بعد دا ال يسوي كل واحد منا غابة من “الدمس”

Posted: الإثنين,6 يونيو, 2011 by عزت in اخرى

بعد أن راح ثلث البلاد بموارده الغابية تبعا لاتفاقية (نيفاشا) اللعينة والهجمة الشرسة التي تقودها وحدة السدود لانقاص ما تبقى من مساحة الغابات في الشمال… فالشاهد أن الحداشر في المية التي تبقت في الشمال من غابات تنشط وحدة السدود الآن لازالة جزءا معتبرا منها قدره الخبراء بعدد 428 فدانا  قطعوا منه 70 فدان الى تاريخة و(حيلحقوا البقية أمات طه) بنهاية شهر يونيو الذي يشهد بجانب عيد انقلابهم المشئوم أهم خمسة أيام في تاريخ العالم وهي 1- 5 يونيو التي أقرها العالم بحق أهم أيام في تاريخ البشرية عام 1972 باستكهولم بالسويد باقرار خطة العمل في البيئة واعتبار يوم 5 يونيو من كل عام يوما عالميا للبيئة…. وشعاره هذا العام (الغابات في خدمتك) والتي حسبها المسئولين عندنا حسب فهمهم الضيق وسوء اداركهم بأنها في خدمتهم الذاتية لمزيدا من انتفاخ جيوبهم وأوداجهم بحق الأجيال القادمة….
لك الله يا سوداننا الجريح… غايتو البركة في شجر الدمس الذي بات ينتشر كالنار في الهشيم بالرغم من منظره المش ولا بد كشجر ولكنه كسياج ما عندو عوجة….
فالينتبه الناس أن هذا الدمس الذي نشط الناس في زراعته في كل حتة هو خطير جدا للمباني عند زراعته قريبا منها كشجر وليحذروا أن عند اهماله من الري فسوف يبحث (الدمس) عن الماء متخللا الحيط والمباني حتى وان تطلب البحث عن الماء في (الزير) الفي الحوش الوراني والا الى داخل تلاجتك حتى… ولا يسمح بزراعة شئ آخر بالقرب منه البتة….
لكن في ظل تلك الهجمة من المسئولين لغاباتنا لا ضير من أن تتشارك كل مجموعة في حي ويزرعوهو كغابة فبذلك نعوض تلك الغابات التي ستختفي بعد حين… وحقو بدل أن يصرح مسئولي البيئة في هذا الصباح بأن وزارتهم لديها خطة طموحة لترقية البيئة بهذه المناسبة أن يلحقوا ويقدموا استقالاتهم أسوة بالدكتور عبد العظيم ميرغني مدير الغابات الذي فضل أن يترجل عند احساسه بالاخفاق في حماية تلك الغابة (غابة الفيل) وآثر أن يرسل رسالة لأولئك المتنفذين في مصائر غاباتنا دون دراية…
كيف يمكن أن يستمر مديرا للغابات التي ستختفي لتكون ادارة مكافحة التصحر بعد حين…!!! أحييك زميلي عبد العظيم ميرغني يا له من موقف نحسدك عليه… ودمت.


Advertisements
تعليقات
  1. نيام كتب:

    عزت المرطب:
    احييك يا دوك و احي معك دكتور عبدالعظيم و يا ريت لو الناس كلها كدا كان اجزوووولنا…
    بعدين الناس دي عايزة تبزنس في اي شئ ياخ ازرعو ليهم شجر بقوم في السنة مرتين خلوهم ينشغلو بيهو..
    بعدين يا دوك بدل الدمس دا (برانا مدومسين) رايك شنو في النيم ياخ دا نايم معانا نوم (نيام بس ) و حنين و قالو كمان بمنع الحشرات دحين رائك شنو…

  2. AFLAIGA كتب:

    عزت البيئى الشفيف : يعنى يا عزت بقت على الشجر ؟؟ الواحد بعد ده ما يقول مقطوع من شجره لانو الشجره ذاتا بقت مقطوعا من قعرها !!ههههه
    تعرف يا عزت قصة انو الدمس ما بيقبل يزرعو حاجه جنبو دى انا اتاكدت منها تماما فى البيت ياخى ده حمى النخل الجنبو يقوم – انت نسواننا ديل من فصيلة الدمس ولاشنو ؟؟؟ اسى نيام يجى ناطى يقول ليك الدخل النسوان فى الدمس شنو ؟؟ ما هو كلو ما بيقبل القسمه على 2 ههههه
    تعرف يا دوك ضرورى جدا انو يكون فى وقفه ( حلوه وقفه دى مش ) احتجاجية ضد الزحف الصحراوى او واحد يذكر د . نافع انو هو زراعى عشان يقوم يحمى الشجر من القطع ويكون عمل حاجه مفيده لاهل كارو ولا كيف ؟؟
    من هنا نخطاب الدكتور نافع بان يقنع حزبه بحماية الشجر بدلا عن البشر ومعا لاستكمال النهضه الزراعيه ..

  3. AFLAIGA كتب:

    طالب خبراء في مجال البيئة بإيقاف عملية الإزالة في غابة الفيل بالقضارف من قبل إدارة وحدة السدود لحين الفصل في الطعن المقدم من الهيئة القومية للغابات ومنظمات مجتمع مدني، وحذروا من تداعيات الإزالة.
    وقال الخبير في مجال الغابات الدكتور طلعت دفع الله عبد الماجد في المنتدى الدوري للجمعية السودانية لحماية المستهلك أمس إنّ غابة الفيل من الغابات الطبيعية النادرة في السودان وأوضح أن آخر دراسة عن تغيرات المناخ أشارت إلى أن (70%) من انبعاثات الغازات تتم جراء قطع الغابات.
    وأضاف في المنتدى الذي عقد بمناسبة اليوم العالمي للبيئة أنّ هناك أكثر من (60) دراسة أجريت حول غابة الفيل وأشار إلى أنّها توفر (70%) من الأعلاف الغنية الأمر الذي يُسهم في تنمية الثروة الحيوانية، ونوّه إلى إعداد خطة علمية لإدارة تلك الغابة، وذكر أنها تمثّل المرعى الطبيعي الوحيد في المنطقة بعد التغوّل على المراعي الطبيعية بالزراعة الآلية والتقليدية.
    وتمسك طلعت بإيقاف عملية الإزالة الجزئية إلى حين الفصل في الطعن، وأبان أنّ الغابات في السودان تشغل مساحة (29%) من المساحة الكلية للسودان ونبّه إلى أنها ستتقلص إلى (11%) في الشمال عقب انفصال الجنوب، ولفت إلى الحاجة إلى (20%) من الغطاء الغابي الأمر الذي يتطلب زيادة الغابات وليس انتقاصها.
    من جهته قال ممثل منظمة المسار لتنمية الرحل وحماية البيئة النور محمد عثمان إن الإزالة تشمل (70) فداناً من الغابة.
    وكان الدكتورعبد العظيم ميرغني مدير الهيئة العامة للغابات تقدم باستقالته من منصبه منتصف مايو احتجاجاً على فك حجز مساحة من غابة الفيل بولاية القضارف بقرار من رئاسة الجمهورية بغرض إقامة مطار خاص لإدارة السدود عليها .

  4. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    دوك عزت قل لي بربك ماذا تسمي قطع الأشجار وتسبيب الجفاف ووقف الأمطار بسبب القطع الجائر للأشجار وتدمير المراعي الطبيعية وهلاك الأنسان والحيوان بسبب الغياب القسري لمكونات الطبيعة وأساسيات الحياة ومصادر الغذاء للأنسان والحيوان معا” بغرض الأصلاح كما يزعمون مع أن هذا وجه من أوجه الفساد الواضحة والبيّنة والتي لا يرقي ولا يتطرق لها الشك أبدا”، لماذا تُقطع أشجار غابة وتتقطع من بعدها أوصال رئة يتنفس بها الخلق أجمعين، ماذا كان يضيرهم لو أنهم قاموا بأعادة بناء وتجهيز مطار القضارف الواقع علي مرمي حجر شمال شرق المدينة والمعروف بمطار العزازي الشهير الذي تم عبره ترحيل الفلاشا يوما” ما!!!
    أما كان ذلك أجدي وأجدر وأهو تكون لمدينة القضارف مطار راقي يمكن أستخدامه مدنيا” لحركة الطيران التجاري والقضارف من المدن التجارية الضخمة بالبلاد…
    السؤال المنطقي الذي يطفو للسطح لماذا في الأساس يُبني مطار لوزارة السدود، وهل هنالك ضرورة لمثل هذه الشياء أم أن سُلم الأولويات مختل في هذه البلاد، وهل تكلفة أنشاء مطار تقل عن تكلفة أنشاء السد المعني، وهل لأنشاء المطار ضرورة فعلية قصوي حتي تبيح للدولة اخذ قروض ربوية (تم رفضها أخيرا” أو تم تأجيل مناقشتها بالبرلمان) تخص بناء سدود أعالي عطبرة والستيت بالذات والتي من أجلها سيتم بناء المطار الذي ستقتل له غابة وهي بالضرورة كائن حي مفيد للعالمين…
    لماذا دائما” ما يتبع أنشاء السدود وتعمير المنطقة المعنية بالسد خراب المنطقة بصورة لا تقل عن خراب سوبا، يعني ما يتم تعميره باليمين يتم تدميره بالشمال في ذات اللحظة والحين وبنفس الذين يحملون أدوات البناء يحملون معاول الهدم!!!!!!!!!!
    يقول الحق جلا وعلا في محكم التنزيل في الآيات 11/12 من سورة البقرة (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12)
    ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، أن هي الا فتنتك تُضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فأغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين…

  5. عزت كتب:

    شكرا يا أحباب على مواساتكم لنا فالفقد واحد….

    فعلا يا نيام (النيم) نايم نوم وهو فعلا كما ذكرت يطرد الحشرات وهذه الخاصية استفاد منها الباحثون وعصروا الزونية بتاعتو وعملوا منها زيت يخلط بالماء ويرش على المزروعات… شوفت كيف جنس حشرة ما خلاها…. وقد أدرك أجدادنا العظماء تلك الخاصية الفريدة للنيم فكانوا يقطعون أوراقه ويضعوها وسط أوراقهم وكتبهم في المخازن…. فلا حشرة ولا يحزنون تستطيع أن تفسد الأوراق…

    الله يبشبش الطوبة اللي تحت راسه فقد زرع النميري في شارع (عرفات) في المشاعر المقدسة مجموعة من شجر النيم سوف تظل صدقة جارية له باذن الله…. وتكون باذن الله ما قطعه تجار الانقاذ وصمة في جبينهم…!!

  6. AFLAIGA كتب:

    عزت : حقيقة الفقد واحد ولا نقول الا مايرضى الله رحم الله البيئة التى دخلت سوق الشمس ايضا .
    انتو اسامه عبد الله وسدود الجن دى مش عندهم مفوضية للاثار البيئية ؟؟؟ لوعندها طيب الفيها ديل وعلى راسهم الكارورى قارين بيئة ولا تجاره ؟؟
    قصه عجيبه جدا …

  7. AFLAIGA كتب:

    بالمناسبه يا عزت اسى يوم القيامه نميرى يجى بى شجر نيمو الناس ديل بيجو بى شنو ؟؟ انا خايف يجو ماكلين نيم .

  8. عزت كتب:

    نيم براهو…. وسحت ومال يتيم وزكاة وحق العائدين من الخليج….. وغيرها من الموائد

  9. التركي كتب:

    الاخوة الأحباب للآسف جري وشغل اخدنا منكم وموضوع البيئة دا موضوع حساس جدا وياريت نبدأ من المحل ابلبنقدر عليه لأنه مابنقدر ننتظر من مسئول تربيزته وكل ديكوراته فى المكتب من خشب يحمى لينا الأشجار دا زى البتدافع عن حقوق الحيوان ولابسة ليها فرو جلد نمر !!!! ياخوانا ح يمنعو اكياس النايلون لانها مضرة بالبيئة طيب البديل ؟؟؟ قالو أكياس الورق !! الجرايد أغلبها كلام الصفحة ممكن تختصرها فى عمود والأمثلة كتيرة … باختصار نحن لا بنحارب تلوث بيئي ولا بنحمى البيئة لأنو الكلام دا عايز توعية قبل كل شئ … أتمنى انو المجموعة يكون ليها دور هنا والحمد لله فيها الدكتور عزت وأمثاله …. مع التقدير

  10. AFLAIGA كتب:

    عزت : انظر ما سطر حيدر المكاشفى بقلمه البارع :
    الكتاحة تثور في وجه الوزير
    June 13, 2011
    سبحان الله! وما أبلغ رد الطبيعة التي ثارت وأثارت الغبار و(الفرناغة) في وجه السيد وزير الدولة بوزارة الكهرباء والسدود وأفسدت عليه بهجة يومه الذي قضى أغلبه محتفياً ومبتهجاً بتدشين مطار الشوك الذي شيّد على انقاض جزء من غابة الفيل، فقد هبت على الخرطوم أمس عاصفة ترابية كثيفة الغبار عطلت مصالح الناس والزمت الكثيرين بيوتهم وتدنت بمدى الرؤية الافقية الى مئة متر ما أدى الى إغلاق مطار الخرطوم أمام الملاحة الجوية وإضطرت شرطة المرور الى تفويج السفريات البرية المغادرة الى الولايات تحسباً لاحتمالات تزايد معدلات حوادث المرور في مثل هذه الاجواء الضبابية،

    ومحصلة كل ذلك في النهاية هى بلا شك خسائر مادية وإقتصادية وصحية جراء إرتفاع معدلات الاصابة بأمراض الصدر والجهاز التنفسي، وبالطبع لن تكون هذه العاصفة هى الاولى والاخيرة بل ستعقبها عواصف متوالية الى ان يرحم الله الخرطوم بتثبيت التربة جراء توالي هطول الامطار في المناطق والولايات المحيطة بها وهى ظاهرة ظلت تتكرر سنوياً منذ أن فقدت الخرطوم غطاءها النباتي وحزامها الغابي نتيجة الازالة وإحلال غابات الاسمنت في مكانها دون تعويض فأدى ذلك الى إختلال نظامها الايكولوجي وعندما يختل هذا النظام الذي أبدعه الخالق فلا يتوقعن أحد بعد ذلك إلا الكوارث والعواصف، ومن السخرية فإن عاصفة الامس قد أخلّت أيضاً بزمن الوزير فأخرته لبضع ساعات عن موعد عودته الى الخرطوم بل حتى ان هذه العودة المتأخرة لم تكن لتتم لولا مجازفة كابتن الطائرة كما روى مرافقوه ومنهم زميلنا النور رئيس تحرير هذه الصحيفة الذي أبدى سروره بالمناخ الصافي المعتدل الخالي من الغبار والاتربة الذي تمتعوا باجوائه بتلك المنطقة خارج الخرطوم المغبرة المتربة الكالحة، ولو لم يكن الاخ النور قد قال ذلك في سياق حديثه عن مشروع إجتث جزءاً من غاية، لقلنا له هنيئاً لك بهذه الاجواء الرائعة التي (ترد الروح)

    خلافاً لأجواء الخرطوم الخانقة التي تثير الحساسية وتبعث على الملل والضجر وتفسد المزاج وتبطيء حركة الانتاج ولكنا قد تمنينا له عودة أخرى لهذه المنطقة المنعشة، ولكن خشيتنا من أن تؤدي سياسة الفؤوس المشرعة على جذوع الاشجار الى تحويل تلك المنطقة الى خرطوم أخرى بل أسوأ هو ما منعنا من ان نتمنى لاخ عزيز مثل هذه الامنية، فالخرطوم نفسها قبل أن يهجم عليها حاملو الفؤوس هؤلاء كانت على قدر من الخضرة والجمال والانعاش ولم تكن بهذا الوجه الكالح ولم تكن تغشاها الكتاحة..

    الحديث العلمي والديني عن البيئة والغابات والاشجار والغطاء النباتي و(الفاونا والفلورا) طويل لن تستوعبه هذه العجالة ولن تسعه هذه المساحة ولكن حسبنا منه هنا، هذا الفهم المغلوط الذي يعشعش في بعض الرؤوس ومن أبرزها رؤوس قيادات وحدة السدود التي ما أنفكت تبخس قيمة ما ظلت تهجم عليه من مساحات خضراء ولسان حالها ومقالها يقولان ( بلا غابات بلا بيئة بلا بطيخ) وماذا تساوي هذه الشجيرات الذابلة الى جانب مشاريعنا الضخمة العملاقة، وهو قول ينم عن جهل فاضح بالاهمية العظمى لهذه الشجيرات التي يجتثونها بحسبان أنها نفايات واوساخ واوشاب لا معنى لها ولا قيمة، ولو لم يكن هذا حظهم في الفهم لما تجرأوا ابداً للتقليل من شأن ما يفعلونه بالبيئة وتبخيس حجم الضرر الذي يسببونه لها بالقول أنها بضعة شجيرات (لا راحت ولا جات) ولا تسمن ولا تغني من جوع، فلو أنهم يدركون أهمية صفقة في شجيرة وليس شجرة كاملة كما ظل يردد أطفالنا الحلوين طوال سنوات طويلة ( اوعك تقطع صفقة شجرة) لاستحوا من الذي يفعلونه بالغابات ولأعملوا فؤوسهم وقريدراتهم فيها ( من سكات) بلا ضوضاء أو تصريحات ما داموا أهل سلطة ونفوذ يفعلون ما يشاءون ثم لا يخافون من أن يبؤوا بلعنات الاجيال القادمة حين ترث هذه المناطق جرداء خالية من أى سبب للحياة مثل صحراء الربع الخالي

  11. ودالزبير كتب:

    احييك يا دوك و احي معك دكتور عبدالعظيم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s