دبلوم العلوم الشرعية .

Posted: الجمعة,24 فبراير, 2012 by aflaiga in اخرى

منذ فترة يختمر فى ذهنى ايجاد حل لحالنا الذى وصلنا اليه من الجهل بامور الدين وخاصة العبادات التى وصفها البعض لمنع التركيز عليها ب ( عبادات الحيض والنفاس ) فتوصلت لفكرة ربما تقربنا من ديننا الذى جهلناه وجهلنا اموره البسيطة ، قد يقول قائل اسى نحنا ما قاعدين نصلى ونصوم ونزكى المشكلة شنو ؟؟ فلهم اقول المشكلة هى ان الكثير من عباداتنا التى نؤديها نؤديها اداء عادة متوارث من الاباء دون النظر فى صحة او حسن او كراهة او ندب او فضل ما نؤدى بل دون التحقق من الصحة او البطلان احيانا بالاضافة الى اننا اذا نظرنا الى ابناء الجيل الجديد اذا سافرت مع احدهم فهو لا يعرف القصر والجمع واذا اضطرته الحاجه الى امامة صلاة الجنازة فهو يقف حائرا بل حتى اذا قدمت احدهم لامامة صلاة عادية تجده يجهل اسس الصلاة بل ان البعض لا يعرف كيفية الوضوء الصحيح والغسل دعك عن احكام المعاملات والبيوع والطلاق والزواج والناظر الى اعلانات الصحف قد يعتقد ان اغلب المشاكل التى بها مشاكل لطلاق للغيبة او الاعسار او النفقه لكن الحقيقة التى لا يختلف عليها الا مكابر ان كل هذه الاشكالات هى اشكالات عدم معرفة بالدين الذى ينظم حياتنا من علم الفلك الى الخروج الى الخلاء بالحصى .
الفكرة بسيطة جدا وهى قيام دبلوم علوم شرعية يحتوى على اساسيات العلوم الشرعية يكون هذا الدبلوم حاجز كفاءة لتجاوز التعيين والزواج والترقى واستخراج تصاديق التجارة والتسجيل التجارى واقامة المدارس ومحلات التعامل مع الجمهور واى نشاط يؤهل صاحبه ليكون مسئولا عن امور الناس او متحملا لمسئولية شخصية لحياة او رعاية عباد الله فى شتى صور حياتهم ازواج او تبنى او تربية او تعليم
الدبلوم سهل جدا من حيث التدريس والتعليم حيث يكون اقرب مسجد للدارس هو مكان تلقى العلم من قبل شيوخ معتمدون للدوله وان تكون مدة الدراسة 40 يوما تبدا من بعد صلاة الصبح وحتى السابعه صباحا اى ساعة يوميا خلال الاربعين يوم يكون الدارس خلالها اعتاد على صلاة الفجر اربعين يوما فتعود عليها وامن من النفاق والدجال .
فى ختام الدوره يمنح الطلاب فى حفل كبير يشرفه راس الدوله بدلا عن تشريف تكريم الفنانين والكورنجية . ويتم خلال الحفل منح الجوائز والدبلوم .
الدبلوم فرصه لاحياء المسجد وبث الحياه فيه وخاصه فى صلاة الفجر .
اخشى ان يكون هناك مدارس خاصه ومساجد خاصه للدبلوم – واخشى ان يقوم البعض بتصعيد الدبلوم فى ماليزيا وان يكون هناك ايضا دبلوم ضارب ومزور .

تعليقات
  1. اسمح لينا بالنشر على الفيس بوك

  2. عزت قال:

    والله يا أفليقا صدقت اذ يجهل الكثيرون أساسيات الشرعية القلت عليها دي وجايطين ساكت… التجار في غشهم والموظفين في تلاعبهم والحكام في غيهم…

    غايتو نحن موافقون خالس خالس بس الدورات الأولي دي تكون حتمية لرجالات الانقاذ الحاكمننا ديل… بس الخوف يقوموا يرشوا المعلمين ويجيبوا ليهم الدبلوم لحد عندهم في بيت المرة التانية…

    أعتقد بالتوازي مع هذا المشروع ينبغي أن يكون للمساجد والأئمة دور في تبصير الناس في أيام الجمع على الاقل بأمور دينهم وكفانا القراءة من الكتب الصفراء وسير الصحابة والسلف الصالح…. فان كان ولا بد أن يذكر شي عن الصحابي في بداية الخطبة ويعكس ما فعله على حياتنا العامة ويبصر الناس وأهم شئ أن لا يخشى الأئمة في الحق لومة لائم….

    بي كدا نكون قد بدأنا

  3. sobajo قال:

    فكرة جميلة ….
    وما اكثر جهلنا بأمور ديننا الحنيف وحاجتنا الماسة لمعرفة الكثير.
    شكراً.
    سوباجو

  4. د. عزت ، و حبيبنا افليقا سيد البوست سلام

    تعرف يا دكتور بمناسبة الكتب الصفراء، قال ليك الامام عمل كوبي للخطبة فإذا بها يخاطب الناس في الجمعة بيا أهل الكوفة … بس خلي بالك يا دوك ما يجو ناطين ليك الجماعة ، و زي ما قلت و بما انه الاسلام صالح لكل زمان و مكان ينبغي تأهيل أئمة المساجد و تدريبهم للتماشي مع متطلبات العصر الحالي و لنا عودة

  5. حنين قال:

    أفليقا والسمار .
    سلام ومشتاقين .
    عندنا واحد قدموة الجماعه لصلاة الجنازة فصلى بهم أربع ركعات …
    جيل الفيس بوك دة محتاج للتثقيف الدينى أكثر منة لأى ثقافة أخرى .
    لفتة بارعه .
    لك التحية .أبو الافالق.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s