؟ …. ياافلى ياخ التلميع بالاورنيش الصينى دا مابدوم والدنيا خريف غضب شعبى

  21. ابكرون كتب:

    لا يا سيد الاجهزة الامنية الغير قومية وخاصة اجهزة الحزب الواحد تطير وتتلاشي بمنسوبيها مع حزبها لان منسوبيها يظلون في ولائهم لحزبهم وقادتهم وليس لوطنهم حتي بعد ابعادهم وهم سرطان عادة يستأصل مع بقية العفن الذي يصيب الاوطان ….. وعندك امن نميري حُل مع ذهابه والامن المصري والامن التونسي وامن شاوسسكي وفي الطريق امن القذافي وسوريا واليمن ولسه القائمة تتري وهكذا …..ولو لمست فيها الشغوب اي ملمس قومي لتركوها ….لكن هيهات

  22. AFLAIGA كتب:

    ابكرون يا زعيم : لم اتحدث عن قومية الاجهزة وتحدثت عن نظره فاحصه بعيده للمكتسبات التى نجنيها من تطوير الاجهزة برغم الخسائر وده ما طبقا لنظرية ( يموت النص والنص التانى يعيش بسلام !!! ) لا ده طبقا لانو نحنا شعب ما ضحينا تصحية واحده كامله وتضحياتنا بالقطاعى يعنى نضحى مع نميرى ويعمل لينا كم مشروع نضحى مع الصادق وما يعمل لينا اى مشروع سوى الديمقراطية نصحى مع الانقاذ وتعمل لينا كم مشروع بدون ديمقراطية وهكذا لمن نصل سنة 2050 حنلقى انو ما محتاجين لتضحيات وبنينا دوله قويه بس المشكله حتكون ويييييييين الشعب ؟؟؟
    انا اقترح ان يكون سيناريو الجمعه القادم من جبرا بعنوان ( لى منو ؟؟ وفيه يتم تشريح تضحيات شعب السودان مقارنة بمكاسبه

  23. AFLAIGA كتب:

    العصفوره فوق النافوره :
    بينما كنت مستلقيا على سريرى تحت نيمة ظليلى ( كية فى نيام ) جاءت العصفوره وبمعيتها زرزوره وبدءا يتجاذبان اطراف الحديث عن ودابرك الذى تم احالته للمعاش فجاة دون سابق انذار ودار الحديث التالى :
    العصفوره : انتى يا زرزوره ود ابرك ده مالو دى المره التانيه الهدهد يشيلو من رئاسة اعشاشنا اول مره شالوهو من حلة الهداهيد جابوهو حلة العصافير وتانى مره شالوهو من حلة العصافير ودوهو حلة الزرازير وبعديها بيومين قالو انو ود ابرك ما عندو اى منصب فى ( الغابه دى ) وانو ود ابرك بيمثل نفسو وده اعتبرتو كتير من ال( طيور ) رد فعل على انو قال انو كلام الصقر كبير الصقور ده كلام شخصى وانو الصقر بيمثل نفسو بس .
    الزرزوره : لكين يا عصفوره يا اختى انا سمعت تحت تحت انو ود ابرك ده كان عندو راى فى الاسد ذاتو ومش كده وبس كمان بدا خطوات عملية لاقناع النمر وكم ( قرد ) من الغابه انو هو لو جا اسد للغابه دى حيقبلو بيهو ولا لا ؟؟ طوالى القرود جرى على الاسد كلمتو وورتو الحاصل ونوايا ود ابرك التوسعيه لكن ابو الصقور ما قدر يصبر وخش فى كلاش مع ود ابرك كان فى مصلحة الاسد اللى مافى زول عرف انو المضووع هبشو فى اسديته عدييييييل كده – اما النمر فقد اكتفى كالعاده بمراقبة الموقف برغم انو ود ابرك محسوب عليهو واخد النمر درس انو ما اى زول معاك عاوز يبقى معاك وبس ممكن يبقى معاك عشان الما معاك ونسى انو الاسد والنمر والصقر كلهم ممكن يتصافو فى لحظه لكن ما بيغفرو لاى ود ابرك او زرزور نواياه التوسعيه – على كل حال يا عصفوره يا اختى حتى منصبو فى لجنة اولاد ابرك الشعبيه شالوهو منو وبقى عضو بس فى اللجنه ونائب عن دائرة ود ابرك شمال .
    العصفوره : غايتو انا زرزوره مناى فى الدنيا قبل الرحيل انو ارى الجوقه دى كلها خاضع ذليل وذاد وجدى .
    فى هذه اللحظات نهرت الزرزوره العصفوره وقالت ليها يا بت انتى جنيتى ولا شنو انتى نسيتى انو عمو الهدهد مركب فى الغابه دى كلها اجهزة تنصت اسى تلقى سمع كلامنا ده قوماكى سريع من هنا …
    وطارت العصفوره والزروره بعد ان انهيا تلك المحادثه التى بالتاكيد سمعها الهدهد ونقلها للصقرالكبير الذى بدروه لن يرحم العصفوره والزرزوره وربما يذيد من كيده لود ابرك صحب الجماهيريه فى الغابه الاسفيريه …
    والى القاء فى رقده اخرى تحت النيمه فى ضل العصريه …

  24. ابكرون كتب:

    ملبووووووووووووووووووكة لبكه بت الكلب

  25. AFLAIGA كتب:

    ابكرون : عليك الله ؟؟؟ يعنى نبارى الزرزوره دى طوالى ولا الببارى الزرزو بيوديه الكوشه ؟؟هههههههه

  26. نيام كتب:

    واو بليدنا و كلنا اكوان…

  27. aflaiga كتب:

    نيام : سودانو بليدنا ييييييييييي . عسل انتا بالمناسبه .

  28. AFLAIGA كتب:

    من الخميس ما جا زول يا قمارى قوقى ما جانى منو خبر يا قمارى قوقى .. الحاصل شنو ؟؟ شبح قوش مخيم البوست ولا شنو ؟؟

  29. ابكرون كتب:

    نقطة نظاش :
    ———————-
    فعلا سوداننا خيمت
    الشباب في الفيس بوك فتحوا طاقة سموها (شلة سوداننا) ومدورين بيغادي
    زي ما ذكروا بعض الاخوان بي هناك نرجو ان لا تكون خصما علي سوداننا الاصل
    ويبقي الاصل زي ناس نهار والزهاوي والدقير وهلم جرا………
    كدي نظموها شوية وما يخالف لو الناس تطل بالجهتين وتنزل مواضيع جديده بي هنا……
    وبطلوا الكسل والاتكالية (بلا مؤاخذة)…….وما تغيبوا

    ولا شنو يا حسنين ……..؟!

  30. AFLAIGA كتب:

    ابكرون : نظرية انقسام الخليه التى اصبت احزابنا السودانيه يبدو انها فى طريقها للموقع الذى فهم البعض ابان تدشينه انه بديل لموقع جبرا رغم ان الايام اثبتت انه لم يذد المدونين الا حبا لجبرا فما تحدث احد المتحدثين الا وذكر جبرا ضمن سياق حديثه . اما ان ينشغل الناس عن سوداننا بشلة سوداننا فى الفيس بوك فانا اطمئنك انه يذهب الذبد جفاء ويبقى ما ينفع الناس اسى موقع جبرا الاساسى قفل لمن سوداننا فتحت ؟؟ ولا سوداننا قفلت لمن شلة الفيس بوك فتحت ؟؟؟ وتيب ..

  31. التركي كتب:

    ياخوانا دا زى الزول العنده تلاتة أولاد بحب كل واحد منهم بنكهة مختلفة عن التانى …. جبرة وسوداننا وشلة سوداننا والذى سيأتى من بعده ماهى الا روح واحدة فى (جسدين) أجساد وأتمنى أن تكون بنفس القوة مع ترجيح الأصل دوما ….. البركة فى المجموعة الخيرة دى
    لكن ياأفلى زرزورك دا مازنقته زنقة زنقة ياخ

  32. AFLAIGA كتب:

    التركى : سلامات يا مان كدى ورونا درب شلة سوداننا دى وين نشوف المستوى كيف ؟؟
    بالله الزرزور مش اتزرزر اها تانى ابى يجى كلو كلو مستنينو يجى يورينا يومتا لمن مشى ابيى حصل شنو ؟؟ ولا ابيى دى ما لعب زرازير ؟؟ ههههههههه

  33. مُخير كتب:

    الحبان في كل مكان
    سلام ومحبة واحترام
    أفلي تذكرتك وأن أشاهد إعادة للسهرة بتاعت الأمن التي تم عرضها في قناة النيل الأزرق نهار الأمس، والتي قدمها سعد ولد الأبيض وتسابيح بت ناس ود الزبير (ههههه) وإستضافا فيها عدد من قادة جهاز الأمن المتقاعدين أذكر منهم الفريق محمد المصباح، واللواء الهادي بُشرى واللواء ضحوي واللواء أحمد محمد نسيت أسم جده لكنه ترأس الجهازفي عهد مايو ومن أوائل المؤسسين له وعميد أيضاً نسيت أسمه وطبعن المُشير في الأمن الفني عبد الكريم الكابلي، المُريح أن جميع المستضافين متقاعدين يعني أخذوا راحتهم في الكلام وتتفاوت فترات خدمتهم من سنوات نميري للديمقراطية الثالثة والإنقاذ، وقد أعد للحلقة وأديرت من قبل الشابين المذكورين بشكل جيد أثني عليه الحضور، وتناولت بالنقاش طبيعة الجهاز ونظرة المجتمع إليه ومفهوم الأمن ودوره في حماية الدولة وما يجب توفره لدى الراغبين في الإلتحاق به ولمست بحياء الصبغة الحزبية وما يمكن أن تسببه من خسائر للجهاز في نواحي الكفاءة غير أن ما أعجبني هي صراحة وشجاعة البعض في التطرق لمسائل حساسة وإن كان التناول على خفيف غير أن ما أكدوا عليه هو أن يكون الهدف الرئيسي للجهاز والعاملين فيه هو حماية الوطن والمواطن وليس الأنظمة أو الحكومات الزائلة وإن كان الكلام نظرياً جميل لكنه الله هو العالم مدى واقعيته، بس عكست بإيجاز أن الإنطباعات السائدة سلبية للغاية وهناك ضرورة لتصحيح المفهوم وفي تقديري المتواضع أن ليس ما يُذاع أو يُشاع من قبل مسئولين متقاعدين يمكن أن يغير إنطباع الشارع بل الممارسة الأخلاقية على أرض الواقع هي الكفيلة بتغيير الصورة السلبية.

  34. AFLAIGA كتب:

    الامير مخير : والله يا غالى هذا هو الامن بفهومه كارقى العلوم الانسانيه التى قبرت بالتفاهات الحزبيه .
    الامن عزيزى مخير للذين لا يعلمون او صدمو باى نسخه غير صالحه منه هو مجموعة الترتيبات والاجراءات التى من المفترض ان تحفظ هيبة الدوله بمفهومها الانسانى الذى هو وجود مواطن حر كريم ابى مكتفى فى حاجاته الاساسية ووجود دوله مصانه التراب محفوظة الموارد والكيان الاعتبارى
    – من ذكرتهم عزيزى هم قاده رسخ بعضهم لهذا المفهوم واخل بعضهم به فارسى صورة قبيحه له .
    نتمنى اخى مخير ان يمر بنا زمن يستفتى المواطن فى امنه فيتم تعريف الامن القومى والوطنى بما يجعل هذا المواطن حرا كريما ابيا معافى من الامراض المعنويه التى جعلت نصف شعبنا امنجيه وربع النصف الاخر مصادر امن والربع الاخير مظاليم الهوى هههههههه .
    مالم يصبح المواطن رقيبا على الامن وليس مصدرا له او هدف لن ينصلح الحال ..
    تحياتى يا واعى ..

  35. نيام كتب:

    افليقا ثرو مخير:
    ظلموني الاحبة
    في شارع المحبة
    قصة الواحد يكون في موقع و بعدين بعد المعاش او بعد الاقالة او بعد الاحالة او بعد ما الله يفتكرو…يجي ينظر في الاداء الوظيفي او الوصف الادائي او نظام التسيير فهو امر نظريا بديع الزمان الهمزاني و عمليا قلبي اليوم متبول…
    فالامنجية في بلاد العالم الثالث هم سعاة و حراس النظام و من اراد ان تثكله امه فليبتدع من عندياته مما اطاح بقوش امنويم..وهي بلفظ الجن (قوش هسي وين)…
    فعسكر النميري بهدلونا و عذبونا و في الاسفار اخرونا دون اسباب و احيانا مزاج و كان راجل قول ليهم تلت التلاتة كم كان تسافر تاني تضحك علي..
    اخذو جوازي و انا مغترب في المطار و قالو لينا تعالو خدوه من الامن و لما مشينا الامن تعرف قال لي شنو بتاع الري سب شن ..كان جيت هنا تاني حاوديك محل ما تدخلو الشمس ..طيب امشي وين انا مسافر ..
    وبعدين قعدنا نكوس في الواسطة بالباسطة و سافرنا و بطلنا نرجع…
    جو جماعة الانقاذ و فتحو بيوت الاشباح…
    وهنالك نكتة طريفة حتي الصغار تأثرو ببيوت الاشباح..
    ابن اختي صغير وقتها كان في مرحلة الاساس قلت ليهو جيب لي كتاب من الغرفة الثانية.
    تعرفو قال لي شنو
    -قال لي من اوضة الاشباح
    ليه سميتها اوضة الاشباح
    قال لي عشان ماما لما نغلط بتجلدنا فيها
    وهذا الطفل الاسطورة سيكون غدا مسئول واسأل الله الا يكون قوشا…

  36. AFLAIGA كتب:

    نيام : انشاء الله تكون كانت غرفة عقاب الشفع بس ؟؟ ههههه
    بالممناسبة يصبح السودانى ظريفا وديمقراطيا فى حالتين :
    فى حال لم يجد السلطه بالدكوه
    او فى حال انتزاعها منه
    اما اثناء فترة خدمته وهو مستمتع بالسلطع بالدكوه والثروه بالمروه الكلمات على شاكلة ديمقراطية وشفافية بتكون نظريات مثقفاتيه ساى .
    اسى لاقاك رئيس جمهورية غير سيدنا محمد كان بيؤمن بالاشتراكية الاسلاميه والشفافية والديمقراطية وحقوق الانسان اليس هو القائل انما انا ابن امراه كانت تاكل القديد فى شعاب مكه ؟؟ شفت الانكسار فى لحظات المقدره ده كيف ؟؟ صلى عليك الله يا علم الهدى ..
    ود الخلا : بالله عليك نزل لينا فورا مقال بعنوان محمد ( ص ) ابو الديمقراطيات الشوريه والمندوب السامى لرب العزه لحقوق الانسان .. انت وين بالمناسبه ؟؟؟

  37. AFLAIGA كتب:

    الادمن ستريكر : فجاة ومن غير ميعاد بقيت ما قادر انزل اى موضوع لمن افتش لللنك بتاع تدوينه جديده القاهو مافى ؟ نتمنى ان يكون اشكال سوفت ما هارد ؟؟

  38. AFLAIGA كتب:

    مفاجاة يوليو على طريقة روتانا سينما : تقرا فى يوليو روائع الكتاب :
    يوليو شهر الذكريات والمواضيع المعتقه :
    باسم المدونين نطالب كل من الاتيه اسماءهم بكتابة موضوع واحد كل اسبوع وفق التفاصيل الاتيه :
    جبرا : الكتابه الساخره واثرها فى تكوين الشخصية السودانيه المقاومه .
    نيام نيام – سودانى فى بلاد الصقيع ذكريات ايم لا تنسى .
    ود الخلا – محمد ( ص ) رئيس جمهورية الحق و التسامح والعدل
    عزت : الخرطوم بالليل زمان يا حليل ايامنا العشنا فيها غرامنا
    ابكرون : بورتسودان ثغر السودان الباسم ما لا يعرفه المواطنون من جمال .
    بشار : امدرمان امنا الحنون كيف كانت .
    سنكل : السودانى هل اصبح عمله نادره ؟
    التركى : سودانى فى بلد الخلافه الراشده .
    مخير : التكافل الاجتماعى نظره اقتصادية اسلاميه معاصره .
    زووول : طه هل وقعت نيفاشا لنشقى ؟؟
    اب احمد : الحريه والديمقراطيه بين الالتزام الواعى والتفلت الضار .
    افليقا : اليسار اسلامى هل يمكن اعادة انتاجه ؟؟
    د . صالح : رؤية نقدية للفكر الاسلامى لجماعات الاسلام السياسى فى مجال الحكم
    والكثير المثير ينتظركم فى يوليو فقط ترقبونا كوكبه من اروع كتاب البلد فى موقع واحد سوداننا الجريده التى ينتظرها القراء …

    كسره : ان كان افليقا يحلم فساعدونا يا جماعه فما الاحلام الا تيراب الحقيقه – نطلب التدخل العاجل للعم جبرا لتنزيل الاحلام كتعليمات للاحباب ..

  39. AFLAIGA كتب:

    جريدة سوداننا زينة المكتبه السودانيه تقراون بالداخل كتابات وحوارات :
    رئيس التحرير جبرا يكتب : السخريه معامل النص الموضوعى لصبر الشعب السودانى السودانى يسخر من نفسه ان لم يجد ما يسخر منه وهو ما اطال عمر الانقاذ .
    الاديب مخير : رجعونا محل ما انقذتونا كانت كيف وبقت كيف ؟؟
    ود الخلا : اعيدو لنا اسلامنا وشيلو سياستكم بالله مالكم كيف تحكمون ؟؟
    افليقا : مشاغبات على جدار الوطن اسى تح تاح تراح يا صلاح خت السلاح وارتاح ..
    زووول : بعد 9 يوليو لو لقيت جنوبى حايم فى الخرطوم بقول ليهو اقامتك وبرحلو .
    اب احمد : ديمقراطيه ااى لكن ما صعلوكه قصة فتاة سودانيه متحرره محترمه .
    د . صالح : فصل الدين عن الدوله هل هو حاجة عصر ام استجابه لعصر .
    الشاعر نيام يكتب : قلت لى كوبرى من وين لى وين ؟؟
    حوارات ساخنه وجريئة وتشريح جرئ للواقع السودانى .
    لا تنتظروها بالمكتبات دق http://WWW.SUDANONA.WORDPRESS.COM
    واختار جريدة سوداننا النسخه الالكترونيه .

    انت يا نيام سايبنا نلحم برانا وين اازول ؟؟

  40. مُخير كتب:

    الحلوين سلام
    صباح الرُشاش وبوش عبدوش
    تعرف يا أبو حمودي مساعيك الحميدة لتحريك ركود الدانقا ذكرتني “علينا بي جااااييي…الكوم بجنيه” بتاعت الباعة في السوق الأفرنجي، أيام الجامعة كُنا لمن تتأخر الشيكات ونتضايق في المصاريف بننزل السوق كباعة برضو بس ما بالعراقي لأنه بيع موسوعات “كويلرز” و”بيرتانيكا” محتاج كرفتة وخنقة، وكانت الشركة المروجة بتقدم تدريبات يعني يعلموك كيف تآكل رأس الزبون وتحسسه مدى حاجته للمنتج ومدى أهميته لحياته وأسرته وأنه ضروري ولا غنى عنه ومعمول ليهو خصيصاً، وأذكر أحد مدربينا كان بيقول أي زول عندو حاجة يبيعها حتى إمام الجامع عندو سلعة بحاول يقنع بيها المصلين يوم الجمعة، وعندو أساليبو في الترويج ليها، أتذكر أنهم كانوا بيدونا شيتات نفتحها تكون عدلتها للزبون ونقرأها من قلبتها، فيها سطور معدودة والباقي صور للمجموعة الكاملة مع التركيز على الملح ستة مجلدات قصص للأطفال مجنانن، ورف كُتب مجانن، والقصة دي كوووولها بس بي كدة ما تقول السعر الكامل تركز على القسط الأول والباقي بس بي كدة قسط شهري ولمدة كذا سنة غايتو أحلى ما فيها تركز على سمسمة في شرح الفوائد … وتجلي أفليقا وكان جوا ناس حمودي وعبودي وسروية تكون جاهز بحلويات توفيز في الجيب نظام رشوة تليههم بيها لحدي ما تحصل على توقيع أفليقا في إستمارة البيع، وكان لمن أفليقا يعصلج ويقول ليك مر علي مرة تانية أو الأسبوع الجاي تعرف إنو القصة زووغة تقوم تكثف الجرعات لعواطف نظام كان طلعت ما حأرجع وكدة عمومن كانت تجربة رائعة، وأنا أشتريت يا أفلي، سوداننا يجب أن تستمر كجرعة إجتماعية وثقافية دسمة وهامة لها فضل كبير في الحفاظ ليس فقط على توازننا النفسي والإجتماعي بل وإرتباطنا الوجداني بسودان السجم والرماد العزيز على قلوبنا، وربنا يقيل عثرته ويمرقوا من نفق الأزمات والنكسات الذي يأبى نظام الإنقاذ إلا أن يجرنا إليه هدى الله قادته وأعاد إلى بلادنا رشدها وعافيتها والسلام

  41. AFLAIGA كتب:

    الامير مخير : اهو كده نص الكتبتو ممكن يبقى مقدمه مقال ذكريات الجامعه زمن القرايه ام سك وتحنيس يلا شد حيلك كده وتم الباقى فى بوست منفصل .
    عزيزى مخير : الموقع بحاجه للتطوير فعلا وهو تطوير اشبه بنقص القادرين عن التمام يعنى عندنا خامات بتكتب كتابات خطيره جدا ومؤثره جدا . ينقصنا صياغتها فى قالب قشيب ليعود الموقع لتسجيل اعلى الزيارات فى وورد برس .
    اما موضوع الجرديه فدى مبادرة مستنى جبرا يتبناها كرئيس تحرير واشارطك مبيعا حتكون اعلى من انتباهة الخال الرئاسى فى زمن الماسى .
    بالنسبه لناس حمودى وسمسمه حلاوه توفى دى لو لقوها فى مناسبه بقو ما يشيلوها الدنيا بقت فيها طلبات عجيبه ( بيبليد – ايسكريم – بيتزا .. الخ ) .. تقول لى حلاوه توفى ؟؟هههههههه

  42. AFLAIGA كتب:

    امتداد للالقاء الضوء على ازمة قوش نافع الاخيره اذا صحت التسميه نستمع للمرشح الرئاسى الدكتور نافع فى اللقاء التالى :
    حاورته بالدوحة / هبة محمود
    استبعد دكتور نافع علي نافع ترشحه للرئاسة وقال سأعمل بكل حيلة املكها لادفع عني أي تكليف فضلا عن رئاسة الجمهورية وأضاف المؤتمر الوطني فيه من هم أجدر مني بذلك وانا معهم جندي واردف الذي يسعى لها لا يستحقها وارجو ان لا يجد أي ثقة من أهل المؤتمر الوطني بان يرشحوه واكد ان الفريق صلاح قوش لم يُستبعد من المكتب القيادي ولا من أجهزة الحزب، وقطع بعدم وجود قوى حقيقية في دارفور لحركات التمرد واستبعد ان تنضم حركة العدل والمساواة وحركة عبد الواحد للسلام وقال هم يودون ان تكون قضية دارفور معلقة كوسيلة من وسائل العمل العام في تجمع المعارضة وتجمع اللوبيات الصهيونية التي تسعى لمحاولة تغيير هذا النظام ،و اعتبر الذين خرجوا علي ارادة الحزب ونزلوا مستغلين في الانتخابات ضد مرشحين المؤتمر الوطني محمدة أثبتت أن القاعدة قاعدة مؤتمر وطني وليست قاعدة أفراد وهي مؤشر على عدم الصراع ومؤشر على المؤسسية وتماسك الحزب ، ونوه بان الشريعة قائمة منذ 30 يونيو وان الثورة قامت من اجل الشريعة واشار بان البنوك الاسلامية عملت قبل عشرين سنة من قيام الانقاذ وقال لم نسمع حديث للدكتور الترابي بانها لا تطبق الصيغ الاسلامية واعمدة المؤتمر الشعبي هم كانوا رؤساء مجالس ادارتها ،واوضح بانهم لم يشهدوا ما يدل بان الحركة الشعبية راغبة في ان تكون هنالك علاقة طيبة بين الشمال والجنوب وقال عليها ان تراجع حساباتها،و لن نتخذ موقفاً في أبيي من اجل ان ترضى امريكا وتطبع علاقتها.
    هنالك من يقول بان المؤتمر الوطني يشهد خلافات ماذا أنت قائل ؟
    أقول ستنتظرون طويلا لتروا ثمار هذا الخلاف كما تشتهون .
    إذا ما هي أسباب التعديلات الأخيرة داخل المؤتمر الوطني ؟
    وما هي الأسباب المطلوبة للتعديلات فهؤلاء الذين يحتلون مواقع الآن في المؤتمر الوطني كانت من قبل محتلة بواسطة آخرين فهذه التعديلات لا أرى فيها بأساً .
    الا تعتقد بان إبعاد الفريق صلاح قوش كأمين أمانة بالمؤتمر الوطني يعني إقصاءه بعد أن تم إبعاده من العمل التنفيذي؟
    في الحزب هو .. لم يبعد ولكن استبدل في أمانة بأمين آخر كما استبدل غيره من الأمناء بأمناء آخرين لكن لم يستبعد من المكتب القيادي ولم يستبعد من أجهزة الحزب ونحن استبدلنا أمين أمانة المنظمات التي استلمها الأخ مطرف صديق واستبدلنا أمين امانة العلاقات السياسية و امانة الاعلام فلماذا التركيز على شخص معين .
    لأن ما يثار في الشارع السوداني هو أنك ضيقت الخناق على الفريق صلاح قوش ؟
    انا ليس بيني وبين صلاح قوش أي قضية شخصية وليس المؤتمر الوطني ملكا لنافع علي نافع ليفعل فيه ما يشاء لا يعين امين ولا يستبعد امين الا بقرار مؤسسة وليس بقرار نافع .
    هل ينوي دكتور نافع الترشح للرئاسة ؟
    للرئاسة !!! اعتقد بان الذي ينوي الترشح للرئاسة من المؤتمر الوطني لا يستحقها والذي يسعى لها لا يستحقها وارجو ان لا يجد أي ثقة من أهل المؤتمر الوطني بان يرشحوه والسعيد هو الذي ربنا سبحانه وتعالى يصرف عنه هذا الابتلاء . ابتلاء ان يكون رئيس للسودان الا من باب ان يقدر له فيه التوفيق ومن باب ان يجعله بابا للجنة وانا قطعا ساعمل بكل حيلة املكها لادفع عني أي تكليف فضلا عن رئاسة الجمهورية والمؤتمر الوطني فيه كثر هم اجدر مني بذلك وانا معهم جندي .بعد ان أعلن رئيس الجمهورية بأنه لن يترشح لرئاسة سارعتم بان هذا القرار ليس من حق الرئيس بل من حق الحزب ؟
    واقول ذلك الآن .. البشير ليس هو الذي يقرر ان يترشح او لا يترشح وانا متأكد وواثق بان الاخ الرئيس غير راغب اطلاقا في ان يترشح مرة اخرى ولكن مع التقدير لهذه الرغبة الحزب هو الذي يقرر.
    üإذا قرر الحزب بان تكون أنت مرشحه لمنصب رئيس لجمهورية ماذا انت فاعل ؟
    ارجو ان لا يقررالحزب ذلك وسوف أسعى حتى لا يتم ذلك لكن لن أقول إنني سأعصي الحزب لا آمر بالبر وآتي غيره.
    هل انت راضٍ عن الخطاب الإعلامي للمؤتمر الوطني وهل تعتقد أنه موحد ؟
    في الخط العام نعم ولكن التعبير عنه في بعض الأحيان ليس بالدقة والخطاب الكامل وهذا شئ طبيعي وانا لست منزعجاً من ذلك .
    المايويون داخل المؤتمر الوطني اتهموكم بالتهميش لهم ؟
    هذا غير صحيح المايويون الذين أرادوا ان يدخلوا المؤتمر الوطني كمنبر ويكون ذلك حافزاً او سببا لان يعطوا خصوصية لم يجدوا ذلك وخرجوا وكونوا أجهزتهم ونحن ليس لدينا منابر داخل المؤتمر الوطني والذين كانوا في مايو هم الآن اعضاء داخل المؤتمر الوطني مثلهم ومثل غيرهم من الذين جاءوا من الاتحاد الديمقراطي والأمة والجبهة القومية الاسلامية وليس لنا منابر داخلية
    ولكن عدداً من هؤلاء الذين انضموا للمؤتمر الوطني يقولون بان الإسلاميين داخل المؤتمر الوطني درجة أولى والبقية درجة ثانية ما تعليقك ؟
    هذه قناعتك أنت وأنا لم أسمعها من قبل .
    كيف يسير حواركم مع بقية الأحزاب ؟
    حوارنا لم ينقطع مع حزب الامة ووصل الي درجة كبيرة من التقدم وحوارنا مستمر مع الاتحاد الديمقراطي وأحزاب الوفاق الوطني حول الدستور والوضع الاقتصادي وكافة القضايا الوطنية وهذا يعبرعن نفسه في مواقف سياسية متناسقة ويعبر عن نفسه في رؤى حول الدستور لاحقا .
    وهل حواركم هذا مفتوح لكل الأحزاب ام مقصور علي أحزاب معينة ؟
    مفتوح لكل الأحزاب التي ترى ان هنالك فرصة للتوافق مع المؤتمر الوطني وليس هنالك جدوى لحوار مع أحزاب ترى بان المؤتمر الوطني ينبغي ان يذهب .
    ألم يكن حزب الامة الذي تتحاورون معه الآن احد الاحزاب التي ايدت ودعت الي سقوط النظام فلماذا الحوار معه دون بقية الاحزاب التي ترفضون الحوار معها؟
    حوارنا معه لتجاوز هذه المواجهة وهو راغب في ذلك والحوار ليس من طرف واحد وهو رغبة متبادلة وحزب الامة يختلف مع تحالف جوبا بانه يعتقد أنه يمكن ان يحدث تحول فيما يراه من تمسك المؤتمر الوطني بالحوار والبقية يرون انه وينبغي ان يذهب المؤتمر الوطني نحن نتحاور معه فاذا رأى في حواره معنا ثمرة فنحن سعداء بذلك ونأمل بان يكون ذلك موقفه .
    الا يوجد اتجاه لإجراء حوار مع المؤتمر الشعبي ؟
    كمؤسسات لا .. وليس هنالك اتجاه لأنني قلت كمبدأ عام الاحزاب التي لا ترى هنالك توافقاً مع المؤتمر الوطني وتسعى الي ازالته ليس هنالك من معنى بان نتحاور معها فعندما نطرح قضية الدستور والقضايا العامة التي هي ليست قضايا حزبية لا ارى مانعاً بان تشارك كل هذه القوى السياسية التي ليست علي وفاق مع المؤتمر الوطني او معه ولكن في القضايا الثنائية ليس هنالك جدوى ان تحاور شخصاً هو يقول بان برانامجه هو الاطاحة بك وابعادك فلماذا احاوره؟؟ .
    هل تتوقع نجاح حكومة عريضة كما أعلنها الرئيس في ظل تقليص الوزارات والمستشاريات التي أعلن عنها نائب رئيس الجمهورية ؟
    نعم الحكومة العريضة لا تعني حكومة كبيرة ولكنها تعني حكومة فيها تمثيل للقوى المتوافقة علي برامجها ويمكن ان يتم ذلك في حجم معقول .
    وهل تعتقد أن ذلك سيرضي كل الأطراف خاصة الساعين الى السلطة ؟
    ينبغي ان يرضيهم فالمسألة نسب ..وليست عدد .والمسألة ينبغي بان يقال ليست هي مطامع او مسالب بقدر ماهي مشاركة فاعلة في الجهاز التنفيذي لتنفيذ الرؤى التي يتفق عليها .
    آخر انتخابات عند اختياركم لممثلي المؤتمر الوطني في الدوائر قلت مقولتك الشهيرة (الما عاجبوا يبلع بندول) حدثت مشاكل وانشق عدد من المؤتمر الوطني وهذا دليل بان الصراع علي المناصب فكيف تستطيعون ان تحافظوا على توازنكم وانتم ستتنازلون من بعض مقاعدكم لأحزاب أخرى مع تقليص المناصب ؟
    الحقيقة ما سمي تنازعاً والذين ترشحوا للانتخابات ضد مرشحي المؤتمر الوطني هذه لعلها من أقدار ربنا لتثبت أن القاعدة قاعدة مؤتمر وطني وليست قاعدة أفراد فكل الذين خرجوا علي إرادة الحزب ونزلوا مستقلين جلهم بل 99% منهم لم يفوزوا وهذا دليل بان الولاء للحزب وليس الأفراد وهذه محمدة والعكس هي مؤشر علي عدم الصراع ومؤشر علي المؤسسـية وتماسك الحزب .
    أعلنتم أكثر من مرة بأنكم حكومة شرعية اختارها الشعب ولن تتنازلوا عن المناصب التي اقرها لكم الشعب لتستغلها أحزاب اخرى فهل ستتنازلوا في حكومة القاعدة العريضة من عدد من المناصب لبقية الاحزاب ؟
    نحن لم نقل اننا لن نشرك الآخرين ولم نفعل ذلك التنازل المطلوب هو تكوين حكومة قومية وفرق بين حكومة قومية وحكومة عريضة للمؤتمر الوطني الحكومة القومية تعني حكومة انتقالية حكومة تسليم وتسلم وهذه أحلام معارضة لا تمتلك مقومات ان تفرض اجندتها علي المؤتمر الوطني ونحن أي نعم جئنا بشرعية وهذا الدعم الذي قدمه اهل السودان للمؤتمر الوطني يجعله يفكر في مزيد من تقوية نظامه ومزيد من إشراك الاخرين ومزيد من اشراك الناس في توحيد الوحدة الوطنية وهي واحدة من اهداف المؤتمر الوطني التي اهلته للفوز وانا لا ارى تناقضاً بأن يكون عندي دعم شعبي وان اشرك الاخرين معنا في إدارة البلد .
    عدد من خبراء العمل السياسي تنبأوا بانهيار المؤتمر الوطني في ظـل الوضع الحالي ؟
    كل هذه الرجاءات احلام يقظة واحلام عاجزين يتمنون ان تغمض الأعين وتنفتح على زوال المؤتمر الوطني ونحن نتركهم في هذا الحلم حتى يفيقوا منه .
    اشتهر دكتور نافع باستخدام كلمات لاسعة في حديثه خاصة في الخطاب السياسي ؟
    عندما اتحدث عن رأي لا أحب الطبطبة ولا اللف والدوران ولا الكلام المعسول ولا أحب أن أمتدح .
    هل تتوقع نجاح الشريعة التي أعلنتم عنها بعد انفصال الجنوب؟
    – الشريعة قائمة من 30 يونيو والثورة قامت من أجل الشريعة.
    ولكنها لم تنجح مع بداية الإنقاذ؟
    – أنا أختلف معك 100% وأرى أنك لست موضوعية في هذا الحكم.
    لم نشاهد إنفاذ الأحكام، فلم نرَ سارقاً قطعت يده، ولا حالة رجم ولا أحكام الشريعة الأخرى؟
    – تم إنفاذ مثل هذه الأحكام ولكن ليس المطلوب هو أن يشهدها أي سوداني، فإذا أردتِ أن نبحث عنك بحثاً خاصاً لتري بعض أحكام الشريعة نفذت، فليكن هذا رجاؤك.
    عند إعلانكم للشريعة قمت باستطلاع حول الشريعة التي ذكرت أنها مطبقة، فكانت هناك انتقادات حادة في طريقة تنفيذها وتساءل البعض أين الشريعة في دولة أصبح أغنياؤها حكامها؟
    – نحن لا نطبق الشريعة إرضاء لأحد ولا نزاود عليها ونطبق الشريعة برؤية واضحة جداً لتحقيق أسلمة هذا المجتمع جملة، وإسلام الحكم لله رب العالمين، أما الذين يزاودون فيها من قصيري النظر والذين يودون أن يطبقوها دون فهم أو دراية، هؤلاء وباء على الفكر الإسلامي.
    دكتور الترابي قال بأن الشريعة لم تطبق إلا في عهد نمير ي وفي شرب الخمر فقط.. ما تعليقك؟
    – وماذا يقول عن العشرة الأوائل- العشر سنوات- التي كان فيها هو الحاكم بأمره.
    أكد دكتور الترابي بأنه وضع أسس البنوك الإسلامية ولكنه انتقد طريقة التطبيق الآن، وقال إن معاملاتها اسوأ من الربا ما ردك؟
    – البنوك الإسلامية عملت قبل عشرين سنة قبل الإنقاذ، لم نسمع لدكتور الترابي بأنها لا تطبق الصيغ الإسلامية وأعمدة المؤتمر الشعبي هم كانوا رؤساء مجالس الإدارة وأعرفهم شخصاً شخصاً وأنا كنت عضواً في المكتب التنفيذي للجبهة الإسلامية القومية، لم أسمع عنهم بأن الذي يجري في البنوك التي هم مجالس إدارتها وهم مفتوها أنها لا تطبق الصيغ الإسلامية، فلماذا الآن.. ولم أسمع الآن بأن الصيغ التي يطبقها بنك فيصل الذي أسسوه وأفتوا في قضاياه يطبق صيغة لا تطبقها البنوك الأخرى، فهذا كلام مردود ويدل على أن الموقف من تطبيق هذه الصيغ سياسي وليس موقفاً أصيلاً.
    ما هي نتائج لقائكم مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري؟
    – التأكيد من قبلنا على أن هذه الوساطة بقيادة قطر كانت محل ثقة كل الأطرف، والتأكيد بأن هذه الوساطة بذلت جهداً كبيراً لم تدخر شيئاً لتحقيق التوافق، وأنها وصلت إلى وثيقة بناء على هذا الجهد، وهذه الوثيقة تستحق أن تعتمد كوثيقة سلام ونحن مع ذلك ومن قبلهم سمعنا أنهم مع حسم هذه القضية وإعداد هذه الوثيقة للتوقيع بمن حضر بين حكومة السودان وحركة التحرير والعدالة، وأن تترك هناك فسحة للآخرين ليلحقوا بالسلام.
    كيف تنظر للمؤتمر الموسع لأصحاب المصلحة بدارفور، وهل برأيك حقق مبتغاه؟
    – اعتقد أولاً أن المؤتمر في تقديري مثّل أصحاب المصلحة في دارفور تمثيلاً حقيقياً، مثلهم من حيث إن أبناء دارفور الذين حضروا لهذا المؤتمر يمثلون جل الأحزاب الموجودة في دارفور، ومثّلهم من حيث إنه مثّل كل قبائل دارفور ومثّل كل جغرافية دارفور، ليست الولايات الثلاث فحسب، ولكن حتى محليات الولايات الثلاث، وهذا المؤتمر أيضاً مثّل كيانات دارفور، فقد مثّل الشباب والمرأة والقطاع الخاص والتشريعيين والجهاز التنفيذي، واعتقد أن المؤتمر مثّل أهل دارفور، ولذلك عبّر عن رغبة دارفور الآن، وفي اعتماد هذه الوثيقة بداية لتحقيق السلام، واعتقد أن المؤتمر كان ناجحاً.
    هل تعتقد بأن هذه الوثيقة إذا تم التوقيع عليها ستحقق سلام دارفور؟
    – سلام دارفور سيحقق إذا انعقدت له الإرادة السياسية الوطنية، وهي منعقدة وسيتحقق إذا كفت الدول الغربية عن التآمر على دارفور.
    بان كي مون أعلن أن هذه الوساطة ستكون الأخيرة؟
    – لم أسمع بذلك من الأمين العام للأمم المتحدة، ولكننا نرحب بذلك.. ونؤكد أنها آخر وساطة، وهذه الوثيقة ستكون هي القاعدة لتحقيق سلام دارفور بيننا وبين التحرير والعدالة، ونأمل أن ينضم لها الآخرون وباسولي قطعاً هو ممثل للأمين العام، ولابد أن يؤمن بذلك.

    حركة العدل والمساواة وتحرير السودان بقيادة عبد الواحد وضعوا شروطاً للدخول في عملية السلام وهم يمثلون القوة الحقيقية كما يقولون والتي تحارب الحكومة حالياً، كيف يستقيم السلام في غيابهم؟

    – لا يمثلون القوة الحقيقية هذا واحد، وليست هناك قوى حقيقية في دارفور لحركات التمرد، القوى الحقيقية لأهل دارفور الذين يؤيدون السلام ومع السلام، وحركة العدل والمساواة وحركة عبد الواحد لن توقعا على أي اتفاقية سلام تحقق السلام في دارفور، فهم يودون أن تكون قضية دارفور معلقة كوسيلة من وسائل العمل العام في تجمع المعارضة وتجمع اللوبيات الصهيونية التي تسعى لمحاولة تغيير هذا النظام، وهم جزء من الكيان الذي يستغل قضية دارفور كوسيلة من وسائل التعبئة لتغيير النظام، ولذلك أنا ليس لي رجاء ولا أمل في أن تنضم حركة العدل والمساواة ولا حركة عبد الواحد للسلام أصلاً إذا لم يحقق الهدف الكلي لمحاولة محاصرة النظام، وهذا لن يتحقق بإذن الله.

    إذن أنت تشير إلى أن هذه آخر محطة للتفاوض، وأنكم ستطوون ملف دارفور باتفاق الدوحة؟

    – إن شاء الله.. ونأمل أن يطوى هذا الملف بانضمام هذه الحركات على الرغم من موقفها هذا تلبية واستجابة لمطالب أهل دارفور وإلا ستعزل نفسها.

    يا دكتور عقب اتفاقية أبوجا أعلنتم عدم الجلوس في مفاوضات ولكنكم تفاوضتم بالدوحة، فهل هذا يعني لكل حدث حديث؟

    – قطعاً لكل حدث حديث، لكن كون أن الناس بحثوا عن السلام بعد أبوجا لا يعني هذا أنه خطأ ولا خطيئة، ولا يعني أنه شيء يمكن أن يترك هكذا إلى يوم البعث.

    هل التقيتم بالحركات على هامش المؤتمر؟

    – قطعاً تمت لقاءات كثيرة وأنا شخصياً لم التق بحركات ولكن التقيت بأفراد لا اعتقد أنه يجوز الحديث عنهم كحركات.

    حركة العدل والمساواة اتهمت الحكومة بالتحريض لمنع خليل إبراهيم من الخروج من ليبيا، وطلبت من الدول الأخرى عدم استقباله؟

    – اعتقد أن حركة العدل والمساواة من الأفضل لها ألا تتحدث عن علاقة خليل بليبيا ومَنْ الذين حرضناهم لكي لا يخرج؟.. وهل هناك أحد يشك في العلاقة الخاصة بين حركة العدل وليبيا.. ولماذا لم يحدث ذلك قبل الأحداث الأخيرة.. ولو كانت ليبيا تعلم رأينا في علاقتها مع خليل، فلماذا لم تفعل ذلك كل هذا الوقت.. فهذا الحديث لا يحترم العقل أو المنطق.

    هل تعتقد أن الحركة الشعبية التزمت بطرد حركات دارفور المسلحة من الجنوب؟

    – أنا لست متأكداً مع أني أشك أن الحركة الشعبية ما زالت على صلة وتدعم حركات دارفور.

    ما هو تصوركم للتعامل مع دولة الجنوب الوليدة في ظل ما يشهده الواقع الآن؟

    – نأمل أن تكون العلاقات طيبة.. لكن العلاقات الطيبة بين شخصين أو دولتين أو قريتين أو حزبين لا تقوم إلا بالتوافق وبرغبة الطرفين فيها، ونحن حتى الآن لا نشهد ما يدل على أن الحركة الشعبية راغبة في أن تكون هناك علاقة طيبة بين الشمال والجنوب، ونعتقد أن هذا موقف خاطيء نأمل أن تراجع الحركة الشعبية فيه حساباتها.

    المؤتمر الوطني متهم بالتهاون تجاه استفزازات الحركة الشعبية وتعطيل الجيش من القيام بواجبه خاصة في أبيي؟

    – نعم هذا صحيح ونحن لسنا نادمين عليه، وليس في أبيي.. بل في أكثر من موقع، فقد ضبطنا أنفسنا وطلبنا من القوات المسلحة ضبط النفس أملاً في الوحدة وأملاً في السلام وأملاً في الوصول إلى توافق، وفي أبيي عندما تجاوز الأمر كل حد معقول ووصلت الحركة الشعبية مرحلة أن تعتدى على القوات المشتركة وقوات الأمم المتحدة وتحاول أن تفرض حلاً أحادياً باحتلال أبيي والغاء البروتكول وفرض الأمر الواقع، قامت القوات المسلحة بواجبها الوطني وهي تجد كل الدعم وكل الترحيب، ليس من أعضاء المؤتمر الوطني.. ولكن من أهل السودان كلهم وأنتِ تشهدين ذلك الآن.

    أمريكا تستخدم قضية أبيي كورقة ضغط لتطبيع علاقتها مع الحكومة، ما الدور الذي ستقوم به الحكومة في هذه القضية؟

    – حل قضية أبيي ليست له علاقة بالتطبيع مع أمريكا، وإذا كان الموقف الذي تتخذه أمريكا هادفاً للتطبيع، فنِعما بها، ولكن لن نتخذ موقفاً في أبيي من أجل أن ترضى أمريكا وتطبع علاقتها.

    ولكن الحركة الشعبية رافضة التوقيع على أي اتفاق في أبيي إلا بعد خروج الجيش منها؟

    – بالعكس تماماً.. الحركة الشعبية رافضة حل القضايا الأخرى إلا بعد حل قضية أبيي، واعتقد أن هذا موقف ليس فيه مطلب سياسي، وإذا هي رفضت أن تتفق معنا إلا بحل قضية أبيي، فهذا شيء يخصها.. نحن لن نحل قضية أبيي من أجل المصالحة مع الحركة الشعبية.. ولا من أجل الاتفاق على القضايا العالقة.. ولا من أجل العلاقات مع أمريكا.

    المصدر / آخر لحظة

  43. AFLAIGA كتب:

    الخال الرئاسى مرشح رئاسى :
    مفجاة كبرى فجرها المهندس الطيب مصطفى فى مجلس شورى منبر السلام العادل دعونا نقرا خطابه للمنبر لنستبين فكر المرشح الرئاسى القادم بقوه وشكل دولته التى يبغيها :
    زفرات حرى:الطيب مصطفى

    يسرني أن أشرك قرائي الكرام في قراءة الخطاب الذي قدَّمتُه في إحدى جلسات مجلس شورى منبر السلام العادل الذي انعقد يومي السبت والأحد الماضيين وقد أجريتُ بعض التعديلات بما يجعل المقال متّسقاً مع مطلوباته وحذفت وأضفت القليل.
    أخي العميد م. عبد الرحمن فرح رئيس مجلس الشورى.. إخواني وأخواتي أعضاء مجلس الشورى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يلتئم مجلسُكم الموقَّر بين يدي فترة حرجة ومِفصل تاريخي يمرُّ به السودان ولعله من قدر المنبر منذ أن نشأ أن يتقلَّب بين محن السودان ومشكلاته وقضاياه الكبرى مشاركًا فيها بفاعلية وقائدًا خط المواجهة ومتفرِّدًا بطرح قوي صادعًا بطرحه لا يهادن ولا يداهن الأمر الذي جعله في رأيي الأبرز حضورًا في الساحة والأكثر تأثيرًا وهل أدلُّ على ذلك من التفاف الناس حول «الإنتباهة» لسانه المُبين وصوته الجهوري وانفضاضهم عن الصحف الأخرى وهل أبلغ من أن تتخطّى «الإنتباهة» حاجز المائة ألف نسخة ربما لأول مرة فى تاريخ الصحافة السودانية متجاوزة الصحف الأخرى بل الصحيفة التالية بعشرات الآلاف من النسخ؟! وهل أفصح من أن يسري على «الإنتباهة» قول الثعالبي في المتنبي إنه «ملأ الدنيا وشغل الناس»؟! وهل أعظم من أن يشكو باقان أموم المنبر وصحيفته إلى المجتمع الدولي طالباً منه أن يراقبها وأن يتذمر منها الرويبضة ويلطم دينق ألور الخدود ويشقُّ الجيوب ضِيقاً من تأثيرها وأن تصدُر الأوامرُ بحجبها في جوبا ومدن الجنوب الأخرى؟!
    وُلد المنبر وخرج إلى الوجود من بين فرث ودم لبنًا خالصًا سائغًًا للشاربين.. ابناً بكراً لعجوز عقيم استيأست من المحيض وجفّ ضرعها وأنهكها مرض عضال أوشك أن يقضي عليها.. تلك كانت حال السودان إذ كان يقلِّب وجهه فى السماء باحثًا عن الخلاص بعد أن عجز ساستُه عن وصْف الدواء الذي كان ماثلاً أمام ناظريه سائلاً بين يديه لكنه في غفلة مُهلكة كان يُصرُّ بفعل قياداته السياسية على تنكُّب الطريق راغبًا عن البلسم الشافي منكبًا على تناول السم الزعاف الذي أوشك أن يورده موارد الهلاك.
    ها نحن نشهد بعد نحو شهر بداية النهاية لتلك الحقبة المأساوية في تاريخ السودان حيث يُذهب الله الكريم عنا معظم الأذى ويعافينا بالانفصال وبتصحيح ذلك الخطأ التاريخي القاتل الذي ورَّطنا فيه مستعمِرٌ لئيم جمع بين المتنافرَين في وطن واحد أذاق بعضهما فيه بأس بعض وملآ ساحته بالدماء والدموع والتخلُّف وانحدرا به إلى القاع حتى أوشك أن يغدو أثراً بعد عين.
    لن أستفيض في شرح نظرية منبر السلام العادل التي يُحمد لشعب السودان الشمالي أنه تلقَّفها وأكرمها وأنزلها المنزل اللائق بها فقد تحقَّق الانفصال والحمدُ لله ربِّ العالمين وقطف المنبر ثمار ذلك اعترافًا بفضله وتقديرًا لما قدَّمه نكاد نلمسُه في كل بيت من بيوت السودان في حَضَره وريفه ومُدنه وقراه فله الحمدُ أولاً وآخراً سبحانه لا نُحصي ثناءً عليه.
    ذلك التقدير وذلك العرفان من قبل شعب السودان الشمالي هو ما نعوِّل عليه في حصد ثمار ما غرسناه وفي مخاطبة الشعب الذي أهداه المنبر بعيون زرقاء اليمامة الحلّ الناجع لمشكلته الكبرى والاستقلال الحقيقي الذي يؤهِّله للانطلاق ويدفعه نحو المجد الموعود بإذن الله تعالى.
    الآن وقد أسرفنا في التباهي بما قدَّمناه ينبغي لنا أن نفصِّل قليلاً ونلوم أنفسنا ونقرِّعها على التقصير فلئن كنا قد شغلنا الساحة السياسية بطرح المنبر ورؤيته المتفرِّدة وخطابه السياسي القوي فقد كان عطاؤنا مليئًا بالثقوب والضعف حيث انشغلنا بقضيتنا المركزية عن قضايا السودان الأخرى إلا لماماً ومن يتأمَّل الأهداف والمبادئ التي وردت في النظام الأساسي يجد تركيزاً على قضايا محدودة وتجاهلاً لأخرى.
    لن نذكر كلَّ ما قدمناه لكننا نستطيع أن نقول إن حضورنا السياسي في الساحة كان كبيرًا خلال الأشهر الستة الماضية منذ انعقاد الشورى في دورتها السابقة فقد أقمنا عدداً من الندوات والمحاضرات في مختلف القضايا التي شغلت الساحة على المستوى المحلي أو الخارجي وأصدرنا العديد من البيانات مثل انتخابات جنوب كردفان وتحرير أبيي من قِبل القوات المسلحة السودانية والثورات العربية في مصر وليبيا وغيرها واغتيال الشهيد أسامة بن لادن وقُدنا عملاً لإعداد دستور إسلامي أشركنا فيه عدداً من القوى السياسية.
    شعر المكتبُ السياسي بأهمية تكثيف العمل في العاصمة والولايات بغرض بناء الحزب واستكمال هياكله وأجاز خطة لمحليات ولاية الخرطوم وشرع في تنفيذها وتم استئجار دُور لكلٍّ من محليات ولاية الخرطوم كذلك قام المكتب السياسي بتقسيم الولايات إلى ولايات جاهزة أُقيمت فيها مؤتمرات وأُنشئت فيها مكاتب وأخرى تحتاج إلى بناء تنظيمي وعُقد اجتماع للولايات الجاهزة في الخرطوم نوقشت فيه وأُجيزت خطة مشتركة وتم افتتاح دُور للمنبر في تلك الولايات كما تقرر افتتاح دُور في المدن الكبرى.
    من المعوِّقات التي أثَّرت على عمل المنبر ضعف الإمكانات المادية ولعل مشكلة عدم توفر المال تعتبر العقبة الكؤود لكل الأحزاب السياسية ولا بد من إيجاد مصادر للتمويل ونطمع في أن يشاركنا أعضاء مجلس الشورى في تذليل هذه المشكلة من خلال الدخول في استثمارات توفِّر مصادر دخل ثابتة ومستقرة.
    يحدونا أملٌ كبير في أن تُسهم التعديلات التي أُجريت على النظام الأساسي في تفعيل الحزب في كلٍّ من الخرطوم والولايات وسنُولي هذا الأمر اهتماماً كبيراً من خلال مساعدَي الرئيس اللذين أُضيفا خلال هذه الدورة.
    كذلك فإن اهتماماً سيولَى لأمر تدريب كوادر المنبر على الخطاب السياسي للحزب حتى يمكِّنهم ذلك من إقناع الجماهير برؤية المنبر قديماً وحديثاً وقد بُذلت محاولات في هذا الصدد لم تحقِّق الأهداف المرسومة.
    الآن ونحن نستقبل مرحلة الجمهورية الثانية أو ميلاد السودان الشمالي المستقل الموحَّد الهُويَّة لم يبقَ لنا من عملية استكمال الاستقلال إلا إزالة بعض النتوءات السرطانية الناشئة عن تداعيات نيفاشا بما في ذلك إخراج الحركة الشعبية من جنوب كردفان والنيل الأزرق وتحرير أبيي حتى يصبح السودان الشمالي دولة كاملة السيادة على أرضه ويستدعي ذلك مواصلة الحرب على الحركة الشعبية ومن يساندونها من دول البغي والعدوان التى تستهدف هُويّتنا الحضارية.
    علاوةً على ذلك ينبغي، وقد تحرر السودان الشمالي، أن ننطلق لا نلوي على شيء نحو تدشين المنبر كحزب سياسي كامل الدسم يتعاطى مع السياسة السودانية وتحدياتها وينشئ رؤى مستقلة حول مختلف القضايا التي تكتنف واقعنا السياسي وبالتالي فإننا نريد حزباً قوياً ناهضاً متفاعلاً يرنو ببصره نحو مستفبل مشرق للسودان تحت قيادته وحكمه الرشيد إن شاء الله بهدف إعادة صياغة الحياة السياسية في السودان وإعادة الثقة في المشروع الإسلامي الذي ألحقت به بعض التشوُّهات الكبيرة.
    من منكم إخواني وأخواتي يستطيع أن يذكر ثمانية أحزاب من الثمانين حزباً الذين تمتلئ بهم أضابير مسجل الأحزاب السياسية؟! لقد شاخت أحزابُنا التاريخية وهرمت وولدت الأخرى الجديدة ميتة وهناك فراغ سياسي كبير يؤهِّل منبر السلام العادل لأن يصبح الحزب الأكبر في السودان فالحزب المنقذ ومفجِّر الاستقلال الحقيقي هو الجدير بقطف ثمار عطائه والمؤهَّل لنيل المكافأة من شعب تفاعل مع طرحه وقلَّده وسام العرفان.
    إن المنبر موعود إن شاء الله بقيادة الحياة السياسية في السودان إن استطعنا أن نتفاعل مع مطلوبات الواقع السياسي بصدق وجدّ وبتغيير واقع السودان ليحتل مكانه اللائق به تحت الشمس .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s