القنوات السودانية … حالة من الاحتفال المستمر

Posted: الثلاثاء,16 ديسمبر, 2014 by monimdeef in إجتماعية

من يغلط ويتخبط في نافوخه ويمسك ريموت التلفزيون ويحاول المرور سريعاً على القنوات السودانية التعيسة آملاً أن يجد ولو مصادفةً ما يسر خاطره  في إعلام بلده بعد أن اتعبت نفسيته أخبار الحروب والقتل والدمار وداعش وكيري ولافروف وابنعوف وكل هذه الملفات المملة التي تملأ الفضاء الاعلامي العربي  اليوم ، يندم ثم يندم على هذا الخيال المترف لأنه حتماً سيجدها كلها في حالة غناء وطرب وموسيقى كأن الشعب السوداني ما هو الا الشعب السويدي او السويسري أو القطري , ولا ينقصه شيء من ملذات الحياة ورفاهيتها سوى الطرب والمرح والبهجة ، لم يترك اصحاب القنوات عندنا ضرباً من ضروب الفن الا نفضوا عنه الغبار ولمعوه وأزاعوه ، فتيات في ريعان الشباب معظمهن بلا موهبة لا يتورعن في الخوض والمغامرة بغناء اجمل اغنيات العمالقة و” يجوطنَها ويصوتنَها” الا من رحم ربي مثل الفنانة المتمكنة فعلا اسرار بابكر التي لم اشاهدها منذ سنوات طويلة على شاشاتنا ، وهذا هو حال السودان يذهب الثمين ويبقى الغث الرخيص الذي لا ينفع الناس ، واخريات الواحدة منهن كان الأجدر بها أن تدخل أولاً أي صالة gym لتخفيف وزنها قبل أن تخفيف دمها من خلال فنها البائس الذي لا ندري أنركز معه أم مع هذه الكتلة البشرية العملاقة التي ربما تناسبها مهنة المصارعة الحرة مع الرجال ، مدراء القنوات موجهين من الدولة ومن وزارة الاعلام لبث هذا الهراء ليل نهار لالهاء هذا الشعب المسكين عن همومه وفقره وجوعه ومرضه وفاقته ، ود كثير من أهل الانقاذ أن يشغلونا ليل نهار بهذا الغناء الركيك والفن المبتذل حتى لا يتذكرهم أحد وهم في لهطهم لأموالنا وثرواتنا منهمكون والبسطاء من شعبنا منهمكون في غمرة الطرب وحالة الحفلات التي تضج بها البلد  حيث صارت تصم الاذان اينما وليت وجهك ، وليس ببعيد عن ذاكرتنا ذلك المسئول الرفيع بالمؤتمر الوطني الذي زار المرحوم محمود عبد العزيز في ايامه الاخيرة بمستشفى رويال كير وربت على كتفه وقال له ” شد حيلك يا محمود نحن في حوجة لك “.

الغناء أصبح مادة تصيبك بالارباك والتوتر في اي مكان تذهب اليه في الخرطوم ، في صالات الافراح ، الاندية ، القاعات ، الحدائق العامة ، البصات السفرية ، الركشات ، وفنان نص كم او فنان حيرة يغني بدون مقابل في كل المناسبات الصغيرة والكبيرة وبدون مناسبة حتى يملأ بقية مساحات الراحة النفسية التي لا زالت هادئة . واكثر ما يغيظ ويرفع الضغط ويجعلك تبلع حبوبك قبل مواعيدها ظاهرة اغاني الحماسة التراثية باصوات نسائية بعيدة عن الحماسة والكياسة ، تلك تمدح اخوها الما بنقدر سيل الوادي المنحدر ، واخرى تدعي أن سيف اخوها من لفحته بشيل الراس بي صفحته ، وآخرى تلعلع بدخلوها وصقيرها حام وهي ليهم بتجر كلام ” يجرك يوديك البحر “.

في فكر الانقاذ في سنواتها الاولى وهي متدثرة بثوب الدين والتقى والطهر منع عرابيها الغناء بكل الوانه لعشر سنوات عجاف كان التلفزيون عبارة عن طابور عسكري وساحات فداء وجلالات وانشايد باعتبار أن البلد تعيش حالة حرب وسيطرت على الاعلام وقتها مواكب الشهداء وحفل الشهيد وعيد الشهيد ومنظمة الشهيد ، حرموا المستمع السوداني لعشر سنوات أو يزيد من اغاني وردي لكونه معارض ومن اغاني عثمان حسين لانها تدعو للفجور كما في اغنية الوكر المهجور حسب زعم أحد المهووسين آنذاك ، هذا السخف كان ايام التأصيل وايام هي لله لا للسلطة ولا للجاه ، اذن لمن هي اليوم ؟ وها هو الرائع بابكر صديق أبتكر سودان آيدل وصارت الناس تنتظره كل خميس بفارق الصبر ونأمل ان يخرج لنا فنانين ينافسون في آرب آيدل الذي لا مكان لنا فيه حتى الآن ولا أظن أنه اتيح لنا اصلاً ان نقدم فنانين سودانيين لمبارزة العرب في هذا البرنامج ذو الصيت الكبير .

كم اغاظتنا الانقاذ في سنينها الاولى بفناني البلاط الذي ظلوا يشنفوا آذاننا ويأذوا مشاعرنا لسنين بسخيف المدح والثناء والتملق لتخليد هذه الثورة فناً وفشلوا جميعا ولم يكسبوا سوى كراهية الناس ووصمة العار ومعظهم اما انزووا تماما أو توفوا الى رحمة مولاهم ، وبالتالي حرمونا من روائع الفن الجميل الذي سيفسد الاخلاق حسب زعمهم لاكثر من عشر سنوات، كانت اشرطة الفنان مصطفى سيد أحمد مثل البنقو يضرب ويسجن من تضبط معه ، ويتهم ويزج في السجن من يمدح الفنان وردي ويتهم بالشيوعية وأقل عقاب هو فصله للصالح العام ، فلما انتهت هذه المرحلة وانكشف المستور ولم تعد هي لله ، أقيمت حفلات التابين لمصطفى سيد احمد ، وكرم عدوهم الاول اللدود الشاعر حميد الذي اهدروا دمه في فترة سابقة ، وتصالحوا مع وردي وكرموه وغنى في نهاية حياته كما لم يغني من قبل . وأنفتحت الحكاية على مصراعيها ولكن بموت هؤلاء الرموز خلت الساحة للسفهاء والصعاليك وفناني البلاط ، فاليوم هناك اكثر من خرتومية فنان وفنانة يعلعلون على مدار اليوم مما يجعلنا نفضل العودة لقناة الجزيزة ومتابعة اخبار قتل بشار الاسد للسوريين وأخبار تنظيم الدولة ” داعش” التي صارت ارحم من الاستماع لهذا السخف ، ولكن في ختام هذا المقال لا يفوني ان اثني على فنانة شابة موهوبة جدا ولفتت نظري وسط هذا الزخم تدعى فاطمة عمر ادعوكم لسماعها .

مع بالغ شعوري بالغيظ  ،،،،،،،،،،،،،

تعليقات
  1. ياسين شمباتى قال:

    هههههههههههههههههههه , غضبك جميل زى بسمتك ,,,
    وفاطمة عمر ومنى مجدى ديل عجيبات مرة واحدة !
    اما قيقم وشنان ومطبلى الانقاذ فالله لا عادهم لا شكرهم ….

  2. aflaiga قال:

    اها قوول جيت …
    اها قوول جيت .. اصلا كنت عشاننا مشيت

  3. aflaiga قال:

    كم مره مشيت وجيت يا بخيت
    كل مره تجينا يضيق البيت
    كل مره تجينا نقولا اريت
    اريتك ما جيت يا فتوة
    يا الحاكم شعبك بالقوة

  4. aflaiga قال:

    خش لا جوه لا مرحب بيك لا كرامة الجية بنضبحا ليك
    اقعد اتلولو فى حكمك
    اقعد كرر غلظات عمرك
    اقعد اتجرجر مع شعبك
    تانى تسافر .. ؟؟
    سافر تانى ما حاقد مختل وانانى
    سافر تانى اصرف دولار من غير فايدة
    سوق اهلك واستمتعو بالدولار
    نثرية وشعبك قابض النار
    لا مرحب لا سلامة الجية
    اقطع وشك شوف كان نطراك
    نضبح نفرح نسعد دونك
    ما نحنا اساسا ما شئونك
    تف يا فار الزره المزرور
    تف يا باكر حيجيك الدور
    ارجع افصل قسم دارفور
    لا مرحب بيك لا حمدلله سلامة
    قوم قامت فيك الف قيامة

  5. aflaiga قال:

    محكمة فى حلة تزر دينك
    زبل ارشي وخندق وينك
    تف يا فار الزرة المزرور
    فك المصرور
    طلع حقدك بكره علينا

  6. aflaiga قال:

    دعوات النايم فى معسكر والواقف راجى كنيسة تدر
    دعوات الللاجئ فى التبه والواقف راجى البص فى الحر
    دعوات الناس الوثقت فيك كم مره بقيت ريس بالضر
    كان حر امشى بس ماك راجل ولا ياك حر
    تف يا فار الزرة المزرور فى الضل
    دافع كم شان تتخارج
    جاى جارى علينا وتتعارج
    ربك سخطك حزبك مخطك
    بكرة تسافر يقطعو رحطك
    سافر تانى
    وسافر تالت علا المسعودية وام جر
    ماف ليك طيارة يافار الزرة المزرور فى جحر

  7. aflaiga قال:

    ما بتخجل مزرور فى كورنر
    والبعدك سافرو بالميات
    ما بتخجل ياخ خاف من ربك
    اخجل لو مره عشان شعبك
    جيت للنقه ونفس الضحكة
    جيت للسرقة ونفس المحكة
    انشاللله فهمت الدنيا عديل
    وعرفت الوعد عليك بالويل
    كان تمرق تانى نكون نسوان
    دعواتنا عليك وعلى الاخوان
    ربك ما بنزل من عرشو
    بس بقدر يزرك زى فيران
    يا فار الزرة المزرور
    احكم تانى بالحجى والزور

  8. aflaiga قال:

    شباب سلام عليكم من ارض الكنانة
    ولدكم افلى

    • aflaiga قال:

      هل انت مسلم يا ترابي ام بدين الله نخاس مرابي
      هل انت مسلم ام يهودى هل انت مسكون بكذب ام ححود
      هل انت سودانى الهوى هل اطربك ود الامين
      هل عشعش السودان جوات الجوى ام انت مين
      هل انت ود هذا البلد ام جيتتا من وين بالغلط
      هل انت غاندى ام ميمافيلي ونهرو
      هل رايت الناس جاعو ثم سهرو
      هل رايت تتاج فكرك
      قاتل الله فسوقك ثم كفرك
      هل عرفت الاستقامه
      بينك والبوم عشقا وهياما
      حكمك اكبر علامه
      ابل تباشير القيامه

  9. aflaiga قال:

    دعواتكم تفرج من واسع
    يصبح بلدا واسع شاسع
    قرب فرج الله الراجينو

  10. عزت قال:

    أفليقا والله انت اللي فيهم … بالله نسينا الموقع دا تب

  11. abushagrod2 قال:

    اليقا وعزت والمجموعة الرائعة
    ها ناس ويييييييينكم
    افليقا اثلجت صدورنا وعكست ما بداخلنا في قطع فنية رائعة
    شكرا ليك

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s