واخيرا تحقق الحلم – المسجد الشامل ..

Posted: الأحد,12 يونيو, 2011 by aflaiga in اخرى

كنت قد طالبت فى هذا الموقع فى غير ما مره بان تنتبه الدوله للمساجد وان ترفع من شانها وان تجعل الائمه قادة للمجتمع فالمسجد كان فى عهد النبوة اعظم منظمة مجتمع مدنى واكبر محرك للحياة الاجتماعيه والسياسية بل كانت الدولة تدار من المسجد قبل ان تنشط دعوات فصل الدين عن الدوله التى وجدت المسجد مكانا لمارسة ( رياضة الصلاة ) !!! كنت قد كتبت فى هذا الموقع مرارا وتكرارا باننا فى حاجه لامام مسجد يقبضك من يدك بعد الصلاة ويدس فى يدك ما يعينك على جور الزمان وامام مسجد يشدك من جلبابك ويجلسك منبها لسلوك ابنك او ابنتك على طريقة افضل الخلق حين كان يقول ما بال اقوام حتى لا يجرح شعور اصحابه لك الله يا رسول الله بابى انت وامى اعظم قائد ومعلم واول ناشط فى حقوق الانسان واول اشتراكى واول سياسى لله درك يا افضل الخلق .
طالعت اليوم احدى الصحف التى تتحدث عن مشروع المسجد الشامل الذى يجد فيه المسلم كل ما كان يبحث عنه خارج المسجد حتى توجه بعضنا الى الكنائس طلبا للدعم او للشيوخ والفقرا طلبا للحل او للدجالين طلبا للفتوى او للفضائيات طلبا للنصح والمشوره مدفوعة القيمه .
اليوم فقط اذا ادير هذا المشروع كما حلمنا والذى لا ادعى شرف تبنيه فى مواقع اخرى عليا ودنيا اليوم فقط يستطيع افليقا ان يلقى ربه وهو مطمئن لان احدى الحسنات ستشفع له فى سيئاته الكثيره .
بالله عليكم دعونا نناقش كيف يرى كل منا المسجد الشامل وكيف يتمنى ان يكون ؟؟ اتمنى ايضا الا يستغل البعض المشرع فيخرجه من مضمونه كما اخرج البعض الناس من السوق للمسجد ودخل هو السوق …

Advertisements
تعليقات
  1. AFLAIGA كتب:

    طبعا فى ناس كتار جدا حيستغربو افليقا كمان الدخلو بالدين شنو ؟؟ ههههه هو فاضى من صحبو س وحبكاناتو الكتيره ؟؟!!!
    اخى ود الخلا : بالله عليك الم تفتقد محمد سيد حاج الذى كان اجدر الناس بافتتاح وادارة هذا المشروع فالفقيد كان اماما شاملا نوبيا اصيلا .
    تخيل معى اخى ود الخلا واخوتى الاحباب امام مسجد يبحث للعطالى عن عمل ويزوج الايامى ويفك كرب المكرو بين ويوزع الزكاة ولاضاحى ويرفع من قدر اليتيم ويحض على فعل الخير وله ياخذ من غنينا ليعطى فقيرنا سمح السيرة نقى السريره صاف القلب لم يصب بامراض الاستثمار ولم يخض مع الخائضين فى فساد او شبهات عفيف اللسان غير منتم الى لرب العزة ولخدمة عباده مع الذين اختصهم بقضاء الحوائج فحبب الخير اليهم وحببهم فى الخير . انا شخصيا ارشح جبرا لامامة مسجد ابو روف وبيت المال وود الخلا لامامة مسجد الصافيه وووووووووو فوالله لم نجد هنا الا امثال من ذكرتهم وبشاوى كمان عشان ما يزعل نيام … هههههه

  2. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،،
    صديقي أفليقا أها يا دوبك بديت (التدوين) الصحيح، وخذ هذه الكلمة بمعناها القريب والبعيد فهي في كل تدوين لدك معاقل الفساد وتصحيح مسار الأمة لوجهتها الحقيقية، وحقا” لن يصلح حال هذه الأمة الا بماصلح به أولها وصلاح أولها بدأ من المسجد بأصلاح أمور آخرتهم، فصلُح تبعا” لذلك أمر دنياهم، وهكذا نحن أن تأسينا بأولئك العظماء الذين صنعوا تاريخ أعظم أمة أخرجت الأنسانية من ظلمة الجهل وغياهب التخلف والأنحطاط لمراقي الحضارة والرقي والتقدم ووضعوا اللبنات الأولي لبناء حضارة الأنسان التي نتنسم عبقها وعبيرها الآن،،،،

  3. AFLAIGA كتب:

    كنت حاسى بانك اول من ستدخل وان تاخرت قليلا ..
    الدنيا دى كده كده يا قبيله ولا تنس دنياك برضو ولا شنو ؟؟
    عليك الله يا قبيله لمن كان المسجد مكان جاذب للعباد كان العباد عباد وكان رب العباد واقف مع العباد ..
    تعرف اليهود يا قبيله بيقيسو قرب نهاية دولتم بى شنو ؟؟؟ ما حتتخيل طبعا ابدا كيف :
    عندهم عملا فى كل حى وكل زنقه وكل حاره بيعدو ليهم صفوف صلاة الصبح ودور المسجد فى حياة الناس !!! تتخيل يا قبيله يادوب لو القصه دى زبطت انتهى اليهود الى غير رجعه …
    فلنعمر مساجدنا بالايمان ونجعلها كما قال الله انما يعمر مساجد الله منو ؟؟؟
    ده موضوع بوست تانى قريب …

  4. حاج أحمد السلاوى كتب:

    المشكلة يا ابو الأفاليق .. فى ناس قامو بالمهمة الكبيرة والعظيمة دى ودخلوا الناس المسجد لاكين هم زاغوا ودخلوا السوق واستفردوا بيهو..تفتكر الناس حتسوى شنو ؟ اكيد حيطلعوا من المسجد .. ولا إنت عندك راى تانى .. يا سديقى ..
    سؤال سغيروووونى كدا ..إنت مالك .. فى شنو ؟ الحاصل شنو ؟ غيرت محل شغلك ؟ ضربك هوا بارد ؟ وأخيراً … بقيت مؤتمر غير وطنى ..ولا شنو ؟
    وخلونا النشوف آخرتنا شنو .. مع ابو حمودى ..وسروية ..

  5. AFLAIGA كتب:

    السلاوى الحبيب : لا غيرت محل شغلى ولا غيرت جلدى مجرد نقل داخلى بسيط من حته لحته بعدين ولدك لون وواحد وانت عارفو كويس ( برتقالى ) يعنى لا اخدر لا احمر لا ابيض . اما دخول الجماعه للسوقفهو لا يمنع دخول الما جماعه للمسجد ولا شنو يا عمك ؟؟

  6. ودالخلا كتب:

    سلام ياقبيلة،،
    صديقي أفليقا، يا قائد التغيير المرتقب، فعلا” لقد حان الوقت لنهتم بهذه الأشياء الصغيرة قبل الكبيرة، وعلينا أن نتشارك في كل الأمور صغيرها وكبيرها، وعلينا البداية بحالنا أولا” مع أنفسنا والأقربون وعلينا اعتبار المسجد هو محور الحياة وأساس التغيير، ولنبدأ بالتدبر في القرآن قبل ذلك، وأن نستحضره بالقلب ونطرد هاجس النفس والوسوسة وأن نتعرف ونتدبر معانيه السامية ومعرفة قدره ومقداره..
    فالأمة الفقيرة ياصديقي ليست هي تلك الأمة التي لا تملك المال أو الثروات، ولكنها الأمة التي فقدت هويتها وتاريخها، فينشأ أطفالها، ولا يجدون حولهم قدوة صالحة يهتدون بها، فتتجه أبصارهم وأشواقهم نحو المجتمعات الفاشلة، ويبحثون فيها عن القدوة والمثل الأعلى، كما هو حاصل الآن كإقتداء الشباب بلاعبي الكرة والمغنيين والمغنيات، وهناك كما نعلم علاقة عكسية بين الكيف والكم، وبما أن الجهود والطاقات المبذولة مهما بلغت، هي في النهاية محدودة، وإن ما ننجزه يخضع لتلك العلاقة العكسية، الكم مقابل الكيف. والمتأمل في (حديث القصعة) وفي واقعنا اليوم يجد أن الأمة تعاني من مشكلة (كيف) لا مشكلة (كم) فهلا اتجهنا إلى جعل الإحسان والإتقان السمة الغالبة في جميع أعمالنا فتتحسن النوعية وترتفع الأمة وتسمو لمقاعد الريادة والقيادة!!
    فدوما” ياسديقي هي تلك الأشياء الصغيرة المهملة والتي لا يلقي لها أحد باله، هي من تبعث في القلب الأيمان،والمحبة، والأحزان، والأفراح، والرجاء، والأمل..
    والمسجد هو من هذه الأشياء الصغيرة في حياتنا برغم عظيم دوره وتأثيره الكبير في الحياة ولكننا أهملنا هذا الدور العظيم والخطير بطوعنا وأختيارنا وأنقدنا من خطامنا وبموافقتنا لتلك الأدوار الهزيلة التي نلعبها ونحن في غيبوبة كاملة.
    فدور المسجد في حياتنا مُغيّب تماما” بفعل فاعل معلوم، وموافقة جهات معلومة هي الأخري، يعني القضية ياصديقي لايمكن تقييدها ضد مجهول، وعلينا أن نشمر عن ساعد الجد وأن لا نلتفت لتلك التخرصات والأباطيل التي تخذلنا والتي تحكي عن ماض تجاوزه الزمن وأصبح للشباب الكلمة المسموعة، وما ثورات التغيير التي حدثت في دول مثل تونس ومصر وكان للمسجد فيها الدور الأساسي والقدح المعلي في قدح الشرارة ببعيدة عن الأذهان!!!

  7. AFLAIGA كتب:

    صديقى الحبيب ود الخلا :
    بالله لو الزول جرب الليله فى صلاة المغرب بس عمل ركن نقاش سغنتوتى فى المسجد لاستطلاع اراء الناس وناقشنا حكاية المويه الجوه الخور والحبش الملو البلد والشيشه وبيت ناس هناية الفاكى داك وبت فلان وود فلان والدكان الربوى الفى الحله وبتاع البليى شتيشن البيتحرش بى شفعنا وبتاع التمباك الفى الناصيه والفرن البينقص الدقيق وشلنا توصياتنا من الجامع ومشينا القسم وجبنا الطاره فى يدنا عليك الله ربك مش بينبسط مننا وبيحفظنا لى مغرب بكره – وقمنا بعد العشاء جرينا عمك فلان الحنفولى وقلعنا منو حق مدارس حجه شفع حجه سعديه وتمينا الايجار لى خالتو علويه عشان ما تطرد حجه نبويه وبتها بهيه وبعد داك قمنا مشينا حمدلنا السلامه لى شيخ التوم بعد الاذن فى زيارة بعد العشاء الممنوعه عليك الله ببنا ما بيكون مبسوط مننا لعشاء بكره ؟؟؟؟ انت قايل سيدنا محمد ملك الدنيا وما فيها كيف كان يفتقد الغائب ويفرج كرب المكروب ويغيث الملهوف وين فى مكتبو فى القصر الجمهورى ؟؟؟؟ ولا فى الفلل الرئاسية بشعاب مكه ولا فى اليخت حقو فى البحر الاحمر ؟؟؟ ابدا وحاتك فى جامع الله والرسول بعد مابلا ليريحم بالاذان ويريح هو المؤمنين بالصلاة يقوم يشوف مصالحهم وانت قايل ربنا ذاتو بقاهو نبى ليه عشان ما يشوف مصالحم ويقوى دينم .. عليك الله ما تبكينا ساكت والله الدين الما اغفل شيئ من علم الفلك لحدى كيفية الاستنجاء بالحجاره الفرديه لمظلوم بان اصبحنا نحن حماته ودعاته .. هدانا الله واياكم

  8. AFLAIGA كتب:

    ود الخلا ثرو السلاوى : عليك الله بعد نعمل الحاجات دى خلى امانة المؤتمر الوطنى تجى تعمل حفل افتتاح لانجازاتا وتخت يافطتا انو هى السوت الكلام ده انتو راجين من ربنا الاجر ولا من الوطنى ولا من الشعبى ؟؟؟ ولا الا يجى سيد صادق ولا الميرغنى ولا نقد بعدين الله يقبل اعمالنا ؟؟؟ فوقو وعودوا لرشدكم فالله لا ينتظر الديمقراطية ليقيم دينه ولا الانتخابات ليحكم شرعه !!!! ولا انسحاب الجيش من ابيى ليقيم الدين !!!

  9. ودالخلا كتب:

    هو زاتو يا أفليقا الناس دي لو شبعت وأرتوت، وأرتاحت في نفوسها وهدأت وأطمأنت أحوالها وسعدوا في معيشتهم والدايرينو كلو لقهو ، تاني الدين دايرين بيهو شنو؟؟؟
    يا صديقي العزيز نحن دايرين الدين علشان نتم الناقصنا والناقصنا كتيير وما بينتم الا بأكمال دور الدين في حياة الناس وهو بالحق دور المسجد المفقود..
    هسي ينطوا ليك (مية وواحد) نفر يقولوا ليك الناس جيعانة وعريانة وحفيانة ومالا قيا التكتح تجي تقول لينا دين، ويضربوا ليك الأمثال المافي محلها، ويخلطوا هذا بذاك وما دروا أن النجاة النجاة والسعادة كل السعادة في الدنيا قبل الآخرة بتفعيل دور المسجد في حياة الناس، يعني نعلم انفسنا الأخلاق السامية الرفيعة ولا نكوس قفة الملاح وهذه الأخلاق المفقودة ياصحبي بكل بساطة هي ماذكرته ياصديقي وبما يمكننا فعله أو الذي كانت تفعله أسرنا الكبيرة والممتدة زمان، زمان الناس هداوة بال، من مودة وترحم وتعاضد بين الناس، وسنجد أننا تعلمنا التعاليم الدينية المنجية والقائدة للسعادة والفلاح!!
    وهذه من أبسط الأشياء الصغيرة التي ستقودنا للتغيير الحتمي شاء الناس أم أبو ، جعلوها في ميزان الوطني أو الشيوعي او غيرهم ، فالمهم أن يفعّلوها ويطبقوها وستجني ثمارها البشرية جمعاء!!!

  10. AFLAIGA كتب:

    الغريبه يا ود الخلا عليه الصلاة والسلام سيد الدين ذاتو بعد رب الدين لا كان ماكل لا كان شارب لا كان راكب لا كان متفسح وكان من قوم لا ياكلون حتى يجوعو واذا اكلو لا يشبعو عشان كده بنو لينا الامه الفرطنا فيها دى ..
    تعرف يا قبيله سيدنا عثمان برغم ترفه وغناه كان عندو دين بل كان خليفه راشد وسيدنا على برغم انو وساطتو قويه جدا فهو كرم الله وجهه واقرب الناس رحما للنبى برضو كان دينو ميه ميه وسيدنا عمر برغم وبرغم برضو كان دينو ميه ميه عشان كده غيرو لانو اتجاوزو قصة البطون والركوب والسكن وبدل الترحيل اثناء الاجازة لانو ما كان فى اجازة ذاتو !!

  11. البشاوى كتب:

    والله يا أبوالافلاق تقعد تتنطط من دنيا لى دين بالطريقة ماتلم فى واحدة منهن ركز معانا شوية وخليك فى خانتك اصلو الجناح الشمال مابيقدر يعكس كورة لو لعب جناح يمين — ولا كلامى ماياهو ولا هوت ميل

  12. AFLAIGA كتب:

    بيشو : والله حبابك حباب الجابك لو عارفين الهبشه دى بتجيبك كان هبشناك من بدرى اما بالنسبه للحسبه :
    هى الحياه شنو غير نطيط بين الدنيا والدين بدون ما تخش فى حق واحد منهم الاتنين انت ما سمعت الفنان قال الاتنين الليله وين ؟؟
    بعدين القال ليك انا جناح شمال منو ؟؟ ولامك لو ما ياهو ياهو ولو ما هوت ميل هوت دوق ذاتو ..
    ابقى قريب وما تنقطع ..

  13. Dakeen كتب:

    الاخوة الكرام :
    تحية لكم وللمسجد الشامل :
    في بداية عهد الانقاذ ،، كان النادي هو المنفذ لاهل القرية فكان النشاطات متنوعة ،، بعضهم للسمر ومشاهدة المباريات ومختلف الرياضات الخفيفة الليلية طبعا ،، فبعد نهاية المباراة في كرة القدم ياتي كل جمهور تلك المباراة الى النادي بما فيهم اللعيبة وتبدأ الفترة الثانية من النشاطات ،، فهذا الجمهور ومن لم تسعفه ظروف العمل ليكون في حضور المباراة ياتي وبعد صلاة المغرب مباشرة الى النادي .
    فكبار السن لهم هوايات متعددة ،،،، فالمزارعون يجتمعون في احدى النواصي يناقشون مشاكلهم ،، والموظفون في ركن اخر يلعبون الورق او الطاولة او الشباب هناك يتنافسون في دورة شطرنج او كرة طاولة او كرة طائرة ،، ومن تستهويه كل تلك النشاطات التجه الى الجرائد الحائطية او الصحف السيارة على البورد ،، ومن له حاجة او يرد ان يقابل شخصا فموعده في النادي ،، تنتشر الكراسي على النجيل وتدار الحوار في الرياضة والسياسة والثقافة وغيرها حتى المشكلات الاجتماعية وطرح الحلول لها عبر الندوات والمناقشات ،، لم تكن حواء بعيدة ،،، فكل ما يهم حواء من امور يعقد له شأن وتجد حواء متواجدة في يومها تناقش ادم ويناقشها ،، وتتعدد المواضيع للنقاش ،،
    لم تكن الامور الدينية مفقودة فكان هناك مكانا مخصص للصلاة والماء متوفر للصلاة

    تلك الفترة شهدت نشاطات منقطعة النظير ،، كل ذلك بعيدا عن سياسة التمكين ونظريات المؤتمر الوطني مما اثار الغيرة في نفوسهم ،فظلوا بعيدين الى ان جاءوا بقرار ونظرية النادي الشامل ،،
    كانت النظرية فاقدة لكثير من الاساسيات ،، اولها انها تؤخذ عنوة وتفرض على مجتمع يتمع بحرية اختياره وقراره ففر الناس من النادي الشامل واصبح خرابة سكنها الطير .
    اليوم فكرة المسجد الشامل تمنى ان تكون مدروسة وتحقق متطلبات المجتمع ،، وان تكون بعيدا عن الوصوليين والمصلحجية

  14. ياسين شمباتى كتب:

    السلام عليكم..
    بعد البشاوى ودكين جاكم النفر التالت !

    دكين..مية مية..

  15. التركي كتب:

    أبو الأفاليق جهجهت باكاتنا لكن برضو خليتنا نسرق الوقت ونسطر كلمتين …. المسجد الشامل والجامع الجامع بقن عايزات دعوة ونفرة كمان ؟؟؟ اها دا فى حد ذاتو مشكلة عويصة … زامن كان الواحد بنتظر بفارق الصبر متين يكبر ويمشى الخلوة مع اخوانه عشان يقرا القرآن ويتعلم اصول دينه من غير ارهاب ولا ترغيب والأطفال الأصغر بنتظرو يوم البليلة والمديح بالليل دا غير الندوات والتثقيف الأجتماعى … أعتقد انو الناس كانت بتمشى هناك برغبتها لان الموضوع ماداخله فيه لاسياسة ولا مصلحة شخصية مع أن الجوامع كانت أقل بكتير من هسع وعشان تصلى او تحضر ندوة دينية بتمشى نص ساعة هسع فى كل حى تلاتة جوامع وصلاة الجمعة ماتملاهم … لو خلينا تسيس الدين ووظفنا الجوامع دى للأغراض الاجتماعية والمعونات الانسانية أكيد ح ترجع سيرة السودان القديمة … ياخ الناس ينادوهم لأجتماع الحي فى المدرسة ماتلقى محل تقعد ينادوهم للصلاة ماتلقى اليصلى معاك .. حببوا الخلق فى الخالق والمساجد يرحمكم الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s